ترتيب نزول سور القران

المشاركات
3,466
الإعجابات
1,050
  • من مظاهر قدرة الله (64 الى 98 )
  • دعوة الأنبياء.

( قَدْ كَانَتْ آيَاتِي تُتْلَى عَلَيْكُمْ فَكُنْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ تَنْكِصُونَ (66)

على اعقابكم تنكصون : تنفرون من سماع الايات . كالذي يرجع للوراءالشريعة هي الوسيلة الوحيدة للتقدم والرقي . ومن اتبع غيرها نزل اسفل السافلين
***
( مُسْتَكْبِرِينَ بِهِ سَامِرًا تَهْجُرُونَ (67)
سامرا تهجرون : تتسامرون بالليل حول الكعبة بالسيء من القول
***

( أَمْ يَقُولُونَ بِهِ جِنَّةٌ بَلْ جَاءَهُمْ بِالْحَقِّ وَأَكْثَرُهُمْ لِلْحَقِّ كَارِهُونَ (70)
اكثر الكفار وليس جميعهم يكرهوا الحق . لان يوجد منهم يعلم بطلان الشرك وكانوا يجنحون للحق ولكنهم كانوا مع صف قومهم
***

( وَلَوِ اتَّبَعَ الْحَقُّ أَهْوَاءَهُمْ لَفَسَدَتِ السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ وَمَنْ فِيهِنَّ بَلْ أَتَيْنَاهُمْ بِذِكْرِهِمْ فَهُمْ عَنْ ذِكْرِهِمْ مُعْرِضُونَ (71)
للحرية حدود . ولو ازيلت هذه الحدود بسبب الهوى . لبطل نظام العالم لان هوى الناس يختلف
***

( وَلَقَدْ أَخَذْنَاهُمْ بِالْعَذَابِ فَمَا اسْتَكَانُوا لِرَبِّهِمْ وَمَا يَتَضَرَّعُونَ (76)
استكانوا : خضعواينزل الله العقاب بالعصا لاصلاحهم فيضيق عليهم معايشهم .فما خضعوا لربهم ولا يتذللون له الغفلة عن الانذار توجب عذاب ****
( وَهُوَ الَّذِي أَنْشَأَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ وَالْأَفْئِدَةَ قَلِيلًا مَا تَشْكُرُونَ (78)
***
( وهو الَّذِي يُحْيِي وَيُمِيتُ وَلَهُ اخْتِلَافُ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ أَفَلَا تَعْقِلُونَ (80)

***
( قُلْ مَنْ بِيَدِهِ مَلَكُوتُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ يُجِيرُ وَلَا يُجَارُ عَلَيْهِ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ (88)
( سَيَقُولُونَ لِلَّهِ قُلْ فَأَنَّى تُسْحَرُونَ (89)

يجير : يغيث من يشاء * ولا يجار عليه : لا يغاث احد يجوز للمرء اذا كان على علم ان يجادل الكفار واقامة الحجة عليهم لهدايتهم
الله يغيث ويحمي من يشاء فلا يستطيع احد ان يمسه بسوء ..ولا يستطيع احد ان يحمي عليه احد اراده بسوء .وهذا يطمئن المؤمن
من اراد الله خوفه لم يمنعه منه مانع .ومن اراد نصره وامنه لم يدفعه من نصره دافع
********

( وَإِنَّا عَلَى أَنْ نُرِيَكَ مَا نَعِدُهُمْ لَقَادِرُونَ (95)
***
( ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ السَّيِّئَةَ نَحْنُ أَعْلَمُ بِمَا يَصِفُونَ (96)

من خلق المؤمن ان يفوض امر المعتدين عليه الى الله .فالله ينصر من توكل عليه
***
( وَقُلْ رَبِّ أَعُوذُ بِكَ مِنْ هَمَزَاتِ الشَّيَاطِينِ (97)
( وَأَعُوذُ بِكَ رَبِّ أَنْ يَحْضُرُونِ (98)

الشيطان لا يفيد معه الاحسان .ولذلك تعوذ من الشيطان وهمزاته .اي في ثورة الغضب التي لا يملك الانسان فيها نفسه
***************

يوم البعث ( 99 الى 118)
( حَتَّى إِذَا جَاءَ أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ارْجِعُونِ (99)
( لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحًا فِيمَا تَرَكْتُ كَلَّا إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَائِلُهَا وَمِنْ وَرَائِهِمْ بَرْزَخٌ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ (100)

مهم:: لا احد يموت حتى يعرف هو من اولياء الله ام من اعداء الله .ولولا ذلك لما سأل الرجعة* لا تاخر العمل الصالح قبل ان يحال بينك وبينها بالموت .واسال الله حسن الخاتمة
* لا تغفل عن الموت التي يتمنى فيها الرجوع للعمل ما يرضي الله
***

( فَإِذَا نُفِخَ فِي الصُّورِ فَلَا أَنْسَابَ بَيْنَهُمْ يَوْمَئِذٍ وَلَا يَتَسَاءَلُونَ (101)
ينقطع التعاطف بين الاقرباء لاشتغال كل واحد بنفسه .. ولكن كيف الجمع بين هذه الاية والاية ( وأقبل بعضهم على بعض يتساءلون ) ؟
ان ترك التساؤل عند النفخة الاولى ثم يتساءلون بعد ذلك
***

( فَمَنْ ثَقُلَتْ مَوَازِينُهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (102)
( وَمَنْ خَفَّتْ مَوَازِينُهُ فَأُولَئِكَ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنْفُسَهُمْ فِي جَهَنَّمَ خَالِدُونَ (103)
***
( قَالُوا رَبَّنَا غَلَبَتْ عَلَيْنَا شِقْوَتُنَا وَكُنَّا قَوْمًا ضَالِّينَ (106)

خطورة غلبة الشقاء ( الشهوة ) على الانسان و قيام الحجه عليه ولكن لم ننقاد لهاالشهوة تؤدي للشقاء
***

( إِنَّهُ كَانَ فَرِيقٌ مِنْ عِبَادِي يَقُولُونَ رَبَّنَا آمَنَّا فَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا وَأَنْتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ (109)( فَاتَّخَذْتُمُوهُمْ سِخْرِيًّا حَتَّى أَنْسَوْكُمْ ذِكْرِي وَكُنْتُمْ مِنْهُمْ تَضْحَكُونَ (110)

( إِنِّي جَزَيْتُهُمُ الْيَوْمَ بِمَا صَبَرُوا أَنَّهُمْ هُمُ الْفَائِزُونَ (111)
***
( قَالَ كَمْ لَبِثْتُمْ فِي الْأَرْضِ عَدَدَ سِنِينَ (112)
( قَالُوا لَبِثْنَا يَوْمًا أَوْ بَعْضَ يَوْمٍ فَاسْأَلِ الْعَادِّينَ (113)

سأل الله اهل النار عن المدة التي مكثوها في الدنيا والغرض من ذلك ان يبين ان اعمارهم قصيرة في الدنيا. اداهم الكفر الى عذاب طويل
***

( قَالَ إِنْ لَبِثْتُمْ إِلَّا قَلِيلًا لَوْ أَنَّكُمْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ (114)
حياتك مهما طالت فهي قليلة فتحمل في سبيل الله كل مشقة واذى
******

( أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثًا وَأَنَّكُمْ إِلَيْنَا لَا تُرْجَعُونَ (115)
( فَتَعَالَى اللَّهُ الْمَلِكُ الْحَقُّ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْكَرِيمِ (116)

تعالى الله اي ارتفع عن هذا الظن الباطل في حكمة الله في الخلق .ليس خلقهم عبث .بل في البعث للحساب
***
( وَقُلْ رَبِّ اغْفِرْ وَارْحَمْ وَأَنْتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ (118)
***

نكمل بعون الله
 
المشاركات
3,466
الإعجابات
1,050
75) سورة السجدة ( 30 )
سورة مكية

مواضيع السورة :
  • إثبات تنزيل القرآن. (1 - 3)

  • كان النبي يقرأ في الفجر يوم الجمعه سورة السجدة و ( هل أتى على الإنسان )
    الربوبية ( رب العالمين ) الذي رباهم بنعمته . الكتاب يصلح كل احوالهم ويتمم اخلاقهم
  • *************
  • بعض الأدلة على قدرة الله ووحدانيته. (4 - 9)

  • تتحقق الفائدة من سماع الموعظة اذا سمعتها وتتذكر بها
    لا يصح ان يتعلق القلب والجوارح الا بالله .استعينوا على اموركم فانه يمنعكم اذا اراد منعكم ممن ارادكم بسوء .ولا يقدر احد على دفعه عما اراد بكم الله لانه لا يقهره قاهر
    ***
    فائدة التوكل على الله .. ..فطوبى لمن رزق الرضا بتدبير الله .واستغنى عن تدبيره
    يارب دبر اموري .وارزقني العلم النافع انت المدبر العليم
    ***
    ( ذَلِكَ عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ (6)
    العزيز الرحيم .الله خلق الخلق بدون معين ..فالعزة هي الاستغناء عن الغير
  • خلق الخلق على احوال فيها لطف بهم .الله رحيم فيهم جعل امور حياتهم ملائمة لهم
    ***
    ( الَّذِي أَحْسَنَ كُلَّ شَيْءٍ خَلَقَهُ وَبَدَأَ خَلْقَ الْإِنْسَانِ مِنْ طِينٍ (7)
    ادع الله يحسن خلقك كما حسن خلقك
    ***
    ( وَجَعَلَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ وَالْأَفْئِدَةَ قَلِيلًا مَا تَشْكُرُونَ (9)
  • ******************
  • إنكار المشركين للبعث وحالهم يوم القيامة. (10 - 14)

  • ( قُلْ يَتَوَفَّاكُمْ مَلَكُ الْمَوْتِ الَّذِي وُكِّلَ بِكُمْ ثُمَّ إِلَى رَبِّكُمْ تُرْجَعُونَ (11)
    تذكر لحظة الوفاة . التي تقابل الله فيها بعملك ان خير او شر
  • ***
  • ( فَارْجِعْنَا نَعْمَلْ صَالِحًا إِنَّا مُوقِنُونَ (12)

    * اعمل صالح قبل ما تتمنى عملها ولا تستطيع
  • ***
  • ( وَلَوْ شِئْنَا لَآتَيْنَا كُلَّ نَفْسٍ هُدَاهَا وَلَكِنْ حَقَّ الْقَوْلُ مِنِّي لَأَمْلَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ (13)

    الهداية بيد الله فأسألها الله
    ***
    ( فَذُوقُوا بِمَا نَسِيتُمْ لِقَاءَ يَوْمِكُمْ هَذَا إِنَّا نَسِينَاكُمْ وَذُوقُوا عَذَابَ الْخُلْدِ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ (14)
  • ***********************
  • صفات المؤمنين وجزاؤهم. (15 - 19)

  • ( إِنَّمَا يُؤْمِنُ بِآيَاتِنَا الَّذِينَ إِذَا ذُكِّرُوا بِهَا خَرُّوا سُجَّدًا وَسَبَّحُوا بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَهُمْ لَا يَسْتَكْبِرُونَ (15)

    ***
    ( تَتَجَافَى جُنُوبُهُمْ عَنِ الْمَضَاجِعِ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ خَوْفًا وَطَمَعًا وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ (16)

    يتركون مضاجعهم بالليل من كثرة صلاتهم النوافل ...ومن صلى العشاء والصبح في جماعة فقد اخذ بحظه من هذا
    عبر بالطمع بدل الرجاء .طمع في رضاه الموجب لثوابه .وشدة معرفتهم بنقائصهم لا يعدون اعمالهم شيء . يطلبون فضله ورحمته بغير سبب .فهم مع السبب ارجى ولا ييأسون من رحمته
    وبعد الكلام عن قيام الليل جاء الانفاق . هم يؤثرون التقرب لله على حظوظ لذاتهم الجسدية والمال
    * **
    ( فَلَا تَعْلَمُ نَفْسٌ مَا أُخْفِيَ لَهُمْ مِنْ قُرَّةِ أَعْيُنٍ جَزَاءً بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (17)

    * ليكن لك خبيئة عمل صالح لا يطلع عليه الا الله
    ***
    ( أَفَمَنْ كَانَ مُؤْمِنًا كَمَنْ كَانَ فَاسِقًا لَا يَسْتَوُونَ (18)
  • ( أَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ فَلَهُمْ جَنَّاتُ الْمَأْوَى نُزُلًا بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (19)
  • ********************
  • جزاء الكفار وإعراضهم عن الآيات. (20 - 22)

  • ( وَلَنُذِيقَنَّهُمْ مِنَ الْعَذَابِ الْأَدْنَى دُونَ الْعَذَابِ الْأَكْبَرِ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ (21)
    العذاب الادنى : البلايا في الدنياء

    تذكر مصيبة نزلت لك ثم حاسب نفسك وارجع الى ربك
    ***
    ( وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ ذُكِّرَ بِآيَاتِ رَبِّهِ ثُمَّ أَعْرَضَ عَنْهَا إِنَّا مِنَ الْمُجْرِمِينَ مُنْتَقِمُونَ (22)
    ومن أظلم : اي لا احد اظلم لنفسه * ممن ذكر بايات ربه : من مواعظ * اعرض عنها : بترك القبول وتكذبيها
    خطورة الاعراض عن مواعظ الله ..وعاقبته الانتقام من الله
    *** *****************
  • إنزال التوراة على موسى وتكريم أتباعه. (23 - 25)

  • ( وَجَعَلْنَا مِنْهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا لَمَّا صَبَرُوا وَكَانُوا بِآيَاتِنَا يُوقِنُونَ (24)
    مهم : لابد يكون الداعي عنده صبر على مشاق العبادة وانواع البلاء وحبس النفس عن ملاذ الشهوات
    من ادعى انه داعي لله وهو غير متصف بما ذكر سابقا ..فهو ضال
    قال علي بن ابي طالب ( الصبر من الايمان بمنزلة الرأس من الجسد )
    مهم ::لصبرهم على الدين وعلى البلاء وعن الدنيا ...جعلناهم ائمة .
    ***
    ( إِنَّ رَبَّكَ هُوَ يَفْصِلُ بَيْنَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فِيمَا كَانُوا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ (25)
  • *************
  • إثبات القدرة الإلهية والبعث. (26 - 30)

  • ( ويقولُونَ مَتَى هَذَا الْفَتْحُ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ (28)
    ( قُلْ يَوْمَ الْفَتْحِ لَا يَنْفَعُ الَّذِينَ كَفَرُوا إِيمَانُهُمْ وَلَا هُمْ يُنْظَرُونَ (29)

    ولا هم ينظرون : يمهلون
    مهم :: المقصود بالفتح هو القضاء والفصل والحساب
    استعجال العذاب يدل على الجهل والطيش
    التوبة لا تقبل عند معاينة العذاب او عند الموت والاحتضار
    ***
    ( فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَانْتَظِرْ إِنَّهُمْ مُنْتَظِرُونَ (30)
    مهم ::
    اعرض عن سفههم
    وانتظر يوم الفتح يوم يحكم الله لك عليهم
  • ******************************
  • نكمل بعون الله
 
المشاركات
3,466
الإعجابات
1,050
76 ) سورة الطور (49)
سورة مكية

مواضيع السورة
  • إثبات العذاب للمكذبين والنعيم للمتقين وأنواعه. (1 - 28)
  • البيت المعمور يدخله كل يوم سبعون الف ملك اذا خرجوا منه لم يعودوا اخر
    ***
    ( إِنَّ عَذَابَ رَبِّكَ لَوَاقِعٌ (7) مَا لَهُ مِنْ دَافِعٍ (8)
    هل يمكن التدبر عن طريق الاستماع ؟
    خرج عمر ذات ليلة فمر بدار رجل قائم يصلي فوقف يستمع قراءته من سورة الطور حتى بلغ ان عذاب ربك لواقع .ماله من دافع .فقال : قسم ورب الكعبة حق .فنزل عن حماره واستند الى حائط
  • فمكث مليا . ثم رجع الى منزله .فمكث شهرا يعوده الناس لا يدرون ما مرضه رضى الله عنه )
  • ***
  • ( الَّذِينَ هُمْ فِي خَوْضٍ يَلْعَبُونَ (12)
    صفات المكذبين الخوض اي الكلام الباطل واللعب الذي هم سعي ضائع فلا علم نافع ولا عمل صالح
  • ***
  • ( مُتَّكِئِينَ عَلَى سُرُرٍ مَصْفُوفَةٍ وَزَوَّجْنَاهُمْ بِحُورٍ عِينٍ (20)
    مهم :: وصف السرر انها مصفوفة ليدل على كثرتها وتنظيمها واجتماع اهلها ولطف عشرتهم وكلامهم بعضهم لبعض
  • ***
  • قل( اللهم نسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى )
    * احرص على تقوى الله تسعد بجنته
    ***

    ( وَالَّذِينَ آمَنُوا وَاتَّبَعَتْهُمْ ذُرِّيَّتُهُمْ بِإِيمَانٍ أَلْحَقْنَا بِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَمَا أَلَتْنَاهُمْ مِنْ عَمَلِهِمْ مِنْ شَيْءٍ كُلُّ امْرِئٍ بِمَا كَسَبَ رَهِينٌ (21)
    مهم:: اكتمال الانس بالجنة قال الرسول ( ان الله يرفع ذرية المؤمن في درجته في الجنة .وان كانوا دونه بالعمل .لتقر بهم عينه ) ذلك كرامة للابناء بسبب الاباء ..وما انقصناهم من ثواب اعمالهم .بل وفينا لهم اجرهم
    * اعن والديك على الصلاح .فانك ستلحق بهما في منزلتهما
  • ***********************
  • مناقشة عقيدة الكفار. (29 - 47)
  • ( وَأَقْبَلَ بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ يَتَسَاءَلُونَ (25) قَالُوا إِنَّا كُنَّا قَبْلُ فِي أَهْلِنَا مُشْفِقِينَ (26)
    ( فَمَنَّ اللَّهُ عَلَيْنَا وَوَقَانَا عَذَابَ السَّمُومِ (27)



    الخوف من الله مفيد للانسان يجعلك تترك الذنوب وتصلح العيوب
    ***
    ( إِنَّا كُنَّا مِنْ قَبْلُ نَدْعُوهُ إِنَّهُ هُوَ الْبَرُّ الرَّحِيمُ (28)
    الفوز بالجنة يكون بإخلاص العبادة لا بمجرد السؤال والطلب من الله الجنة
  • ***
  • مهم :: الكافر لا عقل له .. لان العقل مستحيل ان يامرهم بالعصيان
    الكاهن هو المفرط في الفطنة والذكاء . والمجنون هو ذاهب العقل .وهذا تناقض لكلام المشركين عن الرسول
    العاقل لا يجزم بشيء الا وهو عالم به
  • * اسال الله ان يرد كيد اعداء الدين الى نحورهم
    ***

    ( وَإِنْ يَرَوْا كِسْفًا مِنَ السَّمَاءِ سَاقِطًا يَقُولُوا سَحَابٌ مَرْكُومٌ (44)

    *من طمس الله على قلبه لا ينتفع بالانذارات
  • ( وَإِنَّ لِلَّذِينَ ظَلَمُوا عَذَابًا دُونَ ذَلِكَ وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَا يَعْلَمُونَ (47)
    عذاب الله للعاصي قبل موته يكون في المصائب الدنيا من الاوجاع والاسقام والبلايا وذهاب المال والاولاد
    ***


    **********************
  • توجيهات للرسول. (48 - 49)



    ( وَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ فَإِنَّكَ بِأَعْيُنِنَا وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ حِينَ تَقُومُ (48)
    اهمية التسبيح والعبادة في تهيئة الطمانينة النفسية للمسلم
  • ***
  • ( وَمِنَ اللَّيْلِ فَسَبِّحْهُ وَإِدْبَارَ النُّجُومِ (49)
    مهم :: خص وقت ادبار النجوم اي بالصباح والليل للتسبيح .هذا الوقت ينجي من العذاب الواقع وينصر على العدو الدارع بالمدافع ومن المنافق المخادع
    **********************
  • نكمل بعون الله

 
أعلى