ترتيب نزول سور القران

المشاركات
3,494
الإعجابات
1,127
#21
  • مواثيق البشرية بالعبودية لله. (172 - 206)
بيان خطورة تعلم العلم او حفظ القران لغير وجه الله

( وَلَوْ شِئْنَا لَرَفَعْنَاهُ بِهَا وَلَٰكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الْأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ ۚ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِنْ تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَثْ ۚ
شبه من يوعظ ولم يتعظ بالكلب لان الكلب يلهث في حال التعب وفي الراحه والعطش

( وَلَقَدْ ذَرَأْنَا لِجَهَنَّمَ كَثِيرًا مِّنَ ٱلْجِنِّ وَٱلْإِنسِ ۖ لَهُمْ قُلُوبٌ لَّا يَفْقَهُونَ بِهَا وَلَهُمْ أَعْيُنٌ لَّا يُبْصِرُونَ بِهَا وَلَهُمْ ءَاذَانٌ لَّا يَسْمَعُونَ بِهَآ ۚ أُولَٰٓئِكَ كَٱلْأَنْعَٰمِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ ۚ أُولَٰٓئِكَ هُمُ ٱلْغَٰفِلُونَ ﴿١٧٩﴾
بعض بني ادم اضل من الانعام لانهم لا يهتدون الى ثواب وهمتهم الاكل والشرب .ولان الانعام تبصر منافعها ومضارها وتتبع مالكها
اي لا يصل اليها فقه وعلم إلا مجرد قيام الحجة ..وفقدوا منفعة العين ..ولا يسمعوا سماع يصل الى القلب
*وهنا وصفهم الله اضل من البهائم لان الانعام مستعملة فيماخلقت له وتدرك الذي يضرها من الذي ينفعها ولذلك كانت احسن حالا منهم

( وَلِلَّهِ ٱلْأَسْمَآءُ ٱلْحُسْنَىٰ فَٱدْعُوهُ بِهَا ۖ )

( وَٱلَّذِينَ كَذَّبُوا بِـَٔايَٰتِنَا سَنَسْتَدْرِجُهُم مِّنْ حَيْثُ لَا يَعْلَمُونَ ﴿١٨٢﴾
يكون الاستدراج من حيث لا يعلمون بإن يزين لهم اعمالهم .وكلما جددوا معصية جددنا لهم نعمة وننسيهم الشكر
لا تغتر برؤية العاصي بعافية ومظهر حسن ربما هذا استدراج


( مَن يُضْلِلِ ٱللَّهُ فَلَا هَادِىَ لَهُۥ ۚ وَيَذَرُهُمْ فِى طُغْيَٰنِهِمْ يَعْمَهُونَ ﴿١٨٦﴾


( إِنَّ وَلِى ٱللَّهُ ٱلَّذِى نَزَّلَ ٱلْكِتَٰبَ ۖ وَهُوَ يَتَوَلَّى ٱلصَّٰلِحِينَ ﴿١٩٦﴾
يتولاه الله اي اعانه على ما فيه خير في دينه ودنياه ودفع عنه كل مكروه. الذين صلحت نياتهم واعمالهم واقوالهم .
ردد هذه الاية ولتكن على لسانك عند نزول المحن والازمات


( خُذِ ٱلْعَفْوَ وَأْمُرْ بِٱلْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ ٱلْجَٰهِلِينَ ﴿١٩٩﴾
مهم :: خذ العفو : خذ ما تيسر من اخلاق الناس .ولا تكلفهم ما لا يريدون بذله لك
ونتجاوز عن تقصيرهم .وامر بالعرف مثل تعليم علم او حث على خير او اصلاح بين الناس ..
ولما كان لابد من اذية الجاهل امر الله بالاعراض عنه وعدم مقابلته بجهله فمن حرمك لا تحرمه .ومن ظلمك فاعدل فيه

( وَإِمَّا يَنزَغَنَّكَ مِنَ ٱلشَّيْطَٰنِ نَزْغٌ فَٱسْتَعِذْ بِٱللَّهِ ۚ إِنَّهُۥ سَمِيعٌ عَلِيمٌ ﴿٢٠٠﴾
اذا احسست بتثبيط عن الخير او حث على الشر ولما كان العبد لابد ان يغفل فينال منه الشيطان. فهذه وسوسة الشيطان فعليك بالإستعاذه بالله منه
هو الرجل ...يغضب الغضبة فيذكر الله فيكظم غيظه. او يهم بالذنب فيذكر الله فيدعه

( وَإِذَا قُرِئَ ٱلْقُرْءَانُ فَٱسْتَمِعُوا لَهُۥ وَأَنصِتُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ ﴿٢٠٤﴾
مهم :: الفرق بين الاستماع والانصات : الانصات بترك التحدث او الاشتغال بما يشغل عن استماعه ......اما الاستماع يحضر القلب وهو يسمع ويتدبر ما يسمع .فإن من لازم على هذين فإنه ينال خير كثير وعلم غزير وايمان متجدد وهدى متزايد وبصيره في دينه ويرحم
***
( وَٱذْكُر رَّبَّكَ فِى نَفْسِكَ تَضَرُّعًا وَخِيفَةً وَدُونَ ٱلْجَهْرِ مِنَ ٱلْقَوْلِ بِٱلْغُدُوِّ وَٱلْأصَالِ وَلَا تَكُن مِّنَ ٱلْغَٰفِلِينَ ﴿٢٠٥﴾
سبب قبول الدعاء الاخلاص والخشوع والتضرع متذللا ساكنا متواطئا عليه قلبه ولسانه بأدب ووقار واقبال على الدعاء وعدم الغفله
الله لا يستجيب دعاء من قلب غافل
***
( إِنَّ ٱلَّذِينَ عِندَ رَبِّكَ لَا يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِهِۦ وَيُسَبِّحُونَهُۥ وَلَهُۥ يَسْجُدُونَ ۩۩ ﴿٢٠٦﴾

********************************************************************
 
المشاركات
3,494
الإعجابات
1,127
#22
(40) سورة الجن ( 28 )
سورة مكية
مواضيع السورة :
  • إيمان الجن بالقرآن، وأنواعهم وعقائدهم. (1 - 17)
  • ( قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِنَ الْجِنِّ )
    اقرأ ايات من الكتاب مستحضرا استماع الملائكة والجن لقراءتك لعله يكتب لك اجر استماعهم
    * ادع قبل النوم : اللهم اسلمت نفسي اليك ووجهت وجهي اليك وفوضت امري اليك والجأت ظهري اليك رغبة ورهبة اليك لا ملجأ ولا منجا منك الا اليك امنت بكتابك الذي انزلت ونبيك الذي ارسلت
  • قال الرسول : من اتقى الشبهات استبرأ لدينه وعرضه )
    مهم ::
    ضرر لجوء بعض الناس الى السحرة والشياطين سيزيدوا الناس ضلال واثم او زادوهم تخويف وضعف عقولهم
    * استعذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق في الصباح والمساء
    * الشرك لا يزيد العبد الا ضعف .والتوحيد يزيد العبد قوة وعزا

    ( فَمَنْ يُؤْمِنْ بِرَبِّهِ ..فَلَا يَخَافُ بَخْسًا وَلَا رَهَقًا (13)
    الله لن يبخس احد حقا ولا رهقه ظلما
    قال ابن عباس : لا يخاف ان ينقص من حسناته ولا ان يزاد في سيئاته لان البخس النقصان .والرهق العدوان )

  • ( وَأَلَّوِ اسْتَقَامُوا عَلَى الطَّرِيقَةِ ..لَأَسْقَيْنَاهُمْ مَاءً غَدَقًا (16)
    ثمرة استقامة الناس في الدنيا وسع الله ارزاقهم
    قال عمر : اينما كان الماء كان المال .واينما كان المال كانت الفتنة
    ***
    ( لِنَفْتِنَهُمْ فِيهِ ..وَمَنْ يُعْرِضْ عَنْ ذِكْرِ رَبِّهِ.. يَسْلُكْهُ عَذَابًا صَعَدًا (17)

    *********
  • توجيهات إلهية للرسول. (18 - 25)
  • فلا يتعلق قلبك بغير الله
    ********
  • لا يعلم الغيب إلا الله. (26 - 28)
  • ( وَأَحْصَى كُلَّ شَيْءٍ عَدَدًا (28)
    علم الله على وجه التفصيل اي احصى كل فرد من مخلوقاته على حدة
    عظمة الله وهو محيط بكل شيء
  • *******************************************************
 
المشاركات
3,494
الإعجابات
1,127
#23
(41 ) سورة يس ( 83 )
سورة مكية

مواضيع السورة :
  • طبيعة الوحي وصدق الرسالة. (1 - 12 )
  • ( لَقَدْ حَقَّ الْقَوْلُ عَلَى أَكْثَرِهِمْ فَهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ (7)
    من حق عليه العذاب فلا تنفعه النذارة
( إِنَّا جَعَلْنَا فِي أَعْنَاقِهِمْ أَغْلَالًا فَهِيَ إِلَى الْأَذْقَانِ فَهُمْ مُقْمَحُونَ (8)
* مقمحون : رافعون رؤوسهم لا يستطيعون خفضها

( وَجَعَلْنَا مِنْ بَيْنِ أَيْدِيهِمْ سَدًّا وَمِنْ خَلْفِهِمْ سَدًّا فَأَغْشَيْنَاهُمْ فَهُمْ لَا يُبْصِرُونَ (9)
اذا خشيت من ظلم ظالم فقل هذه الاية

( وَسَوَاءٌ عَلَيْهِمْ أَأَنْذَرْتَهُمْ أَمْ لَمْ تُنْذِرْهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ (10)

( إِنَّمَا تُنْذِرُ مَنِ اتَّبَعَ الذِّكْرَ وَخَشِيَ الرَّحْمَنَ بِالْغَيْبِ فَبَشِّرْهُ بِمَغْفِرَةٍ وَأَجْرٍ كَرِيمٍ (11)
المؤمن يخشى الله مع علمه برحمته

( إِنَّا نَحْنُ نُحْيِي الْمَوْتَى وَنَكْتُبُ مَا قَدَّمُوا وَآثَارَهُمْ وَكُلَّ شَيْءٍ أَحْصَيْنَاهُ فِي إِمَامٍ مُبِينٍ (12)
اهمية ترك اثر حسن بعد وفاتك او سيء . ان كل سنة حسنة او سيئة يستن بها لك ثوابها
*********

قصة اصحاب القرية والرجل المؤمن (13الى 45 )

الطريقة المثلى للتعامل مع المبهمات في القران مثل تعيين تلك القرية لو كان فيه فائدة لعينها الله

( وَجَاءَ مِنْ أَقْصَى الْمَدِينَةِ رَجُلٌ يَسْعَى قَالَ يَا قَوْمِ اتَّبِعُوا الْمُرْسَلِينَ (20)
الاقتداء بهذا الرجل الاسراع في تغيير المنكر والنصح
اعذر الى الله بابلاغ حق او انكار منكر
الايمان يسبق له الضعفاء لان ليس عندهم ترف يصدهم

المهتدون يدعون الى ما يشهد العقل الصحيح بحسنه .ولا ينهون الا بما يشهد العقل الصحيح بقبحه

مهم :: نتعلم الخلق العظيم كظم الغيظ .والحلم عن اهل الجهل .والترؤف على من ادخل نفسه في غمار الاشرار .والتشمر في تخليصه والاشتغال بذلك عن الشماته به والدعاء عليه ( هنا تمنى الرجل الخير لقتلته وهم كفرة )
* كن محب لهداية الناس لا لعذابهم ذلك من خلق الداعية الرباني
ولبيان ضعف بني ادم وانهم ادنى شيء يصيبهم من عذاب الله يكفيهم
يقول الانسان عند التعجب من شيء سبحان الله
********

جزاء الكفار ( 46 الى 54 )

( وَمَا تَأْتِيهِمْ مِنْ آيَةٍ مِنْ آيَاتِ رَبِّهِمْ إِلَّا كَانُوا عَنْهَا مُعْرِضِينَ (46)

( مَا يَنْظُرُونَ إِلَّا صَيْحَةً وَاحِدَةً تَأْخُذُهُمْ وَهُمْ يَخِصِّمُونَ (49)

يخصمون في شؤون حياتهم من بيع وشراء وغيره ...لاهون وغافلون عن الصيحة القيامة

( فَلَا يَسْتَطِيعُونَ تَوْصِيَةً وَلَا إِلَى أَهْلِهِمْ يَرْجِعُونَ (50)

( فَالْيَوْمَ لَا تُظْلَمُ نَفْسٌ شَيْئًا وَلَا تُجْزَوْنَ إِلَّا مَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ (54)

الاهل في ذلك الوقت اهم من الاجانب عنهم
*******

جزاء المؤمن ( 55 الى 59 )

( إِنَّ أَصْحَابَ الْجَنَّةِ الْيَوْمَ فِي شُغُلٍ فَاكِهُونَ (55)
يعجل الله بدخول اهل الجنة الجنة .قبل ان يبعث الى النار اهلها
انشغالهم بالنعيم مقابل انشغالهم بالطاعات في الدنيا
***********

حال ابن ادم ( 60 الى 70 )

( أَلَمْ أَعْهَدْ إِلَيْكُمْ يَا بَنِي آدَمَ أَنْ لَا تَعْبُدُوا الشَّيْطَانَ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبِينٌ (60)

( وَأَنِ اعْبُدُونِي هَذَا صِرَاطٌ مُسْتَقِيمٌ (61)

( وَلَقَدْ أَضَلَّ مِنْكُمْ جِبِلًّا كَثِيرًا أَفَلَمْ تَكُونُوا تَعْقِلُونَ (62)

( الْيَوْمَ نَخْتِمُ عَلَى أَفْوَاهِهِمْ وَتُكَلِّمُنَا أَيْدِيهِمْ وَتَشْهَدُ أَرْجُلُهُمْ بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ (65)


( وَلَوْ نَشَاءُ لَطَمَسْنَا عَلَى أَعْيُنِهِمْ فَاسْتَبَقُوا الصِّرَاطَ فَأَنَّى يُبْصِرُونَ (66)
اي لأذهبنا حركتهم لا يستطيعوا الذهاب امام ولا الى الوراء ليبتعدوا عن النار

( وَمَنْ نُعَمِّرْهُ نُنَكِّسْهُ فِي الْخَلْقِ أَفَلَا يَعْقِلُونَ (68)
اي يعود الى الضعف العقل والقوة
.حتى يخبرنا ان الدنيا دار زوال لا دار دوام واستقرار
( اللهم اني اعوذ بك ان ارد الى ارزال العمر .او ان يتخبطني الشيطان عند الموت )

روى ابن القاسم ( قال لا تكثرن من انشاد الشعر. ) الاكثار من الشعر غير محمود لانه يصرفك عن القران
***

( لِيُنْذِرَ مَنْ كَانَ حَيًّا وَيَحِقَّ الْقَوْلُ عَلَى الْكَافِرِينَ (70)
تدبر القران فيه حياة القلوب وانذار للمؤمن ..والكافر ميت القلب لا يتفكر القران
*************
قضية الألوهية والوحدانية. (71 - 83)


جدد الشكر لله في كل حين على نعم الله
قل اللهم لا تكلني الى نفسي طرفة عين

اللهم اعنى ولا تعن على .وانصرني ولا تنصر على .واهدني ويسر الهدى لي
* ليكن التجاؤك الى الله وحده في جميع حاجاتك

( فَلَا يَحْزُنْكَ قَوْلُهُمْ إِنَّا نَعْلَمُ مَا يُسِرُّونَ وَمَا يُعْلِنُونَ (76)

( أَوَلَمْ يَرَ الْإِنْسَانُ أَنَّا خَلَقْنَاهُ مِنْ نُطْفَةٍ فَإِذَا هُوَ خَصِيمٌ مُبِينٌ (77)

تأمل اصل خلقتك لتعرف حدود قدرتك

( وَهُوَ بِكُلِّ خَلْقٍ عَلِيمٌ (79)
بيان سعة علم الله
لا تجادل على سبيل التعنت.. بل لإرجاع الحق

( وَهُوَ الْخَلَّاقُ الْعَلِيمُ (81)
( إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئًا أَنْ يَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ (82)
( فَسُبْحَانَ الَّذِي بِيَدِهِ مَلَكُوتُ كُلِّ شَيْءٍ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (83)

سبب انكار الكفار للبعث * ما قدرو الله حق قدره . * والجهل بقدرة الله
*******************************************************
 
المشاركات
3,494
الإعجابات
1,127
#24
(42 ) سورة الفرقان ( 77 )
سورة مكية

مواضيع السورة :
( وَخَلَقَ كُلَّ شَيْءٍ فَقَدَّرَهُ تَقْدِيرًا (2)
فقدره اي سواه على ما يناسب من الخلق

* من التوحيد ان تعرف ان المالك الامور هو الله ولا نافع ولا ضار الا الله


* اصبر على الاذية في سبيل الله فان الرسول قد اوذي كثير

( قُلْ أَنْزَلَهُ الَّذِي يَعْلَمُ السِّرَّ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ إِنَّهُ كَانَ غَفُورًا رَحِيمًا (6)
ذكر السر دون الجهر لان من علم السر فهو في الجهر اعلم
الله غفور رحيم لانه لم يعجل عليهم العقوبة بل امهلهم وان اسلموا تاب عليهم وغفر لهم

قل ( اللهم احسن عاقبتي في الامور كلها .واجرني من خزي الدنيا وعذاب الاخرة )

وسوف يسأل المظلومون عمن ظلموهم
استغفر الله ان تكون سبب في ضلال احد فإنك ستسأل عن ذلك
كثرة الانشغال باللهو في الدنيا حتى تنسى الذكر
خطورة طول العمر وسعة الرزق على الانسان الغافل عن ربه

( وَجَعَلْنَا بَعْضَكُمْ لِبَعْضٍ فِتْنَةً أَتَصْبِرُونَ وَكَانَ رَبُّكَ بَصِيرًا (20)
يكون الناس فتنة بعضهم لبعض اي الغني فتنة للفقير ويقول مالي لا اكون مثله ..والصحيح فتنة للمريض .

( وَقَدِمْنَا إِلَى مَا عَمِلُوا مِنْ عَمَلٍ فَجَعَلْنَاهُ هَبَاءً مَنْثُورًا (23)
واحذر من محبطات العمل من شرك ورياء او من او اذى

( الْمُلْكُ يَوْمَئِذٍ الْحَقُّ لِلرَّحْمَنِ وَكَانَ يَوْمًا عَلَى الْكَافِرِينَ عَسِيرًا (26)
اضيف ملك للرحمن لان وسعت رحمته كل شيء والانسان هنا في يوم القيامة في موقف الذل بين يدي الله ينتظر ما يحكم فيه .والله ارحم بهم من انفسهم ووالديهم ( وهذا يريح القلب )

( يَا وَيْلَتَى لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلَانًا خَلِيلًا (28)
( لَقَدْ أَضَلَّنِي عَنِ الذِّكْرِ بَعْدَ إِذْ جَاءَنِي وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِلْإِنْسَانِ خَذُولًا (29)

من ارضى الناس بسخط الله لم يغنوا عنه شيئا
***********
إتباع هوى النفس (30 الى 44 )

( وَكَفَى بِرَبِّكَ هَادِيًا وَنَصِيرًا (31)
* القران يثبت المؤمن على الحق مهما كثرت عليه الفتن

( الَّذِينَ يُحْشَرُونَ عَلَى وُجُوهِهِمْ إِلَى جَهَنَّمَ أُولَئِكَ شَرٌّ مَكَانًا وَأَضَلُّ سَبِيلًا (34)
( اليس الذي امشاه على الرجلين في الدنيا .قادر على ان يمشيه على وجه يوم القيامة )
الدنيا مزرعة الاخرة وتجني ثمرة عملك هناك

( وَقَوْمَ نُوحٍ لَمَّا كَذَّبُوا الرُّسُلَ )
قوله الرسل . اي الامة التي تكذب نبي واحد فهي تكذب جميع الرسل (..ونوح فقط ارسل لقومه )
يستحق العصاه العقوبة بعد قيام الحجة عليه
سبب عدم الاتعاظ من الايات هو كفرهم بالنشور
سبب عدم الاتعاظ من الايات هو كفرهم بالنشور
* اهل الشرك يصبرون على باطلهم .فاصبر انت على الحق اكثر منهم

( أَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَهَهُ هَوَاهُ أَفَأَنْتَ تَكُونُ عَلَيْهِ وَكِيلًا (43)
عبادة هوى نفسه اي جعل هواه مطاع .فصار كالاله قائد الى كل فساد .لان النفس امارة بالسوء
* استعذ بالله من اتباع الهوى

( أَمْ تَحْسَبُ أَنَّ أَكْثَرَهُمْ يَسْمَعُونَ أَوْ يَعْقِلُونَ إِنْ هُمْ إِلَّا كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ سَبِيلًا (44)
لم ينف فهم الادلة السمعية والعقلية عن جميع الناس بل اكثرهم .
الكفار اضل من البهائم لانهم لا ينزجرون بما يسمعون .والانعام تنزجر .ولا يشكرون للمحسن ولا يرغبون بالثواب ولا يخافون العقاب
الانعام اهدى من الكافر لان الانعام يهديها راعيها فتهتدي .وتعرف طريق هلاكها فتبتعد عنه
*********

نكمل بعون الله
  • تكذيب المشركين بالقرآن. (45 - 77)
 
المشاركات
3,494
الإعجابات
1,127
#25
  • تكذيب المشركين (45 - 62 )

( وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا مُبَشِّرًا وَنَذِيرًا (56)
اقتدي بالنبي وادع الغافلين وأبدأ بالبشارة قبل النذارة

( وَتَوَكَّلْ عَلَى الْحَيِّ الَّذِي لَا يَمُوتُ وَسَبِّحْ بِحَمْدِهِ وَكَفَى بِهِ بِذُنُوبِ عِبَادِهِ خَبِيرًا (58)
المرء لا يثق الا بالله لان التوكل على الاحياء المعرضين للموت .ان كان يفيد احيانا لكنه لا يدوم ..الله هو الحي الذي لا يموت
استح من الله اينما كنت .فهو عليم بذنوبك كلها

( وَهُوَ الَّذِي جَعَلَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ خِلْفَةً لِمَنْ أَرَادَ أَنْ يَذَّكَّرَ أَوْ أَرَادَ شُكُورًا (62)
اختلاف الليل والنهار سبب لشكر الله لان القلوب تتقلب في تلك الساعات فيحدث لها نشاط او كسل . ذكر او غفلة
من فاته عبادة في احدهما .فيستدركه في الذي يليه من الوقت
*******

خصال عباد الرحمن ( 63 الى 77 )

خصال عباد الرحمن احدى عشرة خصلة ذكرت هنا ( التواضع . الحلم . التهجد . الخوف . ترك الاسراف . وترك الاقتار . والتنزه عن الشرك . وترك الزنا . وترك قتل النفس . والتوبة . وترك الكذب . والعفو عن المسيء . وقبول دعوة الحق . واظهار الاحتياج الى الله بالدعاء )


( وَعِبَادُ الرَّحْمَنِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الْأَرْضِ هَوْنًا وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلَامًا (63)
الطريقة الحكيمة بالرد على الجهلة بالله .اجابتهم بالمعروف من القول
***
( وَالَّذِينَ يَبِيتُونَ لِرَبِّهِمْ سُجَّدًا وَقِيَامًا (64)


( وَالَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا اصْرِفْ عَنَّا عَذَابَ جَهَنَّمَ إِنَّ عَذَابَهَا كَانَ غَرَامًا (65)
( إِنَّهَا سَاءَتْ مُسْتَقَرًّا وَمُقَامًا (66)


( وَالَّذِينَ لَا يَدْعُونَ مع اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ وَلَا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ وَلَا يَزْنُونَ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ يَلْقَ أَثَامًا (68)
رتبت المعاصي هنا .وهو ان قوة الانسان ثلاث قوة العقل .وقوة الغضب .وقوة الشهوة .اكبر الكبائر ثلاث الكفر ثم قتل النفس بغير الحق ثم الزنا

( إِلَّا مَنْ تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ عَمَلًا صَالِحًا فَأُولَئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا (70)
* تأمل عظم رحمة الله وفضله .حيث يبدل السيئات عبده التائب الى حسنات

( وَالَّذِينَ لَا يَشْهَدُونَ الزُّورَ وَإِذَا مَرُّوا بِاللَّغْوِ مَرُّوا كِرَامًا (72)
الواجب عليك لو مر على مجلس فيه معصية لم يشاركوا فيه تنزيه لأنفسهم عن ذلك
***

( وَالَّذِينَ إِذَا ذُكِّرُوا بِآيَاتِ رَبِّهِمْ لَمْ يَخِرُّوا عَلَيْهَا صُمًّا وَعُمْيَانًا (73)

( وَالَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا (74)

الدعاء الدائم بصلاح الازواج والذرية ومن لوازم ذلك سعيهم في تعليمهم ووعظهم .لان من حرص على شيء ودعا الله فيه لابد يكون متسببا فيه
*********************************************************************************************************************
 
المشاركات
3,494
الإعجابات
1,127
#26
( 43 ) سورة فاطر ( 45 )
سورة مكية

مواضيع السورة :

  • الغاية من خلق الإنسان ومصيره. (1 - 28)
  • تأمل عظم خلق الله للملائكة .ومع ذلك هم في غاية الذلة والانكسار لله
( مَا يَفْتَحِ اللَّهُ لِلنَّاسِ مِنْ رَحْمَةٍ فَلَا مُمْسِكَ لَهَا وَمَا يُمْسِكْ فَلَا مُرْسِلَ لَهُ مِنْ بَعْدِهِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (2)
لا يستطيع احد من الخلق امساك شيء كتبه الله لك ( هو العزيز فيما امسك . الحكيم فيما ارسل )

( يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ فَلَا تَغُرَّنَّكُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَلَا يَغُرَّنَّكُمْ بِاللَّهِ الْغَرُورُ (5)
الاغترار بالدنيا يكون بالانشغال بنعيمها عن الاخرة حتى يقول ( ياليتني قدمت لحياتي )
هنا التحذير من غرورين:
*غرور يغتره المرء من تلقاء نفسه بالدنيا ما يتوهمه خيرا ولا ينظر في عواقبه بحيث تخفى مضاره في الاول ولا يظن انه من الشيطان
* غرور يتلقاه ممن يغره وهو الشيطان الانس والجن

( إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمْ عَدُوٌّ فَاتَّخِذُوهُ عَدُوًّا إِنَّمَا يَدْعُو حِزْبَهُ لِيَكُونُوا مِنْ أَصْحَابِ السَّعِيرِ (6)
امر الله باتخاذ الشيطان عدو مطلق ولم يامر بالصفح والعفو عنه لان اذا لم تتأخذه عدو لم يرقب المسلم مكائده ومخادعته .ولابد العمل بخلاف ما يدعوا اليه . ومقته بالعمل الصالح

الفضيل يقول ( يا كذاب يا مفتر اتق الله ولا تسب الشيطان في العلانية وانت صديقه في السر )

ابن السماك يقول ( يا عجباً لمن عصى المحسن بعد معرفته بإحسانه .واطاع اللعين بعد معرفته بعداوته )

* نتذكر عداوة الشيطان لك كل صباح ومساء واستعذ بالله منه .وكن على حذر
****

( أَفَمَنْ زُيِّنَ لَهُ سُوءُ عَمَلِهِ فَرَآهُ حَسَنًا فَإِنَّ اللَّهَ يُضِلُّ مَنْ يَشَاءُ وَيَهْدِي مَنْ يَشَاءُ فَلَا تَذْهَبْ نَفْسُكَ عَلَيْهِمْ حَسَرَاتٍ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ بِمَا يَصْنَعُونَ (8)
احذر البدعة واتباع الهوى والعاطفة حتى لا تكون ممن زين له سوء عمله فراه حسنا
العزة بيد الله ولا تنال الى بطاعته

( يَا أَيُّهَا النَّاسُ أَنْتُمُ الْفُقَرَاءُ إِلَى اللَّهِ وَاللَّهُ هُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ (15)
فقراء في ايجادهم فلولا الله لم يوجدوا
فقراء في اعدادهم بالقوى .وبالامداد بالقوت والرزق والنعم الظاهرة والباطنة
فقراء في صرف النقم والكرب عنهم
ولكن الله الغني الحميد اي النافع خلقه المنعم عليهم
* الله اقرب الى القلوب المنكسره له

( وَمَنْ تَزَكَّى فَإِنَّمَا يَتَزَكَّى لِنَفْسِهِ وَإِلَى اللَّهِ الْمَصِيرُ (18)
اللهم ات نفسي تقواها .وزكها انت خير من زكاها .انت وليها ومولاها

( إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ غَفُورٌ (28)
قال الربيع ( من لم يخش الله فليس بعالم ) وقال ابن مسعود ( كفى بخشية الله علما .وبالاغترار به جهلا )
وقال مجاهد ( انما الفقيه من يخاف الله )

* العالم الحق من كان علمه يقربه من خشية الله

( يَرْجُونَ تِجَارَةً لَنْ تَبُورَ (29)

***********************

  • نظرة المؤمن للكون والحياة. (29 - 45)
***
نكمل بعون الله
 
المشاركات
3,494
الإعجابات
1,127
#27
  • نظرة المؤمن للكون والحياة. (29 - 45)

( إِنَّ اللَّهَ بِعِبَادِهِ لَخَبِيرٌ بَصِيرٌ (31)

( ثُمَّ أَوْرَثْنَا الْكِتَابَ الَّذِينَ اصْطَفَيْنَا مِنْ عِبَادِنَا فَمِنْهُمْ ظَالِمٌ لِنَفْسِهِ وَمِنْهُمْ مُقْتَصِدٌ وَمِنْهُمْ سَابِقٌ بِالْخَيْرَاتِ بِإِذْنِ اللَّهِ ذَلِكَ هُوَ الْفَضْلُ الْكَبِيرُ (32)

ظالم لنفسه : بفعل بعض المعاصي * مقتصد : يؤدي الواجبات ويجتنب المحرمات * سابق بالخيرات : مجتهد في عمل لصالحات فرضها ونفلها
هذه الاصناف في امة محمد
مهم :: شمل الله ربنا الظالم لنفسه مع عباده المصطفين

اعمالنا ليس كافيه لدخول الجنة بل ندخل بفضل ورحمة الله

لا موت لاهل النار حتى لا تبطل حواسهم فيستريحوا

( وَهُمْ يَصْطَرِخُونَ فِيهَا رَبَّنَا أَخْرِجْنَا نَعْمَلْ صَالِحًا غَيْرَ الَّذِي كُنَّا نَعْمَلُ أَوَلَمْ نُعَمِّرْكُمْ مَا يَتَذَكَّرُ فِيهِ مَنْ تَذَكَّرَ وَجَاءَكُمُ النَّذِيرُ فَذُوقُوا فَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ نَصِيرٍ (37)

( إِنَّ اللَّهَ عَالِمُ غَيْبِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ (38)


( وَلَا يَحِيقُ الْمَكْرُ السَّيِّئُ إِلَّا بِأَهْلِهِ )
اثار فقد الامن في المجتمع تنكر الناس بعضهم لبعض وتبادروا الاضرار ويكيد بعضهم للاخر قبل ان يقع فيه


يصل اثر الذنوب الناس الى البهائم .قال ابو هريرة ( ان الحبري لتموت هزلا في وكرها بظلم الظالم )
تاجيل العذاب لحكمة من الله فيها مراعى مصالح الاخرين

المؤمن كلما طال عمره وحسن عمله ارتفعت درجته في الجنة وزاد اجره واحبه الله
******************************************************************
 
المشاركات
3,494
الإعجابات
1,127
#28
(44 ) سورة مريم (98)
سورة مكية

مواضيع السورة :
  • قصة زكريا وبشارته بيحيى. (1 - 15)
  • .والاخفاء في الدعاء اقرب لاخلاص وابعد عن الرياء .
    * حدد امر صعب عليك ثم ناد ربك محسن الظن به فالله عند حسن عبده به
  • التوسل لله بضعفك وعجزك .وهذا يحبه الله لانك تبرأت من حولك وقوتك .لحول الله وقوته
    يجب على الداعي ان يثق ان الله لن يخيب دعائه
  • يستجيب الله للدعاء فاكثر من التضرع لله
  • * لا تقس رغباتك بقدرتك .وقسها بقدرة الله
  • ( يَا يَحْيَى خُذِ الْكِتَابَ بِقُوَّةٍ وَآتَيْنَاهُ الْحُكْمَ صَبِيًّا (12)
  • * احرص على القوة في الالتزام بدينك واحكامه
  • ***
  • ( وَسَلَامٌ عَلَيْهِ يَوْمَ وُلِدَ وَيَوْمَ يَمُوتُ وَيَوْمَ يُبْعَثُ حَيًّا (15)

    السلام عليه في اوحش مواطن له يوم ولد لانه خارج الى مجهول .ويوم يموت فيرى الملائكة لم يراهم من قبل .ويوم يبعث حي ويرى نفسه في المحشر
  • ******************************************
  • قصة مريم وحملها بعيسى (16 - 40)
    ( قَالَتْ إِنِّي أَعُوذُ بِالرَّحْمَنِ مِنْكَ إِنْ كُنْتَ تَقِيًّا (18)

    الطريقة لدفع المعتدى تذكيره بالله وتخويفه من الله
    كل من تخاف اذاه استعذ بالله منه

  • ( فَنَادَاهَا مِنْ تَحْتِهَا أَلَّا تَحْزَنِي قَدْ جَعَلَ رَبُّكِ تَحْتَكِ سَرِيًّا (24)

    وَهُزِّي إِلَيْكِ بِجِذْعِ النَّخْلَةِ تُسَاقِطْ عَلَيْكِ رُطَبًا جَنِيًّا (25)
  • على العبد التسبب في طلب الرزق
    ( فَكُلِي وَاشْرَبِي وَقَرِّي عَيْنًا فَإِمَّا تَرَيِنَّ مِنَ الْبَشَرِ أَحَدًا فَقُولِي إِنِّي نَذَرْتُ لِلرَّحْمَنِ صَوْمًا فَلَنْ أُكَلِّمَ الْيَوْمَ إِنْسِيًّا (26)
    امرت مريم لا تكلم احد من الناس بشأن عيسى وتنفي ذلك عنها لان الناس لن يصدقوها .




    * تجرأت مريم تأتي قومها حاملة عيسى .لعلمها ببراءة نفسها وطهارتها
    *دافع عن المظلوم بالوسيلة التي تستطيع
    * لا تتعجل بحكم السوء على الصالحين .فلعل وراء الامور ما هو خاف عليك
  • ***
    ( قَالَ إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ آتَانِيَ الْكِتَابَ وَجَعَلَنِي نَبِيًّا (30)
    مهم :: نفهم من اول كلمة نطقها عيسى انه عبد الله .وهذا زجر للنصارى عن دعوتهم انه الله او ابنه او اله معه
    ***

    ( وَجَعَلَنِي مُبَارَكًا أَيْنَ مَا كُنْتُ )
    يكون العبد مبارك حيث ما كان حين يكون نفاع حيث توجه يدعو الى عبادة الله
  • حنان الام قد يجرىء الولد على التساهل في برها ***
    ( وَأَنْذِرْهُمْ يَوْمَ الْحَسْرَةِ إِذْ قُضِيَ الْأَمْرُ وَهُمْ فِي غَفْلَةٍ وَهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ (39)

    الحسرة اشد الندم على الشيء الذي فات ولا يمكن تداركه ..والانذار اي التهديد من ذلك اليوم
    وشدة ندم الكفار على التفريط .وندم المؤمن على التقصير

    ( إِنَّا نَحْنُ نَرِثُ الْأَرْضَ وَمَنْ عَلَيْهَا وَإِلَيْنَا يُرْجَعُونَ (40)

  • *****************************************
    قصص عدد من الأنبياء ومنهم إبراهيم وموسى وهارون وإسماعيل، وأحوال الأمم بعدهم. (41 - 65)
    المنكرون للبعث وجزاؤهم وصفاتهم. (66 - 75)
  • جزاء المهتدين والرد على المشركين. (76 - 98)
  • ***
  • نكمل بعون الله
 
المشاركات
3,494
الإعجابات
1,127
#29
قصص الأنبياء ومنهم إبراهيم وموسى وهارون وإسماعيل، وأحوال الأمم بعدهم. (41 - 65)

( يَا أَبَتِ إِنِّي قَدْ جَاءَنِي مِنَ الْعِلْمِ مَا لَمْ يَأْتِكَ فَاتَّبِعْنِي أَهْدِكَ صِرَاطًا سَوِيًّا (43)
مهم ::مخاطبة الناس باللين والطف .لم يقل يا ابت انا عالم وانت جاهل .بل جاء بصيغة انا عندي وانت عندك علم ولكن الذي وصل الي لم يصل اليك
* لا تأنف من اخذ العلم عمن صغر سنه
مهم ::احتسب الاجر على بلاء اصابك .فقد ابتلى ابراهيم بكفر والده .فصبر على قضاء الله .فوهبه الله النبوة

( إِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُ الرَّحْمَنِ خَرُّوا سُجَّدًا وَبُكِيًّا (58)

العبادة تحتاج لصبر ومجاهدة فدرب نفسك على ذلك

( فَخَلَفَ مِنْ بَعْدِهِمْ خَلْفٌ أَضَاعُوا الصَّلَاةَ وَاتَّبَعُوا الشَّهَوَاتِ فَسَوْفَ يَلْقَوْنَ غَيًّا (59)
غيا: شر في جهنم
خطورة تأخير الصلاة تعتبر كأن اضاعها. وليس تركها .لو تركها كان كافر
من اضاعها سوف يضيع ما سواها من الواجبات .لانها عماد الدين .ومن تركها ضيع دينه كله
الح على الله بالاستغفار والتوبة بعد ذنب فعلته

وليس في الجنة ليل ونهار وانما هم في نور ابدا

( وَمَا كَانَ رَبُّكَ نَسِيًّا (64)
*********************
المنكرون للبعث وجزاؤهم وصفاتهم. (66 - 75)

(فَوَرَبِّكَ لَنَحْشُرَنَّهُمْ وَالشَّيَاطِينَ ثُمَّ لَنُحْضِرَنَّهُمْ حَوْلَ جَهَنَّمَ جِثِيًّا (68)


( وَإِنْ مِنْكُمْ إِلَّا وَارِدُهَا كَانَ عَلَى رَبِّكَ حَتْمًا مَقْضِيًّا (71)

مهم ::استعذ من النار .فقد ثبت ورودك لها لكن لم يثبت لك النجاة منها
نعم الدنيا ليس دليل على محبة الله
والذين اهلكهم الله من قبل كانوا احسن منهم

( قُلْ مَنْ كَانَ فِي الضَّلَالَةِ فَلْيَمْدُدْ لَهُ الرَّحْمَنُ مَدًّا حَتَّى إِذَا رَأَوْا مَا يُوعَدُونَ إِمَّا الْعَذَابَ وَإِمَّا السَّاعَةَ فَسَيَعْلَمُونَ مَنْ هُوَ شَرٌّ مَكَانًا وَأَضْعَفُ جُنْدًا (75)
النعمة الناشئة عن رضى الله على العبد هو في حال هدى ...والنعمة الاستدراج لمن كفر فهو في حال الضلال
**************

  • جزاء المهتدين والرد على المشركين. (76 - 98)
  • ( وَيَزِيدُ اللَّهُ الَّذِينَ اهْتَدَوْا هُدًى وَالْبَاقِيَاتُ الصَّالِحَاتُ خَيْرٌ عِنْدَ رَبِّكَ ثَوَابًا وَخَيْرٌ مَرَدًّا (76)
    * كل من سعى لعلم او عمل وهو جاد وصادق هداه الله الى علم وعمل صالح

( كَلَّا سَنَكْتُبُ مَا يَقُولُ وَنَمُدُّ لَهُ مِنَ الْعَذَابِ مَدًّا (79)
تعاهد نفسك لا تقول الا ما يرضى الله

( وَيَأْتِينَا فَرْدًا (80)
.ويأتينا فردا لا مال ولا ولد ينصره
اي تعلق بغير الله خاب وخسر .وسيكون يوم القيامه عدوا له
***
يسارع الناس الى الشر والشهوات وتحركهم الشياطين له .فتعوذ من الشيطان

قل ( اعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم )

( إِنْ كُلُّ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ إِلَّا آتِي الرَّحْمَنِ عَبْدًا (93)
( لَقَدْ أَحْصَاهُمْ وَعَدَّهُمْ عَدًّا (94)
***
( وَكُلُّهُمْ آتِيهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَرْدًا (95)

( إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَيَجْعَلُ لَهُمُ الرَّحْمَنُ وُدًّا (96)

ينال العبد الود من الله يحبهم الله
قال هرم بن حيان : ما اقبل عبد بقلبه الى الله الا اقبل الله بقلوب اهل الايمان اليه .حتى يرزقه مودتهم
الفائدة من محبة الصالحين تيسر له الكثير من اموره وحصل له الخيرات والدعوات والارشاد والقبول والامامة
القران سهل على من تدبره وتأمله
*******************************************************************************************
 
المشاركات
3,494
الإعجابات
1,127
#30
( 45 ) سورة طة ( 135)
سورة مكية

مواضيع السورة :
  • مهمة القرآن وصفات من أنزله. (1 - 8)
  • ( إِلَّا تَذْكِرَةً لِمَنْ يَخْشَى (3)
  • من يخشى الله يتذكر الموعظة وتلين له قلبه .فيمتثل امر الله
    قال الله تذكره ولم يقل تعليما لان التذكره خطور المنسى بالذهن .فالتوحيد مستقر بالفطرة
( وَإِنْ تَجْهَرْ بِالْقَوْلِ فَإِنَّهُ يَعْلَمُ السِّرَّ وَأَخْفَى (7)
* تذكر الله مطلع على السرائر فلا تقل او تفعل ما يسخط الله
***

( اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ لَهُ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَى (8)
****************
  • قصة موسى (9 - 99)
    ( إِنَّ السَّاعَةَ آتِيَةٌ أَكَادُ أُخْفِيهَا لِتُجْزَى كُلُّ نَفْسٍ بِمَا تَسْعَى (15)

    ( فَلَا يَصُدَّنَّكَ عَنْهَا مَنْ لَا يُؤْمِنُ بِهَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَتَرْدَى (16)

    الحذر من قطاع الطريق بينك وبين الله
  • ( قَالَ رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي (25)
    ( وَيَسِّرْ لِي أَمْرِي (26)

    سرعة الانبياء في التسليم لامر الله وطلبهم للعون من الله على خلق الاسباب التي تعينهم
  • يدعي الداعي ان يزيل الله الهموم الثقيلة عنهم ويوسع صدره ليتحمل الاذى القولي والفعلي (لان الصدر لو ضاق لم يصلح صاحبه لهداية الخلق ودعوتهم )
    ***

    ( وَاحْلُلْ عُقْدَةً مِنْ لِسَانِي (27)
    ( يَفْقَهُوا قَوْلِي (28)

    سال موسى الله ان يزول عنه الله عقدة التلعثم فقط حتى الناس تفهمه .وليس اصلاح لسانه بالكلية ( الانبياء لا يسألون الا بحسب الحاجة )
    ***
    ( وَاجْعَلْ لِي وَزِيرًا مِنْ أَهْلِي (29)
  • ( هَارُونَ أَخِي (30)
    ( اشْدُدْ بِهِ أَزْرِي (31)
    ( وَأَشْرِكْهُ فِي أَمْرِي (32)
    ***
    ( كَيْ نُسَبِّحَكَ كَثِيرًا (33)

    ( وَنَذْكُرَكَ كَثِيرًا (34)
  • الذكر يهون الامور على الانسان
  • ( وَأَلْقَيْتُ عَلَيْكَ مَحَبَّةً مِنِّي وَلِتُصْنَعَ عَلَى عَيْنِي (39)

    اذا احبك الله حببك الى خلقه فتسلم من شرهم
    نسأل الله حبه وان يضع لي القبول في الارض
  • ( فَقُولَا لَهُ قَوْلًا لَيِّنًا لَعَلَّهُ يَتَذَكَّرُ أَوْ يَخْشَى (44)

    الحكمة في الدعوة حصول الاهتداء لا اظهار العظمة وغلظة القول بدون جدوى .اذا لم ينفع اللين معه واعرض واستكبر .جاز في موعظته الاغلاظ معه.
  • الكلام اللين اقرب للاجابة واقوى في الحجه






    ( قَالَا رَبَّنَا إِنَّنَا نَخَافُ أَنْ يَفْرُطَ عَلَيْنَا أَوْ أَنْ يَطْغَى (45)
    ( قَالَ لَا تَخَافَا إِنَّنِي مَعَكُمَا أَسْمَعُ وَأَرَى (46)

    معية الله وحفظه لأوليائه
  • ********************
  • جزاء المعرضين عن القرآن ومشاهد من يوم القيامة (100 - 114)
  • قصة سجود الملائكة لآدم وتحذيره من إبليس. (115 - 127)
  • الاعتبار بالأمم السابقة وتوجيهات للنبي وعناد المشركين. (128 - 135)
**************
نكمل بعون الله
 
المشاركات
3,494
الإعجابات
1,127
#31
قصة موسى (9 - 99)

( وَالسَّلَامُ عَلَى مَنِ اتَّبَعَ الْهُدَى (47)

( قَالَ رَبُّنَا الَّذِي أَعْطَى كُلَّ شَيْءٍ خَلْقَهُ ثُمَّ هَدَى (50)

قال الحسن ( اعطى كل شيء صلاحه .وهداه لما يصلحه )

* ثقة اهل الباطل بأنفسهم .لا تزعزع ثقة المؤمن بربه
* من صفات المغلوب اختلاق الاعذار
* ليس كل ما يهدد به الطغاة يقع . لان الحكم لله اولا واخرا
* من علامات ضعف الطغاة توعد اهل الحق بالبطش
*كلما اشتد الابتلاء قرب الفرج
* كن على يقين بوعد الله .ولا تخف من الباطل واهله

( وَاللَّهُ خَيْرٌ وَأَبْقَى (73)
قل ( يارب لك الحمد .انجيتني من بلاء كذا .حفظتني من فتنة كذا . فرجت عني كربة كذا )

( كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ وَلَا تَطْغَوْا فِيهِ فَيَحِلَّ عَلَيْكُمْ غَضَبِي وَمَنْ يَحْلِلْ عَلَيْهِ غَضَبِي فَقَدْ هَوَى (81)

يصل العبد الى حد الطغيان الذي تنزل بسببه العقوبة اذا كفروا بالنعمة فتكونوا ظالمين طاغين ..وقيل لا تنفقوا في معصيتي .وقيل لا تتقووا بنعمتي على معاصي
استعذ بالله من اسباب غضبه

( وَإِنِّي لَغَفَّارٌ لِمَنْ تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا ثُمَّ اهْتَدَى (82)

ثلاث اسباب للمغفرة .التوبة تجب ما قبلها .والايمان .والاسلام يهدم ما قبله .والعمل الصالح اي الحسنات تذهب السيئات
* سلوك طريق الهداية من تعلم علم .وتدبر ايه او حديث .وجهاد وهجرة كلها مكفرات للذنوب

( وَعَجِلْتُ إِلَيْكَ رَبِّ لِتَرْضَى (84)
الصفة التي تزيد رضا الله عن المتعبد العجلة الى الموضع الذي امرك الله به

عذر الخائف من الضر اقوى من عذر الراغب في النفع
الراضي عن المنكر ومقيم بينهم حكمه كحكمهم
العدل والعتاب لا يقطع الاخوة في الله
التلطف بالرد على الغضبان .ومناداته بما يرقق قلبه من اسباب تهدئته
استعذ بالله من النفس الامارة بالسوء التي تزين المعصية

( وَانْظُرْ إِلَى إِلَهِكَ الَّذِي ظَلْتَ عَلَيْهِ عَاكِفًا لَنُحَرِّقَنَّهُ ثُمَّ لَنَنْسِفَنَّهُ فِي الْيَمِّ نَسْفًا (97)

ازالة الباطل من قلوب الناس يجب يكون بطريقة حكيمة تقنعهم ببطلانه

( إِنَّمَا إِلَهُكُمُ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ وَسِعَ كُلَّ شَيْءٍ عِلْمًا (98)

سمي القران ذكر لانه يتذكر به احكام الامر والنهي والجزاء
***********************************************

جزاء المعرضين عن القرآن ومشاهد من يوم القيامة (100 - 114)

( مَنْ أَعْرَضَ عَنْهُ فَإِنَّهُ يَحْمِلُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وِزْرًا (100)


( يَتَخَافَتُونَ بَيْنَهُمْ إِنْ لَبِثْتُمْ إِلَّا عَشْرًا (103)
( نَحْنُ أَعْلَمُ بِمَا يَقُولُونَ إِذْ يَقُولُ أَمْثَلُهُمْ طَرِيقَةً إِنْ لَبِثْتُمْ إِلَّا يَوْمًا (104)

هنا دليل على حقارة الدنيا . يقول بعضهم لبعض في السر ان لبثتم في الدنيا الا عشر ليال .ويقول بعضهم يوما واحد .
وذلك لا ستقلالهم مدة الدنيا
المقصود الندم .كيف ضيع الاوقات القصيرة

( يَوْمَئِذٍ يَتَّبِعُونَ الدَّاعِيَ لَا عِوَجَ لَهُ وَخَشَعَتِ الْأَصْوَاتُ لِلرَّحْمَنِ فَلَا تَسْمَعُ إِلَّا هَمْسًا (108)

الشفاعة عند الله لا تنفع الا من بأذن الله للشافع ورضاه عن المشفوع له

( يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلَا يُحِيطُونَ بِهِ عِلْمًا (110)

( وَمَنْ يَعْمَلْ مِنَ الصَّالِحَاتِ وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَا يَخَافُ ظُلْمًا وَلَا هَضْمًا (112)

( وَقُلْ رَبِّ زِدْنِي عِلْمًا (114)

كان ابن مسعود اذا قرأ ايه قال ( اللهم زدني علماً وايماناً ويقيناً )
*****************************************************
نكمل بعون الله
 
المشاركات
3,494
الإعجابات
1,127
#32
نتابع
  • قصة سجود الملائكة لآدم وتحذيره من إبليس. (115 - 127)
من مداخل ابليس على الناس عدم القناعة بالرزق .والتشبث في طول البقاء
* احرص على معرفة سيرة من نصحك قبل ما تقبل نصيحته

( فَمَنِ اتَّبَعَ هُدَايَ فَلَا يَضِلُّ وَلَا يَشْقَى (123)
قال ابن عباس ( ضمن الله لمن قرأ القران وعمل به الا يضل في الدنيا .ولا يشقى في الاخرة )

( وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنْكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى (124)
نعيم الظاهر ليس دليل على السعادة الباطنة
لا انشراح للصدر لمن ضل بل صدره ضيق .وان تنعم ظاهره ..وقلبه ما لم يخلص الى اليقين والهدى فهو في قلق وحيرة .وهذا من ضنك المعيشة

( قَالَ رَبِّ لِمَ حَشَرْتَنِي أَعْمَى وَقَدْ كُنْتُ بَصِيرًا (125)
( قَالَ كَذَلِكَ أَتَتْكَ آيَاتُنَا فَنَسِيتَهَا وَكَذَلِكَ الْيَوْمَ تُنْسَى (126)

المراد بالنسيان هو الترك .وستترك بالعذاب
المسلم قد يواجه صعوبات ويجب ان يهون عليه تلك المصاعب لانها سوف تذهب .بخلاف عذاب الاخرة لا ينقطع فيجب الخوف والحذر منه
************************

  • الاعتبار بالأمم السابقة وتوجيهات للنبي وعناد المشركين. (128 - 135)
( فَاصْبِرْ عَلَى مَا يَقُولُونَ وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ غُرُوبِهَا وَمِنْ آنَاءِ اللَّيْلِ فَسَبِّحْ وَأَطْرَافَ النَّهَارِ لَعَلَّكَ تَرْضَى (130)

والاعراض عن رفاهية العيش .ووعد من الله العاقبة للمتقين
*عند الاذى اكثر من التسبيح خاصة قبل الفجر والمغرب فإنه سبب لراحة القلب

( وَلَا تَمُدَّنَّ عَيْنَيْكَ إِلَى مَا مَتَّعْنَا بِهِ أَزْوَاجًا مِنْهُمْ زَهْرَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا لِنَفْتِنَهُمْ فِيهِ وَرِزْقُ رَبِّكَ خَيْرٌ وَأَبْقَى (131)

تمر على المؤمن لحظات يشتهي فيها ان يكون من المنعمين في الدنيا .فلابد هنا ان يذكرها برزق الاخرة .وان يوازان بين هذا وهذا
* اذا رايت من زاده الله في الدنيا من زينة اكثر منك .فلا تمدن عينيك اليه ..وتذكر نعم الله عليك


( وَأْمُرْ أَهْلَكَ بِالصَّلَاةِ وَاصْطَبِرْ عَلَيْهَا لَا نَسْأَلُكَ رِزْقًا نَحْنُ نَرْزُقُكَ وَالْعَاقِبَةُ لِلتَّقْوَى (132)

( قُلْ كُلٌّ مُتَرَبِّصٌ فَتَرَبَّصُوا فَسَتَعْلَمُونَ مَنْ أَصْحَابُ الصِّرَاطِ السَّوِيِّ وَمَنِ اهْتَدَى (135)

*** ****************************************************************
 
المشاركات
3,494
الإعجابات
1,127
#33
( 46 ) سورة الواقعة (96)
سورة مكية
مواضيع السورة

  • أهوال يوم القيامة. (1 - 14)
  • سل الله علو درجتك في الاخرة
  • ( وَالسَّابِقُونَ السَّابِقُونَ (10)
    من سابق في الدنيا الى فعل الخير كان في الاخرة من السابقين الى الكرامة
  • ( أُولَئِكَ الْمُقَرَّبُونَ (11) فِي جَنَّاتِ النَّعِيمِ (12)
    .المقربون هم خواص الخلق
  • ( ثُلَّةٌ مِنَ الْأَوَّلِينَ (13) وَقَلِيلٌ مِنَ الْآخِرِينَ (14)
    ثلة : جماعة كثيرة من الاولين وقليل من الاخرين ( من المقربون )
  • **************
  • أصحاب النعيم. (15 - 26)
  • ( جَزَاءً بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (24)
    ( لَا يَسْمَعُونَ فِيهَا لَغْوًا وَلَا تَأْثِيمًا (25) إِلَّا قِيلًا سَلَامًا سَلَامًا (26)
  • ************
  • أصحاب اليمين وأصحاب الشمال. (27 - 56)
  • قال الرسول ( في الجنة شجرة يسير الراكب في ظلها مائة عام لا يقطعها )

    ( وَفَاكِهَةٍ كَثِيرَةٍ (32) لَا مَقْطُوعَةٍ وَلَا مَمْنُوعَةٍ (33)
    قال ابن عباس : لا تنقطع اذا جنيت . ولا تمتنع من احد اراد اخذها
  • من اسباب الاستقرار الاسري تودد الزوجة لزوجها
( ثُلَّةٌ مِنَ الْأَوَّلِينَ (39) وَثُلَّةٌ مِنَ الْآخِرِينَ (40) ثلة : اي جماعة كبيرة من الاولين والاخرين
*******

( وَأَصْحَابُ الشِّمَالِ مَا أَصْحَابُ الشِّمَالِ (41)
( فِي سَمُومٍ وَحَمِيمٍ (42) وَظِلٍّ مِنْ يَحْمُومٍ (43)
( لَا بَارِدٍ وَلَا كَرِيمٍ (44)

الظل لابارد ولاكريم بل فيه الهم والغم والحزن والشر
***
( إِنَّهُمْ كَانُوا قَبْلَ ذَلِكَ مُتْرَفِينَ (45)
خطورة الترف في الاكل والشرب والنساء وهي صفات اهل الشمال والعياذة بالله
* اصبر عن انواع الترف في حياتك

( هَذَا نُزُلُهُمْ يَوْمَ الدِّينِ (56)
* شدة النار وما فيها من العذاب البدني والنفسي
***********

  • نعم الله الدالة على فضله وقدرته. (57 - 74)
  • ( نحْنُ قَدَّرْنَا بَيْنَكُمُ الْمَوْتَ وَمَا نَحْنُ بِمَسْبُوقِينَ (60)
    مهم ::
    اوجبنا مقدار معلوم لكل احد لا يتعداه فقصرنا عمر هذا وربما كان في قوة البدن وصحة المزاج .واطلنا عمر هذا ويكون في ضعف بدن واضطراب المزاج .. والله رتب افعاله على الكمال والقدرة والحكمة
  • الدنيا كلها دار سفر الى الله من الولادة حتى الموت
    * في نار الدنيا منافع للعباد وفيها تذكير لهم بنار الاخرة

    ( فَسَبِّحْ بِاسْمِ رَبِّكَ الْعَظِيمِ (74)
    التسبيح بعد ذكر النعم اي تنزيهه الله وتعظيمه فهو شكر لله
  • *************
  • عظمة القرآن. (75 - 87)
  • ( إِنَّهُ لَقُرْآنٌ كَرِيمٌ (77) فِي كِتَابٍ مَكْنُونٍ (78)
    من كرم القران ان فيه من كرم الاخلاق ومعاني الامور
    والكريم هو اسم جامع لما يحمد .القران كريك لما فيه من الهدى والبيان والعلم والحكمة
  • من اراد يفهم القران فليطهر قلبه .وحرم على القلب المتلوث بالبدع
  • ملاينة اعداء الله نوع من التكذيب
  • *******
  • ( فَلَوْلَا إِذَا بَلَغَتِ الْحُلْقُومَ (83) وَأَنْتُمْ حِينَئِذٍ تَنْظُرُونَ (84)
    ( وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْكُمْ وَلَكِنْ لَا تُبْصِرُونَ (85)
    ( فَلَوْلَا إِنْ كُنْتُمْ غَيْرَ مَدِينِينَ (86) تَرْجِعُونَهَا إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ (87)

    غير مدينين : غير محاسبين
  • **********************
  • جزاء المقربين وعاقبة المكذبين. (88 - 96)
  • ( إِنَّ هَذَا لَهُوَ حَقُّ الْيَقِينِ (95)
    ( فَسَبِّحْ بِاسْمِ رَبِّكَ الْعَظِيمِ (96)
  • ***************************************************
 
المشاركات
3,494
الإعجابات
1,127
#34
(47 ) سورة الشعراء ( 227 )
سورة مكية

مواضيع السورة :
  • موقف المشركين من الرسول وحسرته عليهم. (1 - 9)

  • ( لَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَفْسَكَ أَلَّا يَكُونُوا مُؤْمِنِينَ (3)
    * بيان ما ينال الرسول من غم وحزن وتكذيب قومه له

    ( وَمَا يَأْتِيهِمْ مِنْ ذِكْرٍ مِنَ الرَّحْمَنِ مُحْدَثٍ إِلَّا كَانُوا عَنْهُ مُعْرِضِينَ (5)
  • *************
  • رسالة موسى لفرعون (10 - 68 )
  • سأل الله يرفع عنك الاعذار
    لا يستقل بأمر .ويخاف من نفسه تقصير .ان يأخذ من يستعين به .ولا يلحقه في ذلك لوم
  • * الخوف الطبيعي لا ينافي الخوف من الله
    * دافع عن ضعيف مظلوم واحتسب الاجر
  • ( قَالَ إِنَّ رَسُولَكُمُ الَّذِي أُرْسِلَ إِلَيْكُمْ لَمَجْنُونٌ (27)
    ( قَالَ رَبُّ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ وَمَا بَيْنَهُمَا إِنْ كُنْتُمْ تَعْقِلُونَ (28)

    في كلام موسى رد على فرعون في اتهامه بالجنون قال هذا حالكم انتم المجانين حيث ذهبت عقولكم وانكرتوا خالق الارض والسموات وما بينهما
    من الحكمة قول الكلام المناسب في المكان المناسب .دعاهم موسى باللين وكان جوابهم بسوء ادب .فختم كلامه ان كنتم تعقلون .فكان قوله انكا مع انه الطف .واوضح مع انه استر واشرف
    كيف قال موسى لفرعون اولا ( ان كنتم موقنين ) ثم قال بعد ذلك ( ان كنتم تعقلون ) ؟؟
    هو اولا طمع في ايمانهم . فلما راى منهم العناد وبخهم في الاخير ورد على اتهامهم له بالجنون
  • ( قَالَ لَئِنِ اتَّخَذْتَ إِلَهًا غَيْرِي لَأَجْعَلَنَّكَ مِنَ الْمَسْجُونِينَ (29)
    طريقة الظالمين اذا فقدوا الحجة عدل على استعمال جاهه وقوته .والتهديد
    ***
    ( قَالَ أَوَلَوْ جِئْتُكَ بِشَيْءٍ مُبِينٍ (30)
    * على الداعية يتدرب على المناظرة واقامة الحجج الواضحة والقوية فهي ادعى لظهور الحق
  • ( قَالَ لَهُمْ مُوسَى أَلْقُوا مَا أَنْتُمْ مُلْقُونَ (43)
    لم يبادر موسى بالقاء عصاه قبل السحرة لان المسألة لا مسألة حرب .في الحرب تنفع المبادرة .ولكن في العلم فيحسن تقديم الخصم يظهر ما عنده ثم نظهر عليه الحجج والبراهين لينتصر الحق على الباطل .( هذا الاسلوب موسى ألهم به من ربه )
    العزيمة من اكبر اسباب نجاح
    * من ابتغى العزة في غير دين الله اذله الله
  • * ما ينال الصالح من تهديد فهو وسيلة للوصول الى الدرجات العالية في الدنيا والاخرة
    ***
    ( إِنَّا نَطْمَعُ أَنْ يَغْفِرَ لَنَا رَبُّنَا خَطَايَانَا أَنْ كُنَّا أَوَّلَ الْمُؤْمِنِينَ (51)
  • ( وَإِنَّهُمْ لَنَا لَغَائِظُونَ (55)
    ( وَإِنَّا لَجَمِيعٌ حَاذِرُونَ (56)

    من اصول السياسة التيقظ والحذر
    ***

    ( فَأَخْرَجْنَاهُمْ مِنْ جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ (57)
    ( وَكُنُوزٍ وَمَقَامٍ كَرِيمٍ (58)

    ما اهون الخلق على الله اذا هم عصوه
  • ( فَلَمَّا تَرَاءَى الْجَمْعَانِ قَالَ أَصْحَابُ مُوسَى إِنَّا لَمُدْرَكُونَ (61)
    ما اجمل اليقين يثبت الله به المؤمن عند الفتن .لان يعرف ان تدبير الله يغني عن تدبيره ( لن يدركون ..ان معي ربي بالحفظ والنصر..سيهدين .الى نجاتهم منه )
    ( قَالَ كَلَّا إِنَّ مَعِيَ رَبِّي سَيَهْدِينِ (62)

  • ( إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً وَمَا كَانَ أَكْثَرُهُمْ مُؤْمِنِينَ (67)
    تأمل الله يخبر ان اكثر الناس غير مؤمنين .فلا تؤمن على نفسك من الضلالة .فأكثر من دعاء الله بالثبات
    ( وَإِنَّ رَبَّكَ لَهُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ (68)
  • **************
  • قصة النبي ابراهيم مع قومه ( 68 الى89 )

  • ( الَّذِي خَلَقَنِي فَهُوَ يَهْدِينِ (78)
    ( وَالَّذِي هُوَ يُطْعِمُنِي وَيَسْقِينِ (79)
    ( وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ (80)
    ( وَالَّذِي يُمِيتُنِي ثُمَّ يُحْيِينِ (81)
    ( وَالَّذِي أَطْمَعُ أَنْ يَغْفِرَ لِي خَطِيئَتِي يَوْمَ الدِّينِ (82)


    * شكر الله على النعم من اسباب محبة الله لك

    ( رَبِّ هَبْ لِي حُكْمًا وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ (83)
  • ( وَاجْعَلْ لِي لِسَانَ صِدْقٍ فِي الْآخِرِينَ (84)
    لسان صدق في الأخرين : هو الثناء وخلد المكانه
    ***

    ( وَاجْعَلْنِي مِنْ وَرَثَةِ جَنَّةِ النَّعِيمِ (85)
    ( وَاغْفِرْ لِأَبِي إِنَّهُ كَانَ مِنَ الضَّالِّينَ (86)

    ( وَلَا تُخْزِنِي يَوْمَ يُبْعَثُونَ (87)
    ***
    ( يَوْمَ لَا يَنْفَعُ مَالٌ وَلَا بَنُونَ (88)
    ( إِلَّا مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ (89)


    * راقب قلبك واصلحه
  • ( فَمَا لَنَا مِنْ شَافِعِينَ (100)
    ( وَلَا صَدِيقٍ حَمِيمٍ (101)
    ( فَلَوْ أَنَّ لَنَا كَرَّةً فَنَكُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ (102)
    ( إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً وَمَا كَانَ أَكْثَرُهُمْ مُؤْمِنِينَ (103)
    ( وَإِنَّ رَبَّكَ لَهُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ (104)

    اتخذ الصديق الصالح الذي ينفع ويشفع
    *صادق من يقربك لله
  • ******************
  • قصة الأنبياء ( 105 الى 192 )
  • القرآن وموقف المشركين منه. (192 - 212)
  • إرشادات إلهية للرسول. (213 - 220)
  • الرد على المشركين وتهديدهم. (221 - 227)
  • *********
  • نكمل بعون الله
 
المشاركات
3,494
الإعجابات
1,127
#35
  • قصة الأنبياء ( 105 الى 192 )
  • قصة نوح
الداعي مسؤول عن ظاهر احوال الناس وليس مكلف بالعلم ببواطنهم .فمن اظهر حسن ظننت به حسنا .ومن اظهر سيئا ظننت به سيئا .والله يعلم سرهم وعلانيتهم
الظلمة اذا اعيتهم الحجج لجأوا الى القوة

( فَافْتَحْ بَيْنِي وَبَيْنَهُمْ فَتْحًا وَنَجِّنِي وَمَنْ مَعِيَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ (118)
ادع الله ان يهلك الظالمين وان يخرج المسلمين من بينهم سالمين
مشروعية طلب الفتح اي الحكم من عند الله اذا اشتداد الظلم
لما كان صبره طويل كان استجابة الله له سريعة

قصة هود
*المبالغة في حب الدنيا والكبر حتى اخرجهم عن حد العبودية

( إِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ (135)
( قَالُوا سَوَاءٌ عَلَيْنَا أَوَعَظْتَ أَمْ لَمْ تَكُنْ مِنَ الْوَاعِظِينَ (136)

خطورة كثرة النعم على المجتمع الغافل .تفننوا في ارضاء الهوى واشتد الغرورو بأنفسهم وضيعوا الجانب المهم الدين وزكاة النفس
حال قساة القلوب اذا وعظوا لا يسمع منك
من اسباب نجاح الدعوة الاخلاص وعدم ارادة الدنيا من دعوتهم

قصة صالح
( أَتُتْرَكُونَ فِي مَا هَاهُنَا آمِنِينَ (146)
لا يستمر الحال مع اجتماع النعيم مع المعاصي .هنا تهديد لهم وتخويف
نعمة الامن من النعم العظيمة .لا يتذوق طعم النعم الاخرى الا بها

قصة قوم لوط
اذا عدمت محبة الله في القلب فحدث ولا حرج عن انعدام الفطرة
اذا تساهلت الامة بالامر بالمعروف والنهي عن المنكر.انتشر فيها الامر بالمنكر والنهي عن المعروف والعياذ بالله
توقع العذاب اذا انتشر الشر وعظم الظلم والفساد

قصة قوم شعيب
( أَوْفُوا الْكَيْلَ وَلَا تَكُونُوا مِنَ الْمُخْسِرِينَ (181)
( وَزِنُوا بِالْقِسْطَاسِ الْمُسْتَقِيمِ (182)

يفيد السكوت عن الزيادة في الوزن ان من فعل ذلك فقد احسن .ومن لم يفعل ذلك لا شيء عليه
الامر بوفاء الوزن .والنهي عن النقص .وبيان خطورة التطفيف في الوزن وعقوبته

( وَلَا تَبْخَسُوا النَّاسَ أَشْيَاءَهُمْ وَلَا تَعْثَوْا فِي الْأَرْضِ مُفْسِدِينَ (183)
( قَالَ رَبِّي أَعْلَمُ بِمَا تَعْمَلُونَ (188)

***********************************
  • القرآن وموقف المشركين منه. (192 - 212)
( لَا يُؤْمِنُونَ بِهِ حَتَّى يَرَوُا الْعَذَابَ الْأَلِيمَ (201)
يتمنى المكذب اذا نزل العذاب الرجوع للدنيا حتى يؤمن ويصدق
* موت القلب يجعل المرء يستبعد وقوع العذاب عليه
* مهما طال الزمان .فليس ذلك بمغن للعبد عن الحساب

( وَمَا أَهْلَكْنَا مِنْ قَرْيَةٍ إِلَّا لَهَا مُنْذِرُونَ (208)
( ذِكْرَى وَمَا كُنَّا ظَالِمِينَ (209)

******************************
  • إرشادات إلهية للرسول. (213 - 220)
( فَلَا تَدْعُ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ فَتَكُونَ مِنَ الْمُعَذَّبِينَ (213)
خاطب الله النبي بالنهي عن الشرك مع استحالة صدوره عنه هو بمعنى اخلص بالتوحيد

( وَاخْفِضْ جَنَاحَكَ لِمَنِ اتَّبَعَكَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ (215)
( فَإِنْ عَصَوْكَ فَقُلْ إِنِّي بَرِيءٌ مِمَّا تَعْمَلُونَ (216)

مهم:: ارضى بجميع ما يصدر من الاقارب ما داموا مؤمنين

( وَتَوَكَّلْ عَلَى الْعَزِيزِ الرَّحِيمِ (217)
( الَّذِي يَرَاكَ حِينَ تَقُومُ (218)
( وَتَقَلُّبَكَ فِي السَّاجِدِينَ (219)

دل هنا على صلاة الجماعة بان يرى صلاتك مع المصلين

( إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (220)
***********************************

  • الرد على المشركين وتهديدهم. (221 - 227)

  • ( هَلْ أُنَبِّئُكُمْ عَلَى مَنْ تَنَزَّلُ الشَّيَاطِينُ (221)
    ( تَنَزَّلُ عَلَى كُلِّ أَفَّاكٍ أَثِيمٍ (222)

    افاك : كذاب * اثيم : كثير الاثام

    ( يُلْقُونَ السَّمْعَ وَأَكْثَرُهُمْ كَاذِبُونَ (223)
    جاء كذب الكهنة من الشياطين يلقون المسموع الى الكهنة ثم هم يلقونه للناس
( وَأَنَّهُمْ يَقُولُونَ مَا لَا يَفْعَلُونَ (226)
( إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَذَكَرُوا اللَّهَ كَثِيرًا وَانْتَصَرُوا مِنْ بَعْدِ مَا ظُلِمُوا وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنْقَلَبٍ يَنْقَلِبُونَ (227)

* احذر الظلم .وتامل كيف قصم الله الطغا
*******************************************************************************************************
 
المشاركات
3,494
الإعجابات
1,127
#36
( 48 ) سورة النمل ()
سورة مكية
مواضيع السورة :
  • القرآن مبشر للمؤمنين ومنذر للكافرين. (1 - 6)
  • يقتضي الايمان باليوم الاخر كمال السعي لها



    ( إِنَّ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ زَيَّنَّا لَهُمْ أَعْمَالَهُمْ فَهُمْ يَعْمَهُونَ (4)

    عاقبة الاصرار على الخطأ زينا لهم اعمالهم القبيحة حتى اعرضوا عن الخوف من عاقبتها لضعف ايمانهم بالاخرة
    مدخل الشيطان على الانسان مزين له بالوسوسة التي تجد قبول في نفوسهم .والعمي مستمر فيهم ومتجدد لانهم يحسبون انهم على صواب
    هم الفوا اعمالهم فصاروا غير قابلين لهدى القران
    * انكار البعث والدار الاخرة يجعل صاحبة شر الخليقة واسوء من البهائم
  • **********************************************************
  • قصص الأنبياء. (7 - 58)
  • ** سُلَيْمَانَ **
  • ( إِلَّا مَنْ ظَلَمَ ثُمَّ بَدَّلَ حُسْنًا بَعْدَ سُوءٍ فَإِنِّي غَفُورٌ رَحِيمٌ (11)
    يخاف الصالحون من ذنوبهم بعد استغفارهم وتوبتهم
  • ( وَقَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَدْخِلْنِي بِرَحْمَتِكَ فِي عِبَادِكَ الصَّالِحِينَ (19)
  • الامارة امانة ومسؤولية يسال عنها صاحبها .وليس تشريف وفخر
    قال عمر الخطاب ( لو ان سخلة على شاطىء الفرات اخذها الذئب ليسال عنها عمر )
    من ولاه الله امر من الامور فمن تقوى الله ان يتفقد ما تولاه ويرعاه
    ***
  • ممكن العالم يخفى عليه شيء ويوجد من هو اعلم منه
  • عن ابي بكر قال لما بلغ الرسول ان اهل فارس ملكوا عليهم بنت كسرى قال لن يفلح قوم ولو امرهم امرأة )
    العاقل يعرف ضعف المراة فلا يزج بها فيما لا يصلح لها من الاعمال
  • ( وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ فَصَدَّهُمْ عَنِ السَّبِيلِ فَهُمْ لَا يَهْتَدُونَ (24)
    ( وَيَعْلَمُ مَا تُخْفُونَ وَمَا تُعْلِنُونَ (25)

    * الشيطان يزين القبيح للغافلين عن ذكر الله ويصد عن طاعة الله
  • * تثبت من اي خبر تسمعه .فالتثبت منهج قراني لا يغفل عنه الصالحون
  • التعامل بحكمة قد يؤدي الى الهداية
    كانت عاقلة في شركها واسلامها ..قالت لقومها ان قبل الهدية فهو ملك فقاتلوه . وان لم يقبلها فهو نبي فاتبعوه
    استطاعت ملكة سبأ تعرف صدق سليمان انه لم يرضى يأخذ المال .اذا هو نبي ويرضيه ان ندخل في دينه
    * قدم هدية لمن تطمع في هدايته فيها تواد القلوب
    الرشوة هي بيع الحق بالباطل ..ولكن الهدية المطلقة للتحبب والتواصل فانها جائزة من كل احد وعلى كل حال
  • اعظم نعمة نعمة الدين .اما الدنيا فهي الا زوال
  • ( هَذَا مِنْ فَضْلِ رَبِّي لِيَبْلُوَنِي أَأَشْكُرُ أَمْ أَكْفُرُ وَمَنْ شَكَرَ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ وَمَنْ كَفَرَ فَإِنَّ رَبِّي غَنِيٌّ كَرِيمٌ (40)
  • ياتي بالحكمة والعلم ما لا يتأتي بالقوة
    من اعظم الشكر للنعمة نسبتها الى المتفضل بها الله
  • فائدة شكر النعمة يستوجب تمام النعمة ودوامها ..ومن كفر بالنعمة الله غني عن شكره . وكريم بالافضال على من يكفر نعمه
    الشكر قيد النعمة الموجودة .وصيد النعمة المفقودة
    شكر النعم حتى يبارك لك فيها
    ***

    ** ثمود **
  • ( قَالَ يَا قَوْمِ لِمَ تَسْتَعْجِلُونَ بِالسَّيِّئَةِ قَبْلَ الْحَسَنَةِ لَوْلَا تَسْتَغْفِرُونَ اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ (46)
    المؤمن دائما متفائل بالخير وهو من كمال حسن الظن بالله
  • ( قَالَ طَائِرُكُمْ عِنْدَ اللَّهِ بَلْ أَنْتُمْ قَوْمٌ تُفْتَنُونَ (47)
  • سمى القضاء بالطائر لسرعة نزوله بالانسان من خير او شر وهو بامر الله ومكتوب عليكم .ولا شيء اسرع من قضاء محتوم
    خطر التشاؤم على الانسان وعلى رأيه

    * قل ( اللهم لا طير الا طيرك .ولا خير الا خيرك .ولا اله غيرك)

    ( وَمَكَرُوا مَكْرًا وَمَكَرْنَا مَكْرًا وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ (50)
    التأمر مكر لان كان تدبير ضر في خفاء
    تذكر من مكر بالناس مكر الله به .وان العاقبة السيئة راجعه عليه
  • ( فَتِلْكَ بُيُوتُهُمْ خَاوِيَةً بِمَا ظَلَمُوا إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ (52)
    عواقب الظلم هو سبب لخراب الدور
    الظلم هو الجور والتعدي على عباد الله وهو سبب لخراب البيوت والبلاد
    ادع الله ان يجعل ما يدبره الكفار لاهل الاسلام تدمير لهم
  • ( وَأَنْجَيْنَا الَّذِينَ آمَنُوا وَكَانُوا يَتَّقُونَ (53)
    اليقين بنصر الله لاوليائه
  • ** لوط **
  • جريمة قوم لوط فاحشة لان تستفحشها العقول والفطرة والشرائع
  • البلاء موكل بالمنطق
  • الظالمون اذا اعيتهم الحجج يفزعون الى القوة
    الشخص اذا ادمن على معصية تصبح غير قبيحه عنده
  • سنة نجاة الله اولياءه واهلاك اعداءه
  • *****************************************
  • من مظاهر قدرة الله في الكون. (59 - 65)
  • موقف المشركين من البعث. (66 - 75)
  • مهام القرآن. (76 - 78)
  • مهمة الرسول وحدود تأثيره في الناس. (79 - 81)
  • من مشاهد يوم القيامة. (82 - 90)
  • مهمة النبي ومن تبعه. (91 - 93)
  • *********************************
  • نكمل بعون الله
 
المشاركات
3,494
الإعجابات
1,127
#37
  • من مظاهر قدرة الله في الكون. (59 - 65)
( أَمَّنْ يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ وَيَجْعَلُكُمْ خُلَفَاءَ الْأَرْضِ أَإِلَهٌ مَعَ اللَّهِ قَلِيلًا مَا تَذَكَّرُونَ (62)
سبب اجابة دعاء المضطر وان كان كافر لانه يكون مخلص لله قاطع النظر عما سوى الله .مع علم الله انهم سيعودون الى شركهم
************************

  • موقف المشركين من البعث. (66 - 75)
* عدم التصديق باليوم الاخر يجعل العبد متجرى على المعاصي.لا يوجد خوف بقلوبهم
( وَإِنَّ رَبَّكَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَا يَشْكُرُونَ (73)
تأخير العذاب من رحمة الله لان فيها امهال وهذه نعمة

( وَإِنَّ رَبَّكَ لَيَعْلَمُ مَا تُكِنُّ صُدُورُهُمْ وَمَا يُعْلِنُونَ (74)
لهم قبائح غير ما حكي عنهم .وما يضمر الصدر سبب لما يظهر على الجوارح
********************************

  • مهام القرآن. (76 - 78)
( وَإِنَّهُ لَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ (77)
ادع الله ان يجعل القران حجة لك .ورحمة عليك
هداية الناس ورحمتهم من مقاصد القران
***********************************

  • مهمة الرسول وحدود تأثيره في الناس. (79 - 81)
( إِنَّ رَبَّكَ يَقْضِي بَيْنَهُمْ بِحُكْمِهِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْعَلِيمُ (78)

( فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ إِنَّكَ عَلَى الْحَقِّ الْمُبِينِ (79)

******************
  • من مشاهد يوم القيامة. (82 - 90)
  • ( حَتَّى إِذَا جَاءُوا قَالَ أَكَذَّبْتُمْ بِآيَاتِي وَلَمْ تُحِيطُوا بِهَا عِلْمًا أَمَّاذَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ (84)
  • ( وَوَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ بِمَا ظَلَمُوا فَهُمْ لَا يَنْطِقُونَ (85)
    ( مَنْ جَاءَ بِالْحَسَنَةِ فَلَهُ خَيْرٌ مِنْهَا وَهُمْ مِنْ فَزَعٍ يَوْمَئِذٍ آمِنُونَ (89)
    ( وَمَنْ جَاءَ بِالسَّيِّئَةِ فَكُبَّتْ وُجُوهُهُمْ فِي النَّارِ هَلْ تُجْزَوْنَ إِلَّا مَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ (90)

  • كل ما خلق الله فيه حكمة : حكمة تعود اليه يحبها ..وحكمة الى عباده هي نعمة عليهم يفرحون بها
***********************************
  • مهمة النبي ومن تبعه. (91 - 93)
( إِنَّمَا أُمِرْتُ أَنْ أَعْبُدَ رَبَّ هَذِهِ الْبَلْدَةِ الَّذِي حَرَّمَهَا وَلَهُ كُلُّ شَيْءٍ وَأُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ مِنَ الْمُسْلِمِينَ (91)

( وَأَنْ أَتْلُوَ الْقُرْآنَ فَمَنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ وَمَنْ ضَلَّ فَقُلْ إِنَّمَا أَنَا مِنَ الْمُنْذِرِينَ (92)

اثر المواظبة على قراءة القران تنكشف الحقائق المخزونه شيئا فشيئا

وَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ سَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ فَتَعْرِفُونَهَا وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ (93)

( اللهم ارني الحق حقاً وارزقني اتباعه .وارني الباطل باطلاً وارزقني اجتنابه )
*********************************************************************************************
 
المشاركات
3,494
الإعجابات
1,127
#38
(49 ) سورة القصص (88)
سورة مكية

مواضيع السورة :
  • قصة موسى. (1 - 46)
  • ( لِقَوۡمٖ يُؤۡمِنُونَ (3)
    الخطاب للمؤمنين .. حيث معهم من الايمان ما يقبلون به على تدبر ذلك .ليزدادون ايمانا
  • واما غيرهم فلا يستفيدون منه الا اقامة الحجة عليهم

  • *من سنن الله يهلك الظالمين اذا تعالوا على المصلحين
  • *التمكين في الارض يحتاج صبر . واعداد .وبذل جهد
  • *فضل الله على المؤمنين ان يلهمهم الايمان وما ينفعه

  • * العبد لو عرف ان القضاء والقدر وعد الله نافذ لابد منه . فانه لا يهمل فعل الاسباب . وذلك لا ينافي الايمان بالقدر
    مهم :: وعد الله ام موسى ان يرد عليها ابنها .ومع ذلك اجتهدت في رده .وارسلت اخته تطلب اخيها
    امرت ام موسى بإرضاع موسى قبل القائه في البحر . حتى يقوى جسمه بلبان امه حتى يلتقطه ال فرعون
    * قد تاتي المنح مع المحن . ( جعل موسى نبيا مرسلا )
  • *وجود الصالحين بين المفسدين يخفف من الفساد

  • * اذا العبد اصابته مصيبة وصبر وثبت ازداد ايمانه ..واستمرار الجزع مع العبد دليل على ضعف ايمانه

    * الصبر عند المصائب منه من الله .نسأل الله الصبر
    * ادع الله ان يربط على قلبك .ويثبتك في السراء والضراء
  • ( وَلِتَعۡلَمَ أَنَّ وَعۡدَ ٱللَّهِ حَقّٞ وَلَٰكِنَّ أَكۡثَرَهُمۡ لَا يَعۡلَمُونَ (13)
  • ( وَلَمَّا بَلَغَ أَشُدَّهُۥ وَٱسۡتَوَىٰٓ ءَاتَيۡنَٰهُ حُكۡمٗا وَعِلۡمٗاۚ وَكَذَٰلِكَ نَجۡزِي ٱلۡمُحۡسِنِينَ (14)
    دلت الاية على جزاء المحسنين نعطيهم علم وحكمة
  • * الحذر من الشيطان فانه عدو مضل لبني ادم
  • * يجب على المؤمن اذا وقع منه ذنب ثم راى نعم الله عليه بالستر والاحسان ان لا يستمر بعمل الذنوب

  • *من الاحسان المبادرة في تقديم الخير للناس .والنصيحة لهم
    * دافع عن الصالحين بالذب عنه فيما يقال عنه
  • *كافىء شخص احسن اليك
  • صفات من يتولى شؤون العامة القوي الامين حتى لو كانت به صفة واحد
  • سَتَجِدُنِيٓ إِن شَآءَ ٱللَّهُ مِنَ ٱلصَّٰلِحِينَ . هذه ليس من تزكية النفس المنهى عنها .بل قصد تعريف خلقه لصاحبه
  • * الاجتهاد في حل المشكلات الدنيوية بحكمة وصبر
  • *خوف وامن القلوب بيد الله
  • * اشك همك وخوفك الى الله
  • *
    المؤمن واثق من وعد الله بالعاقبة الحميدة
    احذر ان تكون ظالم .فعاقبة الظالمين الخسارة
  • استعذ بالله من الاستكبار عن الحق
  • الايمان والعلم لابد لهما من التعاهد والمذاكرة .فان تطاول العمر ومرور الزمان يسببان النسيان

  • ****************************************************************************
  • تكذيب مشركي مكة للرسول والقرآن والرد على شبهاتهم. (47 - 51)
  • جزاء وصفات أهل الكتاب. (52 - 55)
  • زعم المشركين والرد عليهم. (56 - 61)
  • من مواقف المشركين وأحوالهم يوم القيامة وفلاح المؤمنين. (62 - 67)
  • بعض مظاهر قدرة الله ورحمته. (68 - 75)
  • قصة قارون والعبرة منها. (76 - 84)
  • بعض التوجيهات للرسول. (85 - 88)
  • *****************
  • نكمل بعون الله
 
المشاركات
3,494
الإعجابات
1,127
#39
تكذيب مشركي مكة للرسول والقرآن والرد على شبهاتهم. (47 - 51 )

( قُلۡ فَأۡتُواْ بِكِتَٰبٖ مِّنۡ عِندِ ٱللَّهِ هُوَ أَهۡدَىٰ مِنۡهُمَآ أَتَّبِعۡهُ إِن كُنتُمۡ صَٰدِقِينَ (49)

( فَإِن لَّمۡ يَسۡتَجِيبُواْ لَكَ فَٱعۡلَمۡ أَنَّمَا يَتَّبِعُونَ أَهۡوَآءَهُمۡۚ وَمَنۡ أَضَلُّ مِمَّنِ ٱتَّبَعَ هَوَىٰهُ بِغَيۡرِ هُدٗى مِّنَ ٱللَّهِۚ إِنَّ ٱللَّهَ لَا يَهۡدِي ٱلۡقَوۡمَ ٱلظَّٰلِمِينَ (50)
مهم :: علامة اتباع الهوى دليل على ان كل من لم يستجب للرسول فانه لم يذهب الى هدى .وانما ذهب الى هوى
الاهواء هي ارادات النفس بغير علم
* استغفر الله وقدم شرع الله على هوى نفسك واستعذ من الهوى والضلال
*************************

  • جزاء وصفات أهل الكتاب. (52 - 55 )

  • ( وَإِذَا سَمِعُواْ ٱللَّغۡوَ أَعۡرَضُواْ عَنۡهُ وَقَالُواْ لَنَآ أَعۡمَٰلُنَا وَلَكُمۡ أَعۡمَٰلُكُمۡ سَلَٰمٌ عَلَيۡكُمۡ لَا نَبۡتَغِي ٱلۡجَٰهِلِينَ (55)
    مهم ::
    لَا نَبۡتَغِي ٱلۡجَٰهِلِينَ ... اي المؤمن خلقه ترك الكلام البذيء والمؤذي حتى مع العصاه
    سَلَٰمٌ عَلَيۡكُمۡ لَا نَبۡتَغِي ٱلۡجَٰهِلِينَ...اي المتاركة والمباعدة ..لا التحية .. ولا نجادلهم ومراجعتهم في الكلام
    ***
    ( إِنَّكَ لَا تَهۡدِي مَنۡ أَحۡبَبۡتَ وَلَٰكِنَّ ٱللَّهَ يَهۡدِي مَن يَشَآءُۚ وَهُوَ أَعۡلَمُ بِٱلۡمُهۡتَدِينَ (56)
    المقصود في الهداية هي اهتداء القلب لا يقدر عليه الا الله .ولكن العبد يقدر على اسبابه والدعاء اهدنا الصراط المستقيم
  • من اسباب زوال النعمة البطر
  • ****************************
  • زعم المشركين والرد عليهم. (56 - 61)
( وَمَا كُنَّا مُهۡلِكِي ٱلۡقُرَىٰٓ إِلَّا وَأَهۡلُهَا ظَٰلِمُونَ (59)
( وَمَآ أُوتِيتُم مِّن شَيۡءٖ فَمَتَٰعُ ٱلۡحَيَوٰةِ ٱلدُّنۡيَا وَزِينَتُهَاۚ وَمَا عِندَ ٱللَّهِ خَيۡرٞ وَأَبۡقَىٰٓۚ أَفَلَا تَعۡقِلُونَ (60)

( افلا تعقلون ) حسب عقل العبد يؤثر الاخرى على الدنيا .وما احد اثر الدنيا الا لنقص في عقله
********************************

  • من مواقف المشركين وأحوالهم يوم القيامة وفلاح المؤمنين. (62 - 67 )

  • ( فَأَمَّا مَن تَابَ وَءَامَنَ وَعَمِلَ صَٰلِحٗا فَعَسَىٰٓ أَن يَكُونَ مِنَ ٱلۡمُفۡلِحِينَ (67)
  • *******************
  • بعض مظاهر قدرة الله ورحمته. (68 - 75)
  • ( وَرَبُّكَ يَخۡلُقُ مَا يَشَآءُ وَيَخۡتَارُۗ مَا كَانَ لَهُمُ ٱلۡخِيَرَةُۚ سُبۡحَٰنَ ٱللَّهِ وَتَعَٰلَىٰ عَمَّا يُشۡرِكُونَ (68)

    ***
    ( وَرَبُّكَ يَعۡلَمُ مَا تُكِنُّ صُدُورُهُمۡ وَمَا يُعۡلِنُونَ (69)

    سل الله ان يصلح علانيتك وسريرتك
    ***
    ( وَهُوَ ٱللَّهُ لَآ إِلَٰهَ إِلَّا هُوَۖ لَهُ ٱلۡحَمۡدُ فِي ٱلۡأُولَىٰ وَٱلۡأٓخِرَةِۖ وَلَهُ ٱلۡحُكۡمُ وَإِلَيۡهِ تُرۡجَعُونَ (70)
( قُلۡ أَرَءَيۡتُمۡ إِن جَعَلَ ٱللَّهُ عَلَيۡكُمُ ٱلَّيۡلَ سَرۡمَدًا إِلَىٰ يَوۡمِ ٱلۡقِيَٰمَةِ مَنۡ إِلَٰهٌ غَيۡرُ ٱللَّهِ يَأۡتِيكُم بِضِيَآءٍۚ أَفَلَا تَسۡمَعُونَ (71)
سرمداً: دائما باقيا
السماع الحقيقي هو سماع القلب واستجابته
***

( قُلۡ أَرَءَيۡتُمۡ إِن جَعَلَ ٱللَّهُ عَلَيۡكُمُ ٱلنَّهَارَ سَرۡمَدًا إِلَىٰ يَوۡمِ ٱلۡقِيَٰمَةِ مَنۡ إِلَٰهٌ غَيۡرُ ٱللَّهِ يَأۡتِيكُم بِلَيۡلٖ تَسۡكُنُونَ فِيهِۚ أَفَلَا تُبۡصِرُونَ (72)
مهم :: تدبر نعم الله علينا ويقيسها بحال عدمها . حتى يثني بقلبه على الله ويرى افتقاره لله في كل وقت .فيشكر ويذكر الله
***

( وَمِن رَّحۡمَتِهِۦ جَعَلَ لَكُمُ ٱلَّيۡلَ وَٱلنَّهَارَ لِتَسۡكُنُواْ فِيهِ وَلِتَبۡتَغُواْ مِن فَضۡلِهِۦ وَلَعَلَّكُمۡ تَشۡكُرُونَ (73)
لو وجد من يسكن بالنهار ويبتغي فضل الله بالليل هذا شاذ ونادر لا يعتد به
من شكر الله ..الشغل بالنهار بطلب العيش .والليل في في السكون بما يرضي الله
النوم والاستيقاظ مبكر من شكر النعمة واقرب للفطرة
*****************************************

  • قصة قارون والعبرة منها. (76 - 84 )

  • ( إِنَّ ٱللَّهَ لَا يُحِبُّ ٱلۡفَرِحِينَ (76)
    • * الفرح المنهى عنه الذي يقود الى الاعجاب والطغيان ..والسرور بالدنيا لا يفرح به الا من غفل عن الاخرة
      اشكر الله على كل نجاح وتواضع لله
    • الفتنة اسرع الى قلوب الماديين ابناء الدنيا

  • ( وَٱبۡتَغِ فِيمَآ ءَاتَىٰكَ ٱللَّهُ ٱلدَّارَ ٱلۡأٓخِرَةَۖ وَلَا تَنسَ نَصِيبَكَ مِنَ ٱلدُّنۡيَاۖ وَأَحۡسِن كَمَآ أَحۡسَنَ ٱللَّهُ إِلَيۡكَۖ وَلَا تَبۡغِ ٱلۡفَسَادَ فِي ٱلۡأَرۡضِۖ إِنَّ ٱللَّهَ لَا يُحِبُّ ٱلۡمُفۡسِدِينَ (77)

    حظ الانسان من الدنيا بما يعمل من خير .ويحسن الى الناس كما احسن الله لك بالغنى

    سنة الله فيمن اغتر بنفسه او ماله الهلاك .اهلك من هو اشد منه قوة واكثر جمعا
  • ***
  • ( وَقَالَ ٱلَّذِينَ أُوتُواْ ٱلۡعِلۡمَ وَيۡلَكُمۡ ثَوَابُ ٱللَّهِ خَيۡرٞ لِّمَنۡ ءَامَنَ وَعَمِلَ صَٰلِحٗاۚ وَلَا يُلَقَّىٰهَآ إِلَّا ٱلصَّٰبِرُونَ (80)
    من اعرض عن زينة الدنيا عن علم .واقبل على الاخرة عن علم فانه اثبت من غيره عند الفتن
    الفتنة اذا اقبلت لا يعلمها الا العلماء . فاذا ادبرت عرفها كل الناس
    الصبر على قضاء الله في السراء والضراء . يحتاج الى تعاون وتحمل نفسك على الطاعة
    ***

    عذب قارون بالخسف لانه رفع نفسه على الناس .انزله الله اسفل سافلين ( الجزاء من جنس العمل )
  • ( تِلۡكَ ٱلدَّارُ ٱلۡأٓخِرَةُ نَجۡعَلُهَا لِلَّذِينَ لَا يُرِيدُونَ عُلُوّٗا فِي ٱلۡأَرۡضِ وَلَا فَسَادٗاۚ وَٱلۡعَٰقِبَةُ لِلۡمُتَّقِينَ (83)

    ***
    ( مَن جَآءَ بِٱلۡحَسَنَةِ فَلَهُۥ خَيۡرٞ مِّنۡهَاۖ وَمَن جَآءَ بِٱلسَّيِّئَةِ فَلَا يُجۡزَى ٱلَّذِينَ عَمِلُواْ ٱلسَّيِّ‍َٔاتِ إِلَّا مَا كَانُواْ يَعۡمَلُونَ (84)
  • ****************************************
  • بعض التوجيهات للرسول. (85 - 88)
  • ( قُل رَّبِّيٓ أَعۡلَمُ مَن جَآءَ بِٱلۡهُدَىٰ وَمَنۡ هُوَ فِي ضَلَٰلٖ مُّبِينٖ (85)
( وَلَا يَصُدُّنَّكَ عَنۡ ءَايَٰتِ ٱللَّهِ بَعۡدَ إِذۡ أُنزِلَتۡ إِلَيۡكَۖ وَٱدۡعُ إِلَىٰ رَبِّكَۖ وَلَا تَكُونَنَّ مِنَ ٱلۡمُشۡرِكِينَ (87)
الاستمرار في الدعوة رغم العقبات المثبطة
***

( وَلَا تَدۡعُ مَعَ ٱللَّهِ إِلَٰهًا ءَاخَرَۘ لَآ إِلَٰهَ إِلَّا هُوَۚ كُلُّ شَيۡءٍ هَالِكٌ إِلَّا وَجۡهَهُۥۚ لَهُ ٱلۡحُكۡمُ وَإِلَيۡهِ تُرۡجَعُونَ (88)
يجب الخوف من الشرك
  • **************************************************************************************
 
المشاركات
3,494
الإعجابات
1,127
#40
( 50 ) سورة الإسراء ( 111 )
سورة مكية

مواضيع السورة :
  • العقيدة. ( 1 الى 12 )
  • ( السَّمِيعُ الْبَصِيرُ (1 )
  • سبحان الله فهي تعظيم لله ومن احب الكلام لله
  • ( أَلَّا تَتَّخِذُوا مِنْ دُونِي وَكِيلًا (2)
    نهينا عن اتخاذ وكيل من دون الله لان لا يقدر عليها الا الله .
  • * ما قضاه الله كائن والايمان بذلك واجب
  • ( إِنْ أَحْسَنْتُمْ أَحْسَنْتُمْ لِأَنْفُسِكُمْ وَإِنْ أَسَأْتُمْ فَلَهَا )
  • ( إِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ يَهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ وَيُبَشِّرُ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا كَبِيرًا (9)
    اقوم : اعدل واصوب
  • ( وَيَدْعُ الْإِنْسَانُ بِالشَّرِّ دُعَاءَهُ بِالْخَيْرِ وَكَانَ الْإِنْسَانُ عَجُولًا (11)

    من عجلة الانسان دعاء الرجل على نفسه وولده عند الضجر .بما لا يحب ان يستجاب له
    قد يجلب الناس الشر لانفسهم عند العاء على نفسه
    ادع لنفسك واهلك بالصلاح والخير .واحذر العجلة في الامور وكن صبور
    ***
  • الليل والنهار علامة على وحدانية الله .كلا منهم اقبال وادبار الى حيث لا نعلم .ونقصان احدهم بزيادة الاخر والعكس
    * لا تخالف الفطرة السوية وتجعل ليلك عمل ونهارك نوم
    ********************
  • قواعد السلوك الفردي والجماعي وآدابه القائمة على العقيدة.( 13 الى 38 )
  • ( وَكُلَّ إِنْسَانٍ أَلْزَمْنَاهُ طَائِرَهُ فِي عُنُقِهِ وَنُخْرِجُ لَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ كِتَابًا يَلْقَاهُ مَنْشُورًا (13)
    طائره : ما عمله من خير وشر
    ***
    ( اقْرَأْ كِتَابَكَ كَفَى بِنَفْسِكَ الْيَوْمَ عَلَيْكَ حَسِيبًا (14)
    كمال عدل الله ان يقال لك حاسب نفسك ليعترف بما عليه من الحق الموجب للعقاب
    ***
    ( مَنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ وَمَنْ ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا وَلَا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى وَمَا كُنَّا مُعَذِّبِينَ حَتَّى نَبْعَثَ رَسُولًا (15)

    ***
    ( وَإِذَا أَرَدْنَا أَنْ نُهْلِكَ قَرْيَةً أَمَرْنَا مُتْرَفِيهَا فَفَسَقُوا فِيهَا فَحَقَّ عَلَيْهَا الْقَوْلُ فَدَمَّرْنَاهَا تَدْمِيرًا (16)

    فسق الاخرين قد يكون سبب لهلاك من حولك اذا لم تأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر
    ***
    ( وَكَفَى بِرَبِّكَ بِذُنُوبِ عِبَادِهِ خَبِيرًا بَصِيرًا (17)
( مَنْ كَانَ يُرِيدُ الْعَاجِلَةَ عَجَّلْنَا لَهُ فِيهَا مَا نَشَاءُ لِمَنْ نُرِيدُ... ثُمَّ جَعَلْنَا لَهُ جَهَنَّمَ يَصْلَاهَا مَذْمُومًا مَدْحُورًا (18)

***
( وَمَنْ أَرَادَ الْآخِرَةَ وَسَعَى لَهَا سَعْيَهَا وَهُوَ مُؤْمِنٌ ..فَأُولَئِكَ كَانَ سَعْيُهُمْ مَشْكُورًا (19)


من الغفلة ان تحب الخير ولا تسعى له . لان لابد من السعي حتى تحصل على النجاح
* مجرد الرغبة في الاخر لا يكفي بل لابد من الايمان والعمل
***
( كُلًّا نُمِدُّ هَؤُلَاءِ وَهَؤُلَاءِ مِنْ عَطَاءِ رَبِّكَ ..وَمَا كَانَ عَطَاءُ رَبِّكَ مَحْظُورًا (20)
* يعطي الله الدنيا من يحب ومن لا يحب .وعطاءه بين التكريم والابتلاء والاستدراج
***

( وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُلْ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا (24)
مهم : كل ما زادت التربية زاد الحق . وكذلك حق المعلم لانه يعلمك دينك ودنياك

***

( رَبُّكُمْ أَعْلَمُ بِمَا فِي نُفُوسِكُمْ ..إِنْ تَكُونُوا صَالِحِينَ ..فَإِنَّهُ كَانَ لِلْأَوَّابِينَ غَفُورًا (25)
***
( إِنَّ الْمُبَذِّرِينَ كَانُوا إِخْوَانَ الشَّيَاطِينِ وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِرَبِّهِ كَفُورًا (27)

( وَلَا تَجْعَلْ يَدَكَ مَغْلُولَةً إِلَى عُنُقِكَ وَلَا تَبْسُطْهَا كُلَّ الْبَسْطِ ..فَتَقْعُدَ مَلُومًا مَحْسُورًا (29)


ملوماً: يلومك الناس * محسوراَ: فارغ اليد نادم على تبذيرك
. البخيل حبست يده عن الاعطاء وشدت الى عنقه .وعكسها غاية الجود فنهى الله عن الطرفين وامر بالتوسط بينهما
***

( إِنَّ رَبَّكَ يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَنْ يَشَاءُ وَيَقْدِرُ.. إِنَّهُ كَانَ بِعِبَادِهِ خَبِيرًا بَصِيرًا (30)
ختم بالخبير والبصير خبير ان من العباد من لا يصلحه الا الفقر .ولو غنى لفسد عليه دينه .وان من العباد لمن لا يصلحه الا الغنى ولو افتقر لفسد عليه دينه
قد يكون الغنى استدراج .والفقر عقوبة
***

( وَلَا تَقْرَبُوا الزِّنَا إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَسَاءَ سَبِيلًا (32)

النهي عن القربان ابلغ من لا تفعلوا .لان الاول يشمل جميع المقدمات الزنا ( من حام حول الحمى يوشك ان يقع فيه ) خصوصا في هذا الامر لان كثير من النفوس اقوى داع اليه
الزنا فاحشة لان الشرع والعقل والفطرة يستفحشه .ولانه تجرء في الحرمة على حق الله وحق المرأة .واختلاط الانساب
***

( وَأَوْفُوا بِالْعَهْدِ إِنَّ الْعَهْدَ كَانَ مَسْئُولًا (34)

انت مسؤول عن العهود التي عقدتها مع الله والخلق فأحرص على الوفاء بها
***

( وَأَوْفُوا الْكَيْلَ إِذَا كِلْتُمْ وَزِنُوا بِالْقِسْطَاسِ الْمُسْتَقِيمِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلًا (35)
***
( وَلَا تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْئُولًا (36)

مهم : يعلم الامة التفرقة بين مراتب الخواطر العقلية بحيث لا يختلط عندها المعلوم والمظنون والموهوم
* قل لا اعلم . في شي لا تعرفه
الجوارح انت مسؤول عنها .واعرف قيمتها واستعملها بالطاعة
***

( وَلَا تَمْشِ فِي الْأَرْضِ مَرَحًا إِنَّكَ لَنْ تَخْرِقَ الْأَرْضَ وَلَنْ تَبْلُغَ الْجِبَالَ طُولًا (37)
لا يليق بالعبد الضعيف التكبر لان محاط بك من تحتك وفوقك .والمحاط ضعيف فلا يليق بك التكبر
***
( كُلُّ ذَلِكَ كَانَ سَيِّئُهُ عِنْدَ رَبِّكَ مَكْرُوهًا (38)
**************************************

  • قصص عن بني إسرائيل.( 39 الى )
  • طرف من قصة آدم وإبليس وتكريم الله للإنسان( )
**********************************************
نكمل بعون الله
 
أعلى