الصحة النفسية

المشاركات
3,498
الإعجابات
1,127
#1
الصحة النفسية : أي بدون اضطرابات نفسية ولا عقلية
وهذا غير صحيح
لإن الحياة مليانة ضغوطات مش عارفين نتعامل معها بطريقة صحيحة


ولكن الصحة النفسية : هي التعامل السليم مع نفسيتي
ويكون ذلك
* المسؤولية الذاتية

اي اي شيء بداخلي يكون تحت سيطرتي
اكون مسؤول عن مشاعري وعن احتياجاتي

نحن عندنا عقيدة تربينا عليها نريد الناس تلبي احتياجاتي. ونعتقد لا تتغير .

انا لازم اغير اعتقادي وافكاري . قبل ما اغير افكار من حولي حتى لا اتصادم معهم
****
نكمل بعون الله
 
المشاركات
3,498
الإعجابات
1,127
#2
المسؤولية الذاتية في تعاملي مع :
1) القيم
: مثل الاحترام . التفاهم . اترك اثر جميل . جمع فلوس . الحب . الاتقان . الراحة . الانجاز
القيمة عندي : هي حاجة مهمة ولها الأولوية عندي مثلا قيمة الاحترام مهمة في علاقتي بالاخر . اذا لم تكن موجودة لا اكمل بهذه العلاقة
* ممكن تكون عندي قيمة مهمة وعند الطرف الاخر لا يرها مهمة ..والعكس وذلك يعمل مشكلة

مثلا الزوجة عندها قيمة الحب اعلى من قيمة الاحترام ..والعكس مع الزوج . هذا الاختلاف يعمل مشاكل لعدم فهم بعضهم بعض .وينزل من مستوى الصحة النفسية لهم
***

2) المعتقد : هو في داخلك ومنفصل عن الواقع . وهو الذي يقيم المواقف في الحياة على شكل سلوك
** نحن نستجيب للمعتقد فورا . عندما يحدث موقف معنا . مثال شخص صرخ عليك . انت تعتقد يهينك . فتستجيب لذلك المعتقد . فتثار وتتحرك مشاعرك . فترفع صوتك على الشخص
( بتتحرك مشاعرك في الموقف حسب اعتقادك ) هناك مشاعر وهمية مثل تريد تنكد على اهل بيتك بدون سبب
* ولو كان الواقع حسب اعتقادك ستكون سعيد ..والعكس
** المعتقد بيشكل العادات المتكررة والسلوك

مثلا : نعرف الاكل قبل النوم غلط . ولكن لا نطبق ذلك ( لان اصح هول فقط معلومة مش معتقد راسخ بداخلي . ولذلك لا تتحول الى سلوك )
مثلا : انت تعرف في موقف النزاع مع شخص لازم تكون في هدوء عشان تكسب الموقف لصالحك . ومع ذلك كل مرة تغضب وتصرخ لان هذا سلوك ما تعتقد . ولكن المفروض تكون في هدوء هي معلومة

فقط ... ولكن لو كان بداخلك المعتقد الهدوء كان نتج عنك سلوك الهدوء
** المعتقد معيار للصح والغلط
لو معتقدك خطأ .
تلخبط معيار الصح والغلط عندك . ومع ذلك تستمر بطريق معتقدك حتى لو غلط
* لا ينفع تتعامل مع معتقدك كأن ليس لك سلطان عليه . لان انت المسؤول عن معتقدك وقادر تغيره
مثلا : عندما احد يستفزك تتعصب وتقول هذا ردت فعلي عليه ( لان لكل فعل ردت فعل )

ولكن تذكر رد الفعل اختياري مش اجباري
ولكن انت في داخلك معتقد سكوتي على استفزازه ظلم لنفسي فلازم استرد حقي حتى لا يقال عليا ضعيف او بارد ..
(( اذا انت عندك مشكلة مش عارف تحافظ على حدود شخصيتك ))
ولو ما تعصبت عليه ممكن اكبت لان اجبرت نفسي تتجاهل الفعل من اجل اعدي الموقف .. ولكن لو انت اخترت ردت فعلك الصح على الموقف هو ان تتركه يتكلم عشان اليوم يعدي وتكسب هدوء اعصابك

* في ناس تعتقد عندها شعور بالعجز في ايجاد حلول بسبب التربية ( افعل الصح .. ولا تفعل الغلط )
ولكن الانسان عنده استعداد فطري لرد الفعل . ولذلك لازم تركز عند رد الفعل ويكون ب اختيارك ( رد الفعل الاول هو معتقدي )
نحن نتعامل بطريقة استقبالنا للمثير ( الاستفزاز ) وليس للمثير .. ونريد نوقف المثير وليس نريد نوقف استقبالنا للمثير
مثال : فقد والدي هو المثير . وهذا لا نستطيع نوقفه لانه غير موجود. ولكن ممكن اخفف من استقبالي من صدمة الفقد
****

نكمل بعون الله
 
المشاركات
3,498
الإعجابات
1,127
#3
3) المشاعر
هي حركة داخلية تسبق السلوك الذهني او الجسدي
تأتي المشاعر من معتقدك
مثلا : بعد ذهاب الضيوف يكون البيت غير مرتب ... في اعتقادي لازم اتوتر
ولكن لو في اعتقادي هادي .. بعد الضيوف عادي البيت غير مرتب .وعادي ارتب بعدهم

مثال : لو في اجتماع وانا بكلم الناس .. لو في اعتقادي الناس قاعدة تقيمني .. ح يكون مشاعري مرعوب وخايف
ولكن لو في اعتقادي انا بفيد الناس .. ح يكون مشاعري مستمتع

** مراحل المشاعر :
** المشاعر العادية
هي انذارو رسالة .. تطوير ( اي تعلم مهارة ) .. تكيف
مثال ::
مشاعري الخوف من الزواج . الرسالة خطر( من الطلاق ) ... تطوير اي تعلم مهارة حل المشاكل .. التكيف مع المجتمع
* اذا لم تصل للتكيف يكون بسبب تعاملت مع مشاعرك غلط

لما خفت من الزواج . طلبت من فكرك لا تفكر بشيء يزعجك . وشغلت نفسك كثير بالشغل لكي تنسى مشاعرك
انا هنا تعاملت مع السلوك ولم تغير منبع المشاعر الذي هو المعتقد


مثال : اذا تريد تعمل رجيم لازم تغير معتقدك.. انك لو عملت رجيم انت مش محروم من الاكل .. اهم من تغير اسلوبك في الاكل ( حتى تقدر تستمر في الرجيم )

** الثقة : لو قطع النور ساعة مشاعرك عادي . ولكن لو استمر قطع النور ثلاث ساعات حتجي مشاعر الخوف
لازم اثق بمشاعري الخوف . اذا هو رسالة خطر ( تبدأ تفكر بمواقف حصلت للناس لما تقطع النور فترة طويلة .(ا دخول حرامي . البيت ح ينفجر . ح تشوف جني ) يزيد الخوف وتزيد نبض القلب

هنا قف وناقش مشاعرك لو وجدت لا يوجد خطر لا تخاف

* الخوف من المجهول هو نمط في التفكير : وهو حاجة تحصل فبتعمل رد فعل عليها ( وهذا اصلا وهم )
الامور لا تمشي بالاحساس . لابد من وجود دليل مقنع


البداية تكون من معتقد . ثم شعور, ثم سلوك

مثلا انا حاسة براحة هذا احساس مش شعور . لان الشعور ياتي من مواقف تحولت لمعتقد
***
** هناك مشاعر مزعجة : هي كل يوم بتعمل اشغالك بنفس الطريقة ونفس الضغط والتوتر حتى تنتهي من هذا الشغل
مثال موظف مش مرتاح بوظيفته .. مثل الأم مع اولادها


** هناك مشاعر اضطربي : تتحول الى فوبيا وقلق مرضي
***

نكمل بعون الله
 
المشاركات
3,498
الإعجابات
1,127
#4
4) السلوك
الأفكار.. والمشاعر.. والسلوك. مرتبطين مع بعض دائما
تعارض السلوك مع معتقدك ( يحملك مشاعر عبء وضغط )
مثال :

اريد تغير سلوك مثال سرعة الغضب ب الثبات الانفعالي والهدوء
افكر كيف اخذ حقي بدون انفعال . حتى اشعر بهدوء
لو في داخلك معتقد الهدوء ضعف . س تكون متوتر وتوقف السلوك الجديد الذي تريد الهدوء
فلابد تغير معتقدك .وثق ح تنجح في تعلم السلوك الجديد
************

5) الاحتياج
هل يفترض اشبع كل احتياجاتي ؟؟ الجواب لا
مش ضروري كل احتياجاتي اشبعها .. لان كثرة احتياجاتي تذيدني معانة وتوتر ولا بتريح نفسيتي .
عندك خمس احتياج اساسية
1) الاحتياج الفسيولوجية تساعدك على البقاء ( الطعام والماء والنوم والتنفس والجنس) توصلك للمتعة
* انت تأكل عشان تعيش .. وليس تعيش عشان تأكل
* حتى الجنس لو طاقتك عالية فيه .. في نظامك البيلوجي اثناء النوم يجعلك تحتلم
ولكن انت معتقد الجنس متعه . فتذيد التخيلات في دماغك فتلجأ للعادة السرية او الزنا ..( هذا اسمه تنفذ لرغبة دماغك )
وهنا اصبح مشكلتك مع شهوتك التي تخيلتها . وليس في احتاجك للجنس
. استعمال الزنا والعادة السرية هي تفريغ للشهوة التي بخيالك
وبعدها تشعر بالندم والذنب . ثم تبرر لنفسك انا بحاجة للجنس . لا بل انت بحاجة تفريغ شهوة استحضرتها بنفسك
. ولكن في الزواج الجنس يكون عشرة وصحة نفسية عالية ومضاد للاكتئاب

تعريف الجنس النفسي: هو يمكن الانسان يعيش من غير احتياج للجنس فترات طويلة . ولكن الهدف الاساسي من الجنس التكاثر
حتى لا يتحول سلوكك في اخذ حاجتك الفسيولوجية... الى ادمان ورغبة ملحة . مش احتياج

***
2) الاحتياج للأمان :
***
نكمل بعون الله
 
المشاركات
3,498
الإعجابات
1,127
#5
2) الاحتياج للأمان :
الزواج والمال والوظيفة نتعلق ونعتمد عليهم ..وليس هما مصدر الأمان
لان الأمان يكون من نفسي ثم بهم

مثال :: * لو املك مهارات سوف اشتغل في اي مكان ولن يفرق معي الشركة تمسكت بي طردتني ( امتلاكي للمهارة هي امن نفسي لي )
والعكس شخص لا يملك مهارات سيكون الوظيفة هي مصدر الامان عنده ويمسك ويتعلق بالوظيفة
* وهكذا لو تملك مهارة تكون علاقات مع الناس . لا تتعلق بشخص معين مهما كان سيء لك

(( اذا كان الامن النفسي ضعيف بداخلك . اذا اي مصدر امان من الخارج لك هو مزيف ))
***

نكمل بعون الله
 
المشاركات
3,498
الإعجابات
1,127
#7
3) الانتماء: يكون
1 * لله
بدون الانتماء لله سأشعر بفراغ الوجودي ( اي ما دوري في الحياة )مع زوجي وشغلي واولادي
احاول اعرف ذلك بدون ما احبط نفسي حتى لا اشعر بالخز والعار من نفسي
اكون خليفة الله في الارض بتعميرها بإخلاص ونجاح حسب قدرتي
اشتغل لكي اكسب رزقي . ولا تجلس عاطل بدون شغل ومش شرط ان يكون شغل تحبه او واجد فيه شغفك
( حدود علاقتك مع الله بدون افراط ولا تفريط )

2 * لنفسي
1* حتى احمي نفسي من الفراغ العاطفي .وذلك يكون افكر كيف اشبع نفسي من الحب والتقدير والاحترام والاهتمام
لا اريد اوصل نفسي الى الاستحقاق المزيف بإن احس من حقي ان اجد في الزواج من يشبع لي هذه الحاجات
ف اتحول ل اناني او نرجسي ومقدس ذاتي

2* هجر الذات : هو اوقف اي ممارسة تشبعني لاني كاره نفسي
3* عدم الاتزان النفسي : تكون بين المرحلة 1 و2


مثال :
زوجة محتاجة حنان الاب .وتريد من زوجها يشبع لها ذلك ( ولكن الزوج مش مشكلته يحقق لها ذلك )
وهي عندها رغبة ملحة في طلبها
لو احتوها الزوج سوف تطالبه دائما ينفذ كل طلباتها . وايضا تطالب منه يتغير من اجلها


* النقص لو كان مصدره خارجي كان الاشباع يكون من الخارج
المفروض انت من يحن ويهتم ويحب نفسه

* الانتماء لله ولنفسي يرفع قيمة ذاتي
دائما تذكر انت ذا قيمة سوى عملت دورك في الحياة او لا
قيمتك الذاتية ( تقديرك .قبولك. ثقتك ) ودورك في الحياة
لو حصل فيها خلل سوف تسقط قيمتك الذاتية لنفسك . فلا تستطيع تقف وتتجاوز ذلك ف تتعرض الى الاكتئاب
ولكن الصح تفصل بين قيمتك الذاتية ودورك في الحياة بحيث لو توقف دورك في الحياة ( تقاعد عن العمل ) ترفعه ب قيمتك الذاتية فتتجاوز هذه الازمه

***
نكمل بعون الله
 
المشاركات
3,498
الإعجابات
1,127
#8
4 )التقدير:
ممكن يكون التقدير لنفسي ساقط بسبب التربية الجافة .ولذلك اغلب وقتي اطلب تقدير من الناس
وممكن يكون بسبب التربية كثرت المدح والتشجيع وانت صغير . ولذلك اغلب وقته يطلب المدح من الناس
( يعتبر ذلك استحقاق مزيف )

التقدير يكون من داخلك
يوجد شخص يشعر بالدونية ولا يستحق التقدير (
هذا لا يقدر نفسه ) والعكس
***
5 ) الإنجاز :
* يكون خطوات في الطريق لتحقيق هدف . وطول هذه الرحلة وبكل خطوة تشعر بالانجاز والرضى .وليس بتحقيق الهدف

* يكون بعمل انجاز يكون لي فيه اثر وانا مش موجود
مثال : اترك للاولاد فلوس عشان لما اموت يقولوا الاولاد الله يرحمه والدي ترك لنا فلوس

السؤال : كيف تحس بهذا وانت متوفي ؟
هذا ليس انجاز .. الانجاز تعمله لنفسك وتكون سعيد وانت بتعمله . ولا تقلق من المستقبل لانه مش بيدك . انت عليك السعي والباقي على الله

* احب واعطي نفسي عشان اعرف اعطي الناس
( هذا التصرف مش انانية . بل هذا المفروض والوضع السليم )
مثال : اهمالي بصحتي من اجل خدمة اولادي هذا ظلم لنفسي ( وبذلك ما عطيت نفسي ولا عطيت اولادي )
***
نكمل بعون الله
 
المشاركات
3,498
الإعجابات
1,127
#9
6) الاحتياجات :
إذا وصلت لرغبة ملحة
يكون عندي مبالغة في الشعور بالنقص و مبالغة في الاشباع
( المبالغة وهم )
مثال : أنا معتقد ان الانتماء لشريك الحياة فقط
هذا الشريك سيتملك عقلك ولا تفكر بحاجة تانية غيره . تريد تشبع كل حاجاتك من ذلك الشريك
( يؤدي ذلك لتوقف حياتك )
الصح يكون الانتماء لله ثم لنفسك . ثم وجد شريك الحياة موجود او غير موجود انت عادي لا تشعر بنقص

* لو كان نقص الاحتياج خارجي . اذا تطالب الاشباع من الخارج
( يؤدي للشعور بالعجز )
عشان انا اشعر بالعجز اشبع نفسي و محتاج احد يحقق احتياجاتي ( يؤدي ذلك اشعر لا يوجد من يهتم بي . فأهتم بالناس )
هذا اسمه الايثار
انا فاقد الحب .فأعطي حب للناس .على امل يرد لي هذا الحب . ويقنع نفسه ان فاقد الشيء ممكن يعطي

مثال : انا لا اعرف احب نفسي .. وأريد احد يحبني ( وتشعر انك غير سعيد ومظلوم . وتشفق على نفسك )
فتشعر من حقك بالعوض من الله والناس
( وتدخل في دور الضحية . وتبعد عن نفسك انت مسؤول عن نفسك )
انت هنا نسيت الله ب يختبرك في هذا البلاء . فحاول تنجح في هذا الاختبار

* الحرمان لوقت معين .. لا يعني لم املكه ابداً
مثال :
انا محروم من الحب منذ طفولتي .. وعندما كبرت امتلكت الطريقة كيف احب نفسي .واحب الناس
اذا انا مش فاقد الشيء.. انا فقط انحرمت منه فترة من الوقت
***

نكمل بعون الله
 
المشاركات
3,498
الإعجابات
1,127
#10
الصحة النفسية
ويكون ذلك
* المسؤولية الذاتية * والاختيار
الاختيار:
نحن تربينا بالالتزام بالقواعد . اعمل الصح وما تعمل الخطأ ( قيود )
نلتزم فيها بدون ما نفهم او خوفاً منها ( بدون اقتناع )
مثال : الالتزام بالدين . او بالزواج
وممكن تأتي ليا فكرة تقول لي تحرر من هذه القيود .

(( هنا اريد اشبع عندي الاستقلال والارادة اي اكون حر انا اختار ))

* من المسؤولية الذاتية افهم ان حياتي اختياري
اكثر من طريقة اتناقش فيها مع نفسي حتى اقرر اختار شيئا ما مثل المشاعر او السلوك الجيد
( واتدرب عليه )
ولا اكون مجبر عليه حتى لا يخطر في هوى نفسي اتحرر منه

* انا اخترت اكون مبسوط او متضايق
ولكن شخص يقول انا متضايق بزعل
( كأن مشاعره بدون اي تدخل منه . ولا يملك اختيار نوع مشاعره )
لكل فعل ردت فعل . وهو اختار ردة فعله
الانسان مش مجبور على شيء
الاختيار افضل من الاجبار عشان انت بتحسن التعامل بما اخترت


* ممكن بداخلي صراع بين الصواب والالتزام وبين الحرية من القيود ( النفس دائما تختار الانسب والاريح لها )
* عشان اختار:
* لازم افهم افكاري ومعتقداتي الخطأ .. * وكيف اتناقش معها *
وكيف ارتب القيم * وكيف اشبع احتياجاتي
( حتى لا احس بالفراغ العاطفي )
مثال :
احتاج من زوجي يكون مسؤول عن الاسرة . ولكن شعوري بالامان لازم يكون من داخلي
ولكن لو اردت الامان من زوجي
( اصبح ذلك تعلق . واصبح وجود زوجي في حياتي متعب لانه لم يحقق لي الامان )

* الافضل تدخل بالزواج او في اي علاقة مع الناس ان تكون مكتفي بنفسك .
والاخر مكتفي بنفسه حتى نعرف نضيف لبعض احتياجات العلاقة
ولكن لو دخلت العلاقة غير مكتفي بنفسك .سوف تريد من الطرف الاخر احتياجك . وهو كذلك

والنتيجة : تنقلب العلاقة الى انتقاد انا عملت وانت ما عملت .. ثم يتحول الى نقم على العلاقة . فتقبل وتتكيف مع تصادم وانكسار العلاقة
وتعيش مع الطرف الاخر مستحمل وتصبر نفسك لانك من بيت اصول
وتدخل في اكتئاب وفي صرعات داخلية شديدة لا تظهر عليه في الخارج

والعلاج الصح :
اشبع نفسي وهو يشبع نفسه . و ونفهم لا توجد علاقة ما فيها مشاكل . ومن المثالية الحياة ما فيها مشاكل . ولكن بالتفاهم تنتهي الخلافات
وافهم ممكن يكون سبب المشاكل ردود بعضنا على بعض او اختلاف انماط الشخصية


***
نكمل بعون الله
 
المشاركات
3,498
الإعجابات
1,127
#11
موضوع جديد
** أنواع أنماط التفكير الخاطئة **

تعاملنا مع هذه الأنماط
يوجد أنماط تفكير سهل نتخلص منها .. وفي أنماط ممكن نقلل من وجودها في حياتنا لان لا ينفع نتخلص منها
ممكن يكون نمط تفكيري غير سليم وانا اعتقد انه سليم


1) نمط الانتقاء العقلي :
هو اول ما تخلص من عمل حاجة تقيم نفسك وتشوف السلبيات التي وقعت فيها من اجل تصلحها
مثال : في التربية من كثر ما حصل لشخص نقد ولوم من والديه . اصبح يركز على سلبياته ويتجنبها . ولا ينظر الى ما عمل من إيجابي
( هذا شخص متشائم )
وتكون صحته النفسية ساقطة . ويعتبر نفسه فاشل
العلاج : لازم هذا الشخص ينظر الى السلبي والايجابي في عمله
السلبي المعيقة التي لها تأثير عليه يصلحها على قدر الاستطاعه ويترك الباقي لان الانسان يخطىء ويصيب
والايجابي يعطيه قوة لنفسيته

****
2) نمط التفكير القطبي :
هو مرض العصر . هو شخص ينظر الى الامور
* ابيض او اسود . بدون عيوب .ما عنده مرونه . شخص مثالي اعمل الصح او ما اعمله في كل امور حياته

( الروحاني . الاجتماعي . الشحصي . الصحي . المهني . الاسري . المالي . الترفيهي )
المفروض الانسان يوزع حياته على تلك الامور ليصل لحياة موزونه .. بدون ما يدخل فيها المثالية ( التفكير المثالي وهم )
مثال : شخص يقول اصلي صح او لا اصلي .. وشخص يريد زواج مثالي او لا اتزوج .. وشخص يريد يربي تربية مثالية او لا اخلف
مثال : اربي ابني صح اعاقبه او اتركه براحته ( الصح تتناقش معه وتحاسب ابنك )
هذا شخص غير راضي عن حياته . وعصبي . ومتوتر من الناس الباردة
هو يريد كل حاجة يعملها صح او يهملها ويترك عملها

العلاج : تطور نفسك في كل عمل تعمله شوف مميزاتك وعيوبك القوية
تتقبل نفسك في كل احوالها في مميزاتها وعيوبها
لا تخاف من ان تغلط .ولا تخاف من نقد الناس لك
وكن على وعي الاتقان غير المثالية
الاتقان : اعمل واصلح العمل حتى اتقنه ..ولكن المثالية : اعمل العمل صح او لا اعمله
( وهو فعل الحاجة بدون تقبل نقصه )
***
نكمل بعون الله
 
المشاركات
3,498
الإعجابات
1,127
#12
3) نمط التفكر التعميم :
لو كان التعميم ايجابي ليس فيه مشكلة .و لكن غالبا يكون التعميم بالسلبي
حاجة حصلت مرة اذا ح تحصل كل مرة . تقفز للنتيجة
( تعميم )
مثال :
شخص مرة بتجربة سيئة مع زوجته . ويسمع كثير من النساء مثل زوجته ( فيعمم كل النساء كذلك )
وتبقى هذه الصورة براسه ويخاف من الزواج . بغض النظر عن التفاصيل الموجودة في التجربة
* ولو تقدم لخطبة بنت . يقارنها بنفس النساء الفاشلة بالزواج .ويبحث هل موجود في البنت ما بداخله من صور ذهنية عنهم . حتى يحكم عليها
ولكن لو فكر قليل .. ليس كل التجارب تشبه بعض .وليس كل الاشخاص ردود فعلهم تشبه بعض

* مستويات التعميم :
* مثال :
على مستوى البيت ثم المدينة ثم الدولة ثم العالم مثال : تقول كل رجال القاهرة فاشلين مع زوجاتهم . ثم تقول كل رجال مصر فاشلين مع زوجاتهم .ثم تقول كل رجال العالم فاشلين مع زوجاتهم
*
مثال : على مستوى العلم . الصفحة مش فاهمها .. ثم الكتاب مش فاهمه .. ثم شكلي ح ارسب في الاختبار
(( يستخدم التعميم لكي اهرب من مواجة شيء ما ))

* معظم المشاكل في تربية الاولاد او في الزواج وغيرهم .. هي موجودة عند اغلب الناس
لان التربية في نفس الجيل شبه بعض . نفس الممارسة متكررة في كل البيوت .ستكون النتيجة نفس تكرار المشاكل مع اغلب الناس
الكل يقلد بعض .ثم تحول ذلك لعادة المجتمع

مثال: بنت تمارس الانتقام من زوجها بسبب ابوها كان يعامل امها سيء .فتريد تأخذ حقها من ابوها من زوجها
وهنا الزوج يعمل دوره معها ويصبر عليها ويحذرها ويكلمها ويفهمها وهدد كثير
( وهي لم تفهم وتعي )
فيذهب الزوج لمستوى اعلى في التعامل معها فيتزوج عليها .( ولم تفهم الزوجة خطئها )
فيرفع الزوج لمستوى الاخير في التعامل معها ويطلقها
( عقدة الزوجة من والدها عملت لها اضطراب نفسي معقد )

* قاعدة :
العذر بالجهل
( المتكيف هو الفاهم ) ( اذا عرفت فلزم )
لكن الشخص الواعي في العلاقة بين طرفين هو الواجب عليه يتكيف مع الوضع

***
نكمل بعون الله

 
المشاركات
3,498
الإعجابات
1,127
#13
4) نمط التفكير القفز للاستنتاج :
هذا الشخص يكون فاقد للتفاصيل . ويصدر احكام
مثال : شخص تأخر عن موعده . يحكم عليه اذا اكيد ما راح يجي ( بدون ما يبحث في التفاصيل والظروف )
مثال :
ابنك تلفونه مغلق . تحكم عليه اذا اكيد عمل حادث او انخطف

* نتائج هذا النمط من التفكير :
1) قرأت الافكار :

مثال : شوفت شخص عابس . تقوله له تعال نغير جو انا عارف انك مخنوق . والحقيقة هو تعبان قليل وليس عابس
هنا انت دخلت في داخل الشخص وقرأت ما بداخله من مظهره الخارجي .( ويوجد ناس بتدخل في نية الاخرين )

2 ) التسمية :
مثال : عرفت شخص مريح في المجموعة . تعمم كل المجموعة مريحة .مع انك لم تتعامل معهم
3) التنبؤ في المستقبل :
شخص كذب عليك مرة .تتوقع منه يكذب مرة اخرة ( ولا تضمن انه ما راح يكذب عليك )
يرجع ذلك لضعف مهارتك في التعامل .ولذلك استخدمت فكرك في التوقعات . وهذا سبب لك خوف وقلق لان دائما تتوقع الأسوأ
عشان لو حصل الأسوأ ما تنصدم . والحقيقة اكيد ح تنصدم
ولكن انت بتجهز نفسك لما سيحصل في المستقبل .وتكون جاهز برد الفعل
عشان عملت صورة ذهنية الأسوأ و كيف طريقة تعاملك معه عشان تتكيف معه
ولكن انت ح تكون في صراع من الداخل . هل احسم امري اني عارف اخر الموضوع ..او انتظر يجوز الله يكرمني بنتيجة ترضيني ؟؟
اكيد الاسهل عليا احسم الامر

طريقتك هذه
عملت قفل للتفكير الايجابي . وقفل ل استخدام مهراتك

* قاعدة *
(( العقل يجد من الدليل والبرهان على اثبات ما تفكر فيه ))
مثال :

شخص ذاهب مقابلة شغل . وتوقع الأسوأ انه ح يترفض . ثم لبس وذهب و الطريق كان زحمة ( اعتبر ذلك علامة للرفض ) فيرجع للبيت
هو تعامل مع الصورة الذهنية مش مع الواقع ( ومن نمط تفكيره خسر الشغل )

مثال :
زوج صرخ على زوجته مرة . فتوقعت دائما ح يصرخ عليها . فقررت تغير طريقة تعاملها معه الأسوأ ..النتيجة كانت الطلاق
بسبب الصورة الذهنية السيئة عن حياتها مع زوجها
***
نكمل بعون الله
 
المشاركات
3,498
الإعجابات
1,127
#14
تابع الى نمط التفكير القطبي :
هو شخص يتوقع من الناس الأسوأ او الاحسن
هنا يكون هو حذر جدا او واثق جدا ..
لكن الصح امشي في خطوات العلاقة الصحيحة
( تسمى مهارة المرونة )
ابدأ * التعارف * الحفاظ على المسافة * اضع العلاقة تحت الاختبار( اشوف كيف يتصرف في المواقف . اشوف ردود الفعل عند غضبه و ضعفه و الاخذ و العطاء )
ثم اقرر الى اي مدى اقترب من هذه العلاقة . ثم اضع هذه العلاقة تحت الدائرة المناسبة في علاقاتي . ثم اضع الطريقة المناسبة للتعامل معه

* الطفل من سنتين ونصف يميز الصح من الغلط . وممكن تدربه على المرونة في علاقاته *

* اغلب الناس بتتعامل مع الناس حسب احساسها بالانطباع الاول ( ثم تقرر تصاحبه او لا تصاحبه )
***
نكمل بعون الله
 
المشاركات
3,498
الإعجابات
1,127
#15
جميع انماط التفكير ناتجة من اثر كبير من التربية اثناء الطفولة
مبالغة الوالدين في التهويل او التهوين اذا اخطأ الابن


5 )نمط التفكير التهويل او التهوين :
هو المبالغة في الامر
التهويل :
يكون اعطاء الامر اكبر من حجمه . وثم ابني عليه التفكير ( يكون كارثي )
عشان انت بتكون شبه منفصل عن ارض الواقع .
انت كل ما تعيش الواقع . ترجع الى نمط تفكيرك
العلاج : حاول ترتبط بالواقع . وابعد عن تفكيرك بالموقف التهويل
انت كل ما تعيش الواقع . تلاحظ نفسك ترجع الى نمط تفكيرك
( التهويل )
تعلم كيف تتصرف في الموقف الواقعي .. درب نفسك تتعامل مع الموقف الواقعي
وابعد عن حالة تفكيرك في هذا الموقف
( لان التهويل يشعل المشاعر )

* ما بين المثير والاستجابة يوجد معتقدات *
انت تقيمك الكامل للموقف جاء من معتقدك ..ولكن الموقف نفسه الحقيقي ممكن يكون حاجة ثانية بعيدة عن ما تعتقد

* الشخصنة : نتيجة التهويل
الشخصنة تجعلك تفكر كتير وتلوم نفسك . وتدمر نفسيتك
هي شخصية بتخد كل شيء على نفسها وبتلوم نفسها كثير. وبتحمل مسؤولية الذنب عن حاجة لا تخصها

مثال : تدخل مكان وتجد ناس بتتكلم مع بعض تتوقع بيتكلموا عليك
المفروض تقول وانا مالي اعرف هما بيتكلموا عليا ولا على غيري

مثال : دخل البيت وجد والده متضايق . يحس هو مسؤول ان يبسط والده . فيكلم معه ويضحكه
وفي الحقيقة انت مش مسؤول على ان يكون والدك تمام ومبسوط

السؤال هنا
هل تصرف الابن مع والده يشبع عنده حاجة ؟؟

ربما الابن نفسه احد يفكر ويهتم به كما هو يفكر ويهتم بالاخرين
* المفروض من الابن قيم الواقع والده كما هو .ربما اشياء جعلت والدي متضايق مش بسببي
***

* نمط التفكير التهوين :
هو تقليل من حجم الايجابيات التي تعملها ( تنظر لنفسك بالدونية وانك لا تستحق )
مثال : بنت جميلة متعلمة ذات حسب ونسب تقول من يرضى يتزوجني
مثال : شخص يرفض يتكلم امام الناس لانه حاسس بالدونية . مع انه لما يتكلم يبهر الناس بطريقته
* هما يكونوا في تضارب مع امكانياتهم وتفكيرهم *
***
نكمل بعون الله

 
المشاركات
3,498
الإعجابات
1,127
#16
6) نمط التفكير أن أكون على صواب :
هذا النمط يرى اي تفكير غيره خطأ . ويرجع لتفكيره فقط لانه هو الصح
مثال : شخص شايف التدخين صح . وهو لا يفرض تفكيره على احد . ولا يريد احد يجبره يبطل التدخين لان هذا الشيء يخصه
مثال : بنت تريد تعيش في بيت بدون اهلها . ورافضة اي تفكير معارض لفكرتها . وترفض احد يفرض عليها تفكيره
مثال : شخص رافض يصلي . ويقول لا احد له دخل كيف اتعامل مع الله
مثال : شخص مثلي او مدمن مخدرات . لا يقبل رفض المجتمع له . ويعتبر نفسه حر بفكره لا احد يفرض عليه شيء

هذا النمط من التفكير غير عدائي . وهو رافض كل الافكار والاعراف التي لا تناسب فكره ..وهو مستغرب ليه الناس معترضه عليه
مثال : البنت او الولد التي تريد تعيش بدون اهلها .. هي لا تريد تتحمل مسؤولية احد . ولا تريد تتعامل مع احد . وتعتبر تصرفها صح ومن حقها

* هذا النمط من التفكير يحب يقلد الغرب انه لو عاش لوحده ممكن يكون اكثر اعتماد على نفسه ويتحمل مسوؤلية نفسه
هذا النمط لا يهمه الدين والعرف . هو شخص يريد الناس تسيبه بحاله .وهو لا يفرض على الناس شيء
هو يعتبر هذا حقه الشخصي .. والاهل ترفض ذلك ممكن يكون بسبب هذا مش من ديننا وعرفنا .. او ممكن الاهل خايفة تفقد سيطرتها على ابنها

* نمط مغالطة السيطرة : الاهل هنا يريدوا فرض السيطرة على الاولاد

* احيانا من الحلول لشخص عنده ضغوط نفسية قوية ان يعيش لوحده .
( .ولكن لو كان جو اسرتك عادي وما فيه ضغوط عليك هنا يكون تفكيرك غير سوي )
الجميع ممكن يستخدم هذا النمط احيانا في حياته .
مثال : عندما كبرنا كسرنا فكرة ننام بساعة معينه ونقوم بساعة معينة كما يريدوا الاهل ( نوع من الحرية الشخصية )
هذا التفكير عادي . ولا يعتبر غير سوي
***

نكمل بعون الله


 
المشاركات
3,498
الإعجابات
1,127
#18
7) نمط التفكير الافتراضات :
هو وضع قوانين في اغلب مواقف حياتي . وتسيب لك مشاكل
مثال : نقول لك : تكلم ابنك وتفهمه انت معترض على ماذا .. ترد وتقول هو طبيعي يفهم اني خايف عليه
مثال : تقول ههو وضع قو من الطبيعي لما اعامل الناس كويس .تعاملني كويس ..نرد عليك لا مش لازم لان تربية الناس مختلفة
*
( انت لا تريد تغير من نفسك . بحجة هذا طبيعي ) انت لازم تفهم مش ضروري من الناس تعاملك كما تعاملهم
وتوقع من الناس اما التقوى او الفجور ..الخير او الشر
*
( اصنع المعروف في اهله وغير اهله . وانتظر المعروف من صاحب المعروف الله )
* كلمة ( لازم ..ومهم.. وضروري ) هذه قواعد صعبة
لان ممكن تكون عاجز اثناء التنفيذ
مثال : تريد تعطي محاضرة للطلاب .تقول لازم تكون القاعة مكيفة ويوجد فيها شاشة كبيرة ..وغيره
واذا لم يجد هذه الطلبات يتوقع ما تكون المحاضرة جيدة
* لكي يوصل للرضا والقناعة يضع قوانين صعبة له . ولذلك هذا الشخص لا يعرف يستمتع . لانه غير مرن
الصح والعلاج : اخذ قرار استمتع بإي وضع واتكيف معه . ولا اقسوا على نفسي وعلى من حولي .. ولا انكد على نفسي وعليهم

( التغير يحتاج وقت كبير )
***
* قوانين ( ما اعرف . ما ينفع . ما بقدر ) هذه قوانين انت عايش فيها
**
مثال ما اعرف : تقول له : ناس كثيرة كانت كسلانه .وتخلت عن ذلك وصارت نشيطة وصارت تعرف
**
مثال ما ينفع : تقول له : ابوك ممكن تعرف تتعامل معه ببساطة . يرد عليك بابا ما ينفع احد يتعامل معه اساساً بدون ما يحاول
ووضع المشكله في والده ... ولكن لو هو شايف المشكله فيه فيقول انا مش عارف اتعامل مع ابي
**
مثال ما بقدر : اخرج واخطب في الناس يرد عليك ما بقدر
هو غير مصدق انه عنده القدرة ان يخطب في الناس . ولكن كلمته ما بقدر تجعله يتأخر كثير في حياته

( لازم كل شخص يصدق بقدراته لكي ينجح ويتفوق )
* في المواقف الصعبة بالحياة تجعلك تكتشف نفسك عندك القدرة ان تقف تاني على رجلك
* يوجد ناس خايفة من مسؤولية النجاح . والنتيجة ممكن توقف حياته
( لانه مش عارف نفسه هل يقدر يستمر بالنجاح او لا )؟
***
نكمل بعون الله
 
المشاركات
3,498
الإعجابات
1,127
#19
8 ) نمط التفكير الوصم :
مثال: شخص حصل له تجربة فاشلة وتكررت كذا مرة بفشل .. النتيجة أنا فاشل وصم نفسه فاشل ..
لان استخدم ما بقدر .. ما بنفع .. ما بعرف
هذا النمط من التفكير الوصم . ونمط الافتراضات بيظلم نفسه .
و حرم نفسه من امور كثيرة ممتعه وتسعده وتريحه

مثال : شخص ما تعلم السواقة / مع انه يملك الامكانيات . ولكن هو مش مصدق انه ممكن يسوق . وحرم نفسه من الراحة ولسعادة .
وجلس يلوم نفسه كلما ركب مواصلات وشعر بعدم الرحة

مثال : تربية الاولاد انت ممكن تستثمر فيهم لانهم عبارة عن مجموعة من الامكانيات . وتستمتع معهم
وتكون علاقة بينكم حب وتفاهم وتقبل بعضكم لبعض
ومن الخطأ تفكر تغير ولدك من اجلك ولا تفكر ابنك محتاج ماذا ( انت تفكر بمصلحتك وتشبع حاجتك فقط ) ولذلك ابنك بيحاول يبعد عن سيطرتك . فيشعر الوالدين بعدم الامان لان ابنهم لم يلبي حاجتهم
لان الوالدين بعد ما قدموا للاولاد ينتظروا لما يكبر ابنهم رد الجميل لهم
ولذلك الام لما يفكر ابنها بالزواج . تقول فكر ابني بنفسه ونساني
* يوجد ابناء لا يحب يدخل نفسه بصرعات الاسرة . لانه لا يريد ينتمي لشخص دون الاخر حتى لا يزعل منه احد
( وتجده وقت ما تكون الاسرة في سلام يكون يشاركهم السلام )
* يوجد في البيت شخص اسلوبه التجسس وشاهد .
ونفس هذ الشخص يفهم هذا اسلوب البيت فيعمل كل الاخطاء خارج البيت بدون ما احد يعرف
***
نكمل بعون الله
 
المشاركات
3,498
الإعجابات
1,127
#20
نتكلم عن انماط التفكير الخطأ :
هذه الانماط تأثر بالصحة النفسية
1) مغالطة السيطرة : نوعين
المسيطر دائما يختار ناس يعرف يكون له تاثير عليهم ( وهذا نتيجة تربيته )

* السيطرة التامة :
الشخص المسيطر هو يعتقد طول ما هو مسيطر على من حوله يشعر بالامان لانه ممشي الدنيا بشكل جيد
ولكن هذا الشخص ممكن يتعب لان * مش كل الناس قابلة للسيطرة . لانه يحب يكون مستقل
* وممكن هذا الشخص يعرف الاقدار ليس تحت سيطرته

مثال : الام تخاف على اولادها فتسيطر عليهم . فتتدخل في كل تفاصيل حياتهم . واذا لم تسيطر تشعر بالارتباك

* عدم السطرة التامة :
هو شخص رد فعل لكل الاحداث . ويعتقد ما في حاجة تحت سيطرته . ودائما يعتبر الحياة متحكمة فيه . وعنده خوف من المستقبل والمجهول ومش عارف يعمل فيهم حاجة
ودائما يعتقد ما في حاجة بختياره
( وهذا ناتج تربية مسيطرة عليه )
هذا الشخص عندما يبدا ينطلق للحرية ويختار يذهب للسلوك ( الانحرافي ) مثلا يدخن . يسهر خارج البيت . يعاكس بنات
ويعتقد هذه الحرية ح تسعده .. ولكن من داخله يعرف هو غير سعيد لانه بيعمل اشياء غلط

* الصح اعرف ما هي الاشياء نطاق سيطرتي . والاشياء الغير نطاق سيطرتي *
* داخل سيطرتي هو اي حاجة داخلي من ( معتقد . مشاعر . سلوك ) وتحتاج مني مسؤولية ذاتية مني
* خارج سيطرتي هو اي حاجة خارجي من
( الاولاد . الزوجة . الناس ) تتكيف معهم او تجد طريقة كيف تتعامل معهم
مثال :
***
نتابع بعون الله

 
أعلى