مراحل حياتك كلها في آيه واحدة فقط!!!!

raindrops

محبة القرآن الكريم
المشاركات
1,893
الإعجابات
223
#1
مراحل حياتك كلها فى آية واحده فقط :

"اعْلَمُوا أَنَّمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا"
1- "لَعِبٌ" Play
اللعب هو المرحلة الأولى .. ودى بداية حياة الطفل.. عايز يلعب طول الوقت .. يخبط برجله فى السرير.. وينام

2- "وَلَهْوٌ" Entertainment
يكبر شويه ويبقى اللعب مش كفاية..تزيد عنده رغبة جديدة وهي "اللهو"
وهو اى شىء ممتع وغالبا مفيش منه فايده.. عشر ساعات عالتلفزيون واليوتيوب

3- "وَزِينَةٌ" beautification
أصبح مراهقاً .. و الشكل الجمالى اهم شىء.. مش مهم الساعة تكون شغاله بس يكون شكلها شيك وجميل .. لازم اللبس براند..يقف فى كل مراية عربية يشوف الشياكة .. المهم الزينه

4- "وَتَفَاخُرٌ بَيْنَكُمْ" showing off
كبر شويه وبقى محتاج يفخر بإنجازاته ..شوفوا..انا الاول على الدفعه .. من افضل 40 في كذا وكذا .. شغال فى احسن ايه.. خريج جامعة ايه. وكلها حاجات شكلها مبهر من بره وفى حقيقتها ولا حاجة

5- وَتَكَاثُرٌ فِي الْأَمْوَالِ وَالْأَوْلَادِ Multiply in wealth and children
كبر وبقى يقول شوفوا عندى عيال كتير وفلوس كتير وبقيت رئيس مؤسسة ايه.
ودا كان الجزء الأول من ثلاثة أجزاء فى الآية .. "اعْلَمُوا أَنَّمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا لَعِبٌ وَلَهْوٌ وَزِينَةٌ وَتَفَاخُرٌ بَيْنَكُمْ وَتَكَاثُرٌ فِي الْأَمْوَالِ وَالْأَوْلَادِ"

الجزء الثانى
ربنا بيضرب لنا فيه مثل يوضح مراحل تطور الإنسان وحقيقة هذه الحياة :

"كَمَثَلِ غَيْثٍ أَعْجَبَ الْكُفَّارَ نَبَاتُهُ"
يعنى الحياة دى زى المطر الجميل "غيث" اللى لما ينزل على الارض يطلع نبات اخضر صغير وجميل يفرح المزارع..
الكفار هنا تشير للمُزارع اللى بيَكْفُر البذره (أى يغطيها)

"ثُمَّ يَهِيجُ" يعنى الزرع يكبر "يهيج" ويبقى زرع اخضر طويل والثمار طالعه منوره وجاهزة للحصاد

الاية بيحصل فيها تطور مفاجىء وغير متوقَّع .. المتوقع ان الآية تذكر الحصاد والاستمتاع بالثمار والفاكهة؛
ولكن الآيه تقول:

"فَتَرَاهُ مُصْفَرًّا" .. يعنى فجأه تلاقى الزرع الاخضر الجميل بقى اصفر..
الانسان منغمس فى اللعب واللهو والزينة والتفاخر والاموال والاولاد .. وفجأة يلاقى كل المتع الخضراء دى بقى لونها اصفر وملهاش قيمه

"ثمَّ يَكُونُ حُطَامًا" ..
كل دا بقى حطام الناس تدوسه بالأقدام ...وقيمته صفر 0️⃣

هذه هي حقيقة الحياه وتطور مراحلها وتحولها السريع

الجزء الثالث من الآيه:

الانسان يحد اليوم الآخر أقبل بأسرع مما هو متوقع و أصبح هناك اختيارات فقط لا غير..
فى تكملة الآيه:
"وَفِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ شَدِيدٌ" "وَمَغْفِرَةٌ مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَانٌ"

حينها يدرك الانسان حقيقة الحياة، وهى:

"وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ"

إذن إذا كانت هذه هى حقيقة الحياة...
فما المفروض أن يفعل الإنسان ؟؟

الإجابة فى الآية التي تليها :


"سَابِقُوا إِلَىٰ مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا كَعَرْضِ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ أُعِدَّتْ لِلَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ"

إذن الموضوع من بدايته للنهاية جاء في الآيتين التاليتين من سورة الحديد :
" اعْلَمُوا أَنَّمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا لَعِبٌ وَلَهْوٌ وَزِينَةٌ وَتَفَاخُرٌ بَيْنَكُمْ وَتَكَاثُرٌ فِي الْأَمْوَالِ وَالْأَوْلَادِ ۖ كَمَثَلِ غَيْثٍ أَعْجَبَ الْكُفَّارَ نَبَاتُهُ ثُمَّ يَهِيجُ فَتَرَاهُ مُصْفَرًّا ثُمَّ يَكُونُ حُطَامًا ۖ وَفِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ شَدِيدٌ وَمَغْفِرَةٌ مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَانٌ ۚ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ (20) سَابِقُوا إِلَىٰ مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا كَعَرْضِ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ أُعِدَّتْ لِلَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ ۚ ذَٰلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاءُ ۚ وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ (21) " الحديد

منقول للفائدة
 
المشاركات
6,337
الإعجابات
1,851
#3
ذَٰلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاءُ ۚ وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ (21) " الحديد
اللهم أجعلنا من هؤلاء بمنك ولطفك يا أرحم الراحمين

سلمك الله غاليتي وجعله الله في ميزان حسناتك
 
أعلى