القران ** تدبر** وعمل

المشاركات
2,550
الإعجابات
698
نتابع
( وَلَمَّا جَاءَتْ رُسُلُنَا إِبْرَاهِيمَ بِالْبُشْرَى قَالُوا إِنَّا مُهْلِكُو أَهْلِ هَذِهِ الْقَرْيَةِ إِنَّ أَهْلَهَا كَانُوا ظَالِمِينَ (31)

تقديم البشرى على هلاك قوم لوط .هذا من لطف الله بابراهيم وعلم الله بحلم ابراهيم
***
( قَالَ إِنَّ فِيهَا لُوطًا قَالُوا نَحْنُ أَعْلَمُ بِمَنْ فِيهَا لَنُنَجِّيَنَّهُ وَأَهْلَهُ إِلَّا امْرَأَتَهُ كَانَتْ مِنَ الْغَابِرِينَ (32)

الغابرين : الباقين في العذاب
* دافع عن الصالحين

***
( وَلَمَّا أَنْ جَاءَتْ رُسُلُنَا لُوطًا سِيءَ بِهِمْ وَضَاقَ بِهِمْ ذَرْعًا وَقَالُوا لَا تَخَفْ وَلَا تَحْزَنْ إِنَّا مُنَجُّوكَ وَأَهْلَكَ إِلَّا امْرَأَتَكَ كَانَتْ مِنَ الْغَابِرِينَ (33)

* هون على الناس الحزن وضيق الصدر
الايمان والعمل الصالح سبب النجاة من العقوبات

***
( إِنَّا مُنْزِلُونَ عَلَى أَهْلِ هَذِهِ الْقَرْيَةِ رِجْزًا مِنَ السَّمَاءِ بِمَا كَانُوا يَفْسُقُونَ (34)

من اسباب هلاك المدن الذنوب والفواحش والشتم .وقوم لوط تشبه الرجال بالنساء والشرك بالله والواط والسحاق
* اللهم لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا

***
( وَلَقَدْ تَرَكْنَا مِنْهَا آيَةً بَيِّنَةً لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ (35)

بقاء اثار الهلاك الاقوام السابقة للوعظ والتفكر وحجة عليهم
***
( وَإِلَى مَدْيَنَ أَخَاهُمْ شُعَيْبًا فَقَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ وَارْجُوا الْيَوْمَ الْآخِرَ وَلَا تَعْثَوْا فِي الْأَرْضِ مُفْسِدِينَ (36)
و
لا تعثوا : لا تكثروا الفساد
الكفر اصل كل فساد . والعثو اشد الفساد
* تذكر اليوم الاخر والخوف منه اعظم ما يعين على ترك المعاصي

***
( فَكَذَّبُوهُ فَأَخَذَتْهُمُ الرَّجْفَةُ فَأَصْبَحُوا فِي دَارِهِمْ جَاثِمِينَ (37)
***
( وَعَادًا وَثَمُودَ وَقَدْ تَبَيَّنَ لَكُمْ مِنْ مَسَاكِنِهِمْ وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ فَصَدَّهُمْ عَنِ السَّبِيلِ وَكَانُوا مُسْتَبْصِرِينَ (38)

مستبصرين : العقلاء الذي يميز بين الحق والباطل بالاستدلال والنظر .ولكنهم اغفلوا ولم يتدبروا
من طرق الشيطان لاغواء العقلاء من الناس .الوسوسة
كانوا عقلاء ذوي بصائر فلم تنفعهم بصائرهم
من خطوات الشيطان تزيين الاعمال السيئة فحذر من ذلك

هل كل كفر سببه الجهل ؟
كان لهم بصيرة في كفرهم واعجاب به . وقيل لهم بصيرة في الايمان ولكنهم عاندوا وكفروا


***
 
المشاركات
2,550
الإعجابات
698
نتابع
( وَقَارُونَ وَفِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَلَقَدْ جَاءَهُمْ مُوسَى بِالْبَيِّنَاتِ فَاسْتَكْبَرُوا فِي الْأَرْضِ وَمَا كَانُوا سَابِقِينَ (39)

* استعذ بالله من الكبر هو من اسباب رد الحق
***
( فَكُلًّا أَخَذْنَا بِذَنْبِهِ فَمِنْهُمْ مَنْ أَرْسَلْنَا عَلَيْهِ حَاصِبًا وَمِنْهُمْ مَنْ أَخَذَتْهُ الصَّيْحَةُ وَمِنْهُمْ مَنْ خَسَفْنَا بِهِ الْأَرْضَ وَمِنْهُمْ مَنْ أَغْرَقْنَا وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيَظْلِمَهُمْ وَلَكِنْ كَانُوا أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ (40)

حاصبا : حجارة من طين منضود
من عدل الله لا يعذب احد الا بما كسب .والله لا يظلم الناس . وانما يظلم العبد نفسه

***
( مَثَلُ الَّذِينَ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِ اللَّهِ أَوْلِيَاءَ كَمَثَلِ الْعَنْكَبُوتِ اتَّخَذَتْ بَيْتًا وَإِنَّ أَوْهَنَ الْبُيُوتِ لَبَيْتُ الْعَنْكَبُوتِ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ (41)

الشبة بين العنكبوت والقبور التي تعبد من دون الله هي لا تنفع ولا تضر .كا بيت العنكبوت لا يقي حر ولا برد
***

( إِنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا يَدْعُونَ مِنْ دُونِهِ مِنْ شَيْءٍ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (42) وَتِلْكَ الْأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ وَمَا يَعْقِلُهَا إِلَّا الْعَالِمُونَ (43)
ضرب الامثال للتدبر فيها وليس للسخرية منها .ومن لم ينتفع من ضرب الامثال هم جهلاء العقول
اهل العلم يعرفون ان الله معتني فيهم . وهم يفهموا الامثال ويحثوا العباد على تعقلها وتدبرها
* فضل العلم وهو من اسباب الانتفاع من القران

***
( خَلَقَ اللَّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بِالْحَقِّ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً لِلْمُؤْمِنِينَ (44)
***
( اتْلُ مَا أُوحِيَ إِلَيْكَ مِنَ الْكِتَابِ وَأَقِمِ الصَّلَاةَ إِنَّ الصَّلَاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَلَذِكْرُ اللَّهِ أَكْبَرُ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا تَصْنَعُونَ (45)

يستفيد المسلم من تلاوة القران اذا كثر من تلاوته فيزيد بصيرة ويفتح كنوزه واسراره وعجائبه وغرائبه التي لا تعد
* الصلاة التي تنهى صاحبها عن الفحشاء والمنكر . عندما تشعر انك واقف امام ملك الملوك
اذا كانت الصلاة بدون خشوع ولا تذكرلن تكون مانعه لك من فحش اعمال القلوب ( المحبة والخوف ) ولن تكون مانعه من منكرات الجوارح
* اتل سور القران فهو الوحي الذي تستنير به القلوب وتصلح به امور الدنيا والدين

***
 
المشاركات
2,550
الإعجابات
698
نتابع
( وَلَا تُجَادِلُوا أَهْلَ الْكِتَابِ إِلَّا بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِلَّا الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْهُمْ وَقُولُوا آمَنَّا بِالَّذِي أُنْزِلَ إِلَيْنَا وَأُنْزِلَ إِلَيْكُمْ وَإِلَهُنَا وَإِلَهُكُمْ وَاحِدٌ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ (46)

ظلموا منهم : عاندوا الحق واعلنوا الحرب
مسلمون : طائعون

لا تجادلوا اهل الكتاب فهم مؤمنون بالله غير مشركين به .وهم متاهلون لقبول الحجة . ينبغي الاقتصار في مجادلتهم على بيان الحجة دون اغلاظ .حذر من تنفيرهم
الجدال مع الكفار مبني على العدل والحكمة . لا تكن مناظرتكم اياهم يحصل به القدح في شيء من الكتب الالهية او الرسل
الواجب ان يرد ما مع الخصم من الباطل ويقبل ما معه من الحق
تدرب على الحوار بهدوء وحكمة واحرص على العدل والانصاف في كلامك .. فهو من سنن الانبياء
ادع الله ان يجعلك مستسلم لامره وشرعه

***
( وَكَذَلِكَ أَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ فَالَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يُؤْمِنُونَ بِهِ وَمِنْ هَؤُلَاءِ مَنْ يُؤْمِنُ بِهِ وَمَا يَجْحَدُ بِآيَاتِنَا إِلَّا الْكَافِرُونَ (47)

هؤلاء : عرب قريش
يؤمنون .جاءت مضارع اي سيقع في المستقبل .اي يزداد عدد المؤمنين
* الذين دابهم الجحود للحق والعناد له يكفرون بالقران .ولكن من قصده حسن وصحيح يؤمن بالقران لما يشتمل عليه من البينات لكل من له عقل

***
( وَمَا كُنْتَ تَتْلُو مِنْ قَبْلِهِ مِنْ كِتَابٍ وَلَا تَخُطُّهُ بِيَمِينِكَ إِذًا لَارْتَابَ الْمُبْطِلُونَ (48)

العالم من عرف العبادة الصحيحة ولو كان لا يقرا ولا يكتب
القران فيه فصاحة مع انو الرسول امي

***
( بَلْ هُوَ آيَاتٌ بَيِّنَاتٌ فِي صُدُورِ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ وَمَا يَجْحَدُ بِآيَاتِنَا إِلَّا الظَّالِمُونَ (49)

فضل حفظ القران لهذه الامة . وكان من قبلهم لا يقرءون كتابهم الا نظرا
***
( وَقَالُوا لَوْلَا أُنْزِلَ عَلَيْهِ آيَاتٌ مِنْ رَبِّهِ قُلْ إِنَّمَا الْآيَاتُ عِنْدَ اللَّهِ وَإِنَّمَا أَنَا نَذِيرٌ مُبِينٌ (50)

لولا : هلا * ايات: براهين
***
( أَوَلَمْ يَكْفِهِمْ أَنَّا أَنْزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ يُتْلَى عَلَيْهِمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَرَحْمَةً وَذِكْرَى لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ (51)

فضل الله على الامة انزل عليهم خير كتاب على خير رسول
***
( قُلْ كَفَى بِاللَّهِ بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ شَهِيدًا يَعْلَمُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالَّذِينَ آمَنُوا بِالْبَاطِلِ وَكَفَرُوا بِاللَّهِ أُولَئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ (52)

شهادة الله على صدق نبوة محمد . الله يعلم ما يقول محمد من اخبار ولو كنت كاذب على الله لانتقم مني
***
نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,550
الإعجابات
698
نتابع
( وَيَسْتَعْجِلُونَكَ بِالْعَذَابِ وَلَوْلَا أَجَلٌ مُسَمًّى لَجَاءَهُمُ الْعَذَابُ وَلَيَأْتِيَنَّهُمْ بَغْتَةً وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ (53)

اجل مسمى : وقت عذاب مقدر لهم
* احذر يأتيك اجلك وانت على معصية

***
( يَسْتَعْجِلُونَكَ بِالْعَذَابِ وَإِنَّ جَهَنَّمَ لَمُحِيطَةٌ بِالْكَافِرِينَ (54)
***
( يَوْمَ يَغْشَاهُمُ الْعَذَابُ مِنْ فَوْقِهِمْ وَمِنْ تَحْتِ أَرْجُلِهِمْ وَيَقُولُ ذُوقُوا مَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ (55)

النار تغشاهم من سائر جهاتهم وهذا ابلغ في العذاب الحسي والمعنوي على النفوس
***

( يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ أَرْضِي وَاسِعَةٌ فَإِيَّايَ فَاعْبُدُونِ (56)
ان تعذرت عليكم عبادة ربكم في ارض فارتحلوا منها الى ارض اخرى ولا تقلق على رزقك لن تموت من الجوع . لان انتم في الاخير ميتون ومحشورون للحساب .فبادر الى طاعة والهجرة لله
* لا عذر لاحد في ترك عبادة الله لان اذا منع في بلد وجب عليه ان يهاجر منها


( كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ ثُمَّ إِلَيْنَا تُرْجَعُونَ (57)
***
( وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَنُبَوِّئَنَّهُمْ مِنَ الْجَنَّةِ غُرَفًا تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا نِعْمَ أَجْرُ الْعَامِلِينَ (58)

هوان ما يلاقة المؤمن من اذى مقابل ما ينتظره من ثواب

( الَّذِينَ صَبَرُوا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ (59)
سل الله ان يرزقك الصبر ويعينك عليه
***
( وَكَأَيِّنْ مِنْ دَابَّةٍ لَا تَحْمِلُ رِزْقَهَا اللَّهُ يَرْزُقُهَا وَإِيَّاكُمْ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (60)

مهم ::هنا تقوية لقلوب المؤمنين ..كم من دابة ضعيفة لا تقدر على حمل رزقها الله يرزقها . لا تخاف الجوع في الهجرة لله الله الرازق
لا يزاد الرزق للحريص على الرزق حتى لا يغتر انه مرزوق بجلده .ولا يتصور العاجز انه ممنوع بعجزه
* الله يرزقكم واياكم . يسوي بين الحريص والمتوكل في رزقه .وبين الراغب والقانع
* اعمل للدنيا والاخرة متيقن رزقك على الله لا على جهدك
* تامل النمل والطير كيف يرزقهم الله
* ادع الله يرزقك حلال طيب مبارك فيه
لا تحمل هم الرزق .الله كفاك اياه

***
( وَلَئِنْ سَأَلْتَهُمْ مَنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ لَيَقُولُنَّ اللَّهُ فَأَنَّى يُؤْفَكُونَ (61)
( اللَّهُ يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَيَقْدِرُ لَهُ إِنَّ اللَّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ (62)
( وَلَئِنْ سَأَلْتَهُمْ مَنْ نَزَّلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَحْيَا بِهِ الْأَرْضَ مِنْ بَعْدِ مَوْتِهَا لَيَقُولُنَّ اللَّهُ قُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْقِلُونَ (63)
***
( وَمَا هَذِهِ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا لَهْوٌ وَلَعِبٌ وَإِنَّ الدَّارَ الْآخِرَةَ لَهِيَ الْحَيَوَانُ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ (64)

الحيوان : الحياة الحقيقية الدائمة
تحقير للدنيا . اي عطية من الله لاحد في الدنيا تزول كا العب
قال ( الدنيا ان بقيت لك لم تبق لها )

***
( فَإِذَا رَكِبُوا فِي الْفُلْكِ دَعَوُا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ فَلَمَّا نَجَّاهُمْ إِلَى الْبَرِّ إِذَا هُمْ يُشْرِكُونَ (65)

السفر في البحر فيه خوف .لان السفر في البر ممكن تمر بمكان تألفه .اما البحر فيه اهوال لا يدفعه قوة عددهم .لذلك يدعو الله فقط
***
( لِيَكْفُرُوا بِمَا آتَيْنَاهُمْ وَلِيَتَمَتَّعُوا فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ (66)

ويكفرو باصنامهم
***
( أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا جَعَلْنَا حَرَمًا آمِنًا وَيُتَخَطَّفُ النَّاسُ مِنْ حَوْلِهِمْ أَفَبِالْبَاطِلِ يُؤْمِنُونَ وَبِنِعْمَةِ اللَّهِ يَكْفُرُونَ (67)

يتخطف الناس : بالقتل او الاسر
الله جعل لهم الحرم امنا لهم من القتل والاسر . وحالهم وهم في البر يشركون بالله .وحالهم في البحر لا يشركون .هذا تناقض لحالهم
* نحمد الله على نعمة الامن والامان .فلنحافظ عليها بالاعمال الصالحة

***
( وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِبًا أَوْ كَذَّبَ بِالْحَقِّ لَمَّا جَاءَهُ أَلَيْسَ فِي جَهَنَّمَ مَثْوًى لِلْكَافِرِينَ (68)
***
( وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ (69)

الجهاد هنا نصر الدين والرد على المبطلين وقمع الظالمين. والامر بالمعروف والنهي عن المنكر( .ومجاهدة النفس على الطاعة وهو الجهاد الاكبر )
* اعمل الصالح وان كان فيه مشقة
* بشرى الله لمن جاهد نفسه بالهداية الى سبيله
* انفق في سبيل الله

***
 
المشاركات
2,550
الإعجابات
698
نتابع
سورة الروم
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ


الم (1) غُلِبَتِ الرُّومُ (2) فِي أَدْنَى الْأَرْضِ وَهُمْ مِنْ بَعْدِ غَلَبِهِمْ سَيَغْلِبُونَ (3)

هزمت فارس الروم
***
( فِي بِضْعِ سِنِينَ لِلَّهِ الْأَمْرُ مِنْ قَبْلُ وَمِنْ بَعْدُ وَيَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ (4)
مهم :
:فليس الغلبة والنصر لمجرد وجود الاسباب بل لابد يقترن بها القضاء والقدر
يفرح المؤمنون بنتصار الروم على الفرس مع انهم كفار .لان الروم اهل كتاب .والفرس ليس من اهل الكتاب

***
( بِنَصْرِ اللَّهِ يَنْصُرُ مَنْ يَشَاءُ وَهُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ (5)

النصر ليس بالعدد والعدة بل هو بيد الله ويؤتيه من يشاء

( وَعْدَ اللَّهِ لَا يُخْلِفُ اللَّهُ وَعْدَهُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ (6)
وعد الله اي هو وعد محقق لانه وعد الصادق القادر الغني
***
( يَعْلَمُونَ ظَاهِرًا مِنَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ عَنِ الْآخِرَةِ هُمْ غَافِلُونَ (7)

يوجد ناس تعلم من العجائب في الذرة والكهرباء وغيره وهم ابلد الناس في امر دينهم وغافلين عن اخرتهم ( وان كانوا عند اهل الدنيا عظماء فهم عند الله حقير وسواهم بالبهائم في ادراكهمم ما ينفعهم )
وناس تعلم الامر بيد الله فخافوا ربهم وسالوه ان يتم لهم ما وهبهم من نور العقول والايمان حتى يصلو لله
تفكر بالاخرة والجنة والنار واعمل لها
علوم الدنيا تدل على عظمة وقدرة الله

***
( أَوَلَمْ يَتَفَكَّرُوا فِي أَنْفُسِهِمْ مَا خَلَقَ اللَّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا إِلَّا بِالْحَقِّ وَأَجَلٍ مُسَمًّى وَإِنَّ كَثِيرًا مِنَ النَّاسِ بِلِقَاءِ رَبِّهِمْ لَكَافِرُونَ (8)

واجل مسمى : وقت مقدر تنتهي اليه
تامل نفسك كيف خلقها الله . التفكروالتدبر عبادة وتوقظ القلب وتجعله دائم الصلة بالله

***
( أَوَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَيَنْظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ كَانُوا أَشَدَّ مِنْهُمْ قُوَّةً وَأَثَارُوا الْأَرْضَ وَعَمَرُوهَا أَكْثَرَ مِمَّا عَمَرُوهَا وَجَاءَتْهُمْ رُسُلُهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ فَمَا كَانَ اللَّهُ لِيَظْلِمَهُمْ وَلَكِنْ كَانُوا أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ (9)

واثاروا : حرثوا وزرعوا
تعطيل العقل ظلم للنفس لانهم لا يعلمون الحق من الباطل .ولا يقبلون الهداية .بل ينتقلون من الغفلة الى العناد
يظلمون .جاءت مضارع دليل على استمرار ظلم المشركين انفسهم

***
( ثُمَّ كَانَ عَاقِبَةَ الَّذِينَ أَسَاءُوا السُّوأَى أَنْ كَذَّبُوا بِآيَاتِ اللَّهِ وَكَانُوا بِهَا يَسْتَهْزِئُونَ (10)
***
( اللَّهُ يَبْدَأُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (11) وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ يُبْلِسُ الْمُجْرِمُونَ (12)

يبلس: ييأس من النجاة من العذاب
***
( وَلَمْ يَكُنْ لَهُمْ مِنْ شُرَكَائِهِمْ شُفَعَاءُ وَكَانُوا بِشُرَكَائِهِمْ كَافِرِينَ (13) وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ يَوْمَئِذٍ يَتَفَرَّقُونَ (14)

سل الله يرزقك شفاعة النبي
لا شفاعة لمشرك يوم القيامة

***
( فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ فَهُمْ فِي رَوْضَةٍ يُحْبَرُونَ (15)

يحبرون : ينعمون
***
نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,550
الإعجابات
698
نتابع
( وَأَمَّا الَّذِينَ كَفَرُوا وَكَذَّبُوا بِآيَاتِنَا وَلِقَاءِ الْآخِرَةِ فَأُولَئِكَ فِي الْعَذَابِ مُحْضَرُونَ (16)

محضرون : مقيمون
***
( فَسُبْحَانَ اللَّهِ حِينَ تُمْسُونَ وَحِينَ تُصْبِحُونَ (17)

بادر بحفظ اذكار الصباح والمساء
***
( وَلَهُ الْحَمْدُ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَعَشِيًّا وَحِينَ تُظْهِرُونَ (18)

ذكر الله طول اليوم
***
( يُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَيُخْرِجُ الْمَيِّتَ مِنَ الْحَيِّ وَيُحْيِي الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا وَكَذَلِكَ تُخْرَجُونَ (19)

اخراج من الحب النبات .والبيض من الدجاج .والدجاج من البيض .والانسان من النطفة .والنطفة من الانسان .والمؤمن من الكافر
***
( وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَكُمْ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ إِذَا أَنْتُمْ بَشَرٌ تَنْتَشِرُونَ (20)
***
( وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ (21)

ساعد والديك في تقديم كل منهما هدية للاخر تودد وتحببا
الله يجعل المودة والرحمة بين الزوجين
***

( وَمِنْ آيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافُ أَلْسِنَتِكُمْ وَأَلْوَانِكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِلْعَالِمِينَ (22)
هذه رحمة من الله في انواع البشر ليس فيهم احد يشبه الاخر ظاهر او خفيا
السان في الفم وفيه اختلاف اللغات من العربي والعجمي .والون بين البياض والسواد .فلا تكاد ترى احد الا وانت تفرق بينه وبين الاخر وليس هذا من فعل النطفة او فعل الابوين .واعلم ان الله هو الفاعل المدبر الباريء
سبحان الله من يدرك الاصوات على اختلاف اللغات فيلبي الحاجات ويتجاوز عن الزلات

***
( وَمِنْ آيَاتِهِ مَنَامُكُمْ بِاللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَابْتِغَاؤُكُمْ مِنْ فَضْلِهِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَسْمَعُونَ (23)

ابتغاؤكم من فضله : اي لا يرى العبد الرزق من نفسه بل من فضل الله
***
( وَمِنْ آيَاتِهِ يُرِيكُمُ الْبَرْقَ خَوْفًا وَطَمَعًا وَيُنَزِّلُ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَيُحْيِي بِهِ الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ (24)

خوفا وطمعا : تخافون من الصواعق وتطمعون في الغيث
الانتفاع بهذه الاية صفة اصحاب العقول لان العقل الغير مشوب بعاهة العناد والمكابرة كافي لفهم الايات
* من الاصول الثواب والعقاب

***
نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,550
الإعجابات
698
نتابع
( وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ تَقُومَ السَّمَاءُ وَالْأَرْضُ بِأَمْرِهِ ثُمَّ إِذَا دَعَاكُمْ دَعْوَةً مِنَ الْأَرْضِ إِذَا أَنْتُمْ تَخْرُجُونَ (25)


( وَلَهُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ كُلٌّ لَهُ قَانِتُونَ (26)
* الكون من حولك قانت خاضع فلا تكن من المعرضين الغافلين
***
( وَهُوَ الَّذِي يَبْدَأُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ وَهُوَ أَهْوَنُ عَلَيْهِ وَلَهُ الْمَثَلُ الْأَعْلَى فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (27)

خصت العزيز الحكيم لانها ظهرت في المتحدث عنه وهو بدء الخلق واعادته .العزة الغنى المطلق وتمام القدرة . والحكيم تقتضي عموم العلم
الاسلوب العقلي المستخدم وهو الاعادة للخلق بعد الموت اهون من ابتداء الخلق

***
( ضَرَبَ لَكُمْ مَثَلًا مِنْ أَنْفُسِكُمْ هَلْ لَكُمْ مِنْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ مِنْ شُرَكَاءَ فِي مَا رَزَقْنَاكُمْ فَأَنْتُمْ فِيهِ سَوَاءٌ تَخَافُونَهُمْ كَخِيفَتِكُمْ أَنْفُسَكُمْ كَذَلِكَ نُفَصِّلُ الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ (28)

اوصاف العقلاء : متنزه عن المكابرة والاعراض .ومطالب للحق ..والمتعصب لشركه ليس من اهل العقول ولا ينتفع من عقله
خص العقلاء بالخطاب .لان من لا يعقل لو فصلت وبينت له الايات ليس له عقل يبصر به ما تبين .اما اهل العقول يساق لهم الخطاب والكلام

***
( بَلِ اتَّبَعَ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَهْوَاءَهُمْ بِغَيْرِ عِلْمٍ فَمَنْ يَهْدِي مَنْ أَضَلَّ اللَّهُ وَمَا لَهُمْ مِنْ نَاصِرِينَ (29)

يبين الله في القران سبب اعراض المعرضين هو اتباع الهوى
***
( فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفًا فِطْرَتَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا لَا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّهِ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ (30)
وصف الاسلام بالفطرة اي جاري على وفق ما يدركه العقل ويكون لصلاحه
***
( مُنِيبِينَ إِلَيْهِ وَاتَّقُوهُ وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَلَا تَكُونُوا مِنَ الْمُشْرِكِينَ (31)

استفاد المسلمين من تفرق اهل الكتاب والمشركين .ان لا يعملوا مثلهم لا يختلفوا ولا يكونوا متفرقين
اقم الصلاة مع الجماعة لتحقق الايمان

***
( مِنَ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعًا كُلُّ حِزْبٍ بِمَا لَدَيْهِمْ فَرِحُونَ (32)

فرقوا دينهم : بدلوه وغيره واخذوا بعض وتركوا بعض
خطر الافتراق في دين الله .كفروا بعضهم بعض واستباحوا الدماء والاموال ظنا انهم صادفوا وفازوا بالحق

***
نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,550
الإعجابات
698
نتابع
( وَإِذَا مَسَّ النَّاسَ ضُرٌّ دَعَوْا رَبَّهُمْ مُنِيبِينَ إِلَيْهِ ثُمَّ إِذَا أَذَاقَهُمْ مِنْهُ رَحْمَةً إِذَا فَرِيقٌ مِنْهُمْ بِرَبِّهِمْ يُشْرِكُونَ (33)

عاب الله على من يذكره في الشدة ( مرض وضر ) واستغاث الله وحده دون سواه ان يكشف ما نزل به .. وينساه في الرخاء والعافية والنعمة ويشرك به في العبادة

( لِيَكْفُرُوا بِمَا آتَيْنَاهُمْ فَتَمَتَّعُوا فَسَوْفَ تَعْلَمُونَ (34)
( أَمْ أَنْزَلْنَا عَلَيْهِمْ سُلْطَانًا فَهُوَ يَتَكَلَّمُ بِمَا كَانُوا بِهِ يُشْرِكُونَ (35)
***
( وَإِذَا أَذَقْنَا النَّاسَ رَحْمَةً فَرِحُوا بِهَا وَإِنْ تُصِبْهُمْ سَيِّئَةٌ بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيهِمْ إِذَا هُمْ يَقْنَطُونَ (36)

الخير الذي يصيب العباد اكثر من الشر
والمصائب عقوبة لهم بسبب الذنوب

***
( أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّ اللَّهَ يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَنْ يَشَاءُ وَيَقْدِرُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ (37)

حكمة الله وتدبيره في الرزق توسعة وتقليل خاصة للمؤمنين
***
( فَآتِ ذَا الْقُرْبَى حَقَّهُ وَالْمِسْكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ ذَلِكَ خَيْرٌ لِلَّذِينَ يُرِيدُونَ وَجْهَ اللَّهِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (38)

تصدق على مسكين
***
( وَمَا آتَيْتُمْ مِنْ رِبًا لِيَرْبُوَ فِي أَمْوَالِ النَّاسِ فَلَا يَرْبُو عِنْدَ اللَّهِ وَمَا آتَيْتُمْ مِنْ زَكَاةٍ تُرِيدُونَ وَجْهَ اللَّهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الْمُضْعِفُونَ (39)

العبد اذا اعانته لاحد اراد ثواب الدنيوي فقط هذا الثواب لا يربو عند الله
عليك بالاخلاص في الصدقة .ليس كل صدقة مقبولة

***
( اللَّهُ الَّذِي خَلَقَكُمْ ثُمَّ رَزَقَكُمْ ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ثُمَّ يُحْيِيكُمْ هَلْ مِنْ شُرَكَائِكُمْ مَنْ يَفْعَلُ مِنْ ذَلِكُمْ مِنْ شَيْءٍ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ (40)
***
( ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ لِيُذِيقَهُمْ بَعْضَ الَّذِي عَمِلُوا لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ (41)

في البلاء والعقوبة نعمة... والا فلو اذاقهم جميع ما كسبوا ما ترك على ظهرها من دابة
علامات ظهور الفساد بسبب المعاصي. في البر بالقحط والفتن ..وفي البحر بالغرق وقلة الصيد وكساد التجارة
* اضرار الربا والمعاصي على المجتمع
* اذا رايت كثرة المصايب والكوارث .تذكر ذنب وقع منك

***
نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,550
الإعجابات
698
نتابع
( قُلْ سِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَانْظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الَّذِينَ مِنْ قَبْلُ كَانَ أَكْثَرُهُمْ مُشْرِكِينَ (42)

المقصود بالسير في الارض بالابدان والقلوب للنظر والتأمل بعواقب المتقدمين . حتى نحذر ان نفل مثلهم
اسباب هلاك الامم اعظمها الشرك هو فتنة لا يصيب الهلاك الذين ظلموا خاصة

***
( فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ الْقَيِّمِ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَ يَوْمٌ لَا مَرَدَّ لَهُ مِنَ اللَّهِ يَوْمَئِذٍ يَصَّدَّعُونَ (43)

لا مرد له : لا يقدر احد على رده * يصدعون : يتفرقون للجنة او النار
* اهمية الاستقامة

***
( مَنْ كَفَرَ فَعَلَيْهِ كُفْرُهُ وَمَنْ عَمِلَ صَالِحًا فَلِأَنْفُسِهِمْ يَمْهَدُونَ (44)

يمهدون : يهيئون منازلهم للجنة
* الجزاء من جنس العمل

***
( لِيَجْزِيَ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْ فَضْلِهِ إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْكَافِرِينَ (45)

الله لايحب الكافرين ومع هذا عادل فيهم لا يظلمهم
ثواب الله للمؤمنين اكبر مما عملوه .الله يجازي بفضله ورحمته الواسعة

***
( وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ يُرْسِلَ الرِّيَاحَ مُبَشِّرَاتٍ وَلِيُذِيقَكُمْ مِنْ رَحْمَتِهِ وَلِتَجْرِيَ الْفُلْكُ بِأَمْرِهِ وَلِتَبْتَغُوا مِنْ فَضْلِهِ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (46)

تأثر المسلم عندما تذوق رحمة الله .ينزل المطر تحيا به البلاد .رحمته هي المنقذة لعباده وتجلب لهم الارزاق..فتشتاقون الى الاكثار من الاعمال الصالحة الفاتحة لخزائن الرحمة
دعاء ( اللهم اني اسالك خيرها وخير ما فيها .وخير ما ارسلت به .واعوذ بك من شرها وشر ما فيها وشر ما ارسلت به

***
( وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ رُسُلًا إِلَى قَوْمِهِمْ فَجَاءُوهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ فَانْتَقَمْنَا مِنَ الَّذِينَ أَجْرَمُوا وَكَانَ حَقًّا عَلَيْنَا نَصْرُ الْمُؤْمِنِينَ (47)

تسلط اهل الباطل لزمن طويل لا يسوغ للمؤمن اليأس .الله سينصر المؤمنين وينصر دينه .وهذه بشره للرسول
***
( اللَّهُ الَّذِي يُرْسِلُ الرِّيَاحَ فَتُثِيرُ سَحَابًا فَيَبْسُطُهُ فِي السَّمَاءِ كَيْفَ يَشَاءُ وَيَجْعَلُهُ كِسَفًا فَتَرَى الْوَدْقَ يَخْرُجُ مِنْ خِلَالِهِ فَإِذَا أَصَابَ بِهِ مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ إِذَا هُمْ يَسْتَبْشِرُونَ (48)
***
( وَإِنْ كَانُوا مِنْ قَبْلِ أَنْ يُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ مِنْ قَبْلِهِ لَمُبْلِسِينَ (49)

كرر من قبله للتاكيد .وليفيد سرعة تقلب قلوب الناس من القنوط الى الاستبشار
***
( فَانْظُرْ إِلَى آثَارِ رَحْمَتِ اللَّهِ كَيْفَ يُحْيِي الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا إِنَّ ذَلِكَ لَمُحْيِي الْمَوْتَى وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (50)

تأمل اثار رحمة الله عليك وعلى الناس ثم اشكر الله
***
نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,550
الإعجابات
698
نتابع
( وَلَئِنْ أَرْسَلْنَا رِيحًا فَرَأَوْهُ مُصْفَرًّا لَظَلُّوا مِنْ بَعْدِهِ يَكْفُرُونَ (51)

مصفرا : صار اصفر بعد خضرته من الفساد
***
( فَإِنَّكَ لَا تُسْمِعُ الْمَوْتَى وَلَا تُسْمِعُ الصُّمَّ الدُّعَاءَ إِذَا وَلَّوْا مُدْبِرِينَ (52)
***
( وَمَا أَنْتَ بِهَادِ الْعُمْيِ عَنْ ضَلَالَتِهِمْ إِنْ تُسْمِعُ إِلَّا مَنْ يُؤْمِنُ بِآيَاتِنَا فَهُمْ مُسْلِمُونَ (53)
***
( اللَّهُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ ضَعْفٍ ثُمَّ جَعَلَ مِنْ بَعْدِ ضَعْفٍ قُوَّةً ثُمَّ جَعَلَ مِنْ بَعْدِ قُوَّةٍ ضَعْفًا وَشَيْبَةً يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَهُوَ الْعَلِيمُ الْقَدِيرُ (54)

الضعف الاول كون الانسان من ماء مهين وضعيف وهو طفل .والضعف الثاني الهرم
* سل الله حسن الخاتمة ..واحذر تضيع قوة شبابك وصحتك في غفلة ولهو

ختمت الاية ب العليم القدير لان التطور الانسان هو مقتضى الحكمة

***
( وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ يُقْسِمُ الْمُجْرِمُونَ مَا لَبِثُوا غَيْرَ سَاعَةٍ كَذَلِكَ كَانُوا يُؤْفَكُونَ (55)

يؤفكون : يصرفون عن الحق
مهم ::هنا ظهر جهل الكفار في الدنيا عبدوا الاوثان .. والاخرة اقسموا بالله ما لبثوا غير ساعة واحدة في الدنيا وقصدهم عدم قيام الحجة عليهم وانهم لم ينظروا حتى يعذر اليهم

***
( وَقَالَ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ وَالْإِيمَانَ لَقَدْ لَبِثْتُمْ فِي كِتَابِ اللَّهِ إِلَى يَوْمِ الْبَعْثِ فَهَذَا يَوْمُ الْبَعْثِ وَلَكِنَّكُمْ كُنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ (56)

عطف الايمان على العلم للاهتمام بالعلم ..لان العلم بدون ايمان لا يرشد الى الحق الذي به الفوز في الدنيا والاخرة
* العلم عطية من الله والجهد والذكاء مجرد سبب فاكثر من قول ( رب زدني علما )

***
( فَيَوْمَئِذٍ لَا يَنْفَعُ الَّذِينَ ظَلَمُوا مَعْذِرَتُهُمْ وَلَا هُمْ يُسْتَعْتَبُونَ (57)

ولا هم يستعتبون : لا يطلب منهم ارضاء الله بالتوبة
***
( وَلَقَدْ ضَرَبْنَا لِلنَّاسِ فِي هَذَا الْقُرْآنِ مِنْ كُلِّ مَثَلٍ وَلَئِنْ جِئْتَهُمْ بِآيَةٍ لَيَقُولَنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا إِنْ أَنْتُمْ إِلَّا مُبْطِلُونَ (58)
***
( كَذَلِكَ يَطْبَعُ اللَّهُ عَلَى قُلُوبِ الَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ (59)
مهم :
:خطرعدم تحري الحق والاصرار على الجهل يختم الله على قلوبهم اي لا يطلبون العلم والحق بل يصرون على ما اعتقدوا وهذا هو الجهل المركب الذي يمنع ادراك الحق ويكذب المحق
* اسوأ احوال الناس عندما يطبع على قلبه لكثرة ذنوبه .فيصبح لا يفهم ولا يعقل شيء
* يارب اجعل قلبي سليم .وثبت قلبي على دينك

***
( فَاصْبِرْ إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَلَا يَسْتَخِفَّنَّكَ الَّذِينَ لَا يُوقِنُونَ (60)

ولا يستخفنك : لا يستفزنك ولا يحملنك على الطيش
مهم ::ذكر الصبر قبل ذكر الله ان وعده حق .هذا ما يعين على الصبر فاذا علم العبد ان عمله غير ضائع بل سيجده كامل .هان عليه ما يلقاه من المكاره .ويسر عليه كل عسير
مهم ::اختلاف عقول من يقع عليهم الابتلاء .المؤمن الموقن الرزين العقل يسهل عليه الصبر . وهو بمنزلة اللب
وكل ضعيف اليقين خفيف العقل .هو بمنزلة القشور

***

تم بحمد الله وفضله
تدبر وعمل من سورة الروم
*** نكمل بعون الله

***
 
المشاركات
2,550
الإعجابات
698
نتابع
سورة لقمان

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
( الم (1) تِلْكَ آيَاتُ الْكِتَابِ الْحَكِيمِ (2)
(هُدًى وَرَحْمَةً لِلْمُحْسِنِينَ (3)

هوكتاب حكيم ويدعو الى كل خلق كريم وينهى عن كل خلق لئيم
اكثر الناس محرومون الاهتداء به والعمل به .الا من وفقه الله وهم المحسنون الى الله والى الخلق
* من ثمرات اتباع القران الهدى والرحمة والاحسان

***
( الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُمْ بِالْآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ (4)

خص العملان ..
الصلاة هي تعبد عام للقلب واللسان والجوارح المعينة على سائر الاعمال
الزكاة تزكي صاحبها من الصفات الرذيلة وتنفع اخاك المسلم .ويبين ان العبد يؤثر محبة الله على محبة المال


( أُولَئِكَ عَلَى هُدًى مِنْ رَبِّهِمْ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (5)
***
( وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَشْتَرِي لَهْوَ الْحَدِيثِ لِيُضِلَّ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَيَتَّخِذَهَا هُزُوًا أُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ مُهِينٌ (6)

لهو الحديث : من الغناء والمضحكات وكل شيء لا اعتبار فيه فيوصل النفس من اللذة الى مجرد الطبع البهيمي فينزل اسفل السافلين
ليس شرط عنده مال من اشترى لهو الحديث .وممكن لا ينفق مال .ولكن شراءه استحبابه ان اختار الباطل على الحق .وما يضر على ما ينفع

قال ابراهيم النخعي : الغناء ينبت النفاق في القلب ..وثيل الغناء رقية الزنا )
* خطر الغناء وانه يضل عن سبيل الله وانصرف قلبه عن حب القران

***
( وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِ آيَاتُنَا وَلَّى مُسْتَكْبِرًا كَأَنْ لَمْ يَسْمَعْهَا كَأَنَّ فِي أُذُنَيْهِ وَقْرًا فَبَشِّرْهُ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ (7)
* استعذ بالله من الاستكبار على خلق الله وعلى الانقياد للشرع
* التواضع يعين على اتباع الحق عكس الكبر

***
( إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَهُمْ جَنَّاتُ النَّعِيمِ (8)
( خَالِدِينَ فِيهَا وَعْدَ اللَّهِ حَقًّا وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (9)
***
( خَلَقَ السَّمَاوَاتِ بِغَيْرِ عَمَدٍ تَرَوْنَهَا وَأَلْقَى فِي الْأَرْضِ رَوَاسِيَ أَنْ تَمِيدَ بِكُمْ وَبَثَّ فِيهَا مِنْ كُلِّ دَابَّةٍ وَأَنْزَلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَنْبَتْنَا فِيهَا مِنْ كُلِّ زَوْجٍ كَرِيمٍ (10)
( هَذَا خَلْقُ اللَّهِ فَأَرُونِي مَاذَا خَلَقَ الَّذِينَ مِنْ دُونِهِ بَلِ الظَّالِمُونَ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ (11)

***
نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,550
الإعجابات
698
نتابع
( وَلَقَدْ آتَيْنَا لُقْمَانَ الْحِكْمَةَ أَنِ اشْكُرْ لِلَّهِ وَمَنْ يَشْكُرْ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ وَمَنْ كَفَرَ فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ حَمِيدٌ (12)

* اول حكمة لقمان هو الحكمة في نفسه بان امره الله بشكره على ما عنده من نعم ومنها نعمة الاصطفاء
***
( وَإِذْ قَالَ لُقْمَانُ لِابْنِهِ وَهُوَ يَعِظُهُ يَا بُنَيَّ لَا تُشْرِكْ بِاللَّهِ إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ (13)

يوصي ولده الذي هو اشفق الناس عليه ويمنحه افضل ما يعرف
نهى ابنه عن الشرك لان النفس المعرضة للتزكية يجب ان يقدم لها قبل ذلك تخليها عن الفساد والضلال

***
( وَوَصَّيْنَا الْإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْنًا عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ (14)

مشقة الام في تربية اولادها حتى يتذكر الولد احسان امه له
نشكر الله على نعمة الايمان .وشكر نعمة تربية الوالدين
الدعاء للوالدين دبر الصلاة من شكرهم

***
( وَإِنْ جَاهَدَاكَ عَلَى أَنْ تُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلَا تُطِعْهُمَا وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفًا وَاتَّبِعْ سَبِيلَ مَنْ أَنَابَ إِلَيَّ ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ (15)

بر الوالدين في غير معصية
اتبع سبيل من اناب لله من العلماء

***
( يَا بُنَيَّ إِنَّهَا إِنْ تَكُ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِنْ خَرْدَلٍ فَتَكُنْ فِي صَخْرَةٍ أَوْ فِي السَّمَاوَاتِ أَوْ فِي الْأَرْضِ يَأْتِ بِهَا اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ لَطِيفٌ خَبِيرٌ (16)

احذر ذنوب الخلوات
***
( يَا بُنَيَّ أَقِمِ الصَّلَاةَ وَأْمُرْ بِالْمَعْرُوفِ وَانْهَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَاصْبِرْ عَلَى مَا أَصَابَكَ إِنَّ ذَلِكَ مِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ (17)

عزم الامور : من الامور التي ينبغي الحرص عليها
الامر بالمعروف والنهى عن المنكر لابد تنال الاذى من الناس .فصبر

***
( وَلَا تُصَعِّرْ خَدَّكَ لِلنَّاسِ وَلَا تَمْشِ فِي الْأَرْضِ مَرَحًا إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ (18)

وتصعر خدك: لا تمل وجهك كبرا * مرحا : مختال متبختر
***
( وَاقْصِدْ فِي مَشْيِكَ وَاغْضُضْ مِنْ صَوْتِكَ إِنَّ أَنْكَرَ الْأَصْوَاتِ لَصَوْتُ الْحَمِيرِ (19)

الحكمة في المشي ان لا يكون لا تخايل ولا اسراع .بل امشي في وقار وسكينة
وتكلم بصوت منخفض ولا تكن مزعج

***
 
المشاركات
2,550
الإعجابات
698
نتابع
( أَلَمْ تَرَوْا أَنَّ اللَّهَ سَخَّرَ لَكُمْ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَأَسْبَغَ عَلَيْكُمْ نِعَمَهُ ظَاهِرَةً وَبَاطِنَةً وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يُجَادِلُ فِي اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَلَا هُدًى وَلَا كِتَابٍ مُنِيرٍ (20)

وأسبغ : عمكم بنعمة
* شكر النعمة بمحبة المنعم .والخضوع له . وصرفها في الاستعانه على طاعته ولا يستخدمها بمعصيته
النعم الظاهرة الصحة والمال الاسلام والقران و حسن الصورة .والباطنة التي لا يطلع عليها الناس ( ستر القبيح من الاعمال والذنوب ) والمعرفة
* مراتب العلم : الاجتهاد .والاكتساب او التلقي او مطالعة الكتب الصائبة

مراتب طلب العلم : تأمل ما فيه العلم من فوائد .تدارس العلم مع من هو اعلم منك . قراءة التفسير من الكتب
خطر الجدال بغير علم

***
( وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اتَّبِعُوا مَا أَنْزَلَ اللَّهُ قَالُوا بَلْ نَتَّبِعُ مَا وَجَدْنَا عَلَيْهِ آبَاءَنَا أَوَلَوْ كَانَ الشَّيْطَانُ يَدْعُوهُمْ إِلَى عَذَابِ السَّعِيرِ (21)

التقليد الاعمى وتعطيل العقل مضرة
***
( وَمَنْ يُسْلِمْ وَجْهَهُ إِلَى اللَّهِ وَهُوَ مُحْسِنٌ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَى وَإِلَى اللَّهِ عَاقِبَةُ الْأُمُورِ (22)

العروة الوثقى : سبب موصل الى رضوان الله
* التمسك بالدين هو حبل النجاة والامان

كيف تسلم وجهك لله . ولم قيد ذلك بالاحسان ؟
اي يخلص عبادته الى الله وهو محسن .لان العبادة من غير احسان لا تنفع

***
( وَمَنْ كَفَرَ فَلَا يَحْزُنْكَ كُفْرُهُ إِلَيْنَا مَرْجِعُهُمْ فَنُنَبِّئُهُمْ بِمَا عَمِلُوا إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ (23)

ختمت الاية ان الله عليم بذات الصدور لان كفر المشركين بعضه اعلان وبعضه اسرار
* العبد مكلف بالتبليغ الدعوة والنتائج امرها لله

***
( نُمَتِّعُهُمْ قَلِيلًا ثُمَّ نَضْطَرُّهُمْ إِلَى عَذَابٍ غَلِيظٍ (24)
***
( وَلَئِنْ سَأَلْتَهُمْ مَنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ لَيَقُولُنَّ اللَّهُ قُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْلَمُونَ (25)
***
( لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ (26)
***
( وَلَوْ أَنَّمَا فِي الْأَرْضِ مِنْ شَجَرَةٍ أَقْلَامٌ وَالْبَحْرُ يَمُدُّهُ مِنْ بَعْدِهِ سَبْعَةُ أَبْحُرٍ مَا نَفِدَتْ كَلِمَاتُ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ (27)

كثرة كلمات الله اي اتساع علمه .ولم تستطيع الاشجار والبحار تكتب كلمات الله لان كلمات الله غير متناهية
***
( مَا خَلْقُكُمْ وَلَا بَعْثُكُمْ إِلَّا كَنَفْسٍ وَاحِدَةٍ إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ بَصِيرٌ (28)
*َ**
نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,550
الإعجابات
698
نتابع
( أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَيُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِي إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى وَأَنَّ اللَّهَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ (29)

يولج : يدخل بان ياخذ من ساعات الليل فيطول النهار .والعكس
ابتدت الاية بالليل لان امره اعجب كيف تغشى ظلمته نور النهار


( ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ وَأَنَّ مَا يَدْعُونَ مِنْ دُونِهِ الْبَاطِلُ وَأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ (30)
***
( أَلَمْ تَرَ أَنَّ الْفُلْكَ تَجْرِي فِي الْبَحْرِ بِنِعْمَتِ اللَّهِ لِيُرِيَكُمْ مِنْ آيَاتِهِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِكُلِّ صَبَّارٍ شَكُورٍ (31)

ذكر الصبر والشكر عند ذكر جريان الفلك في البحر لان من ركب البحر بين خطر وسلامة وهما مظهر الصبر والشكر
اي صبار لقضائه .شكور على نعمائه .وهما من افضل خصال الايمان
لا يعرف في الرخاء من عظمة الله ما كان يعرف في الشدة الا من طبعهم الله على ذلك ووفقهم له

* السفن من عظيم نعمة الله علينا

***
( وَإِذَا غَشِيَهُمْ مَوْجٌ كَالظُّلَلِ دَعَوُا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ فَلَمَّا نَجَّاهُمْ إِلَى الْبَرِّ فَمِنْهُمْ مُقْتَصِدٌ وَمَا يَجْحَدُ بِآيَاتِنَا إِلَّا كُلُّ خَتَّارٍ كَفُورٍ (32)

ختار : غدار
الكافر شديد الغدر لانه جحد نعمة الله
* تذكر موقف صعب نجاك الله منه واحمد الله ثم اعمل عمل صالح شكر لله
* من مشركي هذا الزمن اشد من كفار قريش لانهم يشركون في الرخاء والشدة .وكفر قريش يشركون فقط في الرخاء

***
( يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ وَاخْشَوْا يَوْمًا لَا يَجْزِي وَالِدٌ عَنْ وَلَدِهِ وَلَا مَوْلُودٌ هُوَ جَازٍ عَنْ وَالِدِهِ شَيْئًا إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ فَلَا تَغُرَّنَّكُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَلَا يَغُرَّنَّكُمْ بِاللَّهِ الْغَرُورُ (33)

اهوال يوم القيامة يوم شديد كل واحد يهمه نفسه
مهم :: تذكر شيء من زينة الدنيا تعلق قلبك به .ثم اكتب عيوبه حتى يخف تعلقك به

***
( إِنَّ اللَّهَ عِنْدَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَيُنَزِّلُ الْغَيْثَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْأَرْحَامِ وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَاذَا تَكْسِبُ غَدًا وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ (34)

الامور الخمسة هي مفاتيح الغيب
* ادعاء علم الغيب كفر
* احذر التسويف وعليك العمل

***
تم بحمد الله وفضله
تدبر وعمل سورة لقمان
 
أعلى