شبكة لكِ النسائية


إليك أيتها الزهرة

كتاب زهرة في غابة "جديد "

قراءة: 6918

في وسط غابة موحشة، وبين حيوانات مفترسة، وطبيعة قاسية لا ترحم.. خرجت من تلك الغابة زهرة..
تفتحت هذه الزهرة وإذا بها قد زُرِعت في غابة موحشة كئيبة، وكانت الشمس تلهبها بحرارتها فلا تجد ما تستظل بظله، فأصبحت تكتوي بحرها بلا معين ولا أنيس.
وأصبحت تتلقى الريح بجسمها الضعيف، فتهزها حتى تكاد تقتلعها من جذورها.

وعلى مثل هذا الحال تنشأ كثير من فتياتنا، فيواجهن قسوة الحياة بلا معين ولا أنيس، وفي جو جاف تقل- أو تكاد تنعدم- فيه العواطف والمشاعر.
ومن هنا جاءت كلماتي هذه والتي آمل أن تكون كالظل لك أيتها الزهرة وأسأل الله أن يحفظكِ وبنات المسلمين من كل شر، وأسأله سبحانه أن يطهر قلوبنا وأن يجعلها عامرة بحبه إنه ولي ذلك والقادر عليه.

تأليف أ/ أحمد بن محمد الهرفي
جامعة الإمام محمد بن سعود
ahmed@alharfi.com



محتويات كتاب زهرة في غابة "جديد " | كتب لكِ

التعليقات


03-09-2013 | 5:47 PM

لا مثيل لها

اريج09-06-2013 | 12:34 AM

انها اكثر من رائعة



اضيفي تعليقك
أضف/أضيفي تعليقك على هذا المقال. سوف يتم إدراجه بعد مراجعتة بواسطة المشرفات على الموقع.
نتمنى الكتابة باللغة العربية أوالإنجليزية ونعتذر عن تجاهل أي تعليق مكتوب بلغة مخالفة
:

اسمك: بريدك:
تعليقك:



القائمة الرئيسية

قائمة المنتديات


خدمات

الدورات الجديدة