وصفة أيسكريم بطريقة تقديم عصرية مابين الحياء والخجل من المناهي اللفظية لكبار العلماء 
في كلٍ منا لأحبتنا ديوان..فهلُمُّوا إليه 

وصفة أيسكريم بطريقة تقديم عصرية مابين الحياء والخجل من المناهي اللفظية لكبار العلماء 
في كلٍ منا لأحبتنا ديوان..فهلُمُّوا إليه 

معاناتي مع زوجي

المشاركات
11
الإعجابات
10
#1
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله
اما بعد أنا إمراة متزوجة عمري 26 سنة وعندي طفل ولله الحمد مشكلتي بدأت قبل الزواج حيث كنت مخطوبة برجل اخر دون زوجي إنسان محترم لكن عائلتي لم تقبل به لضروف معينة ومشاكل لا أحسد عليها فنفصلنا لكن قلت الحمد لله الحياة لا تقف هنا بعدها تمت خطوبتي علي شاب يقربني يكبرني ب12 سنة لم التفت لفارق السن لأني ضننت أننا سنتفاهم لم يكن يتكلم معي في الهاتف حتي بعد عقد القران لم يدعني للخروج حتي نتعرف ونتكلم عن حياتنا بعد الزواج ونتفاهم فقلت ربما كان خجولا و ملتزم مع العلم انني اكتشفت انه لا يصلي بعدها لاحظت أن أمه تتدخل في أمورنا تزوجنا وفي ليلة الفرح رفضت امه ان يدخل معي الي الصالة مع انها لم تكن مختلطة النساء فقط فلم اتوقع هذا فبكيت كثيرا بعدها قلت لا مشكلة هي ليلة وستمر بعدها لم يستطع أن يدخل بي الا بعد أسابيع بعدها لاحظت عدم هتمامه بي من ناحية حقي الشرعي اذ يهجرني بالشهور ألمني ذلك كثيرا لا يبالي بي أبدا بعدها حملت وانجبت طفلا فقلت ربما طفلنا سيقوي علاقتنا لكن كان العكس ابتعد عني تماما لمدة تقريبا ثلاث سنوات بعدها لم استطع التحمل فأخبرته أن هذا لا يجوز ان يهجرني كل هذه السنين ولا يهتم بي ولا يخرج معي انا وطفلي حتي الكلام الطيب لا اسمعه منه فهو جاف من كل النواحي نحن الأن كل واحد في غرفة انا لم أعد أتحمل أصبحت عصبية ودائما أبكي ولا وعلاقتنا لا تتحسن أبدا حاولت لكن دون جدوي هو يقول أنه سحر لكن مهما كان السبب فهو يبذل لا مجهودا يعني اذ هناك سحر فيوجد رقات واذ مرض هناك أطباء أما الكلام الطيب والإهتمام وان يشعرني بالأمان والحب هذا لا يحتاج طبيب لا استطيع الطلاق لأجل طفلي ولأنني بعيدة عن وطني وعائلتي فما الحل إنصحوني أرجوكم نفسيتي محطمة كليا شكرا لكم

أرسلت بواسطة SM-G900F باستخدام تطبيق جوال منتديات لكِ
 
التعديل الأخير:
المشاركات
2,612
الإعجابات
49
#2
عليكم السلام ورحمة الله
انتى صغيرة فى العمر على هذا الهم ويبدو زوجك من النوع الصامت الذلا لا يبالى اعتذر فى الكلمات لكن هى الحقيقه
زوجك ضعيف جنسيا وهذا السبب هو ما يجعله يهجرك فى الفراش كثيرا ولا يعطيك حقك الشرعى لذلك هو يتهرب من الكلمات والعواطف حتى لايحرك الشهوات
خوفا من المواجهة لان لحظة العلاقة يدخلها وهو مرتبك ويفكر فى النتيجه الفاشله فيصيبه التفكير بعوامل نفسيه تسبب له الهجر فى الفعل والكلمات والمشاعر
فهو يخشى مواجهة رغباتك لعلمه انه لن يستطيتع اذن فما الحل
الحلول
انك تصارحيه بذلك بلاخجل ولا خوف حتى تعطيه الامأن
كأنى تقولى له العلاقة ليست كل شىء يكفينى وجودك واشعر بالأمان معك وتشعرنى اننى انثى وفتاة وتحبنى بالكلمات وخلى التجربه تفشل وقولى له خليها كل ليله تفشل انت زوجي وحبيبى ومابزعل كفايه مشاعرك وكلمات الحب وتضمنى وتحسسنى بالحب والامان
يجب ان تشجعيه ان يقترب منك ولا تشعريه بالندم او الحزن انه اقترب منك وفشل يجب ان تعطيه ظوافع نفسيه ومع الوقت سوف يتحسن وسوف يتجرأ ليتقرب منك ولا يهجرك لانه سيعلم حينها انك حفظتى سرة ولن تففضحى امرة ثم بعد شهر وذلك اعرضى عليه الكشف لكن الكشف لن يأتى بنتيجة اذا الحاله النفسيه فيها خوف من مواجتهك يجب ان تهييء له الجانب النفسى كأنك راضيه تماما حتى لو فشل كل ليله يجب ان تشجعيه
ومن ثم بعد ذلك يتابع مع طبيب او ياخذ ادويه تكون مضمونه بدون تأثير جانبى مع التحفيز
والرأي الاخير هذة حياتك والاختيار لك لان ترضى به على هذا الوضع والهجر فى الفراش وتتحملي او تفكرى
ويبدو انك مستمرة ولن تتخلي عنه اذن عليك ان تطلبى منه ان يتكلم ويشعرك بالحب والأمان وتعطيه دوافع كل يوم وشحنات ايجابيه اعلم الحمل ثقيل عليك لكن حتى تعيش حياه مستقرة وتفصلى حاجر خوف المواجهة لديه وتبدأى انتى معه حتى لو أنتى التى تبادليه الكلمات عسى ان يتكلم من هذا الخوف النفسى الذى اصابه للهروب من فشل الفراش
الله يوفقك ويصلح فيما بينكم
 
المشاركات
11
الإعجابات
10
#3
بارك الله فيك علي النصيحة لا أخفيك علما انني محطمة ولا استطيع ان أبادر بالمحاولات للانني أفقدني الثقة بنفسي وبأنوثتي لم أتقبل شخصيته في بداية الزواج ولم أحبه لكن قلت مع الوقت ستتحسن الامور لكن بعد ان حاولت وحاولت لم يعد بإستطاعتي ان أبادر بالمزيد من المحاولات تكلمت معه قال ستتغير الأموور للأحسن لكن لا ارى اي تغيير لم يعط أهمية لمحاولاتي في أن تتحسن علاقتنا حتى نحب بعضنا ونمضي قدما وهذا ألمني كثيرا

أرسلت بواسطة SM-G900F باستخدام تطبيق جوال منتديات لكِ
 
المشاركات
2,612
الإعجابات
49
#5
بارك الله فيك علي النصيحة لا أخفيك علما انني محطمة ولا استطيع ان أبادر بالمحاولات للانني أفقدني الثقة بنفسي وبأنوثتي لم أتقبل شخصيته في بداية الزواج ولم أحبه لكن قلت مع الوقت ستتحسن الامور لكن بعد ان حاولت وحاولت لم يعد بإستطاعتي ان أبادر بالمزيد من المحاولات تكلمت معه قال ستتغير الأموور للأحسن لكن لا ارى اي تغيير لم يعط أهمية لمحاولاتي في أن تتحسن علاقتنا حتى نحب بعضنا ونمضي قدما وهذا ألمني كثيرا

أرسلت بواسطة SM-G900F باستخدام تطبيق جوال منتديات لكِ
للاسف التروي فى الاخيتار فى البدايه لكن قدر الله ماشاء فعل لكنهذة حياة وزواج وبدايه مشوار الحياه كل ماعليك عدم اليأس والمحاوله معه
صحيح الرجال لايصبرون على الحريم لكن ما اقدر اقول لك غير الصبر لان فكرة الانفصال غير محبذة لديك بينكم طفل وايضا بعيدة عن اهلك
فحاولي تعيشى وان تغيرى فيه واحبيه ايضا ولكن فى النهايه لايكلف الله نفس غير وسعها وانتى تعلمى ظروفك الاجتماعيه والنفسيه والماديه والقرار مامدى تأثيرة عليك اذا طلبتى الانفصال
وماهو وضع الاهل لكن ان تعيشى فى ضغط نفسى امر صعب يجب ان تتعايشى مع الوضع وتحاولي وتبادرى التغير في شخصيته وكررى الامر مررأ حتى لا تتعبى وتحطمى نفسك بالتفكير والوساوس
وادعوا الله يفرج همك ويصلح زوجك لانه يحتاج الى دفعات معنويه والى حوار دون ملل حتى يكون لك مثلما تريدين
 
المشاركات
2,612
الإعجابات
49
#7
التعديل الأخير بواسطة المشرف:
المشاركات
2
الإعجابات
1
#8
حبيبتي ربي يفرج كربك و يريح قلبك عاجلا ليس آجلا ياااااارب.
انتي محطمة نفسيا و يمكن كلامي ما تواسيكي و لكن لازم تكوني قوية و لا تنهاري و تحاولي و تدعي كثييييييرا ليألف الله بينك و بين زوجك و في الاثناء اسعي و حاولي و لا تيأسي.
حاولي تعملي تجديد في حياتك اعملي نيو لوك و حاولي مع زوجك و دلليه و تقربي منه حتى يشتاق لك حضري له اكلات حلوة و البسي ملابس جميلة اعمليله جو رومانسي جميل لان الرجال يحبوا الاهتمام و اصبري عليه حتى يعتاد علي هذا الحال و يشتاق لك.
و ما تنسي تصلي و تقيمي الليل و تدعي ان يهديه و الاهم لا تخلي يعتاد انه ينام وحده و تتركيه ينام زعلان حتى لو انتي غلطانة خليكي انتي الي تبتدي بالصلح لانه لو اعتاد على البعد ماعاد يفرق معاه مثل ما حصل معاكي فحاولي ترجعيه و اصبري عليه و الله يهدي سرك .. اميييين ياااا رب
 
أعلى