وصفة أيسكريم بطريقة تقديم عصرية مابين الحياء والخجل من المناهي اللفظية لكبار العلماء 
في كلٍ منا لأحبتنا ديوان..فهلُمُّوا إليه 

وصفة أيسكريم بطريقة تقديم عصرية مابين الحياء والخجل من المناهي اللفظية لكبار العلماء 
في كلٍ منا لأحبتنا ديوان..فهلُمُّوا إليه 

مابين الحياء والخجل

المشاركات
508
الإعجابات
502
#1
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مساء الخير

االحياء في العرف هو خُلُقٌ يحمل على إتيان الحميد وترك القبيح، هذا تعريف الحافظ بن حجر للحياء في فتح الباري، قال: هو خلق يحمل على إتيان الحميد وترك القبيح، وقد سئل النبي صلى الله عليه وسلم عن الحياء من الله عندما قال: "استحيوا من الله حق الحياء"، قالوا: وما حق الحياء من الله يا رسول الله؟ قال: "أن تحفظ الرأس وما وعى، والبطن وما حوى، وأن تؤثر الآخرة على الأولى"، فهذا هو الحياء من الله سبحانه وتعالى بخصوصه.
دائما مايقال الحياء لايأتي الابخيرر والحياء خلق عظيم وجليل وهو سنه وخلق عن النبي صلى الله عليه وسلم
وكان عليه الصلاة والسلام اشد حياءا من العذراء في خدرها اي في بيت اهلها ومااجمل الحياء في زمن قل فيه الحياء
ولكن عندما يصبح الحياء حاجزا لتحقيق الاهداف ولعدم المطالبة بالحقوق واشيااء كثيررره غيررهااا يجب ان نتجرأ ولكن بأدب وبحدود و
يجب عليك اختي المسلمة تقوى الله في السروالعلن والمحافظة على الحياء لقد كان عثمان بن عفان ذي النورين رضي الله عنه شديد الحياء لقد كانت الملائكه تستحي منه سبحان الله ولكن الحياء جميل الى حدود معينه ليس الى مرحلة الخجل الممرضة واعتقد ان هذا الجيل اغلبه جريء بالتصرفات والافعال والتفكيرر ودائما مااقول ان اجمل صفه بالانثى هي الحياء لاتعتقدي انها ضعف بل هي من انبل الصفات والاخلاق اذا وجهت واستخدمت بطريقة صحيحه
مارأيكم بجيل هذا الوقت من ناحية الجرأه؟هل بدأ يختفي الخجل والحياءء؟مادور وسائل الاعلام ؟
بقلمي ومجهودي...:)


 
التعديل الأخير بواسطة المشرف:

خَفاياالرُوح

الحَمْدُ للهْ
طاقم الإدارة
المشاركات
6,623
الإعجابات
1,749
#2
مارأيكم بجيل هذا الوقت من ناحية الجرأه؟هل بدأ يختفي الخجل والحياءء؟مادور وسائل الاعلام ؟
بقلمي ومجهودي...:)
اغلب أبناء هذا الجيل ( حسب ماشاهدت ) عندهم جراءة فضيعىه
انا مع جراءة الطفل أو المراهق لكن ضمن إطار الأخلاق والأدب وعدم الخدش والتجريح
والا كيف يواجه الحياة وهو خجول مسلوب الشخصية حتى حقوقه لايدافع عنها
سلمتي غيمة قلمك رائع
 

الشفاعة

مشرفة المطبخ والأطباق والتغذية
طاقم الإدارة
المشاركات
16,597
الإعجابات
1,969
#3
وانا ايضا ارى ان هذا الجيل يكاد يكون معدوم الحياء
الا القلة القليلة .. طبعا انا لا ادعوا للخجل المبالغ فيه
ولكن الحياء من الدين والنبي عليه الصلاة والسلام امتدحه
واعتبره من الدين وايضا اصبح من هو خجل بطبعه ضعيف شخصية ! وينظرون للشخص الذي يتحلى بالحياء بنظرة اشفاق !
رايت بكثير من ابناء هذا الجيل
مايشيب له الراس .. قلة حياء وقلة ادب واستعلاء حتى على
على الاهل .. واما بالنسبة للنساء فحدث ولا حرج من تساهل
وعري واصبحت المراة اقل حياء حتى من بعض الرجال !!
ربما ترون ان نظرتي متشائمة .. لا ابدا هذا من واقع الحال
وماشاهدت وسمعت ! اسال الله لنا ولهم ولامة محمد الهداية
وان نتحلى بالحياء ويجعل خير اعمالنا خواتيمها وخير ايامنا
يوم ان نلقاه

بارك الله فيكِ غيومتنا وفراشتنا .. مواضيعك جميلة وتلمس جانب مهم نعيشه في زماننا ..
 
المشاركات
508
الإعجابات
502
#4
اغلب أبناء هذا الجيل ( حسب ماشاهدت ) عندهم جراءة فضيعىه
انا مع جراءة الطفل أو المراهق لكن ضمن إطار الأخلاق والأدب وعدم الخدش والتجريح
والا كيف يواجه الحياة وهو خجول مسلوب الشخصية حتى حقوقه لايدافع عنها
سلمتي غيمة قلمك رائع
الله يسلمك يارب:)
صحيح يجب ان يدافع المراهق والطفل عن حقوقه
 
المشاركات
508
الإعجابات
502
#5
وانا ايضا ارى ان هذا الجيل يكاد يكون معدوم الحياء
الا القلة القليلة .. طبعا انا لا ادعوا للخجل المبالغ فيه
ولكن الحياء من الدين والنبي عليه الصلاة والسلام امتدحه
واعتبره من الدين وايضا اصبح من هو خجل بطبعه ضعيف شخصية ! وينظرون للشخص الذي يتحلى بالحياء بنظرة اشفاق !
رايت بكثير من ابناء هذا الجيل
مايشيب له الراس .. قلة حياء وقلة ادب واستعلاء حتى على
على الاهل .. واما بالنسبة للنساء فحدث ولا حرج من تساهل
وعري واصبحت المراة اقل حياء حتى من بعض الرجال !!
ربما ترون ان نظرتي متشائمة .. لا ابدا هذا من واقع الحال
وماشاهدت وسمعت ! اسال الله لنا ولهم ولامة محمد الهداية
وان نتحلى بالحياء ويجعل خير اعمالنا خواتيمها وخير ايامنا
يوم ان نلقاه

بارك الله فيكِ غيومتنا وفراشتنا .. مواضيعك جميلة وتلمس جانب مهم نعيشه في زماننا ..
صحيح هذا واقع الامه وواسال الله لي ولهم الهدايه امييين
عيونك الجميله الله يسعدك يارب
 

وعود الخير

رئيسة أركان الأطباق
طاقم الإدارة
المشاركات
52,873
الإعجابات
1,373
#6
طرح موفق

ما دور وسائل الاعلام
وسائل الاعلام لها دور معول الهدم في تدمير قيم الحياء
حيث عملت عن طريق الافلام والمسلسلات على اظهار الحياء والخجل نوعا من الضعف
وبالتالي تدريجيا بدأ الحياء يختفي الا من رحم ربي

نسأل الله الهداية لنا وللجميع
 
المشاركات
3,584
الإعجابات
1,084
#7
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
سلمت يداك جعله الله في ميزان حسناتك


الحياء أجمل صفة في الأنسان يكون رجلا أوأمرأة شابا أو شيبا ومن لا حياء له لا أخلاق له
والحياء ليس صفة واحدة في الانسان مثل الذكاء والوفي والصادق .... انما مجمل من الصفاة الجميلة في الكلام والتصرفات والحركات
ومهما وصل الأنسان من المراتب والعلم والشجاعة ويكون الانسان وسيما وجميلا غنيا ومبدعا ....اذا لايتصف بهذه الصفة يكون نقصا عنده
وعادة الاشخاص الثرثارين والسفه والكذابين والمنافقين لايتصفون بالحيي
وفي كل الازمان وفي كل المجتمعات يكون علمانيا أو دينية من يتصف بهذه الصفة يكون الشخص مرغوبا ومقبولا في محيطه ولو لم يعترفوا بذلك علنا
وعلى الوالدين تربية اولادهم على الحياء ويراعوا هذا الجانب في اولادهم ويكون هم قدوة حسنة لهم وهذا يحتاج جهود كبير ووعي وثقافة من الوالدين
وليس من الحياء السكوت عن الحق
ومن الحياء أنقاء أجمل ألفاظ والكلمات عند ألقاء درس أو خطبة
وليس من الحياء الموافقة على طلب أعز صديق لك في ذهاب الى مكان غير ملائم
أي يجب الفرق بين الحياء والخجل والغباء
ونحن المسلمين ديننا يحثنا على الحياء والخلق الحسن

كمال قال النبي صلى الله عليه وسلم: (الإيمان بضع وستون شعبة، أعلاها لا إله إلا الله، وأدناها إماطة الأذى عن الطريق، والحياء شعبة من الإيمان) رواه البخاري .

اما بنسبة سؤالك غاليتي
مادور وسائل الاعلام ؟
أرى بأن هذه الصفة الجميلة لم تبقى كثيرا بين المراهقين والشباب بسبب الحرية المفرطة والدعوة أليها والتأثر بتراث وتصرفات الغرب ووسائل الأعلام لها حصة الأسد فمن هذه الناحية وفي بعض الاحيان وبعض المجتمعات الاعلام له تاثير اكثر على الأولاد من الوالدين بسبب كثرة المواقع الاجتماعية وعدم الرقابة عليها من قبلهم اقصد الوالدين وابتعاد الشباب عن الالتزامات الدينية والاجتماعية وبذلك اصبح تربية الاولاد من اصعب امور حياتنا في هذه الازمان

والله المستعان
 
المشاركات
508
الإعجابات
502
#8
طرح موفق

ما دور وسائل الاعلام
وسائل الاعلام لها دور معول الهدم في تدمير قيم الحياء
حيث عملت عن طريق الافلام والمسلسلات على اظهار الحياء والخجل نوعا من الضعف
وبالتالي تدريجيا بدأ الحياء يختفي الا من رحم ربي

نسأل الله الهداية لنا وللجميع
اللهم آمييين نورتي موضوعي سررت بردك كثيرا <<<:)
 
المشاركات
508
الإعجابات
502
#9
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
سلمت يداك جعله الله في ميزان حسناتك


الحياء أجمل صفة في الأنسان يكون رجلا أوأمرأة شابا أو شيبا ومن لا حياء له لا أخلاق له
والحياء ليس صفة واحدة في الانسان مثل الذكاء والوفي والصادق .... انما مجمل من الصفاة الجميلة في الكلام والتصرفات والحركات
ومهما وصل الأنسان من المراتب والعلم والشجاعة ويكون الانسان وسيما وجميلا غنيا ومبدعا ....اذا لايتصف بهذه الصفة يكون نقصا عنده
وعادة الاشخاص الثرثارين والسفه والكذابين والمنافقين لايتصفون بالحيي
وفي كل الازمان وفي كل المجتمعات يكون علمانيا أو دينية من يتصف بهذه الصفة يكون الشخص مرغوبا ومقبولا في محيطه ولو لم يعترفوا بذلك علنا
وعلى الوالدين تربية اولادهم على الحياء ويراعوا هذا الجانب في اولادهم ويكون هم قدوة حسنة لهم وهذا يحتاج جهود كبير ووعي وثقافة من الوالدين
وليس من الحياء السكوت عن الحق
ومن الحياء أنقاء أجمل ألفاظ والكلمات عند ألقاء درس أو خطبة
وليس من الحياء الموافقة على طلب أعز صديق لك في ذهاب الى مكان غير ملائم
أي يجب الفرق بين الحياء والخجل والغباء
ونحن المسلمين ديننا يحثنا على الحياء والخلق الحسن

كمال قال النبي صلى الله عليه وسلم: (الإيمان بضع وستون شعبة، أعلاها لا إله إلا الله، وأدناها إماطة الأذى عن الطريق، والحياء شعبة من الإيمان) رواه البخاري .

اما بنسبة سؤالك غاليتي
مادور وسائل الاعلام ؟
أرى بأن هذه الصفة الجميلة لم تبقى كثيرا بين المراهقين والشباب بسبب الحرية المفرطة والدعوة أليها والتأثر بتراث وتصرفات الغرب ووسائل الأعلام لها حصة الأسد فمن هذه الناحية وفي بعض الاحيان وبعض المجتمعات الاعلام له تاثير اكثر على الأولاد من الوالدين بسبب كثرة المواقع الاجتماعية وعدم الرقابة عليها من قبلهم اقصد الوالدين وابتعاد الشباب عن الالتزامات الدينية والاجتماعية وبذلك اصبح تربية الاولاد من اصعب امور حياتنا في هذه الازمان

والله المستعان
صحيح قال صلى الله عليه وسلم فيما معنى الحديث ان ((الايمان بضع وسبعون شعبة ...الخ الحديث)) وذكر منها الحياء وفعلا يجب على الاهل كل المسؤوليه وهي مسؤولية ليست بالسهله فعلا كان الله بعون الاهل والوالدين بتربية ابنائهم بشكل علم اللهم اصلح حال امتنا يارب اهدهم الى الطريق المستقيم.
اشكرك على ردك الذي كفى ووفى ماشاءالله
نورتي وجزاك الله خيررا^_^
 

وردة البنسفج

مشرفة المجلس العام
طاقم الإدارة
المشاركات
9,517
الإعجابات
841
#10
من عاش في رحاب الحياء في اسره تتصف بهذه الصفه لن يغلبه احد
الحياء صفه جميله كثير ممن حولي ينصف بها
والحمدلله
انا ارى الحياء هو الجمال وهو زينة الرجل والمرأه
وهو من شعب الايمان وعلينا كمسلمين التحلي بها
ولاكن النت المنفتح ورؤية القبيح والتواصل مع اناس
لا ينتمون الى الاسلام اصلا
والتواصل ايضاً بمن عاش ببيئه لا تعي الخلق النبيل
هذه بحد ذاتها بوابة عملاقه لدخول كل ما يسئ لنا ولأبنائنا
طاقة كبيره جدا تتسلل ألينا لتنال من ديننا وقيمنا
فأصبح الشباب يستسهل الكلمات القبيحه
ويتجمل بها زعمن منه انها عاديه
نعم اصبحت بينهم عاديه
ناهيك عن الموضات المخزيه والبناطيل الفاضحه
الممزقه نحن الى انحدار لا يعي خطره الا من تمسك بدينه وبقوه
هل نحن في زمن القابض على دينه كالقابض على الجمر
والان هناك من ترمي غطاء الوجه لتخرج بكامل زينتها ملقية بالحياء عرض الحائط
....
الحياء ...تقوى الله
بدون حياء ...انفلات
 

وردة البنسفج

مشرفة المجلس العام
طاقم الإدارة
المشاركات
9,517
الإعجابات
841
#11
نسيت اتكلم عن وسائل الاعلام
وسائل الاعلام كأن مالها وجود في حياتنا
كل الحمل الكبير على الاسره الوالدين
يجب التعاون فيما بينهم لصد هذا الشبح القادم
صحيح الانتشار كبير مثل ألعاب البلاستيشن
وغيرها وبمافيه من تعلم انواع كثيره من واقع الغرب
وادخال تفاهتهم الى هذه الالعاب لنيل من ابنائنا
اهما جالسين يدمرون جيل كامل بهذه الالعاب
غير تأثيرها الكبير في سلوكهم
الاعلام شاطر يفتح قنوات لتعزيز القياده لرمي الحياء لكشف الوجه وزج المرأه مع الرجل في مواقع العمل
وماينتج عنه مالا يحمد عقباه
ايش خدم الاعلام الامه الاسلاميه
ممكن في التراث مناطق سياحيه برامج تافهه الى ابعد حد اغاني بالكوووم
مسلسلات بالجمله حتى البرامج الدينيه اصبحت مواضيعها سطحيه مو عميقه
الاعلام غصه في حلق الامه الاسلاميه
 
المشاركات
508
الإعجابات
502
#16
نسيت اتكلم عن وسائل الاعلام
وسائل الاعلام كأن مالها وجود في حياتنا
كل الحمل الكبير على الاسره الوالدين
يجب التعاون فيما بينهم لصد هذا الشبح القادم
صحيح الانتشار كبير مثل ألعاب البلاستيشن
وغيرها وبمافيه من تعلم انواع كثيره من واقع الغرب
وادخال تفاهتهم الى هذه الالعاب لنيل من ابنائنا
اهما جالسين يدمرون جيل كامل بهذه الالعاب
غير تأثيرها الكبير في سلوكهم
الاعلام شاطر يفتح قنوات لتعزيز القياده لرمي الحياء لكشف الوجه وزج المرأه مع الرجل في مواقع العمل
وماينتج عنه مالا يحمد عقباه
ايش خدم الاعلام الامه الاسلاميه
ممكن في التراث مناطق سياحيه برامج تافهه الى ابعد حد اغاني بالكوووم
مسلسلات بالجمله حتى البرامج الدينيه اصبحت مواضيعها سطحيه مو عميقه
الاعلام غصه في حلق الامه الاسلاميه
صحيح الاعلام غصة في حلق الامة الاسلامية واغلبها مدبلجة وتحمل ثقافات غير ثقافتنا...
 
أعلى