تدبر ومدارسة سورة ال عمران

المشاركات
2,489
الإعجابات
694
#21
نتابع
( وَمِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ مَنْ إِنْ تَأْمَنْهُ بِقِنْطَارٍ يُؤَدِّهِ إِلَيْكَ وَمِنْهُمْ مَنْ إِنْ تَأْمَنْهُ بِدِينَارٍ لَا يُؤَدِّهِ إِلَيْكَ إِلَّا مَا دُمْتَ عَلَيْهِ قَائِمًا ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُوا لَيْسَ عَلَيْنَا فِي الْأُمِّيِّينَ سَبِيلٌ وَيَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ وَهُمْ يَعْلَمُونَ (75)
اليهود توضع لنفسها القوانين لتيسر لهم الباطل .ويقولون على الله الكذب وهم يعلمون
* الخيانة المالية

( بَلَى مَنْ أَوْفَى بِعَهْدِهِ وَاتَّقَى فَإِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَّقِينَ (76)

( إِنَّ الَّذِينَ يَشْتَرُونَ بِعَهْدِ اللَّهِ وَأَيْمَانِهِمْ ثَمَنًا قَلِيلًا أُولَئِكَ لَا خَلَاقَ لَهُمْ فِي الْآخِرَةِ وَلَا يُكَلِّمُهُمُ اللَّهُ وَلَا يَنْظُرُ إِلَيْهِمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلَا يُزَكِّيهِمْ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (77)

يبيع عهد الله بثمن قليل وهو المنصب والكبر( ممكن يكونوا من اليهود او النصارى او المسلمين ) خانوا الله بمساعدة الشيطان لهم
.اولئك لا خلاق لهم في الاخرة . ولا يكلمهم . ولا ينظر اليهم . ولا يزكيهم .ولهم عذاب اليم

***
*خيانة تحريف الكتاب
بزيادة او نقص حسب ظروفهم . لتحسبوه من الكتاب
( وَإِنَّ مِنْهُمْ لَفَرِيقًا يَلْوُونَ أَلْسِنَتَهُمْ بِالْكِتَابِ لِتَحْسَبُوهُ مِنَ الْكِتَابِ وَمَا هُوَ مِنَ الْكِتَابِ وَيَقُولُونَ هُوَ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ وَمَا هُوَ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ وَيَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ وَهُمْ يَعْلَمُونَ (78)
* فريق منهم يلوون السنتهم بالكتاب بغير الحق .وتداول الكلام الباطل حتى تحسبه من الكتاب .وهم الذين كتبوها في الكتاب
نشر كثير من الفلسفات ومخلفات الجاهلية مثل ( وصف الاقارب بالعقارب ونسى الشرع .والقانون لا يحمي المغفلين ...وهذا موجود في امة محمد )..( هذه الامثلة تعبر عن حقيقة تفكيرك )
استشهد باية او حديث واترك امثال الناس التي هي ليس من الشرع بل هي كذب على الله
ولكن الشريعة تحمي المغفل مثلا في البيع اذا باع له او غشه ترد البيعة .والبيع فاسد ..ولكن القانون الدنيا اي المحامي يرى ذلك الزبون فريسة حتى يكسب منه الكثير

***
( مَا كَانَ لِبَشَرٍ أَنْ يُؤْتِيَهُ اللَّهُ الْكِتَابَ وَالْحُكْمَ وَالنُّبُوَّةَ ثُمَّ يَقُولَ لِلنَّاسِ كُونُوا عِبَادًا لِي مِنْ دُونِ اللَّهِ وَلَكِنْ كُونُوا رَبَّانِيِّينَ بِمَا كُنْتُمْ تُعَلِّمُونَ الْكِتَابَ وَبِمَا كُنْتُمْ تَدْرُسُونَ (79)
* لو نحن قبلنا كلام اليهود عن موسى .وكلام النصارى عن عيسى .لن نقبل كلامهم عن ابراهيم لان ليس له بهم صلة .وبرىء منهم .كان حنيفا مسلم ولم يكن من المشركين
***
اليهود
* ودو ان يضلوا المؤمنين .حتى هم يتميزو عن الناس
* يشهدون بالكتاب ويكفرون به
* يلبسون الحق بالباطل ويكتمون الحق
* ينشروا النفاق ليرتدوا اهل الايمان
* لا يؤمنوا الا لمصلحة ترجع لهم ( الدين عندهم مجرد مصالح .ومن حقحهم وملكهم ) مثل من يعلم الناس ويطلب حقوق النشر والطبع قبل النشر حتى يتميز وينتشر بين الناس

نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,489
الإعجابات
694
#22
نتابع
( وَمِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ مَنْ إِنْ تَأْمَنْهُ بِقِنْطَارٍ يُؤَدِّهِ إِلَيْكَ وَمِنْهُمْ مَنْ إِنْ تَأْمَنْهُ بِدِينَارٍ لَا يُؤَدِّهِ إِلَيْكَ إِلَّا مَا دُمْتَ عَلَيْهِ قَائِمًا ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُوا لَيْسَ عَلَيْنَا فِي الْأُمِّيِّينَ سَبِيلٌ وَيَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ وَهُمْ يَعْلَمُونَ (75)
هذا من انصاف وعدل الله لهم في ذكر اولا منهم من تامنه بقنطار وهو اكثر من الدينار يؤديه اليك .ومنهم من تامنه بدينار لا يؤديه اليك
* يعلمنا لو وجدت في شخص حسن وسوء لا تتسارع في الحديث عن السوء اولا بل اذكر الحسن اولا ( تكلم على الحسنات قبل السيئات )


( وَلَا يَأْمُرَكُمْ أَنْ تَتَّخِذُوا الْمَلَائِكَةَ وَالنَّبِيِّينَ أَرْبَابًا أَيَأْمُرُكُمْ بِالْكُفْرِ بَعْدَ إِذْ أَنْتُمْ مُسْلِمُونَ (80)
الله لم يامر نتخذ النبين اربابا . النصارى تقول عيسى امرهم بعبادته ( وهذا كذب )
دين الله تام الوضوح عيسى بشر ونقل الى مرحلة النبوة .مستحيل يامر الناس بعبادته.بل طلب من قومه ان يكونوا عبيد لله فقط .والله المستحق العبودية

( الايمان المغلط لا قيمة له مع اليقين التام بالدين )
يوجد امور في الدين لازم تكون ثابته في قلوبنا ..مثلا مستحيل نبي يدعو الناس لعبادته من دون الله
* وكذلك الامر بعدم عبادة الملائكة .هذا كفر وشرك
***

( وَإِذْ أَخَذَ اللَّهُ مِيثَاقَ النَّبِيِّينَ لَمَا آتَيْتُكُمْ مِنْ كِتَابٍ وَحِكْمَةٍ ثُمَّ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مُصَدِّقٌ لِمَا مَعَكُمْ لَتُؤْمِنُنَّ بِهِ وَلَتَنْصُرُنَّهُ قَالَ أَأَقْرَرْتُمْ وَأَخَذْتُمْ عَلَى ذَلِكُمْ إِصْرِي قَالُوا أَقْرَرْنَا قَالَ فَاشْهَدُوا وَأَنَا مَعَكُمْ مِنَ الشَّاهِدِينَ (81)
اخذ الله الميثاق والعهد من الانبياء .سياتي رسول من عند الله مصدق ما مع الانبياء من كتب .ومع كتاب يوافق ما معكم من كتب ..الواجب عليكمتؤمنوا به وتنصروه ..قالو ا الانبياء اقررنا بذلك ( وذلك هو الميثاق الغليظ )
***

( فَمَنْ تَوَلَّى بَعْدَ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ (82)
ثم هنا الخطاب للناس وليس للانبياء .اذا تولوا عن الدين وهم الفاسقون

( أَفَغَيْرَ دِينِ اللَّهِ يَبْغُونَ وَلَهُ أَسْلَمَ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ طَوْعًا وَكَرْهًا وَإِلَيْهِ يُرْجَعُونَ (83)
كيف ترغبون في غير دين الله .؟؟
وله اسلم من في السموات والارض طوعا اي برغبتهم ..وكرها اي الجميع مؤمن اجباري بالقضاء والقدر .فالاولى ان تكون مؤمن طوعا .انت تحت حكم الله فارضى طوعا افضل من ترضى كرها لان لا خيار لك غير ذلك .وسوف يقع عليك ما قدر الله لك

* الجميع مرجعهم الى الله
***
قُلْ آمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنْزِلَ عَلَيْنَا وَمَا أُنْزِلَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَالنَّبِيُّونَ مِنْ رَبِّهِمْ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ (84)
* قل امنا بالرسل جميعا وبالكتب لا نفرق بين احد منهم ونحن له مسلمون
وكل الرسول والعبيد مامرون الايمان بمحمد والقران
نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,489
الإعجابات
694
#23
نتابع
( وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الْإِسْلَامِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الْآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ (85)
اصل الدين الاستسلام لله حتى لا تتبع هواك . الطاعة فيما امر الله وفيا نهى عنه .وترك البدع والعادات
***

( كَيْفَ يَهْدِي اللَّهُ قَوْمًا كَفَرُوا بَعْدَ إِيمَانِهِمْ وَشَهِدُوا أَنَّ الرَّسُولَ حَقٌّ وَجَاءَهُمُ الْبَيِّنَاتُ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ (86)
لا يهدي الله قوم كفروا بعد ما جائهم الرسول .واعترفوا ان الرسول جاء بالحق ووضح لهم الحق من الباطل ..هم خسروا .لذلك الله لا يهدي القوم الظالمين لانفسهم
***

( أُولَئِكَ جَزَاؤُهُمْ أَنَّ عَلَيْهِمْ لَعْنَةَ اللَّهِ وَالْمَلَائِكَةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ (87)
وعقابهم لعنة من الله والملائكة والناس اجمعين
***

( خَالِدِينَ فِيهَا لَا يُخَفَّفُ عَنْهُمُ الْعَذَابُ وَلَا هُمْ يُنْظَرُونَ (88)
خالدين في النار لا يخفف عنهم العذاب
**

( إِلَّا الَّذِينَ تَابُوا مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ وَأَصْلَحُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ (89)
ولكن مهما عملت من ذنوب ممكن تتوب ثم تصلح ايمانك وتنشر الايمان والله غفور رحيم
***

( إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بَعْدَ إِيمَانِهِمْ ثُمَّ ازْدَادُوا كُفْرًا لَنْ تُقْبَلَ تَوْبَتُهُمْ وَأُولَئِكَ هُمُ الضَّالُّونَ (90)
والذين كفروا وازدادوا كفر وعناد لم تقبل توبتهم .وهم ضالون
***

( إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَمَاتُوا وَهُمْ كُفَّارٌ فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْ أَحَدِهِمْ مِلْءُ الْأَرْضِ ذَهَبًا وَلَوِ افْتَدَى بِهِ أُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ وَمَا لَهُمْ مِنْ نَاصِرِينَ (91)
من مات كافر لن يقبل منه ملء الارض ذهبا لو افتدى به .ولهم عذاب اليم .وليس له نصير
***

* العبد الرباني :: هو يكون عالم ثم يعمل ثم يعلم *

( لَنْ تَنَالُوا الْبِرَّ حَتَّى تُنْفِقُوا مِمَّا تُحِبُّونَ وَمَا تُنْفِقُوا مِنْ شَيْءٍ فَإِنَّ اللَّهَ بِهِ عَلِيمٌ (92)
***
( كُلُّ الطَّعَامِ كَانَ حِلًّا لِبَنِي إِسْرَائِيلَ إِلَّا مَا حَرَّمَ إِسْرَائِيلُ عَلَى نَفْسِهِ مِنْ قَبْلِ أَنْ تُنَزَّلَ التَّوْرَاةُ قُلْ فَأْتُوا بِالتَّوْرَاةِ فَاتْلُوهَا إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ (93)
اقامة الحجة على اهل الكتاب
يرد الشبهة عليهم
* انكار النسخ ... * واستقبال القبلة
كل الاطعمة الطيبة كانت حلال على بني اسرائيل .الا ما حرم بني اسرائيل ( يعقوب ) على نفسه لسبب ما
وحصل ذلك قبل نزول التوراة ( موسى ) ...فقال الله لهم هاتو التوراة اقرئوها ان كتب فيها ذلك التحريم حتى نرى صدقكم
ولكن هم لم يجدو ذلك مكتوب اذا هم كاذبين

( فَمَنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ (94)
اشارة الى كذب اهل الكتاب
***

( قُلْ صَدَقَ اللَّهُ فَاتَّبِعُوا مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ (95)
اليهود قالوا محمد ليس على شريعة ابراهيم لانه يأكل الابل ويشرب لبنها .وان ذلك محرم في دين ابراهيم
وهذا كذب الذي حرم على نفسه اكل الابل هو يعقوب
ومن قبل نزول التوراة وفي دين ابراهيم واسحاق واسماعيل كان اكل الابل حلال ويعقوب .ولكن يعقوب حرم على نفسه اكل الابل لسبب ما
لذلك لا يوجد في التوراة ايه تدل ان التحريم كان في عهد ابراهيم

* تحريم الله لبعض المحرمات على بني اسرائيل كان عقوبة لهم ( فبِظُلْمٍ مِنَ الَّذِينَ هَادُوا حَرَّمْنَا عَلَيْهِمْ طَيِّبَاتٍ أُحِلَّتْ لَهُمْ وَبِصَدِّهِمْ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ كَثِيرًا )النساء
بعد نزول التوراة حرمت كثير من الطيبات عقوبة لهم .وهم ينكرون انها عقوبة ..ويدعون انها محرمة من ايام ادم عليه السلام

ينكرون لاسباب ::
1) انكارهم للنسخ ويعتبرونه ليس موجود في الدين .وان الله لا يغير رايه ( هم بذلك شبه صفات الخلق بصفات الله
* نسخ هذه الاطعمة التي كانت حلال .وبسبب ظلمهم صارت حرام ( نسخ الحكم من الحلال للحرام
* النسخ ذلك حصل في دين اليهود ...وليس في دين محمد

2) اثبات ذلك دليل ذم لهم
***
نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,489
الإعجابات
694
#24
نتابع
عَنِ ابْنِ مَسْعُودٍ  قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ﷺ: عَلَيْكُمْ بِالصِّدْقِ، فَإِنَّ الصِّدْقَ يَهْدِي إِلَى الْبِرِّ، وإِنَّ الْبِرَّ يَهْدِي إِلَى الْجَنَّةِ، ومَا يَزَالُ الرَّجُلُ يَصْدُقُ ويَتَحَرَّى الصِّدْقَ حَتَّى يُكْتَبَ عِنْدَ اللَّهِ صِدِّيقًا، وإِيَّاكُمْ والْكَذِبَ، فَإِنَّ الْكَذِبَ يَهْدِي إِلَى الْفُجُورِ، وإِنَّ الْفُجُورَ يَهْدِي إِلَى النَّارِ، ومَا يَزَالُ الرَّجُلُ يَكْذِبُ ويَتَحَرَّى الْكَذِبَ حَتَّى يُكْتَبَ عِنْدَ اللَّهِ كَذَّابًا. مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ.
* سمية الصدقة بذلك برهان لصدقك
( أَكَانَ لِلنَّاسِ عَجَبًا أَنْ أَوْحَيْنَا إِلَىٰ رَجُلٍ مِّنْهُمْ أَنْ أَنذِرِ النَّاسَ وَبَشِّرِ الَّذِينَ آمَنُوا أَنَّ لَهُمْ قَدَمَ صِدْقٍ عِندَ رَبِّهِمْ ۗ قَالَ الْكَافِرُونَ إِنَّ هَٰذَا لَسَاحِرٌ مُّبِينٌ )(2 ) يونس ...اي قدم ثابته وقوية
***

( قُلْ صَدَقَ اللَّهُ فَاتَّبِعُوا مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ (95)
صدق الله محمد على ملة ابراهيم
***

( إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكًا وَهُدًى لِلْعَالَمِينَ (96)
صفات البيت ..مباركة وهدى وفيه مقام ابراهيم محفوظ عبر الزمن
***

( فِيهِ آيَاتٌ بَيِّنَاتٌ مَقَامُ إِبْرَاهِيمَ وَمَنْ دَخَلَهُ كَانَ آمِنًا وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا وَمَنْ كَفَرَ فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ (97)
من دخل البيت كان في امان لا يقتل .. ثم الواجب الحج على جميع الناس وعلى من يستطيع منهم
واليهود تركوا الحج للكعبة وحجوا الى البيت المقدس . الى هيكل سليمان
( من كفر بالحج فان الله غني عن العالمين ) المقصود اهل الكتاب ) عمر بن الخطاب قال: من أطاق الحج فلم يحج، فسواء عليه مات يهوديا أو نصرانيا ـ ) لانهم ينكرون الحج

* اركان الاسلام الخمسة نفسها في جميع الديانات السماوية الشهادة .الصلاة .الصوم .الزكاة .الحج
وكذلك اركان الايمان الستة متفق عليها في كل الديانات

***
( قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَاللَّهُ شَهِيدٌ عَلَى مَا تَعْمَلُونَ (98)
اهل الكتاب كفروا ان يوجد نسخ في الايات .هم كفروا بالحج .وفي القبلة . وبالحرم المكي
هم لا يتبعون ملة ابراهيم .لان ابراهيم امر الناس بالحج للحرم المكي
***

( قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تَصُدُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ مَنْ آمَنَ تَبْغُونَهَا عِوَجًا وَأَنْتُمْ شُهَدَاءُ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ (99)
ثم تصدون الناس عن سبيل الله . تضلوا الناس وتمكروا بالمسلمين .وتجتهدوا في افساد المسلمين ..تبغون الناس على عوج ( لذلك ترسلوا لهم المخدرات للشباب ليغيب العقل حتى تنمسحمنه العقيدة)
.وانتم شهداء هم على حق .والله ليس غافل عنكم
( اهل الكفر يكرهوا الاسلام )

***
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ تُطِيعُوا فَرِيقًا مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ يَرُدُّوكُمْ بَعْدَ إِيمَانِكُمْ كَافِرِينَ (100)
طاعة اهل الكتاب هم يريدون تشكوا بدينكم
( كشف عداوة عدوك فيه صعوبة ..لذلك اعتصم بالله )
***
( وَكَيْفَ تَكْفُرُونَ وَأَنْتُمْ تُتْلَى عَلَيْكُمْ آيَاتُ اللَّهِ وَفِيكُمْ رَسُولُهُ وَمَنْ يَعْتَصِمْ بِاللَّهِ فَقَدْ هُدِيَ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ (101)
كيف تكفرون ومعكم القران .وفيكم الرسول . ثم الاعتصام بالله . ستكون الهداية للطريق المستقيم
***

( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ (102)
المطلوب من المؤمنين :

* اتقوا الله حق تقاته ...* وطلب الثبات على الاسلام ...* واعتصموا بحبل الله جميعا ...* ولا تتفرقوا بعد ان الف بين قلوبكم ...* والامر بالمعروف والنهي عن المنكر ...* وعدم التشبه ب اهل الكتاب

( وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا وَاذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنْتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُمْ بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا وَكُنْتُمْ عَلَى شَفَا حُفْرَةٍ مِنَ النَّارِ فَأَنْقَذَكُمْ مِنْهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ (103) ( وَلْتَكُنْ مِنْكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (104)
***
نكمل بعون الله



 
المشاركات
2,489
الإعجابات
694
#26
نتابع
( يَوْمَ تَبْيَضُّ وُجُوهٌ وَتَسْوَدُّ وُجُوهٌ فَأَمَّا الَّذِينَ اسْوَدَّتْ وُجُوهُهُمْ أَكَفَرْتُمْ بَعْدَ إِيمَانِكُمْ فَذُوقُوا الْعَذَابَ بِمَا كُنْتُمْ تَكْفُرُونَ (106) وَأَمَّا الَّذِينَ ابْيَضَّتْ وُجُوهُهُمْ فَفِي رَحْمَةِ اللَّهِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (107) تِلْكَ آيَاتُ اللَّهِ نَتْلُوهَا عَلَيْكَ بِالْحَقِّ وَمَا اللَّهُ يُرِيدُ ظُلْمًا لِلْعَالَمِينَ (108)
* وصف حال الخلق يوم القيامة
الى الله ترجع امور خلقه .الله منزه عن النقص والظلم كامل الصفات

( وَلِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَإِلَى اللَّهِ تُرْجَعُ الْأُمُورُ (109)
***
( كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَوْ آمَنَ أَهْلُ الْكِتَابِ لَكَانَ خَيْرًا لَهُمْ مِنْهُمُ الْمُؤْمِنُونَ وَأَكْثَرُهُمُ الْفَاسِقُونَ (110)
* ترك الالتفات للناس .. ولو امن اهل الكتاب لكان خيرا لهم ..منهم المؤمنون واكثرهم الفاسقون . لن يضروكم الا بالأذيه لكم . وان قاتلوكم يولوكم ويهربوا لان ليس معهم ايمان ولا شجاعة .ولن ينتصروا عليكم
ملاحظة : نصرت المؤمن بشجاعته ودينه .واذا فقدها المؤمن لن ينتصر عليهم
( لَنْ يَضُرُّوكُمْ إِلَّا أَذًى وَإِنْ يُقَاتِلُوكُمْ يُوَلُّوكُمُ الْأَدْبَارَ ثُمَّ لَا يُنْصَرُونَ (111)
***
ضُرِبَتْ عَلَيْهِمُ الذِّلَّةُ أَيْنَ مَا ثُقِفُوا إِلَّا بِحَبْلٍ مِنَ اللَّهِ وَحَبْلٍ مِنَ النَّاسِ وَبَاءُوا بِغَضَبٍ مِنَ اللَّهِ وَضُرِبَتْ عَلَيْهِمُ الْمَسْكَنَةُ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَانُوا يَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَيَقْتُلُونَ الْأَنْبِيَاءَ بِغَيْرِ حَقٍّ ذَلِكَ بِمَا عَصَوْا وَكَانُوا يَعْتَدُونَ (112) لَيْسُوا سَوَاءً مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ أُمَّةٌ قَائِمَةٌ يَتْلُونَ آيَاتِ اللَّهِ آنَاءَ اللَّيْلِ وَهُمْ يَسْجُدُونَ (113)

* هم جبناء ولذلك يعملوا منظمات سرية . ولا يملكون الشجاعة في المواجهة لذلك هم في ذل نفسي ومسكنة . هم مغضوب عليهم .. يكفرون بايات الله . ويقتلون الانبياء ..وهذا وصفهم بالقران
.و الاعلام وصفهم مساكين ولكن هم مخادعين . ونصدق بالقران بوصفهم لهم

( من سنة الله من يعرف الله .وخذل دين الله سلط عليه من لا يعرف الله )
فكر كيف تنصر دين الله حتى يرفع عنك البلاء ؟؟
( كذب نفسك وصدق القران )

***
( لَيْسُوا سَوَاءً مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ أُمَّةٌ قَائِمَةٌ يَتْلُونَ آيَاتِ اللَّهِ آنَاءَ اللَّيْلِ وَهُمْ يَسْجُدُونَ (113)
( يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَيُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَأُولَئِكَ مِنَ الصَّالِحِينَ (114)

يوجد من اهل الكتاب امة * قائمة * يتلون الكتاب * ويسجدون * مؤمنه بالله وبرسولهم وبمحمد ..* مؤمن باليوم الاخر ..* يامرون بالمعروف وينهون عن المنكر ..* يسارعون بالخيرات

( وَمَا يَفْعَلُوا مِنْ خَيْرٍ فَلَنْ يُكْفَرُوهُ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِالْمُتَّقِينَ (115)
وانصاف الله لهم ما فعلوا من خير محسوب لهم .والله عليم بالمتقين

نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,489
الإعجابات
694
#27
نتابع
( إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا لَنْ تُغْنِيَ عَنْهُمْ أَمْوَالُهُمْ وَلَا أَوْلَادُهُمْ مِنَ اللَّهِ شَيْئًا وَأُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (116)
***
( مَثَلُ مَا يُنْفِقُونَ فِي هَذِهِ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا كَمَثَلِ رِيحٍ فِيهَا صِرٌّ أَصَابَتْ حَرْثَ قَوْمٍ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ فَأَهْلَكَتْهُ وَمَا ظَلَمَهُمُ اللَّهُ وَلَكِنْ أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ (117)

ينفقون المال من اجل افساد المسلمين .سيكون جزاء الانفاق البطلان وعدم القبول من الله .مثل الريح التي جاءت على حرث واهلكته
***

( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا بِطَانَةً مِنْ دُونِكُمْ لَا يَأْلُونَكُمْ خَبَالًا وَدُّوا مَا عَنِتُّمْ قَدْ بَدَتِ الْبَغْضَاءُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ وَمَا تُخْفِي صُدُورُهُمْ أَكْبَرُ قَدْ بَيَّنَّا لَكُمُ الْآيَاتِ إِنْ كُنْتُمْ تَعْقِلُونَ (118)
حذر الله المؤمنين من اتخاذ الكفار اصدقاء من دون المؤمنين . هم لن يشوروا ليكم بشيء يفسدكم . يخرج من افواههم البغضاء لكم .وما تخفي صدورهم اكبر من المكر بكم ..وذكر اوصافهم بالقران حتى تعقلوا ذلك وتعرفوا من تصاحب .انتم تحبونهم وهم لا يحبونكم
***

( هَا أَنْتُمْ أُولَاءِ تُحِبُّونَهُمْ وَلَا يُحِبُّونَكُمْ وَتُؤْمِنُونَ بِالْكِتَابِ كُلِّهِ وَإِذَا لَقُوكُمْ قَالُوا آمَنَّا وَإِذَا خَلَوْا عَضُّوا عَلَيْكُمُ الْأَنَامِلَ مِنَ الْغَيْظِ قُلْ مُوتُوا بِغَيْظِكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ (119)
انتم تؤمنون بالكتاب كله .وهم يكفرون به .. هم يظهرون لكم الايمان .واذا خلو اي في السر كفروا بدينكم .وهم في غيظ من دينكم .. فقال الله لهم موتوا بغيظكم الله عليم بما في صدوركم من مكر وكره للدين
***

( إِنْ تَمْسَسْكُمْ حَسَنَةٌ تَسُؤْهُمْ ..وَإِنْ تُصِبْكُمْ سَيِّئَةٌ يَفْرَحُوا بِهَا ..وَإِنْ تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا لَا يَضُرُّكُمْ كَيْدُهُمْ شَيْئًا إِنَّ اللَّهَ بِمَا يَعْمَلُونَ مُحِيطٌ (120)
اصبروا واتقوا لايضركم كيدهم شيء .. والله عليم بما يعملون
انت استقيم والله هو الحافظ لك من مكرهم
( الفتن تميز الناس ..في كل بلاء او فتنة تظهر حقيقة ما في وجدانك ...فاصلح ما في قلبك قبل لقاء الله ) هذه فائدة الفتن والبلاء

***
رد على الشبهات المنافقين المتواجدين داخل المجتمع الاسلامي المتعاونين مع اهل الكفر .سوى كان التعاون مباشر او غير مباشر
لا يوجد مؤمن مؤمن نفسه من النفاق .اي لا يسلم احد من النفاق فلا تخدع نفسك وتخدع من حولك **
انت تظن انك من اهل الايمان ولكن ممكن تكون من اهل النفاق *
المشكلة ان النفاق غير واضح .فلا تخف من مواجهة نفسك بالنفاق .معرفة صفات اهل النفاق حتى نعرف انفسنا
كن صادق مع الله .الله يختبرك اختبار بعد اختبار حتى يعرف هل تبحث عن رضا الله ام رضا نفسك وهواك


نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,489
الإعجابات
694
#28
نتابع
كان رجل يسافر للحج من العراق ويعود من مكة ماشي على قدمه ..وفي يوم وهو على الفراش طلبت امه كاس من الماء فتكاسل وعمل نفسه نايم ( عمل العمل الشاق .وترك بر الوالدين وهو الاهم )
وهذا يدل ان عمله السابق يريد ان تتكلم عنه الناس ..الرياء .. . ولكن عمله مع امه لا يعلم به الا الله
( الناس تعمل العمل لتجد نفسها وتحقق ذاتها ومصالحها وليس لله ) احذر من ذلك
لا تنسى ( الفتن تثبت المؤمن ) المؤمن لا يتخذ الدين سلم ليرتقي ويرتفع عند الناس
مهم ::( الاختبار من الله ليس له عنوان .. اسال الله الهداية وان يرضيك بما يرضى الله )
( الكذب على نفسك سهل ) تعامل مع اختبار الله لك انه اختبار . لابد تنجح فيه .. واحذر تكون مدعي الايمان ..واسال الله الثبات وعدم النفاق

***
( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا بِطَانَةً مِنْ دُونِكُمْ لَا يَأْلُونَكُمْ خَبَالًا وَدُّوا مَا عَنِتُّمْ قَدْ بَدَتِ الْبَغْضَاءُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ وَمَا تُخْفِي صُدُورُهُمْ أَكْبَرُ قَدْ بَيَّنَّا لَكُمُ الْآيَاتِ إِنْ كُنْتُمْ تَعْقِلُونَ (118)

النهي عن اتخاذ بطانة من دون المؤمنين من الكفار او المنافقين لانهم يشيرون عليكم براي يسبب لكم الخبال و الشقاء .. وانت تستطيع تميزهم وتعرفهم تظهر عليهم البغضاء من كلامهم . وما تخفي صدورهم من الكره لكم . والله ذكر لك اوصافهم فقط انت كن عاقل واحذرهم
انتم تحبونهم وهم يحبو لكم الكفر . وتصبح انت وهم سو بالكفر
النفاق موجود في حياتنا
صفات المنافق . احذر تكون فيك .واحذر صحبة من فيهم صفات المنافق
( ابعد عن الناس التي لا تحب لك الخير . تحضر لك الاحباط وتسد نفسك عن عمل الخير ) ابعد عنهم حتى لا تخسر اشياء كثيرة . حتى يوفقك الله لناس مثلك يحبوا الله
( ناس ترجعك للخلف .. وناس يقدموك للامام )
( عقيدة التوكل على الله والثقة به والخوف منه ) تجد ناس بدون عقيدة وغير ثابت الافضل تركه
( تقابل ناس حسده وحقدين لانك مستقر )
( الخيانة من خلفك ) الافضل ترك صحبته
( الذي يتكلم امامك كلام ويطعن فيك من خلفك )
**( كن راضي مزكي لنفسك . وحب للغير ما تحبه لنفسك .. قوي العقيدة الرجاء والتوكل وعدم اليأس والتفاؤل واستبشر بالخير . والله هو مغير الاحوال . وبيده كل شيء ) كل ذلك سيجعلك افضل واقرب لله ومطمئن وواثق بالله . ومؤمن بكل الكتاب
المطلوب منك الصبر والتقوى ولن يضرك كيد الكايدين
هَا أَنْتُمْ أُولَاءِ تُحِبُّونَهُمْ وَلَا يُحِبُّونَكُمْ وَتُؤْمِنُونَ بِالْكِتَابِ كُلِّهِ وَإِذَا لَقُوكُمْ قَالُوا آمَنَّا وَإِذَا خَلَوْا عَضُّوا عَلَيْكُمُ الْأَنَامِلَ مِنَ الْغَيْظِ قُلْ مُوتُوا بِغَيْظِكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ (119) إِنْ تَمْسَسْكُمْ حَسَنَةٌ تَسُؤْهُمْ وَإِنْ تُصِبْكُمْ سَيِّئَةٌ يَفْرَحُوا بِهَا وَإِنْ تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا لَا يَضُرُّكُمْ كَيْدُهُمْ شَيْئًا إِنَّ اللَّهَ بِمَا يَعْمَلُونَ مُحِيطٌ (120)


نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,489
الإعجابات
694
#29
نتابع
( وَإِذْ غَدَوْتَ مِنْ أَهْلِكَ تُبَوِّئُ الْمُؤْمِنِينَ مَقَاعِدَ لِلْقِتَالِ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ (121) إِذْ هَمَّتْ طَائِفَتَانِ مِنْكُمْ أَنْ تَفْشَلَا وَاللَّهُ وَلِيُّهُمَا وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ (122)
في غزوة احد

جاء النبي بعد الظهر يعد للجهاد وجعل لكل مؤمن مقعده لقتال الكفار والله سميع عليم بكل ما حدث . . وهمت وعزمت ونفزوا .طائفتان من الخزرج ومن الاوس وغيرو اماكنهم اثناء المعركة وخالفوا اوامر الرسول . بسبب رجوع ثلث الجيش وهم من المنافقين بقيادة عبد الله وتخليهم عن الرسول ..وكادوا يفشلا .والذي ثبتهم الله كان الله ولي لهم لانهم توكلوا على الله
( شرط النصر طاعة الرسول والتوكل على الله ) ( بالتوكل على الله الضعيف يقوى .. والجبان يصبح شجاع ..والكسول يتحول لنشيط ..علاج الفشل )
لو شعرت في حيرة من اتخاذ قرار في حياتك .لو شعرت بقلة حيلتك في امر ..الدواء التوكل على الله
هو مفرج الغمة ..
عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : من تعار من الليل فقال : لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك ، وله الحمد ، وهو على كل شيء قدير ، الحمد لله ، وسبحان الله ، ولا إله إلا الله ، والله أكبر ، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ، ثم قال : اللهم اغفر لي ، أو دعا ، أستجيب له ، فإن توضأ وصلى قبلت صلاته " اخرجه البخاري

( الناس علينا ونحن على الناس هذا وضع الناس هذه الايام )
( المنافق صفاته الكسل والجبن والضعف .والفشل ) الفشل يكون بسبب ضعف الارادة .والضعف عن مواجهة المواقف
ثلاث غزوات

* في بدر اجتمع فيها التوكل على الله وطاعة الرسول
* وفي احد تخلف فيها طاعة الرسول اي مخالفة امر الله .وغيروا المؤمنين مقاعدهم التي اختارها الرسول لهم وظنوا ان يحق لهم تغير مكانه حسب الموقف .ولم يفهم ان عمد تغير موقعه طاعة لله ورسوله
* وفي حنين تخلف فيها التوكل على الله في بادي المعركة ثم انهزموا ثم عاد توكلهم على الله فنتصروا

***
( وَلَقَدْ نَصَرَكُمُ اللَّهُ بِبَدْرٍ وَأَنْتُمْ أَذِلَّةٌ فَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (123)
تذكروا نعم الله السابقة يوم بدر حيث كانوا في ضعف عدد وعدة .والكفار في غاية القوة .ومع ذلك نصر الله المؤمنين وكان مؤيد وعون لهم بسبب توكلهم على الله والصبر والتقوى
* هذا المفروض يكون اسلوب حياتنا في الازمات الجديدة . نتذكر نعم الله لنا السابقة كان معك شفاك وفرج عليك الكرب .او فرج كربة احد يهمك . ولان سوف يفرج عليك الازمة ..فقط توكل على الله

ولن يخذلك ولن يتركنا ..ونناجي الله كثيرا .ونتذكر كيف اخرج الانبياء من ازماتهم ( اخرج يوسف من السجن .. ويونس من بطن الحوت .. وابراهيم من النار ) كن على يقين الله قادر يفعل ذلك
وبذلك تكسب شدة اليقين وشدة الرجاء بالله . وتكسب الاجر علي اليقين والرجاء وتكسب تفريج الكربة .ولا تيأس من روح الله .وكن املك بالله
***
( إِذْ تَقُولُ لِلْمُؤْمِنِينَ أَلَنْ يَكْفِيَكُمْ أَنْ يُمِدَّكُمْ رَبُّكُمْ بِثَلَاثَةِ آلَافٍ مِنَ الْمَلَائِكَةِ مُنْزَلِينَ (124) بَلَى إِنْ تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا وَيَأْتُوكُمْ مِنْ فَوْرِهِمْ هَذَا يُمْدِدْكُمْ رَبُّكُمْ بِخَمْسَةِ آلَافٍ مِنَ الْمَلَائِكَةِ مُسَوِّمِينَ (125)
* دفع مضار العدو اذا حقق المؤمن *الصبر والتقوى * ونقصهم يسبب الهزيمة
***
نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,489
الإعجابات
694
#30
نتابع
( الفشل هو الضعف عن اعمال تنفع الانسان )
اسأل الله كما فرجت عليا امور ماضية( ذكر الاسم ) .فرج عليا امري الحاضر( ذكر الاسم )
يارب انا طمعانا بك .واشكي لك وحدك

***
القران ليس كتاب تاريخي .لو عرض به قصة من التاريخ للعظة وحتى تخرج منه بدروس تفيدك في الحياة
نحن لنا اعداء والصراع ضمني بين اهل الخير والشر .ولابد يحصل ذلك الصراع لا مفر منه
* الحرب كر وفر .والرسول اختار لكل مقاتل مكانه في المعركة . واي اختلاف سيؤدي للفشل

* لو دخلت على عمل شرعي مثل الجهاد .وادواته غير متوفرة من العدد والعدة ( لا يحق لك تتراجع عن العمل الشرعي لقلة الادوات .ولكن توكل على الله حتى لا تخاف وتفشل )
* السبعون الف الذي يدخلون الجنة بغير حساب متوكلون على الله *
* والله نصركم ببدر وانتم قليلون العدد والعدة وغير مستعدين للحرب ومع ذلك نصركم


لقوله صلى الله عليه وسلم: (إن كذِبَاً عليَّ ليس ككذب على أحد، من كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار) رواه البخاري.
اي يختار مقعده من النار
( لا تصاحب منافق لانه سيأثر عليك ) هم خبثين ومسيطرين .ويجعلك لعبه في يده ..وعندما تنضج وتبتعد سوف تتألم بشده لانه ضاع عمرك مع ناس مثلهم ..اسال الله ان يتولاك
* الولاية عامة وخاصة
*العامة لجميع الخلق الله يدبر امرهم وشؤونهم ..مثل اسم الله القيوم
*الخاصة تكون للمؤمنين تعصمهم من الذلل والفشل ..الانسان يخطىء ولكن ولاية الله تعصمه من الخطأ الكبير الذي يكون عار عليك لباقي عمرك
** لا يوجد للناس عصمة مطلقة .ولكن هي للرسل فقط **


كان عبد الله المنافق رايه ان المسلمين لا يخرجوا من المدينة للحرب .هو جبان لا يريد الحرب .ويريد دخول الكافرين على ديار المسلمين
في ناس اذا خالفتهم الراي يقطع علاقته معك

( إِذْ تَقُولُ لِلْمُؤْمِنِينَ أَلَنْ يَكْفِيَكُمْ أَنْ يُمِدَّكُمْ رَبُّكُمْ بِثَلَاثَةِ آلَافٍ مِنَ الْمَلَائِكَةِ مُنْزَلِينَ (124) بَلَى إِنْ تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا وَيَأْتُوكُمْ مِنْ فَوْرِهِمْ هَذَا يُمْدِدْكُمْ رَبُّكُمْ بِخَمْسَةِ آلَافٍ مِنَ الْمَلَائِكَةِ مُسَوِّمِينَ (125)
الله يمن على المؤمنين بنزول الملائكة لهم
***

نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,489
الإعجابات
694
#31
نتابع
سورة الانفال تتكلم عن معركة بدر * وسورة ال عمران تتكلم عن غزوة احد * وسورة التوبة تتكلم عن غزوة تبوك

حتى تكون مصاحب القران
رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ( يقال لقارئ القرآن اقرأ وارتق ورتل كما كنت ترتل في الدنيا، فإن منزلتك عند آخر آية تقرؤها. )
( تقوى الله للعبد شكر لله على نعمه )


( إِذْ تَقُولُ لِلْمُؤْمِنِينَ أَلَنْ يَكْفِيَكُمْ أَنْ يُمِدَّكُمْ رَبُّكُمْ بِثَلَاثَةِ آلَافٍ مِنَ الْمَلَائِكَةِ مُنْزَلِينَ (124) بَلَى إِنْ تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا وَيَأْتُوكُمْ مِنْ فَوْرِهِمْ هَذَا يُمْدِدْكُمْ رَبُّكُمْ بِخَمْسَةِ آلَافٍ مِنَ الْمَلَائِكَةِ مُسَوِّمِينَ (125)
( في غزوة احد لم تنزل الملائكة . لان لو نزلت الملائكة لم يكون لهم الهزيمة ) . لا تنسوا نصركم الله ببدر بمعونة الملائكة
الرسول يقول للمؤمنين الن يكفيكم نزول ثلاث الف من الملائكة حتى تنتصروا . قالوا بلى نعم يكفينا . قال بشرط تصبروا ..وتتقوا ..والكفار يأتوكم من فوقكم اي يهاجموكم من فوقكم..وسيمددكم بخمسة الف من الملائكة مسومين اي عليهم علامة توصفهم بشدتهم وشجاعتهم في الحرب
لان كان الشجاع من الكفار يضع على راسه علامة انه شجاع مثل ابو دجانه ليكون مميز بين الجيش
ولكن هذا الشرط لم يتحقق في غزوة احد ...ولذلك لم تنزل الملائكة في غزوة احد

نزلوالملائكة في المعركة على شكل بشر تحارب مع المسلمين .كان المسلم عندما يقترب من الكافر ليقتله يجد سيف الملائكة سبقته وقتلت الكافر

**الملائكة **
( الملائكة خلقت من نور . غير منظرين للبشر .. ويتشكلون على شكل البشر . لا يعصون الله . اولو اجنحة . عالم غيبي .عندهم قوة . لا يخافو ولا يترددوا )
الملائكة تستغفر لك عند الله . وتعينك على ترك الذنوب ( ( إن للشيطان لمة بابن آدم ، وللملك لمة : فأما لمة الشيطان فإيعاد بالشر ، وتكذيب بالحق ، وأما لمة الملك فإيعاد بالخير ، وتصديق بالحق فمن وجد ذلك ؛ فليعلم أنه من الله ، فيحمد الله ، ومن وجد الأخرى ؛ فليتعوذ بالله من الشيطان الرجيم )

نَحْنُ أَوْلِيَاؤُكُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآخِرَةِ ۖ وَلَكُمْ فِيهَا مَا تَشْتَهِي أَنفُسُكُمْ وَلَكُمْ فِيهَا مَا تَدَّعُونَ (31)

وقوله : ( نحن أولياؤكم في الحياة الدنيا وفي الآخرة ) أي : تقول الملائكة للمؤمنين عند الاحتضار : نحن كنا أولياءكم ، أي : قرناءكم في الحياة الدنيا ، نسددكم ونوفقكم ، ونحفظكم بأمر الله ، وكذلك نكون معكم في الآخرة نؤنس منكم الوحشة في القبور ، وعند النفخة في الصور ، ونؤمنكم يوم البعث والنشور ، ونجاوز بكم الصراط المستقيم ، ونوصلكم إلى جنات النعيم . ( ولكم فيها ما تشتهي أنفسكم ) أي : في الجنة من جميع ما تختارون مما تشتهيه النفوس ، وتقر به العيون ، ( ولكم فيها ما تدعون ) أي : مهما طلبتم وجدتم ، وحضر بين أيديكم ،

نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,489
الإعجابات
694
#32
نتابع
( وَمَا جَعَلَهُ اللَّهُ إِلَّا بُشْرَى لَكُمْ وَلِتَطْمَئِنَّ قُلُوبُكُمْ بِهِ وَمَا النَّصْرُ إِلَّا مِنْ عِنْدِ اللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ (126)
لم تنزل الملائكة بغزوة احد لانه لم يتحقق الشرط فيها
الملائكة تنزل معهم المعركة ليطمئن المسلم بوجودهم ..ولكن حقيقة النصر من الله
( لان من طبيعة البشر تحب تصتحب شخصمعها في اي مشوار حتى يساندها او يونسها )
***

( من العلم ان تفهم المعلومة وتعبر عن المعلومة التي تريد قولها )
( لِيَقْطَعَ طَرَفًا مِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَوْ يَكْبِتَهُمْ فَيَنْقَلِبُوا خَائِبِينَ (127)
ليقطع ويرد الكفار اما بأسرهم او قتلهم او اخذ غنائمهم
* المطلوب من المجاهد ان يقاتل اهل الكفر .وليس المطلوب منه ان يعرف ماذا سيفعل الله بهم . هذا الامر بيد الله وليس لك يا رسول في الامر شيء


( لَيْسَ لَكَ مِنَ الْأَمْرِ شَيْءٌ أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ أَوْ يُعَذِّبَهُمْ فَإِنَّهُمْ ظَالِمُونَ (128)

( وَلِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ يَغْفِرُ لِمَنْ يَشَاءُ وَيُعَذِّبُ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ (129)

كان خالد بن الوليد وعكرمة في غزوة احد من الكفار التي تقاتل المسلمين . ويشاء الله ان يسلموا ويغفر الله ذنوبهم

***

( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَأْكُلُوا الرِّبَا أَضْعَافًا مُضَاعَفَةً وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ (130)
المال هو عصب القتال والجهاد ولابد يكون من مال حلال .وليس فيه اي ربا ...ولا يجوز القرض للجهاد .حتى تفلحون
( لا تطلب ما عند الله بمعصية الله ) ا
لرزق بيد الله فقط ..وهو يرزق الجمال
* النساء تبحث عن المنكرات فترتكب المعاصي من النمص وتغير خلق الله بالعمليات التجميل
ممكن تتجمل ولكن تكون روحها سيئة فتبتعد عنها الناس

***
( وَاتَّقُوا النَّارَ الَّتِي أُعِدَّتْ لِلْكَافِرِينَ (131) وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَالرَّسُولَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ (132)
واكد التحذير من الربا ..وعقابه النار ...ثم قال اطيعوا الله ورسوله لعلكم ترحمون
***

نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,489
الإعجابات
694
#33
نتابع
( وَسَارِعُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ (133)
في الجهاد ممكن يحصل التراجع والتردد .ولذلك قال الله سارعوا الى مغفرة الله وجنته اعدت للمتقين .الذين لا يريدون دخول النار .لذلك يفكروا جيدا قبل قرار الرجوع من الجهاد . ويسارع في طاعة الله بدون تردد
** صفات المتقين **
الانفاق في سبيل الله في السراء والضراء * الكاظمين الغيظ * العافين عن الناس * الاحسان * مسارعين للتوبة . تائبين عن ذنوبهم ولم يصروا على الذنب
اولئك لهم النصر والجنة
وهذه صفات مهمة في الجيش الذي يحارب الكفار حتى لا يتقاتلوا مع انفسهم
* من علامات الخوارج انهم مختلفون مع بعضهم *


الَّذِينَ يُنْفِقُونَ فِي السَّرَّاءِ وَالضَّرَّاءِ وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ (134) وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُوا اللَّهَ فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ وَمَنْ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا اللَّهُ وَلَمْ يُصِرُّوا عَلَى مَا فَعَلُوا وَهُمْ يَعْلَمُونَ (135) أُولَئِكَ جَزَاؤُهُمْ مَغْفِرَةٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَجَنَّاتٌ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَنِعْمَ أَجْرُ الْعَامِلِينَ (136)

***

( قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِكُمْ سُنَنٌ فَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَانْظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُكَذِّبِينَ (137)
الامم السابقة نصروا الحق .وكان لهم اعداء ..ولذلك قال الله سيروا في الارض في اسفاركم ستجدون عقوبة الامم من خالف الحق ..او حتى ممكن تقرأ ذلك في كتب التاريخ ..وفي اخر الامر ينصر الله الحق على الباطل
***
( هَذَا بَيَانٌ لِلنَّاسِ وَهُدًى وَمَوْعِظَةٌ لِلْمُتَّقِينَ (138)
القران بيان لكل الناس ..وهدى وموعظة للمتقين فقط
التقوى تكون في كل العبادات .في بر الوالدين . في طاعة الزوج . في اتقان الوضوء والصلاة . ومجالس التي تحفها الملائكة ...الخ

نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,489
الإعجابات
694
#34
نتابع
* تقوية المؤمنين *

( وَلَا تَهِنُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَنْتُمُ الْأَعْلَوْنَ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ (139)
والنهي عن لا تضعفوا ولا تحزنوا هذا يسبب الهزيمة النفسية ..بعد الهزيمة بغزوة احد . انتم الاعلون بسبب ايمانكم
مهم ::( كل جيل يأتي بعده جيل اكثر هزيمة من الذي قبله ) مهما حصل من ضعف او نقص في الادوات لا تضعف وتحس انك اقل من الناس .حتى لو الناس تقدمت وانت متأخر
الفرس والروم اكثر تطور في عصرهم من اي مكان عندهم علم الفلك والهندسة والطب ..واهل المدينة لا تملك اي حضارة .ومع ذلك قال الله للمسلمين لا تهنوا ولا تحزنوا ..من فوات النصر في الغزوة
وان الحق سينتصر مهما طال الزمن .ودائما اشعر انت في علو وعزة بما تملك من دين واخلاق وايمان ..انت صاحب حق دوما
( اذا ضعف الايمان ظهرت الهزيمة النفسية لان لم تعتز وتعلو بدينك )

الانسان جبل على حب الاعتزاز باي شيء ..فجعل عزتك بدينك
* الاعتزاز بالحسب والنسب والتفاخر بهم من الجاهلية ..* الاعتزاز بالجمال الشخصي ..* الشخص المعتز بلغته الاجنبية من دون الغة العربية
( اي شيء يفرحك كثير من غير الايمان يعمل لك الهزيمة النفسية )
( الفتن تظهر الذي لا يملك القيم والاخلاق . وتظهر المنافق )
( القران يعدل افكارك
***

( إِنْ يَمْسَسْكُمْ قَرْحٌ فَقَدْ مَسَّ الْقَوْمَ قَرْحٌ مِثْلُهُ وَتِلْكَ الْأَيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَيَتَّخِذَ مِنْكُمْ شُهَدَاءَ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ (140)
مهم::* اذا مسك جرح اي هزيمة الكرامة فقد مس ذلك الاقوام السابقة مثلك ..ومع ذلك لم ينسحبوا عن دينهم ..بل صبرو واخلصوا لله
*وسنة الله تلك الايام ندوالها بين الناس لحكمة من الله ..
1)* ليعلم الله الذين امنوا . والله عالم بكل شيء قبل ما يكون ..ولكن الناس تخفي .وتأتي المواقف والاحداث وتظهر درجة ايمانك( هذا علم الظهور ) ملاحظة : والله لن يحاسبك حتى يظهر عليك هذا الامر
2)* وحتى يتخذ منكم شهداء يوم القيامة تشهد على اهل الكفر انهم رفضوا الدين بعد ما بلغوا به
3) * والله لا يحب الظالمين ..ينفي الله عن نفسه حب الظلم ..وفي غزوة احد وقع الظلم على المسلمين من الكفار
( الظلم هو وقوع الشيء في غير موضعه )
لا يظلم مسلم المسلم وعقابه شديد من الله

***
نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,489
الإعجابات
694
#35
نتابع
وَلِيُمَحِّصَ اللَّهُ
الَّذِينَ آمَنُوا وَيَمْحَقَ الْكَافِرِينَ (141)

يطهر الله الذين امنوا من ذنوبهم ..ويمحق ويذهب الكافرين

***
( وَلِيُمَحِّصَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَيَمْحَقَ الْكَافِرِينَ (141)

( أَمْ حَسِبْتُمْ أَنْ تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَعْلَمِ اللَّهُ الَّذِينَ جَاهَدُوا مِنْكُمْ وَيَعْلَمَ الصَّابِرِينَ (142)
دخول الجنة ...للمجاهد البلاء وينجح بالرضا والصبر على البلاء
***
( وَلَقَدْ كُنْتُمْ تَمَنَّوْنَ الْمَوْتَ مِنْ قَبْلِ أَنْ تَلْقَوْهُ فَقَدْ رَأَيْتُمُوهُ وَأَنْتُمْ تَنْظُرُونَ (143)

كنتم تتمنون الموت في الجهاد في سبيل الله ..والان طلب منكم الجهاد . ورأيتم الموت في الغزوة ..هنا تظهر حقيقة ايمانكم
في غزوة احد صرخ صحابي ان محمد قد مات .. فتفرق الجيش ونزلت الاية

( وَمَا مُحَمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَفَإِنْ مَاتَ أَوْ قُتِلَ انْقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ وَمَنْ يَنْقَلِبْ عَلَى عَقِبَيْهِ فَلَنْ يَضُرَّ اللَّهَ شَيْئًا وَسَيَجْزِي اللَّهُ الشَّاكِرِينَ (144)
ما محمد الا رسول يوصل رسالة الله للبشر .مثله مثل باقي الرسل ...لا يزول الدين بموت نبي او رسول .. والله ودينه لن ينضر بموت شخص ..والله سيجازي الشاكرين
( الجهاد من الشكر لله )
الاجال بيد الله .والرزق بيد الله
فلا تكون طول وقتك خايف وعنيف في مطالبة رزقك ..الرزق ليس بيد الناس

( انت بمعية الله تكون شجاع . ويحميك من اي شر . لا تخاف الناس . ولا تهاجمهم وكن هادىء .. لا تدافع عن نفسك . ورزقك بيد الله لا احد يأخذه . وتوكل على الله )

( وَمَا كَانَ لِنَفْسٍ أَنْ تَمُوتَ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ كِتَابًا مُؤَجَّلًا وَمَنْ يُرِدْ ثَوَابَ الدُّنْيَا نُؤْتِهِ مِنْهَا وَمَنْ يُرِدْ ثَوَابَ الْآخِرَةِ نُؤْتِهِ مِنْهَا وَسَنَجْزِي الشَّاكِرِينَ (145)
الامراض مثل الطاعون لا تخاف منه انت محمي بالله
خالد بن الوليد قال بعد موته على فراشه ( لا نامت عيون الجبناء ) ينصح الجميع ينزل للجهاد ولا يكون جبان
* من يريد ثواب الدنيا من اشتغل في جمع الغنائم في غزوة احد ..ولكن المجاهد الشاكر الله هم من اراد ثواب الاخرة
***

( وَكَأَيِّنْ مِنْ نَبِيٍّ قَاتَلَ مَعَهُ رِبِّيُّونَ كَثِيرٌ فَمَا وَهَنُوا لِمَا أَصَابَهُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَمَا ضَعُفُوا وَمَا اسْتَكَانُوا وَاللَّهُ يُحِبُّ الصَّابِرِينَ (146)
انت يا محمد مثل اي نبي قاتل معه ناس كثيرة .. فلا وهن ولا ضعف لما اصابهم من المعركة وما استكانوا ..بل صبروا
( الوهن يكون نفسي ... والضعف يكون في الجسد . .. والاستكانة تكون نتيجة الاستسلام )
( تذهب قوة الجيش بالوهن والضعف والاستكانة )
كثير من الامراض البدنية سببها نفسي ..وعندما تقوى النفس يقوى البدن
( الصبر ثم الصبر قيمة عظيمة تجعلك صاحب همة وبدون ضعف نفسي )
الصبر اي عدم التعجل في النتيجة الاحداث .. والتوكل على الله )
مهم ::الله يقضي الامور على مهل ..وجعل لكل شيء قدر .. فقط اكثر الدعاء والصبر . والله سيدبر امورك حتى يحصل ما تريد في احسن حال ..واترك العجلة والهزيمة النفسية
الصفات التي تتحلى بها لتكون قدوة للاخرين ( : عدم الوهن وعدم الضعف وعدم الاستكانة ..ثم الصبر ..)
***
نكمل بعون الله





 
المشاركات
2,489
الإعجابات
694
#36
نتابع
( القراءة مثل السحر تأثر بالنفس ).. ( ونفسك امانه عندك )

( وَمَا كَانَ قَوْلَهُمْ إِلَّا أَنْ قَالُوا رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَإِسْرَافَنَا فِي أَمْرِنَا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ (147)
**صفات المؤمنين **
كان المؤمنين يخافوا من ذنوبهم . واسرافهم في امرهم ..فيطلبوا من الله الغفران .والتثبيت .والنصر على الكافرين

( فَآتَاهُمُ اللَّهُ ثَوَابَ الدُّنْيَا وَحُسْنَ ثَوَابِ الْآخِرَةِ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ (148) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ تُطِيعُوا الَّذِينَ كَفَرُوا يَرُدُّوكُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ فَتَنْقَلِبُوا خَاسِرِينَ (149)
فأتاهم الله ثواب الدنيا .وحسن ثواب الاخرة . وحب احسانهم .... ثم خاطب المؤمنين ويحذرهم من طاعة الكفار والاعداء التي تؤدي للتخاذل والخسران
....

( بَلِ اللَّهُ مَوْلَاكُمْ وَهُوَ خَيْرُ النَّاصِرِينَ (150)
ولكن الله مولاكم وهو ناصركم
( كل اقدار الله خير ..والاصل فيها تربية للمؤمن )
التربية ثلاث انوع ::

*تربية عامة * تربية الله لجميع الناس ان يقرب لهم اسباب الهدى لكل طلباتهم
* تربية خاصة . اذا فشلت في امر ما ..يفهمك كن على يقين النجاح بيد الله ..ويرزق من غير ما تحتسب حتى يزيد يقينك ...قيتحول علمك عن الله الى يقين

( زيادة اليقين بالله . بزيادة العلم عن الله )
كيف اصل لليقين ؟؟
بتربية الله لك
مثال

* شخص تصرف معك بطريقة ازعجتك .ثم تقول لو انا كنت مكانه ما تصرفت كذلك ..فيبتليك الله بنفس الموقف .وتتصرف كما تصرف معك الشخص ..وهنا تظهر تربية الله لك ( انك ما تنتقد الناس. ولا ترى نفسك احسن من غيرك )
* انت تصرفت تصرف يستفز الاخر ..انتظر تربية الله لك ... سيأتي لك من يشتفزك .( .لا شيء يضيع كما تدين تدان ) هذه تربية الله لك وليس عقاب لك

* تربية خاصة الخاصة للانبياء فقط
***
الله خاطب الرسول والمؤمنين الهدف من الغزوة
* قطع طرف الكفار * او يكبتهم * اوينقلبوا خائبين * او يتوب عليهم * او يعذبهم ( وانت يا محمد ليس لك من الامر شيء )

***
نكمل بعون الله


(
 
المشاركات
2,489
الإعجابات
694
#37
نتابع
( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ تُطِيعُوا الَّذِينَ كَفَرُوا يَرُدُّوكُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ فَتَنْقَلِبُوا خَاسِرِينَ (149) بَلِ اللَّهُ مَوْلَاكُمْ وَهُوَ خَيْرُ النَّاصِرِينَ (150)
في الايات السابقة عتاب وتربية من الله لرسوله
الامور التي تصلك من العلم الى اليقين
عندما يكون النداء للمؤمنين يكون بما معك من ايمان
ان يجب عليك لا تطيع الكفار ولا تحسن النية فيهم . سيردوك عن ايمانك
الفاء دليل على سرعة الانقلاب والخسران
***

الله مولاكم ..هو محبكم وناصركم على اعداءكم .. فقط لا تسلم نفسك لهم
( طاعة اهل الكفر والشرك النتيجة تكون الخسران )
***
( سَنُلْقِي فِي قُلُوبِ الَّذِينَ كَفَرُوا الرُّعْبَ بِمَا أَشْرَكُوا بِاللَّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَانًا وَمَأْوَاهُمُ النَّارُ وَبِئْسَ مَثْوَى الظَّالِمِينَ (151)
من صور نصر الله القاء الرعب والخوف في قلوب الذين كفروا .فيفروا من الحرب ..المشرك جبان قوته بالادوات والعدد
* حقيقة شركهم انهم اشركوا بشىء لا سلطان له .اي لا حجة على شركهم
من يعبد البقرة لا يعرف حجته لماذا يعبد البقرة فقط يقول وجدنا اباءنا تعبدهم ..وهذا جواب غير مقنع
* كيف تعبد رسول وغيره وهو ليس له سلطان .. اين عقولكم . اذا لا يستحق العبادة
وكل من اشرك بالله هو ظالم لنفسه ..وله النار


( الظلم وقع الشيء في غير موقعه ) اي وضع عقله في غير مكانه الصح .اي وضع عبادته ومحبته في مكان خطأ


( القلوب بيد الله يقلبها كيف ما يشاء )
نحن نعبد الله لانه كامل الاسماء والصفات هو الخالق العظيم هو في علو
( من الفطرة لا يكون فعل الا له فاعل )
***

( وَلَقَدْ صَدَقَكُمُ اللَّهُ وَعْدَهُ إِذْ تَحُسُّونَهُمْ بِإِذْنِهِ حَتَّى إِذَا فَشِلْتُمْ وَتَنَازَعْتُمْ فِي الْأَمْرِ وَعَصَيْتُمْ مِنْ بَعْدِ مَا أَرَاكُمْ مَا تُحِبُّونَ مِنْكُمْ مَنْ يُرِيدُ الدُّنْيَا وَمِنْكُمْ مَنْ يُرِيدُ الْآخِرَةَ ثُمَّ صَرَفَكُمْ عَنْهُمْ لِيَبْتَلِيَكُمْ وَلَقَدْ عَفَا عَنْكُمْ وَاللَّهُ ذُو فَضْلٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ (152)
وعد الله لكم بالنصر سوف تقتلوهم بالحصيد .وهو بإذن الله
ولكن يتوقف نصركم اذا
* اذا فشلتم .اي ضعفتم * وتنازعتم في الامر منكم من يريد ينزل يجمع الغنائم ..ومنكم يريد يسمع كلام الرسول بعدم تغير مكانه في المعركة مهما حصل فيها * وعصيتم امر الرسول
* منكم من يريد الدنيا .اي اراد الغنائم * ومنكم من اراد الاخرة وهم من التزم مكانه طاعة للرسول * ومنكم من صرف وجه عن الاعداء ولذلك قتلوا
وحكمة الله في ذلك
هو ابتلاء لكم
ثم وبعد ما الله عاتبهم حتى يستفيدوا من الدرس
عفا عنكم ... ولم يعاقبكم والله ذو فضل عظيم

***
( إِ ذْ تُصْعِدُونَ وَلَا تَلْوُونَ عَلَى أَحَدٍ وَالرَّسُولُ يَدْعُوكُمْ فِي أُخْرَاكُمْ فَأَثَابَكُمْ غَمًّا بِغَمٍّ لِكَيْلَا تَحْزَنُوا عَلَى مَا فَاتَكُمْ وَلَا مَا أَصَابَكُمْ وَاللَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ (153)
اجتهدتم في المعركة تصعدون الجبل وتنزلوا . ولا تلتفتوا ورائكم وتهربوا من اماكنكم بعد مفاجئة العدو لكم ..ولم تلتفتوا الى نداء الرسول لكم . بل سمعتم صوت شيطاني يقول ان محمد قتل
النتيجة اثابكم غم بغم
اي ثوابكم من الله الهزيمة . وكثير منكم قتلو
لكي
لا تحزنوا على ما فاتكم من الغنيمة ..ولا تحزنوا على ما اصابكم من القتل والجرح
والله خبير بما تعملون

** *
نكمل بعون الله
























































ثُمَّ أَنْزَلَ عَلَيْكُمْ مِنْ بَعْدِ الْغَمِّ أَمَنَةً نُعَاسًا يَغْشَى طَائِفَةً مِنْكُمْ وَطَائِفَةٌ قَدْ أَهَمَّتْهُمْ أَنْفُسُهُمْ يَظُنُّونَ بِاللَّهِ غَيْرَ الْحَقِّ ظَنَّ الْجَاهِلِيَّةِ يَقُولُونَ هَلْ لَنَا مِنَ الْأَمْرِ مِنْ شَيْءٍ قُلْ إِنَّ الْأَمْرَ كُلَّهُ لِلَّهِ يُخْفُونَ فِي أَنْفُسِهِمْ مَا لَا يُبْدُونَ لَكَ يَقُولُونَ لَوْ كَانَ لَنَا مِنَ الْأَمْرِ شَيْءٌ مَا قُتِلْنَا هَاهُنَا قُلْ لَوْ كُنْتُمْ فِي بُيُوتِكُمْ لَبَرَزَ الَّذِينَ كُتِبَ عَلَيْهِمُ الْقَتْلُ إِلَى مَضَاجِعِهِمْ وَلِيَبْتَلِيَ اللَّهُ مَا فِي صُدُورِكُمْ وَلِيُمَحِّصَ مَا فِي قُلُوبِكُمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ (154)
 
المشاركات
2,489
الإعجابات
694
#38
نتابع
( ثُمَّ أَنْزَلَ عَلَيْكُمْ مِنْ بَعْدِ الْغَمِّ أَمَنَةً نُعَاسًا يَغْشَى طَائِفَةً مِنْكُمْ وَطَائِفَةٌ قَدْ أَهَمَّتْهُمْ أَنْفُسُهُمْ يَظُنُّونَ بِاللَّهِ غَيْرَ الْحَقِّ ظَنَّ الْجَاهِلِيَّةِ يَقُولُونَ هَلْ لَنَا مِنَ الْأَمْرِ مِنْ شَيْءٍ قُلْ إِنَّ الْأَمْرَ كُلَّهُ لِلَّهِ يُخْفُونَ فِي أَنْفُسِهِمْ مَا لَا يُبْدُونَ لَكَ يَقُولُونَ لَوْ كَانَ لَنَا مِنَ الْأَمْرِ شَيْءٌ مَا قُتِلْنَا هَاهُنَا قُلْ لَوْ كُنْتُمْ فِي بُيُوتِكُمْ لَبَرَزَ الَّذِينَ كُتِبَ عَلَيْهِمُ الْقَتْلُ إِلَى مَضَاجِعِهِمْ وَلِيَبْتَلِيَ اللَّهُ مَا فِي صُدُورِكُمْ وَلِيُمَحِّصَ مَا فِي قُلُوبِكُمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ (154)
انزل الله علاج لروحهم
وعلاج للهموم

*1* ياتي هم اكبر من الهم الاول وهو علاج للهم الاصغر
علاج هموم الدنيا مهما عظمت فهي صغيرة امام هم الاكبر في الاخرة وهو النجاة من النار وحسن الخاتمة
فتهون عليك هموم الدنيا مهما كبرت .ويبقى خوفك من الهم الاكبر دخول النار
*2* ثم لا تحزن على ما فاتكم من الدنيا .واحمدي الله انها لم تكن المصيبة في دينك ..
والله خبير بما تعملون

** اهم مظاهر الاكتئاب والهموم :: فقدان النوم
ولذلك عندما اصاب المؤمنين الهزيمة اصابهم هم .فانزل الله عليهم الامان بالنعاس لحمايتهم ..وكان ميزة لهم من دون المنافقين الذين اهتموا بانفسهم .وظنوا ان الدين سينتهي .وسينتصر الباطل على الحق
( سنة الله ان ينصر الحق مرة ومرة بعد الهزيمة حتى يكون اختبار للمؤمنين )
ثم يقولون ليس لنا حيلة ونحن في ضعف وندم على خروجنا للقتال ..والله يقول لهم الامر كله لله .وليس بيدكم تغير ما قدر الله
المنافقين يقولون لو الامر بيدنا ما خرجنا للقتال مع الرسول وما قتلنا في المعركة ..فقال الله لهم لو كنتم في بيوتكم وجاء اجلكم بالموت ستموتوا حتى لو على فراشكم ..ولكن الله اخرجكم مع الرسول للقتال .. ليبين ما في صدوركم من نفاق وضعف الايمان ..وليمحص ما في قلوبكم من الوساوس حتى يخرجها على السنتكم ..وحتى يظهر ما في صدور المؤمنين من اخلاص
والله عليم بما في صدوركم من قبل ما تظهر ولكن يظهرها لكم

(( لا تكره الفتن فهي تحصد المنافقين ) )
***
( إِنَّ الَّذِينَ تَوَلَّوْا مِنْكُمْ يَوْمَ الْتَقَى الْجَمْعَانِ إِنَّمَا اسْتَزَلَّهُمُ الشَّيْطَانُ بِبَعْضِ مَا كَسَبُوا وَلَقَدْ عَفَا اللَّهُ عَنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ حَلِيمٌ (155)

عَندما التقى الجمعان تولوا وهربوا بعض منكم وهذا خطأ ..بسبب زلل الشيطان لهم عن الصراط المستقيم ..حتى سقطوا في المعركة . ..ومع ذلك عفا الله عنهم حتى يجبر خاطرهم
* يتمكن الشيطان من الانسان بسبب ذنوبه ..ومع ذلك بالتوبة يعفو ويغفر

***
( يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ كَفَرُوا وَقَالُوا لِإِخْوَانِهِمْ إِذَا ضَرَبُوا فِي الْأَرْضِ أَوْ كَانُوا غُزًّى لَوْ كَانُوا عِنْدَنَا مَا مَاتُوا وَمَا قُتِلُوا لِيَجْعَلَ اللَّهُ ذَلِكَ حَسْرَةً فِي قُلُوبِهِمْ وَاللَّهُ يُحْيِي وَيُمِيتُ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ (156)
** التحذير من عقائد الكفار **

هم لا يؤمنون بالقدر .والموت والحياة بيد الله فقط ....وذلك يسبب لهم الحسرة في القلب ..والله بما تعملون بصير
***

نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,489
الإعجابات
694
#39
نتابع
* المنافقين والكفار اعداء للمسلم
الكفار ظاهرين العداء للمسلمين عامة ..اما المنافقين لا يظهر عدائه للمسلم القوي

( المقدر من الله سيكون مهما عملت من الاسباب .. وتفكير بغير ذلك سيكون حسرة في القلب .وقلق في النفس
الله يحي ويميت وقت ما يريد ..والله بصير بالعباد


( وَلَئِنْ قُتِلْتُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَوْ مُتُّمْ لَمَغْفِرَةٌ مِنَ اللَّهِ وَرَحْمَةٌ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ (157)
القتل في سبيل الله فيه مغفرة ورحمة خير من البقاء بالحياة وما فيها من متع
اسال الله يطول في عمرك في طاعته ..ولا تخاف من الموت .الجميع ميت في معركة او على فراشه .. والموت شهيد في سبيل الله افضل

( وَلَئِنْ مُتُّمْ أَوْ قُتِلْتُمْ لَإِلَى اللَّهِ تُحْشَرُونَ (158)

***

* طاعة الرسول واجبة *
* اثابكم غم لما خالفتم الرسول بالهزيمة بسبب غمكم للرسول بمخالفته *
كيف عاملهم الرسول لما عادوا من الفرار من المعركة؟؟
لنت لهم وهذا من رحمة الله لهم .ولم يعاتبهم
ولو تصرف معهم بالفظ وغلظة القلب ولم يشعر بهم وفكر بنفسه فقط .سوف ينفضوا من حول الرسول
لذلك قيادة الناس تكون بالين ومع الحزم . والالتزام بالحقوق ...وليس بالغلظة
( القلوب بيد الله لا تشغل نفسك )
وممكن تكون لين والناس تعصي اوامرك .ولا تستجيب لك ..المطلوب منك تكون لين مع الاستعانة بالله ان يكون حارس للينك
* يوجد ناس لا تستجيب الى اللين او غير اللين .هذه ناس منافقة لا تجيب معهم نتيجة مهما كنت معه حازم او كلمته بالطيبة ...المنافق لا يمشي صح الا اذا اهنته لا كرامه عنده ..ولكن هو يتمرد على الطيب لانه نفسه غير سوية ..وكثرة اهانتهم سوف تخاف على نفسك ان ترتكب ذنب بسببهم ..لذلك لا تنزل نفسك لهم وتغافل عنهم . . واعرض عنهم . وداريهم حتى يخرجوا من حياتك .. واسرع بالتوبة لله
عشت معه تحاوره بكلام طيب. وتستعيب نفسك انك تهينه .. وهو يعتبرك ضعيف . ويكثر من استفزازك .
.وهنا لابد تقف معه وتفهمه كل اعماله معك سوف يحاسب عليها عند الله
وسوف يبتليه ذلك المنافق بشخص يهينه .ويحتقره كما كان يحتقرك وسوف يدفع الفاتورة اعماله في الدنيا والاخرة


( وهذه صفات المنافقين واليهود .وكانت النتيجة دفعوا فتورة اعمالهم مع الرسول )


* الناس الطبيعية حتى الكفار لاحترام والكلام الطيب يجيب معهم نتيجة
النفوس السوية لا تقبل الفظ وسترفض قيادتك بذلك الاسلوب

( فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنَ اللَّهِ لِنْتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنْتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الْأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ (159)
***
نكمل بعون الله

 
المشاركات
2,489
الإعجابات
694
#40
نتابع
( فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنَ اللَّهِ لِنْتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنْتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الْأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ (159)
بعد المعركة ..الخطأ يقع من كل البشر الرسول عفا عن حقه واستغفر لهم من حق الله ..وشاورهم في الامر لانهم اسويا وعاملهم باللين وبحترام . ثم اذا عزم توكل على الله بعد الشورة ..الله لا يحب التردد ويحب المتوكلين ( وبذلك ستصل الى احسن قرار )
صفات النبي والقائد ::
اللين .والاحترام . ومشاورة الناس . والعزم .والتوكل على الله . والعفو من اخطأ.طالما اصله سوي . والاستغفارلنفسه ولمن حوله حتى لا يلازمكم الشيطان
( الدين يغطي جميع جوانب الحياة ..وما خاب من اتبع الدين )

***
ِ( إنْ يَنْصُرْكُمُ اللَّهُ فَلَا غَالِبَ لَكُمْ وَإِنْ يَخْذُلْكُمْ فَمَنْ ذَا الَّذِي يَنْصُرُكُمْ مِنْ بَعْدِهِ وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ (160)
اعلم الله هو الناصر والخاذل ومع ذلك توكل على الله
***

( وَمَا كَانَ لِنَبِيٍّ أَنْ يَغُلَّ وَمَنْ يَغْلُلْ يَأْتِ بِمَا غَلَّ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ثُمَّ تُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَا كَسَبَتْ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ (161)
اخلاق الانبياء لا تغل ولا يخون ابدا
عكس الخيانة الامانة .والانبياء بلغت الرساله بأمانه .واقوالهم لا تخالف افعالهم . وهم ليس متعلقين بالدنيا .مستحيل يأخذ من الغنائم لنفسه
المنافقين لا توقر الانبياء ولذلك تتهمهم بالخيانة
الخيانة في الحرب تكون في اخذالغنائم من مال او نساء
تتوزع الغنائم من ولي الامر على الناس .حتى لا يحدث سرقة وتحفظ حقوق المسلمين
ومن حق كل من قتل عدو ان يأخذ ما يملك القتيل من فرس او سلاح

( الله حفظ حقوق المسلمين بالاخلاق .وليس بالقانون والمراقبة )
***
( أَفَمَنِ اتَّبَعَ رِضْوَانَ اللَّهِ كَمَنْ بَاءَ بِسَخَطٍ مِنَ اللَّهِ وَمَأْوَاهُ جَهَنَّمُ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ (162) هُمْ دَرَجَاتٌ عِنْدَ اللَّهِ وَاللَّهُ بَصِيرٌ بِمَا يَعْمَلُونَ (163)
الناس نوعين ::
من اتبع رضوان الله هو من حفظ حرمات الله والناس
من اتبع سخط الله هو الخائن
لا مقارنة بين من اتبع رضوان الله .ومن اتبع سخط الله
الناس درجات عند الله .والله يعلم من يستحق هذه المنازل

( التوفيق بعد التوكل من الله ..واذا لم توفق فالله له حكمة في ذلك )
***
( لَقَدْ مَنَّ اللَّهُ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ إِذْ بَعَثَ فِيهِمْ رَسُولًا مِنْ أَنْفُسِهِمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِنْ كَانُوا مِنْ قَبْلُ لَفِي ضَلَالٍ مُبِينٍ (164)

بعث الله الرسول من احسن الناس فيهم .حتى يكون قائد عيهم . واعماله ظاهره لهم .والله اعلم بباطنه
جاء يتلو عليهم ايات الله وهذه امانه عظيمة فيها اسرار الكون واسرار القران ..عرفك الرسول كيف تدخل على الله بتطهير نفسك حتى تصلح تجاور الله في الجنة .. ويعلمهم الكتاب بداية كل شيء الى نهاية كل شيء .علمهم كل علوم الدنيا بعد ان كانوا في جهل تام ..وعلمهم الحكمة اي السنة او مقاصد الشريعة حتى تعرف رحمة وحكمة وفضل الله
***


( فنشكر الله على نعمة ارسال الرسول .والرسول بذل المجهود في تطهير الناس وارشادهم الى كمال الاخلاق )


نكمل بعون الله
 
أعلى