احـــذروا.... شاركونــا بصورة أو كلمة اجمل عطر ًاستخدمتيه الحياة السعيدة 
تمتمات شكر لأهل العطاء (: 

احـــذروا.... شاركونــا بصورة أو كلمة اجمل عطر ًاستخدمتيه الحياة السعيدة 
تمتمات شكر لأهل العطاء (: 

الذكر بالقلب

المشاركات
2,105
الإعجابات
547
#1
ذكر الله من اسباب السعادة
الذكر .من أجل المقاصد الشرعية .وانفع الاعمال المقربة لله .وهو غاية في اليسر
شرع الله العبادات لإقامة ذكر الله
جميع الاعمال فيها ذكر .الصلاة تفتتح بالتكبير .وتختتم بالتسليم .وما بينهما اذكار

ذكر الذكر في اماكن كثيرة في القران
** ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْرًا كَثِيرًا (41) الأحزاب
الأمر للمؤمنين ان يذكر الله كثيراً.. فيجب الاستجابه للأمر
اي بما معك من ايمان ويقين اذكر الله كثيرا

الامر بالذكر الكثير .وهذا يأخذ منك وقت كبير حتى لا تغفل وتنشغل بالدنيا وما فيها
يريدك الله تذكره لتكون في يقظة وتتذكر وظيفتك في الدنيا ان تعبد الله .وتبعد عن المنكر. وتحارب الشيطان عدو الله وعدوك . وتتذكر الاخرة .حتى تطيب حياتك في الدنيا والاخرة
(من ذكر الله في الرخاء . سيذكر الله في اعظم شدة لحظة القبض للموت ) لو احسن الله خاتمتك دخلت الجنة
الذكر يشرح الصدر .ويفتح لك ابواب الخير .وكل قليل يكثر .وكل صعب يسهل لان الامر كله بيد الله

هو الشافي .الرازق . الكريم
( الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللَّهِ ۗ أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ (28) الرعد
الشيطان يجعلنا في غفلة .فذكر الله تطمئن القلب

** ( فَإِذَا قَضَيْتُم مَّنَاسِكَكُمْ فَاذْكُرُوا اللَّهَ كَذِكْرِكُمْ آبَاءَكُمْ أَوْ أَشَدَّ ذِكْرًا ۗ فَمِنَ النَّاسِ مَن يَقُولُ رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا وَمَا لَهُ فِي الْآخِرَةِ مِنْ خَلَاقٍ (200) البقرة
اي بعد الانتهاء من مناسك الحج الامر بذكر الله
بعد الحج يأتي العيد اي ايام التشريق .فتبدأ الناس تتكلم عن دنياهم وذكر الاهل والاباء وينشغلوا بالحديث عن الدنيا
وهنا يذكرهم الله بذكره كما يذكروا اباءهم او اكثر ..ذكر الله قبل اي شيء
لان ايام العيد اعظم من يوم عرفه فيها يحدث مناسك كثيرة للحج ( الذبح .. رمي الجمرات ..طواف الافاضة والوداع ..)


نكمل بعون الله
 
التعديل الأخير بواسطة المشرف:
المشاركات
2,105
الإعجابات
547
#2
نتابع
( الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَىٰ جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَٰذَا بَاطِلًا سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ (191) ال عمران
بجميع احوالك كن ذاكر لله .وافتخر انك عبد لله
ستنال الاجر العظيم من الله ( وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيرًا وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا (35) الاحزاب
تذهب الذنوب مع الذكر .وتزيد الحسنات
يأمرنا الله بالذكر وهو غني عن ذكرنا . وجميع الملائكة له اما ساجدة او راكعة ومسبحه ويفعلون ما يأمرون

ولكن الامر لنا بالذكر لشدة حاجة العبد للذكر فهو وقود للقلب حتى لا يشعر بالقنوط واليأس من رحمة الله . ويخرجك من سجن الاحباط .
وهنا تحتاج تتذكر الله القائم على كل نفس بما كسبت .المالك .المفرج . وانت فقير امام الله

ثبت في الصحيح عن أبي ذر  عن النبي عليه الصلاة والسلام أنه قال: يقول الله : يا عبادي! إني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرمًا فلا تظالموا، يا عبادي! كلكم ضال إلا من هديته فاستهدوني أهدكم، يا عبادي! كلكم عار إلا من كسوته فاستكسوني أكسكم، يا عبادي! كلكم جائع إلا من أطعمته فاستطعموني أطعمكم، يا عبادي! إنكم لن تبلغوا ضري فتضروني ولن تبلغوا نفعي فتنفعوني. يا عبادي! إنكم تخطئون بالليل والنهار وأنا أغفر الذنوب جميعًا فاستغفروني أغفر لكم، يا عبادي! لو أن أولكم وآخركم وإنسكم وجنكم كانوا على أتقى قلب رجل واحد منكم ما زاد ذلك في ملكي شيئًا، يا عبادي! لو أن أولكم وآخركم وإنسكم وجنكم كانوا على أفجر قلب رجل واحد منكم ما نقص ذلك من ملكي شيئًا، يا عبادي! لو أن أولكم وآخركم وإنسكم وجنكم قاموا في صعيد واحد فسألوني فأعطيت كل إنسان مسألته ما نقص ذلك مما عندي شيئًا إلا كما ينقص المخيط إذا أدخل البحر، يا عبادي! إنما هي أعمالكم أحصيها لكم ثم أوفيكم إياها فمن وجد خيرًا، فليحمد الله ومن وجد غير ذلك فلا يلومن إلا نفسه خرجه الإمام مسلم
انت بحاجه للذكر اكثر من اي شيء
* تعب الوالد ينكره اولاده .وسبب ذلك لم يشاهدو الاولاد تعب والدهم
ولله المثل الاعلى
يَا بُنَيَّ إِنَّهَا إِن تَكُ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِّنْ خَرْدَلٍ فَتَكُن فِي صَخْرَةٍ أَوْ فِي السَّمَاوَاتِ أَوْ فِي الْأَرْضِ يَأْتِ بِهَا اللَّهُ ۚ إِنَّ اللَّهَ لَطِيفٌ خَبِيرٌ (16) لقمان
الله يسوق كل ذلك لك وانت تكفر بنعمه .وانت لا تشعر الله الرازق
* الذكر يرفع درجتك بالدنيا والاخرة .ولكن الشيطان يضيع وقتك .ويخوفك من كل شيء من الفقر والمستقبل .ولكن انت عاند الشيطان وتذكر الله بيده كل شيء


نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,105
الإعجابات
547
#3
نتابع
درب نفسك على الذكر .وقراءة القران قبل رمضان حتى يسهل عليك في رمضان
( اي لحظة خلا بها العبد عن الذكر كانت عليه لا له وكان الخسران فيها عظيم مما ربح في غفلته عن الله )

* توجد حيل في الالعاب حتى يصل بك الى الادمان للالعاب بأن يشعرك في نشوة الوصول لفوز في مرحلة حتى تصل للمرحلة الاخرة
وهذا من الغفلة .وسيندم عليها عند لقاء الله
* لا تنظر لوسائل التواصل قبل الصلاة والذكر وقبل النوم واول ماتستيقظ حتى لا تنسى الاذكار. وهذا من الخسران والشيطان يضيع عليك الاوقات المباركة
وعن أَبي هريرة  قال: قال رسول ﷺ مَا مِنْ قَوْمٍ يَقومونَ منْ مَجْلسٍ لاَ يَذكُرُون الله تَعَالَى فِيهِ إِلاَّ قَاموا عَنْ مِثلِ جيفَةِ حِمَارٍ وكانَ لَهُمْ حَسْرَةً رواه أَبُو داود
اي مجلس حتى لو كان الجلوس مع الاهل والاصدقاء .والمقصود بالذكر هو ذكر اسم الله بحديثكم .ذكرهم بنعم الله والرضا بالمكتوب .وترك الغيبة .والداعاء بالبركة
والتسبيح والتحميد والتهليل
ولم يقصد بذلك نعطيهم محاضرة دينيه
ولكن نفهم عندما نجتمع تجتمع معنا شياطنينا معنا .وهنا نكثر الاستعاذة من الشيطان لان ممكن في وجودهم معنا يجعلوننا نختلف ونتصارع ونخرج من المجلس بكره وعداوه
فنطلب البركه لذلك المجلس حتى نخرج منه اكثر ود ورحمه ومنشرحين الصدور

اذا لم يذكروا الله في مجلسهم وقاموا كانهم قاموا عن جيفة حمار متعفنه نتنة الرائحة .لو تخيلت ذلك ستشعر بالغثيان . وكان عليك حسرة يوم الحساب
( فكر في الاخرة من ستكون فيها .ولا تفكر في الدنيا الزائلة ) فكر ماذا فعلت في ايامك ؟ الدنيا ستنتهي وستجد اعمالك مكتوبة في صحيفتك يوم الحساب
عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَ : " لا تَزُولُ قَدَمَا ابْنِ آدَمَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ حَتَّى يُسْأَلَ عَنْ خَمْسِ خِصَالٍ : عَنْ عُمُرِكَ فِيمَا أَفْنَيْتَ ، وَعَنْ شَبَابِكَ فِيمَا أَبْلَيْتَ ، وَعَنْ مَالِكَ : مِنْ أَيْنَ اكْتَسَبْتَ ، وَفِيمَا أَنْفَقْتَ ، وَمَا عَمِلْتَ فِيمَا عَلِمْتَ " .

( افني عمرك في التوبة والاستغفار والذكر .والماضي منه اصدق في التوبة .والحاضر اكثر من الذكر .والمستقبل يكون عندك العزم على الذكر

نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,105
الإعجابات
547
#4
نتابع
فوائد الذكر
هو خير الاعمال .وازكاها عند الله .ترفع الدرجات .الذكر محل الصدقة وخير منها .اعظم العمل الصالح لو فيه ذكر ( الذاكر خير من الصائم النائم )
.الذكر خير من الجهاد .الذاكرين الله يسبقون بأعمالهم ( بمعني اي اثنين صائمين اكثرهم ذكر هو الذي يسبق الى الله )
يتذكرالاذكار ويقرأ القران .ويتذكر ثواب الله .ويطلب من الله القبول

قَالَ النَّبِيُّ ﷺ: مَثَلُ الَّذِي يَذْكُرُ رَبَّهُ وَالَّذِي لا يَذْكُرُ رَبَّهُ مَثَلُ الحَيِّ وَالمَيِّتِ. )
الحي القلب هو اليقظ ..وميت القلب هو الغافل الذي لا تنفعه العبرة والعظة
.وموت القلب شيء مخيف ومرعب . احيائه بكثرة الذكر
الذكر يلين القلب .ومن ترك الذكر بمجلسه سيتحسر عليه ( المجلس ممكن يكون بالحوار بالهاتف )

* انت تعيش وترى فضل الله عليك ( واما بنعمة ربك فحدث ) ثم تمر عليك الازمات فتذيدك صبر
* الصيام رياضة نفسية حتى تصل للتقوى وتتحمل مشاق الحياة
يوم القيامه الناس تقف خمسين الف عام .وتكون على المؤمن ما بين الظهر والعصر ( احتمل مشاق الدنيا للفوز بالجنة )

* الله يريد لك اليسر وليس العسر ولكن النفس دائما تريد المزيد

عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «ألا أخبركم بخير أعمالكم وأزكاها عند مليككم، وأرفعها في درجاتكم، وخير لكم من إنفاق الذهب والفضة، وخير لكم مِنْ أَنْ تلقَوْا عدوَّكُمْ فتضربوا أعناقهم ويضربوا أعناقكم؟» قالوا: "بلى يا رسول الله"! قال: «ذكر الله عز وجل»
ألا أخبركم دليل على انه خبر عظيم .وتشويق للسامع الخبر حتى يهتم به
الانفاق والجهاد مع الذكر اكثر خير من بدون الذكر

( كل عابد يسبق العابد الاخر بنفس العبادة بكثرة الذكر ) بقلب حاضر ويقظ
(كل ساعة من عمرك لها وظيفة اذكر الله بها ) انت فقير لله محتاج كل شيء منه
يقول ابن القيم : للذكر اكثر من مئة فائدة .)ونفوسنا فيها كسل وحفزها بأهمية الذكر
ومجالس الذكر تحفزك على الاستقامة .ومسؤوليتك تحفز نفسك حتى لا تغرق في وحل الدنيا


نكمل بعون الله
 
أعلى