نصائح ذهبية للبنات الجزء الأول احـــذروا.... شاركونــا بصورة أو كلمة الحياة السعيدة 
للحوار الجاد... فورت نايت (fortnite) الخطر الكبير القادم 

نصائح ذهبية للبنات الجزء الأول احـــذروا.... شاركونــا بصورة أو كلمة الحياة السعيدة 
للحوار الجاد... فورت نايت (fortnite) الخطر الكبير القادم 

الذكر بالقلب

المشاركات
2,312
الإعجابات
640
#1
ذكر الله من اسباب السعادة
الذكر .من أجل المقاصد الشرعية .وانفع الاعمال المقربة لله .وهو غاية في اليسر
شرع الله العبادات لإقامة ذكر الله
جميع الاعمال فيها ذكر .الصلاة تفتتح بالتكبير .وتختتم بالتسليم .وما بينهما اذكار

ذكر الذكر في اماكن كثيرة في القران
** ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْرًا كَثِيرًا (41) الأحزاب
الأمر للمؤمنين ان يذكر الله كثيراً.. فيجب الاستجابه للأمر
اي بما معك من ايمان ويقين اذكر الله كثيرا

الامر بالذكر الكثير .وهذا يأخذ منك وقت كبير حتى لا تغفل وتنشغل بالدنيا وما فيها
يريدك الله تذكره لتكون في يقظة وتتذكر وظيفتك في الدنيا ان تعبد الله .وتبعد عن المنكر. وتحارب الشيطان عدو الله وعدوك . وتتذكر الاخرة .حتى تطيب حياتك في الدنيا والاخرة
(من ذكر الله في الرخاء . سيذكر الله في اعظم شدة لحظة القبض للموت ) لو احسن الله خاتمتك دخلت الجنة
الذكر يشرح الصدر .ويفتح لك ابواب الخير .وكل قليل يكثر .وكل صعب يسهل لان الامر كله بيد الله

هو الشافي .الرازق . الكريم
( الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللَّهِ ۗ أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ (28) الرعد
الشيطان يجعلنا في غفلة .فذكر الله تطمئن القلب

** ( فَإِذَا قَضَيْتُم مَّنَاسِكَكُمْ فَاذْكُرُوا اللَّهَ كَذِكْرِكُمْ آبَاءَكُمْ أَوْ أَشَدَّ ذِكْرًا ۗ فَمِنَ النَّاسِ مَن يَقُولُ رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا وَمَا لَهُ فِي الْآخِرَةِ مِنْ خَلَاقٍ (200) البقرة
اي بعد الانتهاء من مناسك الحج الامر بذكر الله
بعد الحج يأتي العيد اي ايام التشريق .فتبدأ الناس تتكلم عن دنياهم وذكر الاهل والاباء وينشغلوا بالحديث عن الدنيا
وهنا يذكرهم الله بذكره كما يذكروا اباءهم او اكثر ..ذكر الله قبل اي شيء
لان ايام العيد اعظم من يوم عرفه فيها يحدث مناسك كثيرة للحج ( الذبح .. رمي الجمرات ..طواف الافاضة والوداع ..)


نكمل بعون الله

 
التعديل الأخير بواسطة المشرف:
المشاركات
2,312
الإعجابات
640
#2
نتابع
( الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَىٰ جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَٰذَا بَاطِلًا سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ (191) ال عمران
بجميع احوالك كن ذاكر لله .وافتخر انك عبد لله
ستنال الاجر العظيم من الله ( وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيرًا وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا (35) الاحزاب
تذهب الذنوب مع الذكر .وتزيد الحسنات
يأمرنا الله بالذكر وهو غني عن ذكرنا . وجميع الملائكة له اما ساجدة او راكعة ومسبحه ويفعلون ما يأمرون

ولكن الامر لنا بالذكر لشدة حاجة العبد للذكر فهو وقود للقلب حتى لا يشعر بالقنوط واليأس من رحمة الله . ويخرجك من سجن الاحباط .
وهنا تحتاج تتذكر الله القائم على كل نفس بما كسبت .المالك .المفرج . وانت فقير امام الله

ثبت في الصحيح عن أبي ذر  عن النبي عليه الصلاة والسلام أنه قال: يقول الله : يا عبادي! إني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرمًا فلا تظالموا، يا عبادي! كلكم ضال إلا من هديته فاستهدوني أهدكم، يا عبادي! كلكم عار إلا من كسوته فاستكسوني أكسكم، يا عبادي! كلكم جائع إلا من أطعمته فاستطعموني أطعمكم، يا عبادي! إنكم لن تبلغوا ضري فتضروني ولن تبلغوا نفعي فتنفعوني. يا عبادي! إنكم تخطئون بالليل والنهار وأنا أغفر الذنوب جميعًا فاستغفروني أغفر لكم، يا عبادي! لو أن أولكم وآخركم وإنسكم وجنكم كانوا على أتقى قلب رجل واحد منكم ما زاد ذلك في ملكي شيئًا، يا عبادي! لو أن أولكم وآخركم وإنسكم وجنكم كانوا على أفجر قلب رجل واحد منكم ما نقص ذلك من ملكي شيئًا، يا عبادي! لو أن أولكم وآخركم وإنسكم وجنكم قاموا في صعيد واحد فسألوني فأعطيت كل إنسان مسألته ما نقص ذلك مما عندي شيئًا إلا كما ينقص المخيط إذا أدخل البحر، يا عبادي! إنما هي أعمالكم أحصيها لكم ثم أوفيكم إياها فمن وجد خيرًا، فليحمد الله ومن وجد غير ذلك فلا يلومن إلا نفسه خرجه الإمام مسلم
انت بحاجه للذكر اكثر من اي شيء
* تعب الوالد ينكره اولاده .وسبب ذلك لم يشاهدو الاولاد تعب والدهم
ولله المثل الاعلى
يَا بُنَيَّ إِنَّهَا إِن تَكُ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِّنْ خَرْدَلٍ فَتَكُن فِي صَخْرَةٍ أَوْ فِي السَّمَاوَاتِ أَوْ فِي الْأَرْضِ يَأْتِ بِهَا اللَّهُ ۚ إِنَّ اللَّهَ لَطِيفٌ خَبِيرٌ (16) لقمان
الله يسوق كل ذلك لك وانت تكفر بنعمه .وانت لا تشعر الله الرازق
* الذكر يرفع درجتك بالدنيا والاخرة .ولكن الشيطان يضيع وقتك .ويخوفك من كل شيء من الفقر والمستقبل .ولكن انت عاند الشيطان وتذكر الله بيده كل شيء


نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,312
الإعجابات
640
#3
نتابع
درب نفسك على الذكر .وقراءة القران قبل رمضان حتى يسهل عليك في رمضان
( اي لحظة خلا بها العبد عن الذكر كانت عليه لا له وكان الخسران فيها عظيم مما ربح في غفلته عن الله )

* توجد حيل في الالعاب حتى يصل بك الى الادمان للالعاب بأن يشعرك في نشوة الوصول لفوز في مرحلة حتى تصل للمرحلة الاخرة
وهذا من الغفلة .وسيندم عليها عند لقاء الله
* لا تنظر لوسائل التواصل قبل الصلاة والذكر وقبل النوم واول ماتستيقظ حتى لا تنسى الاذكار. وهذا من الخسران والشيطان يضيع عليك الاوقات المباركة
وعن أَبي هريرة  قال: قال رسول ﷺ مَا مِنْ قَوْمٍ يَقومونَ منْ مَجْلسٍ لاَ يَذكُرُون الله تَعَالَى فِيهِ إِلاَّ قَاموا عَنْ مِثلِ جيفَةِ حِمَارٍ وكانَ لَهُمْ حَسْرَةً رواه أَبُو داود
اي مجلس حتى لو كان الجلوس مع الاهل والاصدقاء .والمقصود بالذكر هو ذكر اسم الله بحديثكم .ذكرهم بنعم الله والرضا بالمكتوب .وترك الغيبة .والداعاء بالبركة
والتسبيح والتحميد والتهليل
ولم يقصد بذلك نعطيهم محاضرة دينيه
ولكن نفهم عندما نجتمع تجتمع معنا شياطنينا معنا .وهنا نكثر الاستعاذة من الشيطان لان ممكن في وجودهم معنا يجعلوننا نختلف ونتصارع ونخرج من المجلس بكره وعداوه
فنطلب البركه لذلك المجلس حتى نخرج منه اكثر ود ورحمه ومنشرحين الصدور

اذا لم يذكروا الله في مجلسهم وقاموا كانهم قاموا عن جيفة حمار متعفنه نتنة الرائحة .لو تخيلت ذلك ستشعر بالغثيان . وكان عليك حسرة يوم الحساب
( فكر في الاخرة من ستكون فيها .ولا تفكر في الدنيا الزائلة ) فكر ماذا فعلت في ايامك ؟ الدنيا ستنتهي وستجد اعمالك مكتوبة في صحيفتك يوم الحساب
عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَ : " لا تَزُولُ قَدَمَا ابْنِ آدَمَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ حَتَّى يُسْأَلَ عَنْ خَمْسِ خِصَالٍ : عَنْ عُمُرِكَ فِيمَا أَفْنَيْتَ ، وَعَنْ شَبَابِكَ فِيمَا أَبْلَيْتَ ، وَعَنْ مَالِكَ : مِنْ أَيْنَ اكْتَسَبْتَ ، وَفِيمَا أَنْفَقْتَ ، وَمَا عَمِلْتَ فِيمَا عَلِمْتَ " .

( افني عمرك في التوبة والاستغفار والذكر .والماضي منه اصدق في التوبة .والحاضر اكثر من الذكر .والمستقبل يكون عندك العزم على الذكر

نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,312
الإعجابات
640
#4
نتابع
فوائد الذكر
هو خير الاعمال .وازكاها عند الله .ترفع الدرجات .الذكر محل الصدقة وخير منها .اعظم العمل الصالح لو فيه ذكر ( الذاكر خير من الصائم النائم )
.الذكر خير من الجهاد .الذاكرين الله يسبقون بأعمالهم ( بمعني اي اثنين صائمين اكثرهم ذكر هو الذي يسبق الى الله )
يتذكرالاذكار ويقرأ القران .ويتذكر ثواب الله .ويطلب من الله القبول

قَالَ النَّبِيُّ ﷺ: مَثَلُ الَّذِي يَذْكُرُ رَبَّهُ وَالَّذِي لا يَذْكُرُ رَبَّهُ مَثَلُ الحَيِّ وَالمَيِّتِ. )
الحي القلب هو اليقظ ..وميت القلب هو الغافل الذي لا تنفعه العبرة والعظة
.وموت القلب شيء مخيف ومرعب . احيائه بكثرة الذكر
الذكر يلين القلب .ومن ترك الذكر بمجلسه سيتحسر عليه ( المجلس ممكن يكون بالحوار بالهاتف )

* انت تعيش وترى فضل الله عليك ( واما بنعمة ربك فحدث ) ثم تمر عليك الازمات فتذيدك صبر
* الصيام رياضة نفسية حتى تصل للتقوى وتتحمل مشاق الحياة
يوم القيامه الناس تقف خمسين الف عام .وتكون على المؤمن ما بين الظهر والعصر ( احتمل مشاق الدنيا للفوز بالجنة )

* الله يريد لك اليسر وليس العسر ولكن النفس دائما تريد المزيد

عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «ألا أخبركم بخير أعمالكم وأزكاها عند مليككم، وأرفعها في درجاتكم، وخير لكم من إنفاق الذهب والفضة، وخير لكم مِنْ أَنْ تلقَوْا عدوَّكُمْ فتضربوا أعناقهم ويضربوا أعناقكم؟» قالوا: "بلى يا رسول الله"! قال: «ذكر الله عز وجل»
ألا أخبركم دليل على انه خبر عظيم .وتشويق للسامع الخبر حتى يهتم به
الانفاق والجهاد مع الذكر اكثر خير من بدون الذكر

( كل عابد يسبق العابد الاخر بنفس العبادة بكثرة الذكر ) بقلب حاضر ويقظ
(كل ساعة من عمرك لها وظيفة اذكر الله بها ) انت فقير لله محتاج كل شيء منه
يقول ابن القيم : للذكر اكثر من مئة فائدة .)ونفوسنا فيها كسل وحفزها بأهمية الذكر
ومجالس الذكر تحفزك على الاستقامة .ومسؤوليتك تحفز نفسك حتى لا تغرق في وحل الدنيا


نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,312
الإعجابات
640
#5
نتابع
من فوائد الذكر تحفيز الهمم
فَلَا تَعْلَمُ نَفْسٌ مَّا أُخْفِيَ لَهُم مِّن قُرَّةِ أَعْيُنٍ جَزَاءً بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (17) السجدة
هو جزاء المتقين الذاكرين في الدنيا والاخرة

قرة اعين في الدنيا اي ان تصل في عبادتك تعبد الله كأنك تراه .وتجد لذة في الايمان ( وهذا يخفى عن ناس كثيرة في الدنيا )
وقرة اعين في الاخرة تجد في الجنة نعيم لا يخطر على قلب احد

*( وَمَن يَعْشُ عَن ذِكْرِ الرَّحْمَٰنِ نُقَيِّضْ لَهُ شَيْطَانًا فَهُوَ لَهُ قَرِينٌ (36) الزخرف
( الشيطان عدو متربص بك .يجعلك تشتم وتغفل وتبتعد عن الله ومن عداوة الشيطان لك يجعلك غير راضي عن عطاء الله )
إِنَّ الَّذِينَ اتَّقَوْا إِذَا مَسَّهُمْ طَائِفٌ مِّنَ الشَّيْطَانِ تَذَكَّرُوا فَإِذَا هُم مُّبْصِرُونَ (201) الاعراف
الغفلة عن الله اما تكون غفلة تامه . او ناس تغفل واذا تذكروا تبصروا
( للشيطان لمة وللملك لمة )للقلب
اي بالذكر يذهب الشيطان

( كل من يدعو الى شيءلابد يتمثل به ثم يأمر بها غيره )
( لا تغتر بكثرة السائرين بالطريق الى الله .ان تغمرهم الفتنة )

( الاعجاب بالكثرة يقلل التوكل على الله )
* الله امر يحى بن زكريا بخمس كلمات يبلغها بني اسرائيل . فخاف خاف يقصر في التبليغ فجمع الناس في بيت المقدس
1) التوحيد لله وحده لا شريك له .لان بدونه لا قيمة للعمل .والشرك ضد التوحيد وهو لن يغني بشيء

التوحيد هو التقدم في جميع المجالات صناعي وزراعي وكل شيء . لابد ندعو للتوحيد وان ينصر الله التوحيد
التوحيد يخص امة الاسلام وهذا شرعها والامر خاص بتلك الامة وليس خاص باهل الكفر
2) الصلاة ...39 الصيام ...4) الصدقة .... 5) الذكر
الاديان كلها واحد ولكن تختلف في التفاصيل فقط

نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,312
الإعجابات
640
#6
نتابع

اليهود والنصارىتعتقد الذكر حصانه من الشيطان .(التحصين اي تعتقد الشيطان عدو وانت هارب منه بالذكر )
تصور انت والشيطان كالعبد الهارب من عدوه الشيطان الذي لا ينام ويوسوس لك بالليل والنهار ..والحرز هو الذكر
الشيطان اول ما تغفل عن ذكر الله يفترسك بالافكار ويجلس على قلبك ..حتى تذكر الله فيصغر ويخنس .بشرط التعوذ منه بيقين

( وَاذْكُر رَّبَّكَ فِي نَفْسِكَ تَضَرُّعًا وَخِيفَةً وَدُونَ الْجَهْرِ مِنَ الْقَوْلِ بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ وَلَا تَكُن مِّنَ الْغَافِلِينَ (205) الأعراف
1) في نفسك.. اي تسمعه ولا يسمع احد وذلك اقرب للاخلاص

2) تضرعا.. هو الانكسار لعظمة الله .وبدون ذلك يكون الذكر مجرد كلام فقط
3) وخيفة ..اي الخوف من التقصير في العمل وقبوله من الله

وَالَّذِينَ يُؤْتُونَ مَا آتَوا وَّقُلُوبُهُمْ وَجِلَةٌ أَنَّهُمْ إِلَىٰ رَبِّهِمْ رَاجِعُونَ (60) المؤمنون
ليس المقصود من يرتكب المعاصي .بل هم من يتصدقوا ويصلوا وهو وجل اي يخاف من عدم قبول عمله
( لا تعبد الله حتى تؤدي الواجب الذي عليك فقط )
اعرف الله غني عنه . يريد الله تعبده بفقر و بذل وترجو من الله ان يتقبل عملك
4) ودون الجهر .. اي ليس برفع الصوت .حتى يكون اقرب للتفكر

* الدعاء في قوة الخوف ممكن الانسان يجهر بالدعاء ولذلك امر الله ان لا يكون بالجهر
قوله صلى الله عليه وسلم للناس حين جهروا بالتكبير : ( أيها الناس اربعوا على أنفسكم إنكم ليس تدعون أصم ولا غائبا ، إنكم تدعون سميعا قريبا ، وهو معكم )

( لكل امر اداب .ولمجلس العلم اداب . وللدعاء اداب .فمن تأدب في الأداب فقد وافق الشرع .ومن اساء الأداب فقد اعتدى على حق الله )
عندما تعمل بالاداب يكون عملك مقبول .والعكس

( ادع الله كما الله يريد .وليس كما انت تريد ) .. ارفق بنفسك انت لا تدعو أصم بل تدعو سميع قريب مجيب
5)من القول ..


نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,312
الإعجابات
640
#7
نتابع
دون الجهر من القول . اي تقول باللسان مع القلب بدون رفع الصوت
-: يقُولُ اللَّه تَعالى: أَنَا عِنْدَ ظَنِّ عَبْدِي بِي، وَأَنَا مَعهُ إِذَا ذَكَرَني، فَإن ذَكرَني في نَفْسهِ، ذَكَرْتُهُ في نَفسي، وإنْ ذَكَرَني في ملإٍ، ذكَرتُهُ في ملإٍ خَيْرٍ منْهُمْ )
في نفسه اي يسمع نفسه ..وفي ملاء اي امام جماعة من الناس
5) من القول ...اي يكون الدعاء باللسان وليس بالقلب فقط ..واعلى مرتبة اجتماع اللسان مع القلب .ثم الادنى بالقلب فقط..ثم مجرد ذكر باللسان .( وهذا افضل من عدم الذكر
* الصلاة بالقلب واللسان . واذا كانت بقلبك فقط كأنك ما اقمت اركان الصلاة
( اذا كان عملت ذلك بجهل .ربنا يغفر ما مضى .ولكن لازم تتعلم )
6) بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ ..الغدو ..اي اول النهار لانه وقت سكون قبل ما تهجم عليك الانشطة .ليكون يومك مبارك لانك فكرة بالاخرة بذكرك للاذكار

الاصال ..اخر النهار بعد ما انتهيت من الانشطة الدنيا فيسكن جسدك فتتذكر الاخرة بالاذكار المساء ( والاعمال ترفع اول النهار واخره ) والملائكة تستغفر لك .ويشهدون لهم
التفكر في شهادة الملاءكة لك .فلا تستهين بالصلاة وتنام .( لا تغرك الدنيا واهلها الاستثمار الحق مع الاخرة ..الله اراد لك الرفعة فلا تريد لنفسك النزول في الدركات )
لكن بينهم يكون نشاط ولا يوجد سكون وتكون في غفلة
الله يعلم تفاصيل حياتنا .لا يكون هدفنا من الاذكار الحمايه فقط
الله يسال الملائكة كيف تركتوا عبادي .فيقولوا تركناهم يصلون واتيناهم يصلون

نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,312
الإعجابات
640
#8
نتابع
ركز في الاوقات المفضلة للدعاء
(يَوْمَ الْقِيَامَةِ حَتَّى يُسْأَلَ عَنْ خَمْسِ خِصَالٍ : عَنْ عُمُرِكَ فِيمَا أَفْنَيْتَ ، وَعَنْ شَبَابِكَ فِيمَا أَبْلَيْتَ ،....)
افني عمرك بما يرضي الله .واحتسب على الله ان يكون كفارة لما مضى .واعزم على العمل ما بقي من عمرك .ولا تكن من الغافلين
النبي صلى الله عليه وسلم قال: "اكلفوا من الأعمال ما تطيقون، فإن الله لا يمل حتى تملوا. وإن أحب الأعمال إلى الله أدومها وإن قلّ"
افعل كل ما يحبه الله .والله يريد تذكره كثير وهذا هي المداومه
( إِنَّ الَّذِينَ عِندَ رَبِّكَ لَا يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِهِ وَيُسَبِّحُونَهُ وَلَهُ يَسْجُدُونَ ۩ (206) الأعراف
هم الملائكة لا يفترون عن العبادة .ولذلك يقوي همتك لعبادة الله .لان الله مدح عبادة الملائكة وهم معصمون من الخطأ
( اتمام الصفوف في صلاتهم .وامرنا الله نتشبه بهم في صلاتنا )
الملائكة لا تستكبر وتسبح وتسجد لله
فكيف بالبشر الذين يخطئون .فلابد منك كثرة الذكر
إِنَّمَا ذَٰلِكُمُ الشَّيْطَانُ يُخَوِّفُ أَوْلِيَاءَهُ فَلَا تَخَافُوهُمْ وَخَافُونِ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ (175) ال عمران
اعلم الله ليس محتاج لعبادتكم بسبب قلة .بل الله غني عنا ولا تظن انت العابد الوحيد

بل انت المستفيد من عبادتك وهي رفعة لك في الدنيا والاخرة .ولا تكون كا الابهائم
( ذَرْهُمْ يَأْكُلُوا وَيَتَمَتَّعُوا وَيُلْهِهِمُ الْأَمَلُ ۖ فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ (3) الحجر
كم نكره انفسنا ونحن في حالة الكبر او القلق او الحقد او الحسد
ونتعبد لله بذل حتى تتطهر انفسنا من امراضها .وهذه هي الغاية
الناس جميعا مشتركة بهذه العيوب
( من عارف نفسه دائما يراقب قلبه )
( وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا (7) فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا (8) قَدْ أَفْلَحَ مَن زَكَّاهَا (9) وَقَدْ خَابَ مَن دَسَّاهَا (10) الشمس


نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,312
الإعجابات
640
#9
نتابع
۞ إِنَّ الْإِنسَانَ خُلِقَ هَلُوعًا (19) إِذَا مَسَّهُ الشَّرُّ جَزُوعًا (20) وَإِذَا مَسَّهُ الْخَيْرُ مَنُوعًا (21) إِلَّا الْمُصَلِّينَ (22)
( الناس هم في معركة بين فطرتهم السوية وطبعهم ولن ينجا منها الا المصلين الذاكرين. الذين يعلون في درجات الكمال الانساني )
( لا احد يخطف منك الفوز الحقيقي ) كلمة الفوز اسنهان بها الناس كل شوية يقال لك انت فوزت بكذا وكذا من الدنيا ..ولكن الفوز الحقيقي الفوز بالجنة
( فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ ۗ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ ) ال عمران
لكل عبادة اعمال للقلب وللجوارح .لابد يكون في قلبك عمل قلبي حتى يظهر على جوارحك

لابد يكون في القلب الحب والخوف والرجاء لله
سورة الفاتحة فيها ... . الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (2) دليل المحبة ( لان المنعم محبوب
الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (3) دليل الرجاء ( لان الانسان يرجو الرحمة )
مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ (4) دليل الخوف من الحساب
جميع الاركان القلبية لا تصل لها الا بمعرفة الله بصدق . والرضا ب القضاء والقدر
إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ (5) اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ (6 )

نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,312
الإعجابات
640
#10
نتابع
سورة الفاتحة فيها ... .
** ( الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (2) دليل المحبة ( لان المنعم محبوب )
الله المستحق الثناء والمحبة فقط .هو الذي رباني ورب جميع العالمين بنعمه
الله كامل الصفات .والعبد محب لكمال الصفات .الله الغفور .الملك ...الخ
قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَىٰ أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا ۚ إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ (53) الزمر
هذا يوجب عليا محبة الله
***

**(الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (3) دليل الرجاء ( لان الانسان يرجو الرحمة )
الله يستجيب دعاءك .ويحميك .و...الخ كل ذلك من الرحمن الرحيم .وسعت رحمته كل شيء
مهما اذنبت اجعل رجاءك بالله

***
**(مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ (4) دليل الخوف من الحساب

وهنا يظهر الملك لله يزول كل الملك يوم القيامه حتى من ملابسك وبيتك او اي شخص ينصرك .لا احد يملك لنفسه ولا لغيره شيء
.الله ينادي لمن الملك اليوم فيجيب الله (يَوْمَ هُم بَارِزُونَ ۖ لَا يَخْفَىٰ عَلَى اللَّهِ مِنْهُمْ شَيْءٌ ۚ لِّمَنِ الْمُلْكُ الْيَوْمَ ۖ لِلَّهِ الْوَاحِدِ الْقَهَّارِ (16) غافر
***
اعبدك يالله بهذه الاركان الثلاثة

ابن تيمية سماهم محركات القلوب
( ما تقدم من عبادات هي اذن للدخول على الله .وهي ليس سبب في دخولنا الجنة )

قال: سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول: «لن يُدخل أحدًا عملُه الجنة» قالوا: ولا أنت يا رسول الله؟ قال: «لا، ولا أنا، إلا أن يتغمدني الله بفضل ورحمة»
ورحمة الله سببها العمل (إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ (5) اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ (6 )

( أُولَٰئِكَ الَّذِينَ يَدْعُونَ يَبْتَغُونَ إِلَىٰ رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ وَيَرْجُونَ رَحْمَتَهُ وَيَخَافُونَ عَذَابَهُ ۚ إِنَّ عَذَابَ رَبِّكَ كَانَ مَحْذُورًا (57) الاسراء
التقرب لله .ويرجون رحمته .ويخافون عذابه

فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَوَهَبْنَا لَهُ يَحْيَىٰ وَأَصْلَحْنَا لَهُ زَوْجَهُ ۚ إِنَّهُمْ كَانُوا يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَيَدْعُونَنَا رَغَبًا وَرَهَبًا ۖ وَكَانُوا لَنَا خَاشِعِينَ (90)

***(( إن الإيمان هو حب فقط زنديق،.. ومن عبد الله بالرجاء وحده فهو مرجئ...، ومن عبد الله بالخوف وحده فهو حروري ))
* من عبد الله بالحب وحده فهو( زنديق ) اي فاسد فاسق ..وهذا خطأ

لان الحب وحده يجعل العبد يتجرأ على الله ولا يستقيم .ويعامل الله كما يعامل الناس
ويكتب فيه اشعار العشق والحب في الله .كأنه يكلم شخص .وهذا فسق .لان الله لا يخاطب بالكلام الذي بين الناس
***
* ومن عبد الله بالخوف وحده فهو حروري.وهي منطقة بالعراق كان فيها الخوارج الذين خرجو على علي رضي الله عنه

وهم اي احد يرتكب كبيرة فهو مخلد في النار .وركزو على الايات التي تدل على الخوف من الله فقط 1
1)ومنهم يقتلون الناس بسبب كبيره ويعتبره كافر .

2)ومنهم ولو ما عند الشخص قوة وشجاعة يقتل .يدخل في اليأس من روح الله .والشيطان يقول له انت منافق .وغير مقبول من الله
***

** ومن عبد الله بالرجاء وحده فهو مرجىء

نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,312
الإعجابات
640
#11
نتابع
ومن عبد الله بالرجاء وحده .ويقول الايمان بقلبي .ورحمة الله واسعة لا تضيقوها علينا ولا يعمل الا ما جاء على هواه
ويقول الدين يسر .نقول له ( نعم شريعة الدين يسر .وليس الدين الذي انت اخترته على حسب هواك ( تخترع البدع .وتؤمن بالقران ولا تؤمن بالسنة والرسول )
هؤلاء الناس يتركوا الكثير من العبادات بسبب قولهم ربنا غفور رحيم
* من عبد الله بالمحبة والرجاء والخوف فهو مؤمن موحد

الناس انواع ::
1) ** انظر الى طبعك ( هل تلوم نفسك كثير )وتربيتك( ممكن تخطأ خطأ بسيط ويعتبرك الاهل فاسق) هل مبنيه على التخويف .لدرجة اليأس.؟
. وهذه من الكبائر وتمنعك من العمل . وتشك بنفسك .والشيطان يشعرك انت منافق
( انت من يسوق نفسه للرجاء حتى لا تصل لليأس من روح الله )
2) ** من الناس طبعه وتربيته متسيبه .ويختار الميسر من الدين .وكسلان .ويكون دائما في رجاء

هنا عالج نفسك بالخوف من الله

( العلم عندما يأتي لقلب غير متزن يفسد )
( الدين والشرع دواء لنا .. ضعه الدواء في مكانه الصح )
انت خذ العلم واجعله دواء لك .. لان الله سوف يسألك كيف عالجت نفسك وزكيتها )

لا ترمي اللوم على العلم وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا (7) فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا (8) قَدْ أَفْلَحَ مَن زَكَّاهَا (9) وَقَدْ خَابَ مَن دَسَّاهَا (10) الشمس

* اذا كنت في يأس لا تستعمل علاج لها الخوف .حتى لا تيأس من روح الله
* واذا كنت في رجاء .لا تتعالج في العلم الذي يرضيك فقط .فتتكاسل
* ممكن تكون في نفس الوقت في خوف ورجاء ( لا تجعل نفسك تتعايش مع اي فكر .كما الدابة تأكل اي عشب . فتأكل عشب مسمم فيميتها )
** الان العيادات النفسية مليئة بناس اصلهم الاستقامه على الدين .ولكن وصلو للقنوط من رحمة الله .فيفكر بالانتحار .وهذا من وسوسة الشيطان له

خذ من الخوف والرجاء حسب حالتك وهم علاج لك . وخذ زيادة من الحب )

** (اعظم الاركان هو الحب وهو اصل الاسلام ) وفيه يتنافس المتنافسون .وهو وقود القلب
الخوف والرجاء جنحان الطير والحب هو جسده

** اسباب جالبة لمحبة الله
يقول ابن القيم هناك عشرة اسباب

1) قرأة القران

نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,312
الإعجابات
640
#12
نتابع
** اسباب جالبة لمحبة الله
يقول ابن القيم هناك عشرة اسباب
1) قرأة القران بتدبر لتعرف صاحبه وهو الله . القران كلام الله والله المستحق المحبة
( الكلام يؤثر في الانسان اكثر من مشاهدات الشخص بذاته ) ويبقى الكلام في داخلنا وهو الذي نتفاعل معه
الله انزل القران لتلاوته وترتيله وسماعه .لان الله يعلم حاجتك للكلام ..وحديث: ( ليس منا من لم يتغن بالقرآن )
* ما حكم الغناء ؟ نقول لك ( الفؤاد مكان جمع الكلام اما يكون فيه كلام الله او الغناء )
ما تدمن سماعه عن اي موقف تجد يردد ما امتلأ به فؤادك ( وهذا كافي على حكم الغناء )
2) التقرب لله بالنوافل بعد الفرائض
إنَّ اللَّهَ تَعَالَى قَالَ: "مَنْ عَادَى لِي وَلِيًّا فَقْد آذَنْتهُ بِالْحَرْبِ، وَمَا تَقَرَّبَ إلَيَّ عَبْدِي بِشَيْءٍ أَحَبَّ إلَيَّ مِمَّا افْتَرَضْتُهُ عَلَيْهِ، وَلَا يَزَالُ عَبْدِي يَتَقَرَّبُ إلَيَّ بِالنَّوَافِلِ حَتَّى أُحِبَّهُ، فَإِذَا أَحْبَبْتُهُ كُنْت سَمْعَهُ الَّذِي يَسْمَعُ بِهِ، وَبَصَرَهُ الَّذِي يُبْصِرُ بِهِ، وَيَدَهُ الَّتِي يَبْطِشُ بِهَا، وَرِجْلَهُ الَّتِي يَمْشِي بِهَا، وَلَئِنْ سَأَلَنِي لَأُعْطِيَنَّهُ، وَلَئِنْ اسْتَعَاذَنِي لَأُعِيذَنَّهُ".
3) المداومة على ذكر الله على كل حال باللسان والقلب ..
4) مطالعة القلب لأسماء وصفات الله ومشاهدة اثارها .. لماذا ؟( الله واسع عليم . غفورشكور . غفور رحيم )
افهمها لتزداد يقين .وتزداد من العبادة
تتصدق بالقليل ويعطيك الله الكثير في الدنيا لتشهد ان الله شكور ..
.. تجد البركات من الله من شيء بسيط عملته فتقول ( تَبَارَكَ الَّذِي بِيَدِهِ الْمُلْكُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (1) الملك
وممكن تكون في قرار صعب عليك فتقول أَلَيْسَ اللَّهُ بِأَحْكَمِ الْحَاكِمِينَ (8) التين
5) الحياة لا تمشي كما تريد الم (1) أَحَسِبَ النَّاسُ أَن يُتْرَكُوا أَن يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ (2) العنكبوت
( اعرف كل ما زاد القرب ومحبة الله .اختبرك الله صادق او كاذب معه ) وهل تحبي الله او الدنيا
* شخص يقول لو انا مشيت صح وما ارتشيت .وظيفتي ما تدخلي شيء .ويتحجج انا ما بطلب من احد هما يعطوني هديه
6) التفكر حتى ترى احسان الله لك ..انظر احسان الله لك في نعمة الهداية .وحبك للقران .وتسكن جنب مسجد لتحضر المحاضرات ...وغيره
هذه نعم لك من الله وليس بعلمك او بقوتك كما قال قارون (قَالَ إِنَّمَا أُوتِيتُهُ عَلَىٰ عِلْمٍ عِندِي ۚ أَوَلَمْ يَعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ قَدْ أَهْلَكَ مِن قَبْلِهِ مِنَ الْقُرُونِ مَنْ هُوَ أَشَدُّ مِنْهُ قُوَّةً وَأَكْثَرُ جَمْعًا ۚ وَلَا يُسْأَلُ عَن ذُنُوبِهِمُ الْمُجْرِمُونَ (78) القصص
وتفهم كل المواقف التي تمر بها اختبار لك من الله .هل فضلت ما يحب الله على ما تحب انت

نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,312
الإعجابات
640
#13
نتابع
7) انكسار القلب بين يدي الله والتذلل له .كل ما تشعر بفقرك وعجزك امام الله ( وهذ ناتج من العلم والتفكر )
8) الخلوة مع الله وقت نزوله الى السماء كنسمة برود اليقين .كيف تنام ويقول الله لك وهو غني عنك ( ينزل ربنا تبارك وتعالى إلى السماء الدنيا كل ليلة حين يبقى ثلث الليل الآخر فيقول: من يدعوني فأستجيب له، من يسألني فأعطيه، من يستغفرني فأغفر له، حتى ينفجر الفجر[1] متفق على صحته.
لن تعرف ذلك الا عندما تتذوق وتعيش قيام الليل .ثم ستشتاق لله
9) الاصحاب صاحب من يحببك بالله وبكرمه ويتكلم عن الاخرة دوما ترك التفاخر في الدنيا .وفكر بالجنة (وَإِذَا رَأَيْتَ ثَمَّ رَأَيْتَ نَعِيمًا وَمُلْكًا كَبِيرًا (20) الانسان
..وابتعد عن صحبة فاقد الامل بالله وادوما مشغول بالدنيا

( الدنيا ازعجتنا حتى قست قلوبنا )
ليس حرام نستمتع بزينة الدنيا (قُلْ مَنْ حَرَّمَ زِينَةَ اللَّهِ الَّتِي أَخْرَجَ لِعِبَادِهِ وَالطَّيِّبَاتِ مِنَ الرِّزْقِ ۚ قُلْ هِيَ لِلَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا خَالِصَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ ۗ كَذَٰلِكَ نُفَصِّلُ الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ (32) الاعراف
10)المباعدة كل سبب يحول بين الله وبينك .ويشغلك عن الله .ممكن يكون ( مكر احد لك .. او تفكر بعدو لك .او مشغول بترتيب البيت )
لا تبحث عن اشياء تشغلك بالدنيا فَإِذَا فَرَغْتَ فَانصَبْ (7) وَإِلَىٰ رَبِّكَ فَارْغَب (8) الشرح
( قدم ما يحب الله على ما تحب ) ..هو اختبار لك ..فكر في احسان ونعم وعظمة وفضل الله ...هذا التفكير يقربك لله
محبة الله يكون معها الخوف والرجاء
غَافِرِ الذَّنبِ وَقَابِلِ التَّوْبِ شَدِيدِ الْعِقَابِ ذِي الطَّوْلِ ۖ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ ۖ إِلَيْهِ الْمَصِيرُ (3) غافر
۞ نَبِّئْ عِبَادِي أَنِّي أَنَا الْغَفُورُ الرَّحِيمُ (49) وَأَنَّ عَذَابِي هُوَ الْعَذَابُ الْأَلِيمُ (50) الحجر

اذا ارتكبت ذنب خشي وخاف الله وتذكر عدل الله وشدة عقابه
واذا نظر لفضل الله وعفوه رجاءه

(عقيدتي الله غفور رحيم ..وشديد العقاب )

نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,312
الإعجابات
640
#14
نتابع

في الطاعة تجمع بين الخوف والرجاء
* الرجاء ان يوفقك للطاعة . ويتقبل مني الطاعة ( يارب كما يسرت لي عبادتك فاقبلها مني يارب )
قال ابراهيم وابنه إسماعيل عليهما السلام:
]رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنْتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ[([4]).
*اذا عمل معصية .يتوب ويرجو من الله قبول توبته ومحي ذنوبه
* عند النعم والمسار يرجو الله دوامها وزيادتها والتوفيق لشكرها .

* عند المكاره والمصايب يرجو الله دفعها .وينتظر الفرج بحلها والثواب على الصبر
***

* الخوف من عدم قبول العبادة لان قصرت بحقها ( تسأل الله ان يغفر لك التقصير )
*الخوف اذا عمل معصية يخاف يعاقب ولا تقبل توبته .فيكرر التوبة
( رَبَّنَا وَاجْعَلْنَا مُسْلِمَيْنِ لَكَ وَمِن ذُرِّيَّتِنَا أُمَّةً مُّسْلِمَةً لَّكَ وَأَرِنَا مَنَاسِكَنَا وَتُبْ عَلَيْنَا ۖ إِنَّكَ أَنتَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ (128) البقرة
*عند النعم يخاف ان لم يشكر الله زوالها
* عند المكاره يخاف اجتماع المصيبتين فوات الاجر المحبوب . وحصول الامر المكروه اذا لم يوفق للصبر .. يخاف ان يجزع عن المصيبه ويفوته الاجر

قول ( إنا لله وإنا إليه راجعون ) ( انا ملك لله يدبرني كيف شاء .وكل شيء ملك الله .وانا راجع اليه اريد الثواب على صبري ) فاحذر عند المصيبة من الاصحاب الندابة والشيطان
( الصحبة السيئة كلما ارتقيت في المجال الانساني ترجعك للخلف )
في ناس مجرد وجوده جنبك يقلقك .فكيف عندما يخوفك من الله وان الله شديد العقاب فقط .الافضل الابتعاد عنه سوف يكرهك بالدنيا والاخرة

* أَن النَّبِيَّ ﷺ قَالَ: إِنَّما مثَلُ الجلِيس الصَّالِحِ وَجَلِيسِ السُّوءِ: كَحَامِلِ المِسْكِ، وَنَافِخِ الْكِيرِ، فَحامِلُ المِسْكِ إِمَّا أَنْ يُحْذِيَكَ، وَإِمَّا أَنْ تَبْتَاعَ مِنْهُ، وَإِمَّا أَنْ تَجِدَ مِنْهُ ريحًا طيِّبةً، ونَافِخُ الكِيرِ إِمَّا أَن يَحْرِقَ ثِيابَكَ، وإمَّا أَنْ تَجِدَ مِنْهُ رِيحًا مُنْتِنَةً متفقٌ عَلَيهِ.

** ( كل العبادات لها اداب .التقصير في ادابها .نقص فيها ) **وستحاسب من الله على النقص بنقص الثواب او العقاب

متى يفسد الخوف والرجاء ؟؟ ومتى يكونا محمودان ؟؟

نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,312
الإعجابات
640
#15
نتابع
متى يفسد الخوف والرجاء ؟؟ ومتى يكونا محمودان ؟؟
* يوجد ناس طبعهم وشخصيته متشائم .حتى يصل للقنوط من رحمة الله
( الخوف المحمود يدفعك لباب الله .وليس عن باب الله )
الخوف الصحيح . يجعلك تزيد توبة واستغفار .وتمحو السيئات بالحسنات .وتفر الى الله وتقبل عليه
اي خوف يبعدك عن الله هذا خوف شيطاني ويدخلك في امراض نفسية
الله يقول ۞ قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَىٰ أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا ۚ إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ (53) الزمر

***
الرجاء المحمود اذا دفعك لزيادة وتحسين العمل مع رجاء الله
ممكن تشعر ان الله قبل عملك فلا تعجب بنفسك .ولا تجعلها تستهين بالمحرم .متكل على عملك السابق فيصبح رجاءك شيطاني

***
( المرء بقوة يقينه .ينفعه ايمانه )
فضل الكلمات الاربعة : سبحان الله ..الحمد لله ..لا اله الا الله ..الله اكبر..
* ( هذه احب الكلمات لله .والله يحب المتكلم بها ..وهم من اطيب الكلمات ..وهم من القران ..ممكن قولها في اي وقت )


عن أم هاني رضي الله عنها قالت: مّر بي رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت: يا رسول الله صلى الله عليه وسلم قد كبرت وضعفت أو كما قالت. فمرني بعمل أعمله وأنا جالسة. قال : سبحي الله مئة تسبيحة ؛ فإنها تعدل لك مئة رقبة تعتقينها من ولد إسماعيل ، واحمدي الله مائة تحميدة فإنها تعدل لك مائة فرس مسرجة ملجمة تحملين عليها في سبيل الله، وكبري الله مائة تكبيرة فإنها تعدل لك مائة بدنة مقلّدة متقبلة، وهللي الله مائة تهليلة. قال أبو خلف: أحسبه قال : تملأ ما بين السماء والأرض، ولا يرفع يومئذ لأحد عمل أفضل مما يرفع لك إلا أن يأتي بمثل ما أتيت. رواه أحمد و ابن ماجه.
مع العلم أن هذا الحديث صححه الشيخ الألباني

( تكفر الذنوب على حسب قوة التركيز في الذكر ) ولذلك يكرر الذكر
***

( الذنوب مانعة من الشعور بلذات العبادات .ومانعة من القوة النفسية للقيام بالعبادات .ومشتته للافكار العبد )

نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,312
الإعجابات
640
#16
نتابع
* عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " لأَنْ أَقُولَ : سُبْحَانَ اللَّهِ وَالْحَمْدُ لِلَّهِ وَلا إِلَهَ إِلا اللَّهُ وَاللَّهُ أَكْبَرُ أَحَبُّ إِلَيَّ مِمَّا طَلَعَتْ عَلَيْهِ الشَّمْسُ "
الدين ليس رسوم ظاهرة .واعمال فارغة ) لابد من وجود القلب اثناء العبادة
وعن أنس - رضي الله عنه - أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - مر على شجرة يابسة الورق ، فضربها بعصاه ، فتناثر الورق ، فقال : " إن الحمد لله ، وسبحان الله ، ولا إله إلا الله ، والله أكبر ، تساقط ذنوب العبد كما تساقط ورق هذه الشجرة " . رواه الترمذي ،
كثير من الهموم الغير واضح سببها تكون من اثار الذنوب .ويذهبها كثرة الذكر .حتى يعود نشاطك البدني والفكري
وذلك بطلب من الله العون والتوفيق للذكر
.

قَالَ: منْ قَالَ: سُبْحانَ اللَّهِ وبحَمدِهِ، غُرِستْ لهُ نَخْلَةٌ في الجَنَّةِ. رواه الترمذي
قال رسُول اللَّه ﷺ لَقِيتُ إبراهيمَ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم لَيْلَةَ أُسْرِيَ بِي فَقَالَ: يَا مُحمَّدُ أقرِيءْ أُمَّتَكَ مِنِّي السَّلام، وأَخبِرْهُمْ أنَّ الجنَّةَ طَيِّبةُ التُّرُبةِ، عذْبةُ الماءِ، وأنَّها قِيعانٌ وأنَّ غِرَاسَها: سُبْحانَ اللَّه، والحمْدُ للَّه، وَلاَ إلهَ إلاَّ اللَّه واللَّه أكْبَرُ.)

قيعان : اي مكان واسع صالح للزراعة
انت من يبني جنتك وانت في الدنيا بغرسها بالذكر ( تزرع بالدنيا .وتثمر بالاخرة ( قال تعالى :" وإذا رأيت ثَمَّ رأيت نعيماً وملكاً كبيراً "
عَنِ النَّبِيِّ ﷺ قَال: إِنَّ في الْجنَّةِ لَشَجرَةً يسِيرُ الراكب الجواد المضمر السريع ماِئَةَ سَنَةٍ مَا يَقْطَعُهَا.

***
* أن نفرًا من بنى عذرة ثلاثة أتوا النبي صلى الله عليه وسلم فأسلموا، قال: فقال النبي صلى الله عليه وسلم: من يكفنيهم، قال طلحة: أنا، قال: فكانوا عند طلحة، فبعث النبي صلى الله عليه وسلم بعثًا فخرج فيه أحدهم فاستشهد، قال: ثم بعث بعثًا فخرج فيهم آخر فاستشهد، قال: ثم مات الثالث على فراشه، قال طلحة: فرأيت هؤلاء الثلاثة الذين كانوا عندي في الجنة، فرأيت الميت على فراشه أمامهم، ورأيت الذي استشهد أخيرًا يليه، ورأيت الذي استشهد أولهم آخرهم، قال: فدخلني من ذلك، قال: فأتيت النبي صلى الله عليه وسلم فذكرت ذلك له، قال:
فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "وما أنكرت من ذلك، ليس أحد أفضل عند الله من مؤمن يعمر في الإسلام لتسبيحه وتكبيره وتهليله

اي افضل من الاستشهاد في سبيل الله .لان المعمر يعمل عبادات اكثر من الذي يقصر عمره ( وهذه نعمة من الله عليه )
فاترك اثار طيبة بعد موتك حتى تنال الحسنات عليها وانت في قبرك

نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,312
الإعجابات
640
#17
نتابع
انواع الناس
اما يموت وتموت معه حسناته وسيئاته ..واما يموت وتبقى وراءه عمل يأخذ منه حسنات .. واما يموت وتبقى وراءه سيئاته اثار عمله السيء

7) هذ الكلمات اصطفاها الله فلابد يكون لها في قلبك مكانة عظيمة .وهم لهم اجر عظيم بشرط التركيز والتأمل بها
وفي الحديث: إن الله اصطفى من الكلام أربعا: سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر، فمن قال سبحان الله، كتبت له عشرون حسنة وحطت عنه عشرون سيئة، ومن قال الله أكبر، فمثل ذلك، ومن قال لا إله إلا الله، فمثل ذلك، ومن قال الحمد لله رب العالمين من قبل نفسه كتبت له ثلاثون حسنة وحطت عنه ثلاثون سيئة.


وفي الحديث: خذوا جنتكم، قلنا: يا رسول الله من عدو قد حضر؟ قال: لا، بل جنتكم من النار، قولوا: سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر، فإنهن يأتين يوم القيامة منجيات ومقدمات، وهن الباقيات الصالحات.
عندما يقوى الايمان واليقين ان الدنيا زائلة وان في يوم حساب فيفكر الانسان في اي سبب يرفع درجته في الجنة .. ويبعد عن اي سبب يقربه من النار
( لا تتعلق بالدنيا بقلبك وحسك وتشغل نفسك فيها .انما ما جاء من الدنيا قبلته ولا نرده ولكن لا نطمع فيها ولا نجري فيها .كل رزقك منها مكتوب لك لا يستطيع احد يأخذه منك ...وما لم يأتي لك لا تجري وراءه .وانما نجري وراء ما هو باقي مثل العمل الصالح )

( يا غلام ، إني أُعلمك كلمات : احفظ الله يحفظك ، احفظ الله تجده تجاهك ، إذا سأَلت فاسأَل الله ، وإذا استعنت فاستعن بالله ، واعلم أن الأُمة لو اجتمعت على أَن ينفعـوك بشيء ، لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك ، وإن اجتمعوا على أن يضروك بشيء ، لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك، رفعت الأقلام وجفت الصحف )

والباقي ( فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا (8) قَدْ أَفْلَحَ مَن زَكَّاهَا (9) وَقَدْ خَابَ مَن دَسَّاهَا (10) الشمس
هذه الكلمات تتقدم صاحبها لتشفع له عند الله
***
8) ( كامل الصلاح هو الذي غفر ذنبه وقبل عمله يجاور الله..واما من نقص صلاحه فهو اما يرحمه الله ويدخله الجنة او يدخله النار ليطهره من النقص ثم يدخله الجنة )
عن رسول الله ﷺ يقول: الدنيا ملعونة ملعون من فيها إلا عالماً أو متعلم أو ذكر الله وما والاه)


نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,312
الإعجابات
640
#18
نتابع
9) نؤمن بوجود العرش . سؤال مشروع اين الله ؟ سأل الرسول جارية اين الله فقالت في السماء .ثم سألها من أنا قالت رسول الله
دل ذلك ان من العقيدة نعرف الله في السماء واستوى على العرش والله مع خلقه بعلمه ( وهذا ما يميز اهل السنة )( الرحمن على العرش استوى )
* الذكر يأتي عند العرش .ويذكر اسم صاحبه ( لابد نؤمن بالغيب والايمان بحدوث ذلك )

أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم قال: "إنَّ ممَّا تذكُرونَ مِن جَلالِ اللهِ"، أي: تَعظيمِه "التَّسبيحَ"، وهو قولُ: سُبحانَ اللهِ، وما شابَه ذلك، "والتَّهليلَ" وهو قولُ: لا إلهَ إلَّا اللهُ، "والتَّحميدَ" وهو قولُ: الحمدُ للهِ، "يَنْعَطِفْنَ حَولَ العرْشِ"، أي: هؤلاء الكلماتُ والجُمَلُ الأربعُ يَمِلْنَ ويَدُرْنَ حولَه، والمُرادُ طَوافُهنَّ حَولَ العرشِ، "ولهنَّ دَوِيٌّ كدَوِيِّ النَّحلِ"، أي: صَوتٌ يُشْبِهُ صَوتَ النَّحلِ؛ مِن كثرةِ تَكرارِ هذه الكلماتِ وتَرديدِها، "تُذَكِّرُ بصاحبِها"، أي: تذكُرُ أنَّ قائلَها فلانٌ، في المَقامِ الأعلى، )
10)هذه الكلمات ثقيلات في الميزان قال الرسول بخت بخت اي معجب من ثواب هذه الكلمات وهي خفيفة على اللسان .والولد الصالح يتوفى لرجل صالح يثقل الميزان .نقارن بين من توفى ابنه وبين الكلمات الاربعة يدل على مدى ثقل هذه الكلمات
( الدين يسر ولكن التوفيق بيد الله .ونسأل الله يبعد عنا القسوة والغفلة .ويرزقنا حياة القلب وبركته )
( الانسان اذا نجى من الغفلة نجى من كل هلاك ) انت في اختبار في الدنيا وهو يسير وسهل على من سهل الله عليه )
الله يريكم اياته وعظمته .فلابد يكون العبد عارف لماذا هو موجود في الدنيا )
عند المصيبة يحتاج منك الصبر .وفي النعم الشكر .وكن ذاكر في الحالتين
( من يصل لليقين يصل ان يردد هذه الكلمات دائما )

نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,312
الإعجابات
640
#19
نتابع
11) الصحابة كانوا يتنافسون .. الله هو منزل الرزق ويوسع ويضيق على من يشاء .وهذا اختبار من الله

عنْ أَبِي ذَرٍّ، أَنَّ نَاسًا مِنْ أَصْحَابِ النَّبِيِّ ﷺ قَالُوا لِلنَّبِيِّ ﷺ: يَا رَسُولَ اللهِ، ذَهَبَ أَهْلُ الدُّثُورِ بِالْأُجُورِ، يُصَلُّونَ كَمَا نُصَلِّي، وَيَصُومُونَ كَمَا نَصُومُ، وَيَتَصَدَّقُونَ بِفُضُولِ أَمْوَالِهِمْ، قَالَ: أَوَلَيْسَ قَدْ جَعَلَ اللهُ لَكُمْ مَا تَصَّدَّقُونَ؟ إِنَّ بِكُلِّ تَسْبِيحَةٍ صَدَقَةً، وَكُلِّ تَكْبِيرَةٍ صَدَقَةً، وَكُلِّ تَحْمِيدَةٍ صَدَقَةً، وَكُلِّ تَهْلِيلَةٍ صَدَقَةً، وَأَمْرٌ بِالْمَعْرُوفِ صَدَقَةٌ، وَنَهْيٌ عَنْ مُنْكَرٍ صَدَقَةٌ، وَفِي بُضْعِ أَحَدِكُمْ صَدَقَةٌ، قَالُوا: يَا رَسُولَ اللهِ، أَيَأتِي أَحَدُنَا شَهْوَتَهُ وَيَكُونُ لَهُ فِيهَا أَجْرٌ؟ قَالَ: أَرَأَيْتُمْ لَوْ وَضَعَهَا فِي حَرَامٍ أَكَانَ عَلَيْهِ فِيهَا وِزْرٌ؟ فَكَذَلِكَ إِذَا وَضَعَهَا فِي الْحَلَالِ كَانَ لَهُ أَجْرٌ. )
* الاغنياء سمعوا بهذا الحديث فتصدقو بالمال وبهذه الكلمات وهذا فضل الله يأتيه لمن يشاء ولكن الفرق بقوة الايمان
( ان العبدان يصليان متجاوران بينهما كما بين السماء والارض بسبب ما في قلب كلا منهم من ايمان )
وعنْ أَبي ذَرٍّ  أَنَّ رسُولَ اللَّهِ ﷺ قالَ: يُصْبِحُ عَلى كُلِّ سُلامَى مِنْ أَحدِكُمْ صَدَقةٌ: فكُلُّ تَسْبِيحةٍ صدقَةٌ، وكُلُّ تَحْمِيدَةٍ صَدَقَةٌ، وَكُلُّ تَهْلِيلَةٍ صَدَقَةٌ، وكُلُّ تَكْبِيرةٍ صدقَةٌ، وَأَمْرٌ بِالمعْرُوفِ صَدقَةٌ، وَنَهْيٌ عَنِ المُنكَرِ صدقَةٌ. وَيُجْزِيءُ مِنْ ذلكَ ركْعتَانِ يَرْكَعُهُما منَ الضُّحَى)
* ايوب وداود عبدان احدهم ابتلاه في بدنه والاخر في ماله .وهما نعم العبد وكلا لله اواب
12) هذه الكلمات جعلت لمن لا يحسن قرأة القران .فيأخذ نفس اجر قرأة القران ( القران اعظم ما يذكر به الله)
** فضل هذه الكلمات عظيم .ولكن شرط تحقق ذلك الفضل هو ( كل كلمة منهم تحمل عقيدة ..ولو كان في قلبك عقيدة سيكون اللسان موافق للقلب
* سبحان الله ..اي تنزيه الله عن كل عيب وهي تشمل اسم القدوس والسلام

ولو وضع الشيطان في داخلك سوء الظن بالله او الاعتراض على القضاء الله ..فقل سبحان الله اي قلبي يبعد كل نقص عن الله والله لا يظلم احد
سبحان ...اي سبح اي بعد عن الشاطىء . اي نجاهد ونبعد اي فكرة شيطانية ..ولا نتابع اهل الباطل عشان لا نستطيع ردهم بل ممكن يدخل الشك بالله في قلبي
الله يختبر الناس بمواقف واحداث .فسوء الظن بالله يدخلك النار وَذَٰلِكُمْ ظَنُّكُمُ الَّذِي ظَنَنتُم بِرَبِّكُمْ أَرْدَاكُمْ فَأَصْبَحْتُم مِّنَ الْخَاسِرِينَ (23)
* لابد يكون قلبك خالي تماما من اي نقص بالله ( .سبحان الله المشائم اكثر الناس بحاجة لها

** الحمد لله..

نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,312
الإعجابات
640
#20
نتابع
الحمد لله
مشتملة على الثناء والكمال وهو المستحق ذلك
سورة الاخلاص قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ (1) اللَّهُ الصَّمَدُ (2) لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ (3) وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُوًا أَحَدٌ (4)
فيها الله لا يشاركه احد في كماله .وكل احد غيره ناقص الصفات
الله الصمد .هو تلخيص لكل صفات الله التي مرت بالقران ( الصمد اي يحتاجه كل احد .ولا يحتاج احد )
هُوَ الْأَوَّلُ وَالْآخِرُ وَالظَّاهِرُ وَالْبَاطِنُ ۖ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ (3) الحديد

هو اول من تفزع اليه وتصمد اليه هو الله .
.كل يوم في حياتنا يزيد ثناء على الله بعد معرفتنا بأسمائه ( العزيز العليم .. غَافِرِ الذَّنبِ وَقَابِلِ التَّوْبِ شَدِيدِ الْعِقَابِ ذِي الطَّوْلِ ۖ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ ۖ إِلَيْهِ الْمَصِيرُ (3) غافر
( العبد موجود في الدنيا ليعلم عن الله ) ( مافي انكسار والتذلل الا بعد المعرفة بالله ) وهذه العبودية الحقيقية لله

اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَمِنَ الْأَرْضِ مِثْلَهُنَّ يَتَنَزَّلُ الْأَمْرُ بَيْنَهُنَّ لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا (12) الطلاق

الامر هو الشرعي والقدري والارزاق
* سؤال العبد في القبر من ربك .وما دينك . ومن نبيك . ثم يسأل ماذا صنع في الدنيا حتى ثبت على الاجابة فيقول قرأت كتاب الله فأمنت وصدقت
( كل ما تعرف الله اكثر تزداد ثقة بالله ) ليس القضية تعد اسماء الله .بل هي فهم واعتقاد وعلاج
اذا انكسر قلبك فلا يجبره الا الجبار .وتستر على الناس لكي الستير يستر عليك . ( لا تنسى الله ستير فلا تنشر فضايح الناس )
ولو نشرت فأنت ناقص في معرفة الله

الله اكبر
الله اكبر من اي شيء كبير ..لا تخاف من شيء الله اكبر من الخوف ..كرب .مرض الله اكبر منهم ( الشأن شأن الله بيده مقاليد السموات والارض )
( اي خوف داويه ب الله اكبر ) الشيطان يريد يوجع قلبك بالخوف من كل شيء من المرض .والفقر ( الله اكبر من كل عدو لك ..لا تعظم عدوك)
من السنة اذا اشتعلت النار قول الله اكبر وهو من يطفي شرها


نكمل بعون الله
 
أعلى