الأمثال في القران

المشاركات
2,453
الإعجابات
692
#41
نتابع
( التعامل مع الدنيا جسر يوصلني للأخرة )
ترى صفات الله بممارسة الحياة .وليس بعتزالك للحياة
ايمانك سوف يزيد معرفتك حقيقة الدنيا .وترى صفات الله في الاحداث من حولك
صحة تصور الدنيا مع صحة معرفة الله ستساوي صحة تصرف في الدنيا )
الناس عندما تزيد خبراتهم في الحياة بدون معرفة الله غالبا ما يقع في عقد نفسية ..يقول كل الناس حاسدين .حاقدين ..لانه مر في تجربة يتصور الناس هي السبب في الحسد ومنع رزقته

* يكون من الخارج محترم .ولكن من داخله يكره الناس لانه يحب الدنيا لنفسه فقط *
البخل في خدمة الناس .طالما هو غير مستفيد منك بشيء

كيف اعيش بصورة سليمة بالدنيا ؟
اعرف حقيفتها ومعرفة الله سيكون تصرفي سليم
( الذي ابتلاك بالدنيا هو الذي .. اي يجري عليك اقرار لو كنت سوى بمعرفة الله سيظهر لك كمال صفات الله . ولذلك يختبرك الله بمنع عنك شيء .وينظر اليك هل انت عنه راضي ام تسخط على الله ولا تصبر)
* الذي اخذ منك في الدنيا لا تتحسر عليه ..والذي اخذ منك هذا مالك الملك .وسوف يعوضك احسن منه . في الدنيا قبل الاخرة يشرح صدرك ويرضى قلبك *
الجزع ...هو اعلى من عدم الصبر .هو يشعر بحرارة من المفقود . مع سخط على الله
الصبر على المصيبة ( طلاق او ترك وظيفة ). لا تسخط على السبب الذي عمل لك المصيبة
* الشرع امر الزوجة بطاعة الزوج ( وهذه سلطة شرعية ) اذا الرجل اهانها او تزوج عليها او اخذ مالها
اكيد الزوجة س تجزع من السبب اي من الشرع الذي سلط عليها زوجها
الرجل الذي لا يستعمل سلطته الشرعية على زوجته كما يرضى الله سوف يحاسب عند الله
والمطلوب منكي ( وقال النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( أَدِّ الْأَمَانَةَ إِلَى مَنْ ائْتَمَنَكَ ، وَلا تَخُنْ مَنْ خَانَكَ ) .
هنا تصبري على الزوج وتنتظري الثواب . ولا اجزع .ولكن لا اصل للرضى التام

ولكن دربي قلبك على الرضا . ولا احد يلومك على ما اصابك من حزن
( وَجَاءُوا عَلَىٰ قَمِيصِهِ بِدَمٍ كَذِبٍ ۚ قَالَ بَلْ سَوَّلَتْ لَكُمْ أَنفُسُكُمْ أَمْرًا ۖ فَصَبْرٌ جَمِيلٌ ۖ وَاللَّهُ الْمُسْتَعَانُ عَلَىٰ مَا تَصِفُونَ (18) يوسف

نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,453
الإعجابات
692
#42
نتابع
مهم ::( الرضا لابد يكون لله . والصبر يكون لله واحتساب الثواب عليهم ( واحذر ان ترضا او تصبر لتظهر انك قوي وشجاع ولا تتأثر بالمصيبة )
لو قدر الله حصل .خلاص أسأل الله الرضا بعد وقوع القدر والقضاء .وليس لك إلا الإستسلام .ولا تتكلم عن عقاب ولا اي شيء .
ولا تهمل الموضوع فقط
انتظر الى ان تهدأ وعندما يبرد قلبك ابدأ التصرف .لان وقت وقوع القدر او الحدث تكون كالجلاد

( عندما يمنع الله عنك شيء .. افهم ان الله يربيك . ولا تفهمها اي شيء وتدخل في اوهام وتخيالات )
( إِنَّمَا مَثَلُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا كَمَاءٍ أَنزَلْنَاهُ مِنَ السَّمَاءِ فَاخْتَلَطَ بِهِ نَبَاتُ الْأَرْضِ مِمَّا يَأْكُلُ النَّاسُ وَالْأَنْعَامُ حَتَّىٰ إِذَا أَخَذَتِ الْأَرْضُ زُخْرُفَهَا وَازَّيَّنَتْ وَظَنَّ أَهْلُهَا أَنَّهُمْ قَادِرُونَ عَلَيْهَا أَتَاهَا أَمْرُنَا لَيْلًا أَوْ نَهَارًا فَجَعَلْنَاهَا حَصِيدًا كَأَن لَّمْ تَغْنَ بِالْأَمْسِ ۚ كَذَٰلِكَ نُفَصِّلُ الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ (24) يونس

يبين الله شهوات الدنيا قصيرة ..وما يحصل للناس عندما تزهو الدنيا لهم
( كل شيء في الدنيا اذا انتفع به صاحبه وزها يزهو وقت قصير .واذا استكمل وتم ذلك الشيء اضمحل وزال عن صاحبه .او زال صاحبه عنه
(فاصبح من الدنيا ممتلىء القلب هم وحزن وحسرة )
* جميع الدنيا بشهواتها ( سوى كان جمال في الجسم او في الوظيفة او في كثرة مال وابناء ) حالهم كحال النبات بعد ما اخضر يفنى . لا تظن الدنيا باقية
( الدينا فانية ..فلا تجري ورائها اذا لم تقبل عليك . ولا تتحسر اذا فقدتها )
( كل شيء تجري ورائه وتتعلق به يذهب .. واذا جائك يتحول طعمه من حلو الى مر هذه سنة الله )
( كل شيء سريع الفناء خصوصا ما تعلقت به )

الدنيا عندما تعطي للشخص لا تعطي مرة واحدة بل تعطي على مراحل .مثل صورة تتطور مراحل الزرع . هذا ما يحدث في مراحل حياتك
ومع كل تجاربنا في هذه الحياة ما زلنا نجرب تجربة جديدة .. الف مرة جربنا
مثال :: بنتين .واحدة مسالمة وراضية . والاخرة زنانة مهما نعطيها لا ترضى .واذا احضرت له ما يريد بسرعة يمل منه

* نضارة العيش عندما تتزوج او تتخرج او تتوظف .تكون في البداية علاقة قوية وزاهرة بالحدث .كخروج النبات زاهي ومزخرف ومبهج للناظرين

في بداية اي علاقة او علاقة الزواج تكون لا يقدر احد يعيش بدون الاخر ولا لحظة . يبدأ عنده امال ويتوقع دوام السعادة ..وبعد ذلك يتغير الوضع مع مرور الوقت
الامل يزخرف حياة الناس ويظن انه ملك الدنيا كما في المثل حَتَّىٰ إِذَا أَخَذَتِ الْأَرْضُ زُخْرُفَهَا وَازَّيَّنَتْ وَظَنَّ أَهْلُهَا أَنَّهُمْ قَادِرُونَ عَلَيْهَا أَتَاهَا أَمْرُنَا لَيْلًا أَوْ نَهَارًا فَجَعَلْنَاهَا حَصِيدًا كَأَن لَّمْ تَغْنَ بِالْأَمْسِ ۚ كَذَٰلِكَ نُفَصِّلُ الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ (24) يونس
شبه معالي الامور والهمة العالية والامال العالية ...بالنبات الذي يأكله الانسان
وشبه سفاسف الامور والهمة الدانية والامال السفاسف ...بالنبات الذي ياكله الانعام

إِنَّ اللَّهَ يُدْخِلُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ ۖ وَالَّذِينَ كَفَرُوا يَتَمَتَّعُونَ وَيَأْكُلُونَ كَمَا تَأْكُلُ الْأَنْعَامُ وَالنَّارُ مَثْوًى لَّهُمْ (12) محمد
عندما تقترب الامال منك وتقترب تحصل عليها وتتعلق بها .نقول لك كل الامال في البداية زاهية
( الدنيا بهجة للناظرين .. ونزهة للمتفرجين .. وايه للمتبصرين )


نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,453
الإعجابات
692
#43
نتابع
( ... حَتَّىٰ إِذَا أَخَذَتِ الْأَرْضُ زُخْرُفَهَا وَازَّيَّنَتْ وَظَنَّ أَهْلُهَا أَنَّهُمْ قَادِرُونَ عَلَيْهَا أَتَاهَا أَمْرُنَا لَيْلًا أَوْ نَهَارًا فَجَعَلْنَاهَا حَصِيدًا كَأَن لَّمْ تَغْنَ بِالْأَمْسِ ۚ كَذَٰلِكَ نُفَصِّلُ الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ (24) يونس
صور الأمال مبهجة كانها عروس في كامل زينتها
حتى ظنوا انهم قادرون عليها اي تحقيق امل بعد امل بدون توقف لأمالهم .. كما ظن اهل الارض انهم قادرون عليها واخذ ثمارها ..وفي حالهم هذا جاءت صاعقة او ريح باردة ليلا او نهارا ( اي في اي وقت ) حصد الارض من جذورها وذهب ب زينتها كانها ما كانت بالامس مبهجة
* كثير من الامال تذهب وكأنها لم تكن موجودة بالأمس
علاقة زوجين في بدايتها كانت قوية ثم تنتهي .وكل ما تتذكر تلك العلاقة تنغص عيشتك مع انها كانت بالامس تبحث عن ارضاء زوجها بكل الطرق
عندما توصل العلاقة احوج ما اكون اليها .يحول بينهم ..
ولذلك دائما السؤال نقول لماذا لما احتجتك بشدة تصرفت معي بتجاهل واهمال ( افهم واقتنع المصرف هو الله ) فلا تحقد ولا تبغضه
لان المفروض خبرتك وتعلمك لكيفية الحياة تفهم .مهما كان حسن تعاملك معي بسبب تعلقي بك سبب لخسارتك ..ولا توجد علاقة قوية مع احد غير الله

يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث أصلح لي شأني كله ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين
انا لا اثق الا برحمتك بمعنى كل احد منزوع منه الثقة فلا تعطي ثقتك التامة لاحد

دائما عندما تثق باحد يقابلني الطرف الاخر بموقف مضاد ( هذا من رحمة الله وتربيته لنا

هذه نهاية اي تعلق قوي في اي علاقة الزوال مهما قاومنا ( ليس شرط هو يترك بل ربما هي التي تترك )
لذلك امشي بالحياة بتوازن اي بدون تعلق شديد حتى لا تتألم من النهاية

( البركة تأتي من عدم التعلق )

قال رسول الله ﷺ: يؤتى بأنعم أهل الدنيا من أهل النار يوم القيامة، فيصبغ في النار صبغةً، ثم يقال: يا ابن آدم هل رأيت خيراً قط؟ هل مر بك نعيمٌ قط؟ فيقول: لا والله يا رب، ويؤتى بأشد الناس بؤساً في الدنيا من أهل الجنة، فيصبغ صبغةً في الجنة، فيقال له: يا ابن آدم هل رأيت بؤساً قط؟ هل مر بك شدةٌ قط؟ فيقول: لا، والله ما مر بي بؤسٌ قط، ولا رأيت شدةً قط رواه مسلم.

( كل ما تعلقت بشيء من سفاسف الامور يكون نهايته مؤلم اكثر )

نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,453
الإعجابات
692
#44
نتابع

( كَذَٰلِكَ نُفَصِّلُ الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ (24) يونس
يبين الله لنا الايات التي تدل على علمه لقوم يتفكرون ..اي يشغل فكره بما ينفعه ويعرف تفلت الدنيا السريع

( الدنيا .الهرب ممن طلبها ..والطلب لمن هرب منها ) سنة الله في الكون
الغافل لا تنفعه هذه الاية
التفكر هو التأمل والنظر والانتفاع من الايات
( وَإِذَا أَذَقْنَا النَّاسَ رَحْمَةً مِّن بَعْدِ ضَرَّاءَ مَسَّتْهُمْ إِذَا لَهُم مَّكْرٌ فِي آيَاتِنَا ۚ قُلِ اللَّهُ أَسْرَعُ مَكْرًا ۚ إِنَّ رُسُلَنَا يَكْتُبُونَ مَا تَمْكُرُونَ (21) يونس
حالهم بعد كشف الضر عنهم يمكرون بالله . ولكن الله اسرع مكر منهم

هل يوصف الله بالمكر ؟؟
( وَإِذْ يَمْكُرُ بِكَ الَّذِينَ كَفَرُوا لِيُثْبِتُوكَ أَوْ يَقْتُلُوكَ أَوْ يُخْرِجُوكَ ۚ وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللَّهُ ۖ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ (30) الانفال
الله وصفه الكمال .وكل نقص منزه الله عنه
المكر صفة نقص ولكن ليس مع الله

مهم :: العلم الصحيح والمفيد المبني على دليل ...تستطيع تعبر عنه حتى لا احد بسهولة يشكك بالصواب . او لا تستطيع تحمل الصواب الى احد
اسماء الله تدل على الذات عن الله ..الرحمن .الرحيم
الصفة لها اشكال ممكن كمال مطلق او كمال مقيد
* صفة المدح ..حليم . * صفة تحتمل مدح وقدح ..الخداع ( الحرب خدعة )

لابد تخادعي المحايل والذي اصله مخادع حتى تصلي للحق ..ولذلك الحرب خدعة
ولكن لا تخدع جارك او زوجك ...هذه هي الخيانة وليس خدعة

*الخيانة تخدع من هو واثق بك .وهو يعاملك بالثقة
* الخداع الممدوح هو خداع من يخادعك ويتحايل عليك

من يدخل بيتك ويتجسس عليك هو مخادع ..لابد تعامله بخداع
( المكر و الخداع والمنتقم ..منسوب لله .ولكن ليس دائما ومطلق بل هي مقيدة لان ( الله يمكر بالماكرين .ويخدع المخادعين .وينتقم من المجرمين
انت تحقد على المجرم .وعندما ينتقم منه اخذت حقك منه
( العبد المؤمن او الكافر ممكن يقع منه مكر ..فجزائه ..الله اسرع مكر منه )

نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,453
الإعجابات
692
#45
نتابع
كيف يمكر الإنسان ؟؟

كان في ضراء ثم مسته سراء ثم مكر ولكن الله اسرع مكر منه
في قصة قارون


    1. إِنَّ قَارُونَ كَانَ مِن قَوْمِ مُوسَى فَبَغَى عَلَيْهِمْ وَآتَيْنَاهُ مِنَ الْكُنُوزِ مَا إِنَّ مَفَاتِحَهُ لَتَنُوأُ بِالْعُصْبَةِ أُولِي الْقُوَّةِ إِذْ قَالَ لَهُ قَوْمُهُ لا تَفْرَحْ إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ الْفَرِحِينَ
    2. وَابْتَغِ فِيمَا آتَاكَ اللَّهُ الدَّارَ الآخِرَةَ وَلا تَنسَ نَصِيبَكَ مِنَ الدُّنْيَا وَأَحْسِن كَمَا أَحْسَنَ اللَّهُ إِلَيْكَ وَلا تَبْغِ الْفَسَادَ فِي الأَرْضِ إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ
    3. قَالَ إِنَّمَا أُوتِيتُهُ عَلَى عِلْمٍ عِندِي أَوَلَمْ يَعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ قَدْ أَهْلَكَ مِن قَبْلِهِ مِنَ الْقُرُونِ مَنْ هُوَ أَشَدُّ مِنْهُ قُوَّةً وَأَكْثَرُ جَمْعًا وَلا يُسْأَلُ عَن ذُنُوبِهِمُ الْمُجْرِمُونَ
    4. فَخَرَجَ عَلَى قَوْمِهِ فِي زِينَتِهِ قَالَ الَّذِينَ يُرِيدُونَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا يَا لَيْتَ لَنَا مِثْلَ مَا أُوتِيَ قَارُونُ إِنَّهُ لَذُو حَظٍّ عَظِيمٍ
    5. وَقَالَ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ وَيْلَكُمْ ثَوَابُ اللَّهِ خَيْرٌ لِّمَنْ آمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا وَلا يُلَقَّاهَا إِلاَّ الصَّابِرُونَ
    6. فَخَسَفْنَا بِهِ وَبِدَارِهِ الأَرْضَ فَمَا كَانَ لَهُ مِن فِئَةٍ يَنصُرُونَهُ مِن دُونِ اللَّهِ وَمَا كَانَ مِنَ المُنتَصِرِينَ
    7. وَأَصْبَحَ الَّذِينَ تَمَنَّوْا مَكَانَهُ بِالأَمْسِ يَقُولُونَ وَيْكَأَنَّ اللَّهَ يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَن يَشَاء مِنْ عِبَادِهِ وَيَقْدِرُ لَوْلا أَن مَّنَّ اللَّهُ عَلَيْنَا لَخَسَفَ بِنَا وَيْكَأَنَّهُ لا يُفْلِحُ الْكَافِرُونَ
  1. قارون من بني اسرائيل الذين كان مستضعفين ثم عدو البحر مع موسى ..ورأى بعينه رحمة الله بعد الضراء بإن من عليه من النعم العظيمة .ثم مكر قارون ونسب ماعنده من مال قال انما اوتيته على علم عندي .ونسي انه استغاث الله في لحظة الضيق ونجاه واعطاه النعيم .ثم استغنى عن الله

  2. ( المكر هو : تغير القلب السريع بعد من الله عليك ) ( الله تطلبه يعطيك ثم تشكر غير الله . هذا من الجحود)
    1. * في عشر اماكن ذكر حالة الناس وقت الضيق والضراء
    2. ( وَإِذَا مَسَّ الْإِنسَانَ الضُّرُّ دَعَانَا لِجَنبِهِ أَوْ قَاعِدًا أَوْ قَائِمًا فَلَمَّا كَشَفْنَا عَنْهُ ضُرَّهُ مَرَّ كَأَن لَّمْ يَدْعُنَا إِلَىٰ ضُرٍّ مَّسَّهُ ۚ كَذَٰلِكَ زُيِّنَ لِلْمُسْرِفِينَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (12) يونس
    3. اي من شدة حاجته وهو في ضر دعا الله وهو نايم وقاعد وقائم .ولما كشفنا عنه ضره مر كأن لم يدعنا الى ضر مسه .لم يشكر الله ونسب النعمة الى غير الله
    4. ( كن ممتلىء ان الله هو المعطي فقط ) و الثناء ..ذكر محاسن المحمود بستمرار ..والله يعاملنا برحمته
    5. المكر ..ان تكون شديد الضر ثم تدعي .ويكشف عنك الضر ثم تمكر ولا تشكر الله طويلا .وتزداد انكسار
    6. ولا تنسى الشيطان دائما يشعرك انت في غنى عن الله وتستطيع تحتال لتصل الى ما تريد .وتملك القوة والحول التي تغنيك عن الله ( يَا أَيُّهَا الْإِنسَانُ مَا غَرَّكَ بِرَبِّكَ الْكَرِيمِ (6) الانفطار
    7. اذا اعطاك قبل ما تسأله هو اللطيف الذي جبر قلبك
    8. نكمل بعون الله



 
المشاركات
2,453
الإعجابات
692
#46
نتابع
( وانت في الضر تتقلب ذل وانكسار .وانت في حال النعمة تتقلب شكر )
الشاكرين انواع ممكن نشكر للحظة او ليوم او لشهر .وكل ما زاد الشكر زادت النعم
تأتي من الله اختبارات لتكشف لنا نفوسنا . نشتكي لله حالنا


( وَلَئِنْ أَذَقْنَا الْإِنسَانَ مِنَّا رَحْمَةً ثُمَّ نَزَعْنَاهَا مِنْهُ إِنَّهُ لَيَئُوسٌ كَفُورٌ (9) هود
مهم:::حال نزع الرحمة .ليئوس كفور . كفور بالنعم التي ما زالت عنده.. يئوس ان تعود النعمة مرة ثانية ( الكفر بالنعمة هو اختبار عندما تنزع منك النعمة .ثق بالله ستعود النعمة لان الله يريد يختبرك فلا تكن يئوس بل ارضا عن الله وتذكر ما عندك من نعم اخرة التي تملكها .. وايضا هو اختبار هل رضيت بالله ربا ( الرضا عن الله اذا اعطاك او منعك ) ( وانتظار الفرج عبادة ) مع حسن الظن بالله
كل العطايا بيد الله وهو المتصرف بها ..والله قادر على ان يبدل الضر بنفع وبخير ( المرض يبدل بصحة )

* اذا ذهبت منك النعمة يجعلك تيئس ان تعود النعمة وتكفر بما عندك من نعم .وتحاول وتنشغل بسترجاع النعمة .وتنشغل عن عبادة الله ثم يرجع الله لك النعمة فتقول ذهب الضر عني وتفرح وتفتخر هذا هو المكر * المفروض بعد عودة النعمة نشكر الله


***

( ولئن أذقناه نعماء بعد ضراء مسته ليقولن ذهب السيئات عني إنه لفرح فخور )
حال من اذقناه نعماء بعد ضراء فرح فخور
مثل قصة قارون ( قَالَ لَهُ قَوْمُهُ لا تَفْرَحْ إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ الْفَرِحِينَ ) لانه فرح مذموم ومتعلق بالدنيا بشدة


***

( وَمَا بِكُم مِّن نِّعْمَةٍ فَمِنَ اللَّهِ ۖ ثُمَّ إِذَا مَسَّكُمُ الضُّرُّ فَإِلَيْهِ تَجْأَرُونَ (53) النحل
عبادة القلب .ان تمر على كل النعم حولك وتقول هي من الله ..جدد هذه العبادة كل فترة .هذه عبادة التفكر
في حال الضر تيئس من كل باب ولكن لا تيأس من باب الله اليه تجأرون .وتبكي بصوت عالي وتتضرع
( ثُمَّ إِذَا كَشَفَ الضُّرَّ عَنكُمْ إِذَا فَرِيقٌ مِّنكُم بِرَبِّهِمْ يُشْرِكُونَ (54) النحل
تنسب الفضل بذهاب الضر الى اسباب كثيرة غير الله وهذا شرك اصغر

نكمل بعون الله

 
المشاركات
2,453
الإعجابات
692
#47
نتابع
نحن لا نشعر بالشرك الاصغر
نتعلم دائما نقول سخر لي الله او سددني او الهمني او شرح صدري
.ممكن نقول ربي رزقني طبيب جيد وكان سبب في شفائي

***
الشرك الأصغر أخفي من دبيب النملة السوداء علي الصخرة الصماء في الليلة الظلماء .
فقال : يا أبا بكر ، للشِّرك فيكم أخفى من دبيب النمل.
فقال أبو بكر : وهل الشرك إلا من جعل مع الله إلها آخر ؟
فقال : والذي نفسي بيده ، للشِّرك أخفى من دبيب النمل ، ألا أدلك على شيء إذا قـُـلتـه ذهب عنك قليله وكثيره ؟
قل : اللهم إني أعوذ بك أن أشرك بك وأنا أعلم ،وأستغفرك مما لا أعلم


( وَإِذَا مَسَّكُمُ الضُّرُّ فِي الْبَحْرِ ضَلَّ مَن تَدْعُونَ إِلَّا إِيَّاهُ ۖ فَلَمَّا نَجَّاكُمْ إِلَى الْبَرِّ أَعْرَضْتُمْ ۚ وَكَانَ الْإِنسَانُ كَفُورًا (67) الاسراء
مثال

* احيانا تصاب بألم شديد في الليل وليس معك احد غير الله .ولا سبب حولك تتعلق به .تلجأ لله فيكشف عنك ما اصابك .فتشكر الله شكر ذليل وليس شكر مستغنى .بل شكر شخص زاد حب الله في قلبه .ولكن هنا اعرض ولا يقوم بحقوق الله
* سياسي مرض وبعد العلاج وشفاه الله سألوه الاعلام فقال بعزيمتي قاومت المرض .وبعد ثلاث شهور مات .نقول له لماذا لم تقاوم الموت بعزيمتك .ربما مثلا كلامه يكون سبب ان تعرض الناس عن الله ويعتمد على عزيمته

احذر من الفاظك : انا عندي قوة جبارة .او انا املك القوة ..هذه الفاظ اعراض عن الله .وكان الانسان كفورا اي يكفر بنعم الله الباقية

نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,453
الإعجابات
692
#48
نتابع

( أَأَمِنتُم مَّن فِي السَّمَاء أَن يَخْسِفَ بِكُمُ الأَرْضَ فَإِذَا هِيَ تَمُورُ (16)
أامنتم انكم في البر ..ان ممكن الله يخسف بكم الارض
( أَمْ أَمِنتُم مَّن فِي السَّمَاءِ أَن يُرْسِلَ عَلَيْكُمْ حَاصِبًا ۖ فَسَتَعْلَمُونَ كَيْفَ نَذِيرِ (17) الملك
عيشين في امان .هل امنتم ان يرسل الله عليكم ريح قوية تعطل مصالحكم
الله يذكر لا امن من مكر الله للماكرين لو نجاهم من خسف الارض ثم مكرو .لن يأمنوا مكر الله لهم من الريح الحاصبة
.لا تظنوا الله ليس قادر عليهم

الاستغناء عن الله من ضعف عقلك .انت دائما بحاجة لله لله فلا تعرض نفسك لمكر الله

( وَإِذَا أَنْعَمْنَا عَلَى الْإِنسَانِ أَعْرَضَ وَنَأَىٰ بِجَانِبِهِ وَإِذَا مَسَّهُ الشَّرُّ فَذُو دُعَاءٍ عَرِيضٍ (51) فصلت
( وَإِذَا أَنْعَمْنَا عَلَى الْإِنسَانِ أَعْرَضَ وَنَأَىٰ بِجَانِبِهِ ۖ وَإِذَا مَسَّهُ الشَّرُّ كَانَ يَئُوسًا (83) الاسراء

( وَإِذَا مَسَّ الْإِنسَانَ ضُرٌّ دَعَا رَبَّهُ مُنِيبًا إِلَيْهِ ثُمَّ إِذَا خَوَّلَهُ نِعْمَةً مِّنْهُ نَسِيَ مَا كَانَ يَدْعُو إِلَيْهِ مِن قَبْلُ وَجَعَلَ لِلَّهِ أَندَادًا لِّيُضِلَّ عَن سَبِيلِهِ ۚ قُلْ تَمَتَّعْ بِكُفْرِكَ قَلِيلًا ۖ إِنَّكَ مِنْ أَصْحَابِ النَّارِ (8) الزمر

يدعو الله وهو منيب اي الرجوع والانكسار التام فرج عليا يالله ولن اعود للمعاصي ويكثر من الوعود .واذا فرج كربته ينسى ما وعد الله به . فيمكر الله به فيعطيه من الدنيا ما يريد التمتع به ..فيظن الله راضي عنه ..ويغتر بما يملك من صحة وعقل
والله يعاملنا بحلمه .ولا يعجل العقوبة ويذكرنا بلطفه
الحلم هو عدم المسارعة في العقوبة مع التذكير
* كنت مريض ثم وعدت الله لن تستعمل صحتك بالمعاصي ثم نسيت
ثم يذكرك الله عندما تفتح الدرج وتشوف ادويتك القديمة

* ندعو الله التوفيق في النجاح في الامتحانات .وننجح ثم نقول للناس انا طول عمري مجتهد .او نجحت بمجهودي او بمجهود مدرسي

** نحن في اختبارات من الله . حتى تظهر حقيقة نفسك وما فيها من ضلال ..فنركز كي نأخذ الثواب
الدنيا فتن لا تسقط فيها .ولكن اكثرهم لا يعلمون

( فَإِذَا مَسَّ الْإِنسَانَ ضُرٌّ دَعَانَا ثُمَّ إِذَا خَوَّلْنَاهُ نِعْمَةً مِّنَّا قَالَ إِنَّمَا أُوتِيتُهُ عَلَىٰ عِلْمٍ ۚ بَلْ هِيَ فِتْنَةٌ وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَا يَعْلَمُونَ (49) الزمر

نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,453
الإعجابات
692
#49
نتابع
الاغترار بالدنيا وتعلق عمره بالامال ..ممكن يهلك قبل يحصدها ( هذه سنة الله بكل شخص متمسك بالدنيا )
( فَلَمَّا نَسُوا مَا ذُكِّرُوا بِهِ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ أَبْوَابَ كُلِّ شَيْءٍ حَتَّىٰ إِذَا فَرِحُوا بِمَا أُوتُوا أَخَذْنَاهُم بَغْتَةً فَإِذَا هُم مُّبْلِسُونَ (44) الانعام
تأخذانت . او تأخذ امالك
( وَقَدِمْنَا إِلَىٰ مَا عَمِلُوا مِنْ عَمَلٍ فَجَعَلْنَاهُ هَبَاءً مَّنثُورًا (23) الفرقان
من سعى للدنيا فقط .كل هذ الجهد سيذهب . هباء
لحظة الموت لن ينفعه الا عمله الصالح
* مثل المثل في سورة يونس .مثل المزارع بعد ما علق قلبه في الانتفاع بالزرع وطمع في المحصول .ثم حدث ما هلك زرعه .فحصل له الحسرة والشقاء
وكذلك حال من اسلم قلبه للدنيا سيكون غير مرتاح
البدن ..يجري وراء شيء هو سراب .خسر جهد بدنه
والقلب والنفس ..تطمع في الدنيا .وكل ذلك يذهب هباء .خسر الامال التي تعلق بها


نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,453
الإعجابات
692
#50
نتابع
عندما تذهب للسوق وتبحث عن شيء وتلف كثير ولم تجده وتكون تعبت ثم تروح تصلي .ح تصلي بدون عقل لا تفهم ما تقول
وكذلك الذي يجري بالدنيا يتعب من الجري ولن يركز بطاعة الله لان الدنيا شغلته .فقط يركز في دعائه عندما يطلب امور دينوية
ولكن وقت الضر يركز بالدعاء .. وبعد كل الجري والتعب اذا فجأة ليلا او نهار وجد كل ما جمع وكل اماله خسرها . فيتحسر
لانه خسر اوقات كثيرة في الدنيا كان المفروض استغلها للاحرة
الطبيعي يكون للانسان امال وحاجات وشرط تكون بظوابط صحيحة
الدنيا عبارة عن امال وألم ومشقة ولن تحصل على شيء الا بعد جهد طويل ( تجوع قبل ان تأكل .. ثم ألم بعد الشبع .وألم عند الاخراج )
. حتى تصل لدار السلام الجنة السالمة من المشاق والجهد .فقط تتمنى حتى تأخذ
( سلم نفسك من التعلق بالدنيا .وهذا لا يمنع تتعامل معها )

ضوابط التعامل مع الدنيا ( المال )
قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
( إن أكثر ما أخاف عليكم ما يخرج الله لكم من بركات الأرض قيل وما بركات الأرض قال زهرة الدنيا
فقال له رجل هل يأتي الخير بالشر فصمت النبي صلى الله عليه وسلم حتى ظننا أنه ينزل عليه ثم جعل يمسح عن جبينه فقال أين السائل
قال أنا قال أبو سعيد لقد حمدناه حين طلع ذلك قال لا يأتي الخير إلا بالخير
إن هذا المال خضرة حلوة وإن كل ما أنبت الربيع يقتل حبطا أو يلم إلا آكلة الخضرة أكلت
حتى إذا امتدت خاصرتاها استقبلت الشمس فاجترت وثلطت وبالت ثم عادت فأكلت
وإن هذا المال حلوة من أخذه بحقه ووضعه في حقه فنعم المعونة هو ..ومن أخذه بغير حقه كان كالذي يأكل ولا يشبع )

** شرح الحديث
وصف الدنيا كأنها نبات مزدهر وانت تطمع به ..وبعد ان جاء امر الله اصبحت لا شيء ثم اصابتك الحسرة على فقدان الامل
المال خضرة حلوة (اي بقول خضرة ) . ما انبت الربيع هو جدول الماء
يقتل حبطا اي الانعام يأكل البقول بكثرة حتى الشبع ودون الاخراج .او يكاد
يقتلها
إلا التي اكلت البقول ما يكفيها ثم جلست تحت الشمس واجترت اي استرجاع ما في بطنها لهضمه ثم تبرزت وبالت ..
.ثم عادت واكلت هذه لن تموت

* ومن أخذه بغير حقه كان كالذي يأكل ولا يشبع ...الدنيا والمال مثل هذه البقول .المال اذا صرف فيما تحب سيقتلك لان تحضر فيه كل ما يمتعك وتطمع بدون اخراج منه لله
وإن هذا المال حلوة من أخذه بحقه ووضعه في حقه فنعم المعونة هو ..الا الذي اخذ المال واستفاد منه واخرج الباقي

( كل ما يزيد عن حاجتك هو قذرات تضرك لو امسكتها )

هل معنى الكلام نترك الدنيا تماما وننعزل عنها ..الجواب لا


( المال هو من اجل تحقيق الضروري في الدنيا و ومعونة للوصول للاخرة وللتفرغ للطاعة )
كيف تعامل المال؟؟

لا تعلق القلب به .اذا فقدته لا تسخط على الله . واذا وجد عندك ليس دليل على رضا الله عنك ) الدنيا يعطيها الله لمن يحب ومن لا يحب .والدين يعطيها لمن يحب
لا تجعل الحصول على المال شغل لبدنك بل ركز في طاعة الله ولا تصرف طاقتك فقط من اجل جمع المال

( اعْلَمُوا أَنَّمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا لَعِبٌ وَلَهْوٌ وَزِينَةٌ وَتَفَاخُرٌ بَيْنَكُمْ وَتَكَاثُرٌ فِي الْأَمْوَالِ وَالْأَوْلَادِ ۖ كَمَثَلِ غَيْثٍ أَعْجَبَ الْكُفَّارَ نَبَاتُهُ ثُمَّ يَهِيجُ فَتَرَاهُ مُصْفَرًّا ثُمَّ يَكُونُ حُطَامًا ۖ وَفِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ شَدِيدٌ وَمَغْفِرَةٌ مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَانٌ ۚ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ (20) الحديد
من انشغل بالدنيا قلبه في لهو .وبدنه لاعب . وزينة .وتفاخر .والتكاثر هذا كل همه .ويعمل القليل من الطاعات .وفي لحظة الموت الندم على ما ضيعت من فرص ووقت وصحة وفراغ وطاقة ثم ستجد كل الذي جريت وراءه لا شيء
انت تريد تعيش تغتنم الدنيا .وهذا يجعلك لا تكون موجود وانت تعبد الله

نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,453
الإعجابات
692
#51
نتابع
كن على يقين الدنيا دار الألم
الخير لا يأتي إلا بخير
من اخذ المال بحقه بورك فيه

من حرص النبي ورحمته اخبرنا ان الدنيا زهرة حلوة الرائحة ولكن لا تبقى وتموت ..ولا نفرح بها ( ان الله لا يحب الفرحين )
الزهرة بعدها الثمرة وهي الجنة
( الدنيا زهرة طيب رائحتها حسن منظرها قليل بقائها من ورائها ثمرة ) لا تتعلق بالزهرة ولكن لو احسنت الانتفاع بالزهرة تصل للثمرة
كل ما ثقل عليك امر او تصور قول لا حولة ولا قوة إلا بالله

استخدم الدنيا في اعمار اخرتك
وكذلك المال
تكون شرس في تحصيل الفلوس ثم يأحذها غيرك ولا يصل لها الا بقتلك او قهرك
المال لابد منه في الدنيا ..ولذلك استخدم منه ما ينفعك بالدنيا واستخدم ما بقى في اعمار اخرتك
نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,453
الإعجابات
692
#52
نتابع

تتعامل مع المال اذا فقدته فقد . تخلص منه لانه سيقتلك .واخرجه من اجل صحتك
فرق بين شخص يخرج وهو عارف انه سينفعه في صحته وفي البركة ..وبين شخص يخرج وهو حاسس مغصوب على ذلك لانه شره على مطالب الدنيا
* الشره ..هو اذا اكل او لبس او تزوج او احد مدحه فورا يريد يجدد .ويكون عنده احسن الاشياء ممكن تؤدي الغرض .ويبحث على غيرها ما في شيء يشبعه
* في ناس ما عنده امكانيات للشراه .ولكن قلبه يريد ان يملك ذلك من كثر ما قلبه متعلق به
انشغل بنفع نفسك ثم من حولك من الاقارب ثم وسع النفع للناس .ولكن الشيطان يثقل عليك النفع الدخلي ويجعلك تسعى للخارج
( لا تحبس نفعك على الناس وتكون بخيل . من البر نفع الناس ما استطعت .ولو حبست نفعك سيضرك .وممكن تنشغل بسفاسف الامور )
ولكن ابدأ مع اي شخص يسمعك من الاقارب
( من ملل النعمة عدم الجلوس مع الاسرة )


نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,453
الإعجابات
692
#53
نتابع
في الحديث شبه المال بالنبات الذي يكبر وينمو ثم يذهب

1شبه المنهمك بالكسب بالبهائم المنهمكة بأكل الاعشاب
2شبه الاستكثار من المال والشره
3شبه الخارج من المال مع عظمته بالقذورات التي تطرحها البهيمة
4شبه المتقاعد عن جمع المال بالشاه التي ترتاح بعد ما تأكل .حتى تأخذ ما ينفعها وتخرج ما يضرها

" اللهُّم لا تجعل الدُنيا أكبر همنا ولا مَبلغ علمنا ولا إلى النار مصيرنا ، وأجعل الجنّة هي دارنا وقرارنا ، اللهُّم إنا نعوذ بك من زوال نعمتك وتحول عافيتك ومن فجائة نقمتك ، ومن جميع سخطك يارب العالمين ، اللهُّم إغفر لنا وإرحمنا وعافنا وإعفُ عنا وإكرمنا ولا تهنا ، اللهُّم أتنا ف الدُنيا حسنَ وف الأخرة حسنّة وقنا عذاب النار)

في سورة البقرة الناس اربعة انواع ::


( فَإِذَا قَضَيْتُم مَّنَاسِكَكُمْ فَاذْكُرُوا اللَّهَ كَذِكْرِكُمْ آبَاءَكُمْ أَوْ أَشَدَّ ذِكْرًا ۗ فَمِنَ النَّاسِ مَن يَقُولُ رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا وَمَا لَهُ فِي الْآخِرَةِ مِنْ خَلَاقٍ (200) ... هذا من اخطر الناس الذي يسال الدنيا دون الاخرة
( وَمِنْهُم مَّن يَقُولُ رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ (201) ..هذا الشخص المعتدل يسال الدنيا والاخرة
( وَمِنَ النَّاسِ مَن يُعْجِبُكَ قَوْلُهُ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيُشْهِدُ اللَّهَ عَلَىٰ مَا فِي قَلْبِهِ وَهُوَ أَلَدُّ الْخِصَامِ (204) .. يقول ويتصنع لا اريد الدنيا وهو من قلبه كذاب والله اعلم بحاله
( وَمِنَ النَّاسِ مَن يَشْرِي نَفْسَهُ ابْتِغَاءَ مَرْضَاتِ اللَّهِ ۗ وَاللَّهُ رَءُوفٌ بِالْعِبَادِ (207) ..هذه درجة عالية من الاستقامة ..وهذه الدرجة ليس مطالب بها كل الناس


*5 يشبه جمع المال ولا ينفقه .انه جمع لنفسه ما يقتله
شخص يقول انا ناجح في الدنيا اي دخل من جميع الابواب التي فتحت له وجمع المال ومنع النفقة سوف يكون ذلك سبب هلاكه
لا يكفي للمسلم زكاة المال .بل ايضا زكاة الوقت
الوقت تنفق جزء منه للدنيا .وجزء تعمر به قبرك
لا تجمع سوف تترك كل ما جمعت للورثة
لا تجري وعمرك يجري بدون نفع
6شبة المال بالصاحب الذي سينقلب عدو ويكون عقاب لي لاني جمعت بدون الانفاق

نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,453
الإعجابات
692
#54
سورة الحشر
(ليس منا من لم يتغن بالقرآن)

اي يستغني بقلبه عن اي شيء غير القران .ثم يدندن بالقران
عندما يحضر لك الشيطان .تذكر الاية وكررها .وناقشها كثير حتى تفهمها .واكثر سماعها
وعندما يمر معك موقف في حياتك ستجدها على لسانك
الانسان يستطيع ضبط نفسه على قدر ما في قلبه من معاني

( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَلْتَنظُرْ نَفْسٌ مَّا قَدَّمَتْ لِغَدٍ ۖ وَاتَّقُوا اللَّهَ ۚ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ (18) الحشر
***

مهم :: ممكن شخص يوعظ الناس وفي اقرب موقف يقابله يكون سيء الظن بالله .لان هذه المعاني لم تصل لقلبه لتخرج منه امراض القلوب
* الجميع يعرف في مجالس الذكر تحفهم الملائكة .ولكن تجد الكثير من الناس يكون سلوكهم مزعج .هم ليس كذابين ولكن لم تصل المعاني الى العمق في داخله
( تكرار العلم مرات ومرات حتى يصل الى العمق في داخلك )

( وَلَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ نَسُوا اللَّهَ فَأَنسَاهُمْ أَنفُسَهُمْ ۚ أُولَٰئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ (19) الحشر
كيف الانسان يختار ضد مصلحته ؟؟( وهذا من الخذلان
يستغني بالقران حتى يصير القلب ملىء بمعاني القران .ولسانك يدندن بها
***
دخلت في مشكلة ثم اكتئبت وامتنعت عن الاكل والنوم وكثرة الكلام بالشكوى ...وغير قادر تتوكل على الله حتى تعرف تنام وتاكل وتهدأ نفسك . واترك تدبير امرك على الله .وليس بيدك شيء والله ما لك كل شيء .ويكون ذلك قرارك اثناء المشكلة

( فَكُلِي وَاشْرَبِي وَقَرِّي عَيْنًا ۖ فَإِمَّا تَرَيِنَّ مِنَ الْبَشَرِ أَحَدًا فَقُولِي إِنِّي نَذَرْتُ لِلرَّحْمَٰنِ صَوْمًا فَلَنْ أُكَلِّمَ الْيَوْمَ إِنسِيًّا (26) مريم
***
إِلَّا تَنصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللَّهُ إِذْ أَخْرَجَهُ الَّذِينَ كَفَرُوا ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لَا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا ۖ فَأَنزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَيْهِ وَأَيَّدَهُ بِجُنُودٍ لَّمْ تَرَوْهَا وَجَعَلَ كَلِمَةَ الَّذِينَ كَفَرُوا السُّفْلَىٰ ۗ وَكَلِمَةُ اللَّهِ هِيَ الْعُلْيَا ۗ وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ (40) التوبة

تذكر ذلك حتى تخرج من الظلام للنور

نكمل بعون الله

 
المشاركات
2,453
الإعجابات
692
#55
نتابع
ذكر نفسك وطمئنها .وبنفس الوقت خوف نفسك اذا لم تستقيم . عالج نفسك بتكرار ذلك حتى يستقر في قلبك ثم يخرج اعمال على لسانك وجوارحك
( الكلام... يخرج من المؤمن الممتلىء قلبه دين يخرج كالسهم الى قلوب الناس . ولو خرج من قلب فارغ ضعيف لا يصل للناس )
( ركز مع نفسك بتعلم والعمل بالشريعة . واملاها بالخير .ثم وزع الخير على الناس )

من لطف الله فينا وقت الازمات يذكرك ب معاني القران والسنة .حتى توفق لحظة قبض الروح تنطق الشهادة
( لَا يَسْتَوِي أَصْحَابُ النَّارِ وَأَصْحَابُ الْجَنَّةِ ۚ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ هُمُ الْفَائِزُونَ (20) الحشر
( افهم تفاصيل ومعاني القران حتى يصلح تفكيرك )

* كل شوية يخوفونا من قلة الرزق . ولكن المؤمن يعرف ان شح الرزق بسبب الذنوب . فلابد من الاستغفار . ونصلي صلاة الاستسقاء نطلب نزول المطر
( كل فوز بالدنيا يلهيك عن الفوز الحقيقي ( الجنة )

* من الايمان وجوب التقوى سراً وعلانية

( وَمِنَ النَّاسِ مَن يُعْجِبُكَ قَوْلُهُ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيُشْهِدُ اللَّهَ عَلَىٰ مَا فِي قَلْبِهِ وَهُوَ أَلَدُّ الْخِصَامِ (204) البقرة
هو لا يتقي الله بسره ويظهر للناس التقوى بالعلانية ( منافق) هو يخادع الله بل يخادع نفسه
( اتَّخَذُوا أَيْمَانَهُمْ جُنَّةً فَصَدُّوا عَن سَبِيلِ اللَّهِ ۚ إِنَّهُمْ سَاءَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (2) المنافقون


نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,453
الإعجابات
692
#56
نتابع
( اتَّخَذُوا أَيْمَانَهُمْ جُنَّةً فَصَدُّوا عَن سَبِيلِ اللَّهِ ۚ إِنَّهُمْ سَاءَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (2) المنافقون
المنافقين اتخذو ظهور ايمانهم علانية جنة اي وقاية تخفي ما بداخلهم من عدم الايمان وصدوا عن سبيل الله .ساء عملهم
( إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا لَن تُغْنِيَ عَنْهُمْ أَمْوَالُهُمْ وَلَا أَوْلَادُهُم مِّنَ اللَّهِ شَيْئًا ۖ وَأُولَٰئِكَ هُمْ وَقُودُ النَّارِ (10) ال عمران
( يَوْمَ يَبْعَثُهُمُ اللَّهُ جَمِيعًا فَيَحْلِفُونَ لَهُ كَمَا يَحْلِفُونَ لَكُمْ ۖ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ عَلَىٰ شَيْءٍ ۚ أَلَا إِنَّهُمْ هُمُ الْكَاذِبُونَ (18) المجادلة
يحلفون لله و يحسبون انهم على الحق .الا انهم هم الكاذبون .كذبوا على انفسهم وعلى الله
( اسْتَحْوَذَ عَلَيْهِمُ الشَّيْطَانُ فَأَنسَاهُمْ ذِكْرَ اللَّهِ ۚ أُولَٰئِكَ حِزْبُ الشَّيْطَانِ ۚ أَلَا إِنَّ حِزْبَ الشَّيْطَانِ هُمُ الْخَاسِرُونَ (19) المجادلة

كيف الحل لمشكلة نسيان ذكر الله ؟؟
لابد نتقي الله . وننظر ما قدمنا لغداً. وبذلك نطرد الشيطان عنك
خاتمة سورة المجادلة شبيه بخاتمة سورة الحشر

من الطبيعي الانسان يخطىء ويذنب ا في حديث" كل بني آدم خطاء, وخير الخطّائين التوابون". (الترمذي وابن ماجه والحاكم وصححه)
ولكن لابد ترجع لله بالتوبة والتقوى
التقوى : ان تراعي شرع الله من جميع جوانبه
التقوى حتى لو لم تخطىء لتمنعك من الوقوع في الخطأ
والتقوى عند من اخطأ بالتوبة ولا تعاند وتحلل لنفسك انك غير مخطىء


* الناس عادة في الدنيا تبحث ماذا تكسب منها .ولكن الاية هنا ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَلْتَنظُرْ نَفْسٌ مَّا قَدَّمَتْ لِغَدٍ ۖ وَاتَّقُوا اللَّهَ ۚ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ (18) الحشر

لتنظر نفس ما قدمت لغد
لابد يكون عملك حسن النية وتسال الله القبول وان يثقل عملك
تذكر اعمالك الماضية واسال الله القبور وان يغفر لك النقص فيها .وشكر الخير الذي في العمل ويضاعفه

نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,453
الإعجابات
692
#57
نتابع
( إِنَّ الَّذِينَ يَتْلُونَ كِتَابَ اللَّهِ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَأَنفَقُوا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرًّا وَعَلَانِيَةً يَرْجُونَ تِجَارَةً لَّن تَبُورَ (29) لِيُوَفِّيَهُمْ أُجُورَهُمْ وَيَزِيدَهُمْ مِنْ فَضْلِهِ إِنَّهُ غَفُورٌ شَكُورٌ (30) فاطر
الصدقة تقع في يد الله قبل ما تقع في يد من يحتاجها .

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من تصدق بعدل تمرة من كسب طيب ولا يقبل الله إلا الطيب وإن الله يتقبلها بيمينه ثم يربيها لصاحبه كما يربي أحدكم فلوه حتى تكون مثل الجبل )
* التوبة الصادقة المتكرره مهما عملت من ذنوب لو قبلها الله تنقلب السيئات حسنات .وكل ما تتذكر معصية ارجع توب لله بحرقة وصدق .وبدون ما تكتئب وتقنط من رحمة الله .وارجو تبدل السيئات حسنات
* يوم القيامة يعرض على العبد اعماله حتى لو غفرت له
* الاستغار العام بسبب التقصير العام . ويشكر الله والتوكل عليه
ذكر الله بهدوء وفهم الكلمات ويكون بتركيز وبذل الجهد الذكر بالسان والقلب
طريق الله واضح ليس فيه قنوط ولا حزن ولا اكتئاب


الملائكة بشرت ابراهيم بالابن فتعجب ابراهيم ثم قال ( (قَالَ وَمَنْ يَقْنَطُ مِنْ رَحْمَةِ رَبِّهِ إِلاَّ الضَّالُّونَ)
*( المشوار طويل للغد الحقيقي )

نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,453
الإعجابات
692
#58
نتابع
غد الدنيا هو طريق لغد الأخرة
اعمل بالدنيا ما ينفعك للأخرة
التوبة تجب ما قبلها
ابواب الله كلها مفتوحة .استفيد من هذه الفرص وركز بها
لا تدخل في اكتئاب وتحمل نفسك فوق طاقتها .وكل يوم تفكر في رزقك .وما تخاف المكتوب لك سوف تأخذه ولن يستطيع احد يمنعه عنك .وانت ليس بيدك تفعل شيء .والناس لن يضروك او ينفعوك
لا تشتري الحزن لك .الله بيده كل شيء )
( الانسان اذا شغل نفسه بأمر لا يحتمله لن يحتمله )

اذا مرضت فكر ان لا تعمل خطيئة .ولا تنسى المريض النائم على فراشه كل فرض كان يصليه تكتبه له الملائكة حسنة وتذهب عنه سيئة حتى لو استمر مرضه عشرات السنوات
رحمة الله واسعة فقط لا تفكر بالدنيا وفكر بالاخرة .ستكون امامك فرص للوصول لرضا الله
المصيبة هي سبب انكسارك وتوكلك والاستسلام التام لله والايمان بالقدر )
( جعل الاخرة نصب اعينهم .وقبلة قلوبهم )
الموت هو الاخرة .انت في الدنيا مجاور الناس .والميت مجاور الله واسع الرحمات .لو فهمت ذلك لن تخاف الموت وستحسن عملك

1) (الدنيا مزرعة الاخرة .وحصاده في الاخرة ) اعمل في الدنيا وانتظر الثواب في الاخرة
2) تصفية الاعمال من القواطع والعوائق الذي توقفه عن السير او تعوقه او تصرفه عن السير لله
في الحياة فتن تشغلك عن التفكير بالاخرة
ممكن تعيقك كثرة المال او قلته .. مشغول في حال الناس . فيحس حاله مش كويس
( وَلَا تَمُدَّنَّ عَيْنَيْكَ إِلَىٰ مَا مَتَّعْنَا بِهِ أَزْوَاجًا مِّنْهُمْ زَهْرَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا لِنَفْتِنَهُمْ فِيهِ ۚ وَرِزْقُ رَبِّكَ خَيْرٌ وَأَبْقَىٰ (131) طه
هو لا يمد عينه للناس التي مشغوله بالعمل للاخرة . بل يمد عينه للناس ليحسدهم
ارضا بفقرك .ارضا بقدر الله وتوكل عليه واسأل البركة فيما اعطاك .وان يكشف عنك الفقر .وابحث عن منفذ يخرج من الفقر
( لابد يكون العائق ( الفقر او المرض او ..الخ الذي حصل لك منفذك لله


نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,453
الإعجابات
692
#59
نتابع
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَلْتَنظُرْ نَفْسٌ مَّا قَدَّمَتْ لِغَدٍ ۖ وَاتَّقُوا اللَّهَ ۚ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ (18) الحشر
بدنك وقلبك عالم بهم الله . والشيطان يشغلك عن الله .اسال الله يبعده عن قلبك واجتهد بذلك . وان يوصلك للقلب السليم المناجي الذي يحسن الظن بالله
* اجلس جلسة محاسبة كل يوم لذهنك .
وتذكر الملائكة تكتب اي عمل .تفقد اعمالك لو وجد فيها خطأ او تقصير تدراكه بالتوبة .وابعد عن الاسباب التي وصلتك للخطأ
الحزن يدفعك للعمل الصالح . واحذر تقع بالقنوط من الله ذلك ذنب اكبر من الذنب الاصلي

* اذا كان فهمك بسيط وتفهم بصعوبة وذهبت لمجلس علم واكتشفت الناس فهمت وانت ما فهمت .ستشعر انت اقل منهم عند الله . ولكن ربما ما فهمته انت واستفدت منه اكثر من الذي فهم كل الموضوع ولم يستفيد منه ..
( لو قصرت في امر من اوامر الله .استعن بالله بقوة واجتهد في اصلاح عملك )
نحن فقراء للحسنة وفقراء للعون من الله على العمل الصالح . لا حول لنا ولا قوة الا بالله . نطلب التوفيق من الله
( الطاعة ليس وليد قوتك )

* رجل فارس في قتال الكفار .ومع ذلك اشار النبي انه من اهل النار لانه لم يستطيع الم جروح القتال وقتل نفسه
أن رسول الله صلى الله عليه وسلم التقى هو والمشركون فاقتتلوا، فلما مال رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى عسكره ومال الآخرون إلى عسكرهم، وفي أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم رجل لا يدع لهم شاذة ولا فاذة إلا اتبعها يضربها بسيفه، فقالوا: ما أجزأ منا اليوم أحد كما أجزأ فلان، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أما إنه من أهل النار، فقال رجل من القوم: أنا صاحبه، قال: فخرج معه كلما وقف وقف معه وإذا أسرع أسرع معه، قال: فجرح الرجل جرحا شديدا فاستعجل الموت فوضع نصل سيفه بالأرض وذبابه بين ثدييه ثم تحامل على سيفه فقتل نفسه، فخرج الرجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: أشهد أنك رسول الله، قال: وما ذاك؟ قال: الرجل الذي ذكرت آنفا أنه من أهل النار، فأعظم الناس ذلك، فقلت: أنا لكم به فخرجت في طلبه ثم جرح جرحا شديدا فاستعجل الموت فوضع نصل سيفه في الأرض وذبابه بين ثدييه ثم تحامل عليه فقتل نفسه، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم عند ذلك: إن الرجل ليعمل عمل أهل الجنة فيما يبدو للناس وهو من أهل النار، وإن الرجل ليعمل عمل أهل النار فيما يبدو للناس وهو من أهل الجنة.

نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,453
الإعجابات
692
#60
نتابع
( النفس لا تحب النقص وتشتاق ان تكمل ما ينقصها بالدنيا )
مهم ::توجد امور كثيرة في الدنيا تشعر بنقصها وتحاول تكملها . كل ما تبحث على باب لفتحه و لتكملها . اغلق عليك وتحاول في باب ثاني ويغلق في وجهك .
حتى يقودك الله ان ترضى بالله ولا تفكر بالنواقص
ولا تجعل النواقص باعث لعدم الرضا عن الله .عيش بأسم الله ( الواسع )
لتشعر بوسع صدرك .وبوسع حياتك
وكل شيء انت شايفه غير جميل تذكر اسم الله الجميل واحمد الله
ركز بالنعم الموجودة معك
التفكير بالنواقص يقتلك ولا يجعلك تشعر بالموجود
ليس شرط كل ناقص تكمله
لا تكن شحيح النفس .وتنظر للنواقص وتشكي ربنا للناس


* في ذنوب عظيمة لا تحس فيها ( الحقد الغل الحسد ) ولا تحاسب نفسك عليها . وتتوب عن ذنوب القلب .. وذنوب صغيرة تكبرها اذا تركت صلاة الوتر او سنة
الحاسد ينتقد فعل الله ويقول الله اعطى فلان وهو لا يستحق


* قياس بين منن ونعم الله واحسانه عليك وبين تقصيرك بشكر الله

طول الوقت نحن ننظر الى ما نقص علينا من الدنيا وننسى نشكر الله
( التفصيل الكثير في ذكر نعم الله عليك ) النعم ليس كلمة نقولها .
تدريب كيف تشعر بالنعمة
حرك مشاعرك لو فقدة نعمة . كيف حالك
( انظر لستر الله في بيت مغلق عليك بابك ... انت تبصر لا تحتاج احد يقودك . وتسمع لا تحتاج يعاملك بالاشارة .وتسير بقدمك لا تحتاج معين )
تعمق بالنعم حتى تحمد الله بقلبك .وتسارع في الاستغفار
الاحساس اني املك الاداء التي تساعدني على الطاعة لا بد يكون قوي . انت في صحة لتعبد الله وتصلي . لسانك تذكر فيه الله
اجلس مع ناس تشعرك بالنعم .ولا تجلس مع ناس تجعلك تقنط من رحمة الله
ارى الله من نفسك شكر على نعمه عليك
لا تفكر بالنواقص التي لا يمكن حلها واصلاحها
لا تنسى من الرضا فله الرضا


وفي حديث عظيم من جوامع كلم النبي - صلى الله عليه وسلم -، يحث فيه على الصبر والرضا بما يقدِّره الله جل وعلا من البلاء، يقول - صلى الله عليه وسلم - في الحديث الذي يرويه عنه أنس بن مالك - رضي الله عنه - : (إِنَّ عِظَمَ الْجَزَاءِ مَعَ عِظَمِ الْبَلاءِ، وإِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ إِذَا أَحَبَّ قَوْمًا ابْتَلاهُمْ، فمَنْ رَضِيَ فَلَهُ الرِّضَا، وَمَنْ سَخِطَ فَلَهُ السَّخَطُ)

نكمل بعون الله
 
أعلى