تابع … الوثيقة البديلة (حماية الأطفال من النزاعات المسلحة).

حماية الأطفال من النزاعات المسلحة :

1. تعزيز/ تقوية حماية الأطفال المتأثرون بالنزاعات المسلحة والاحتلال الأجنبي، بما في ذلك القيام بالمراقبة المنتظمة لانتهاكات حقوقهم.
2. ضمان أن الموضوعات المتعلقة بحقوق وحماية الأطفال تنعكس بالكامل في جداول أعمال عمليات السلام في اتفاقيات السلام، وأنها تدخل ضمن العمليات السلمية للأمم المتحدة.
3. القضاء على تجنيد الأطفال والتأكد من عدم تورط الأطفال في الأعمال العدائية (إضافة: إلا في حالة الدفاع عن النفس والنضال ضد الظلم) ووضع برامج ملائمة لنزع السلاح، وتسريح الجيش، وإعادة التكامل، بهدف تسريح الأطفال المجندين فورا.
4. استبعاد جرائم الحرب ضد الأطفال من أحكام وتشريعات الحصانة، والتأكد من التصدي لسوء معاملة الأطفال وسوء المعاملة من الأطفال في أى مكان يوجد به آليات تسعى لتحقيق العدالة وتسعى خلف الحقيقة بعد النزاعات.
5. تقديم تدريب وتوعية ملائمة عن حقوق الأطفال وحمايتهم لجميع المدنيين، والأفراد العسكريين وأفراد الشرطة المشتركين في عمليات حفظ السلام.
6. القضاء على تدفق الأسلحة الصغيرة والقضاء على التهديدات المتمثلة في الألغام الأرضية، والقنابل التي لم تنفجر، وغيرها من المواد الحربية التي يقع الأطفال ضحية لها.
7. حماية الأطفال اللاجئين، والأطفال بدون صحبة الذين يسعون للحصول على ملجأ، والأطفال المهجرون داخليا، وتقديم الدعم لبرامج الإعادة للوطن التطوعية، والتكامل محليا وإعادة الاستيطان، متى أمكن ذلك.
8. ضمان الوصول للأطفال المتأثرون بالنزاعات المسلحة بصورة مأمونة وبدون عوائق والتركيز بصورة خاصة على التعليم وجمع شمل العائلات.
9. تقييم ومراقبة آثار العقوبات المفروضة على الأطفال، مع إجراء إعفاءات إنسانية تركز على الأطفال تكون لها إرشادات واضحة لتطبيقها لمواجهة الآثار العكسية المحتملة للعقوبات.
10. القضاء على تشغيل الأطفال
11. وضع وتنفيذ برامج فعالة محددة زمنيًا للقضاء على أسوأ أشكال تشغيل الأطفال من خلال الوقاية والحماية والتأهيل، مع التشديد خاصة على التعليم الأساسي الجيد للجميع بوصفه استراتيجية أساسية .
12. اتخاذ تدابير فعلية لحماية الأطفال من الاستغلال الاقتصادي ومن القيام بأي عمل من المحتمل أن ينطوي على مخاطر أو يحول دول تعليمهم، أو يكون مضرًا لصحتهم، أو نمائهم الجسدي أو العقلي أو الروحي أو الأخلاقي أو الاجتماعي.
13. تحسين ظروف المعيشة والعمل بالنسبة للأطفال الذين يعملون وذلك عن طريق تشجيع التعليم الأساسي الجيد والسياسات الاجتماعية والاقتصادية الرامية إلى تخفيف حدة الفقر ومساعدة أسر الأطفال العاملين، بتمكينها من فرص العمالة وتوليد الدخل.
14. تعزيز جمع وتحليل ونشر البيانات المفصَّلة حسب نوع الجنس بشأن تشغيل الأطفال، وذلك لرفع مستوى الوعي وتوفير المعلومات لعملية تقرير السياسات وتوجيه الإجراءات صوب معالجة أسبابه الجذرية.
15. تشجيع التوعية بحقوق الطفل في الحماية من الاستغلال الاقتصادي، وتعبئة الشركاء في عملية القضاء على تشغيل الأطفال.
16. إدراج الإجراءات الرامية إلى مكافحة تشغيل الأطفال في الجهود الوطنية للحد من الفقر وتحقيق التنمية، ولا سيما في السياسات والبرامج الخاصة بمجالات الصحة والتعليم والعمالة والحماية الاجتماعية.
17. القضاء على الاستغلال الجنسي للأطفال
18. رفع مستوى الوعي بعدم مشروعية الإيذاء الجنسي للأطفال واستغلالهم والاتجار بهم، وما يترتب عن ذلك من نتائج ضارة.
19. الاستعانة بالقطاع الخاص، بما في ذلك صناعة السياحة، ووسائط الإعلام لتقديم الدعم من أجل حملة لمناهضة الاستغلال الجنسي للأطفال والاتجار بهم.
20. تحديد ومعالجة الأسباب الكامنة وراء الاستغلال الجنسي للأطفال والاتجار بهم.
21. كفالة سلامة ضحايا الاتجار والاستغلال وتوفير الدعم من أجل تأهيلهم وإعادة إدماجهم.
22. اتخاذ إجراءات وطنية ودولية متضافرة لتجريم بيع الأطفال واستغلالهم جنسيًا وإيذائهم والاتجار بهم، والمعاقبة على ذلك.
23. رصد وتبادل المعلومات على الصعيدين الإقليمي والدولي بشأن الاتجار بالأطفال عبر الحدود؛ وتعزيز قدرة موظفي الحدود وموظفي إنفاذ القوانين على وقف الاتجار وتزويدهم بالتدريب أو تعزيز التدريب المقدم لهم من أجل احترام حقوق الإنسان والحريات الأساسية لجميع ضحايا الاتجار، ولا سيما النساء والأطفال.
24. اتخاذ التدابير اللازمة، بما في ذلك عن طريق تعزيز التعاون الدولي، لمكافحة الاستخدام الإجرامي لتكنولوجيات المعلومات، مثل الإنترنت، لأغراض بيع الأطفال، وبغاء الأطفال، واستخدامهم في إنتاج المطبوعة الخليعة، وغير ذلك من الأغراض التجارية وأشكال العنف الأخرى التي تستهدف الأطفال والمراهقين

قد يعجبك أيضاً ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *