انتقلت منتديات لكِ النسائية إلى هذا الرابط:
منتديات لكِ النسائية
هذا المنتدى للقراءة فقط.


للبحث في شبكة لكِ النسائية:
عرض مغذي RSS

*باسمه*

فــــــــوح القوافي.....إنتقاء لذاتي

قيِّم هذا السجل
by , 21-04-2012 at 06:08 PM (2416 قراءة)

أحببت أن يكون لي صفحة خاصة لبوح قلمي ولإنتقاء روحي ....


مما راق لي بين كتبي وأوراقي ودفاتري وذكرياتي...

متى يا كـرام الحيّ عيني تراكـم

واسـمع من تلك الديار نداكـم

أمـر على الأبواب من غير حاجة

لعلي أراكـم أو أرى من يراكـم

سقاني الهوى كأساً من الحب صافياً

فيـا ليته لمـا سـقاني سقاكـم

أيا سـاكنين القلب والروح والحشى

فحاشاكـم ان تقطعون حشاكـم

حلفت يميناً لست أسـلو هواكـم

وقلبـي حزيـن مغـرم بهواكـم

ويا ليت قاضي العشـق يحكم بيننا

وداعي الهوى لمـا دعاني دعاكـم

فأن تطردوني كنت عبداً لعبدكـم

وإن تصلوني كان قصدي رضاكـم

أيـا بهجة العينين يـا غايـة المنى

تُـرى هل تجودوا باللقا لأراكـم

وإن قيل لي ماذا على الله تشتهـي

لقلت رضى الرحمن ثم رضاكـم

متى تجمع الدنيا التي فرقت بيننـا

ويحظى بكم قلبي وعيني تراكـم

==================================

قصيدة لــ : بهاء الدين الجيوشي ....


















وعود الخير أعجبه هذا.

Submit "فــــــــوح القوافي.....إنتقاء لذاتي" to Google Submit "فــــــــوح القوافي.....إنتقاء لذاتي" to facebook Submit "فــــــــوح القوافي.....إنتقاء لذاتي" to twitter

العبارات الاستدلالية: بدون تعديل العلامات الاستدلالية
Categories
غير مصنف

التعليقات

  1. *باسمه*'s صورة
    شـموخ الصـابريـن
    **************************

    لحقَ الشيخُ بركبِ الصالحين **** فلماذا يا جراحي تنزفين؟

    ولماذا يا فؤادي تشتكي **** ولماذا يا دموعي تَذرفين؟

    رحل الشيخ عن الدنيا التي **** كلُّ ما فيها سوى الذِّكر لَعين

    فارقَ الدنيا، وما الدنيا سوى **** خيمةٍ مَنصوبةٍ للعابرين

    فارقَ الدنيا التي تَفَنَى إلى **** منزلٍ رَحبٍ وجناتٍ، وَعِين

    ذاكَ ما نرجو، وهذا ظنُّنا **** بالذي يغفر للمستغفرين

    رحل الشيخُ على مِثلِ الضُّحَى **** من صلاحٍ وثباتٍ ويقين

    فلماذا أيُّها القلبُ أرى **** هذه اللَّوعَةَ تسري في الوَتين؟

    ولماذا يا حروفَ الشعر عن **** سرِّ آلام فؤادي تكشفين

    أتركي الحسرةَ في موقعها **** تتغذَّى من أسى قلبي الحزين

    وارحلي بي رحلةً مُوغلة **** في حياةِ العُلماءِ الأكرمين

    واسلُكي بي ذلكَ الدَّربَ الذي **** ظِلُّه يحمي وجوهَ السالكين

    يا حروفَ الشعر لا تَصطحبي **** لغةَ الشعر الى جُرحي الدَّفين

    ربماأحرقها الجرحُ، فما **** صار للشعر فَمٌ يَروي الحنين

    واتركي لوعةَ قلبي، إنَّها **** تارةً تقسو، وتاراتٍ تَلين

    وادخلي بي واحةَ العلم التي **** فُتحت أبوابُها للوافدين

    عندها سوف نرى النَّبعَ الذي **** لم يزل يَشفي غَليلَ الظامئين

    شيخُنا ما كانَ إلاَّ عَلَماً **** يتسامى بخشوع العابدين

    عالمُ السنَّةِ والفقهِ الذي **** هزَمَ اللهُ به المبتدعين

    لا نزكّيه، ولكنَّا نرى **** صُوراً تُلحِقُه بالصادقين

    في خيوط الشمس ما يُغني، وإن **** أنكرتها نظراتُ الغافلين

    راحلٌ ما غاب إلا جسمُه **** ولنا من علمه كنزٌ ثمين

    ما لقيناه على دَربِ الهوى **** بل على دَربِ الهُداةِ المهتدين

    لكأني أُبصر الدنيا التي **** بذلت إغراءَها للناظرين

    أقبلت تَعرض من فتنتها **** صوراً تَسبي عقول الغافلين

    رقصَت من حوله، لكنَّها **** لم تجد إلا سُموَّ الزَّاهدين

    أرسل الشيخُ إليها نَظرةً **** من عُزوف الراكعين الساجدين

    فمضت خائبةً خاسرةً **** تتحاشى نظراتِ الشَّامتين

    أخرجَ الدنيا من القلبِ، وفي **** كفِّه منها بلاغُ الراحلين

    لم يكن في عُزلةٍ عنها، ولم **** يُغلقِ البابَ عن المسترشدين

    غيرَ أنَّ القلبَ لم يُشغَل بها **** كان مشغولاً بربِّ العالمين

    أوَ ما أعرض عنها قَبلَه **** سيِّدُ الخلقِ، إمامُ المرسلين

    أيُّها الشيخُ، لقد علَّمتنا **** كيف نرعى حُرمَةَ المستضعفين

    كيف نَستَشعِرُ من أمَّتنا **** صرخة الثَّكلَى ودَمعَ الَّلاجئين

    كيف نبني هِمَّةَ الجيل على **** منهج التقوى، ووعي الراشدين

    كنتَ يا شيخ على علمٍ بما **** نالنا من غَفلةِ المنهزمين

    قومُنا ساروا على درب الرَّدَى **** فغدوا ألعوبةَ المستعمرين

    شرَّقوا حيناً وحيناً غرَّبوا **** واستُبيحت أرضهم للغاصبين

    هجروا الصَّالحَ من أفكارهم **** فتلقَّتهم يدُ المستشرقين

    وارتموا في حضن أرباب الهوى **** من ذيول الغاصب المستعربين

    ضيَّعوا الأقصى وظنُّوا أنَّهم **** سوف يحظون بِسِلمِ المعتدين

    فإذا بالفارس الطفل على **** هامة المجد ينادي الواهمين

    صاغها ملحمةً قُدسيَّةً **** ذكَّرتنا بشموخ الفاتحين

    قالها الطفلُ، وقُلنا معه **** إنَّ بيعَ القدس بَيعُ الخاسرين

    أيُّها الشيخُ الذي أهدى لنا **** صُوَراً بيضاءَ من علمٍ ودين

    لم تكن تغفل عن أمَّتنا **** وضلالاتِ بَنيها العابثين

    كنتَ تدعوها إلى درب الهُدَى **** وتناديها نداءَ المصلحين

    قلتَ للأمةِ، والبؤسُ على **** وجهها الباكي غبارٌ للأنين

    إنما تغسل هذا البوسَ عن **** وجهكِ الباكي، دموع التائبين

    أيها الشيخُ الذي ودَّعَنا **** عاليَ الهمَّةِ وضَّاح الجبين

    نحن نلقاك وإن فارقتَنا **** في علومٍ بقيت للرَّاغبين

    أنتَ كالشمسِ إذا ما غَربَت **** أهدتِ البَدرَ ضياءَ المُدلجين

    أنتَ ما ودَّعتَنا إلاَّ إلى **** حيث تُؤويكَ قلوبُ المسلمين

    إن بكيناكَ فإنّا لم نزل **** بقضاء الله فينا مُوقنين

    في وفاةِ المصطفى سَلوَى لنا **** وعزاءٌ عن وفاةِ الصالحين

    ذلك الرُّزءُ الذي اهتزَّ له **** عُمَرُ الفاروقُ ذو العقل الرزين

    ماتَ خيرُ الناس، هذا خَبَرٌ **** ترك الناسَ حيارى تائهين

    طاشت الألبابُ حتى سمعوا **** ما تلا الصدِّيقُ من قولٍ مُبين

    لا يعزِّينا عن الأحبابِ في **** شدَّةِ الهول سوى مَوتِ الأمين

    إنها الرُّوح التي تسمو بنا **** ويظلُّ الجسم من ماءٍ وطين

    يحزن القلب ولكنَّا على **** حُزنه نَبني شموخ الصابرين

    كلُّنا نفنَى ويبقى ربُّنا **** خالق الكون ملاذُ الخائفين



  2. *باسمه*'s صورة
    مما راق لي

    أَصبحتُ لا أَشكو الخطوبَ وإِنما ... أَشكو زماناً لم يَدَعْ لي مُشْتكى
    أَفنى أَخّلائي وأَهلَ مَوَدَّتي ... وأَباد إِخوانَ الصّفاء وأَهلكا
    عاشوا براحَتِهم ومُتُّ لِفَقْدِهم ... فَعَليَّ يَبْكي لا عليهم مَنْ بكا
    وبَقِيتُ بعدَهُمُ كأَنَّي حائرٌ ... بمفَازةٍ لم يَلْقَ فيها مَسْلَكا
  3. وعود الخير's صورة
    متى يا كـرام الحيّ عيني تراكـم

    واسـمع من تلك الديار نداكـم

    أمـر على الأبواب من غير حاجة

    لعلي أراكـم أو أرى من يراكـم


    ابكيتني يا باسمة

    مبارك لك مساحة البوح

  4. *باسمه*'s صورة

    خاطرتي

    كم من كلمات كتبتها

    وكم من عبرااات بالأمس سكبتها...

    قرأتها مراراً ...

    وودت كل من يحبني يمر بها ...

    ليس لشىء ...وإنما لمحبتي لبوح قلمي ولعشقي لحروووف أبحث عنها ...

    في لحظات الفرح تضيع أحرفي ...

    وفي لحظات الحزن أجد القلم والألم معــــــــــــــــــاً ...

    ولكن حينها لايحتمل القلب !!!!!!
    نسمة خاطر أعجبه هذا.
  5. *باسمه*'s صورة
    من أجمل قصائد أبو فراس الهمداني

    أقرُّ لــهُ بالذنبِ ؛ والذنبُ ذنـــــــــبهُ وَيَزْعُمُ أنّي ظــــــالم فَــــــــــــأتُوبُ

    وَيَقْصِدُني بالهَــــجْرِ عِلْـــــــــماً بِأنّهُ إليَّ ، على ما كانَ منــهُ ، حبيبُ

    و منْ كلِّ دمعٍ في جفوني سحابة ٌ و منْ كلِّ وجدٍ في حشايَ لهيبُ
  6. *باسمه*'s صورة
    ألا إنّمَا الدّنْيَا مَطِيّة ُ رَاكِبٍ
    ( أبو فراس الحمداني )
    ألا إنّمَا الدّنْيَا مَطِيّة ُ رَاكِبٍ

    عَلا رَاكِبُوها ظَهْرَ أعوَجَ أحدَبَا

    شموسٌ متى أعطتكَ طوعاً زمامها

    فكُنْ للأذى مِنْ عَقّهَا مُتَرَقِّبَا
  7. *باسمه*'s صورة
    أليكَ أشكو منكَ ، يا ظالمي ،
    ( أبو فراس الحمداني )
    أليكَ أشكو منكَ ، يا ظالمي ،

    إذْ لَيسَ، في العالمِ، مُعدٍ عَلَيكْ

    أعَانَكَ الله بِخَيْرٍ، أعِنْ

    مَنْ لَيْسَ يَشْكُو مِنكَ إلاّ إليكْ
  8. *باسمه*'s صورة


    شاعر يعبرعن حاله

    ذهب العمر هباء فاذهبي لم یکن وعدک الاّ شبحاً
    أنظری ضحکي ورقصي فرحاً وأنا أحمل قلباً ذبحاً
    ویراني الناس روحا طائراً والجوی یطحنني طحن الرحی
  9. *باسمه*'s صورة
    قـــــال وهب بن مُنبه: دخلت قصر غمدان وهو قصر سيف بن ذي يزن في اليمن فوجدت فيه هذه الأبيات :

    بَاتُوا عَلى قُلَلِ (قمم )الجبال تحرسهم = غُلب الرجـال فلم تنفعهم القلل

    واُسْتِنزلوا من أعـــــــالي عز معقلـهم = فأُسكنوا حفرة يابئس مانزلوا

    ناداهمو صارخٌ من بعد ما دفنـــــــــوا = أين الأسرّةُ والتيجانُ والحــلل

    أين الوجــــــــوه التي كـانت محجبةُ = وكان من دونها الأستـار والكلل

    فأفصح القبر عنهم حين ســـــــاءلهم = تلك الوجــوه عليها الدود يقتتل

    عليها الدود يقتتل
  10. *باسمه*'s صورة
    عتاب .. ووفاء

    رويـدكَ إنَّ الموجَ في البحرِ صاخبُ............. وبالله لا بـالـناس تُقضى المطالبُ
    أرى لـكَ فـي شـأني أموراً غريبةً............. أقـاومُ شـكـي عـــــــــندها وأُغالِب
    أرى لـك فـي وقت اللقاء بشاشةٌ........... بـها تبطلُ الدعوى وتصفو المشاربُ
    ويـسـعـدنـي منك ابتسامُ مودَّةٍ............. وقـولٌ جـمـيلٌ لم تشبهُ الشوائبُ
    وتـنـصـحني نُصح المحبِّ ،......... وإنما بـنُـصح سليم القلب تُمحى المثالبُ
    ولـكـنـنـي أشقى بأمركَ ، كلما............ دعـانـي إلـى نشر المبادئ واجبُ
    كـأنـك لم تلمس صفاءَ مشاعري.......... ولـم تـنقشع عن ناظريكَ الغياهبُ
    لماذا … أشكُّ في سلامة مقصدي؟....... فـيـا ضيعة الدنيا إذا شكَّ صاحبُ
    وربِـكَ مـا أرسـلْتُ شعري لِرِيبةٍ.......... ولا صَـرَفـتني عن همومي الرغائِبُ
    أصـدُّ جـيوش الوهم عني وفي يدي... حـسامٌ - من الإيمان بالله - ضاربُ
    ومـا أنـا مـمن يُنْسَجُ الظنُّ حَولَهُ......... عـلـى غـير بابي تستقرُّ العناكبُ
  11. *باسمه*'s صورة
    حتى أنت

    وتبقى تناشدني كي أبوح

    لماذا بعينيّ يغفو الوجود

    وذاك الشرود

    تراه ارتعاشة حبّ كبير؟

    وينتحر اللحن في أضلعي

    وأبكي

    وتبكي القوافي معي

    وأبقى أمامك دون دموع

    أفتشُّ عن فارس ليس يأتي

    ...

    ويعصف بي الصمت في شفتيك

    وذاك البرود

    يمزّق أعصابي المنهكة

    فيا أسفي يا صديقي الأخير

    ظللت بعيداً عن المعركة

    ولم تغف يوماً بجفن الضياع

    ولم تغتسل مرّة يا صيديقي

    بطوفان نوح

    فماذا عساي أبوح؟

لكِ | مطبخ لكِ | جمالكِ | طفلكِ | تحميل صور | تكرات | المجموعة البريدية | لكِ أطباق لاتقاوم

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96