انتقلت منتديات لكِ النسائية إلى هذا الرابط:
منتديات لكِ النسائية
هذا المنتدى للقراءة فقط.


للبحث في شبكة لكِ النسائية:
عرض مغذي RSS

« الدّرر الشّريف »

< محكَمة ! -1- >

قيِّم هذا السجل
by , 06-04-2011 at 10:11 PM (1540 قراءة)
ستائرٌ مُتطايِرة تُنذر بالرّياحِ العاصفَة .. ونقاطٌ سوادء لوّثت بياضَ أوراقِ المكتبْ
كَ بقعِ دم عَلى موقعِ الجريمة ! أنين متقطّع .. مُتعبٌ هو من الاستنجاد والنّداء !
لكن لا فائدَة ! فقلوب داميَة يابسَة كَ " أشجارِ الخَريف " ! تقبعُ داخِل [ أجسادهم ] ~
و حكاياَ " الأشْواقْ " .. أضحتْ جُثّة هامِدَة بداخِل أقفاصِ أبدانِهمْ !

يُقادُ المُجرم .. تُكَبّل اليدينْ .. تَعالَ هُنا يا ظالمَ !
الناسُ متجمهرُون .. يرقبون أشلاءً حُملت لسيّارة الإسعاف!
علّها بصفيِرها وأطبّائها تنقِذ الجسَد من القَلب المنزوع !

لمَ قَتلتهْ ؟ لم لوّثت بياضَ الأوراق ؟ لمَ سرقت قلوباً بل قلباً مزّقتَ بهِ الأضلاعَ لإجتثاثه !
لم تلكَ النظرَة المصبُوغَة بِ " سَوادِ " كَ القهَوة ! مرّة داكِنَة ! لمَ حرمتَ تلكَ القهوَة من لذّة الإرتشاف !
حِقدٌ وكراهيَة؟ أم غلّ وعدوانيّة أجب فلا حُكم يُكتبُ
لحياتكَ نهايَة سوى " الإعدام " ولا مفر !
يحاوِل المتهم الكسير الإجابَة .. هو محضُ صدفَة ! لم أقصد!
لا مجال للتبرير ! فقد داهمت بغفلة ذلكَ الضّرير .. ليظلّ
مطروحاً ويكُون الموتُ لهُ [ سرير ] !

صوتُ عكّازٍ قاسّي دكَ ذلكَ الرّخام الأبيضَ دكاً ! الرّجاء إيقافُ الحديثِ والحكمِ الآن !
كلّ الأعينِ تفتّحت فزعَة ! محامي دفاع للمجرمِ قد " أطل " .. وارتفعت الأعين ..
للتتشبّث في وجه المحاميّ المشرئبّ بالغضب ! إنّه الضحيّة ! إنّه القتيل !

أوسعُوا لهُ كرسيّاً للدفاعْ .. وأحضِروا لهُ تلكَ الأوراقِ وتلكَ الأحكام ! لابدّ أن يعملَ عملهْ ! إنّه
[ المحامي ] ~
يبدأ : سأقف معَه في قفصِ الإتهامْ .. لأصرخَ في وجهِ كلّ أولئكَ الظلمَة !
مَنْ جعلوا العَدل قناعاً يُواري سواءتهم .. ،
ليس بمجرمٍ كأنتمْ ! بل إنّه سرقَ قلبي فحسب ! ليهديني قلباً
آخر .. حلواً .. أبيضَ .. يطوي صفحاتِ الماضي الأليم ..
عذراً !
فهو ليسَ بمذنب ! إنّما المذنب من جَعل من حكايا الأشواقِ جثّة هامِدة ترقدُ بلا حراكِ في جسده ..
أنتم .. أنتم أيّها المجرمون !


توقّف !
صرخَ ذلكَ القابعُ بِ " باروكَتهِ " البيضاء .. !
تُوقف الجلسَة الآن لسوءِ الحالة الصحيّة للمحامِي القتيل ..

< انتظرونِي في الجلسَة الثانية >
| N O N | و الهِمَمْ ..~ أعجبهم هذا.

Submit "< محكَمة ! -1- >" to Google Submit "< محكَمة ! -1- >" to facebook Submit "< محكَمة ! -1- >" to twitter

العبارات الاستدلالية: بدون تعديل العلامات الاستدلالية
Categories
بوحُ الخواطِر

التعليقات

  1. الهِمَمْ ..~'s صورة
    ^^
    ()

    يآآآآآآآآي الدفتر حبيبي

    محجوووز لو سمحتوا كل كراسي المحكمة !
  2. الدّرر's صورة
    ،‘



    للمحكَمة الهيبَة !
    حتّى الإبتسامَة ستُمحى !
  3. - بنت الأحرار -'s صورة
    يااااااااااااااا الله ما أروعك
    سلمت أمكِ التي أنجبتكِ

    حماكِ الله

    ننتظر الجلسة الثانية بكل شوق
  4. الدّرر's صورة
    ،





    بنوتة ()

    تشجيع تشجيع عظيم جداً سقيتيني بهِ ..
    > كنت أحس نفسي جالسة اخربط ><
    | N O N | أعجبه هذا.
  5. همّة فتاة's صورة

    ترسم الحروف هنا بدقة لوحة فنية مبهرة
    وتلون بقاتم الألوان قصة متشابكة الخيوط
    ضحية تدافع عن جلادها !

    في ترقب للقادم يا عذبة ()


  6. الدّرر's صورة
    ،



    وضحيّة .. !
    تُدافعُ عنْ حَ‘ـبيبها ~

    والجزء الآخير من المحكَمة ..
    يحتضر !
    | N O N | أعجبه هذا.
لكِ | مطبخ لكِ | جمالكِ | طفلكِ | تحميل صور | تكرات | المجموعة البريدية | لكِ أطباق لاتقاوم

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96