انتقلت منتديات لكِ النسائية إلى هذا الرابط:
منتديات لكِ النسائية
هذا المنتدى للقراءة فقط.


للبحث في شبكة لكِ النسائية:
عرض مغذي RSS

♠ أفق ♠

۝ وقفات مع آيات ۝

قيِّم هذا السجل
by , 12-09-2010 at 09:53 PM (4700 قراءة)



بسم الله الرحمن الرحيم
وقفات أدونها هنا
لكي تنفعني وتنفع أحبتي ~
ماأجمل الروح [ حين ] تحلق وتعانق آيات الله ..

ف تابعوني

Submit "۝  وقفات مع آيات  ۝" to Google Submit "۝  وقفات مع آيات  ۝" to facebook Submit "۝  وقفات مع آيات  ۝" to twitter

العبارات الاستدلالية: بدون تعديل العلامات الاستدلالية
Categories
غير مصنف

التعليقات

  1. ♠ أفق ♠'s صورة
    :
    يشاركني في الإعداد
    توأمة روحي [ أمل الدنيا ]

    :

    أسأل الله أن يجعلنامفاتيح للخير
    مغاليق للشر
    وأن ينفع بنا الإسلام والمسلمين
    وأن يبلغنا آمانينا ..
    إنه ولي ذلك والقادر عليه ..
  2. ♠ أفق ♠'s صورة
    :
    وقفة مع:

    [ الله نور السموات والأرض]

    كثير منا يمر على تلك الآيات
    ولا يقف عند معانيها
    احبتي
    دعونآ نستشعر تلك الكلمات
    الله نور السموات والأرض

    الله أكبر
    ربنا يضيء نوره السمواات السبع والأرض
    النور الذي يغطينا
    ويحيط بنا
    ونستدل به
    /

    ف سبحان الله رب العالمين ..
  3. ♠ أفق ♠'s صورة
    جميعاً نطمح لجنة الفردوس
    نجتهد ونطلب من الله الرحمة والمغفرة
    وندعيه في سجودنا
    [ ربي نسألك الفردوس الأعلى من الجنة]
    حيث أنه القريب لعرش الرحمن ()*

    /

    دعونآ نستشعر تلك الآية

    [ لهم مايشآءون ولدينا مزيد ]

    عندما تعصف بنا الهموم
    عندمانشتكي من جرح صديق وفقد حبيب
    عندما تذوقنا الدنيا مرارة الآلام

    عندما نريد شيئاً ما , ولانحصل عليه ..
    عندما نشتكي من مرض يسهرنا
    عندما نتذكر آيام مضت ..
    عندما نفقد حبيب وموت قريب..

    نتذكر بإن كل شيء يهون
    عندما يكون المصير الجنة

    الــجـــنــــــة


    *
  4. "* أمل الدنيا *'s صورة
    فالبداية
    أشكر أختي (الغلا كله) .. والشكر لله أولا وأخيراً
    سبحان الله
    كان رمضان معها غير .. وكان لنا وقفات مع الآيات ~

    فعلاً نعم الأخت أنتِ ..
  5. "* أمل الدنيا *'s صورة
    تريدين أن يحبك الله ؟!
    وكلنا نريد ولاشك


    تأملي ..
    قوله تعالى: "قل إن كنتم تحبون الله فـأتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم والله غفور رحيم"

    نتبع الرسول عليه صلوات ربي وسلامه
    نأتمر بأمره .. وننتهي عند نهيه

    ثم تأتي محبة الله وليس ذلك وحسب
    وإن كان أعظم مطلب
    ولكن من تمام فضله وإحسانه "ويغفر لكم ذنوبكم"

    سُميت هذه الآيه بآية الامتحان
    حين ادَّعى الكل محبة الله
    اختبرهم الله بهذه الآيه
    "إن كنتم تحبون الله فاتبعوني .."

    سبحان الله العظيم ..
  6. ♠ أفق ♠'s صورة
    :


    قال تعالى : [ ولنبلونكم بشيء من الخوف والجوع ونقص من الأموال والأنفس والثمرات وبشر الصابرين ] ..

    نقف عند تلك الآية
    نستشعر معانيها
    نتأمل كلماتها
    نتأمل ونتأمل !
    ونقول : اللهم لك الحمد
    بماإن البشارة من الله .. نعلم يقينا بإنها تختلف عن كل البشارات ..
    إعلم ياعبد أنه ماحصل لك من ابتلاء في نفسك
    في أهلك في مالك في قوتك
    إعلم بإن الله إذا أحب عبدٍ إبتلاه ..

    اصبر وإحتسب الأجر
    وضع أمام عينك تلك الآية ..
    لاتجزع
    لاتشكي للخلق ..
    إنطرح بين يدي الله ف ربما [ ربي ] إشتاق لسماع تمتمات حروفك وإلحاحك ..!
    ولدمع عيناك !
    وثق تماماً بإنه ليس في أحد أكرم من الله ..
  7. "* أمل الدنيا *'s صورة
    هاهو العيد أتى .. ورمضان ودعنا قبل أيام قلائل
    ولكن ..!
    هل سنعود إلى ماكنا عليه قبل رمضان ؟!

    أحبتي ,,
    لنبدأ حياة جديدة مع ربنا
    بدايتها .. حيث انتهينا في رمضان
    ونهايتها .. "حتى يأتيك اليقين"

    وليكن شعارنا "وعجلت إليك ربي لترضى"
    نجاهد أنفسنا ونصبر عليها
    ونستشعر قوله تعالى :"والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا"
    ضمن الله لنا الهداية ..
    فقط لنجاهد ولنري الله من أنفسنا خيراً

    ونتوق إلى أن ُقال لنا :
    "ادخلوها بسلام ذلك يوم الخلود"
    تحديث 12-09-2010 في 10:43 PM بواسطة "* أمل الدنيا *
  8. ♠ أفق ♠'s صورة
    :
    [ يا أيها الذين آمنوا اجتبوا كثيرا من الظن إن بعض الظن إثم ولا تجسسوا ولا يغتب بعضكم بعضا أيحب أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتا فكرهتموه واتقوا الله إن الله تواب رحيم ]

    :


    أحبتي لـ نتحرر من القيود ونتحلل من حبال الغيبه واضعين نصب أعيننا تلك الآية .
    أحسني الظن غاليتي
    وإحتسبي الأجر عندما تشعرين بضيق من موقف أو حدث , حدث لكِ
    أحسني الظن بالله أولاً
    ثم بما حصل لك , توقعي والتمسي الجانب الإيجابي
    لاتدعي للشيطان مدخلاً عليكِ..

    صارحي من أخطأ عليك .
    وعاتبي من بعد عنكِ دون أن تتعرضي وتغتابي عرضه .
    تخيلي بإنك تأكلين لحم قريب ميت
    كيف قوة ذاك الطعم , وريحته ونتأته.
    طهري قلبك من تتبع عورات النساء وأعراضهن.
    اتركي رذائل الأمور وكوني طاهرة بقلبك وتفكيرك ولسانك..
    لاتكوني ممن يتتبع القيل والقال ..
    إسألي في أمور تهمك واتركي التجسس ..
    كوني راقية
    بعباراتك
    بكلماتك
    بقلبك
    بـ لسانك
    بـ روحك
    ب كل شيء تملكينه ..

    اللهم إجعلنا ممن يسمعون القول ف يتبعون أحسنه ..
  9. ♠ أفق ♠'s صورة
    :


    اللهم إجعل قلبي بحبك متيمااا










    الله أكبر
  10. "* أمل الدنيا *'s صورة
    ؛

    "من كان يريد العاجلة عجَّلنا له فيها مانشاء لمن نريد ثم جعلنا له جهنم يصلاها مذموماً مدحورا * ومن أراد الآخرة وسعى لها سعيها وهو مؤمن فأولئك كان سعيهم مشكورا" الإسراء:18,19

    أثبت الله عز وجل لنا الإرادة
    أن كلاً منا يحدد إرادته ومبتغاه

    "وهديناه النجدين" هدانا الله للطريقين الجنة والنار
    وعرَّفنا بهما وبالطرق الموصلة إليهما
    وهذا من كمال عدله سبحاانه

    فنحن كما يقول أهل العلم: (على ماتختار تكون)
    فـ علينا الإختيار من الآن
    نراجع إرادتنا ونياتنا
    .. لأنها في لحظة قد تتبدل .. وما أسرعها والله
    {وفي هذه الآيه ارتباط وثيق
    بين سعي العبد وحرثه في الدنيا والآخرة
    فالدار داران .. والحرث حرثان
    وهذا من الله عدل وإحسان }

    ولنعلم إذن .. {من كانت له بداية محرقة .. كانت له بعد الله وتوفيقه نهاية مشرقة} .. د. وفاء الحمدان


    اسأل الله جل في علاه أن يجعلنا ممن "أراد الآخرة وسعى لها سعيها وهو مؤمن"

    ..
    تحديث 14-09-2010 في 01:25 AM بواسطة "* أمل الدنيا *
  11. "* أمل الدنيا *'s صورة
    "إن الذين يكتمون ما أنزلنا من البينات والهدى من بعد مابيناه للناس
    في الكتاب أولئك يلعنهم الله ويلعنهم اللاعنون"البقرة: 159

    وهذا يشمل كل علم خير ينتفع به صاحبه
    والهدى: هو العلم الذي تحصل به الهداية إلى الصراط المستقيم.

    وكان أحد السلف عند موته يفتش في قلبه عن أي علم ليُخرجه ويعلمه الناس ..
    لأنه يعلم أنه سوف يُسأل
    كما قال صلوات ربي وسلامه عليه: "لن تزول قدما عبد يوم القيامة حتى يُسأل عن أربع خصال: -وذكر منها-
    وعن علمه ماذا عمل فيه"

    كم تعلمنا ياغالية ؟؟
    وكم عملنا ؟؟
    وكم علَّمنا ما تعلمناه ؟!!

    فتَّشي أخيتي في قلبك الذي بين جنباتك لعلك تجدين ماتنفعين به غيرك ..
    واعلمي .. أن من زكاة العلم .. تعليمه لغيرك


    اللّهم علَّمنا ماينفعنا وانفعنا بما علمتنا وزدنا علما
  12. ♠ أفق ♠'s صورة
    :

    { وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ وَنَعْلَمُ مَا تُوَسْوِسُ بِهِ نَفْسُهُ وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْ حَبْلِ الْوَرِيدِ * إِذْ يَتَلَقَّى الْمُتَلَقِّيَانِ عَنِ الْيَمِينِ وَعَنِ الشِّمَالِ قَعِيدٌ * مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ }
    يخبر تعالى، أنه المتفرد بخلق جنس الإنسان، ذكورهم وإناثهم، وأنه يعلم أحواله، وما يسره، ويوسوس في صدره وأنه أقرب إليه من حبل الوريد، الذي هو أقرب شيء إلى الإنسان، وهوالعرق المكتنف لثغرة النحر، وهذا مما يدعو الإنسان إلى مراقبة خالقه، المطلع على ضميره وباطنه، القريب منه في جميع أحواله، فيستحي منه أن يراه، حيث نهاه، أو يفقده، حيث أمره، وكذلك ينبغي له أن يجعل الملائكة الكرام الكاتبين منه على بال، فيجلهم ويوقرهم، ويحذر أن يفعل أو يقول ما يكتب عنه، مما لا يرضي رب العالمين، ولهذا قال: { إِذْ يَتَلَقَّى الْمُتَلَقِّيَانِ } أي: يتلقيان عن العبد أعماله كلها، واحد { عَنِ الْيَمِينِ } يكتب الحسنات { و } الآخر { عن الشِّمَالِ } يكتب السيئات، وكل منهما { قَعِيدٌ } بذلك متهيئ لعمله الذي أعد له، ملازم له
    { مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ } خير أو شر { إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ } أي: مراقب له،
  13. ♠ أفق ♠'s صورة
    قال تعالى: (( لَقَدْ أَنْزَلْنَا إِلَيْكُمْ كِتَابًا فِيهِ ذِكْرُكُمْ أَفَلا تَعْقِلُونَ))
    (10)الأنبياء
    قال الشيخ عبدالرحمن السعدي -رحمه الله -في تفسيره: (
    فِيهِ ذِكْرُكُمْ )
    أي شرفكم وعزكم وارتفاعكم
    فأين نحن عن القرآن !!

    يارب اجعل القرآن ربيع قلوبنا ونور صدورنا
    وسابقنا وسائقنا إلى جناتك جنات النعيم
  14. ♠ أفق ♠'s صورة
    أعجبتني **

    :




    إذا وقعت عين الرجل في التي أمامه ورأى سواد × سواد .. والله .. يخفض رأسه ويسلك طريقة
    وهذا لاحظته منذ زمن ،
    وفي حرم ربي .. سعودي ، خليجي ، عربي ، فارسي ، أجنبي
    والله .. ينزل رأسه ،
    عزّه عزّه ،،

    باعتها بثمن بخس دراهم معدوده .. صاحبة عباءة الكتف بأنواعها وأشكالها ، أو صاحبة عباة الكم الضيقه
    باعت العزّة .. وقبل ذلك ولا شك رضى ربها !!

    ويرددن على المسامع دائمًا: الشباب يلاحقننا بنظراتهم ..
    أنتِ لم تحترمي نفسكِ ، كيف تريدين من الناس أن يحترموكِ ويغضوا النظر عنكِ .
    ﴿ يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ فَلا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَحِيماً ﴾
  15. ♠ أفق ♠'s صورة
    القلبُ الصّحيح كلّما وجدَ من نفسه التفاتًا إلى غير الله؛ تلا عليها: {يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ، ارْجِعِي إِلى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً، فَادْخُلِي في عِبَادي، وَادْخُلِي جَنَّتِي}
    فهو يُردّد عليها هذا الخطاب؛ ليسمعَهُ من ربِّهِ يومَ لقائه ... "


    * ابن القيم -رحمه الله-
  16. "* أمل الدنيا *'s صورة
    "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ كَفَرُوا وَقَالُوا لِإِخْوَانِهِمْ إِذَا ضَرَبُوا فِي الْأَرْضِ أَوْ كَانُوا غُزًّى
    لَوْ كَانُوا عِنْدَنَا مَا مَاتُوا وَمَا قُتِلُوا لِيَجْعَلَ اللَّهُ ذَٰلِكَ حَسْرَةً فِي قُلُوبِهِمْ ۗ
    وَاللَّهُ يُحْيِي وَيُمِيتُ ۗ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ" آل عمران: 156

    سبحان الله.. تأملي الآية قليلاً
    بالتحديد تأملي .. "لو كانوا عندنا ماماتوا وماقُتلوا"

    اسألك بالله ..
    كم مرة قلنا (لو عملنا كذا ماصار كذا وكذا )؟!

    كثيييييييييييير .. صح ؟!

    الآية عجيبه عجيبه
    و تخاطبنا وإن كانت تتحدث في مجملها عن الجهاد

    لكن نُسقطها على حياتنا اليومية
    على مواقفنا .. على مصائبنا

    كم من أب قال: (لو ماخرج بالسيارة ماصار له الحادث) !!
    كم من أم قالت: (لو تصرفت وقتها ماصارت المشكلة ) !!
    كم من طالبة قالت: (لو ذاكرت واجتهدت أكثر ماكان سقطت ) !!
    كم .. وكم .. وكم !!!

    وتناسينا
    "قل لن يصيبنا إلا ماكتب الله لنا"

    وقوله صلى الله عليه وسلم في حديثه الطويل لابن العباس في رواية الترمذي
    "واعلم أن ما أخطأك لم يكن ليصيبك وما أصابك لم يكن ليخطئك "

    ماذا استفدنا من (لو) ؟!
    اسمعي معي .. الجواب بنفس الآيه
    "ليجعل الله ذلك حسرة في قلوبهم"
    إي وربي تعقبها حسرة
    وتصبح المصيبة مصيبتين

    لذلك يحذر الله عباده المؤمنين أن يشابهوا الكافرين الذين لايؤمنون بالله ولا بقضائه وقدره

    ونلاحظ رد الله على هؤلاء الكافرين المكذبين بالآية السابقة
    بقوله: "قل لو كنتم في بيوتكم لبرز الذين كُتب عليهم القتال إلى مضاجعهم"
    سبحان الله العظيم

    لو مقَّدر بيصير له حادث بأخرجه من بيته غصب
    [ فلا يغني حذر عن قدر ]

    صدق القائل سبحانه: "قُلْ هُوَ نَبَأٌ عَظِيمٌ أَنْتُمْ عَنْهُ مُعْرِضُونَ" ص:67,68


    ..
    تحديث 16-09-2010 في 08:01 AM بواسطة "* أمل الدنيا *
  17. "* أمل الدنيا *'s صورة
    ؛

    الآن في دار العمل في الحياة الدنيا
    يأكلون .. ويشربون .. ويتمتعون .. ويعملون .. ويسرحون.. ويمرحون
    على ذات الأرض .. وتحت نفس السماء
    ونعم الله تترى عليهم
    المؤمن والكافر
    التقي والفاجر

    ولكن .!
    "وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ يَوْمَئِذٍ يَتَفَرَّقُونَ " الروم:14
    نعم وربي يتفرقــــــــــــــون

    عند الموت .. يتفرقون
    في نزع الأرواح .. يتفرقون
    في القبور .. يتفرقون
    في البعث .. في الحشر .. في الحساب
    وحتى في الجزاء
    يتفرقـــــــــــــــووون

    "ليسوا ســواء"
    أبداً

    ماذا قال تعالى بعدها:
    "فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ فَهُمْ فِي رَوْضَةٍ يُحْبَرُونَ"
    هنــــــــــــــــيئاً لهم .. إي وربي هنيئاً لهم
    صبروا ساعة لراحة الأبـــــــــد

    "وَأَمَّا الَّذِينَ كَفَرُوا وَكَذَّبُوا بِآيَاتِنَا وَلِقَاءِ الْآخِرَةِ فَأُولَٰئِكَ فِي الْعَذَابِ مُحْضَرُونَ"
    وهؤلاء الذين "غرتهم الحياة الدنيا وغرهم باللَّه الغرور"

    وصدق القائل سبحانه في سورة الجاثية:
    "أم حسب الذين اجترحوا السيئات أن نجعلهم كالذين آمنوا وعملوا الصالحات محياهم ومماتهم
    ســــــــــــاء مايحكمون"

    ..
    اللَّهم إنا نسألك العفو والعافية والمعافاة الدائمة في الدنيا والآخرة
    تحديث 16-09-2010 في 08:06 AM بواسطة "* أمل الدنيا *
  18. "* أمل الدنيا *'s صورة
    " اعْمَلُوا آلَ دَاوُودَ شُكْرًا وَقَلِيلٌ مِّنْ عِبَادِيَ الشَّكُورُ " سبأ:13

    لم يقل قولوا
    بل قال "اعملوا"
    لأن قول شكرا سهل الكل يتقنه
    لكن العمل ..!

    شكر النعم يكون بتسخيرها في طاعة الله
    وهذا من تمام النعمة

    لنجعل كل ما أنعم الله به علينا
    مُسخرا في طاعته ورضاه

    جوالك
    إيميلك
    موقعك
    قلمك
    ..................ألخ

    يجب أن يكون كل مافي الدنيا
    عوناً لنا على طاعة الله ..

    "ولئن شكرتم لأزيدنكم"

    ,,
    تحديث 16-09-2010 في 08:39 AM بواسطة "* أمل الدنيا *
  19. "* أمل الدنيا *'s صورة
    ..

    "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ" آل عمران:102
    "وَجَاهِدُوا فِي اللَّهِ حَقَّ جِهَادِهِ هُوَ اجْتَبَاكُمْ وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ" الحج:78


    أمر الله عباده أن يجاهدوا فيه حقَّ جهاده, كما أمرهم أن يتقوه حقَّ تقاته
    وكما أن حق تقاته أن يُطاع فلا يُعصى
    ويُذكر فلا يُنسى
    ويُشكر فلا يُكفر
    فحق جهاده أن يجاهد العبد نفسه ليُسْلِم قلبه ولسانه وجوارحه لله
    فيكون كله لله, وبالله, لا لنفسه ولا بنفسه
    ويُجاهد شيطانه بتكذيب وعده ومعصية أمره وارتكاب نهيه
    فإنه يَعِدُ الأماني, ويُمَنِّي الغرور, ويعد الفقر ويأمر بالفحشاء
    وينهى عن التقى والهدى والعفة والصبر وأخلاق الإيمان كلها
    فجاهده بتكذيب وعده ومعصية أمره

    فينشأ له من هذين الجهادين -أي النفس والشيطان- قوة وسلطان, وعُدَّة يجاهد بها أعداء الله في الخارج
    بقلبه ولسانه ويده وماله
    لتكون كلمة الله هي العليا .

    [زاد المعاد لابن القيم رحمه الله]
  20. "* أمل الدنيا *'s صورة
    "فَمَكَثَ غَيْرَ بَعِيدٍ فَقَالَ أَحَطتُ بِمَا لَمْ تُحِطْ بِهِ وَجِئْتُكَ مِن سَبَإٍ بِنَبَإٍ يَقِينٍ (22)

    إِنِّي وَجَدتُّ امْرَأَةً تَمْلِكُهُمْ وَأُوتِيَتْ مِن كُلِّ شَيْءٍ وَلَهَا عَرْشٌ عَظِيمٌ (23)

    وَجَدتُّهَا وَقَوْمَهَا يَسْجُدُونَ لِلشَّمْسِ مِن دُونِ اللَّهِ وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ فَصَدَّهُمْ عَنِ السَّبِيلِ فَهُمْ لَا يَهْتَدُونَ (24)

    أَلَّا يَسْجُدُوا لِلَّهِ الَّذِي يُخْرِجُ الْخَبْءَ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَيَعْلَمُ مَا تُخْفُونَ وَمَا تُعْلِنُونَ (25) " النمل



    عندما تسافر إحداهن إلى مكان ما
    ترى الأشجار والأنهار وماتسعد به النفس
    وترى كذلك الشرك والمخالفات الشرعية وما إلى ذلك
    إذا عادت إلى البلاد .. ماذا تحكي لأهلها وأقربائها؟!
    في الغالب .. تحكي ما رأته من جمال مناظر و جنان الله في أرضه
    ولم تذكر ماعندهم من مخالفات للدين
    علام يدل هذا ؟!
    هل الدين مايهمنا إلى هذه الدرجة؟!

    مثال آخر وقد يكون أقرب وأوضح
    إذا ذهبت إحدانا إلى السوق وفيه من المخالفات الشرعية ما الله به عليم
    إذا رجعنا .. نقول
    رأينا الفستان الفلاني .. والساعة الفلانية و .. و ...
    ولا نقول لقيت متبرجات ولقيت .. وانحرق قلبي
    لا لا لا أبداً
    وكأن الدين لا يهمنا -والله المستعان-

    وعندنا وسائل كثيرة للنصح والدعوة
    مطوية .. شريط .. كتيب .. بطاقة دعوية
    متوفرة اليوم وجداً

    الهدهد لا يملك شريط ولا مطوية ولا شئ من ذلك
    ولكن يملك وسيلة واحده للدعوة
    لا يفهمه من البشر إلا واحد .. نبي الله سليمان عليه السلام
    ومع ذلك استخدمها .. وسخرها لخدمة دين الله

    ولاحظي دولة سبأ وصفها رب الجنان بإنها جنتان
    "لَقَدْ كَانَ لِسَبَإٍ فِي مَسْكَنِهِمْ آيَةٌ جَنَّتَانِ عَن يَمِينٍ وَشِمَالٍ" سبأ:15
    لم يلفت نظره الجنان والأشجار والأنهار التي رأها -وهي غاية مناه-
    ولكن عندما رأى ماهم عليه من شرك
    تزلزل ولم يهدأ له بال

    " أَلَّا يَسْجُدُوا لِلَّهِ الَّذِي يُخْرِجُ الْخَبْءَ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَيَعْلَمُ مَا تُخْفُونَ وَمَا تُعْلِنُونَ "
    الذي ينشئ السحاب الثقال وينبت الأرض
    ويخرج بذور النبات
    ويسجدوا للشمس من دون الله !!
    سبحـــــــــــان الله
    أنعم الله عليه بحبتين قمح .. فتزلزل من أجل الدين
    ولم يعده الله بجنة ولا شئ
    بل يصبح تراب يوم القيامة
    ودخلت بسببه دولة سبأ كاملة في الإسلام

    :
    أنا وأنتِ
    وعدنا الله سبحانه بجنة عرضها السماوات والأرض

    أنعم الله علينا
    و "سَخَّرَ لَكُم مَّا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَأَسْبَغَ عَلَيْكُمْ نِعَمَهُ ظَاهِرَةً وَبَاطِنَةً" لقمان: 20

    بماذا خدمنا دين الله ؟!
    كم واحد أو وحده أسلم/ت على يدك ؟!
    كم أنقذتي من النار ؟!

    ؛؛

    الوسائل متيسرة
    ولكن !
    أين أصحاب الهمم ؟!
    ..

    اللَّهم اهدنــــــــــا واهدِ بنا
    ..
    تحديث 18-09-2010 في 01:08 AM بواسطة "* أمل الدنيا *
لكِ | مطبخ لكِ | جمالكِ | طفلكِ | تحميل صور | تكرات | المجموعة البريدية | لكِ أطباق لاتقاوم

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96