انتقلت منتديات لكِ النسائية إلى هذا الرابط:
منتديات لكِ النسائية
هذا المنتدى للقراءة فقط.


للبحث في شبكة لكِ النسائية:
عرض النتائج 1 الى 5 من 5

•°¨¨¤•¦ يَآ نَفِّس كُوْنِي مُطْمَئِنَّة ¦•¤¨¨°• " روضة السعداء "نسخ

(مواضيع روضة السعداء المتميزة - منتديات لكِ النسائية - الأرشيف)
...
  1. #1
    درة السنة's صورة
    درة السنة غير متواجد كبار الشخصيات
    تاريخ التسجيل
    Apr 2004
    الموقع
    أينما يسمع `الآذان فهوا مدينتى
    الردود
    5,620
    الجنس
    امرأة
    التكريم
    • (القاب)
      • متألقة صيف 1432هـ
      • درة التحفيظ 2
      • إشراقة الروضة
    (أوسمة)

    المواضيع المتميزة •°¨¨¤•¦ يَآ نَفِّس كُوْنِي مُطْمَئِنَّة ¦•¤¨¨°• " روضة السعداء "نسخ




    قلق ..اكتئاب .. أنفس ضيقه حرجه كأنما تتصعد في السماء ..
    مخاوف وهموم تتولد عنها ضغوط نفسية وعصبية مصحوبة باضطرابات وتخبط وغضب ..
    أوجاعٌ كثرت.. والآم تزاحمت.. وأمراض تزايدت يوما بعد يوم في حياتنا .. أشعلت قلوبنا وأقضت مضاجعنا .. على الرغم من توفر النعيم المادي والمتعة الجسدية والمنصب ووسائل الراحة والرفاهية ورخاء العيش ..


    حال يدعو إلى الشفقة , وواقع ينذر بالخطر كيف لا وهذه النفس فقدت ثقتها بالله تعالى وداومت على الخوف من المصير المجهول.

    كيف لا , وهذه النفس محاطة بحجب مادية مغلقة من نوافذ النور، نور الإيمان وحلاوة اليقين.

    إن أكثر الناس قلقاً وضيقاً واضطراباً وشعوراً بالضياع هم المحرومون من نعمة الإيمان وبرد اليقين, فإن حياتهم لا طعم لها ولا مذاق، وإن حفلت باللذائذ والمرفّهات.

    ويبحثُ أقوامٌ عن السكينة وطمأنينة النفس في المال، في المناصب، في المركوبات الفارهة، في الشهرة الزائفة، في الانغماس في أوحال الشهوات، في تجرّع كؤوس الخمر، في احتساء سموم المخدّرات، فلم يشبعوا، ولم يهنئوا، ولم تطمئن نفوسهم، و اكتوا بنار القلق النفسي والتوتّر العصبي يُقِضُّ مضاجعهم ويؤلم نفوسهم ويوجع أبدانهم.
    قال تعالى: ﴿ وَلا تَكُونُوا كَالَّذِينَ نَسُوا اللَّهَ فَأَنسَاهُمْ أَنفُسَهُمْ أُوْلَئِكَ هُمُ الفَاسِقُونَ﴾ [حشر:19]
    لم يجدوا السكينة، ولن يجدوا أنفسهم ذاتها، قال تعالى:﴿وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى﴾ [طه:124].
    ومن قطع صلته بالله فما أشقى حياته، وما أتعس حظّه، وما أخيب سعيه.

    ومن يتأمل منهج الإسلام يرى هناك طريقاً لو التزمنا به لوصلنا في نهاية المطاف إلى باب الطمأنينة وانشراح الصدر وراحة النفس و لاستقرت الأحوال في كل شؤون الحياة..

    ومن تعاليم هذا المنهج والتي لا بد من غرسها في النفوس، صدق الإيمان بالله وحسن الثقة به.. ففي دوحة الإيمان تثمير الشجرة الطيبة الهدوء والسكينة والطمأنينة .. فتحفظ النفس من التمزق والاضطراب والشعور بالضياع ..

    وبالإيمان بالله يحصر المسلم غاياته في غاية واحدة ويركز همه في هم واحد الأ وهو إرضاء الله سبحانه وتعالى .
    قال رسول الله « من جعل الهموم هماً واحداً هم آخرته كفاه الله هم دنياه، ومن تشعبت به الهموم في أحوال الدنيا لم يبال الله في أي أوديتها هلك».
    رواه ابن ماجه
    فعقيدة التوحيد منحت المسلم يقيناً بأن لا ربّ يُخاف و يُرجى إلا الله، ولا إله يُجتَنَب سخَطه ويُلتَمَس رضاه إلا الله
    وإن صدق الإيمان بالله والإيمان بالقضاء والقدر يدفع أصحاب الهمم العالية إلى عدم اليأس على ما فات , والحزن على ما مضى، لأن لديهم يقين بأن الأرزاق والأعمال لا تجري إلا بتدبير الله وإرادته

    والمؤمن بالله و بالقضاء والقدر خيره وشره لا يبكي على الأطلال، بل دائماً نراه يتطلع إلى فجر جديد ومستقبل مشرق,
    ويردد قول رسول الله «قدر الله وما شاء فعل فإن لو تفتح عمل الشيطان» رواه مسلم .

    قال ابن القيم رحمه الله «في القلب شعث لا يملِه إلا الإقبال على الله، وفيه وحشة لا يزيلها إلا الأنس بالله، وفيه حزن لا يذهبه إلا السرور بمعرفته وصدق معاملته، وفيه قلق لا يسكنه إلا الاجتماع عليه والفرار إليه، وفيه ثلاث حسرات لا يطفئها إلا الرضا بأمره ونهيه وقضائه، وفيه فاقة لا يسدّها إلا محبته والإنابة إليه ودوام ذكره وصدق الإخلاص، ولو أعطي الدنيا وما فيها لم تسد تلك الفاقة أبداً »


    و للمسلم محطات تغذية ، تغذي قلبه بالطمأنينة وتستنهض هممه وتصقل روحه وتقوي عزيمته .

    الصلاة


    الصلاة بكل خضوع ودموع وذل وانكسار بين يدي الله تعالى
    قال «يعقد الشيطان على قافية رأس أحدكم إذا هو نام ثلاث عقد ، يضرب كل عقدة ، عليك ليل طويل فارقد ، فإن استيقظ فذكر الله انحلت عقدة ، فإن توضأ انحلت عقدة ، فإن صلى انحلت عقدة ، فأصبح نشيطا طيب النفس ، وإلا أصبح خبيث النفس كسلان» رواه البخاري ومسلم
    بالصلاة والذكر يبدأ المسلم حياته المتجددة كل صباح، فيستقبل فجراً باسماً بإشراقة أمل ونفس طيبة,
    فهى عبادة عظيمة تطفئ لهيب الهموم والغموم المتأججة وتهون علينا أثقال الحياة.

    عندما تجد نفسك قد أغلقت في وجهك الأبواب لا تحزن ولا تيأس وتذكر أن هناك باب لا يغلق أبداً ولا يرد طارقه ، إنه باب فضل الله - عز وجل -
    وإذا استحكمت الأزمات وكثرت الهموم و أغلقت في وجهك الأبواب فلا تحزن ولا تيأس ، وتذكر أن هناك أبواب لا تغلق أبداً ولا يرد طارقها ، أبواب, تستقبل الهموم والأحزان ، وترسل سحائب ممطرة فتنبت الطمأنينة على القلوب العطشى .
    قال تعالى :﴿وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِي إِذَا دَعَانِي﴾ (البقرة الآية 186)

    وبالصبر والرضا وحدهما ,تتفرق سحائب الكرب ومفاجأة دروب الحياة فينجلي الحزن وتذهب الحسرات فيشع نور الهداية الواقي من القنوط والجزع ، قال رسول الله «عجبا لأمر المؤمن إن أمره كله خير وليس ذلك لأحد إلا للمؤمن إن أصابته سراء شكر فكان خيرا له وإن أصابته ضراء صبر فكان خيرا له » رواه مسلم

    وقد جاء عن النبي أنه قال« ما من أحد تصيبه مصيبة فيقول : إنا لله وإن إليه راجعون اللهم أجرني في مصيبتي وأخلف لي خيرا منها إلا آجره الله في مصيبته وأخلف له خيرا منها»رواه مسلم
    فهذه بشارة بأن مال العسر إلى يسر , وما بعد الشدة إلا فرج ورحمة .

    قال ابن القيم رحمه الله تعالى «إن السخط باب الهم والغم والحزن وشتات القلب وكسف البال وسوء الحال ، والرضا يخلصه من ذلك كله ويفتح له باب جنة الدنيا قبل جنة الآخرة»


    ذكر الله والدعاء

    وأيضا من محطات تغذية قلب المسلم بالطمأنينة وراحة البال ، ما تزخر به كتب السنة من أدعية وأذكار تزيح الهم وتزيل الغم وتشرح الصدر، وتجلب للقلب الفرح والسرور والسعادة الإيمانية .
    فهى محطات كان يباشرها النبي ويعلمها لأصحابه لمواجهة الضغوط ولمصارعة الهموم والغموم ومشقات الحياة .

    عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: قال رسول الله لفاطمة رضي الله عنها : «ما يمنعك أن تسمعي ما أوصيك به أن تقولي إذا أصبحت وإذا أمسيت: يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث أصلح لي شأني كله ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين ». رواه النسائي والبزار بإسناد صحيح والحاكم

    ويقال هذا الدعاء عند الصباح والمساء، وعند الكرب والشدة, وفي سائر الأوقات لأن العبد مفتقر إلى الله تعالى في كل وقت وحين
    وكان ما يحز به أمر إلا رفع رأسه إلى السماء وردد هذه الكلمات .

    وعن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه ، عن النبي قال :« ما أصاب عبدا هم ولا حزن فقال : اللهم أني عبدك ابن عبدك ابن أمتك ناصيتي بيدك ماض في حكمك عدل في قضاؤك أسألك بكل اسم هو لك سميت به نفسك أو أنزلته في كتابك أو علمته أحدا من خلقك أو استأثرت به في علم الغيب عندك أن تجعل القران ربيع قلبي ونور بصري وجلاء حزني وذهاب همي ، إلا أذهب الله همه وحزنه وأبد له مكانه فرحا » رواه أحمد

    وفي رواية للترمذي عن سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه قال : قال رسول الله « دعوة ذي النون إذا دعا وهو في بطن الحوت
    ( لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ) »لم يدع به مسلم في شيء قط إلا استجيب له .
    وجاء خالد بن الوليد رضي الله عنه يشتكي إلى النبي فيقول : يا رسول الله ما أنام الليل من الأرق فقال النبي «إذا أويت إلى فراشك فقل : اللهم رب السموات السبع وما أظلت ورب الأرضيين وما أقلت ورب الشياطين وما أضلت كن لي جارا من شر خلقك كلهم جميعا أن يفرط علي أحد منهم أو يبغي علي .. عز جارك وجل ثناؤك ولا إله غيرك ولا إله إلا أنت » رواه الترمذي

    وعن زيد بن ثابت رضي الله عنه قال : شكوت على النبي أرقا أصابني فعلمني أن أقول «اللهم غارت النجوم وهدأت العيون وأنت حي قيوم لا تأخذك سنة ولا نوم أهديء ليلي وأنم عيني »رواه أحمد

    وهناك نفوث تعيش خوفاً مزمناً من قدَر يفاجئها، أو مرض يقعدها، أو بلية تحطمها، تعيش خوفاً وهلعاً على الرزق، على المال، على الذرية، على المنصب، تخاف من الموت فتتهيب من السير في دروب الحياة، وتصاب بالوسواس والهواجس، ويغشاها الجمود والكسل، فتضعف القوى، وتفنى الأجساد، فما أشقى الحياة وما أتعس الحظ وأخيب السعي من هذه البذرة التى نمت في القلوب .

    فأين هذه القلوب من قوله تعالى : ( وَإِنْ يَمْسَسْكَ اللَّهُ بِضُرٍّ فَلَا كَاشِفَ لَهُ إِلَّاهُوَ ) (سورة يونس 107)

    فاستعن واستغث بالذي بين يديه قلوب الخلق وقل كما قال نبيك محمد « رَبِّ أَعِنِّي وَلا تُعِنْ عَلَيَّ ، وَانْصُرْنِي وَلا تَنْصُرْ عَلَيَّ ، وَامْكُرْ لِي وَلا تَمْكُرْ عَلَيَّ ، وَيَسِّرْ لِيَ الْهُدَى ، وَانْصُرْنِي عَلَى مَنْ بَغَى عَلَيَّ ، رَبِّ اجْعَلْنِي لَكَ شَكَّارًا ، لَكَ ذَكَّارًا ، لَكَ رَهَّابًا ، لَكَ مِطْوَاعًا ، إِلَيْكَ مُخْبِتًا ، لَكَ أَوَّاهًا مُنِيبًا ، رَبِّ تَقَبَّلْ تَوْبَتِي ، وَاغْسِلْ حَوْبَتِي ، وَأَجِبْ دَعْوَتِي ، وَثَبِّتْ حُجَّتِي ، وَاهْدِ قَلْبِي ، وَسَدِّدْ لِسَانِي ، وَاسْلُلْ سَخِيمَةَ قَلْبِي » رواه ابو داود

    هذا منهج الإسلام , يشحن المسلم بكلمات الله ، ويسلحه بهدي نبيه محمد , ويجنب النفس البشرية في كل دروب الحياة ومحطاتها الصغيرة والكبيرة ، شبح الهموم والمخاوف والضغوط والاضطرابات والتخبط والقلق ,فيتنفس الصعداء , هواء نقي يحمل نسمات هادئة مطمئنة مستضيئة بهدي الله ونوره .

    نسأل الله أن يرزقنا نفوساً مطمئنة، وصدوراً مشروحةً وقلوباً سليمةً من الشبهة والشهوة إنه سميع مجيب.



    اغتيال الحرية ... انتهى

    عذرا سيدنا يوسف ..
    فعزيز مصر بات ذليلها وبائعها وخائنها ..
    وشرفاؤها سجنوا كما سجنت أنت من قبل ..
    وإخوتك تآمروا علينا من جديد وتركونا للذئاب ..
    اكتملت فصول قصتك سيدي من جديد .. وبقي الفصل اﻷخير ..
    ولن نقول إلا كما قال أبيك سيدنا يعقوب من قبل ..
    "فصبر جميل .. والله المستعان على ما تصفون"

  2. #2
    om_yosef22's صورة
    om_yosef22 غير متواجد كبار الشخصيات
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الموقع
    في احلى مكان في الدنيا ... في مصر ام الدنيا
    الردود
    7,245
    الجنس
    امرأة
    التكريم
    • (القاب)
      • متألقة
      • متألقة صيف 1432هـ
      • جوري الروضة
      • مُبدعة صيف1431و1430هـ
      • شعلة العطاء
      • بصمة مبدعة
      • بصمة عطاء
    (أوسمة)

    ماشاء الله
    موضوع غاية في الروعة والاهمية
    للاسف نتوه في مشاكل الحياة ونبتعد عن الحل الانسب لتلك الازمات والمشاكل والمصاعب التي تغير القفلوب وتشوه النفوس
    ونسينا انه الا بذكر الله تطمئن القلوب
    نهدا ونستكين اذا توكلنا على الحي القيوم
    نرتاح وتستقيم لنا الحياة اذا جعلنا اكبر همنا الاخرة وليس الدنيا
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
    "من كانت الآخرة همه جعل الله غناه في قلبه وجمع له شمله وأتته الدنيا وهي راغمة ،
    ومن كانت الدنيا همه جعل الله فقره بين عينيه ، وفرق عليه شمله ، ولم يأته من الدنيا إلا ما قدر له" رواه الترمذي وصححه الألباني


    قال ابن قيم الجوزية رحمه الله :
    إذا أصبح العبد , و أمسى ليس همه إلا الله وحده :
    1.تحمل الله سبحانه حوائجه كلها
    2.وحمل عنه كل ما أهمه
    3.وفرغ قلبه لمحبته
    4.ولسانه لذكره
    5.وجوارحه لطاعته
    فهذه علامات من كان همه الله وما عنده :
    وأما من كان همه الدنيا وما فيها ، وكان متعلقاًُ بها يخطط لها ويميل إليها ، ويقدمها على الآخرة فإن من علامات معرفة هذا الهم هو :
    1.حمله الله هموم الدنيا وغمومها وأنكادها
    2.ووكله إلى نفسه فشغل قلبه عن محبته بمحبه الخلق
    3.ولسانه عن ذكره بذكرهم
    4.وجوارحه عن طاعته بخدمتهم
    5.وإشغالهم فهو يكدح كدح الوحوش

    فعلينا ان نختار جيدا بين الهمين ونميز اي الهموم تشغلنا
    هموم الدنيا ام هم الاخرة
    جزاك الله خيرا درة على الموضوع الرائع

    اللهم عليك بكل من ساهم وشارك وايد ودعم الانقلاب العسكري على شرعية رئيسنا المنتخب محمد مرسي
    لن نسامحكم في الدنيا وسنقف نخاصمكم في الاخرة عن كل قطرة دم وعن كل ظلم وقع علينا
    وفي رقبة الجميع من داخل مصر وخارجها من الدول الداعمة للانقلاب دماء المصلين الساجدين الركع
    ودماء الشهداء الاطفال والرضع
    وحسبي الله ونعم الوكيل في الجميع من الداخل والخارج
    الاعلان الخاص بالتبرع لمصر على قناة ابو ظبي بعد الانقلاب وبعد رئيسنا مرسي تحولت مصر من مكتفية ذاتيا الى من يتسول لها بزكاوات شعبها
    هذا ما يرضي من دعم الانقلاب ان تصبح ام دنيا في حالة تسول دائم
    حسبي الله ونعم الوكيل
    لن نسامح الدول الداعمة للعسكر


    اللهم انصر اخواننا في سوريا وبورما وعليك باعدائك واعداء الاسلام

    رابط قرأن ورقية شرعيه وادعيه مختارة وقران خاشع ومجود ومرتل يتلى 24 ساعه





  3. #3
    الثمال's صورة
    الثمال غير متواجد رئيسة الأركان التعليمية-مشرفة ركني الروضة ودار لك للتحفيظ -محررة في موقع لكِ
    تاريخ التسجيل
    Mar 2002
    الموقع
    اللهم ارحم غربتي في الدنيا وارحم مصرعي عند الموت وارحم قيامي بين يديك
    الردود
    44,066
    الجنس
    امرأة
    التدوينات
    13
    التكريم
    • (القاب)
      • درة الحوار
      • محلقة في سماء الإبداع
      • الإصرار على النجاح
      • متميزة
      • محررة بمجلة انا ورحلة الامومة
      • درة صيفنا إبداع 1432هـ
      • واميره النظافة والتنظيم 2
      • تربوية مثقفة
      • لمسة عطاء
      • درة صيفنا إبداع 1431هـ
      • فن وإبتكار
      • بصمة إبداع
      • الماهرة
      • مُبدعة صيف 1430هـ
      • أنامل ذهبية
      • بصمة إنجاز
      • بصمة تعاون
      • مصممة رائعة
      • بصمة مبدعة
      • ريشة متميزة
      • ذاكرة سياحية مميزة
      • فراشة الحلم والأ
    (أوسمة)
    بورك فيك غاليتي
    موضوع رائع
    حفظك الرحمن ورعاك


  4. #4
    **ام ريان **'s صورة
    **ام ريان ** غير متواجد مشرفة ركن السياحة
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    الموقع
    اسبانيا
    الردود
    25,681
    الجنس
    امرأة
    التدوينات
    4
    التكريم
    • (القاب)
      • ريحانة العطاء
      • متألقة صيف 1432هـ
      • زهرة ركن السياحة
      • عضو نادر
      • مراسلة صحفية 2
      • متميزة الاسابيع الابداعية
      • سفيرة ركن السياحة و السفر
      • ريحانة العطاء
    (أوسمة)
    موضوع رائع
    بارك الله فيك




  5. #5
    درة السنة's صورة
    درة السنة غير متواجد كبار الشخصيات
    تاريخ التسجيل
    Apr 2004
    الموقع
    أينما يسمع `الآذان فهوا مدينتى
    الردود
    5,620
    الجنس
    امرأة
    التكريم
    • (القاب)
      • متألقة صيف 1432هـ
      • درة التحفيظ 2
      • إشراقة الروضة
    (أوسمة)
    تعقيب كتبت بواسطة om_yosef22 عرض الرد

    ماشاء الله
    موضوع غاية في الروعة والاهمية
    للاسف نتوه في مشاكل الحياة ونبتعد عن الحل الانسب لتلك الازمات والمشاكل والمصاعب التي تغير القفلوب وتشوه النفوس
    ونسينا انه الا بذكر الله تطمئن القلوب
    نهدا ونستكين اذا توكلنا على الحي القيوم
    نرتاح وتستقيم لنا الحياة اذا جعلنا اكبر همنا الاخرة وليس الدنيا
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
    "من كانت الآخرة همه جعل الله غناه في قلبه وجمع له شمله وأتته الدنيا وهي راغمة ،
    ومن كانت الدنيا همه جعل الله فقره بين عينيه ، وفرق عليه شمله ، ولم يأته من الدنيا إلا ما قدر له" رواه الترمذي وصححه الألباني


    قال ابن قيم الجوزية رحمه الله :
    إذا أصبح العبد , و أمسى ليس همه إلا الله وحده :
    1.تحمل الله سبحانه حوائجه كلها
    2.وحمل عنه كل ما أهمه
    3.وفرغ قلبه لمحبته
    4.ولسانه لذكره
    5.وجوارحه لطاعته
    فهذه علامات من كان همه الله وما عنده :
    وأما من كان همه الدنيا وما فيها ، وكان متعلقاًُ بها يخطط لها ويميل إليها ، ويقدمها على الآخرة فإن من علامات معرفة هذا الهم هو :
    1.حمله الله هموم الدنيا وغمومها وأنكادها
    2.ووكله إلى نفسه فشغل قلبه عن محبته بمحبه الخلق
    3.ولسانه عن ذكره بذكرهم
    4.وجوارحه عن طاعته بخدمتهم
    5.وإشغالهم فهو يكدح كدح الوحوش

    فعلينا ان نختار جيدا بين الهمين ونميز اي الهموم تشغلنا
    هموم الدنيا ام هم الاخرة
    جزاك الله خيرا درة على الموضوع الرائع


    جزاك الله خيرا أم يوسف على هذه الاضافة المتميزة
    التي اثرت الموضوع وجعلت الفائدة تعم
    جعلها الله في موازين حسناتكـ
    دمتي في رعاية الله


    اغتيال الحرية ... انتهى

    عذرا سيدنا يوسف ..
    فعزيز مصر بات ذليلها وبائعها وخائنها ..
    وشرفاؤها سجنوا كما سجنت أنت من قبل ..
    وإخوتك تآمروا علينا من جديد وتركونا للذئاب ..
    اكتملت فصول قصتك سيدي من جديد .. وبقي الفصل اﻷخير ..
    ولن نقول إلا كما قال أبيك سيدنا يعقوب من قبل ..
    "فصبر جميل .. والله المستعان على ما تصفون"

مواضيع مشابهه

  1. صيفنا إبداع: •°¨¨¤•¦ يَآ نَفِّس كُوْنِي مُطْمَئِنَّة ¦•¤¨¨°• " روضة السعداء "
    بواسطة درة السنة في روضة السعداء
    الردود: 4
    اخر موضوع: 24-07-2011, 11:17 PM
  2. روضة السعداء
    بواسطة ام البنات 7 في روضة السعداء
    الردود: 1
    اخر موضوع: 26-07-2007, 10:21 PM

أعضاء قرؤوا هذا الموضوع: 0

There are no members to list at the moment.

الروابط المفضلة

الروابط المفضلة
لكِ | مطبخ لكِ | جمالكِ | طفلكِ | تحميل صور | تكرات | المجموعة البريدية | لكِ أطباق لاتقاوم

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96