انتقلت منتديات لكِ النسائية إلى هذا الرابط:
منتديات لكِ النسائية
هذا المنتدى للقراءة فقط.


للبحث في شبكة لكِ النسائية:
الصفحة 1 من 3 123 الأخيرالأخير
عرض النتائج 1 الى 10 من 24

*&*الصـــبر*&*خيمةالإخاء والألعاب *&*

(روضة السعداء - منتديات لكِ النسائية - الأرشيف)
...
  1. #1
    كتكوتة الصغيرة's صورة
    كتكوتة الصغيرة غير متواجد سفيرة لكِ
    تاريخ التسجيل
    Dec 2004
    الموقع
    مع العابها و بين خواتها في بيت اهلها
    الردود
    1,615
    الجنس
    امرأة
    التدوينات
    4

    *&*الصـــبر*&*خيمةالإخاء والألعاب *&*






    غالياتي حياكم الله وبياكم وجعل الجنة مثوانا ومثواكم
    غالياتي لدي زهرة فواحة معها سوف نجد الخير والرخاء من الله بعد الشدة
    زهرة قد تمسك بها الأنبياء والرسل عليهم الصلاة والسلام زهرة قد تمسك بها
    الصحابة رضي الله عنهم أجمعين
    والتابعين والصالحين وقد تمسكنا بها من بعدهم زهرة قالوا إنها مفتاح الفرج
    زهرة قال الله تعالى عنها في القرآن الكريم وقال عنها الحبيب المصطفى محمد صلى الله
    عليه وسلم
    وتكلم عنها الصحابة رضي الله عنهم أجمعين والتابعين والصالحين
    هل عرفتهم ما هي إنها زهرة الصبر الفواحة
    وهنا سوف أصطحبكم معي في رحلة جميلة حول أجزاء الصبر الفواح
    وبعض القصص الجميلة عنه
    تابعوني يا أحبتي في رحلة حول زهرة الصبر
    *&* الرجاء عدم الرد *&*

  2. #2
    كتكوتة الصغيرة's صورة
    كتكوتة الصغيرة غير متواجد سفيرة لكِ
    تاريخ التسجيل
    Dec 2004
    الموقع
    مع العابها و بين خواتها في بيت اهلها
    الردود
    1,615
    الجنس
    امرأة
    التدوينات
    4

    ™¶«§»ـ_ـ«§»¶أول ورقة من أوراق زهرة الصبر الفواحة ¶«§»ـ_ـ«§»¶™

    ©«-.¸¸.-»© ¶تعريفه¶© «-.¸¸.-»©


    الصبر لغة: الحبس والكف، قال تعالى: ((واصبر نفسك مع الذين

    يدعون ربهم بالغداة والعشي...)) الآية، أي احبس نفسك معهم.

    واصطلاحاً: حبس النفس على فعل شيء أو تركه ابتغاء وجه الله قال

    تعالى: ((والذين صبروا ابتغاء وجه ربهم)).





    ©«-.¸¸.-»© ¶أقسامه¶© «-.¸¸.-»©


    وقد أشرنا في التعريف إلى أنواع الصبر الثلاثة والباعث عليه وهم :

    1- صبر على طاعة الله.

    2- صبر عن معصية الله .

    3- صبر على أقدار الله المؤلمة.

    ففي قولنا (على فعل شيء) دخل فيه الأول.

    وفي قولنا (أو تركه) دخل فيه النوعان الثاني والثالث: أما دخول

    الثاني فظاهر لأنه حبس للنفس على ترك معصية الله، وأما دخول

    الثالث فلأنه حبس للنفس عن الجزع والتسخط عند ورود الأقدار

    المؤلمة.

    أما الباعث عليه: فهو في قولنا ((ابتغاء وجه الله)) قال تعالى ((ولربك

    فاصبر)) فالصبر الذي لا يكون باعثه وجه الله لا أجر فيه وليس

    بمحمود، وقد أثنى الله في كتابه على أولي الألباب الذين من

    أوصافهم ماذكره بقوله: ((والذين صبروا ابتغاء وجه ربهم وأقاموا

    الصلاة، وأنفقوا مما رزقناهم سراً وعلانية)).


    *&* الرجاء عدم الرد *&*

  3. #3
    كتكوتة الصغيرة's صورة
    كتكوتة الصغيرة غير متواجد سفيرة لكِ
    تاريخ التسجيل
    Dec 2004
    الموقع
    مع العابها و بين خواتها في بيت اهلها
    الردود
    1,615
    الجنس
    امرأة
    التدوينات
    4

    ™¶«§»ـ_ـ«§»¶ثاني وثالث ورقة من أوراق زهرة الصبر الفواحة ¶«§»ـ_ـ«§»¶™

    ©«-.¸¸.-»© ¶أهميته¶© «-.¸¸.-»©



    الصبر نستخدمه في جوانب كثيرة من جوانب حياتنا الدينية والدنيوية

    وقد ذكره الله عز وجل في مائة موضع في القرآن الكريم

    وهو من أخلاق الحميدة والبارزة لدى المسلم

    ومن الجوانب التي نستخدم بها الصبر

    1- العفة: صبر عن شهوة الفرج والعين المحرمة

    2- وشرف النفس: صبر عن شهوة البطن.

    3- كتمان السر: صبر عن إظهار مالا يحسن إظهاره من الكلام .

    4-الزهد: صبر عن فضول العيش.

    5- القناعة: صبر على القدر الكافي من الدنيا.

    6- الحلم: صبر عن إجابة داعي الغضب

    7- الوقار: صبر عن إجابة داعي العجلة والطيش

    8- الشجاعة: صبر عن داعي الفرار والهرب .

    9- العفو: صبر عن إجابة داعي الانتقام.

    10-الجود: صبر عن إجابة داعي البخل.

    11- الكيس: صبر عن إجابة داعي العجز والكسل.

    وهذا يدلك على ارتباط مقامات الدين كلها بالصبر، لكن اختلفت

    الأسماء واتحد المعنى، والذكي من ينظر إلى المعاني والحقائق أولاً

    ثم يجيل بصره إلى الأسامي فإن المعاني هي الأصول والألفاظ توابع،

    ومن طلب الأصول من التوابع زل. ومن هنا ندرك كيف علق القرآن

    الفلاح على الصبر وحده ((وجزاهم بما صبروا جنة وحريراً))

    ((أولئك يجزون الغرفة بما صبروا، ويلقون فيها تحية وسلاماً))

    ((سلام عليكم بما صبرتم فنعم عقبى الدار)).



    ©«-.¸¸.-»© ¶حكمه¶© «-.¸¸.-»©


    الصبر من حيث الجملة واجب، ويدل على ذلك :

    أ - أمر الله به في غير ما آية قال تعالى: ((استعينوا بالصبر والصلاة))

    ((اصبروا وصابروا)).


    ب - نهيه عن ضده كما في قوله ((فلا تولوهم الأدبار))

    وقوله ((ولا تبطلوا أعمالكم)) ((ولا تهنوا ولا تحزنوا)) ((فاصبر كما صبر

    أولو العزم من الرسل ولا تستعجل لهم)).

    ج - أن الله رتب عليه خيري الدنيا والآخرة وما كان كذلك كان تحصيله

    واجباً، أما من حيث التفصيل فحكمه بحسب المصبور عنه أو عليه،

    فهو واجب على الواجبات وواجب عن المحرمات، وهو مستحب عن

    المكروهات، ومكروه عن المستحبات، ومستحب على المستحبات،

    ومكروه على المكروهات، ومما يدل على أن الصبر قد لا يكون لازماً

    قوله تعالى ((وإن عاقبتم فعاقبوا بمثل ما عوقبتم به، ولئن صبرتم لهو

    خير للصابرين))، فالصبر عن مقابلة السيئة بمثلها ليس واجباً بل

    مندوباً إليه.

    *&* الرجاء عدم الرد *&*
    آخر مرة عدل بواسطة كتكوتة الصغيرة : 19-07-2009 في 03:06 AM

  4. #4
    كتكوتة الصغيرة's صورة
    كتكوتة الصغيرة غير متواجد سفيرة لكِ
    تاريخ التسجيل
    Dec 2004
    الموقع
    مع العابها و بين خواتها في بيت اهلها
    الردود
    1,615
    الجنس
    امرأة
    التدوينات
    4

    ™¶«§»ـ_ـ«§»¶رابع وخامس ورقة من أوراق زهرة الصبر الفواحة ¶«§»ـ_ـ«§»¶™

    ©«-.¸¸.-»© ¶درجاته¶© «-.¸¸.-»©


    الصبر نوعان: بدني ونفسي

    وكل منهما قسمان: اختياري واضطراري،

    فصارت أربعة:

    أ - بدني اختياري، كتعاطي الأعمال الشاقة.

    ب - بدني اضطراري كالصبر على ألم الضرب.

    ج - نفسي اختياري كصبر النفس عن فعل مالا يحسن فعله شرعاً

    ولا عقلاً.

    د - نفسي اضطراري كصبر النفس عن فقدان محبوبها الذي حيل

    بينها وبينه.

    والبهائم تشارك الإنسان في النوعين الاضطراريين لكنه يتميز عليها

    بالنوعين الاختياريين، والصبر الاختياري أكمل من الاضطراري، فإن

    الاضطراري يشترك فيه الناس ويتأتى ممن لا يتأتى منه الصبر

    الاختياري،وكان صبر نوح والخليل وموسى الكليم والمسيح ومحمد

    صلى الله عليه وسلم فإن صبرهم كان على الدعوة إلى الله ومجاهدة

    أعداء الله ولهذا سموا أولي العزم، وأمر الله رسوله أن يصبر كصبرهم

    ((فاصبر كما صبر أولوا العزم من الرسل)) ونهاه عن أن يتشبه

    بصاحب الحوت حيث لم يصبر فخرج مغاضباً قبل أن يؤذن له ((فاصبر

    لحكم ربك ولا تكن كصاحب الحوت)) ولهذا دارت قصة الشفاعة يوم

    القيامة على أولي العزم حتى ردوها إلى خيرهم وأفضلهم وأصبرهم.





    ©«-.¸¸.-»© ¶فضائل الصبر في القرآن الكريم ¶© «-.¸¸.-»©


    حديث القرآن عن فضائل الصبر كثير جداً، وهذه العجالة لا تستوعب

    كل ما ورد في ذلك لكن نجتزىء منه بما يلي:


    1- علق الله الفلاح به في قوله: ((ياأيها الذين آمنوا اصبروا وصابروا

    ورابطوا واتقوا الله لعلكم تفلحون)).

    2- الإخبار عن مضاعفة أجر الصابرين على غيره: ((أولئك يؤتون

    أجرهم مرتين بما صبروا)) وقال: ((إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير

    حساب)).


    3- تعليق الإمامة في الدين به وباليقين: ((وجعلنا منهم أئمة يهدون

    بأمرنا لما صبروا، وكانوا بآياتنا يوقنون)).


    4- ظفرهم بمعية الله لهم : ((إن الله مع الصابرين)).


    5- أنه جمع لهم ثلاثة أمور لم تجمع لغيرهم: ((أولئك عليهم صلوات

    من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون)).


    6- أنه جعل الصبر عوناً وعدة، وأمر بالاستعانة به : ((واستعينوا بالصبر

    والصلاة)).


    7- أنه علق النصر بالصبر والتقوى فقال: ((بلى إن تصبروا وتتقوا

    ويأتوكم من فورهم هذا يمددكم ربكم بخمسة آلاف من الملائكة

    مسومين)).

    8- أنه تعالى جعل الصبر والتقوى جنة عظيمة من كيد العدو ومكره

    فما استجن العبد بأعظم منهما: ((وإن تصبروا وتتقوا لايضركم كيدهم

    شيئاً)).


    9- أن الملائكة تسلم في الجنة على المؤمنين بصبرهم ((والملائكة

    يدخلون عليهم من كل باب سلام عليكم بما صبرتم فنعم عقبى

    الدار)).


    10- أنه سبحانه رتب المغفرة والأجر الكبير على الصبر والعمل الصالح

    فقال: ((إلا الذين صبروا وعملوا الصالحات أولئك لهم مغفرة وأجر

    كبير)).

    وبعد، فهذا غيض من فيض في باب فضائل الصبر


    *&* الرجاء عدم الرد *&*

  5. #5
    كتكوتة الصغيرة's صورة
    كتكوتة الصغيرة غير متواجد سفيرة لكِ
    تاريخ التسجيل
    Dec 2004
    الموقع
    مع العابها و بين خواتها في بيت اهلها
    الردود
    1,615
    الجنس
    امرأة
    التدوينات
    4

    ™¶«§»ـ_ـ«§»¶سادس وسابع وثامن ورقة من أوراق زهرة الصبر الفواحة ¶«§»ـ_ـ«§»¶™

    ©«-.¸¸.-»© ¶مجالات الصبر في القرآن الكريم¶© «-.¸¸.-»©
    أ - الصبر على بلاء الدنيا.

    ب - الصبر على مشتهيات النفس.

    ج - الصبر على طاعة الله تعالى.

    د - الصبر على مشاق الدعوة إلى الله.

    هـ الصبر حين البأس.

    و - الصبر في مجال العلاقات الإنسانية.







    ©«-.¸¸.-»© ¶ الأسباب المعينة على الصبر¶© «-.¸¸.-»©




    أ - المعرفة بطبيعة الحياة الدنيا.

    ب - معرفتك بأنك وما بيدك ملك لله تعالى ومرجعك إليه.

    ج - اليقين بحسن الجزاء عند الله تعالى.

    د - الثقة بحصول الفرج.

    هـ - الاستعانة بالله.

    و - الاقتداء بأهل الصبر.

    ز - الإيمان بقدر الله.







    ©«-.¸¸.-»© ¶ الآفات المعيقة عن الصبر¶© «-.¸¸.-»©


    1- الاستعجال.

    2- الغضب.

    3- اليأس.



    *&* الرجاء عدم الرد *&*

  6. #6
    كتكوتة الصغيرة's صورة
    كتكوتة الصغيرة غير متواجد سفيرة لكِ
    تاريخ التسجيل
    Dec 2004
    الموقع
    مع العابها و بين خواتها في بيت اهلها
    الردود
    1,615
    الجنس
    امرأة
    التدوينات
    4

    ™¶«§»ـ_ـ«§»¶تاسع وأخر ورقة من أوراق زهرة الصبر الفواحة ¶«§»ـ_ـ«§»¶™

    ©«-.¸¸.-»© ¶نماذج للصابرين¶© «-.¸¸.-»©


    أ - الصبر على طاعة الله:

    في قصة إبراهيم وإسماعيل التي حكاها الله لنا بقوله عن إبراهيم:

    ((وقال إني ذاهب إلى ربي سيهدين، رب هب لي من الصالحين،

    فبشرناه بغلام حليم، فلما بلغ معه السعي، قال يا بني إني أرى في

    المنام أني أذبحك فانظر ماذا ترى، قال يا أبت افعل ما تؤمر ستجدني

    إن شاء الله من الصابرين، فلما أسلما وتله للجبين وناديناه أن يا

    إبراهيم، قد صدقت الرؤيا إنا كذلك نجزي المحسنين، إن هذا لهو

    البلاء المبين، وفديناه بذبح عظيم، وتركنا عليه في الآخرين، سلام

    على إبراهيم كذلك نجزي المحسنين، إنه من عبادنا المؤمنين...)).

    من أيهما تعجب من الأب الذي رأى في المنام أنه يذبح ابنه أم من

    الابن الذي يستسلم لأمر الله طواعية واختياراً، لقد كان الابن وحيد

    إبراهيم ولم يأته إلا على كبر فما ظنك بتعلق الأب بابنه، إنه تعلق لا

    يوصف، ولكن تعلقه بالله أعظم وطاعته لله فوق كل ذلك، لقد حطم

    إبراهيم كل نداءات الأرض لما جاء الأمر من السماء، وضرب للناس

    أروع الأمثال في الطاعة، ولقد كان الوحي في هذه المرة رؤيا فلم

    يتأولها إبراهيم لصالحه بدافع من غريزة الأبوة، ولكنه امتثل وعرض

    على ابنه ما رأى عرضاً في غاية الإيجاز والسهولة ولكنه يتضمن أمراً

    في غاية الخطورة، ولم يكن الابن صغيراً بحيث لم ير الأب من جدواه

    ما يجعله شديد التعلق به والاعتماد عليه، ولكنه بلغ مع أبيه السعي

    فاصبح فتى مفتول العضلات، قوي الساعد، وكانت إجابة الابن محيرة

    حقاً، لقد حسم الموقف بجملتين قالهما لأبيه خلدهما التاريخ له،

    وكانتا سبباً في تدوين اسمه في الصابرين: ((وإسماعيل وإدريس وذا

    الكفل،كل من الصابرين))، قال إسماعيل: ((يا أبت افعل ما تؤمر

    ستجدني إن شاء الله من الصابرين))، أي لا تأخذ رأيي ولا تنتظر

    مشورتي بل نفذ ما أمرت به، ثم لا ينسى أن يستمد العون من الله

    على حاله بالصبر فهو لا يعتمد على قوته وشدة جلده بل يسأله من

    ربه، وصدقا وأسلم الوالد ولده، وتله أبوه للجبين، وتهيأ للذبح وجاءت

    البشرى عند ذاك بعد أن حقق الابتلاء ثمرته ((وناديناه أن ياإبراهيم...

    الآيات)).





    ب - الصبر عن معصية الله:


    وأبرز الأمثلة وأشدها وضوحاً صبر يوسف عليه السلام على مراودة


    امرأة العزيز، لقد كان الصبر ظهير يوسف في محنته التي ابتلي بها

    اضطراراً واختياراً وكشف عن هذا حين عثر إخوته عليه فقال: ((أنا

    يوسف وهذا أخي قد من الله علينا إنه من يتق ويصبر فإن الله لا يضيع

    أجر المحسنين))، لقد رفض كل العروض والإغراءات وخرج من الفتنة

    بإيمانه وصبره، وكان صبره هذا أرقى من صبر أبيه يعقوب على الفراق

    وأرقى من صبر أيوب على ما بلي به لأن صبرهما كان اضطرارياً لا

    حيلة لهما في رفعه ولا دفعه بينما كان صبر يوسف اختياراً وحين

    تملك فلم يتكبر ولم يطغ صبراً اختيارياً، يقول ابن القيم نقلاً عن

    شيخه ابن تيميه رحمهما الله: "كان صبر يوسف عن مطاوعة امرأة

    العزيز على شأنها أكمل من صبره على إلقاء إخوته له في الجب

    وبيعه وتفريقهم بينه وبين أبيه، فإن هذه أمور جرت عليه بغير اختياره

    لا كسب له فيها، ليس للعبد فيها حيلة غير الصبر، وأما صبره عن

    المعصية فصبر اختيار ورضا، ومحاربة للنفس، ولاسيما مع الأسباب

    التي تقوى معها دواعي الموافقة:


    1- فإنه كان شاباً، وداعية الشباب إليها قوية.


    2- وعزباً ليس معه ما يعوضه ويرد شهوته.


    3- وغريباً، والغريب لا يستحي في بلد غربته مما يستحي فيه بين

    أصحابه ومعارفه وأهله.


    4- ومملوكاً، والمملوك أيضاً ليس وازعه كوازع الحر.

    5- والمرأة جميلة وذات منصب، وهي سيدته.

    6- وقد غاب الرقيب.

    7- وهي الداعية إلى نفسها والحريصة على ذلك أشد الحرص.


    8- وتوعدته إن لم يفعل بالسجن والصغار.


    ومع هذه الدواعي كلها صبر اختيارياً وإيثاراً لما عند الله، وأين هذا من

    صبره في الجب على ما ليس من كسبه" ا هـ .


    لقد ضحى بدنياه من أجل دينه، وبحريته من أجل عقيدته، وقال قولته

    المشهورة: ((رب السجن أحب إلي مما يدعونني إليه، وإلا تصرف

    عني كيدهن أصب إليهن وأكن من الجاهلين)).


    ولما أفرج عنه من السجن الطويل واستدعي لمقابلة الملك، لم

    يستفزه هذا الخبر بل طلب التحقيق في القضية حتى تظهر براءته

    على الملأ وحدث ذلك فعلاً وعند ذلك ازداد إعجاب الملك به فقال:

    ((ائتوني به استخلصه لنفسي))، وكان في المرة الأولى قال

    ((ائتوني به))، فقط ((فلما كلمه قال: إنك اليوم لدينا مكين أمين)).






    ج - الصبر على أقدار الله المؤلمة:


    إن أشهر من يقرن اسمه بهذا اللون من الصبر نبي الله أيوب عليه

    السلام، لقد أصابه ضر عظيم في بدنه وأهله وماله فصبر، فخلد ذكره

    في القرآن فقال الله تعالى: ((واذكر عبدنا أيوب إذ نادى ربه أني

    مسني الشيطان بنصب وعذاب اركض برجلك هذا مغتسل بارد

    وشراب، ووهبنا له أهله ومثلهم معهم رحمة منا وذكرى لأولي

    الألباب، وخذ بيدك ضغثاً فاضرب به ولا تحنث، إنا وجدناه صابراً نعم

    العبد إنه أواب))، لقد ذكر له من ألوان التكريم وأوسمة الشرف ما هو

    جدير بمثله لعظيم صبره، فأولهما تكريمه بتخليد ذكره ومباهاة الله به

    عند رسوله محمد صلى الله عليه وسلم، وثانيه: تكريمه بقوله

    ((عبدنا))، حيث أضافه إليه، والعبودية من أشرف أوصاف الإنسان

    التي يتحلى بها، وثالثها: عندما استجاب نداءه وكشف ضره ووهب له

    أهله ومثلهم معهم، ورابعها: حينما جعل له مخرجاً من يمين حلفه

    على امرأته فكرمت وكرم بما يخلصه من مأزق الحنث، وكانت خاتمة

    ذلك هذا الوسام من الشرف العريض ((إنا وجدناه صابراً نعم العبد إنه

    أواب))، فوصفه بالصبر حتى قرن الصبر بأيوب فلا يذكر إلا وهو معه، ثم

    قال: نعم العبد فكانت شهادة من الله بتمام عبوديته، ثم ختم ذلك

    بقوله إنه أواب، والأواب: المبالغ في شدة رجوعه إلى الله تعالى.


    وقد ذكر الله تعالى صبره في موطن آخر فقال: ((وأيوب إذ نادى ربه

    أني مسني الضر وأنت أرحم الراحمين، فاستجبنا له فكشفنا ما به

    من ضر، وآتيناه أهله ومثلهم معهم رحمة من عندنا وذكرى للعابدين،

    وإسماعيل وإدريس وذا الكفل كل من الصابرين))، لقد كان نداء أيوب

    في ضرائه غاية في اللطف والأدب ولذا كانت الإجابة آية في التمام

    والكمال، لقد نادى ربه ولم يسأله شيئاً بعينه من الأهل والعافية وذكر

    ربه بما هو أهله وبما اتصف به ((إني مسني الضر وأنت أرحم

    الراحمين))، فاستجاب له دعاءه فكشف عنه الضر ورد عليه الأهل

    ومثلهم معهم وجعله ذكرى للعابدين وإماماً من الصابرين.


    جعلني الله وإياكم منهم وحشرنا معهم وآجرنا بأجرهم إنه ولي ذلك

    والقادر عليه...




  7. #7
    "* أمل الدنيا * غير متواجد متميزة صيف 1430هـ
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    الموقع
    || أمنيتــــــــــــــــي يآرب ~ وأي أمنية ♥ ..
    الردود
    2,103
    الجنس
    امرأة
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته


    موضوع قيم و رااائع
    استمتعت بقرائته جداً ,

    جزاكِ الله الجنــــــــــان
    وجعله بموازين أعمالك


    ***

  8. #8
    الخلاص's صورة
    الخلاص غير متواجد كبار الشخصيات "نبض وعطاء"
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الموقع
    أحزان قلبي لا تزول حتى أبشر بالقبول وألقى كتابي بيميني وبعيني ارى الرسول (صلى الله عليه وسلم )
    الردود
    5,921
    الجنس
    امرأة
    التدوينات
    11
    وعليكم السلام ورحمة الله ,,حياك الله أختي الحبيبه
    موضوع مهم كلنا بحاجه له ... جزاك الله خيراا وبارك الله فيك ولا حرمت الأجر ... مجهود طيب وسعي مبارك نسأل الله أن ينفع به ...

  9. #9
    *دموع الصمت*'s صورة
    *دموع الصمت* غير متواجد كبار الشخصيات
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    الموقع
    دار الفناء
    الردود
    5,837
    الجنس
    امرأة
    التكريم
    • (القاب)
      • متميزة صيف 1430هـ
      • مبدعة صيفنا إبداع1431هـ
    بارك الله فيك أخيتي الغاليه
    جزاك الله الفردوس الأعلى
    موضوع رااااااائع
    لاغنى عنه




    [/CENTER]

    تسلمي ياقلب دموع انتي


  10. #10
    كرز وتوت's صورة
    كرز وتوت غير متواجد زهرة لا تنسى
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الموقع
    الهي حقق لي حلما بات يكبر بداااخلي يوما بعد يوم
    الردود
    12,902
    الجنس
    أنثى
    التدوينات
    1
    جزاك الله خير
    موضوع يستحق القراءه
    عدناااااااااااااااااا



    فوضت امري الى الله
    رحمك الله ياحبيتي مايا واسكنك فسيح جناته
    بالقلب دوما
    [/CENTER]

مواضيع مشابهه

  1. "الأطفال والألعاب الإلكترونية
    بواسطة ولاء هاشم في المجلس العام
    الردود: 1
    اخر موضوع: 25-05-2010, 07:21 AM
  2. الردود: 18
    اخر موضوع: 01-10-2009, 10:19 PM
  3. اللعب والألعاب في الشعر العربي
    بواسطة ملكة الغرام 1 في الأمومة والطفولة
    الردود: 6
    اخر موضوع: 08-09-2007, 12:31 AM
  4. طفلك... والألعاب البلاستيكية!
    بواسطة TOTA 18 في الأمومة والطفولة
    الردود: 0
    اخر موضوع: 13-08-2006, 11:13 AM

أعضاء قرؤوا هذا الموضوع: 0

There are no members to list at the moment.

الروابط المفضلة

الروابط المفضلة
لكِ | مطبخ لكِ | جمالكِ | طفلكِ | تحميل صور | تكرات | المجموعة البريدية | لكِ أطباق لاتقاوم

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96