انتقلت منتديات لكِ النسائية إلى هذا الرابط:
منتديات لكِ النسائية
هذا المنتدى للقراءة فقط.


للبحث في شبكة لكِ النسائية:
عرض النتائج 1 الى 4 من 4

عذب الكلام

(روضة السعداء - منتديات لكِ النسائية - الأرشيف)
قصة اعجبتني قصة عن حلم معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنه سمعت هذه القصة من الشيخ محمود المصري على قناة الناس فأعجبتني كان لعبد ...
  1. #1
    seenaa غير متواجد عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    الردود
    10
    الجنس

    عذب الكلام

    قصة اعجبتني


    قصة عن حلم معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنه

    سمعت هذه القصة من الشيخ محمود المصري
    على قناة الناس فأعجبتني

    كان لعبد الله بن الزبير - رضي الله عنهما - مزرعة في المدينة مجاورة لمزرعة يملكها معاوية بن أبي سفيان -رضي الله عنهما-، وفي ذات يوم دخل عمّال مزرعة معاوية إلى مزرعة ابن الزبير.

    فغضب ابن الزبير وكتب لمعاوية في دمشق


    "من عبدالله ابن الزبير إلى معاوية (ابن هند آكلة الأكباد) أما بعد


    (فإن عمالك دخلوا إلى مزرعتي فمرهم بالخروج منها، أو فو الذي لا إله إلا هو ليكوننّ لي معك شأن)".


    فوصلت الرسالة لمعاوية وكان من أحلم الناس فقرأها، ثم قال لابنه يزيد:


    "ما رأيك في ابن الزبير أرسل لي يهددني؟".


    فقال له ابنه يزيد: "أرسل له جيشاً أوله عنده وآخره عندك يأتيك برأسه".


    فقال معاوية: "بل خيرٌ من ذلك زكاة وأقرب رحما".



    فكتب رسالة إلى عبدالله بن الزبير يقول فيها:


    "من معاوية بن أبي سفيان إلى عبدالله بن الزبير (ابن أسماء ذات النطاقين)



    أما بعد ...

    فو الله لو كانت الدنيا بيني وبينك لسلمتها إليك ..

    ولو كانت مزرعتي من المدينة إلى دمشق لدفعتها إليك ..



    فإذا وصلك كتابي هذا فخذ مزرعتي إلى مزرعتك وعمالي إلى عمالك ...


    فإن جنّة الله عرضها السموات والأرض.




    فلما قرأ ابن الزبير الرسالة بكى حتى بلها بالدموع،



    وسافر إلى معاوية في دمشق وقبّل رأسه وقال له:



    "لا أعدمك الله حلماً أحلك في قريش هذا المحل".
    آخر مرة عدل بواسطة seenaa : 24-04-2008 في 08:36 PM

  2. #2
    مختار الديرة غير متواجد عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Aug 2004
    الردود
    27
    الجنس
    صور من حلمه صلى الله عليه وسلم

    امتدح الله تعالى رسوله صلى الله عليه وسلم على أخلاقه كلها ، ومنها خلق الحلم ، تلك الصفة التي تحلى بها نبينا عليه السلام لتكون شامة في أخلاقه، فلقد نال رسول الله – صلى الله عليه وسلم - الشتائم والسِبابَ من كافة طبقات المجتمع، فقد هجاه الشعراء، وسخر منه سادة قريش ، ونال منه السفهاء بالضرب بالحجارة، وقالوا عنه ساحر ومجنون وغير ذلك من صور الأذى التي كان يتلاقها رسول الله بسعة صدر وعفو وحلم وتسامح ودعاء لمن آذاه بالمغفرة والرحمة، ولقد صدق الله إذ يقول: { وإنك لعلى خلق عظيم } (القلم:4) وقال تعالى: { فبما رحمة من اللَّه لنت لهم ولو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك } (آل عمران:159).
    وإن استقراء صور العفو والحلم في سيرته صلى الله عليه وسلم أمر يطول فنكتفي بذكر بعض تلك الصور من حياته :-

    1- فعندما خرج صلى الله عليه وسلم إلى قبيلة ثقيف طلباً للحماية مما ناله من أذى قومه ، لم يجد عندهم من الإجابة ما تأمل ، بل قابله ساداتها بقبيح القول والأذى ، وقابله الأطفال برمي الحجارة عليه، فأصاب النبي صلى الله عليه وسلم من الهم والحزن ومن التعب الشديد ما جعله يسقط على وجهه الشريف، ولم يفق إلا و جبريل رضي الله عنه قائماًعنده يخبره بأن الله بعث ملك الجبال برسالة يقول فيها: إن شئت يا محمد أن أطبق عليهم الأخشبين، فأتى الجواب منه عليه السلام بالعفو عنهم قائلاً: ( أرجو أن يخرج الله من أصلابهم من يعبد الله وحده لا يشرك به شيئا ) رواه البخاري ، فأي شفقة وأي عفو وصفح وحلم من إنسان يُضاهي هذا الحلم إلا حلمه عليه السلام.

    2- ولما كُسِرت رُباعيته صلى الله عليه وسلم وشُجَ وجهه يوم أُحد، شَقَ ذلك على أصحابه، وقالوا: يا رسول الله ادعُ على المشركين، فأجاب أصحابه قائلاً لهم: ( إني لم أُبعث لعاناً وإنما بعثت رحمة ) رواه مسلم .

    3- وأقبل ذات مرة الطفيل بن عمرو الدوسي على النبي صلى الله عليه وسلم، طالباً منه الدعاء على أهل دوس لعصيانهم ، فما كان من رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا أن رفع يديه مستقبل القبلة قائلا: ( اللهم اهد دوساً ) رواه البخاري .

    4- ومن حلمه وعفوه صلى الله عليه وسلم مع الأعراب، حينما أقبل عليه ذلك الأعرابي الجلف، فشد رداء النبي صلى الله عليه وسلم بقوة، حتى أثر ذلك على عنقه عليه السلام، فصاح الأعرابي قائلا للنبي: مُر لي من مال الله الذي عندك ، فقابله النبي صلى الله عليه وسلم وهو يضحك له، والصحابة من حوله في غضب شديد من هول هذا الأمر، وفي دهشة من ضحك النبي صلى الله عليه وسلم وعفوه وفي نهاية الأمر، يأمر النبي صحابته بإعطاء هذا الأعرابي شيئاً من بيت مال المسلمين.

    5- وأعظم من ذلك موقفه مع أهل مكة، بعدما أُخرج منها وهي أحب البلاد إليه، وجاء النصر من الله تعالى، وأعزه سبحانه بفتحها، قام فيهم قائلاً: ( ما تقولون أني فاعل بكم ؟ ) قالوا : خيراً ، أخ كريم ، وابن أخ كريم ، فقال: ( أقول كما قال أخي يوسف ) : { لا تثريب عليكم اليوم يغفر اللَّه لكم وهو أرحم الراحمين } (يوسف:92)، ( اذهبوا فأنتم الطلقاء ) رواه البيهقي .

    6- ولمحة أخرى من حلمه في حياته عليه السلام، أنه لم يُعهد عليه أنه ضرب خادماً، أو امرأة، ولم ينتقم من أحد ظلمه في المال أو البدن ، بل كان يعفو ويصفح بأبي هو وأمي صلى الله عليه وسلم تقول عائشة رضي الله عنها: ( ما ضرب رسول الله صلى الله عليه وسلم شيئا قط بيده ولا امرأة ولا خادما إلا أن يجاهد في سبيل الله وما نيل منه شيء قط فينتقم من صاحبه إلا أن ينتهك شيء من محارم الله فينتقم لله عز وجل ) رواه مسلم .

    فما أحوجنا إلى الاقتداء به صلى الله عليه وسلم في هذا الخلق الكريم، والطبع النبيل، { أولئك الذين هدى اللَّه فبهداهم اقتده } (الأنعام:90).

  3. #3
    seenaa غير متواجد عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    الردود
    10
    الجنس
    اشكرك كثيرا اخي لاثرائك الموضوع

    و من اعظم اخلاقا من الحبيب صلى الله عليه و سلم

    و هو خير ولد ادم على الاطلاق

    يليه صحابته الكرام رضوان الله عليهم

    اللهم ارزقنا اتباع سنة الحبيب صلى الله عليه وسلم

  4. #4
    عزيزة بإسلامي's صورة
    عزيزة بإسلامي غير متواجد وهج العطاء
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    الموقع
    الرياض
    الردود
    1,537
    الجنس
    أنثى


    هنا إمرأة روسية أسلمت وغطت وجهها وإسمعي ما حصل لها

مواضيع مشابهه

  1. من عذب الكلام !
    بواسطة حب الله ورسوله في المجلس العام
    الردود: 0
    اخر موضوع: 17-06-2010, 10:01 AM
  2. هل نطق الكلام غلط يعتبر تأخر فى الكلام
    بواسطة ام ادهوم في الأمومة والطفولة
    الردود: 7
    اخر موضوع: 23-01-2010, 05:18 AM
  3. معي في الكلام ولا لاء.........
    بواسطة GOLD ROSE في الملتقى الحواري
    الردود: 19
    اخر موضوع: 15-09-2005, 07:41 PM
  4. خير الكلام
    بواسطة ام طلال في الملتقى الحواري
    الردود: 2
    اخر موضوع: 18-02-2001, 11:43 PM

أعضاء قرؤوا هذا الموضوع: 0

There are no members to list at the moment.

الروابط المفضلة

الروابط المفضلة
لكِ | مطبخ لكِ | جمالكِ | طفلكِ | تحميل صور | تكرات | المجموعة البريدية | لكِ أطباق لاتقاوم

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96