انتقلت منتديات لكِ النسائية إلى هذا الرابط:
منتديات لكِ النسائية
هذا المنتدى للقراءة فقط.


للبحث في شبكة لكِ النسائية:
عرض النتائج 1 الى 3 من 3

أحقا .. انتكـــــــــــست صاحــــــــبتى

(روضة السعداء - منتديات لكِ النسائية - الأرشيف)
...
  1. #1
    EMY1's صورة
    EMY1 غير متواجد عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    الردود
    11
    الجنس

    أحقا .. انتكـــــــــــست صاحــــــــبتى

    كتب
    مشعل العتيبي
    إمام جامع ابن القيم بالجبيل

    في تلك الليلة الباردة .. ...غطى الثلوج كوخ أفكاري ..
    وتجمد نهر أشعاري ..
    بينما انكسر مجداف قاربي العابر بحور الأحزان ..
    أخذت ابكي بحرقة .. لترسم تلك الدمعات الآنيين على أمواج البحر مدى الأيام والسنين ..
    أخذت أتمتم بكلمات جالت في خاطري .. ليتردد صداها في أنحاء قاربي الصغير ..
    مرت عجلة الزمان .. وتحركت عربة الأيام لتحمل معها تلك الذكريات الجميلة .. ولم تدع سوى بقايا حطمتها رياح القسوة ..


    عندما رحلتِ .. لم يعد في الشارع حب ولا أمان .. ولا في دروب نور ولا ضياء .. بل ظلام قاتم يعم أرجائي ..
    تركتيني خلف الجدران وحيده ابكي في سكون الليل المخيف ..
    رحلت ولم تترك شيئا سوى الآهات والآنيين الذي يتردد صداها في عالمي الحزين .
    وهاهى دمعة سقطت سقطت على سِجادتي
    احتضنت كل أسراري و استنّشقت أنفاسي ..ورَفعتُ رأسي ..
    ومددت للسماءِ كفي ..وعيوني بالدمع غـــارقه ..
    هتف القلب .. في أَوجِّ حزنه وذكرياته رغم أناته و زفراته
    فى غرفتى لوحدى تشاركنى أحزاني وآلامي
    حتى بدأ لساني يلهج وقلبى ينبض..نعم إنه يلهج باسمها وبنبض يناديها
    تذكرتها وقد أنهيت صلاتي .. تذكرتها ولسانى يناديها
    أمسكت بسماعة الهاتف بعد ماطال هجرها فلعلي أوفق هذه المره بصوتها عبر جوالها .. استعنت بالله .. لحظات .. وقد رفعت نعم سكت والله غلبنى الصمت حتى تشجعت ونطقت لأقول لها اسلام عليكم أخيتى .. أرجوك أسألك بربك إذا بقى لله محبة فى قلبك لاتقفلين هذه المره بل اسمعينى .. اسمعينى فقط ولاتتكلمين إن أحببت
    فقط أريد أن أسألك ..أريد أن أسألك
    أين أنت .. مالذى حدث
    أهكذا تصدين عنا .... أهكذا تهجريننا ..أنسيت صحبتنا وماكنا عليه
    أنسيت ماكنا عليه .؟! أنسيت أياماً مضت ...أنسيت همومنا وشجوننا
    ألم تكوني أنت .. نعم أنت من يذكرني ..من ينصحني ويناديني
    أين عتبك على انقطاعي وهجري
    أين أيام مضت .. أين أيام الثانوى
    بل أين لحظات السعادة فى الكليه .. أنسيت مصلانا ..
    أنسيت ماكنا عليه ونحن نعمل لغيرنا ... ألم نكن نعمل لله
    وكنت تقولين دوما ما أروع العمل لله
    أهكذا رفيقتى .. أهكذا أنيستى
    أين تلك الكلمات التي كنت ترددّينها وأنت في المصلى ...
    كم وكم صرخت في وجوهنا وأنت تذكريننا بالصلوات
    أين ذلك الإيمان .. أين تلك الهمة والنشاط
    من الذي كان يختار لنا شريط التوزيع في الكلية من الذي كان يجدّد جدول المحاضرات والندوات أنسيت ذلك اليوم عندما اقتربت منك ودموعك تخفينها وسألتك نعم سألتك ماذا بك؟ فقلت لي إن أختنا نوال قد هجرتنا ولم تعدُ معنا ...
    فبكيتُ معك فاحتضنتني وأنت تقولين يالله والله قلتيها يالله ما قيمة الحياة إذا لم تكن لله نعم أنت ... أنت تقولينها ...
    لا خير في حياة نحياها لا نريد بها وجه الله ... فأين أنت الآن ...
    يا رفيقتي... حبيبتي ... عودي إليّ
    أنا بحاجتك .. والله بحاجتك
    مصلانا يناديك ... زوايا الكلية تشتكي إليك
    ليتك رأيت دموع الأخوات وهنّ ينظرن إلى لوحاتك في المصلى
    ليتك رأيت بكاء أختنا أمل .. أمل التى كانت هدايتها على يديك
    هاهى تسألنا كل يوم عنك وقد أحضرت بطاقة زواجها ولازالت تردد لن يتم زواجي إلا بأغلى الناس
    كنا نعلم أنها تقصدك أنت .. وعدتني أن أنشد
    في زواجك وأن أتلو القرآن
    نعم أنت فهل ستكونين معنا
    هيا رديّ علي .. هيا كلميني ... أين أنت عنا
    أهكذا تموتين من بيننا
    أرجوك .. عودي إليّ
    حياتي ليس لها معنى يا من أنت قدوتنا وشمعتنا
    ماذا تقولين بعد هذا ... أتظنين أنني سأنساك أتظنين أنك بهذا ستنتهين من حياتنا أتزرعين الحب في قلوبنا ثم تهجرينا !!!
    كم مرةً سمعتك ترددّين أحبك ..
    بل كنت تقولين لي أحبك في الله ...هل لازلت تحبينني ...
    أين الحب في الله نعم الحب في الله أنسيت ذلك الدرس
    ألم يكن هذا هو درسك كل يوم جمعة في بيتي
    يامن كنت ترددين وتذكريننا ساعة الجمعة .. ساعة الإجابة يا رفيقتي اتسمعين ..ليتك تسمعين ؟
    والله إن أشرطتك وهداياك وبطاقاتك بين يدي وعلى سجادتي فقد كانت فرحتي ويليتها لا تكون هي دمعتي
    رفيقتي ارحمي دمعتي
    أنسيت حفظنا ..أنسيت تسميعنا لبعضنا من الذي كان يوقظني لصلاة الفجر قولي بربك من ؟؟؟
    من أول صوت أسمعه في صباحي من ؟؟!!!
    أين ذلك الصوت
    يا حسرتاه على تلك الإيام ..يا حسرتاه على مكان فقدناه بيننا
    هل انتهى ؟ قولي لا ... لم ينتهي كيف سأكون من بعدك
    ألم تسألي نفسك ؟ كيف هي حياتي من غيرك ؟ أتظنين اني سأكون كما كنت أنت معي في مصلانا أتظنين أني سأحضر تلك الدروس التي كنا نحضرها سوياً ؟ أنسيت زيارتنا للمريضات والمسنات
    ماذا أقول لكل من سألت عنك ؟
    بل كيف سأزور أم عمر في المستشفى
    أنسيت أم عمر المرأة المسنة في دار المسنين
    التي كانت لاتبتسم إلا إذا رأتك .
    ماذا أقول لها ؟ هل أقول لها أنك .. أنك لم تعودي معنا ..
    أنك لست على طريقنا
    هل أقول لها انك لن تزوريها ليتني مت قبل أن أقول لها هذا الكلام
    هل أقول لها أنك أصبحت من الغافلات
    أنك اتبعت الهوى والشهوات
    رفيقتي ... ارحميني ....اسمعيني .. أجيبيني
    من أجل تلك الجلسات والسهر على الآيات أجيبيني ...
    من أجل حافلة ركبناها ... عودي إلي
    من أجل مصلى أعددناه ..وفطور أكلناه ودرس حضرناه
    أنسيت تلك الدمعات
    انسيت تلك الغرفة في الكلية الغرفة الصغيرة خلف المقصف التي كنت تصلين بها سنه الضحى
    سنوات وأنت تصلين بها ولم يعلم عن مكانك أحد ولما علمت بكيتي وقلتي إلا الرياء قلت لك نيتك صادقة إن شاء الله .... فقلت واحسرتاه على اخلاصنا من الذى كان يردد محروم من حُرم الإخلاص فهذه العبارات حفظناها منك أنت
    والله حفظناها منك أنت
    والآن ماذا عن إخلاصك اين هو أسألك بالله أين هو ؟
    أين ذلك الثمين ؟!!!!! هل لازلن تصلين النوافل هل لازلت تتقربين
    ياقاسيه تبكين .. نعم أسمعك الأن تبكين .. على ماذا تبكين
    تهجرتينا ..وتبكين .. تتركيننا برغبتك وتبكين

    أو تذكرين أخيتي يوم التقينا في صفاء؟
    أو تذكرين؟
    أو تذكرين أخيتي يوم اجتمعنا في إخاء؟
    أو تذكرين؟
    يوم التقينا في رياض العلم نستنشق عبيره
    يوم اجتمعنا وسط بستان الهدى نقطف زهوره
    يوم اغتسلنا فيه بالماء المعين
    أو تذكرين؟
    من ذلك النبع اغتسلنا
    وانتزعنا ....كل أدران الرذيلة والحسد
    وارتدينا معا
    حلل الفضيلة والسعد
    وتعاهدنا سويا
    نحن معا إلى الأبد
    نحن معا إلى الأبد
    أو حقا خلتي لا تذكرين؟
    لم أنت تعرضين ؟
    ومن سؤالي تهربين؟
    لم لا تجيبين السؤال ؟
    لم تتركيني تائهة في وسط أمواج الضلال؟
    والليل داج في الظلام
    ومركبي من دون طيفك
    تائه يشكو الحطام
    أنت لي طوق النجاة
    أنت لي شعل الحياة
    فاقتربي أخيتي ولتشتبك
    يدي المنهكة في يدك
    وليعد فينا الوفاء
    ولتعد شمس الإخاء
    بأشعتها الذهبية
    وبروعتها التي تعجز عن وصفها
    كل الحروف الأبجدية
    وليدم حبنا في الإله
    من يومنا ...حتى نراه
    وبإذنه ..يوم القيامة نلتقي
    ومن أنهار جنات الخلود سنستقي
    فحبنا أخيتي....
    حبنا للإله وفى الإله

    يامن كنت تشحذين هممنا
    يامن كنت تذكريننا وتقرأين علينا سيرة عائشة أنسيت عائشه ..
    نسيت قدوتك .. نسيت أمنا عائشة
    أتذكرين وأنت كنت تقرأين علينا شيئا من سيرتها
    حتى رأيناك تبكين .. أبكيتينا ببكائك
    أيهون عليك ذلك كله
    والله لن أنسى أيامنا .. لن أنسى وإن نسيت
    كيف أنساك وقد كنا نتواصى على الخيرات
    أتدرين مالذى ذكرنى بك هذا اليوم
    هذا اليوم هو يوم الخميس
    أنسيت يوم الخميس وما كنا نعمل فيه
    يوم الخميس الذى خصصناه لزيارة المريضات وكنت ترددين الملائكه ستكون معنا والمريضات يفرحن بزيارتنا ..
    والله لن أنسى وإن نسيت أنت ..كيف أنساك
    ما أقساك .. أهكذا فجأة تتصددين .. أهكذا فى لحظه تهجرين
    تبكين أو لاتبكين .. والله كل شيء كنا نتوقعه
    كل احتمال كنا نحسب له إلا أنك أنت .. أنت ..
    يااالله أين رمضان الماضي عنا ليته يعود لتعود معه أيامنا
    ليته يعود لتعود معه ذكرياتنا
    والله لن أنسى تلك الليلة وإن نسيت
    وقد تأخرت عن الصلاة معنا في العشر الأواخر
    أنسيت ما الذي أخرك أتريدين أن أذكرك ؟؟
    التي أخرتك لا زالت حيه التي أخرتك لا زالت تسأل عنك تلك الفقيرة التي تعول البنات جارتك أنسيت عملك تلك الليلة وأنت تلبسينهم ملابس العيد التي أشتريتها لهم أنسيت أنك أنت من قالت أنا من يلبسهم واختلطت دموعك بدموع الصغيرات

    يا الله ... فهل آن الآوان أن تختلط دموعك بدموعي
    يا الله ... قلبك في قلبي ... أرجوك قلبك في جسدي وجوارحي
    حبيبتي .....أحبك
    أحبـك رغم إحساســــــــــي
    بأنـك لاتجببــــــــــــــــــــني

    والله لن أستطيع أن أتحمل الدنيا من غيرك...... أعلم أنك تحبيننا
    وإن هجرتينا ... وإن قطعتينا.. أعلم أننى ضايقتك وأثقلت عليك
    لكن هذه هى نبضات قلبى .. هذه هى هتافات مشاعري
    والله لو تعلمين ما رأيته فيك في تلك الرؤيا كم أبكتبي بل والله
    كم أفزعتني ... هل أخبرك عنها .. لقد رأيتك وأنت ....
    باللباس الأبيض وبيدك كأس اللبن فبدأتي تشربين حتى سقط من يديك فأقبلت علي وأنت خائفة مفزوعه
    والله لن ننساك وإن نسيت
    سـأظل دوماً أذكرك
    سـأظل دوماً أذكر تلك الروح الّتي شاركتني نبضي ..
    ستظل تلك الروح روحي ..
    ورحيلك يعني رحيل الروح فيّني
    فكيف يَهنأ قلب مُحب .. قلب مُخلص .. قلب آخاء بكل صدق ..
    أن ترى دموع أخيتها تتلألأ أمام ناظريها .. وتصمت ؟
    أيهون الزاد ..أ يهون ذاك الوداد ؟
    أيُنسى الدعاء .. و تُنسى المُنآجاه ؟
    رغم الألم في القلب ..رغم كل نزف ..
    إلّا ان صاحبتك والله لن تقوى على الهجران ..
    لن تقوى ..على التواري خلف الجدران ..
    فقلبي سيظل يهمس صادقاً ..
    قلبي بات باكيا ..يتلوى شاكيا ..لكنه يتسلح بالصبر والدعاء

    سأظل بـ ثقتى وحسن ظنى بربى أنك ستعودين ستعودين
    فقلبك لن يحتمل .. لن يحتمل نداء قلبى إليه

    آآه كم أتألم

    آآه كم أعاني

    فقد خسرت الكلام

    وفقدت المعاني

    واستسلمت لدمعتي

    أعذريني فأنا لم أخالفك يوماً

    ولم أجادلك يوماً

    ولم أفارقك يوماً

    أما الآن فالقدر له رأي آخر

    وأي رأي ذاك ؟؟

    ليفرض علي الدموع والحسرة

    ليحرمني منك .. ومن تلك النظرة

    ليجعلني أراك في كل مكان............. فى كل مكان

    إلا بين يدي ... إلا بين يدي.

    لكنى على أمل .. لازلت على أمل أننا سنلتقى
    سنلتقى رغم وداعنا
    لنزرع الآمال ....... وننشر ظلها
    سنلتقى وإن كانت الأيام قد عصفت بنا
    فغداً يعود لنا ....... اللقاء
    سنعود لذكرى أيامنا
    ونعانق الأشواق بيننا
    ونذكر ما طوته منا السنين
    بعد أن يجمعنا ....... الحنين
    ونعود لنودع الأنين..لنودع الأنين ...

    .................................................. ....

    هذه قصة حقيقية لإحدى الأخوات
    وقد أوصلتها لنا أعز صديقاتها
    بكل أسى وحسرة والله المستعان

    وستكون فى إحدى أشرطتنا القادمة بإذن الله


    مشعل العتيبي
    إمام جامع ابن القيم بالجبيل "

    منقول

  2. #2
    مقتفي الأثر's صورة
    مقتفي الأثر غير متواجد النجم البرونزي
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    الموقع
    سجـــــــــ]المؤمن[ـــــن
    الردود
    889
    الجنس
    السلام عليكم و رحمة الله
    سبحـــان الله
    كلمـــات مُعبرة و خواطر صادقة
    تجبر قارئها على التوقف و التريث و إعادة العبارات و محاولة تذوقها
    فعلا كلمات صادرة من قلب أخت تحب أختها في الله و لله
    حب في ذاته سبحانه جعلها لا تتوانى عن محاولة انتشال أختها من براثم الشهوات
    جزى الله الشيخ الفاضل عنا خير الجزاء و جزاك أنت أيضا على النقل المُوفق
    فعلا موضوع مميز و من أحسن ما قرأت


    همسة
    نصيحـــه اقرإ المقال
    فإنه لا يســــتحق منك مروراً كمرور الكرام

  3. #3
    ياسمينة ..'s صورة
    ياسمينة .. غير متواجد كبار الشخصيات" قلم متميز"
    تاريخ التسجيل
    Oct 2004
    الردود
    7,864
    الجنس
    امرأة
    مناجاة مؤثرة.. جزاكِ لله خيراً لنقلها..

    الحب في الله من أسمى المشاعر، و الأخوة في الله من أروع العلاقات..

    نسأل الله أن لا يحرمنا من صحبتنا الصالحة أبداً..
    اللهم لك الحمد وإليك المشتكى وأنت المستعان وبك المستغاث وعليك التكلان‏

    رِفْقاً أهلَ السُّنَّة بأهلِ السُّنَّة

    أصول الحوار .. وأدب الإختلاف ..

مواضيع مشابهه

  1. << ,,أحقا سيرحل رمضان ؟؟!!~
    بواسطة أنسي بربي في ركن الجوالات والاتصالات
    الردود: 5
    اخر موضوع: 01-09-2011, 09:33 AM
  2. أحقا...!!
    بواسطة قلم صادق في فيض القلم
    الردود: 2
    اخر موضوع: 05-04-2007, 02:33 PM
  3. أحقا حبنا في الله
    بواسطة إخااء في الملتقى الحواري
    الردود: 4
    اخر موضوع: 08-11-2005, 09:31 PM
  4. أحقا رحل الفهـــــــــد؟؟؟
    بواسطة عزف الخريـــف في فيض القلم
    الردود: 3
    اخر موضوع: 05-08-2005, 11:55 AM
  5. موقع يحمل 100 ميقا مجاناً
    بواسطة mod في ركن الكمبيوتر والإنترنت والتجارب
    الردود: 3
    اخر موضوع: 21-05-2005, 01:22 PM

أعضاء قرؤوا هذا الموضوع: 0

There are no members to list at the moment.

الروابط المفضلة

الروابط المفضلة
لكِ | مطبخ لكِ | جمالكِ | طفلكِ | تحميل صور | تكرات | المجموعة البريدية | لكِ أطباق لاتقاوم

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96