الإسم:  PIC-444-1360877048.gif
المشاهدات: 940
الحجم:  74.2 كيلوبايت

انبياء الله
(2) نبي الله شيث



ا
لحمد لله والصلاة والسلام على رسول اله وبعد..

لا شك أنه يجب علينا الإيمان بالأنبياء جميعهم والكتب السالفة فقد قال تعالى:

(
والَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنزِلَ مِن قَبْلِكَ وَبِالآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ) (البقرة : 4 )

قوله تعالى: "
بما أنزل إليك" يعني القرآن "وما أنزل من قبلك" يعني الكتب السالفة

بخلاف ما فعله اليهود والنصارى حسب ما أخبر الله عنهم في قوله:
"
وإذا قيل لهم آمنوا بما أنزل الله قالوا نؤمن بما أنزل علينا" [البقرة: 91] الآية.

ويقال: لما نزلت هذه الآية: "الذين يؤمنون بالغيب" قالت اليهود والنصارى: نحن آمنا بالغيب، ... قال: "ويقيمون الصلاة" قالوا: نحن نقيم الصلاة، ...ا قال "ومما رزقناهم ينفقون" قالوا: نحن ننفق ونتصدق، ...ا قال: "والذين يؤمنون بما أنزل إليك وما أنزل من قبلك
" نفروا من ذلك. تفسير القرطبي

الإسم:  13777658341800.gif
المشاهدات: 810
الحجم:  8.8 كيلوبايت
_
ونبي الله شيث
هو ابن نبى الله آدم عليهما السلام، وهو النبي الأول بعد وفاة والده، ومعنى اسمه «هبة الله»، وذُكر أنه وُلد بعد وفاة هابيل، فسماه آدم بهذا الاسم.
لما قتل قابيل هابيل حسداً واستكباراً، اصطفى الله تعالى من بني آدم شيثاً عليه السلام، فكان يعين أباه في أمر الدعوة والنصح والإرشاد، لا سيما مع ازدياد البشرية، وتناسل وتكاثر بني آدم، وكما ذكر في قصته، فإن آدم عليه السلام، عاش قرابة الألف سنة، فرأى من بنيه وبني بنيه الكثير.




نبوة شيث عليه السلام:

حين حضرت الوفاةُ آدم عليه السلام، عهد لولده شيث بأمر بنيه، وأوصاه على أمورهم والقيام بشؤونهم، فتولى عليه السلام أمر المسلمين، وعندما توفيت أمه حواء بعد وفاة زوجها بسنة، تكفل بأعمال دفنها بالطريقة التي علمتهم إياها الملائكة عندما دفنت أباه، ثم أخذ يشرِّع للبشرية أمور الدين، ويبين لهم الحلال والحرام، حتى إن الله أنزل عليه 50 صحيفة...





•قال أبو ذر في حديثه
، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم : إن الله أنزل مائة صحيفة وأربع صحف على شيث خمسين صحيفة .
• قال : محمد بن إسحاق : ولما حضرت آدم الوفاة عهد إلى ابنه شيث ، وعلمه ساعات الليل والنهار ، وعلمه عبادات تلك الساعات ، وأعلمه بوقوع الطوفان بعد ذلك . قال : ويقال إن أنساب بني آدم اليوم كلها تنتهي إلى شيث ، وسائر أولاد آدم غيره انقرضوا وبادوا ، والله أعلم .

قيل : إنه لم يزل مقيما بمكة يحج ويعتمر إلى أن مات .





وقال ابن عباس :
ولد لشيث أنوش وولد معه نفر كثير ، وإليه أوصى شيث ، ثم ولد لأنوش بن شيث ابنه قينان من أخته نعمة بنت شيث بعد مضي تسعين سنة من عمر أنوش ، وولد معه نفر كثير ، وإليه الوصية ، وولد قينان مهلائيل ، ونفرا كثيرا معه ، وإليه الوصية ، وولد مهلائيل يرد ، وهو اليارد . ونفرا معه ، وإليه الوصية ، فولد يرد حنوخ ، وهو إدريس النبي ، ونفرا معه ، وإليه الوصية ، وولد حنوخ متوشلخ ونفرا معه ، وإليه الوصية .





أكتفى بهذا القدر فقد ذُ كر فى قصته احداث اعتمد ناقلها على التوراة نحن فى غنى عنها فكل ما يهمنا انَّ شيث نبى حمل رسالة الايمان للعالم بعد أبيه آدم وانَّ ادريس يأتى بعده ونحن نؤمن ونصدق والله الموفق.



البداية والنهاية لابن كثير

الكامل في التاريخ
عز الدين أبو الحسن علي المعروف بابن الأثير