الإسم:  بسم الله والسلام يستخدم مع الفاصل البمبى.png
المشاهدات: 1406
الحجم:  84.0 كيلوبايت
فضل العبادات فى الشتاء
(2)


=========================================


• ماذا كان يفعل النبي صلى الله عليه وسلم عند نزول المطر؟؟

(سُنة تغافل عنها الناس)
-----------------------
0عن أنس رضي الله عنه قال : أصابنا ونحن مع رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ مطرٌ . قال : فحسَر رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ ثوبَه . حتى أصابه من المطرِ . فقلنا : يا رسولَ اللهِ ! لم صنعت هذا ؟ قال : "
لأنه حديثُ عهدٍ بربِّه تعالى " رواه مسلم

0
قال الإمام النووي في شرحه على صحيح مسلم :
( معنى ( حسر ) كشف أي كشف بعض بدنه ، ومعنى «حديث عهد بربه» أي بتكوين ربه إياه ، معناه أن المطر رحمة ، وهي قريبة العهد بخلق الله تعالى لها فيتبرك بها ) ا.هـ
و قال صاحب عون المعبود :
(أي بإيجاد ربه إياه يعني أن المطر رحمة وهي قريبة العهد بخلق الله لها فيتبرك بها ، وهو دليل على استحباب ذلك ) ا.هـ

-0وكان المطريتحادر على لحيته صلى الله عليه وسلم
- قال الحافظ ابن رجب في فتح الباري : كان علي – رضي الله عنه – إذا مطرت السماء خرج فإذا أصاب صلعته الماء مسح رأسه ووجهه وجسده ، وقال : (( بركة نزلت من السماء لم تمسها يد ولا سقاء )) .

0
علق الشيخ العثيمين
--------------------------

[ وقوله في الحديث: «لأنه حديث عهد بربه» لأن الله خلقه الآن، فهو حديث عهد بخلق الله ]
---------------------------------------------------------------------------------
0ماتت اخوتى هذه السُنة عند الناس و اغتالوها فيا من يحب احياء سنة نبينا صلى الله عليه وسلم اعملوا ولها انشروا
و أحيوا سنة نبيكم و أنشروا سنة حبيبكم و اقتدوا بسلفكم
ولكم أجرها و أجر من عمل بها . -



الإسم:  فاصل بمبى يستخدم.png
المشاهدات: 874
الحجم:  18.0 كيلوبايت

الصدقة
------------
الصدقة أجرها كبير وفضلها عظيم، وهي من الخير الذي حث الله على تقديمه في قوله - سبحانه

0(
وَمَا تُقَدِّمُوا لِأَنْفُسِكُمْ مِنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِنْدَ اللَّهِ )البقرة: 110].)
0وقال (
وَفِي أَمْوَالِهِمْ حَقٌّ لِلسَّائِلِ وَالْمَحْرُومِ) [الذريات:19]

0وقال {
وَمَا تُنفِقُوا مِنْ شَيْءٍ فِي سَبِيلِ اللَّهِ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنْتُمْ لا تُظْلَمُونَ} [الأنفال:60].

0وحث عليها النبى- صلى الله عليه وسلم - في مواضع كثيرة من سنته وبين أن الصدقة لا تنقص المال أبدا، بل تزده.

0عن ابى هريرة رضى الله عنه قال ..
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم(
ما نقُصتْ صدقةٌ من مالٍ وما زاد اللهُ عبدًا بعفوٍ إلَّا عزًّا . وما تواضَع أحدٌ للهِ إلَّا رفعه اللهُ) صحيح مسلم .


0 وقال(
كلُّ امرئٍ في ظلِّ صدقتِه حتَّى يُقضَى بين النَّاسِ)
الراوي:عقبة بن عامر المحدث:المنذري المصدر:الترغيب والترهيب الجزء أو الصفحة:2/61 حكم المحدث:[إسناده صحيح أو حسن أو ما قاربهما]

0 وحديث أبي سعيد الخدري
(
مَن كان معه فضلُ ظَهْرٍ ، فَلْيَعُدْ به على مَن لا ظَهْرَ له ، ومَن كان له فضلٌ من زادٍ ، فَلْيَعُدْ به على مَن لا زادَ له) المحدث:الألباني المصدر:صحيح الجامع الجزء أو الصفحة:6497 حكم المحدث:صحيح
-على هذا كل من عنده ملابس او مفروشات او طعام اواي شيء مما يحتاجه النَّاس زيادة عن حاجته فليخرجها وله الثواب العظيم
--------------------------------------------------
0ونتأمل كيف كان أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم، كما في حديث ابن مسعود في البخاري قال:
(لما نزل فضل الصدقة كنا نحامل) أي: ليس عندنا مال.

ومن ليس عنده مال فليس عليه زكاة، ولا تطلب منه الصدقة؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (الصدقة ما كان عن ظهر غنى) ، يعني: بعد أن تستغني تصدق بما يزيد.

0لكن الصحابة المحبين للخير الراغبين في الأجر يقولون: (كنا نحامل) أي: يعمل أحدهم حاملاً، فيحمل حتى يأخذ أجراً.
لماذا يأخذ هذا الأجر؟ هل ليوسع على أهله كلا.
إنما يريد أن يحصل على شيء من المال لكي ينفق فيكتب من المتصدقين ويكون من المنفقين، فإذا كان هذا فما حال الذين عندهم فائض ثم لا ينفقون ولا يكتبون في هذا الباب؟

======================
0وقال - صلى الله عليه وسلم -ما منكم من أحدٍ إلَّا وسيُكلِّمُه اللهُ يومَ القيامةِ ، ليس بين اللهِ وبينه تُرجمانٌ ، ثمَّ ينظُرُ فلا يرَى شيئًا قُدَّامَه ، ثمَّ ينظُرُ بين يدَيْه فتستقبلُه النَّارُ ، فمن استطاع منكم أن يتَّقيَ النَّارَ ولو بشقِّ تمرةٍ . قال الأعمشُ : حدَّثني عمرٌو ، عن خَيْثمةَ ، عن عديِّ بنِ حاتمٍ قال : قال النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم : اتَّقوا النَّارَ . ثمَّ أعرض وأشاح ، ثمَّ قال : اتَّقوا النَّارَ . ثمَّ أعرض وأشاح ثلاثًا ، حتَّى ظننَّا أنَّه ينظُرُ إليها ، ثمَّ قال : اتَّقوا النَّارَ ولو بشقِّ تمرةٍ ، فمن لم يجِدْ فبكلمةٍ طيِّبةٍ
الراوي:عدي بن حاتم الطائي المحدث:البخاري المصدر:صحيح البخاري الجزء أو الصفحة:6539 حكم المحدث:[صحيح]

======================


0تذكر/ يوم يضم عليك القبر لا يوسعه عليك إلا الصدقة، يوم تدنو الشمس من الرءوس ويبلغ الكرب النفوس، لا يظلك يوم القيامة إلا صدقتك
يقول عليه الصلاة والسلام: {كل إنسان في ظل صدقته يوم القيامة حتى يقضى بين الناس}
إسناده صحيح أو حسن


======================
0
ويقول عليه الصلاة والسلام:

(ما من يومٍ يُصبِحُ العبادُ فيه ، إلا ملَكانِ يَنزلانِ . فيقول أحدُهما : اللهمَّ ! أَعْطِ مُنفِقًا خَلَفًا . ويقول الآخرُ : اللهمَّ ! أَعطِ مُمسِكًا تَلَفًا)الراوي:أبو هريرة المحدث:مسلم المصدر:صحيح مسلم الجزء أو الصفحة:1010 حكم المحدث:صحيح

0 تذكر- قال رجلٌ للنبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم : يا رسولَ اللهِ، أيُّ الصَّدَقَةِ أفضلُ ؟ قال : ( أن تصدَّقَ وأنتَ صحيحٌ حريصٌ، تأملُ الغنَى، وتخشَى الفقرَ، ولا تُمهِلْ حتى إذا بلغَتِ الحُلقومَ، قُلتَ : لفُلانٍ كذا، ولفُلانٍ كذا، وقدْ كان لفُلانٍ ) .الراوي:أبو هريرة المحدث:البخاري المصدر:صحيح البخاري الجزء أو الصفحة:2748 حكم المحدث:[صحيح]


0 وتذكرواالاحتساب و حضور النية عند إخراج الصدقة أن ذلك لوجه الله، وتنفيذاً لحكم شرعي ودرء المفسدة الشرعية الأخوية عن النفس.

0 ولنتذكر أنَّه لا ينبغي أن لا نجعل إنفاقنا في شيء مما حرم الله، نسأل الله عز وجل أن يوفقنا لطاعته ومرضاته

♥فالله الله في الصدقة، والتقرب بها بالقليل والكثير، فإنها لا تضيع عند الله الذي لا تضيع ودائعه، في خزائن عند الله يوم العرض الأكبر، يقول عليه الصلاة والسلام:
0( من تصدَّقَ بعدْلِ تمرةٍ من كَسْبٍ طَيِّبٍ ، ولا يقبَلُ اللهُ إلَّا الطَّيِّبُ ، وإنَّ اللهَ يَتَقَبَّلُهَا بيمينِهِ ، ثم يُربيها لصاحبها ، كما يُرَبِّي أحدكم فَلُوَّهُ ، حتى تكونَ مثلَ الجبلِ )رواه البخارى

والفلو المهر ،فكما انك تربى فرسك فيكبر على عينك_ولله المثل الاعلى
فإن الله عز وجل يأخذ الصدقة بيمينه فيربيها للعبد حتى تصير كأمثال الجبال!

-0هناك كثير من العباد سيفاجئون بحسنات ما كانوا يتوقعونها، تصدقوا بصدقة وهم مخلصون فيها ثم نسوها، فيفاجئون بجبال من الحسنات فيسألون من أين هذه الجبال؟
! إنها من الصدقة التي وضعوها يوماً ما في يد مسكينٍ أو فقيرٍ ونسوها: {وَمَا مِنْ غَائِبَةٍ فِي السَّمَاءِ وَالأَرْضِ إِلَّا فِي كِتَابٍ مُبِينٍ} [النمل:75] ، في كتابٍ عند الله تبارك وتعالى.

فهيَّا اخوتى الى الاسراع بالصدقات خصوصاً وحال المسلمين اليوه كما نرى فقر وأمراض بعد أن غابت عنَّا شمس الإسلام ببيت المال وبمن يهتم بهم وبشؤونهم،اكسوهم فى هذا البرد القارس ،بطانية ثمنها قليل قد تكون سبب فى دخولك الجنَّة، طعام فائض عندك قد يكون مقابله ان تأكل من ثمرالجنَّة.........
يسر الله لنا ولكم طاعته ، دمتم طيبين فى أمان الله.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الإسم:  Ebadat0221.jpg
المشاهدات: 2331
الحجم:  157.1 كيلوبايت