انتقلت منتديات لكِ النسائية إلى هذا الرابط:
منتديات لكِ النسائية
هذا المنتدى للقراءة فقط.


للبحث في شبكة لكِ النسائية:
الصفحة 1 من 4 1234 الأخيرالأخير
عرض النتائج 1 الى 10 من 35

أنتِ مُكتئِبةٌ حزِينةٌ مُحبَطة ! وأنا مِثلكِ كذلِك! بصمة حوارية مميزة

(الملتقى الحواري - منتديات لكِ النسائية - الأرشيف)
...
  1. #1
    قطـرات's صورة
    قطـرات غير متواجد رئيسة الأركان العامة-فريق المناسبات-مشرفة الملتقى الحواري
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    الموقع
    غيمة أمل ツ
    الردود
    11,481
    الجنس
    أنثى
    التدوينات
    10
    التكريم
    • (القاب)
      • ضياء الفيض
      • درة صيفنا إبداع 1432هـ
      • همّة متوقدة
      • متألقة ركن الديكور
      • عدسة محترفة
      • فراشة الحلم والأناة
    (أوسمة)

    حوار مميز أنتِ مُكتئِبةٌ حزِينةٌ مُحبَطة ! وأنا مِثلكِ كذلِك! بصمة حوارية مميزة








    :

    °°•..•°° أنتِ مُكتئِبةٌ حزِينةٌ مُحبَطة !! .. وأنا مِثلكِ كذلِك !! °°•..•°°


    :

    = جلسَتْ إليها بعدمَا رأتهَا تُحاولُ إخفاءَ دمعاتِها
    وقرأتْ في عينَيها بعضَ حُزنٍ ساكِن !
    ماذا ألمّ بكِ ؟ وماذا يُحزِنُكِ ؟
    تبعثرتْ الكلماتُ من بينِ شفتَيهَا وهي تتنهّد
    أحسُّ أنّ الدّنيا سوداءٌ في عيني .. كُلّ الأشياءِ حولِي تُشعِرُنِي بالكآبة
    أشعرُ كأنّ السّماءَ قد انطبقتْ على الأرضِ ولا أستطيعُ التّنفُس
    أكادُ أن أنفجرَ من شدّةِ الضّيق .. لا أرى شيئاً يُسعدُنِي
    كانتْ تتكلّم ودُمُوعُها تتسابقُ على وجنتَيها
    ورفيقتُها تلك تُشارِكُها الدّمعَات .. وتُؤكّدُ على كلامِها .. أي والله ..
    وكأنّك تُعبّرِينَ عن شُعُورِي بداخِلي ..
    فأنا مِثلكِ كذلك !!



    ترى عُنواناً يلفتُ نظرَها ..
    فتفتحُ الرّوابط .. وتعبُرُ بعينيها على السُّطُور
    فتسمعُ آهاتِ فتياتٍ وشبابٍ في عُمرِ الزُّهور
    أحزانٌ ما لها نِهاية .. وآلامٌ وأشجانٌ لا يعرفونَ لها مصدراً
    وتشَكِّي وسبٌّ للدّهرِ والقدَر
    يسكُبُونَ نزفَ قُلُوبِهِم سُطُوراً قدْ غُمِستْ بالأسى .. وأحرُفاً قدْ امتزجَتْ بالدّمُوع
    وتشعُرُ أنّ حُزنَ قلبِها يتدفّقُ فِي بوتقَةِ أحزانِهم ..
    وكأنّ سُطُورُهم تحكِي أشياءً تسكُنُها
    وتستمرّ فِي قراءَةِ ماسطّرَهُ مِدادُهُم .. وقدْ امتزجَتْ دُمُوعُها بسُطُورِهم
    فهيَ تشعُرُ بشُعُورِهِم وتُشارِكُهُم إحسَاسُهُم
    لأنّها مِثلُهُم كذلِك !!


    تبحَثُ عن عمَلِ الخيرِ هُنا وهُناك .. تجتَهِدُ وتسعَى وتبذِلُ قدرَ ما تستطِيع
    ولاتدعْ باباً منَ الخيرِ يتيَسّر لهَا إلا طرَقَته
    ولكنّها تشعُرُ فِي قرارَةِ نفسِهَا بإحباطٍ شدِيد
    ولا تُدرِكُ كُنهَ هَذا الشّعُور
    تسَاؤُلاتٍ فِي نفسِها .. ما قِيمَةُ عملِي هَذا ؟
    أنا لمْ أُقدّم شيئاً كَبِيراً كما فعَلَ غيرِي ! .. لا يحتَاجُنِي النّاسَ فلديهِم منْ يُغنِيهِم عنّي !
    كثيراتٌ هُنّ منْ يُقدِّمنَ الخيرَ وأنا لا أملكُ ما أُقَدّمُه !
    أليسَ مِنَ الأفضَلِ أنْ أترُكَ المجالَ لِغيرِي .. فوجُودِي أصبحَ عِبئَاً أكثرَ مِن كَونِهِ ذا فائِدة !
    وتُحدّثُ أُختَها أو لسْتِ تشعُرِينَ بِمثلِ هَذا ؟
    وتُجيبُها : نَعم هَذا شُعورِي ولذلِك تركْتُ المكانَ قبلَكِ
    فأنَا مِثلُكِ كذلِك !!

    وعلى صفحاتِ الدّفاتِرِ الخلفِيّة !
    وعلى أوراقٍ مُبعثَرةٍ مطْوِيّة !
    وبينَ سُطُورِ الكُتُبِ المدرسِيّة والجَامِعِية !
    وعلى صفحَاتِ الشّبكةِ العنكبُوتِية !
    وفي مُنتدياتٍ ومُدوّناتٍ شخْصِيّة !
    هنُاك يكتُبُونَ أسماءَهُم المُستعَارة
    وكُلّ اسمٍ ينسكِبُ سَواداً وألمَاً على قُلُوبِهِم ..
    جِراح .. دُمُوع .. ألم .. أحزان .. آهات !!
    انكسَار .. احتِضَار .. أسقَام .. غدْر .. أشجَان !!
    هل معرّفكِ يحمل مثل هذه المعاني ؟
    فأنتِ مثلها كذلك !!


    = تجلِسُ وحدَهَا مُتأمّلةً ولاشَيءَ يشغَلُ تفكِيرَها
    وتتذّكَرُ زوجَها المُسافِر وتَشعُرُ بأشواقٍ كبيرةٍ إليه
    ويأتيهَا خاطِرٌ غريبٌ يُحيلُ ابتسَامتَها .. لدمَعة !
    وتتخيّل هذا الخاطِرَ واقِعاً تعيشُه .. بأنّ زوجَها يموتُ فجأةً ولن تراهُ بعدَ ذلِك
    وتتخيّل كيفَ سيأتِيها الخبَر .. وكيفَ ستسْتَقبِلُه ..
    وتتخيّل مُعانَاتِها أيامَ العَزاء ومُواسَاةِ النّاسِ لهَا
    وكيفَ ستعِيشُ خريفَ أيامِهَا بِدونِه .. وكيفَ ستُرَبّيأطفَالَها بِدُونِه
    وتمضِي فِي التّخَيّلات ودُمُوعُها تنهَمِر .. ويُصِيبُ قلبَها الضّعِيف حُزنٌ شدِيد
    وتعِيشُ واقِعاً تستَمِدّه مِنْ خَيال !!
    هل مَرّرتِ بهذِه الحَال ؟
    إذاً .. فأنتِ مثلَها كذلِك !!


    وتعالِي معِي فِي جولةٍ سرِيعَةٍ أُخرَى ..
    ...
    كمْ فتاةٍ تعتَقِدْ أنّها صَاحِبةُ أسوأ حظٍّ فِي العَالَم !
    ونجدُهَا تقضِي سَاعاتٍ في اليومِ أمامَ المِرآةِ تتأمّلُ بثرةً ظهرتْ فِي جبِينِها !
    وتِلكَ تنظُرُ إلى شعرِ صدِيقَاتِها النّاعِم الجَمِيل بحَسْرة .. وهي تُوارِي شعرَها الأجعَد !
    وأُخرَى تتأمّلُ قامَاتِ الفتياتِ حولَها بأسَى ..
    وهِي ترتفِعُ بحِذاءٍ ذا كعبٍ عالٍ مُحاوِلةً الّلحَاقَ بمُستَوى أكتَافِهنّ !
    وثالثةٌ تتأمّلُ قوامَ صاحِبَاتِها الممشُوق .. وتُلمْلِمُ ما اكتَنزَهُ جِسمُها منَ الشّحُوم !


    كمْ منْ فتاةٍ تمنّتْ والدَين غيرَ والدَيهَا !
    وكمْ زوجةٍ تَمنّتْ زوجَاً غيرَ زوجِها .. وأبنَاءً غيرَ أبنائِها !
    كمْ .. وكمْ .. وهُمْ لا يعلمُونَ أنّ اللهَ قد اختارَ لهُم فِي حياتِهِم ما يُصلِحُهُم
    ولو عِشْنَا حقيقَةَ الرّضَا عن الله .. لاطمَأنّتْ قُلُوبُنا إلى فِعلِ الله
    ولمَا نظرنا بِهذا المِنظَارِ الأسودِ القَاتِم إلى أفعالِ الله
    ولــ ألقينَا بأحمالِ هُمُومِنا على عتبَاتِه
    وسلّمنا أمرَنا إليهِ .. فهُو الوكيلُ الذّي يُدبّرُ الأمورَ كُلّها
    فلمَاذا نقعُ في دَوّامةِ القَلقِ والهَمّ والأحزَان ؟
    :
    :
    ..الغدير.. و بسمــله أعجبهم هذا.

  2. #2
    قطـرات's صورة
    قطـرات غير متواجد رئيسة الأركان العامة-فريق المناسبات-مشرفة الملتقى الحواري
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    الموقع
    غيمة أمل ツ
    الردود
    11,481
    الجنس
    أنثى
    التدوينات
    10
    التكريم
    • (القاب)
      • ضياء الفيض
      • درة صيفنا إبداع 1432هـ
      • همّة متوقدة
      • متألقة ركن الديكور
      • عدسة محترفة
      • فراشة الحلم والأناة
    (أوسمة)

    هلْ فهمتِ السّرّ فِي هَذا كُلّه ؟
    هلْ عرفتِ لمَاذا يعيشُ شبابُنا وفتياتُنا أحزَاناً تنبعُ مِن فرَاغ ؟
    هلْ مرّ فِي خَاطِركِ أنّ سرّ هَذا كُلّهِ استسلامُنا للشّيطَان ؟!
    هَلْ تُصَدِّقِينَ هَذا ؟!
    لا بُدّ من أنْ تُصَدّقِي .. لأنّهَا الحقِيقةَ التّي يَجهلُها الكثِيرُون ..
    أنّ الشّيطانَ هدَفُهُ إبعادَكِ عنْ كُلّ أمرٍ يُفرِحُكِ
    ويعملُ جاهِداً ليُحزِنَكِ دائِماً
    ( إِنَّمَا النَّجْوَى مِنَ الشَّيْطَانِ لِيَحْزُنَ الَّذِينَ آمَنُوا )
    النّجوى مِن تزييّن الشّيطانِ ليُحزِنَ الذّين آمنوا
    يُلبسُ أعينُنا مِنظَاراً أسودَاً ننظرُ بِه للحَياة
    فنرَى الحَياةَ كئِيبةً !
    ونرَى نِعمَ اللهِ نِقَم !
    ونرَى أنّه لا يوجدُ شَيءٍ فِي هذهِ الحَياة يُفرِحُنا
    وعندَما نفقِدُ نِعمةً منَ النِّعَم ..
    نشعُرُ وكأنّنا قدْ فقدنَا النِّعَم كلّها بفقدِ نِعمةٍ واحِدة !
    والبعضُ منهُم يعيشُونَ ما تُفرِزُهُ قُمامَةُ الغَربِ الضّائِع !
    وما ظاهرة ( الإيمُو ) وارتداءُ الملابسِ السّوداءِ والماكياجُ الأسود بشكلٍ دائِم ..
    إلاإيحاءاتٍ شيطَانيّةٍ تنبُعُ منْ قُلُوبِ فتياتِنا الّلواتِي استسْلَمنّ لأحزَانِهِنّ
    وما هِي تِلكَ الهُمُومُ التّي تجعلُ وُرودُنا فِي بُيوتِنا تذوِي ؟
    وللأسفْ .. نرى صُويحِبَاتِهنّ تُعينَهُنّ على الاستمرَارِ فِي مُسلسلاتِ الحُزنِ والأشّجان !
    وقدْ يصلُونَ إلى أنْ يقُولُوا يومَ القِيامَة ( يَا وَيْلَتَى لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلَاناً خَلِيلاً ) الفرقان28
    وأمّا اختيَارُهُم لأسماءٍ حزِينةٍ بائِسة ..
    فقدْ نسُوا أنّ النّبيّ صلّى الله عليهِ وسلّم قدْ غيّر اسم ( حزَنٍ ) إلى ( سَهل )
    ولمْ يدعْ الأمرَ يمضِي هكَذا !


    ولا يعلمُونَ أنّ كُلّ ما نمُرّ بِهِ فِي حياتِنا .. وكُلُّ ابتلاءَاتِنا ومصَائِبنا ..
    كلّها منْ تربيَةِ اللهِ لنا لينقُلُنا من حالَةِ النّقصِ إلى حالةِ الكمَال
    وحَقِيقةُ الأمرِ الذّي يُعانُونَ مِنه ..
    أنّ كُلّ هذهِ الآلامِ والأشّجانِ والأحزانِ تنبُعُ منْ عدمِ الرّضَا عنْ الله
    وعدمِ اليقينِ بحِكمتِهِ وخيرَتِهِ لنَا التّي لا نصلُحُ إلا بِها .. وانشغَالِنا بدُنيَانَا عنْ آخِرتِنا
    وحتّى تثبيطُنا عن فعلِ الخيرِ ما هُو إلا مدخلٌ من مداخلِ الشّيطان علينا
    لِيصرِفنا عن طريقِ الخيرِ .. ويُوقِعُنا في حبائِلِ الوهمِ والضّياع
    فنعرِفُ بهذَا كمْ يترصّدُنا الشّيطانُ ليُدخِلَ اليأسَ من اللهِ فِي قُلوبنا
    ويُبعِدُنا عن اللهِ بأيّ طريقٍ .. وأيّ وسِيلة ! ويجعلُنا نُسِيءُ ظنّنا بالله !
    وأعظمُ الذّنوبِ .. هو سُوءُ الظّنّ بالله !
    وهذهِ هِي معركتُهُ الأبديّة .. وليسَ لهُ هدفٌ سِوى الفوزُ فِيهَا بأيّة وسِيلة
    لأنّه بهذا يسحَبُ النّاسَ معَهُ للنّارِ - والعِياذُ بالله -
    فيُوهِمُنا أنّ حِرمَانَ النّعمَة يدُلّ علَى كُرهِ اللهِ لنا !
    وننسَى أنّ حِرمانَ النّعمة أو فقدَها هُو خيرٌ لنا ..
    وأنّه باحتسَابِنا وصبرَنا نرتفِعُ درجاتٍ عندَ الله
    فلا نركَنُ لِجمالٍ ولا مالٍ ولا أهلٍ ولا ولد
    وحتّى عندمَا نفقِدُ نعمةً من نعمِ الطّاعات
    فما هِي إلا تربيةٌ من الله حتّى لا يُصِيبُنا العُجْبُ بأعمالِنا
    فنترَدّى بإعجَابِنا بأعمالِنا منْ حيثُ لا نشعُر - والعياذُ بالله - !
    وربّما بِهذا ترجِعُ قلُوبُنا المُشتّتةِ إلى ربّها .. تَضرُّعاً وانكِساراً وتعلّقاً بِه




    وأذكُرُ لكِ هُنا قِصّة لتعلمِي بعضَاً مِن حِكمَةِ اللهِ فِي حِرمَانِ النّعم
    وهي قِصّةُ شابٍّ أُصيبتْ كِليَتُهُ فِي حادثِ سيّارة
    وتفتّتتْ الكِليةُ ووجَبَ إزالتُها ( فقدُ النِّعمة )
    ودخلَ غُرفةَ العمليات .. وبعدَ انتهاءِ العمليّة .. خرجَ الطّبيب يُخاطِبُ والدَيه ..
    ( اشكُرُوا ربّكم واحمدُوه علَى ما حدثَ لولدِكِم ..
    لقدْ كانَ فِي الكِلية بدايَةُ سرَطَان ! )
    هذهِ إحدَى الحِكمِ التّي كشفَها اللهُ لهُم .. وما وراءَها أعظَم !


    ولو سألتْ إحدانا نفسَها : وماذا لو كُنتُ ملكةُ جمَال ؟
    وماذا لو كانَ والديّ وأهلِي كمَا أُحِبّ وأتمنّى ؟
    وزوجِي وأبنائِي كمَا يُسعِدُ بِهم قلبِي ؟
    وتيسّرت لِي كُلّ الأمانِي التّي أُحبّها وأتمنّاها ؟
    وهذِهِ كُلّها ما هِيَ إلا شهواتٍ زائلةٍ ومُتعٍ مفقُودَة .. فلا مالٌ يبقَى ولا جمالٌ يُخلّد
    وهذا الذّي نتحدّثُ عنهُ إنّما هُو بعضُ نعِيمِ الجَنّة !
    وأمّا الدُّنيا فهِي [ بُلغَةٌ مُنغّصَة ] .. ( لقَدْ خَلَقْنا الإنْسَانَ فِي كَبَد )
    فهَلْ بِرأيكِ أنّ هذهِ الأمُور لو اجتمعتْ لنَا كُلّها ..
    هل ستقُودُنا إلى اللهِ وتحُثّنا على نيلِ رِضاه ؟ وتسُوقُنا إلى أعتَابِه ؟
    على العكسُ من ذلكَ تمَاماً .. إنّنا بهذا سنغرقُ في الاستمتاعِ بدُنيَانا
    ونتركُ تعلّقنا بربّنا .. ونتعلّقُ بها !!
    ولكن لو عِشنا نتفَيّأُ ظِلالَ رحمةِ الله .. ونظرنَا إلى كُلّ نعمةً بعينِ الشّكر
    وحمدنَا الوهّابَ الذّي وهبنَا إيّاها بدونِ أن نسألَه ( ويكفينا أنّ أعظم النِّعم هي نعمَةُ الإسلام )
    وإن فقدنَا نعمةً واحدةً فقدْ بقِيَ لنا من النّعَمِ الكثِير
    فعندَها تطمئِنُ نُفُوسُنا وترضَى قُلُوبُنا بمَا قسَمَ اللهُ وقدّر علينا





    إذاً ادفعِي عنكِ سوءَ ظنّكِ باللهِ كمَا يُوهِمكِ الشّيطان .. ادفعِيهِ بحُسنِ ظنّكِ بالله
    أنّه لم يحرِمكِ نعمةً إلا لِخير ..
    ولم يبتلِيكِ إلا ليرفعَ قدركِ ..
    ولم يحرمكِ نعمةً إلا ليعُودَ بقلبكِ إليه ..
    عِيشِي حياتكِ وأنتِ تتلمّسِينَ حكمةَ اللهِ فِي كُلّ أمر
    ودائماً لا تسْتسلِمِي لأحزانٍ يبُثّها الشّيطانُ فِي نفسِكِ
    بإيهامِكِ أنّكِ لا تملُكِين منَ النّعَم إلا القليل .. فيزرعُ فِي قلبكِ التسَخّطَ على ربّكِ
    أو يًثبّطكِ عن الخَير .. ويعزِلكِ عن أخواتكِ في الله
    وتنسِينَ أنّ الذّئبَ يأكُلُ من الغنَمِ القَاصِية
    وتنسِينّ أنّ المُؤمِنَ قَليلٌ بنفسِه كَثِيرٌ بإخوانِه
    فلا تكُونِي الحزِينَة المُكتئِبة .. القاصِيَة !


    والآن بعدمَا قرأتِ ما قرأتِ ..شاركينا الحوار ..
    ::
    - هل تشعُرِينَ بحجمِ عداوةِ الشّيطانِ لكِ ؟
    - هل استقرّ في قلبكِ تماماً معنَى ابتلاءِ اللهِ لكِ وحرمانكِ من النّعم ؟
    - هل علمتِ سرّ معاناة المُسلِم من الحُزن والهمّ والإحباطِ والتّثبيط ؟
    - هل تشعُرِينّ بشُعُورٍ مُختلِفٍ بعدَ قِراءةِ هذهِ السّطُور ؟
    - اذكري موقفٌ مرّ بكِ وألقَى الشّيطانُ في نفسكِ توقُّعَ الشّر
    ودفعتِيهِ بإحُسانِ ظنّكِ بالله
    ورأيتِ بعدهُ الحِكمةَ والخيرَ من الله


    شاركِينا الحِوار .. وأجيبي على أسئلتنا..
    لعلّنا نقتربُ بهِذا منَ الله
    ونبتعِدَ عن طرِيقِ الأحزانِ والأشّجان
    نسألُ اللهَ أن يُبدّلَ همّنا جمِيعاً بالسّعادةِ والرّضَا
    فأهلاً بكِ وبَحُرُوفكِ معَنا
    :

    :

    ..الغدير.. أعجبه هذا.









    آمل الردّ من الأخوات فقط

    وعندما أغيب بلا عودة ..*
    اذكروني بدعوة علّها تؤنسني هناك ..*

  3. #3
    أم مــــالــــك's صورة
    أم مــــالــــك غير متواجد كبار الشخصيات
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الموقع
    القــ قلب أحبتي ــدس
    الردود
    26,203
    الجنس
    أنثى
    التدوينات
    3
    التكريم
    • (القاب)
      • متألقة صيف 1432هـ
      • متميزة الشهر لأركان الأطباق
      • نبض مطبخ لك
      • متميزة صيف 1430هـ
    (أوسمة)
    بارك الله فيكي غاليتي

    لي عودة باذن الله
    بسمــله أعجبه هذا.

    أنتظروني قريبا

    ♥♥♣♣


    مهما گنتّ رآئعّاً ، وگريمَاً ، وطيّباً . .
    سَتجدُ منْ لآ يحَبگ لـ : أسّبآبُ لآ ت...عّرفُهآ !

    فَـلآ تنزّعجْ گثيرَاً . .
    بعّضُ ٱلبشَر مجّردَ (أفَوآه نَآطقَہ)
    ... ... ... ... ...
    ينّتقدُونْ ،
    ويذّمونْ . .
    وليتَهمُ يَدرُگونْ أنهَم {فَآشّلونْْ}


  4. #4
    ام سيف2007's صورة
    ام سيف2007 غير متواجد كبار الشخصيات
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الموقع
    مصر
    الردود
    8,252
    الجنس
    أنثى
    التكريم
    • (القاب)
      • محررة بمجلة انا ورحلة الامومة
      • درة صيفنا إبداع 1432هـ
      • شعلة العطاء
      • فِياح النزهة
      • تربوية مثقفة
      • انسام الروضة
      • مبدعة صيفنا إبداع1431هـ
    (أوسمة)
    مميز جداااااااااااااااااااااا ورااااااائع ومشوق
    طرح في قمة الرقي والابداع
    غاليتي قطرات اسلوبك فذ واهدافك سامية


    - هل تشعُرِينَ بحجمِ عداوةِ الشّيطانِ لكِ ؟
    أشعر بها طبعا وبقوة

    - هل استقرّ في قلبكِ تماماً معنَى ابتلاءِ اللهِ لكِ وحرمانكِ من النّعم ؟
    نعم أدرك هذا المعنى دائما وأحتاج للتذكير بين لحظة وأخرى

    - هل علمتِ سرّ معاناة المُسلِم من الحُزن والهمّ والإحباطِ والتّثبيط ؟
    نعم زادك الله بصيرة

    - هل تشعُرِينّ بشُعُورٍ مُختلِفٍ بعدَ قِراءةِ هذهِ السّطُور ؟
    نعم صدقا شعرت بشعور مختلف ورضا وسعادة

    - اذكري موقفٌ مرّ بكِ وألقَى الشّيطانُ في نفسكِ توقُّعَ الشّر- ودفعتِيهِ بإحُسانِ ظنّكِ بالله
    بصراحة اكثر شئ خوفي على اطفالي إذا اشتكوا من اي شئ بسيط اجد الشيطان يسول لي وسواس كبير وحزن عميق وارق وقلق
    واخر موقف كان شكوى طفلي ذو الثلاثة اعوام ونصف من الم برأسه (صداع)
    ولان هذا الشئ غريب جدا لطفل في عمره قلقت الى حد كبير لدرجة البكاء
    ولكن احسنت الظن بربي انه لن يسيئني فيمن احبك ودعوت بصدق

    الموقف الاخر انغلاق باب وزجاج السيارة على طفلي بعمر 3 اشهر وحده
    ووسوسة الشيطان بانه سيختنق الى ان كسرنا الزجاج والحمد لله


    - ورأيتِ بعدهُ الحِكمةَ والخيرَ من الله
    الحمد لله طفلي على ما يرام اسال الله السلام وان يحفظهم من كل شر
    راااااااائع وفي انتظر المزيد من ابداعك غاليتي



    الرجاء الرد من الاخوات فقط

  5. #5
    كوني طيبة's صورة
    كوني طيبة غير متواجد زهرة لا تنسى
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الموقع
    جزائرية القلب فلسطينية النبض
    الردود
    7,095
    الجنس
    امرأة
    التكريم
    (أوسمة)
    ربنا تعالى يقول انا عند ظن عبدي بيا
    فان كانت ظنون البشر بخالقهم خيرا لقوا الخير وان كانت شرا لقوا الشر
    فكل ما يحدث لنا هو نتيجة تفكيرنا
    انا لدي قناعة لاتتزع ابدا
    ان الله يحبني
    وعليه مهما حدث لي من سوء يكون لدي
    شعور من داخلي يقول بان كل شيء سيمر بخير يادلال فقط اصبري
    وكثيرا ما يغلبنا الشيطان ليحول دنيانا الى تعاسة
    و يدخلنا في حالة اكتئاب
    لكني مهما شعرت اني ابتعدت عن الله احاول الرجوع باسرع ما يمكن
    وان احول اخطائي الى سبب يجعنلي اكثر قربا من خالقي
    اذكر اني حينما مرضت كثيرا وليس لمرة واحده
    كنت اشعر ببعض القنوط احيانا لكني اقول لنفسي
    كما خرجت من ظورف صحية اسوء من هذه ساخرج من هذا الظرف اكيد
    وكما تحملت الالم الاكبر من هذا ساتحمل هذا الالم اكيد
    فاشعر بان بعض القوة عادت الي
    حقيقي سر السعادة في الدنيا هو الرضا بما قدره الله لنا
    فالخيرة فيما اختاره الله
    وليس علينا ان نبتاس ابداااااا وان نظن الخير دوما في خالقنا
    موضوع رائع مثلك غاليتي قطرات
    زادك الله من علمه


  6. #6
    لآلئ الجُمان~'s صورة
    لآلئ الجُمان~ غير متواجد مشرفة الملتقى الحواري
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الموقع
    بين قلوب أحبّـ❤ـتي ()
    الردود
    16,852
    الجنس
    أنثى
    التدوينات
    21
    التكريم
    رائعة قطرات الخير والعطاء ()
    موضوع هام ..لي عودة بإذن الله
    جزاك الله خير الجزاء .*
    :
    لاحول ولا قوّة إلا بالله .

    أحبّكنّ يا خير صحبة ()*
    اذكروني
    بخير ()

  7. #7
    تاء التأنيث غير متواجد عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    الردود
    132
    الجنس
    أنثى
    ولا يعلمُونَ أنّ كُلّ ما نمُرّ بِهِ فِي حياتِنا .. وكُلُّ ابتلاءَاتِنا ومصَائِبنا ..

    كلّها منْ تربيَةِ اللهِ لنا لينقُلُنا من حالَةِ النّقصِ إلى حالةِ الكمَال
    وحتّى عندمَا نفقِدُ نعمةً من نعمِ الطّاعات

    فما هِي إلا تربيةٌ من الله حتّى لا يُصِيبُنا العُجْبُ بأعمالِنا
    ولــ ألقينَا بأحمالِ هُمُومِنا على عتبَاتِه
    وسلّمنا أمرَنا إليهِ .. فهُو الوكيلُ الذّي يُدبّرُ الأمورَ كُلّها
    بارك الله فيك وله حكمة ودائما اجعل حكيم عليم على لساني من اجل انا اتصبر بارك الله فيك وبما كتبت ونفع به

  8. #8
    fefe.1's صورة
    fefe.1 غير متواجد النجم الفضي
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    الموقع
    فلسطين
    الردود
    2,145
    الجنس
    امرأة
    التكريم
    (أوسمة)
    الله يجزيكي كل خير اختي قطرات

    بصدق كلامك و طريقتك تغسل القلوب

    وهذه محاولة من الشيطان و باقصى اساليبة ليبعدني عن الرضى لما كتبة الله لي

    والحمد لله الذي ازاح الغشاوة عن عيني

    فانا الان امر بمرحلة وهي امتحانات الثانوية لابني
    واصابني الارق وقلة النوم لمدة اسابيع

    وانا افكر بنجاحه و عدم نجاحه

    طبعا اشجعه وامد له الامال لكن داخلي بركان يغلي

    وفي لحظة وبعد صلاتي اعود لنفسي قليلا وافكر

    ان الله لن يتركني ان شاء الله ودعوتي لابني في صلاتي

    ليل نهار وتفتح نافذة نور تريحني فترة والحمد لله اتا الان احسن حال

    لكن الشك لازال يحاول مراودتي وتهبيط عزيمتي

    لكني اعود واستمد قوتيمن الله

    وان شاء الله لن يخذلني

    اعذروني طولت عليكم والحمد لله

  9. #9
    بُدور's صورة
    بُدور غير متواجد ضياء الفيض -درة صيفنا إبداع 1432هـ
    مبدعة صيفنا إبداع1431هـ - أفنان الدعوة - قلم واعد
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    الموقع
    سورية
    الردود
    1,400
    الجنس
    امرأة

    جزاك الله خيرا قطرات

    لن ينال عبد السعادة إذا لم يتصف بالقناعة

    القناعة والرضا تحول حتى المصائب إلى مكاسب ومغانم

    يتحول العبد إلى القبول والتسليم بمجرد أن يدرك أن هناك حكمة ربانية فيما أصابه ..
    وهذا هوالفيصل بين المؤمن وغيره
    وهذا مصداق حديث المصطفى صلى الله عليه وسلم: عجبا ً لأمر المؤمن ..

    فالمؤمن في كل ما يصيبه لن يخرج عن أمرين :

    إن أصابته سراء شكر وحمد الله ورد الخير كله للمنعم .. وإن أصابته ضراء صبر واحتسب وطلب الأجر .

    فكان غانما ً في كل حال .






  10. #10
    بيبي مورو's صورة
    بيبي مورو غير متواجد مشرفة ركن المقبلات
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    الموقع
    مصر ربنا يحميها
    الردود
    15,334
    الجنس
    أنثى
    التكريم
    • (القاب)
      • متألقة ركن المعجنات
      • مترجمة متميزه
      • مبدعة الكوآكب
      • حوارية مثقفة
      • درة صيفنا إبداع 1432هـ
    (أوسمة)



    سبحان الله ولا حول ولا قوه إلا بالله العلي العظيم

    كلماتك عميقه ولها معاني كبيره

    في أحيان كثيره منذ ولادتي لإبني ذو الثلاثه أعوام ونصف الآن

    أتخيل أنني أفقده وأنه لم يعد موجودا معي يملأ حياتي بضحكاته وكلماته التي ما زال يحاول أن يتقنها

    وكيف ستكون حياتي بدونه ... بالتأكيد ستصبح جحيما لا يطاق ...وماذا سأفعل بعد ذلك

    ثم أفيق من كل هذا ودموعي قد أغرقت وجنتي فأستعيذ بالله من الشيطان وأقوم فأتوضأ وأصلي ركعتين وأدعو لإبني بالهدايه والصلاح والصحه والسعاده

    وأشكر الله علي نعمته التي أنعم علي بها




    اللهُم أرِنَا الحق حقاً وارزقنا اتبَاعه

    ...........................................وأرِنَا البَاطِل باطلاً وارزُقنا اجْتِنَابه

    رب لا تذرني فردا وانت خير الوارثين

مواضيع مشابهه

  1. نَظراتٌ ،،حمقاآء....بصمة حوارية مميزة
    بواسطة &أم محمد& في الملتقى الحواري
    الردود: 28
    اخر موضوع: 10-12-2014, 09:06 PM
  2. إذن ،،، كلّ الطرق ستوصلك ( بصمة حوارية مميزة )
    بواسطة kamer14 في الملتقى الحواري
    الردود: 25
    اخر موضوع: 05-02-2014, 09:39 PM
  3. ||~ أنتِ مدمرة ! .. ~|| ( بصمة حوارية مميزة )
    بواسطة Sécurité Hanov في الملتقى الحواري
    الردود: 34
    اخر موضوع: 19-05-2013, 03:43 PM
  4. قضيّة قلم! بصمة حوارية مميزة
    بواسطة رغد الإسلام في الملتقى الحواري
    الردود: 21
    اخر موضوع: 13-12-2012, 12:55 AM

أعضاء قرؤوا هذا الموضوع: 0

There are no members to list at the moment.

الكلمات الاستدلالية لهذا الموضوع

الروابط المفضلة

الروابط المفضلة
لكِ | مطبخ لكِ | جمالكِ | طفلكِ | تحميل صور | تكرات | المجموعة البريدية | لكِ أطباق لاتقاوم

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96