انتقلت منتديات لكِ النسائية إلى هذا الرابط:
منتديات لكِ النسائية
هذا المنتدى للقراءة فقط.


للبحث في شبكة لكِ النسائية:
الصفحة 4 من 4 الأولىالأولى 1234
عرض النتائج 31 الى 38 من 38

إزدهار:: مشاركة متميزة :: (نسخة خاصة)

(مواضيع فيض القلم المتميزة - منتديات لكِ النسائية - الأرشيف)
...
  1. #31
    حمرة الورد's صورة
    حمرة الورد غير متواجد كبار الشخصيات
    تاريخ التسجيل
    Oct 2002
    الموقع
    في قلب الحدث في العروس الغارقة
    الردود
    6,273
    الجنس
    أنثى
    التكريم
    ما أجمل الصيف في مدينتنا ..خاصة البحر بهواءه العذب ..وأمواجه الهيجا..كان يوماً صيفياً

    رائعاً ..كل الدنيا فرحة طربة ..فاليوم من الأيام المهمة في تاريخ عائلتنا .

    نعم ..إنه اليوم ..زفافنا ..أنا وسامر معاً..كان سامر مبتهجاً كثيراً ..فقد طال انتظاره لهذا اليوم .

    بيتنا يشبه خلية النحل ..الكثير من الأهالي قدمو لمساعدة أمي وأخواتي في تجهيز مستلزمات الحفل ..

    كان فعلاً يوماً مميزاً ..نظرتْ إلينا أمي فرحة مستبشرة ":أتعلمان ..يوم ولادتكما كان البيت

    مزدحماً بهذه الصورة ."

    تابع سامر":حقاً ..وهل كنتِ سعيدة كما أنتِ اليوم؟"

    ":بالطبع يابني..لكن أظنني اليوم أكثر فرحاً ..هاقد أصبحتما رجلين ."

    صحيح هاقد أصبحنا رجلين.

    ......................................

    لا أستطيع وصف مايجري ..كل شئ مضطرب ..والكل يركض ..آخر شئ قررته هو الذهاب

    لمصففة الشعر ..أوصلني شقيقي أمجد ..هناك التقيتُ بلينا.

    زوجة سامر ..فتاة طيبة وخلوقة ..قابلتها عدة مرات قبل هذه المرة .

    رأتني أدخل ..فأسرعتْ نحوي ":السلام عليك ياازدهار."

    ":وعليك السلام ورحمة الله."

    ":كيف الحال؟"

    ":مضطرب ....جداً."

    ضحكتْ بصوت مسموع ":وحتى في بيتنا."

    ":لينا ...هل تظنين بأننا سنخلط بين سمير وسامر.؟"

    ":أتمنى ألا يحدث هذا..لكن سامر يحبني ."

    أجبت ضاحكة":وماالفرق ..هل حبك ظاهر في وجهه.؟"

    عقبتْ في مرح":أتمنى..."

    ................................

    كانت ليلة أُسطورية ..الجميع حولنا والاناشيد تصدح ..والزغاريد تغلف المكان بالفرحة ..

    إنسانة واحدة عندما رأيتها تأثرتُ كثيراً ..فقبل سنوات كانت تحلق فرحة ..إنها أم علاء..

    كانت سعيدة لأجلي وباركتْ لي وزارتنا عدة مرات بعد وصولنا ..بكيتُ أنا وهي وحدنا عندما

    رأتْ زياد ..وقالت إنه يشبه علاء كثيراً عندما كان في عمره .

    الآن في حياتي سيدتان ..تحتاجان رعايتي ..هناء ..وخالتي أم علاء.

    .................................

    ظروف حياتي تغيرت ومشاغلي ازدادت فسامحوني وحللوني ..


    سأحاول أن أبقى على العهد معك يا لك


    تسلم اياديك يا أم سهيل
    [/CENTER]

  2. #32
    حمرة الورد's صورة
    حمرة الورد غير متواجد كبار الشخصيات
    تاريخ التسجيل
    Oct 2002
    الموقع
    في قلب الحدث في العروس الغارقة
    الردود
    6,273
    الجنس
    أنثى
    التكريم
    انتظرتُ هذه اللحظة طويلاً ..ها هي ازدهار تُزف إلي ..صوت الدفوف يغمر المكان

    بالسعادة ..وزغاريد أمي وخالتي تطير بنا في فضاء السرور.

    لا أستطيع وصف ازدهار ..لم تقع عيني عليها أجمل منها اليوم ..بثوبها الفاتح ..المطرز بالخيوط

    اللامعة ..وتاجها البراق ..تقدمتْ نحوي ببطئ ..نظرتْ إلي بعنين كحيلتين ..

    ":مبارك ياغالية."

    تبسمتْ بشفتيها اللامعتين":بارك الله لنا ياعزيزي."

    رفعتُ كفي البارد نحو جبينها المضيئ ثم سألتُ الله من فضله .

    ....................................


    لحظات لاتنسى ..لحظات دخولي على سمير..توقف النشيد ..وتوقف كل شئ ..لم يبقَ غير صوت

    الدفوف ..يرن لها قلبي رعباً ..أصوات الدفوف عادة تضرب داخل صدري..

    لم تنقطع زغاريد أمي وخالتي هذه الليلة ..لم تكن فضاءات السعادة كلها تسعهما ..خاصة خالتي أم سامر.

    كانت تقفز بين غرفتي وغرفة لينا.. تزغرد هنا قليلاً.. وتبارك هناك قليلاً.

    سرتُ بخوات بطيئة ..أنظر للشخص السعيد الذي يقف في صدر الغرفة ..وقد أسبل على هندامه

    من جميع أنواع الأناقة ..كان وجهه مضيئاً جداً..كالقمر ليلة البدر..لاأظنه كان بهذه السعادة يوماً

    في حياته..

    نظر إلي بعينه الواسعتين..وبارك لي..ثم رفع يده المرتجفة ووضعها على جبهتي ..وسأل الله من فضله ..

    لا أصدق كيف ملكتُ دمعتي هذه المرة ..نفس الموقف وقفته قبل سبع سنوات ..كنتُ حديثة

    السن ..وعلاء كان يقف أمامي ..بلحيته غير المكتملة ..ووجه الصبوح ..

    والآن أنا في قمة شبابي أتزوج سمير ..كم هي الحياة مليئة بالمصادفات.

    .........................................

    ظروف حياتي تغيرت ومشاغلي ازدادت فسامحوني وحللوني ..


    سأحاول أن أبقى على العهد معك يا لك


    تسلم اياديك يا أم سهيل
    [/CENTER]

  3. #33
    حمرة الورد's صورة
    حمرة الورد غير متواجد كبار الشخصيات
    تاريخ التسجيل
    Oct 2002
    الموقع
    في قلب الحدث في العروس الغارقة
    الردود
    6,273
    الجنس
    أنثى
    التكريم
    ما أسرع مرور الأيام ..هاقد عدنا للغربة ..ومرتْ ستة أشهر سريعة ..عشتُ فيها الاستقرار والسعادة ..

    أيقظتني شدة البرد ..سحبتُ الغطاء وغطيتُ به رأسي ..واحتضنته بين ذراعي..ثم تنبهتُ أن

    المكان بجانبي خالٍ..أظن أن ازدهار استيقظتْ كعادتها من أول ليلة ..نظرتُ إليها ..كانت تقف

    قرب النافذة وقد غطتْ رأسها بقبعة صوفية غطتْ معظم جبينها ..ولفتْ جسمها في معطف صوفي

    سميك..أضأتُ المصباح ..التفتتْ نحوي ":هل أزعجتك ياعزيزي؟"

    ":لا أبداً..افتقدتك..هل أنهيتِ دعواتك .....لعلاء.؟"

    ":هل يثير غيرتكَ علاء..؟ حتى في قبره؟"

    ":أحسده .."

    تبسمتْ ثم قالت":هو أحوجنا للدعاء."

    ":ازدهار ..هل لي نصيب من دعواتك؟"

    ":بالطبع ياحبيبي."

    أزاحتْ الستائر ثم قالت ":بدأ الثلج يتساقط."

    قمتُ مسرعاً نحو النافذة وسحبتُ معطفي ":حقاً؟"

    مع أن الشتاء أشد الفصول قسوة ..لكن تساقط الثلوج له طعم مميز في نفوسنا.

    توسطتْ ازدهار النافذة ونظرتْ إلي بعنين متلألأتين في الضوء الذي عكسته الثلوج ..ورقائق

    الثلج تزين الصورة بخلفية رائعة ..زادها جمال زهرتي الحلوة.

    ":سمير..........في الصيف القادم ..ستصبح أباً _بإذن الله_."

    كم خبر مفرح..طوقتها بذراعي ..وحمدتُ الله.

    ....................................

    تأكدتُ قبل أيام من أني أحمل ابننا بين أحشائي..لم أجد فرصة مناسبة لإبشر سمير ..حتى استيقظ الليلة..

    بدا غير مصدق ..كان مسروراً ..لكنه عجز عن التعبير ..أطال النظر إلي ضمني إليه..ثم التفتَ

    إلى النافذة وأخذ يردد ":الحمد لله ..الحمد لله."

    نظر إلى الساعة ":بقي ربع ساعة حتى الفجر..علي أن أصلي الوتر."

    ":هل تحتاج مساعدة في إزالة الثلج ."

    ":كلا ..لن أذهب اليوم ..فاليوم عطلة."

    ":صحيح... لقد نسيت."

    ":ازدهار ..لدي ضيف..قد يحضر اليوم..هل نستطيع استقباله هنا؟"

    ":بالطبع ..لكن من هو؟"

    ":هل تريدين المفاجأة.؟أم أخبرك؟"

    قلتُ باستغراب":أخبرني ..فإنها مازالتْ مفاجأة."

    ":أمجد سيصل اليوم _بإذن الله _."

    استغربتُ كثيراً ..لم يخبرني أحد بأن أمجد مسافر.. سألته":أمجد!!!؟؟"

    ":نعم أمجد ..وسأترك بقية المفاجأة حتى يصل أمجد."

    ..................................

    ;

    آخر مرة عدل بواسطة حمرة الورد : 08-03-2004 في 08:03 AM
    ظروف حياتي تغيرت ومشاغلي ازدادت فسامحوني وحللوني ..


    سأحاول أن أبقى على العهد معك يا لك


    تسلم اياديك يا أم سهيل
    [/CENTER]

  4. #34
    حمرة الورد's صورة
    حمرة الورد غير متواجد كبار الشخصيات
    تاريخ التسجيل
    Oct 2002
    الموقع
    في قلب الحدث في العروس الغارقة
    الردود
    6,273
    الجنس
    أنثى
    التكريم
    الافراح تتوالى والحمد لله ..هاهي ازدهار أهدتني أجمل خبر توقعته..سأصبح أبا..هل جربتَ

    الأبوة ؟..هل جربتَ أن يكون لك ولد يحمل اسمك؟..وتنقش في صدره الأخلاق ؟..وتربيه على

    مكارم الصفات؟..

    لا أعرف مالذي ذكرني بموعد وصول أمجد ..قطع علي فرحتي..أتمنى أن يصل بسلام في مثل

    هذه الأجواء..

    .............................

    أنهيتُ تجريف الثلج قبيل العاشرة صباحاً..ركبتُ السيارة وانطلقتُ إلى المطار..رأيتها تطل عبر

    النافذة وقد كستْ وجهها الجميل علامات الخوف. ..الخوف من المجهول.

    ....................................

    لقد تأخر سمير كثيراً ..خرج قبل العاشرة ..والآن قاربتْ الثالثة ..لاأستطيع الانتظار

    أكثر..تناولتُ سماعة الهاتف.. وبدأتُ أضرب الأرقام في اضطراب..

    اكتشفتُ المصيبة ..لماذا ياسمير؟ ..رن هاتفه المحمول بجانبي على السرير..يظهر أنه نسيه هنا

    بعدما انشغل في تجريف الثلج..الآن سأضطر للانتظار.

    دخل زياد علي وسأل في فرح":ماما هل يمكننا الخروج ؟"

    ":آسفة يازياد ..لاأشعر برغبة في الخروج..الجو بارد ..والثلوج لم تتوقف."

    ":حسنا أريد أن أراقب تساقط الثلوج من هنا ؟"

    ":تفضل ياصغيري..أين ريناد ؟"

    ":تراقب الطريق."

    كانا سعيدين جداً بنزول الثلج ..واستعدا للعب ..لكني لا أستطيع الخروج .عقلي مشغول جداً ..ماذا

    يحدث في الخارج؟ أين أنت ياسمير؟

    يارب ..سلمه ..يارب ..أعدهما سالمين..

    لا أستطيع طرد الفكرة الخبيثة التي تسكن عقلي من اول يوم تزوجتُ فيه سمير..كلما تأخر عن

    موعده ولو لدقائق..

    لا أريد أن أصبح أرملة مرة أخرى.

    حبستُ دموعي من الإنهمار ..واستليقتُ على ظهري .وبقيتُ أراقب السقف ..عل الوقت يمضي بي أسرع.

    ...........................................

    ظروف حياتي تغيرت ومشاغلي ازدادت فسامحوني وحللوني ..


    سأحاول أن أبقى على العهد معك يا لك


    تسلم اياديك يا أم سهيل
    [/CENTER]

  5. #35
    حمرة الورد's صورة
    حمرة الورد غير متواجد كبار الشخصيات
    تاريخ التسجيل
    Oct 2002
    الموقع
    في قلب الحدث في العروس الغارقة
    الردود
    6,273
    الجنس
    أنثى
    التكريم
    وصلتُ المطار بعد رحلة صعبة وعسرة..اكتشفتُ بعد وصولي أن طائرة أمجد تأخرتْ ..ونسيتُ

    هاتفي في البيت..وجيبي يخلو تماماً من النقود المعدنية ..

    حاولتُ أن أجد من يصرف لي بعض النقود لكن بدون جدوى..أعرف وضع ازدهار جيداً

    الآن ..سأجد الدموع تغطي وجهها.

    ............................................

    استيقظتُ على نداء سمير..لقد وصل ..أخيراً..لكن كيف غلبني النوم..آخر ما أذكره أني كنتُ أراقب السقف..

    سحبتُ ذراعيّ من تحت الصغيرين ..وأسرعتُ نحو المدخل..كانا يخلعان معطفيهما..تمالكتُ نفسي

    بقوة ..ولم أسأل عن سبب التأخير ..المهم أنهما بخير..

    خاطبتُ أمجد":الحمد لله على السلامة."

    ":سلمكِ الله ..كيف حالكِ؟"

    ":الحمد لله .."

    ":سمير هل أحضّر الغداء..؟"

    ":أي غداء ياعزيزتي..أصبح عشاءاً.."

    كدتُ أن أخنق سمير..أنا من أكلها القلق":لا يهم ..هل أنتما جائعين؟"

    ":بالتأكيد ..أرجوكِ ..إذا كان زوجك غير جائع ..فأنا أموتُ من الجوع."

    اتجهتُ نحو المطبخ وبدأتُ في إعداد المائدة ..ذهب أمجد ليغير ملابسه ويستحم ..بينما لحقني سمير إلى المطبخ..

    ":ازدهار.."

    ":نعم؟"

    ":أنا آسف يازهرتي..طائرة أمجد تأخرتْ..ونسيتُ هاتفي في البيت."

    نظرتُ اليه وقد ملأتْ الدموع عيني":سمير وأين هواتف العملة؟"

    ":لا أعرف كيف أبرر هذه ..لم أجد أي قطعة معدنية في جيبي..وحاولتُ الحصول على بعضها

    فلم أجد ..حتى وصل أمجد وجدتُ معه بعض العمل.. وعندما هاتفتُ المنزل لم يجب أحد."
    كيف لم اسمع الهاتف؟ ":المهم أنكما بخير."

    حمل يدي بيديه الباردتين وقال":خفتُ عليك أكثر منا."

    ثم طبع قبلة دافئة على جبيني.

    ............................................

    ظروف حياتي تغيرت ومشاغلي ازدادت فسامحوني وحللوني ..


    سأحاول أن أبقى على العهد معك يا لك


    تسلم اياديك يا أم سهيل
    [/CENTER]

  6. #36
    حمرة الورد's صورة
    حمرة الورد غير متواجد كبار الشخصيات
    تاريخ التسجيل
    Oct 2002
    الموقع
    في قلب الحدث في العروس الغارقة
    الردود
    6,273
    الجنس
    أنثى
    التكريم
    عندما زرنا الوطن التقيتُ بإخوة ازدهار ..أمجد أوسطهم .. يكبر ازدهار بعامين ..جريئ ..ويتقن اللغة الأجنبية..

    لمعتْ في ذهني فكرة رائعة تناسب وضع أمجد كثيراً ..وستسر ازدهار لها أيضاً.

    ...............

    بعد الغداء..أو العشاء إن صح ..تحلقنا حول المدفأة ..وضعتْ ازدهار بعض الحطب داخل المدفأة
    وأوقدتْ النار فيها..

    كان الجو رائعاً جداً..كانت ريناد تجلس في حضني ..وزياد يجلس بجانب أمجد ..وازدهار تسكب لنا أقداح الشاي..

    ":سمير.....لم تخبرني ماهي المفاجأة؟"

    نظرتُ لأمجد:"مارأيكَ ياصهري؟"

    تكلم أمجد:"أنا سأخبركِ ..هل تذكرين زيارتكم للوطن؟"

    ":بالتأكيد.."

    ":كلمني سمير عن الأسرة والزواج ..فتحمستُ كثيراً."

    ":جيد..ولكن مادخل الأسرة والزواج ؟"

    ":عرفتُ أن لكِ صديقة ...تدعى..هدى..هناء..هيفاء؟؟"

    كان يقولها باسلوب فكاهي..كأنه نسي ماحضر من أجله.

    اتسعتْ عينا ازدهار وقلبتْ نظراتها بيننا ..ثم قالت:"مستحيل.!!.هل أنت جاد؟"

    ":بالتأكيد..أليستْ مناسبة؟"

    ":بالطبع مناسبة ..بل أكثر من مناسبة..متى نبدأ؟"

    أظن أن كلمة سعيدة قليلة في حق ازدهار..كانت هناء هي الانسانة الوحيدة التي تشغل بالها طوال زيارتنا للوطن..

    .......................................

    لا أصدق ما أسمعه ..فعلها سمير مرة أخرى ..قدم لي هدية من أجمل الهدايا ..كيف لم يخطر

    ببالي أن أعرض الموضوع على أمي على الأقل؟

    على العموم الرجال خلقوا مختلفين عنا ..

    هل أخبر هناء؟ أم أنتظر؟ لكن من يخبرها غيري..؟

    قمتُ نحو المطبخ لأحضر بعض الاكواب..شعرتُ بارهاق شديد..وبدأ العرق يتصبب على

    وجهي..لمحتُ مقعداً بجانبي ..ألقيتُ عليه جسدي المنهك..انقطع سمعي ..بدأ الطنين يرن في أذني..

    فجأة ظهر سمير وأمجد أمامي ..وبعدها ..عم الظلام.
    ...................................

    ظروف حياتي تغيرت ومشاغلي ازدادت فسامحوني وحللوني ..


    سأحاول أن أبقى على العهد معك يا لك


    تسلم اياديك يا أم سهيل
    [/CENTER]

  7. #37
    حمرة الورد's صورة
    حمرة الورد غير متواجد كبار الشخصيات
    تاريخ التسجيل
    Oct 2002
    الموقع
    في قلب الحدث في العروس الغارقة
    الردود
    6,273
    الجنس
    أنثى
    التكريم
    لا أعرف مالذي أصاب ازدهار؟..بدتْ طبيعية جداً ..لكنها قامتْ نحو المطبخ تتهاوى

    في الطريق ..ازداد ترنحها ..ثم بدأتْ تهوي نحو الخلف ..رفعتُ صوتي محذراً ..كانت

    الطاولة الزجاجية خلفها ..لكن يبدو أنها لم تسمع ..ركض نحوها أمجد وتبعته

    مسرعاً ..وصلنا إليها في الوقت المناسب ..قبل أن يتحطم الزجاج..

    .........................................


    كنا في السيارة ..لا زال الثلج يتساقط ..لا أعرف لماذا خرجنا في هذه الأجواء..

    ":سمير انتبه ..سمير الطريق غير آمنة..سمير تمهل."

    كان ينظر إلي بصمت ..هاتفه يرن لكنه لايجيبه..حاولتُ تنبيهه ..لكن صوت ارتطام

    السارة بعمود الاضاءة هزني من الداخل..بحثتُ عن سمير ..ياإلهي كل شئ مقلوب ..

    أخذت السيارة تتقلب بنا على الجليد..الصغار يصرخون وأنا أدعو ..وسمير ......سمير غير موجود.

    أخيراً توقفتْ السيارة ..خرجتُ بصعوبة ..الدماء تملأ المكان..والنيران بدأت تشتعل في

    ركام السيارة ..وسمير كان تحتها..ركضتُ نحوه ..أخذتُ أسحبه ..وأصرخ ..سمير ..سميـــــــــــر..

    قطرات الماء تفيقني.. وتتساقط باردة على وجهي الملتهب.

    ":ازدهار ..هل كنتِ تحلمين؟"

    ":سمير ..هل أنتَ بخير؟"

    ":نعم أنا بخير ..هل أنتِ على مايرام؟"

    ":السيارة ..الثلوج..الحــ......كان حلماً مزعجاً"

    ":ازدهار أنا آسف جداً يبدو أنني سببتُ لك القلق..لقد فقدتِ وعيك قبل دقائق ..وكدتِ تؤذين نفسكِ."

    اقترب أمجد ":حمداً لله على سلامتكِ."

    حمدتُ الله أن مارأيته كان حلماً ..كدتُ أصدق أن سمير هو الآخر تركني أرملة من بعده..

    .......................................

    التقيتُ هناء بعد أيام ..تجاذبنا أطراف الحديث وأخبرتها أن أمجد في زيارتنا..
    ":ازدهار تبدين مرهقة."

    ":الحمد لله انك سألتني.. الكوابيس تلاحقني .. لايهدأ لي نوم بسببها ..بعدما أخبرت

    سمير بحملي توالت الكوابيس..دائماً أحلم أني أفقد سمير وأعود أرملة مرة

    أخرى..وفي يوم العاصفة فقدتُ وعيي من شدة الاهاق."

    كنتُ في أمس الحاجة لمن أفضي إليه بما يضايقني.

    ":ازدهار ياعزيزتي ..كل هذه الكوابيس سببها كثرة تفكيرك ."

    أخضعتني هناء لجلسة علاج ..من تصميمها ..كلامها منطقي وأعجبني كثيراً ..علي أن

    ألغي هذه الفكرة من عقلي وأن أقنع نفسي أن كل شئ بقضاء الله.


    ظروف حياتي تغيرت ومشاغلي ازدادت فسامحوني وحللوني ..


    سأحاول أن أبقى على العهد معك يا لك


    تسلم اياديك يا أم سهيل
    [/CENTER]

  8. #38
    حمرة الورد's صورة
    حمرة الورد غير متواجد كبار الشخصيات
    تاريخ التسجيل
    Oct 2002
    الموقع
    في قلب الحدث في العروس الغارقة
    الردود
    6,273
    الجنس
    أنثى
    التكريم
    تابعتْ صغيرتي الشقية سهاد تحقيقها معي..:"أبي وماذا حدث بعد ولادة عماد؟"

    :"بعد ولادة عماد بأشهر عدنا للوطن ..وتزوج خالك أمجد .."

    :"وهل كنتَ سعيداً بالعودة؟"

    :"كدتُ أطير من فرط السعادة ..عندما رأيتُ الطائرة تقبل من بعيد لتقلنا سجدتُ لله

    شكراً ..شعرتُ أن روحي على الطائرة تشير إلي أن تعال..لا أملك الكلمات التي أصف بها شعوري عندما عدنا ."

    :"وبعد ذلك؟"

    :"سكنا في هذا المنزل مع الجدة أم علاء."

    :"إذن لهذا السبب زياد وريناد يحملان اسم علاء."

    :"نعم يا سهاد."

    قامتْ سهاد واتجهتْ مسرعة نحو غرفتها ..وسحبتْ معها سهى ابنة

    أمجد..تبعتُها ..وجدتها تعبث ببعض الأوراق ..ثم قصدتْ ازدهار..أنا متأكد أن سهاد

    ذات الأعوام العشرة تنوي كتابة قصتنا.

    لا اعرف لماذا تحضر سهى المسكينة للعب معها..أم أن الاخرى تنوي كتابة قصة والديها؟
    ...............................

    فاجأني سمير بهمسه :"ازدهار ...ازدهار.."

    :"ماالأمر ياعزيزي؟"

    :"سهاد قادمة.."

    :"سمير هل أَنتَ متأكد ؟..انها مجرد طفلة.."

    :"ازدهار أنا متأكد..وأن أتمتها سأطبعها على حسابي من أجلها."

    دخلتْ الصغيرة بعينين تائهتين ..تقلبهما بيني وبين والدها..ثم قالت :"أمي ..هل

    أستطيع أن أسألك بعض الأسئلة؟"

    :"تفضلي ياصغيرتي؟"

    :"ماذا حدث بعد ولادة عماد؟"

    تبسم سمير تبسم المنتصر ..ثم أشار إلي ..اشارة المنتصر بإمهامه.

    :"بعد ولادة عماد جهزنا أوراقنا وأغراضنا للعودة..أتعرفين ماذا تعني لي هذه الكلمة

    ياسهاد؟ ..عدنا للوطن الحبيب مرة أخرى..عدنا للساحل ..عدنا لأمواج البحر

    المتلاطمة ..ورمال الشاطئ الرطبة .. عدنا للبيوت البحرية الصغيرة ..والمباني

    الرطبة ..عدنا للميناء ..عدنا لسفن الصيد وأهازيج البحارة ..عدنا لزرقة البحر .. عدنا لتراب الوطن..

    قبل ركوبنا الطائرة سجد والدك شكراً لله في صالة المطار ..لم أتمالك نفسي وسجدتُ

    من خلفه وتبعنا زياد وريناد ..كانت الدموع تخضب وجهه .. ولم أعد أتبين طريقي من

    كثرة بكائي أنا الأخرى..

    وفي الطائرة ألقيتُ نظرة أخيرة على البلاد التي ضمتني سنون عدة ..أنجبتُ فيها

    أولادي الثلاثة ..وترملتُ فيها.. وفقدتُ شخصاً عزيزاً غالياً ..ألقيتُ نظرة على البلاد

    التي تزوجتُ فيها سمير..ألقيتُ نظرة على الارض التي جمعتني بهناء ..وجدتك أم

    سامر..ألقيتُ نظرة على ماضٍ مر من عمري ..ولن يعود."

    كانت العيون معلقة بشفتي ..كان سمير ينظر إلي وقد ملأتْ الدموع عينيه ..اقترب مني

    وأسندني إلى كتفه وأخذ يمسح رأسي..كم أحب أن أسند رأسي إلي كتف سمير ..أشعر

    بالقوة تسري في جسدي ..منظر صدره العريض يمدني بالدعامة ..دائماً أشعر أنه هو

    حارسي ..وريناد عروسنا الجميلة..سمعتْ حديثي فاقتربتْ ..وتذكرتْ طفولتها

    القريبة..وعماد الذي أحب سماع قصة السفر ..والصغيران رياض ونهاد ..تركا اللعب

    واقتربا..وسهى التي كانت تنتظر عودة والدها.. اقتربتْ مني حتى تعلقتْ

    بثوبي..وزياد ...زياد..ابني الذي صار رجلاً ..تقدم نحوي وربتَ على كتفي وقال في

    فخر:"عدنا يا أمي..لقد عدنا."

    تـــــمــــــت



    ظروف حياتي تغيرت ومشاغلي ازدادت فسامحوني وحللوني ..


    سأحاول أن أبقى على العهد معك يا لك


    تسلم اياديك يا أم سهيل
    [/CENTER]

مواضيع مشابهه

  1. نسخة خاصة لويندوز 7
    بواسطة تلال رمادية في ركن الكمبيوتر والإنترنت والتجارب
    الردود: 4
    اخر موضوع: 29-12-2010, 03:11 PM
  2. ۩۞۩ (بدعة الاحتفال بالمولد النبوي ) ۩۞۩ 彡مشاركة متميزة彡نسخة
    بواسطة om_yosef22 في مواضيع روضة السعداء المتميزة
    الردود: 28
    اخر موضوع: 27-02-2010, 12:44 PM
  3. اول مشاركة ليا... بس صدقونى مشاركة متميزة
    بواسطة ملك المالكى في الديكور الداخلي والخارجي
    الردود: 50
    اخر موضوع: 05-03-2008, 08:50 PM
  4. طريقة تحديث وندوز Xp بالشرح المصور تحديث من الاحترافي اخر نسخة **مشاركة متميزة**
    بواسطة ProFessionaL z في ركن الكمبيوتر والإنترنت والتجارب
    الردود: 54
    اخر موضوع: 21-01-2008, 09:40 AM
  5. إزدهار:: مشاركة متميزة ::
    بواسطة حمرة الورد في فيض القلم
    الردود: 293
    اخر موضوع: 31-03-2004, 08:40 AM

أعضاء قرؤوا هذا الموضوع: 0

There are no members to list at the moment.

الروابط المفضلة

الروابط المفضلة
لكِ | مطبخ لكِ | جمالكِ | طفلكِ | تحميل صور | تكرات | المجموعة البريدية | لكِ أطباق لاتقاوم

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96