انتقلت منتديات لكِ النسائية إلى هذا الرابط:
منتديات لكِ النسائية
هذا المنتدى للقراءة فقط.


للبحث في شبكة لكِ النسائية:
الصفحة 11 من 58 الأولىالأولى ... 78910111213141521 ... الأخيرالأخير
عرض النتائج 101 الى 110 من 573

.:: هنا متابعة أحداث مصر ::..

(المجلس العام - منتديات لكِ النسائية - الأرشيف)
...
  1. #101
    doremi's صورة
    doremi غير متواجد النجم الفضي
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الموقع
    بعيده عن حبايب البي..وعن حبيبي لبنان
    الردود
    1,290
    الجنس
    أنثى
    تعقيب كتبت بواسطة * نور هدى * عرض الرد
    الله كريم هو نعم المولى ونعم المستعان

    والذين يخافون من الشيعة ويحصل ببلادهم مثل العراق " حاكم شيعي "

    في العراق الشيعة كثيرون وهم من اهل البلد ولهم احزابهم

    ولكن مصر تكاد تخلو تماما من الشيعة وقانون البلد تجبر ان يكون الحاكم من اهل البلد وله خصوصيات معينة

    فمن اين سيأتي بشيعي ليحكم مصر !!!!!!!!؟؟؟؟؟؟؟؟

    فلا تقلقوا فالله معكم

    والحق معكم

    والعدالة معكم

    قولوا يا رب وانتم متأكدون من الاجابة

    فأنتم مظلومون ودعاء المظلوم مستجاب

    أما اسرائيل فكلنا نعرف انها بلد جبان لا يجيد فنون الهجوم وخاصة وهو يرى القوى البشرية المصرية

    ما شاء الله لا قوة إلا بالله ربي يبارك فيكم ويحفظكم من كل شر وضر

    اما امريكا التي تحمي حقوق الانسان فلا تريد تقليب العالم عليها اذا تدخلت

    ألا ترون أنها تلف وتدور حول نفسها تكاد تموت في ارضها

    ثقوا بربكم وبقضيتكم والله معكم


    عدد الشيعة في مصر :-
    يحدد ذلك تصريح أحد المتحدثين الرسميين باسم المذهب الشيعي في مصر وهو محمد الدريني فيقول : “إنه حسب تقرير الحالة الدينية للخارجية الأميركية قدر عدد الشيعة في مصر بـ750 ألف شخص، ولكن أنا أعتقد أن عدد الشيعة يفوق هذا العدد بكثير لأننا لا بد أن نضع في اعتبارنا أن هناك ما يزيد على عشرة ملايين صوفي في مصر، ويوجد بينهم ما لا يقل عن مليون يتبعون الفكر الشيعي. كما أننا لا يمكن أن نعزل فصيل الاشراف الجعفرية، وهذا بالتأكيد توجههم شيعي، وقال لكن هناك ضغوطاً إعلامية وأمنية تدفع الكثيرين إلى عدم إعلان تشيعه. ”


    اللهم انا نستودعك مصر وشعبها
    اللهم ثببتهم والهمهم الصبر

  2. #102
    doremi's صورة
    doremi غير متواجد النجم الفضي
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الموقع
    بعيده عن حبايب البي..وعن حبيبي لبنان
    الردود
    1,290
    الجنس
    أنثى
    ليس الخوف من ان يحكم مصر حاكم شيعي ولكن الخوف ان يندس بين السلطه الحاكمه القادمه من له ميول شيعيه او ولاء لايران
    ونحن نرى الان تهافت ايران وامريكا ان يكون لهم ايادي فاعله في مصر


  3. #103
    همّة فتاة غير متواجد كبار الشخصيات
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    الموقع
    قلبي في مصر .. و روحي في البحرين ()
    الردود
    2,893
    الجنس
    أنثى
    التكريم
    • (القاب)
      • متألقة صيف 1432هـ
      • مبدعة مجلة محمد قدوتي
      • متميزة صيف31
      • 1430هـ
      • إبداع ريشة
    (أوسمة)


    كيف تخدع شعبك في أربع خطوات؟
    دليل الحكومة الذكية لتضليل الإعلام
    * نصري عصمت





    “إذا أردت السيطرة على الناس أخبرهم انهم معرضون للخطر وحذرهم من أن أمنهم تحت التهديد، ثم شكك في وطنية معارضيك”
    بهذه الاستراتيجية الإعلامية الفعالة نجح أدولف هتلر في تعبئة ألمانيا النازية
    لدخول الحرب العالمية الثانية..
    وبنفس الأسلوب نجحت الإدارة الأمريكية بعد أكثر من نصف قرن في شن حملة إعلامية ضخمة
    لإقناع شعبها بضرورة خوض الحرب على العراق مهما كان الثمن..
    وطبعا ده غير حكومات تانية كتير قوي.

    معرفش ليه الكلام ده افتكرته اليومين دول وسط الأحداث اللي بتمر بيها مصر
    واللي الإعلام انقسم فيها إلى نوعين، انا هسيب ليكم تقسيمهم على كيفكم وتصنيفهم براحتكم.

    المهم أن الكلام السابق ده بتاع راجل اسمه دينيس جيت قابلته من 3 سنين في جامعة فلوريدا،
    “ايوه عارف هتقول ايه ما أصل انا خاين وعميل للأمريكان وبموت في الخيانة عموما دي كانت رحلة قصيرة جدا” ،
    هو كان ماسك هناك مركز للعلاقات الدولية، والراجل نفسه كان سفير أمريكي في عدة دول وكان شغال في المكتب الإعلامي للبيت الأبيض،
    ولما قابلته كان بيشرح للناس في الجامعة إزاي جورج بوش نجح يخدع الأمريكان ويشحن الرأي العام عشان يقنع جزء من الشعب بأهمية الحرب
    (ابن اللذينة معرفش إزاي عدى ساعتها من حرس الجامعة لحد ما فهمت ان مفيش هناك حرس جامعة) ..
    المهم أنه شرح للناس إزاي أي حكومة من أيام هتلر لحد أيام بوش بتوظف الإعلام للخداع والتضليل وده بـ4 طرق.



    الطريقة الأولى : التخوين


    خوف الناس .. وحسسهم ليل نهار أن في مؤامرات بيتم تدبيرها ضدهم وأن أمنهم معرض للخطر،
    وأن كل الاجراءات المتشددة اللي انت عاملها دي عشان مصلحتهم
    ولأن عدوهم جبار وبيستغل طيبتهم عشان يدمر مجتمعهم ..
    ومع تكرار الأسلوب ده، وربطه بتعرض الناس لحادث إرهابي في وقت سابق
    او خوضهم حرب من فترة قريبة أو لكارثة أو حادثة كبيرة
    هيكون عندهم استعداد تام للتنازل ليك عن جزء كبير من حرية اتخاذ قراراتهم، وده ليييه؟
    لأن الناس تفكيرها المنطقي بيتشل ساعة الخطر،
    لأنهم بشكل غريزي هيحسوا انهم محتاجين الأمان ومستعدين يتنازلوا عن حريتهم عشان خاطر الاحساس اللي انت اصلا حرمتهم منه ببث رسايل تحذير منتظمة.

    في ألمانيا النازية
    هتلر فهم الألمان أنهم لو مهاجموش شعوب أوروبا هي اللي هتهاجمهم،
    وبوش فهم شعبه أن صدام بيدعم الإرهاب وعنده أسلحة دمار شامل.


    والطبيعي في أي مجتمع أن هيكون في معارضة ليك،
    مش معارضة سياسية بس،
    لكن معارضة من المتعلمين والواعين ووسائل الإعلام المستقلة والناس اللي بتشك بطبيعتها في نوايا الحكومة ..
    الرد على دول لازم يكون هجومي وشامل ..
    اتهامات بالخيانة وبتعريض سلامة الوطن للخطر واتهامات بالعمالة لقوى خارجية
    أو لتمثيل “أجندات أجنبية” أو “أجندات محلية” أو “أجندات من الفجالة”
    وأنهم “قلة مندسة” حتى لو عددهم مليون واحد
    وحتى لو كان المعارضين دول بيحاولوا يعرضوا وجهة نظرهم على الناس في بلدهم
    من غير اللجوء لأي طرف أجنبي ولو بطريقة سلمية،
    طالما هم عكس وجهة نظري يبقوا “ ولاد ستين في سبعين وأشرار”.


    الهجوم هنا هو خير وسيلة للدفاع ..
    اطعنهم في مصداقيتهم ووطنيتهم واشغلهم بدفع الاتهامات عشان ميكنش عندهم فرصة ينتقدوك
    أو على الأقل تضمن أن تأثيرهم على الناس هيكون أقل في سرعة الاقتناع ومدى التأثير.



    الطريقة التانية : اشغل انتباهم ليل نهار



    الحكومة طول النهار والليل تحاصر الناس بإصدار بيانات
    وبتحاول تشغل الإعلام التلفزيوني والجرايد والإذاعة ببياناتها الرسمية
    ومعلومات ترسخ استراتيجية الدولة وتوزع صور وفيديوهات تتعلق بالأحداث اللي تحب تروج لها،
    وطبعا أول ناس بتنشر الكلام ده بتكون وسائل الإعلام الحكومية
    أو وسائل الإعلام المستقلة المرتبطة بعلاقة قوية مع الحكومة.

    الظريف أن جرايد وتلفزيونات الحكومة بتاخد البيانات الرسمية الصادرة عن الوزارات المختلفة
    وتنشرها من غير ما توضح مين مصدرها كأنها معلومات فلكية
    زي “الشمس تشرق من الشرق” و”فلان عميل وخاين” ..
    ومحدش في الإعلام الرسمي الحكومي ده هيكلف خطره يحقق في صحة أي معلومة صادرة من الدولة
    زي ما ألف بأء صحافة بتقول، يعني مثلا تلاقي خبر يقولك
    “ساد الهدوء في منطقة كذا بعد أحداث كذا” بينما أي بني آدم ينزل منطقة كذا دي
    يلاقيها مولعة أو فيها جيش أمن مركزي طب ما هو لازم يسود الهدوء في وجود آلاف العساكر!

    تلاقي المذيع التلفزيوني راجل محترم وببدلة وبيقول :
    صرح مصدر مسئول أن كذا كذا كذا أو أعلنت وزارة كذا كذا ..
    كأن كلمة مصدر مسئول دي أو كلمة وزارة كذا دي معناها ان كل اللي وراها ده كلام ربنا مش ممكن يبقى غلط
    ومش محتاج حتى نتحرك ونروح لأرض الواقع نتأكد منه،
    وزي ما في صحفيين كتير شاطرين،
    في منهم كسالى طالما هيملى مساحة جرناله او برنامجه بكلام جاهز بينام عليه.

    الخدعة بقى أنك هتلاقي المسئول تاني يوم نشر الخبر أو إذاعته طالع يقولك
    “شفنا في وسائل الإعلام تقارير عن كذا كذا” ..
    الله طب ما سعادتك أصلا اللي مطلع التقارير دي وباعتها للقناة او الجرنال؟؟


    حكومة بوش كانت بتسرب معلومات للجرايد الأمريكية الكبيرة
    وتنزل الأخبار على أنها من مصادر سرية
    وبعدين تاني يوم تطلع الحكومة تستشهد بكلام الصحافة !
    يا ترى بقى انت تقرا كام خبر في اليوم لم يتم التحقق من صحته؟.

    والموضوع يا جماعة أصله مش كيميا المسألة بسيطة جدا،
    لما حد يقولك معلومة كل المطلوب منك تسأله ايه مصدرها؟
    لأننا لما بنعرف مصدر المعلومة بنقدر نتأكد صاحبها يستاهل الثقة ولا لأ
    ولا حتى أن كلامه بيعبر عن رأيه الشخصي،
    انما أخطر حاجة الخبر اللي ملوش مصدر ده أو الاتهام بدون دليل،
    ودايما اللي يتهم حد من غير دليل مبيكنش عنده أدلة
    لأنها لو عنده كان كشف عنها فورا،
    وتلاقي المذيع إياه طالع يقولك “احنا مش عاوزين نتكلم” ..
    لا يا حبيبي ما انت لو عندك حاجة تقولها كنت اتكلمت.



    الطريقة التالتة : الإنكار دايما هيفيد والتأجيل كمان

    لما الحكومة تتعرض لهجوم أو انتقادات “الإنكار هو الحل” ..
    المسئول الحكومي ومعاه الإعلام الرسمي
    يصر على بث تكذيب وإنكار لصحة الأخبار المتسببة في انتقاد الحكومة،
    حتى لو كانت المعلومة واضحة وضوح الشمس.

    المسئول هنا بيعتبر أن المشكلة كأنها محصلتش طالما الحكومة غير معترفة
    بيها وطالما محدش قادر يجيب دليل واضح،
    عشان كده ممكن حد يسأل المسئول ويقول له يا فندم في ناس ماتت،
    هيقولك غير صحيح مجتلناش بلاغات !!!
    لحد ما حد ابن حلال يطلع بفيديو يعرضه لناس بتموت فعلا.


    وساعتها تبدأ الاستراتيجية التانية بعد الإنكار هي التأجيل !


    يعني ايه تأجيل يعني :
    “سنحقق في الأمر بمنتهى الحزم” و “الجاني هياخد عقابه ” و “هنشكل لجنة للفحص وتحديد المسئولية”
    لحد ما الناس تنسى أو لحد ما يكون في مبررات وحجج جديدة.

    وفي نوع من المسئولين أول ما تسأله عن حاجة هو بينكرها يقوم مغير الموضوع
    ويديلك معلومات لا تجاوب سؤالك لكنها معلومات عن موضوع آخر،
    وهنا هو بيعمل ترحيل وصرف لانتباهك عن المشكلة الأصلية،
    ويشن حملة إعلامية سريعة ببث معلومات كتير عن قضية معينة
    تشغل الناس والصحفيين اللي بطبيعتهم بيجروا ورا الجديد وينسوا القديم.

    عشان كده كتير نشوف في التلفزيون أو الجرايد
    حوارات مع مسئولين مهمين وبعد الحوار نشعر كأن مفيش ولا سؤال كان في بالنا تمت إجابته !
    افتكروا كده حوارات أحمد عز وحبيب العادلي القليلة مع الإعلام الحكومي.



    الطريقة الرابعة : كرر أكاذيبك


    إعلام 67 ودا البلد في ستين داهية .. هل إعلام 2011 أحسن؟


    لما تفشل كل الحيل السابقة يكون الأسلوب الرابع تكرار الأكاذيب،
    ايون تكراااار الأكاذيب كلها بدون ملل
    لدرجة أن الناس هتستغرب وتقول “مش ممكن يكون بيكدب كل ده”!

    والأهم هنا هو منع وسائل الإعلام من الشغل نهائي
    بمعنى إضفاء سرية على حاجات الأصل فيها أنها تكون متاحة للناس،
    زي مثلا منع كاميرات التصوير ومنع الصحفيين من الدخول
    والمبرر طبعا هيكون هو أن المعلومات سرية للغاية
    وكشفها هيسفر عن بلاوي سودا ومخاطر الناس في غنى عنها.

    وقبل الحرب على العراق كان ديك تشيني نائب بوش أشهر واحد بيأكد للصحافة
    أن المعلومات سرية وأنهم ممنوعين من التغطية
    وفي بلاد تانية ممكن يمنعوا الصحفيين أو يقفلوا الانترنت والتليفونات محمولة وأرضية
    عشان لما يكذبوا محدش حتى يقدر يكدبهم.


    ودلوقتي عزيزي القاريء ..

    أنا هعملك امتحان بسيط عشان اشوف فهمت طريقة الحكومات في تضليل وشحن الناس ولا لأ وهسألك سؤال واحد :

    س: صمم حملة شرسة للنيل من وطنية كاتب الموضوع ده
    مع الحرص على استخدام الأدوات التالية :
    خيانة .. عمالة .. أجندات ورق أبيض وملون حسب البلد المنتج ..
    لوبي صهيوني .. قلة مندسة .. مخرب ..
    جاسوس لبناني .. إيراني .. إخواني .. بتنجاني


    مع تحياتي : نصري عصمت



  4. #104
    * نور هدى * غير متواجد -مُبدعة صيف1431- 1430هـ "النجم الذهبي"
    "فرحة عدسة" "زهرة الحوار"
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الموقع
    سفري بعيد و زادي لن يبلغني
    الردود
    18,479
    الجنس
    أنثى
    التدوينات
    3
    وهناك يا همة أيضا فصل الثورة عن الشعب
    بدأوا أولا يضعون في فكر الاهالي ان الثورة هذه خطة استعمارية لتخريب البلد وافسادها وووو
    ثم نشروا واشاعوا بين الثوار أن هناك من يصعد على أكتافهم وأن هناك من يسرق تعبهم
    يريدون فصل الثورة
    يريدون ابعاد الثورة عن الشعب
    فربنا ينصر الحق والعدل والخير
    ويبعد الشر والأشرار



  5. #105
    همّة فتاة غير متواجد كبار الشخصيات
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    الموقع
    قلبي في مصر .. و روحي في البحرين ()
    الردود
    2,893
    الجنس
    أنثى
    التكريم
    • (القاب)
      • متألقة صيف 1432هـ
      • مبدعة مجلة محمد قدوتي
      • متميزة صيف31
      • 1430هـ
      • إبداع ريشة
    (أوسمة)


    رسالتي إلى مبارك ..
    كلمة حق عند سلطان جائر





    كتبها يوم الخميس 3 فبراير الدكتور: راغب السرجاني
    الحائز على جائزة مبارك للدراسات الإسلامية عن كتاب : ماذا قدم المسلمون للعالم ،
    وهو أستاذ دكتور مسالك فى جامعة القاهرة
    وموقعه الرسمى هو
    http://islamstory.com/
    ( قصة الإسلام )



    سيادة الرئيس


    أرى الخلق اجتمعوا على مشاعر معينة تجاهك..
    كلها –كما تعرف– مشاعر تموج بالكراهية والحقد والغل..
    مشاعر تراكمت على مدار سنوات طويلة، فليس هذا البغض حديثًا، إنما هو قديم قديم..
    لعله منذ أول أيام ولايتك.. وأسباب كراهيتهم لك منطقية للغاية
    جوع.. بطالة.. فساد.. تكبر.. قهر.. استبداد.. تعاون مع اليهود.. خضوع للغرب والشرق.. هوان عالمي كبير لمصر..
    وغير ذلك من فظائع اتسمت بها فترة حكمك..
    وخُتم هذا السجل الحافل الفاشل بتزوير فاضح لانتخابات مجلس الشورى ثم مجلس الشعب..
    تزوير خرج عن حدود المنطق والعقل..
    إلى الدرجة التي اضطرت فيها الحكومة الفاشلة في النهاية أن تزور الانتخابات
    لصالح بعض المعارضين! حتى يُخفف من شكل الصورة الهزلية!




    لا شك أنَّ هذا التاريخ الأسود كان سببًا في كراهية عميقة لك في وجدان الشعب المصري كله،
    وفي وجدان الشعوب العربية والإسلامية،
    بل لا أبالغ إن قلتُ أنَّ هذه الكراهية صارت في قلب كل حر في العالم!
    لقد كان الجميع ينتظر من مصر الكثير والكثير..
    ولكن للأسف وجدوها في حاجة للعون، ولا طاقة لها بعون أحد..




    وتعمقت الكراهية أكثر وأكثر عند رؤية الشعب لخطواتك الحثيثة التى تسعى لتوريث ابنك الحكم من بعدك..
    فهذه إشارة أنَّ الشعب سيعيش هذا الضنك،
    وهذه الإهانة لعدة عشرات أخرى من السنوات،
    خاصة وأن السنة الإلهية الماضية أن أعمار الظالمين تطول جدًا،
    وجلهم يتجاوز السبعين والثمانين!



    هذا وغيره جعل الناس يكرهونك، بل لعلهم لم يكرهوا في حياتهم رجلاً مثلك!



    هذه علامة خطيرة يا سيادة الرئيس!
    ولا أقصد خطورة الدنيا فقط.. لا أقصد خطورة تربص الشعب لك، ورغبته الأكيدة في الفتك بك،
    ولكني أقصد شيئًا آخر قد تكون أهملت النظر له طيلة عمرك،
    وهو أنَّ هذا البغض الجماعي لك قد يكون علامة بغض الله لك!
    وهذا ليس مستغربًا، فلا شك أنَّ الله يبغض كل الفراعين والطواغيت،
    وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ".. وَإِذَا أَبْغَضَ اللَّهُ عَبْدًا نَادَى جِبْرِيلَ إِنِّي أَبْغَضْتُ فُلَانًا فَيُنَادِي فِي السَّمَاءِ ثُمَّ تَنْزِلُ لَهُ الْبَغْضَاءُ فِي الْأَرْضِ"..



    والواقع –يا سيادة الرئيس– أنَّ البغضاء قد نزلت لك في الأرض!


    وأنا واحد من أفراد الشعب الذي يكرهك..
    لكني أحمل لك شعورًا إضافيًا قد يستغربه كثير من الناس،
    بل قد تسغربه أنت شخصيًا.. وهو شعور الشفقة!



    لعلك تقول: وهل يشفق الناس على الطواغيت؟
    أقول لك: نعم!. في بعض الأحيان نعم!


    أشفق على رجل تجاوز الثمانين يسير معصوب العينين، وقد طُمس بصره وبصيرته،
    إلى نهاية بائسة، يُلقى فيها في حفرة قبره، ليبدأ الحساب العسير على سنوات البغي والضلال..



    لو تؤمن يا سيادة الرئيس بالبعث والنشور ما طاب لك طعام ولا شراب،
    فالناس جميعًا سيحاسبون على أنفسهم وأهلهم، وأنت ستحاسب على شعب كامل!



    يا لهول ذلك الأمر!


    لا أعتقد أنَّ واحدًا من المنافقين الذين أحطت نفسك بهم نبَّهك إلى حقيقة هذا الأمر،
    مع أن بعضهم يعمل في "وظيفة" شيخ!



    ماذا أعددت يا مسكين لسؤال ربك؟

    ماذا ستقول لربك عن عشرات الآلاف من المعتقلين ظلمًا دون قضية ولا محاكمة؟

    ماذا ستقول عن تكريس أكثر من نصف مليون إنسان لحماية شخصك،
    مع كل ما يتطلبه ذلك من أموال، ومن إهدار طاقات وأوقات؟


    ماذا ستقول عن الملايين الذين جاعوا في عهدك،
    وقد تحولت ثروات البلد إلى جيبك وجيوب المقربين منك ومن أولادك؟


    ماذا ستقول عن مواقفك المخزية من قضايا المسلمين حولك ؟
    تشارك في حصار غزة..
    تترك السودان وحيدًا أمام قوى العالم الباغية..
    تجري وراء أمريكا في أي وادٍ تهيم فيه..
    تصادق الصهاينة.. تعادي المسلمين؟


    ماذا ستقول عن "جهاز أمن الدولة" الذي صيَّرته جهازًا "لفزع" الدولة والشعب؟
    والذي لم يعد له همٌّ إلا الطغيان والعدوان وترسيخ الظلم والخوف، وممارسة التعذيب والإذلال؟


    ماذا ستقول عن الغاز الذي بعته لعدوك، والبلد التي بعتها لأصحابك؟

    بل ماذا ستقول عن شرع الله الذي عزلته عن حياة الناس، وعن كتاب الله الذي تركته وأهملته؟


    أواه يا سيادة الرئيس!
    إنك في موقف تعيس!


    هل تتخيل مصيرك الذي تسير إليه مسرعًا ؟
    قال رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "يُحْشَرُ الْمُتَكَبِّرُونَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَمْثَالَ الذَّرِّ فِي صُوَرِ الرِّجَالِ يَغْشَاهُمْ الذُّلُّ مِنْ كُلِّ مَكَانٍ فَيُسَاقُونَ إِلَى سِجْنٍ فِي جَهَنَّمَ يُسَمَّى بُولَسَ تَعْلُوهُمْ نَارُ الْأَنْيَارِ يُسْقَوْنَ مِنْ عُصَارَةِ أَهْلِ النَّارِ طِينَةَ الْخَبَالِ"..

    يا سيادة الرئيس.. قد أعذر الله إليك، وقد أمد لك في العمر حتى يعطيك فرصة التوبة،
    ولكنك ما زلت متشبثًا بالمصير التعيس!


    قال رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "أَعْذَرَ اللَّهُ إِلَى امْرِئٍ أَخَّرَ أَجَلَهُ حَتَّى بَلَّغَهُ سِتِّينَ سَنَةً"..
    وأنت بلغت الستين منذ أكثر من عشرين سنة! ألم تنتبه؟!



    لعلك كنت تتمنى أن تسمع هذا الكلام في أول عهدك،
    فقد كانت أمامك فرصة أن تكون من تكون من المقربين إلى الله إذا عدلت في حكمك..
    فقد قال رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "سَبْعَةٌ يُظِلُّهُمْ اللَّهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فِي ظِلِّهِ يَوْمَ لَا ظِلَّ إِلَّا ظِلُّهُ، وذكر في أولهم: إِمَامٌ عَادِلٌ.."..
    ولكن للأسف لم يسمعك أحد هذا الكلام؛ لأنك –للأسف– اخترت بطانة السوء،
    والحاكم يكون من البطانة التي اختارها،
    فليس هناك -كما يظن بعض السذج- رئيس صالح لا يدري عن الفساد في بلده شيئًا،
    والكل يسرق من حوله وهو نظيف!
    ليست هناك هذه الصورة المضحكة،
    بل يقول رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "مَا مِنْ وَالٍ إِلَّا وَلَهُ بِطَانَتَانِ، بِطَانَةٌ تَأْمُرُهُ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَاهُ عَنْ الْمُنْكَرِ، وَبِطَانَةٌ لَا تَأْلُوهُ خَبَالًا، فَمَنْ وُقِيَ شَرَّهَا فَقَدْ وُقِيَ، وَهُوَ مِنْ الَّتِي تَغْلِبُ عَلَيْهِ مِنْهُمَا"..



    وما العمل يا سيادة الرئيس؟
    هل ضاعت الفرصة، وصار الطريق حتميًا إلى جهنم؟!
    الواقع –الذي لا يشفي صدور الناس– لا!!
    هناك فرصة..
    نعم ليست طويلة لأنك بلغت من الكبر عتيًا، ولكنها موجودة على كل حال..
    أن تتوب إلى الله!
    هل تعرف هذا المصطلح: التوبة؟

    لا شك أنه جديد على القصر الرئاسي،
    فقليلاً ما يتوب المتكبرون، ولكن صدقني هناك فرصة!
    وقد أخبرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أنَّ الرجل الذي قتل مائة من البشر قد غفر الله له عندما حقق التوبة الصادقة..
    نعم عدد قتلاك يتجاوز هذا الرقم بكثير، لكن العبرة بصدق التوبة لا بحجم الجريمة.


    وعليه فإني أنصحك –وأنا والله لك ناصح أمين– بما يأتي:

    أنصحك ألا تسوف في التوبة، فالموت يأتي بغتة..
    وأنصحك أن ترحل فورًا دون تسويف أيضًا..
    ارحل قبل أن تراق المزيد من الدماء..
    ارحل قبل أن ينقلب عليك جيشك الذي سمح بكتابة عبارات الكراهية لك على دباباته ومصفحاته..
    ارحل قبل أن يفتك بك شعبك وعندها لن تجد وقتًا للاعتذار..
    ارحل فورًا ولا تكن بطيئًا في التفكير..




    وأنصحك أن تعيد للشعب ما أخذته منه بغير وجه حق على مدار السنين،
    فليس لك إلا المخصصات القانونية التي يكفلها الدستور للرئيس،
    والشعب لا يمانع أن تأخذ راتبًا كالذي يأخذه رئيس أكبر وأغنى دولة في العالم،
    لكن لا تأخذ فوقه شيئًا،
    وأنا أعلم أن إعادتك للمليارات من الدولارات أمر صعب،
    لكن الأصعب منه هو الحساب على هذه الأموال،
    ولا أقصد حساب الشعب، ولكن أقصد حساب القبر،
    وهو –بالنظر إلى عمرك– قريب للغاية!


    وأنصحك أن تتفرغ بقية عمرك لقراءة الكتاب العظيم الذي لم تلتفت إليه في حياتك،
    وهو القرآن الكريم،
    وستدرك حينها كيف ضيَّعت على نفسك وعلى شعبك فرصة هداية كبيرة.


    وأنصحك أن تخاطب شعبك خطابًا متواضعًا تعتذر فيه عن فساد نظامك،
    وتعتذر للشعب عن تزوير إرادته دومًا،
    فأصحاب الحقوق عندك كثيرون، وكلهم سيأخذ من حسناتك.


    وأنصحك أن تجمع ولديك وتحذرهم من سوء الخاتمة،
    فأنت تعلم أن الموت لا يفرق بين كبير وصغير،
    وعليك –إن كنت حريصًا على مصلحتهم– أن تدربهم على التوبة من ذنوب القهر والتزوير وغيرها من أخطاء في حق الشعب،
    فالأمر –والله– جلل.



    والله –يا سيادة الرئيس– أنا لك ناصح أمين.. لا أسألك عليه مالاً..
    إن أجري إلا على الله.. ولن يصيبني إلا ما كتب الله لي..

    فستذكر –أيها الرئيس– ما أقول لك، وأفوض أمري إلى الله، إن الله بصير بالعباد..

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .




    * نقلا عن موقع الدكتور الرسمي






  6. #106
    doremi's صورة
    doremi غير متواجد النجم الفضي
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الموقع
    بعيده عن حبايب البي..وعن حبيبي لبنان
    الردود
    1,290
    الجنس
    أنثى
    تعقيب كتبت بواسطة درة السنة عرض الرد

    محاضرة جديدة للشيخ هاني حلمي
    حول الأحداث الجارية وكيفية مواجهة الفتنة

    يا مصر أين الطريق ؟


    بارك الله فيكي الحديث رائع مليئ بالعبر

  7. #107
    ماماحميدة's صورة
    ماماحميدة غير متواجد صاحبة القلب الحنون
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الموقع
    كندا ,تورنتوا
    الردود
    7,273
    الجنس
    أنثى
    تعقيب كتبت بواسطة * نور هدى * عرض الرد
    اخواني الثوار انتم الآن تخطئونكلما احد تكلم باسمكم تقولون انها ثورتنا ولن نسمع لكم وانها لنايقولون لكم اننا سنطالب بمطالبكم انتمتقولون لا نريد مساعدة من احد لانها ثورتناوها آنا اراكم تطيعون الحزب الوطني الذي تريدون تنحيهاليس غريبا اان تطيعوا عدوكم قال في الاعلام واشاع الثورة ثورة الشباب فلا يجب ان يصعد احد على اكتافهافصدقتوه وكل شخص ينضم لكم ترفضوه وكل شخص يتكلم باسمكم تقولون له ابعد ولا تطلع على اكتافناانتم لستم وحدكمانتم مجرد فكرةويحق لكل انسان يتميز بالحكمة حتى ولو ليس من صفوفكم ان يقدم النصيحةلاتصموا آذانكم والا ستجرّون بلادكم للخرابالمهم ان تحسنوا اختيار ممثلينكم الوطنيين العصاميين وأن يكونوا على حق وعدل وخلق حسن ولا تنسوا ان مصر ليس كلها شباب فقط ولا تستأثروا بالثورة لوحدكم فقط والا فإن الشعب ايضا سيرحل العالم كلها واقفة معاكمصابرة معاكم مرابطة معاكمتدعو لكم ليل نهارفيجب ان تفكروا فيهم قبل ان تفكروا في انفسكم الاصرار على الحق مطلوب ولكن الاصرار على العناد هو المرفوضانتم لا تريدوا ان يصعد احد على اكتافكم لا حزبين ولا اشخاص ولا جمعيات ولكن هؤلاء من الشعب المصري ايضا وليسوا من خارج مصرانتم ممكن تختاروا الافضل ولكن لا يجوز تنحية كل الناس من أمامكم حتى الذين لهم نفس مطالبكم فقط لان الثورة ثورتكم لكم مني التحية والاحترام والسلام وقلوبنا معاكم دوما وألسنتنا تنهج بالدعاء لكم دوما ولا تنسونا في معمعة الثورةوالسلام عليكم واصبروا وصابروا والله لا يضيع حق وراءه طالب
    اللهم أأأأأاااااامين
    غالتي نور كتر اللهم امتالك ووطنيتك وحبك لمصر الحبيبه
    بتقول لسان حالي وظروفنا متشابهه
    لطمنك شباب الثورة واعيين وبدهم يختاروا اشخاص بقدر المسؤوليه
    وهناك مشاورات قريبه سمع الخبر على النيل دريم 2 المصريه
    بمقابله بعدة برامج مع مسؤولين منالطرفين على لهواء
    الله يهديهم حسن الاختيار واكيد بدهم شخصيه موثوق بها
    اللهم اختر لهم ولا تخيرهم
    اللهم فرج هم الشعب المصري وحقق حلمهم
    بالنصر والاستقرار والامن والامان
    اللهم أمين
    آخر مرة عدل بواسطة ماماحميدة : 06-02-2011 في 04:59 PM

  8. #108
    _سمآت_'s صورة
    _سمآت_ غير متواجد متألقة صيف 1432هـ- باحثة متميزة في الصوتيات-مبدعة صيفنا إبداع1431هـ
    وهج الصوتيات
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    الموقع
    ...هــ،،ــنـــ،،،ــآ
    الردود
    8,865
    الجنس
    أنثى
    التدوينات
    10
    تعقيب كتبت بواسطة همّة فتاة عرض الرد

    كيف تخدع شعبك في أربع خطوات؟
    دليل الحكومة الذكية لتضليل الإعلام

    * نصري عصمت




    “إذا أردت السيطرة على الناس أخبرهم انهم معرضون للخطر وحذرهم من أن أمنهم تحت التهديد، ثم شكك في وطنية معارضيك”
    بهذه الاستراتيجية الإعلامية الفعالة نجح أدولف هتلر في تعبئة ألمانيا النازية
    لدخول الحرب العالمية الثانية..
    وبنفس الأسلوب نجحت الإدارة الأمريكية بعد أكثر من نصف قرن في شن حملة إعلامية ضخمة
    لإقناع شعبها بضرورة خوض الحرب على العراق مهما كان الثمن..
    وطبعا ده غير حكومات تانية كتير قوي.

    معرفش ليه الكلام ده افتكرته اليومين دول وسط الأحداث اللي بتمر بيها مصر
    واللي الإعلام انقسم فيها إلى نوعين، انا هسيب ليكم تقسيمهم على كيفكم وتصنيفهم براحتكم.

    المهم أن الكلام السابق ده بتاع راجل اسمه دينيس جيت قابلته من 3 سنين في جامعة فلوريدا،
    “ايوه عارف هتقول ايه ما أصل انا خاين وعميل للأمريكان وبموت في الخيانة عموما دي كانت رحلة قصيرة جدا” ،
    هو كان ماسك هناك مركز للعلاقات الدولية، والراجل نفسه كان سفير أمريكي في عدة دول وكان شغال في المكتب الإعلامي للبيت الأبيض،
    ولما قابلته كان بيشرح للناس في الجامعة إزاي جورج بوش نجح يخدع الأمريكان ويشحن الرأي العام عشان يقنع جزء من الشعب بأهمية الحرب
    (ابن اللذينة معرفش إزاي عدى ساعتها من حرس الجامعة لحد ما فهمت ان مفيش هناك حرس جامعة) ..
    المهم أنه شرح للناس إزاي أي حكومة من أيام هتلر لحد أيام بوش بتوظف الإعلام للخداع والتضليل وده بـ4 طرق.



    الطريقة الأولى : التخوين



    خوف الناس .. وحسسهم ليل نهار أن في مؤامرات بيتم تدبيرها ضدهم وأن أمنهم معرض للخطر،
    وأن كل الاجراءات المتشددة اللي انت عاملها دي عشان مصلحتهم
    ولأن عدوهم جبار وبيستغل طيبتهم عشان يدمر مجتمعهم ..
    ومع تكرار الأسلوب ده، وربطه بتعرض الناس لحادث إرهابي في وقت سابق
    او خوضهم حرب من فترة قريبة أو لكارثة أو حادثة كبيرة
    هيكون عندهم استعداد تام للتنازل ليك عن جزء كبير من حرية اتخاذ قراراتهم، وده ليييه؟
    لأن الناس تفكيرها المنطقي بيتشل ساعة الخطر،
    لأنهم بشكل غريزي هيحسوا انهم محتاجين الأمان ومستعدين يتنازلوا عن حريتهم عشان خاطر الاحساس اللي انت اصلا حرمتهم منه ببث رسايل تحذير منتظمة.

    في ألمانيا النازية
    هتلر فهم الألمان أنهم لو مهاجموش شعوب أوروبا هي اللي هتهاجمهم،
    وبوش فهم شعبه أن صدام بيدعم الإرهاب وعنده أسلحة دمار شامل.


    والطبيعي في أي مجتمع أن هيكون في معارضة ليك،
    مش معارضة سياسية بس،
    لكن معارضة من المتعلمين والواعين ووسائل الإعلام المستقلة والناس اللي بتشك بطبيعتها في نوايا الحكومة ..
    الرد على دول لازم يكون هجومي وشامل ..
    اتهامات بالخيانة وبتعريض سلامة الوطن للخطر واتهامات بالعمالة لقوى خارجية
    أو لتمثيل “أجندات أجنبية” أو “أجندات محلية” أو “أجندات من الفجالة”
    وأنهم “قلة مندسة” حتى لو عددهم مليون واحد
    وحتى لو كان المعارضين دول بيحاولوا يعرضوا وجهة نظرهم على الناس في بلدهم
    من غير اللجوء لأي طرف أجنبي ولو بطريقة سلمية،
    طالما هم عكس وجهة نظري يبقوا “ ولاد ستين في سبعين وأشرار”.


    الهجوم هنا هو خير وسيلة للدفاع ..
    اطعنهم في مصداقيتهم ووطنيتهم واشغلهم بدفع الاتهامات عشان ميكنش عندهم فرصة ينتقدوك
    أو على الأقل تضمن أن تأثيرهم على الناس هيكون أقل في سرعة الاقتناع ومدى التأثير.



    الطريقة التانية : اشغل انتباهم ليل نهار


    الحكومة طول النهار والليل تحاصر الناس بإصدار بيانات
    وبتحاول تشغل الإعلام التلفزيوني والجرايد والإذاعة ببياناتها الرسمية
    ومعلومات ترسخ استراتيجية الدولة وتوزع صور وفيديوهات تتعلق بالأحداث اللي تحب تروج لها،
    وطبعا أول ناس بتنشر الكلام ده بتكون وسائل الإعلام الحكومية
    أو وسائل الإعلام المستقلة المرتبطة بعلاقة قوية مع الحكومة.

    الظريف أن جرايد وتلفزيونات الحكومة بتاخد البيانات الرسمية الصادرة عن الوزارات المختلفة
    وتنشرها من غير ما توضح مين مصدرها كأنها معلومات فلكية
    زي “الشمس تشرق من الشرق” و”فلان عميل وخاين” ..
    ومحدش في الإعلام الرسمي الحكومي ده هيكلف خطره يحقق في صحة أي معلومة صادرة من الدولة
    زي ما ألف بأء صحافة بتقول، يعني مثلا تلاقي خبر يقولك
    “ساد الهدوء في منطقة كذا بعد أحداث كذا” بينما أي بني آدم ينزل منطقة كذا دي
    يلاقيها مولعة أو فيها جيش أمن مركزي طب ما هو لازم يسود الهدوء في وجود آلاف العساكر!

    تلاقي المذيع التلفزيوني راجل محترم وببدلة وبيقول :
    صرح مصدر مسئول أن كذا كذا كذا أو أعلنت وزارة كذا كذا ..
    كأن كلمة مصدر مسئول دي أو كلمة وزارة كذا دي معناها ان كل اللي وراها ده كلام ربنا مش ممكن يبقى غلط
    ومش محتاج حتى نتحرك ونروح لأرض الواقع نتأكد منه،
    وزي ما في صحفيين كتير شاطرين،
    في منهم كسالى طالما هيملى مساحة جرناله او برنامجه بكلام جاهز بينام عليه.

    الخدعة بقى أنك هتلاقي المسئول تاني يوم نشر الخبر أو إذاعته طالع يقولك
    “شفنا في وسائل الإعلام تقارير عن كذا كذا” ..
    الله طب ما سعادتك أصلا اللي مطلع التقارير دي وباعتها للقناة او الجرنال؟؟


    حكومة بوش كانت بتسرب معلومات للجرايد الأمريكية الكبيرة
    وتنزل الأخبار على أنها من مصادر سرية
    وبعدين تاني يوم تطلع الحكومة تستشهد بكلام الصحافة !
    يا ترى بقى انت تقرا كام خبر في اليوم لم يتم التحقق من صحته؟.

    والموضوع يا جماعة أصله مش كيميا المسألة بسيطة جدا،
    لما حد يقولك معلومة كل المطلوب منك تسأله ايه مصدرها؟
    لأننا لما بنعرف مصدر المعلومة بنقدر نتأكد صاحبها يستاهل الثقة ولا لأ
    ولا حتى أن كلامه بيعبر عن رأيه الشخصي،
    انما أخطر حاجة الخبر اللي ملوش مصدر ده أو الاتهام بدون دليل،
    ودايما اللي يتهم حد من غير دليل مبيكنش عنده أدلة
    لأنها لو عنده كان كشف عنها فورا،
    وتلاقي المذيع إياه طالع يقولك “احنا مش عاوزين نتكلم” ..
    لا يا حبيبي ما انت لو عندك حاجة تقولها كنت اتكلمت.



    الطريقة التالتة : الإنكار دايما هيفيد والتأجيل كمان

    لما الحكومة تتعرض لهجوم أو انتقادات “الإنكار هو الحل” ..
    المسئول الحكومي ومعاه الإعلام الرسمي
    يصر على بث تكذيب وإنكار لصحة الأخبار المتسببة في انتقاد الحكومة،
    حتى لو كانت المعلومة واضحة وضوح الشمس.

    المسئول هنا بيعتبر أن المشكلة كأنها محصلتش طالما الحكومة غير معترفة
    بيها وطالما محدش قادر يجيب دليل واضح،
    عشان كده ممكن حد يسأل المسئول ويقول له يا فندم في ناس ماتت،
    هيقولك غير صحيح مجتلناش بلاغات !!!
    لحد ما حد ابن حلال يطلع بفيديو يعرضه لناس بتموت فعلا.


    وساعتها تبدأ الاستراتيجية التانية بعد الإنكار هي التأجيل !


    يعني ايه تأجيل يعني :
    “سنحقق في الأمر بمنتهى الحزم” و “الجاني هياخد عقابه ” و “هنشكل لجنة للفحص وتحديد المسئولية”
    لحد ما الناس تنسى أو لحد ما يكون في مبررات وحجج جديدة.

    وفي نوع من المسئولين أول ما تسأله عن حاجة هو بينكرها يقوم مغير الموضوع
    ويديلك معلومات لا تجاوب سؤالك لكنها معلومات عن موضوع آخر،
    وهنا هو بيعمل ترحيل وصرف لانتباهك عن المشكلة الأصلية،
    ويشن حملة إعلامية سريعة ببث معلومات كتير عن قضية معينة
    تشغل الناس والصحفيين اللي بطبيعتهم بيجروا ورا الجديد وينسوا القديم.

    عشان كده كتير نشوف في التلفزيون أو الجرايد
    حوارات مع مسئولين مهمين وبعد الحوار نشعر كأن مفيش ولا سؤال كان في بالنا تمت إجابته !
    افتكروا كده حوارات أحمد عز وحبيب العادلي القليلة مع الإعلام الحكومي.



    الطريقة الرابعة : كرر أكاذيبك




    لما تفشل كل الحيل السابقة يكون الأسلوب الرابع تكرار الأكاذيب،
    ايون تكراااار الأكاذيب كلها بدون ملل
    لدرجة أن الناس هتستغرب وتقول “مش ممكن يكون بيكدب كل ده”!

    والأهم هنا هو منع وسائل الإعلام من الشغل نهائي
    بمعنى إضفاء سرية على حاجات الأصل فيها أنها تكون متاحة للناس،
    زي مثلا منع كاميرات التصوير ومنع الصحفيين من الدخول
    والمبرر طبعا هيكون هو أن المعلومات سرية للغاية
    وكشفها هيسفر عن بلاوي سودا ومخاطر الناس في غنى عنها.

    وقبل الحرب على العراق كان ديك تشيني نائب بوش أشهر واحد بيأكد للصحافة
    أن المعلومات سرية وأنهم ممنوعين من التغطية
    وفي بلاد تانية ممكن يمنعوا الصحفيين أو يقفلوا الانترنت والتليفونات محمولة وأرضية
    عشان لما يكذبوا محدش حتى يقدر يكدبهم.


    ودلوقتي عزيزي القاريء ..

    أنا هعملك امتحان بسيط عشان اشوف فهمت طريقة الحكومات في تضليل وشحن الناس ولا لأ وهسألك سؤال واحد :

    س: صمم حملة شرسة للنيل من وطنية كاتب الموضوع ده

    مع الحرص على استخدام الأدوات التالية :
    خيانة .. عمالة .. أجندات ورق أبيض وملون حسب البلد المنتج ..
    لوبي صهيوني .. قلة مندسة .. مخرب ..
    جاسوس لبناني .. إيراني .. إخواني .. بتنجاني


    مع تحياتي : نصري عصمت



    الله الله الله
    كلام مش عارفه أقول فيه إيه
    هيطلعوه عميل طبعا ً خخخخخخخخ
    ياربي ...
    اللهم ارنا الحق حقا وارزقنا اتباعة وارنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه

    جزاكِ الله خيراً "همة" والله ينور بصيره الجميع ....
    لكِ الله يا مصر
    حسبي الله ونعم الوكيل
    اللهمــ احفظ مصر من الفتن ما ظهر منها وما بطن

    إنّ غِـبَت
    أو أبّعدَتٍنني الظرِوف أوّ الأقّدار . . فـ/منِكـمّ أتمنى أن
    تُسآمِحونني



    كود:






    اللهم انصر المستضعفين في الأرض

    اللهم عليك بالظلمة فإنهم لا يعجزونك




    ولاحول ولا قوة إلا بالله

    يـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــآرب
    ..........في شوق إليهم .مايا دائماً في قلبي رحمكــ الله ...

  9. #109
    ماماحميدة's صورة
    ماماحميدة غير متواجد صاحبة القلب الحنون
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الموقع
    كندا ,تورنتوا
    الردود
    7,273
    الجنس
    أنثى
    تعقيب كتبت بواسطة * نور هدى * عرض الرد
    اخواني الثوار انتم الآن تخطئون
    كلما احد تكلم باسمكم تقولون انها ثورتنا ولن نسمع لكم وانها لنا
    يقولون لكم اننا سنطالب بمطالبكم انتم
    تقولون لا نريد مساعدة من احد لانها ثورتنا
    وها آنا اراكم تطيعون الحزب الوطني الذي تريدون تنحيه
    اليس غريبا اان تطيعوا عدوكم
    قال في الاعلام واشاع
    الثورة ثورة الشباب فلا يجب ان يصعد احد على اكتافها
    فصدقتوه وكل شخص ينضم لكم ترفضوه وكل شخص يتكلم باسمكم تقولون له ابعد ولا تطلع على اكتافنا
    انتم لستم وحدكم
    انتم مجرد فكرة
    ويحق لكل انسان يتميز بالحكمة حتى ولو ليس من صفوفكم ان يقدم النصيحة
    لاتصموا آذانكم
    والا ستجرّون بلادكم للخراب
    المهم ان تحسنوا اختيار ممثلينكم الوطنيين العصاميين وأن يكونوا على حق وعدل وخلق حسن
    ولا تنسوا ان مصر ليس كلها شباب فقط
    ولا تستأثروا بالثورة لوحدكم فقط والا فإن الشعب ايضا سيرحل
    العالم كلها واقفة معاكم
    صابرة معاكم
    مرابطة معاكم
    تدعو لكم ليل نهار
    فيجب ان تفكروا فيهم قبل ان تفكروا في انفسكم
    الاصرار على الحق مطلوب
    ولكن الاصرار على العناد هو المرفوض
    انتم لا تريدوا ان يصعد احد على اكتافكم لا حزبين ولا اشخاص ولا جمعيات
    ولكن هؤلاء من الشعب المصري ايضا وليسوا من خارج مصر
    انتم ممكن تختاروا الافضل ولكن لا يجوز تنحية كل الناس من أمامكم حتى الذين لهم نفس مطالبكم
    فقط لان الثورة ثورتكم
    لكم مني التحية والاحترام والسلام
    وقلوبنا معاكم دوما وألسنتنا تنهج بالدعاء لكم دوما
    ولا تنسونا في معمعة الثورة
    والسلام عليكم
    واصبروا وصابروا
    والله لا يضيع حق وراءه طالب



    تعقيب كتبت بواسطة * نور هدى * عرض الرد


    اللهم أأأأأاااااامين
    غالتي نور كتر اللهم امتالك ووطنيتك وحبك لمصر الحبيبه
    بتقول لسان حالي وظروفنا متشابهه
    لطمنك شباب الثورة واعيين وبدهم يختاروا اشخاص بقدر المسؤوليه
    وهناك مشاورات قريبه سمع الخبر على النيل دريم 2 المصريه
    بمقابله بعدة برامج مع مسؤولين منالطرفين على لهواء
    الله يهديهم حسن الاختيار واكيد بدهم شخصيه موثوق بها
    اللهم اختر لهم ولا تخيرهم
    اللهم فرج هم الشعب المصري وحقق حلمهم
    بالنصر والاستقرار والامن والامان
    اللهم أمين

  10. #110
    نسائم حائره's صورة
    نسائم حائره غير متواجد متألقة صيف 1432هـ
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الموقع
    (❀◕‿◕)..لايهم اين ..فكلها ارض الله...
    الردود
    3,108
    الجنس
    امرأة
    تعقيب كتبت بواسطة * نور هدى * عرض الرد
    اخواني الثوار انتم الآن تخطئون
    كلما احد تكلم باسمكم تقولون انها ثورتنا ولن نسمع لكم وانها لنا
    يقولون لكم اننا سنطالب بمطالبكم انتم
    تقولون لا نريد مساعدة من احد لانها ثورتنا
    وها آنا اراكم تطيعون الحزب الوطني الذي تريدون تنحيه
    اليس غريبا اان تطيعوا عدوكم
    قال في الاعلام واشاع
    الثورة ثورة الشباب فلا يجب ان يصعد احد على اكتافها
    فصدقتوه وكل شخص ينضم لكم ترفضوه وكل شخص يتكلم باسمكم تقولون له ابعد ولا تطلع على اكتافنا
    انتم لستم وحدكم
    انتم مجرد فكرة
    ويحق لكل انسان يتميز بالحكمة حتى ولو ليس من صفوفكم ان يقدم النصيحة
    لاتصموا آذانكم
    والا ستجرّون بلادكم للخراب
    المهم ان تحسنوا اختيار ممثلينكم الوطنيين العصاميين وأن يكونوا على حق وعدل وخلق حسن
    ولا تنسوا ان مصر ليس كلها شباب فقط
    ولا تستأثروا بالثورة لوحدكم فقط والا فإن الشعب ايضا سيرحل
    العالم كلها واقفة معاكم
    صابرة معاكم
    مرابطة معاكم
    تدعو لكم ليل نهار
    فيجب ان تفكروا فيهم قبل ان تفكروا في انفسكم
    الاصرار على الحق مطلوب
    ولكن الاصرار على العناد هو المرفوض
    انتم لا تريدوا ان يصعد احد على اكتافكم لا حزبين ولا اشخاص ولا جمعيات
    ولكن هؤلاء من الشعب المصري ايضا وليسوا من خارج مصر
    انتم ممكن تختاروا الافضل ولكن لا يجوز تنحية كل الناس من أمامكم حتى الذين لهم نفس مطالبكم
    فقط لان الثورة ثورتكم
    لكم مني التحية والاحترام والسلام
    وقلوبنا معاكم دوما وألسنتنا تنهج بالدعاء لكم دوما
    ولا تنسونا في معمعة الثورة
    والسلام عليكم
    واصبروا وصابروا
    والله لا يضيع حق وراءه طالب





    برافو عليكي هدى
    ما شاء الله عليهم شجاعة و اصرار و عزيمة
    لكن يجب ان يسمعوا و ينصتوا
    ونرى من يمثلهم حقا **
    مافيش حد قادر يتكلم معاهم في ظل هذه الاعداد الغفيرة
    اغلب الاحزاب المعارضة جلست للحوار
    عايزين نشوف من يمثلهم حقا و من نسيجهم فعلا و يحمل
    ما يريدون فعلا
    في الاخر لازم يكون في حوار
    ربنا معاهم
    و يحفظهم و يحفظ مصر
    و ان شاء الله مصر لاحسن












    فريق المحبــه










مواضيع مشابهه

  1. متابعة kg1 يلة ياماميهاااااات
    بواسطة يويا بنت ميويا في ركن الجامعات والدراسات العليا
    الردود: 241
    اخر موضوع: 07-05-2010, 12:59 AM
  2. متابعة اطفالنا
    بواسطة أم ملك و مريم في ركن الجامعات والدراسات العليا
    الردود: 99
    اخر موضوع: 16-01-2010, 10:45 PM

أعضاء قرؤوا هذا الموضوع: 0

There are no members to list at the moment.

الروابط المفضلة

الروابط المفضلة
لكِ | مطبخ لكِ | جمالكِ | طفلكِ | تحميل صور | تكرات | المجموعة البريدية | لكِ أطباق لاتقاوم

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96