- شبكة لكِ النسائية



الـقـائـمـة الـرئـيـسيـة
الصفحة الأولى

نـصـائـح لـطـفـلـكِ

مـقـتـطـافـات تـربـويـة

تـغـذيــة الـطـفـل

مطويات لكِ ولطفلكِ

مـهـارات يـدويـة

الـعـاب فـلاشـيـة

رسـومـات للتلوين

قصص للأطفـال

مجلـة البراعـم



مــجــلــة الــبـراعــم

العـدد الـثـانـي والعـشرون


من يتصفح الآن

الموجودن بالموقع الآن 27 زائر



محررات موقع طفلكِ
أم سهيل 
 ريَّانة المشاعر 


  
الطفل والتربية العقدية

قراءة:6858  

من المعلوم أن العقيدة هي كل ما يعتقده الإنسان ويدين به سواء كان هذا الاعتقاد حقاً أو باطلا . ولأن العقيدة هي الضابط الأمين الذي يحكم التصرفات ويوجه السلوك , ولأن الأبناء نعمة عظيمة , من نعم الله ولا تكتمل هذه النعمة إلا بصلاحهم .

لذا وجب على الأم والأب أن يحرصا على تنمية العقيدة الصحيحة لدى الطفل وذلك منذ اللحظات الأولى من حياته , فحينها يؤذن في أذنه اليمنى بعد ولادته وعلى مدى السنة الأولى في حياته يلقن الكلمات الخالده كالشهادتين والتكبير وغيرهما .

وعندما يصل إلى مرحلة فهم واستيعاب ما يقال له تُشرح له أركان الاسلام ويعلم العبادات ويبصر بالكون وما فيه من آيات ودلائل عظمة الخالق كما يبصر بالتوحيد وأنواعه . ويُحفظ أسماء الله أو بعضها .

ويمكن تبسيط مثل هذه المفاهيم الخالدة على هيئة قصص أو أناشيد أو أسئلة .ولا ننسى في هذا المجال قصة الجارية في الحديث الذي أخرجه الإمام مسلم في صحيحه من حديث معاوية بن الحكم رضي الله عنه قال :( وكانت لي جارية ترعى غنماً لي قِبل أحُد فاطلعت ذات يوم فإذا بالذئب قد ذهب بشاة من غنمها , وأنا رجل من بني آدم آسف كما يأسفون . لكني صككتها صكة فأتيت رسول الله فعظم ذلك علي , قلت يا رسول الله أفلا أعتقها؟ قال : ائتني بها فقال لها : أين الله ؟ قالت : في السماء , قال : من ؟أنا ؟ قالت : رسول الله قال : ؟أعتقها فإنها مؤمنة ).

وهناك مبدأ مهم من مبادىء العقيدة الإسلامية لابد من ترسيخه في نفس الطفل ألا وهو مبدأ الولاء والبراء.فلا بد أن يعود الولاء والبراء لله وللرسول وللمسلمين .
ويقص عليه القصص التي تتضمن ذلك كسيرة إبراهيم عليه السلام مع قومه . ويعلم مقتضيات الولاء للمسلمين ونصرتهم ويفرح لفرحهم ويحزن لحزنهم والعكس بالنسبة للكافرين .

ويعلم حق المسلم على المسلم حتى لاينساق وراء الدعوات المشبوهة التي ظهرت على الساحة العالمية والتي تنادي بزمالة الأديان أو تقاربها حتى يعلم أن للمسلم شخصيته المستقلة.

كما أن الطفل بحاجة إلى ترسيخ معنى البراء من الكفار فيبغض من كفر بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر و القدر أو شيئاً منها ويضرب له الامثلة على ذلك مثل نوح عليه السلام وموقفه مع ابنه وأصحاب الكهف الذين تركوا الأهل والوطن في سبيل الله ويبين له تحريم التشبه بالكافرين والمشركين في عباداتهم وسلوكهم .

وأعتقد أنه لا شيء أخطر على عقيدة الطفل من تدريسه في المدارس الأجنبية إذ لابد من الحذر منها .

وأخيراً لابد أن نعتمد بعد الله لترسيخ العقيدة الصحيحة لدى الطفل على عدة وسائل منها :

1- الموعظة المباشرة .
2- سرد القصص .
3- استغلال طاقات الطفل فمثلاً طاقة الحب لديه يتم تفريغها في حب الله والرسول والمسلمين .
4- استغلال الأحداث بأخذ العبرة وربط قلب الطفل بالله تعالى فالطفل يستطيع إدراك اللحظة الحاسمة للتوجيه .




عودة لمقتطفات تربوية | عودة الى واحة الطفل


أرسلي مقالكِ | راسلنا | الأكثر قراءة | أعلن معنا | أرسل لصديقك
lakii.com© 2017. All Rights Reserved
جميع الحقوق محفوظة لموقع لكِ ويمنع نقل أي موضوع إلا بذكر المصدر
انشاء الصفحة: 0.00 ثانية