مرض الاكتئاب.. ومرض انفصام الشخصية.. هل هما نفس المرض؟

نشكر للإدارة جهودها والقيام دائماً بما هو في صالح المنتدى ورقيه.
وشكراً للدكتور اتاحة هذه الفرصة لنا.
الدكتور الفاضل، سؤالي عن مرض الاكتئاب.. ومرض انفصام الشخصية.. هل هما نفس المرض؟ هل لهما علاج؟ وما هو السبب؟ هل هو مرض عضوي أم عقلي؟ وبارك الله بكم.

الجواب:

أولا أحب أن أصحح خطأً شائعا ً حول انفصام الشخصية والصحيح أن نقول
الفصام العقلي والذي يعرف طبياً بـ schizophrania أو الاضطراب الذهاني .

وهو يختلف ولا شك على الاكتئاب فالأول يندرج تحت تصنيف الاضطرابات الذهانية بينما الاكتئاب
يصنف تحت الاضطرابات الوجدانية .

فمريض الفصام يخيل له سماع أصوات تتكلم عنه أو معه أو يرى أشياء غير حقيقية وأحيانا
يشك في المحيط من حوله أو يعتقد أموراً غير صحيحة كإرادة الغير الضرر له .

وأما مريض الاكتئاب فهو يعاني من ضيق وحزن وتعكر في مزاجه مع اضطراب في النوم
وضعف التركيز وفقط الاستمتاع بالحياة واضطراب شهية الطعام .وفي حالة الاكتئاب الشديد
قد يفكر أو يقدم على الانتحار .

وتجدر الإشارة إلى أنه في بعض حالات الاكتئاب قد يصحبها أعراض ذهانية .

أما السبب ففي حالات الفصام العقلي فهو غير واضح وتزيد نسبته بالوراثة ، ويبلغ معدل
الإصابة 1% بالتساوي بين الإناث والذكور .

أما الاكتئاب فأسبابه متعددة منها الوراثية أو نتيجة أمراض عضوية خاصة الاضطرابات هرمونية
أو خلل في الوظائف الدماغية أو نتيجة أزمات اجتماعية أو عاطفية .

والعلاج في حالات الفصام العقلي تعتمد بالدرجة الأولى على العقاقير الطبية ،
وكذلك الحال في الاكتئاب بشكل عام إلا أن بعض الحالات قد يكون العلاج النفسي المعرفي أو
السلوكي هو الأنسب .

قد يعجبك أيضاً ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *