انتقلت منتديات لكِ النسائية إلى هذا الرابط:
منتديات لكِ النسائية
هذا المنتدى للقراءة فقط.


للبحث في شبكة لكِ النسائية:
الصفحة 1 من 5 12345 الأخيرالأخير
عرض النتائج 1 الى 10 من 50

حصرياً : ملف شـــــ معاً لحماية أطفالنا من التحرش الجنسي ــــــامل

(الأمومة والطفولة - منتديات لكِ النسائية - الأرشيف)
...
  1. #1
    ام سهيل's صورة
    ام سهيل غير متواجد مشرفة ركن الأمومة والطفولة- محرره في موقع طفلكِ
    تاريخ التسجيل
    May 2002
    الموقع
    في قلب كل من أحبهم
    الردود
    35,570
    الجنس
    امرأة
    التدوينات
    4
    التكريم
    • (القاب)
      • متألقة ركن الحلويات
      • متألقة الأطباق الرئيسية
      • محررة في مجلتي الأمل و أنا ورحلة الأمومة
      • درة صيفنا إبداع 1432هـ
      • متألقة صيفنا إبداع 1431 هـ
      • بصمة إبداع
      • نبض وعطاء
      • قاصة بارعة
      • احساس راقي
      • الأم الحنون
      • ذكريات طفولة رائعة
      • بصمة مبدعة
    (أوسمة)

    موضوع متميز حصرياً : ملف شـــــ معاً لحماية أطفالنا من التحرش الجنسي ــــــامل

    ملف شـــــ معاً لحماية أطفالنا من التحرش الجنسي ــــــامل






    http://www.youtube.com/watch?v=rSGNNAns2v8&feature



    تابعوا برنامج انتقاء وارتقاء للمدربة


    جواهر القعيطي على ركن النافذة الاجتماعية
    وركن مدرستي بيتي الثاني
    وركن الأمومة والطفولة



    تبحثي عن التميز ؟؟
    V
    V
    V
    كوني مميزة

  2. #2
    KARIMA33's صورة
    KARIMA33 غير متواجد زهرة لا تنسى
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    الموقع
    جزائر يا لحكاية حبي ويا من حملت السلام لقلبي
    الردود
    11,517
    الجنس
    أنثى
    التكريم
    • (القاب)
      • الأم المثالية
      • قاصة بارعة
      • أفضل ذكرى للطفولة
      • الأم المثالية
      • أم مبدعة
      • أميرة الاحسان
      • ملكة الرشاقة 2013م
    (أوسمة)
    التحرش الجنسي ضد الأطفال التحرش الجنسي ضد الأطفال التحرش الجنسي ضد الأطفال التحرش الجنسي ضد الاطفال







    ثقيلة على القلب والسمع والوجدان .. ويالها من كلمة .. كثقل الجبال الراسيات




    (( التحرش ))





    وضد من ؟؟ ضد البراءة والطفولة ..


    حوادث تتكرر وضحايا تتزايد .. صرخات .. أنات من الألم والقهر مع كل حادثة مأساوية هنا وهناك تشيب لها الولدان ..


    أضحت الظاهرة في تزايد مريع يحير الألباب ويطير العقول والقلوب .. وماذا بعد ؟؟


    ماذا أيها الأب .. أيتها الأم لو كان الضحية طفلكما لاقدر الله ؟؟ ماذا لو اكتشفت في غفلة منك ولا مبالاة أن طفلك .. فلذة كبدك .. أغتيلت براءته وأضحى ضحية


    ذئب بشري قد يكون من أقرب المقربين و من أهل الثقة لديك ؟؟

    ستجزع ؟ ستتنبه ؟ ستندم ؟؟ تتخيل ....

    وماذا بعد ؟؟ مذا سيفيد ندم العمر كله في ترميم أذى عميق وقاسي وربما أبدي لفلذة كبدك كان سببه الإهمال والغفلة واللامبالاة....


    لسنا هنا بصدد زرع الريبة والشك والتوجس من كل من حولنا .. لكنها


    صرخة بعلو الصوت للحد من مظاهر الإهمال والغفلة والتقاعس واللامبالاة في حق أولادنا ...

    رسالة صريحة محرضة تحث على الإنتباه والوعي والحرص والتيقظ وتبني رؤية واضحة وخطوات فاعلة ناضجة للحد من الظاهرة ومحاربتها

    لحماية الطفولة والبراءة .. لحماية فلذات الأكباد والأمانة في الأعناق .. أمننا عليها رب العالمين


    (( كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته ))

    (( ربنا لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا ))









    -أسباب انتشار ظاهرة التحرش الجنسي ضد الأطفال :



    رغم أن أسباب انتشار الظاهرة مختلفة ومتعددة ومتشابكة إلا أننا نحاول تلخيص أهمها في ما يلي :


    أولا : غياب الوازع والرادع الديني والأخلاقي وقصور دور الأسرة في تعزيز هذا الجانب وإهماله .



    أيضا التفكك الأسري الذي ينتج بالتالي تفككا أخلاقيا ونفسيا .







    غياب الرقابة الأبوية والإهتمام بالأبناء والإنشغال عنهم لأي سبب وتركهم للمربيات والخادمات .

    الثقة الزائدة والعمياء بالأهل والأقارب حتى لو كانو من المقربين وترك الطفل معهم دون مراقبة .

    عدم احتواء أبنائنا وعدم الإهتمام بمشاغلهم وهواجسهم وعدم الإستماع إليهم ومحاورتهم مما يخلق حاجزا بيننا وبينهم ويقلص فرصة تدارك

    أية محاولة شائنة للتغرير بهم قبل وقوع الفاس على الراس .






    تهاون الوالدين في تعاملاتهما الخاصة وخصوصياتهما على مرأى أو مسمع من أطفالهما حتى لو كانو صغارا لا يدركون .

    عدم تثقيف أبنائنا من هذا الجانب وتدربيهم على حماية أنفسهم وأجسامهم ومتى وكيف ومع من يتعاملون .

    الخلوات بين الذكور والإناث أو فيما بينهم دون اهتمام و رقابة أبوية مباشرة مما يؤدي إلى الإستكشاف والفضول ومن بعدها الوقوع في المحظورات .

    تفتح وسائل الإعلام بشكل فاضح وتعدد القنوات والطفح الجنسي الذي صرنا نشهده في كل مكان حتى في كرتون الأطفال .

    تدني الظروف المعيشية وغلاء المهور وتأخير الزواج وبالتالي غياب الحصانة واللجوء إلى تفريغ الكبت بهذه الأفعال المشينة

    واللاأخلاقية والاطفال غالبا هم الضحية لعدم وعيهم وقلة حيلتهم وسهولة استدراجهم .

    التستر على الأمر خشية الفضيحة وكلام الناس مما يؤدي إلى تكرار الجرائم .

    عدم متابعة هذه الجرائم قانونيا وقضائيا كما يجب وتسليط أقسى العقوبات عليهم حتى يكون لهم رادعا وعبرة لغيرهم وحماية لأفراد المجتمع .





    عذرا من الأحبة دخولي قليل برمضان ...


    التحرش ضد ذوي الإحتياجات الخاصة


  3. #3
    KARIMA33's صورة
    KARIMA33 غير متواجد زهرة لا تنسى
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    الموقع
    جزائر يا لحكاية حبي ويا من حملت السلام لقلبي
    الردود
    11,517
    الجنس
    أنثى
    التكريم
    • (القاب)
      • الأم المثالية
      • قاصة بارعة
      • أفضل ذكرى للطفولة
      • الأم المثالية
      • أم مبدعة
      • أميرة الاحسان
      • ملكة الرشاقة 2013م
    (أوسمة)





    - كيف نحمي أطفالنا من محاولات التحرش :


    أولا لابد من بناء جسر تواصل وثقة وحب وحوار بين الطفل وأبوي وتشجيعه وتعويده على التحدث والبوح بكل الأمور التي تحصل معه

    وذلك منذ سنونه الأولى بمنحه الإهتمام والإستماع والأذن الصاغية وعدم كبته وزجره إن قام بخطإ ما بل توجيهه ودعمه حتى يتعلم وعدم الإنصراف عنه

    بدعوى أن كلامه مجرد هراء أو كلام فارغ فمرة بعد مرة سينصرف الطفل عنا ولن يعود يحكي أي شيء ويتقوقع على نفسه أو يلجأ إلى الغير .

    إن تشجيعه ومنحه الأمان والثقة والإهتمام والأذن الصاغية ستجعله يلجأ إلى أبويه حيال أي مشكلة أو حدث غريب أو مخيف يحصل معه .

    كذلك المراقبة المستمرة لأبنائنا ( دون إشعارهم ) وعدم إهمالهم والإنشغال عنهم لأي سبب وترك الحبل على الغارب معهم أو تركهم مع الغير حتى لو كانو من المقربين

    بثقة كاملة أو مع الخدم والسائق إذ لابد من الحرص والمراقبة فكم من حادثة مأساوية كان وراءها خادمة أو سائق أو عم أو خال أو صديق العائلة

    والأبوين في غفلة من أمرهم ولم يستفيقا إلا على وقع الحدث ولكن ولات ساعة مندم .





    هم فلذات الكبد وأمانة بين أيدينا فلابد من الحرص ثم الحرص والإنتباه سيما الأم وملاحظة أي تغيير يطرأ عليهم أو على سلوكهم أول بأول

    لتدارك أي خطر يهددهم .

    أيتها الأم .. أيها الأب .. طفلكما أمانة من رب العالمين ستحاسبان عليها كونا له درع حماية وأمان وثقة .. علماه منذ نعومة أظفاره

    أن يكون له رأيه و أن يقول (( لا )) لأي فعل شائن أو تصرف يستهجنه كتقبيله و احتضانه وهو لا يرغب بذلك .. احترما رغبته ورأيه

    وساعاداه ليكون له رأيه المستقل وشخصيته القوية أن يقول لاء حتى لو كان لأقرب المقربين فهذا سيساعده ليميز حدود اللمسة والضمة الغير بريئة

    عززا ثقته بنفسه ليكون قويا لا خانعا ولا خوافا






    ونميا فيه معاني ( أنا قوي ) ( انا شجاع ) أنا لا أخاف إلا الله .


    إغمراه بالحب والحنان وأشبعا عاطفته واحتياجه الفطري للحنان والحب حتى لا يبحث عنهما لدى الغير .


    علميه أيتها الأم ان جسده ملكه وخاص ولا يسمح بأي حال ولا لأي أحد مهما كان أن يلمسه و أشيري له بالأماكن الممنوع لمسها تحديدا

    هنا وهنا وهنا ممنوع






    أكدي عليه وذكريه دائما عند الخروج أو أثناء زيارة أو فسحة أو مشوار إن تعرض لموقف سيء أن يصرخ بعلو صوته فالصراخ سيخيف الجاني


    ويربكه فتكون فرصة الهروب منه أكبر وربما اضطر إلى تركه حتى لا يلفت الإنتباه .


    تابعا رفقاءه وأصدقاءه واسألا عنهم ومع من يذهب ومتى وأين .. أشعراه أنكما مهتمان لرفقته ولا تتركا له الحبل على الغارب .


    تابعاه دراسيا وزورا مدرسته دوريا للوقوف على أي تغييرات أو تراجع قد يطرأ عليه ومعرفة الأسباب أول بأول . فلربما تراجع مستواه الدراسي

    وراءه محاولة تحرش يكتمها .

    فرقا بينه وإخوته في المضاجع فالرسول (ص) يقول وفرقو بينهم في المضاجع .

    عززا فيه الجانب الروحي والديني واغرسا فيه منذ نعومة أظفاره استشعار مراقبة الله له والخشية من الله وحده في السر والعلن

    لا من عقاب ولا من احد .

    علماه آداب الإستئذان واحترام خصوصيتكما ولا تخلعا الملابس أمامه بأي حال حتى لو كان صغيرا لا يدرك

    ولا أن يخلع هو ملابسه أمام أحد حتى إخوته أو جديه مثلا .. واختيار ملابس لائقة له منذ الصغر بعيدا عن العري والضيق والمتبرج


    سيما البنات


    لا تتجاهلا أسئلته الحساسة والمحرجة بل أجيبا بطريقة مبسطة حكيمة حسب عمره واستيعابه

    أما التجاهل فسيجعله يبحث عن إجابات لدى الغير أو النت أو اصدقاء السوء وقد يستغل أحد ما إعطاءه معلومات خاطئة لاستدراجه لغاية ما .


    درباه على التصرف الصحيح في حالة ما تعرض لموقف سيء كأن تسألاه : ماذا لو رفع أحد ما ملابسك ؟ ماذا ستفعل ؟ وحسب إجابته

    تعرفان مدى ادراكه للأمر وتوجهانه للتصرف السليم .

    تعاملا مع أية مصارحة منه بخطإ ما بعقل وروية واحتواء فأنتما هنا لتوجيهه دائما والأخذ بيده وليس العكس بالنهر والزجر

    فهذا سيؤدي إلى الخوف وعدم المصارحة مستقبلا


    ومهم جدا أن لا تفزعاه بإعطاء المعلومات دفعة واحدة ودون سابق إنذار بل اغتنام فرصة الخروج أو التنزه وحدثاه في الموضوع بروية وهدوء

    واشرحا له المعلومات وكيفية التصرف شيئا فشيئا وذكراه بين الفينة والأخرى دون إخافته .





    عذرا من الأحبة دخولي قليل برمضان ...


    التحرش ضد ذوي الإحتياجات الخاصة


  4. #4
    KARIMA33's صورة
    KARIMA33 غير متواجد زهرة لا تنسى
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    الموقع
    جزائر يا لحكاية حبي ويا من حملت السلام لقلبي
    الردود
    11,517
    الجنس
    أنثى
    التكريم
    • (القاب)
      • الأم المثالية
      • قاصة بارعة
      • أفضل ذكرى للطفولة
      • الأم المثالية
      • أم مبدعة
      • أميرة الاحسان
      • ملكة الرشاقة 2013م
    (أوسمة)


    - حالات من الواقع :


    وهنا حالات واقعية متعددة من بلدان مختلفة :

    في إحدى الدول العربية كانت واقعة التحرش في إحدى مدارس الأطفال في عام 2003م، هي التي أماطت اللثام عن قضية الاستغلال للأطفال في هذه الدولة وكسرت حاجز التعتيم على هذه الممارسات،

    حيث اكتشفت «أم أيوب»، أن ابنها الذي كان عمره حينذاك ثلاث سنوات وخمسة أشهر، يغتصب من قبل حارس الروضة، البالغ من العمر 57 سنة، وعلى مدى أربعة أشهر، لتكون الحادثة نقطة تحول

    في حياتها، ولأن الحكم الصادر في حق الحارس لم يشف غليلها، فقد سارعت إلى تأسيس جمعية «لا تلمس أبنائي»، وتقول أم أيوب اعترف الجاني أنه- ولمدة ثمانية عشر عاماً - كان يتحرش بأطفال

    المدرسة، وذكر أسماء الضحايا، ومع ذلك حكم عليه بسنتين فقط! وبعد مرحلة الاستئناف أصبح الحكم 5 سنوات، فقررت متابعة القضية مع المجلس الأعلى للقضاء، الذي أضاف له سنة، وأعجب أن

    الكثير من الآباء امتنعوا آنذاك عن متابعة القضية، رغم أن أبناءهم كانوا ضحايا هذا المجرم، خوفاً على سمعتهم.



    عن تجربتها تحكي :

    عندما كان عمري بين الـ6 : 8 سنوات ، جاء أحد أقرباء العائلة للسكن لدينا بالبيت ليتلقي العلاج بأحد المستشفيات القريبة وكانت أمي

    تتولي العناية الصحية به ، وأثناء ذلك كانت ينتهز الفرصة للانفراد أثناء تقديم الطعام بغرفة ليتحرش بي .. كنت صغيرة ولا أعرف ماذا

    يحدث ، ولا أفهم سوي أني أشعر بالضيق الشديد من هذا الأمر ، وكنت لا أرغب فيه على الإطلاق ، وفى الوقت نفسه لا أعرف كيف أعبر

    أو أفصح عن هذا الأمر لأهلي ، وكان دائما يقول لي لا تخبري أحد لنجعل الأمر بيننا .. كنت أشعر بالخجل في هذا العمر ، ولا أحد كان

    يلفت نظري من الأسرة أن الجسد لا يجب لأحد الاقتراب منه.


    وتضيف: تأخرت كثيراً في إبلاغ أهلي بالأمر حتى أصبح عمري 30 عاماً ، لأن الأمر قاسي وصعب ، كنت خائفة عليهم من الصدمة ،

    واتسائل كيف سيستقبلون هذا الخبر ، وسيفكرون في الذنب فكيف كان يتم في ذلك في البيت ولم يستطيعوا حمايتي ، ومع مرور سنوات

    طلبت العلاج في عمر 29 وتمكنت من تجاوز المحنة النفسية لمدة سنتين.


    شعرت بعد العلاج بالراحة والتصالح مع النفس ، وقررت الاعتراف لأهلي بما حدث معها ، وكانت صدمة كبيرة بالنسبة لهم ، فلم تجد الأم

    سوي البكاء بشدة أما الأب فبات لا ينام لأشهر إلا بالحبوب المهدئة.


    ثم قررت أن تظهر للعلن وتروي قصتها


    لتكون عبرة للآخرين ، خصوصاً بعد استفحال هذه الظاهرة في بلدها ، حيث أثبتت الدراسة التي أعدتها الجمعية أن 16.1 % من الأطفال


    من عمر 8 : 11 عاماً يتعرضون على الأقل لشكل من أشكال التحرش الجنسي .


    جاءت الفكرة بعد سنوات من الدراسة لاقتناعها بأن هذا الشئ لا يمكن التنبيه له وعلاجه إلا بالكلام والاعتراف به ، وأفضل من يتحدث عنه

    هو من تعرض للاستغلال بالفعل ، .


    وبأراده صلبة وشغف مليء بتفاؤل في رحاب الدنيا أعطاها دفعاً قويا ً ولا تقف عند حادث قديم ، وهي تعمل حالياً كناشطة في منظمة الأمم

    المتحدة في مجال حقوق الإنسان ، وأكملت تعليمها الجامعي وتزوجت أخيرا لتبدأ مسيرتها في بناء عائلة صغيرة بعد سنوات طويلة من الأرق

    والاكتئاب والعدائية تجاه كل من يحاول الاقتراب منها




    المشكلة بدأت من حوالي الشهرين؛ عندما بدأت تلاحظ أن ابنها البالغ من العمر 7 سنوات، ويدرس في الصف الثاني الابتدائي، بدأ يسأل عن أمور في غاية الغرابة، مثل « هل يفقد الولد العذرية مثل البنت»!!

    وتقول: في البداية كنا، والده وأنا نضحك ونقول إنه جيل واعٍ ومتفتح، ولم نعِر الأمر أي اهتمام، ولكن مع زيادة إلحاح الولد في الأسئلة، وما بدأ يظهر عليه من تغيرات في السلوك مثل: حرصه على

    غسل ملابسه الداخلية، ومحاولاته المتكررة في معرفة مايدور بيني وبين والده في الأوقات الحميمة، بدأت أشعر أن هناك خللاً ما.

    طلبت من زوجي أن نجلس مع الولد للحديث، أصبت بصدمة شديدة حين رفض الولد، وقال «أنا بخير»، وطلب زوجي موعداً مع طبيب الأطفال؛ لنتابع حالة الولد، وكانت الكارثة حينما أخبرنا الطبيب بعد

    المقابلة والكشف على ابني بأنه تعرض لعدة مرات من الممارسة الجنسية، وعلى ما يبدو وأنها من قبل أحد الأقارب؛ وأن هذا الوضع له على الأقل سنة.

    شعرت بالألم، وبدأت أفكر في مستقبل ابني، وأخذ زوجي يلومني، بأنني لم أنجح في الحفاظ على ابني، وهددني بالطلاق.






    أنا الآن عمري 25 عاما، وتعرضت لمثل هذه التحرشات وأنا في سن السابعة تقريبا بسبب وسامة شكلي وظروف البيئة التي كنت بها، وكان هذا التحرش إما من أقارب أو أصحاب الشارع أو المنطقة السكنية التي كنت فيها،

    وظللت أفعل ذلك إلى سن المراهقة، وأتلذذ به ولا أحد من أهلي يعلم بهذا لأني كنت لا أرى في الأمر شيئا. فأرجو من الأهل أن لا يتركوا أطفالهم يقضون فترات طويلة خارج بيوتهم حتى ولو كانت مع أقاربهم من الدرجة الأولى،

    لأنك لا تدرى ماذا يفعل الشيطان في مثل هذه الأمور، والى كل من يتحرش بطفل من جنسه أو من الجنس الآخر أقول: اتق الله لأنك بفعل هذه الجريمة ممكن أن تحكم على شخص بتدمير حياته ونفسيته.







    تم وقف 3 طلاب عن الدراسة في شهر نوفمبر من العام الماضي، ونقلهم إلى ثلاث مدارس مختلفة وأحالتهم للتحقيق لاتهامهم بهتك عرض طالب بالإكراه في أحد فصول المدرسة أثناء الدراسة، ولم

    يتمكن المجني عليه من الهرب أو الصراخ بسبب تهديدهم له بالضرب.

    ***********************************************
    وفى قضية أخرى ، قضت محكمة جنايات بمعاقبة متهم بنغالي يبلغ من العمر 34 عاما بالحبس لمدة ستة أشهر والإبعاد، وذلك عن تهمة هتك عرض فتاة تبلغ من العمر 17 عاماً.

    وشهدت المجني عليها بأنه قبل سنة من البلاغ دأب المتهم بالتحرش بها، حيث كان يقوم باللحاق بها أثناء وجودها في فناء المنزل ويمسكها ويحتضنها ويتحسس جسدها، ودائما ما يقوم بفصل التيار

    الكهربائي المؤدي إلى منزلها حتى تخرج لإعادة التيار من صندوق المجمع والموجود بالقرب من مقر سكنه، فيستغل ذلك الوقت ويتحرش بها.










    عذرا من الأحبة دخولي قليل برمضان ...


    التحرش ضد ذوي الإحتياجات الخاصة


  5. #5
    MUM's صورة
    MUM
    MUM غير متواجد مشرفة ركن الأمومة والطفولة وركن الاحتياجات الخاصة
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    الموقع
    بالغربة
    الردود
    22,059
    الجنس
    امرأة
    التكريم
    • (القاب)
      • دانة الحوار
      • متميزة الأطباق الرئيسية
      • ذوق مميز
      • المحققة البارعة في مسابقة التصوير
      • معطاءة ركن الصحة والتغذية
      • نجمة الإخاء
      • محررة في مجلة الامل
      • الأم المثالية
      • نجمة معطاءة
      • الذوق الراقي
      • بصمة تعاون
      • أميرة الاحسان
      • لمسة مبدعة
      • مصممة بارعة
      • بصمة مبدعة
      • فراشة الحلم والأناة
    (أوسمة)



    كيف نتعامل مع الطفل المتحرش به؟؟
    يجب التريث والتصرف بهدوء وحذر شديدين
    لان التحرش صدمة في حياة الطفل ان لم نحسن التصرف فيها فستكون عائقا لبقية حياته
    لذا واجبنا ان نعبر به لبر الامان بعد ما تعرض له خاصة ان تطور التحرش الى الاعتداء.
    ويجب الحرص على مراعاة هذه النقاط:
    1- طمأنة الطفل وعدم اظهار مشاعر الخوف والصدمة امامه و اخباره بان هذا ليس خطأه

    2-تشجيعة على الكلام بالانصات الجيد له وعدم تكرار الاسئلة عليه
    حتى لا يشعر بالخوف وقد يخفي بعض التفاصيل نتيجة خوفه

    3-اشعاره بالحنان والحب وعدم النبذ
    حتى لا ندخل في مشاكل نفسية معقدة

    4-عدم اخبار الناس حتى لا يصبح الطفل محط الشفقة او الاستهزاء من قبل بقية الاطفال

    5-يجب التبليغ عن الحادثة فورا وتوثيقها لردع المتحرش

    6-واهم خطوة هي عدم التردد في استشارة طبيب نفسي حتى نساعد الطفل للتخلص من الشعور السئ والشعور بالذنب


    أعراض تنبهك ان الطفل يتعرض للتحرش
    هناك بعض الاعراض تدل ان الطفل يتعرض للتحرش
    بشكل او بآخر

    1- الاضطرابات النفسية والشرود والصداع المتكرر وقضم الاظافر

    2- نشوء مشكلة التبول اللا ارادي بعد ان كان الطفل لا يعاني منها

    3-انعزال الطفل وتفضيله للبقاء لوحده

    4-عزوفه عن النشاطات التي كان يحب ممارستها

    5-اضطرابات النوم و الكوابيس

    6-انخفاض المستوى الدراسي

    7- صعوبة في المشى أو الجلوس.

    وان لم ننتبه للطفل بوقت مبكر ومعالجته فقد يؤدي الامر للاسف الى انحراف الطفل
    ودخوله لعالم الادمان .

    تميزي بإطلالتكِ وبيتكِ ومطبخكِ
    تميزي بتربية أطفالكِ
    كوني مميزة


  6. #6
    MUM's صورة
    MUM
    MUM غير متواجد مشرفة ركن الأمومة والطفولة وركن الاحتياجات الخاصة
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    الموقع
    بالغربة
    الردود
    22,059
    الجنس
    امرأة
    التكريم
    • (القاب)
      • دانة الحوار
      • متميزة الأطباق الرئيسية
      • ذوق مميز
      • المحققة البارعة في مسابقة التصوير
      • معطاءة ركن الصحة والتغذية
      • نجمة الإخاء
      • محررة في مجلة الامل
      • الأم المثالية
      • نجمة معطاءة
      • الذوق الراقي
      • بصمة تعاون
      • أميرة الاحسان
      • لمسة مبدعة
      • مصممة بارعة
      • بصمة مبدعة
      • فراشة الحلم والأناة
    (أوسمة)

    التحرش عن طريق الانترنت



    قد يظن البعض انه غير موجود لكن للاسف يوجد هذا النوع من التحرش
    و يبدأ بدخول الطفل لعالم الدردشة
    ولصغر سنه وبراءته قد يعطي معلوماته الشخصية الصحيحة

    متل اسمه وعنوانه وما الى ذلك
    هنا يبدأ الطرف الاخر باستغلاله واجباره للتجاوب معه او انه سيحضر لبيته ويخبر اهله
    ويطلبون منهم اشياء كالتصوير بالكاميرا ومشاهدة الافلام والصور الخليعة ولعب الالعاب الاباحية
    وقد يطلب منه ايضا ارسال صور لبعض افراد اسرته ويستخدمونها لاغراض مشبوهة او لارضاء غرائزهم.
    ويستخدم المتحرش عدة اساليب لاقناع الطفل بتشغيل الكاميرا
    منها التهديد كما ذكرنا سابقا او اغراء الطفل بعرض قوة جسده وعضلاته
    او تحريض الطفل لتحريك الكاميرا لرؤية مكان معيشته والتقاط صور لمن يظهرون بالصورة
    ومن ثم استغلال هذه الصور وتهديد الطفل بها لارضاء مطالبهم المالية او الجنسية.

    لذا يجب على الام ان تنتبه وتراقب طفلها ويفضل ان لا يكون الكمبيوتر في غرفة الطفل
    بل في مكان جلوس العائلة .

    تميزي بإطلالتكِ وبيتكِ ومطبخكِ
    تميزي بتربية أطفالكِ
    كوني مميزة


  7. #7
    MUM's صورة
    MUM
    MUM غير متواجد مشرفة ركن الأمومة والطفولة وركن الاحتياجات الخاصة
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    الموقع
    بالغربة
    الردود
    22,059
    الجنس
    امرأة
    التكريم
    • (القاب)
      • دانة الحوار
      • متميزة الأطباق الرئيسية
      • ذوق مميز
      • المحققة البارعة في مسابقة التصوير
      • معطاءة ركن الصحة والتغذية
      • نجمة الإخاء
      • محررة في مجلة الامل
      • الأم المثالية
      • نجمة معطاءة
      • الذوق الراقي
      • بصمة تعاون
      • أميرة الاحسان
      • لمسة مبدعة
      • مصممة بارعة
      • بصمة مبدعة
      • فراشة الحلم والأناة
    (أوسمة)

  8. #8
    ام سهيل's صورة
    ام سهيل غير متواجد مشرفة ركن الأمومة والطفولة- محرره في موقع طفلكِ
    تاريخ التسجيل
    May 2002
    الموقع
    في قلب كل من أحبهم
    الردود
    35,570
    الجنس
    امرأة
    التدوينات
    4
    التكريم
    • (القاب)
      • متألقة ركن الحلويات
      • متألقة الأطباق الرئيسية
      • محررة في مجلتي الأمل و أنا ورحلة الأمومة
      • درة صيفنا إبداع 1432هـ
      • متألقة صيفنا إبداع 1431 هـ
      • بصمة إبداع
      • نبض وعطاء
      • قاصة بارعة
      • احساس راقي
      • الأم الحنون
      • ذكريات طفولة رائعة
      • بصمة مبدعة
    (أوسمة)



    ألم

    وبكاء

    وشعور بالذنب

    مشاعر مختلطة مر بها أشخاص كانت لهم هناك في تلك الزاوية

    مواقف لا تذكر ، ويخشى أن يتذكرها .....

    يبحث عن مخرج ليعالج بها ما مر به

    لكن للأسف لا مفر منها .....



    أثناء تجهيزنا للملف

    لاحظت أن الإعلام له دور كبير في أن تستمر هذه المشكلة دون حلها

    لا اعلم لم ينشرون صورا لمن تعرض للتحرش وتتداول هذه الصور هنا وهناك

    ما مصير تلك أو ذلك الطفلــ/ـــة عندما يكبر ويجد له صورة تعرض ما مر به وقصصه هنا وهناك

    أنا لست ضد أن نحكي مايحدث ولكن أتمنى أن لا تتداول صور الأطفال وقاية لهم

    وحتى لا يتعرف عليهم المجتمع ويلومهم في المستقبل على فعلة لم تكن له يد فيها ...


    ولم نقف هنا فحسب بل وصل بالذئاب البشرية نهش لحوم الغير أصحاء

    تابعوااااااا هنا

    التحرش ضد ذوي الإحتياجات الخاصة




    ختاااما ...

    نسال الله العلي العظيم أن يجعل ماقمنا به في ميزان حسناتنا


    إن أصبنا فمن الله
    وإن أخطانا فمن الشيطان

    وشكر خااااااااااااص

    لخيال الإبداع
    لعملها الفيديو الرااائع




    أخواتكم

    فريق عمل ركن الأمومة والطفولة
    بمنتديات لك النسائية .

    ملحوظة : لن نسامح أو نحلل من ينقل الموضوع أو ينسبه لنفسه دون ذكر المصدر





    تابعوا برنامج انتقاء وارتقاء للمدربة


    جواهر القعيطي على ركن النافذة الاجتماعية
    وركن مدرستي بيتي الثاني
    وركن الأمومة والطفولة



    تبحثي عن التميز ؟؟
    V
    V
    V
    كوني مميزة

  9. #9
    اشجان الحياة's صورة
    اشجان الحياة غير متواجد مشرفة الحلويات - متألقة ركن المعجنات
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    الموقع
    بكتب اسمك يابلادى عالشمس المابتغيب
    الردود
    11,281
    الجنس
    امرأة
    التكريم
    • (القاب)
      • رائعة الحرف
      • مُتنزهة بارعة
      • ملكة الرشاقة 2013م
      • بصمة مبدعة
      • عاشقة الوطن
      • فراشة الربيع
    (أوسمة)
    بصراحة موضوع مرررررررعب
    لهذه الدرجة ماعاد فى امان فى هذه الدنيا حتى مع الاقارب
    لا حول ولا قوة الا بالله الله يستر ةيحفظ اولادنا وبناتنا وكل اطفال المسلمين
    لما قريت الموضوع جسمى اقشعر اعوذ بالله من الشيطان الرجيم وشركه
    شكرا لكم على الموضوع المهم
    بارك الله فيكم
    ام سهيل و MUM و KARIMA33 و 6 وأخرون أعجبهم هذا.
    وإذا عصيت فتب لربك مسرعا حذر الممات ولا تقـل لـم يـان

    وإذا ابتليت بعسرة فاصبر لهـا فالعسـر فـرد بعـده يسـران




  10. #10
    ام القادة's صورة
    ام القادة غير متواجد أم قائدة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    الموقع
    الجزائر
    الردود
    1,508
    الجنس
    أنثى
    التكريم
    (أوسمة)

    راااااائع راااااااااائع رااااااااااااااائع بكل المقاييييييييييييس

    بارك الله فيكم وجعله في ميزان حسناتكم

    والله أقرأ كل كلمة وكل حرف وقلبي يعتصررررررررر واحساسي بالضيق يزداد كلما تقدمت في القراءة

    ولكنه الواقع الذي أصبحنا نعيشه ............ لا حول ولا قوة الا بالله


    ربي يحفظ أطفالي وأطفال كل المسلمين من أي شر يااااااااارب


    مام أم سهيل كريمة شككككككككككككككرا من القلب



مواضيع مشابهه

  1. الردود: 9
    اخر موضوع: 16-09-2005, 09:54 PM
  2. التحرش الجنسي
    بواسطة omaymen في نافذة إجتماعية
    الردود: 12
    اخر موضوع: 25-07-2005, 10:22 PM
  3. الردود: 4
    اخر موضوع: 25-04-2005, 02:17 AM

أعضاء قرؤوا هذا الموضوع: 0

There are no members to list at the moment.

الكلمات الاستدلالية لهذا الموضوع

الروابط المفضلة

الروابط المفضلة
لكِ | مطبخ لكِ | جمالكِ | طفلكِ | تحميل صور | تكرات | المجموعة البريدية | لكِ أطباق لاتقاوم

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96