مرحبا بكِ في منتديات لكِ! هل هذه هي زيارتك الأولى لمنتديات لكِ؟ اضغط هنا للتسجيل

للبحث في شبكة لكِ النسائية:
الصفحة 1 من 3 123 الأخيرالأخير
عرض النتائج 1 الى 10 من 28

مكتبة !!! الاعشاب وفوائدها ###

(الأطباق الرئيسة - منتدى لكِ)
أحب أن أقد لكم هذه المجموعة المتنوعة من الأعشاب وبعض الخضار وفوائدها المصدر: موسوعة بنور العلمية banor.net الحبهان Elettaria cardamomum اسمائه العربيه : حب الهال, ...
  1. #1
    نسرين رامز's صورة
    نسرين رامز غير متواجد النجم البرونزي
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الموقع
    فى مصر
    الردود
    773
    الجنس
    امرأة

    heart2 مكتبة !!! الاعشاب وفوائدها ###

    أحب أن أقد لكم هذه المجموعة المتنوعة من الأعشاب وبعض الخضار وفوائدها
    المصدر: موسوعة بنور العلمية banor.net

    الحبهان


    Elettaria cardamomum
    اسمائه العربيه :
    حب الهال, حب الهان, حبهان, هال, هيل
    حَبَّهَان, حَبُّ الهال, حَبُّ الهان,
    Habbahan, Habbu al-hal, Habbu al-han, Hail, Hayl, Hal
    اسماءه الانكليزيه :
    Bastard cardamom, cardamom seeds, cardamon, Malabar cardamom, cardamom, Ela, Elachi
    Yelam
    الاسم البيولوجي : Elettaria cardamomum, Elettaria repens
    Zingiberaceae
    العائلة : Zingiberaceae
    الحبهان شجيرة دائمة بجذربدين سميك بعلو من 2 الى 5 متر ( 6 إلى 12 قدم) .
    الحبهان هو إحد التوابل القديمة جدًّا في العالم , وهو نبات عطري لاذع ,
    وأصله من الشرق حيث ينموبريا في الغابات الغربية في جنوبي الهند , و سريلانكا , وهو يخص عائلة الزنجبيل .
    اليوم الحبهان يُزرَع في الهند , نيبال , سريلانكا , غواتيمالا , المكسيك , تايلاند و أمريكا الوسطى والصين وتنزانيا .
    تزرع الهند معظم حبهان العالم , وتستهلك نصف المحصول محليا ,
    ابتداءًا من القرن الرابع قبل الميلادالحبهان اُسْتُخدِمَ في الهند كعشب علاجي .
    المصريون القدماء استعملوا بذورالحبهان كمنظف اسنان وذلك بمضغه ,
    ملكة مصر كليوبترا فيما يبدو وجدت رائحةالحبهان ممتعة جدًّا واخذت تحرق القرون المسحوقة بدلاً من البخور قبل قدوم ماركانطوني لمصر ,
    استخدم الرومانيون الحبهان لمكافحة أوجاع المعدة بعد ولائمهم , هذا بالاضافه الى استخدامهم له في الاطعمه والعطور .
    وفي القرن الحادي عشرأدخل شخص يدعى نورمانز حبهان الى إنجلترا لاول مره .
    وفي القرن الثالث عشر , وفي جبال الألب الشمالية , الحبهان كان العلاج الطبي المقبول لمكافحة الأمراض الهضمية المختلفة .
    وفي إيطاليا في القرن السابع عشر كان الحبهان معتبرًاشيء جيد لخلطه مع القهوة .
    الحبهان استورد في أوروبا من كل جانب عام 1214بعد الميلاد .
    في السويد أصبح الحبهان توابل شعبية أكثر من القرفة .
    اما في البلاد العربية فيضاف الحبهان الى القهوة , وفي الدنمارك
    فهوتابل رئيسي في الفطائر الدانماركية
    أوراقه الجالسة ملساء وتستدق عندطرفها، ويصل طولها إلى حوالي 15 - 20 سم، وأزهارها صفراء فى نوراتطرفية،
    أما الثمرة فهي كبسوله تنشأ من مبيض سفلي ثلاثي الأضلاع تقريبا،وغلافها الأصفر المخضر جاف ويحتوى على ثلاثة مساكن بها بذور صغيرة سوداء متماسكة.
    وهو يُغَش كثيرًا و هناك بدائل أقل جودة من النباتات المتعلقة بالحبهان , مثل حبهان صيام , حبهان نيبال , حبهان جاوة, و الحبهان الشاذ .
    لكن الحبهان الحقيقي هو فقط كاردامومم إليتاريا .
    الحبهان الهندي معروف في نوعيتينرئيسيتين :
    حبهان مالابار و حبهان مايسور .
    تحتوي تشكيلة مايسور على مستوياتأعلى لسينيول و ليمونين و لذا فهو أكثر عطريا .
    نوع مايسور مضلع و ثلاثةزوايا , لديه طعم أثقل قليلاً لكنه يحتفظ بلونه الأخضر لمدة أطول .
    نوعمالابار, مستدير متناسق القوام , لديه طعم ناعم لطيف .
    ما يستخدم : البذور .
    المكونات النشيطة :
    تحتوي البذور و القرون على زيت متطاير يستَخدم فيالعطور و كمنشط .
    يحتوي الزيت المتطاير على تيربينيز, تيربينيول و سينيول .
    خواص علاجية منسوبة للحبهان :
    منشط و طارد للريح , و قداُستُخدِمَ كعلاج هضمي منذ أزمنة سحيقة , منشط معدي , فاتح للشهية , منشط هضمي , شكاوى المعدة , التقيؤ , الغثيان , التجشؤ ,
    لعلاج عسر الهضم و الانتفاخ باضافة اعشاب اخرى .
    مطهر رئوي , الالتهاب الرئوي , معرق , طارد للبلغم , الربو , الصفراء , البرد , الكحة , الإسهال , الصداع , التبول لا إرادي , اضطرابات التنفس , التهاب المثانة , سلس البول ,
    مسكن لمغص المسهلات ومعطر للفم , كما يستعمل الحبهان ومركباته كمنبه للقلب , يكسب الأطعمة مذاقاً خاصاً فاتحا للشهية.
    البذور مدرة للبول و اُعتيدَت أن تريح من احتباس البول .
    نسب العرب للحبهان صفات مثيرة للشهوة الجنسية ( يبرز بانتظام في ألف ليلة وليلة ) و الهنود القدماء اعتبروه علاج للبدانة .

    الخبيزه

    common mallow
    خبازي , خبازه بريه , خبيزه , خبيز .
    الاسم العلمي : Malva sylvestris
    الاسم البيولوجي : Sida cordifolia, Sida herbacea, Sida althaeitolia, Sida rotundifolia
    Sida Rhombifolia, Sida Spinosa
    الاسماء الانكليزيه :
    Blue Mallow, Cheese-cake, Cheese-flower, Cheese-log, Common Mallow, Ebegumeci, Groot Kaasjeskruid, High Mallow, Mallow, Malva, Marsh Mallow, Zebrina Mallow
    عشبه يبلغ ارتفاعها 30 الى 70 سم , اوراقها مستديرة مجنحه
    ومسننه , ساقها طويله مكسوه بشعيرات دقيقه وكذلك الساق ,
    الازهار بنفسجيه معرقه تظهر عند منبت الورقه بمعدل 2 الى 4 زهرات .
    الخبازى نبات مفيد و ودود , ومنذ عهد الفراعنهعرف للخبيزة
    الخواص العلاجيه والمغذيه .
    وقد استخدم نبات الخبيزه كطعام و دواء في أوروبا منذ زمن روما و اليونان القديمتان
    الطبيب الألمانيرودولف وايس , رشح الخبيزه أصلاً لالتهابات الفم و الحلق , بالإضافة إلى الكحات المزعجة الجافة , أيضًا يذكر استعماله بشكل مثير للحالات المعتدلة من الإكزيما .
    الفصيله : خبازيات .
    الموطن :
    الخبازى نبات دائم و سنوي ينموبريا بطول جوانب الطرق و في الأماكن البالية .
    الجزء الطبي :
    الورق مع الساق , والازهار بدون الساق .
    المواد النشطه في الخبيزه :
    الهليونين, ألثين, أسكوربيك-أسيد, فلافونول جليكوسيديز ( متضمّنًاجوسيبين-3-سلفيت ), مالفين, البكتين, فينوليك-أسيدز, كويرسيتين, حمض الساليسيليك وسكوز , لعاب نباتي , انثوسيانات , فيتامين a . b .c .
    الاستعمال : داخليوخارجي .
    خصائصها العلاجيه :
    مهدئه , ملطفة , مسكنة , مهدئه للسعال , الكحات المزعجة , طارد للبلغم , لالتهابات الغشاء المخاطي البلعومي و الفمي , مغص الحلوق المتقرحة , الخشونة , التهاب الحلق , التهاب الممرات التنفسيه , التهابالحنجرة و انتفاخ الرئة , لديه اثر مهدئ على التهاب و ضيق المريء ,
    مدره للبول , إصابات المسالك البولية , ملطفه للحمى , ملين ممتاز للأطفال الصغار , للالتهابات الهضميه , المخاط الزائد , الربو .
    جذور الخبيزه غنية في الصمغ المفيد , يعمل منه شراب مغلي يفيد في ادرار البول و تهدئة المسالك البولية فينفس الوقت , هذا جيد حيثما هناك تبول مؤلم , ايضا لعلاج الصدر المؤلم , الالتهاب الرئوي أو الإنفلونزا , يمكن أن يحصل على الراحة من هذا الشراب أيضًا .
    مستخلص للجذور قد اُستُخدِمَ لمعالجة الحمى و لتقليل ضغط الدم .
    الاستعمال الخارجي :
    لالتهاب الجفن والرمد , والعد الوردي والدمامل , لسعات الحشرات ,
    البواسير .
    ايضا خارجيًّا مستخلص يُستخدَم كغسول للجروح و القروح , أو عمل مرهم كريم أو كمادة لتهدئة التهابات الجلد .

    صبار هوديا

    Hoodia Gordoni
    Hoodia Gordoni, Hoodia Cactus, Pure Hoodia
    جوردونيي هوديانبات شبيه بالصبار ينمو في منطقة جنوب أفريقيا بصحراء كالاهاري .
    التوزيع : يوجد نبات هوديا في مناطق ناميبيا وصحراء كالاهاري , أنجولا, بوتسوانا, و جنوبأفريقيا .
    الوصف : نبات جوردونيي هوديا بطول 45 سنتيمتر ,
    السيقان لونبني رمادي , وعندما تنمو من جديد تكون بلون أخضر فاتح .
    الزهور ( 70 - 100ملّيمترًا في القطر ) بلون أرجواني شاحب .
    صبار هوديا جوردونيي اُستخدِمَ لسبعة الاف من السنوات من قبل قبيلة سان سكان صحراء كالاهاري بإفريقياالجنوبية , لفوائدها العلاجية لكتمان وفاقد للشهية أثناء رحلات الصيد الطويلة في الصحراء وكانوا يعطوه إلى أطفالهم الذين يأكلون كثيرا .
    و كعلاج للتقلصاتالبطنية الشديدة , البواسير , السل , عسر الهضم , ارتفاع ضغط الدم و السكري .
    وهو ليس لفقد الوزن , بل ان لا يشعر الشخص بالجوع , يعمل بجعل الشخص يشعربان بطنه ممتلىء بعد بلع العشب و هذا قد أكدَ بالعلم,
    و قد أظْهِرَ لتخفيض مقدار الطعام حتى 50 % في الدراسات الصغيرة .
    في ال1930 عالم أنثروبولوجياهولندي اكتشف استخدام هوديا جوردونيي من قبل سكان الغابة سان .
    يحتوي علىجزيء بمقدار 10,000 مرات أكثر نشاطًا من الجلوكوز في جعل المخ أن يعتقد أن الشخصشبعان .
    المكون النشيط لهذا النبات يُسَمَّى P57 وهي مادة كيميائية التيأساسًا تخدع المخ في اعتقاد أن البطن ممتلئ , و قد يكون لديه صفات مثيرة للشهوةالجنسية أيضًا .

    الافنسنتين

    Artemisia absinthium
    شجرة مريم , وابسنت , ودمسيه , و شيبة العجوز , وشيح ابنسينا .
    الاسم اللاتيني : Artemisia absinthium
    العائلة : Asteraceae
    اسمائه الانكليزيه :
    absinthe, absinth, common wormwood, mugwort
    , absinthe wormwood, madderwort, old woman, wermuth, wormwood
    نبات معمر شجيرة شبه خشبيه , من فصيلة مركبات ,
    لدى هذا النباترائحة عطرية و مذاق مرّ جدًّا .
    ينمو هذا النبات بارتقاع 2-4 اقدام ( 40 الى 100 سم ) .
    يحمل اوراقا رماديه مخضرة , مائله الى البياض في وجهها الداخلي
    , ازهاره عنقوديه صفراء .
    الجزء المستعمل : الاطراف المزهرة والاوراق .
    الاستعمال : داخلي وخارجي .
    الموطن :
    الأبسنث نبات أصله من منطقةالبحر الأبيض المتوسط أوروبّا و آسيا حيث ينمو في ألاماكن الجافة الصخرية .
    الانأصبح مجنس ويزرع في المناطق المعتدلة الأخرى , متضمنا الولايات المتحدة و كندا .
    الشيح او الأرطماسيا اُستُخدِمَ لقرون كشاي و كطارد للفراشات
    ومبيدعام لصد القواقع .
    البردى المصريه المسمى أرخ عام 1600 قبل الميلاد تصف هذاالعشب بالتفصيل .
    تحتوي أوراق الشيح على مادة الأبسينثين وهي مادة التيمن الممكن أن تكون سامة إلى النباتات الأخرى .
    هناك مشروب الابسنث وهو شرابكحولي وهو مشروب ملون أخضر
    وهو الان غير قانوني في معظم البلاد وهو معمول مننبات الافسنتين .
    هناك قرابة 300 جنس للأرطماسيا , معظمهم تنمو في مناطقالشجيرات الجافة أو مناطق الصحراء في أوروبا , آسيا و أمريكا الشمالية .
    اسم الشيح من الواضح يؤخذ من خاصيته العلاجية لطرد الديدان المعوية التي لهكان معروف جيّدًا منذ أزمنة سحيقة .
    في الطب الشعبي التقليدي , الشّيحاُستُخدِمَ داخليّا للنقص المعدي,
    التهاب المعدة ,ا وجاع المعدة , الاضطراباتالكبديّة , النفخ , الأنيميا , الحيض الغير منسق , الحمى المتقطعة , قلة الشهية ,
    و لقتل الديدان الطفيلية المعوية .
    اليوم الشّيح يستخدم في تنشيطالعملية الهضمية , و يُستَخدَم لعسر الهضم , أيضًا علاج قوي في علاج اجتياح الديدان , بخاصة الدودة المستديرة و الدودة الدبوسية .
    الشّيح يُسْتَخْدَم ايضا فيتخفيف الحمى , و يساعد الشيح في زيادة إفراز الكبد و المرارة .
    تتضمنالاستخدامات المثيرة لهذا العشب استعماله كمرهم أو ضمادة للكدمات , العضلاتالمتقرحة , العضات و الألم , وطارد للريح , مضاد للميكروبات , و هو يُستَخدَمكثيرًا كطارد للحشرات .
    التركيب الكيميائي الرئيسي للشّيح يتضمن الزيتالنباتي ( أبسينثول , أزولينيز , الكمفين , سينيول , حمض أيزوفاليريك , الباينين , ثجون , سيسكويتيربين لاكتونيز , أبسينثين ) , البيرة ( أبسينثيوم ) , فلافونويدز ( كويرسيتين ) و بولياسيتيلينيز .
    الأبسينثين مسكن مخدر يؤثر على الجزءالنخاعي للمخ المعني بالألم و القلق ,
    الشيح معروف ربما بسبب استعمال زيتهلإعداد المشروبات الكحولية المعينة , بدرجة كبيرة الخمر وكان مشروب شعبيّ في العام 1880 وأوائل 1900 وكان ممن شربوه كخمر عدد من الفنانين مثل بودلير , ديجاس , جوجان , مانيت , تولوس لوتريك , فان جوخ و فيرلين .

    سبب خمر الأبسنث عدة حالات تلفللمخ و حتى الموت , و حظِرَ في معظم الدول في اوائل القرن ال20 .
    التحذيرات : خفف استعماله كونه يحتوي على قلويد سام وهي مادة
    السانتولين .

    الفرفحينه

    Purslane Herb
    Portulaca Cleracea
    الرجله تعرف في سوريا باسم "بقله" وفيلبنان " فرفحينه" ، وهذان الاسمان اصلهما من اللغه السريانيه ،
    وفي بعض معاجماللغه العربيه تسمى" الفرفح والفرفحه" والبقله المباركه ، و"الرجله" في مصر وفيفلسطين والاردن فاسمها فرفحينه وهي طبخه شعبيه لدى الفلاحين .
    الرجله تسمىايضا بالبقله الحمقاء وذلك لانها لا تنبت الا في مجرى الماء فيقلعها ويجرفها .
    الاسم الشائع : Golden Leaf Purslane
    الاسم العلمي : Portulaca Aleracea.
    العائله : Portulaceae
    الاسم اللاتيني : Portulaca oleracea
    اسمائها بالانكليزيه :
    Portulaca oleracea, verdolagas
    الموطن : أصله إلى الهند و إيران, ويوجد في كل أنحاء العالم .
    نبات حولي ينمو بسرعةفي الربيع و الصيف , اُستخدِمَ كمحصول طعام كثير العصارة لأكثر من 2000 سنة .
    نبات الرجله أصله إلى منطقة الهند و إيران, التي منها قد انتشر إلىأوروبا, أمريكا, و تقريبًا الى كل ركن آخر للعالم .
    السبب لتوزيعه العالميسببان أولاً لانه نبات منتج , ثانيا إذا طبخ بشكل مناسب فهو لذيذ .
    في الطبالصيني التقليدي, الرجلة اُعتِيدَ أن يزيل الحرارة والمواد السامة , و ايقاف النزيف .
    وقد وجد موردو العشب الصينيون الفوائد المتشابهة , باستخدامه في علاجامراض التنفس .
    تاريخيا قد اُستخدِمَ كعلاج للروماتيزم .
    لدى الرجلةبيتا كاروتين أكثر من السبانخ , بالإضافة إلى المستويات العالية للمغنيسيوم والبوتاسيوم وفيتامين ا , و سي
    وهو يعد واحداً من اكثر من ثمانية نباتاتمنتشرة على سطح الكرة الارضيه.
    ينمو بكثره في الاراضي الخفيفه وفي الحدائقالمرويه في فصل الصيف.
    الازهار صغيره حتى ( 5 ملم ) ، وفي الزهرة ورقتا كأسوخمس أوراق تويج صفراء وعدد كبير من الاسديه .
    عملية التلقيح بصوره عامهذاتيه ، والازهار تتفتح من شهر شباط وحتى شهر ايلول
    وهو يزحف بسيقانهواوراقه على الارض التي تذكر بكف الرجل .
    اعتبرت الفرفحينه ولفترة طويلةنباتاً طبياً ، واستعملت لمعالجة اوجاع الرأس والمثانة ولشفاء القروح ولطرد الديدان .
    في الطب الصيني الهندي والقبرصي تستعمل ازهار واوراق الفرفحينه لمعالجهامراض كثيرة ومنها : التهابات الجلد ، الاكزيما ، الباسور والتهابات في المسالكالبوليه والرئتين ولتحضير الضمادات ضد الحروق .
    وقد بينت الدراسات التياجريت في المختبرات ان الفرفحينة تحوي مواد مضادة للجراثيم والفطريات .

    وفيالماضي نثروا الفرفحينة حول الاسرة لمنع الارواح الشريرة .
    وعرفت انها ذاتقيمة في شفاء ضربة البرد والاصابات بمسحوق البارود .
    تستعمل الفرفحينة فيهذة الايام لتنقيه الدم ولمعالجة التهابات اللثه وذلك عن طريق مضغها.

    ابرة الراعي

    Geranium robertianum
    جيرانيوم , غرنوق , دوار الساعه .
    القديس روبرت , , روبين الأحمر, عشبة القديس روبرت, صمغ التنين
    الاسم الشائع : Robert Herb
    الاسم اللاتيني : Geranium robertianum
    العائله : Geraniaceae
    الاسمالعلمي : Geranium robertianum
    الأسماء الشائعة الانكليزيه :
    Erva De Sao Roberto, Fortchete Do Diale, Herb Robert, Herba Ruperti, Herbrobert, Hierba De San Roberto, Robert Geranium, Robertskruid, Turnagagasi
    عشبه من فصيلةالغرنوقيات , وهي عشبه حوليه تثمر كل عامين , لدى النبات بالكامل رائحة قوية .
    وقت الازدهار : مايو إلى أكتوبر , و البذور تنضج من يوليو إلى أكتوبر .
    الطول : من 10 الى 50 سنتيمتر .
    ساقها دقيقه , حمراء منتفخه عندالعقده , الاوراق خضراء فاتحه
    مفصصه , الازهار ورديه بنفسجيه .
    الموطن : الغابات الصخرية و الغابات الرطبة, المنحدرات, الشواطىء و على النتوآت الصخريةالجافة , و بطول جوانب الطريق و في المناطق السكنية .
    التوزيع : يُوجَد خلالأوروبا, آسيا و شمال أفريقيا حيث ينمو على تشكيلة من الترب , الصخور , جذوع الشجرة ,
    الان يزرع في امريكا وقد أحضِرَ ربّما من قبل المستوطنين المبكرين لخواصهالعلاجيّة .
    يحتوي عشب روبرت على كميات من الفيتامينات الهامة , مثل بي و سي .
    بالإضافة إلى هذه المعادن : الكلسيوم,البوتاسيوم,المغنيسيوم, الحديد, الفوسفور, الجرمانيوم .
    الاستعمال : داخلي وخارجي .
    الاستخداماتالعلاجية : يُستَخدَم أحيانًا كدواء قابض لوقف النزيف ,
    مضاده للتشنج , مدرللبول , مضاد حيوي , مقوي , هضمي , مسكن , أمراض المعدة , للقرحة في الجهاز الهضمي , الإسهال البسيط و النزيف الداخلي , إصابات الكلية , الصفراء , مهدئ و قابضللأنسجة وكمحسن لجهاز المناعة .
    يزودنا الجرمانيوم بمضاد حيوي نشيط , مضادللفيروس و ترسانة مقاومه للتأكسد , و كمحسن لجهاز المناعة ,ايضا استخدم الجيرانيومفي علاج السرطان .
    الجيرانيوم معروف أنه يساعد في تقليل الأورام السرطانية , لكن لم يكن هناك الكثير من البحث العلمي في ذلك , و معظم قصص النجاح المبلغةقصصية فقط .
    أظهرت الابحاث الحديثه أن الأوراق يمكن أن تخفض مستويات سكرالدم و لذا يمكن أن يكون مفيد في علاج السكر .
    خارجيًّا: غسل أو كمادةيستعمِلَ في معالجة الصدور المؤلمة ,
    المفاصل الروماتزمية , الجروح, النزيف , التهاب اللوزتين والبلعوم والقلاع والحمو والجروح والتهاب الغدد اللنفاويه في الحلق .
    غالبًا استخدم خارجيًّا لعلاج طفح الجلد , الكدمات و الالتهاب الجلدي .
    الأوراق قد تُمضَغ أو تُستَخدَم كغرغرة في التهابات الفم و الحلق , أيضًااستخدم كغسول للعين , وقد اُعتِيدَ أن يعالج الالتهابات تحت الأظفار .

    ملكة المروج

    Filipendula ulmaria - Meadowsweet
    اكليل بوقيصي ,
    ملكة المرعى , اكليلةالمروج
    الاسماء الانكليزيه :
    Synonyms and Common names: Spiraea ulmaria (L.), Bridewort, meadow queen, meadow-wort, pride of the meadow, queen of the meadow, lady of the meadow, dollof, meadsweet
    الاسم اللاتيني : Filipendula ulmaria; syn. Spiraea ulmaria
    الاسم الشائع : Queen of the meadow
    نوع النبات : Herbaceous perennial
    العائلة : Rosaceae
    المدى : خلال أوروبا, أمريكا الشمالية و آسيا الشمالية .
    الموطن : الأرض المبتلة فيالمستنقعات , مناطق المستنقعات, الغابات و المراعي الممطرة, رفوف الصخر المبتلة وبالأنهار .
    نبته من فصيلة الورديات, وهي نبته معمرة تعيش في الاراضي
    الرطبه حتى ارتفاع 1900 م .
    طول النبته 1 الى 1,5 م , الساق قويه صلبه مضلعه , الاوراق خضراء داكنه من الاعلى , بيضاء من الاسفل , مسننه .
    الازهار بيضاءصغيره , منتظمه على شكل عناقيد .
    الاجزاء المستعمله : الاطراف المزهرة اوالنبته بكاملها .
    وقت الزهرة : يونيو - أغسطس .
    العناصر الفعاله : دبغ , معادن , فيتامين c , غليكوزيد , زيوت
    عطريه الديد ساليسيليك دو ميتيل .
    ملكة المروج اُستخدِمَ تاريخيا من قبل المعالجين بالأعشاب لتشكيلة عريضةمن الظروف , متضمنا معالجة الشكاوى الروماتزمية للمفاصل و العضلات .
    نيكولاسكلبيبر, الصيدلي الإنجليزي للقرن السابع عشر, ذكر استعماله للمساعدة في كسر الحمى وترقية العرق أثناء البرد أو إلانفلونزا .
    ملكة المروج علاج هضمي ممتاز , يحمي و يهدئ الأغشية المخاطية , يقلل الحموضة الزائدة و يسكن الغثيان, مساعده علىالهضم و يمكن أن يُستَخدَم في علاج الحرقان, فرط الحموضة, التهاب المعدة و التقرح , مفيد في علاج الإسهال في الأطفال , للإنفلونزا, الحمى , الصداع , قابضه للانسجه , مدره للبول , مضاده للروماتيزم , مضاده للتشنج , مسكن , معرقه , منشطه , لائمهللجروح .
    الاستعمال : من الداخل ومن الخارج .
    الاستعمال الداخلي : مضاده جيده للروماتيزم , نافعه لمعالجة التهاب
    المعده والقروح والاسهال , وحمضالبوليك , والنقرس , والسلوليت , وتصلب الشرايين , وارتفاع الضغط والتحصي .
    التحضير : تنقع بمعدل 50 غم في ليتر من الماء وتؤخذ منها اربعة فناجين فياليوم .
    الاستعمال الخارجي : لمعالجة العد الوردي , والجروح , والتقرحات ,
    واوجاع الروماتيزم .
    تستخلص بالغلي بمعدل 50 غم في ليتر من الماء وتستعملعلى شكل كمادات .
    التحذيرات :
    الأطفال القصر تحت سن 16 والذين يعانون منالبرد, الإنفلونزا أو جدري الماء لا ينبغي أن يأخذوا ملكة المروج بسبب احتوائه علىالأسبرين
    هذا العلاج لا يجب أن يُعطَى إلى الاشخاص لديهم الحساسية للأسبرين ( الساليسيلات )

    الهندباء البريه

    Succory or Chicory
    شيكوري كلمة اصلها من الكلمة المصريه كتتشوريوم .
    عشب الهندباء زرِعَ في مصر منذ 5000 سنةً , و كان معروفًا لليونانيين والرومانيون القدماء الذين استخدموه في السلطات و الخضر .
    يُعتَقد انه استخدمكبديل للقهوة حتى الآن منذ عام 1806 عندما منع حصار نابليون القاري واردات القهوة ,
    وقد اُستخدِمَ على نطاق واسع لنفس الغرض أثناء الحروب العالمية
    الهندياء عشبه من فصيلة مركبات , يبلغ ارتفاعها نحو 30 الى 100 سم , ساقهاجوفاء
    , قليلة الاوراق مكسوة بشعيرات خشنه , اوراقها طويله ومسننه
    بخشونه , تزهر بين شهري تموز وايلول ازهارا مستديرة بفجوات
    زرقاء اللون ونادرا حمراء اوبيضاء , جذرها مخروطي غليظ .
    الموطن الأصلي : أراضي الخراب و الضفاف الجافة , مناطق أوروبا و البحر المتوسط
    الاسم الشائع : Chicory .
    العائلة : Asteraceae/Compositae .
    الاسم البيولوجي : Cichorium intybus .
    الأسماءالأخرى : الشيكوري , الكرز البري , الهندباء البرية, الشيكوري البري, هندباءالحديقة, شيكوري الحديقة, الهندباء Chicory, Succory, wild chicory, wild succory, garden endive, garden chicory, endive .
    العناصر الفعاله : املاح معدنيه , غلوكوز , سكريات , دهنيات , احماض امينيه , فيتامينات b ,c, p ,k , اينولاز , انتيبين , بروتينات .
    الجزء المستخدم : الجذور , العشبه المزهره .
    الخواص العلاجية : مقوي, منشط, ملين, فاتح للشهية, دواء قابض, مهضم, مدرللبول, مفيد للكبد, منقيه للدم مقاومه للحمى , مفرغه للصفراء .
    استعمالها منالخارج : تعالج الاطراف الضامرة بتدليكها صباحا ومساء بصبغة الاوراق والازهار , ولمعالجة الامراض الجلديه والاكزما .
    الفوائد العلاجية : عشب مقوي , ولمعالجة المشاكل الهضمية و لتحسين الشهية مفيد أيضًا لالتهاب المعدة.
    الشيكورييُوصَى كثيرًا لامراض الصفراء و مشاكل الطحال وتخفيف الام الكبد.
    عصير الأوراقومغلي الشاي يعمل من النبات المزهر يرقي إنتاج الصفراء, تحرير الحصى و التخلص منالمخاط الداخلي الزائد .

    الهيوفاريقون

    Hypericum
    ( Saint John's Wort)
    داذي رومي وخمر الشيطان والمنسيه وعصبة قلبوام الف ثقب وحشيشة القلب
    اسماء اخرى لهذه النبته >
    الفصيله : هيفاريقونيات .
    العائله : Hypericacea
    الاسم اللاتيني : Hypericum perforatum
    نبتة معمرة تنمو بريا بحرية إلى طول 1 إلى 3 قدم ( 30 الى 70 سم ) في الاحراج المشمسه غير الكثيفه والمنحدرات الجافه وفي حافات الطرق .
    ساقها ترتفع عموديا وتتفرع منها على مسافات متباعده فروع متقابله تمتد الىالاعلى ,
    اوراقها بيضوية طولانيه , يشاهد فيها اذا وضعت امام العين دوائر صغيرهشفافه .
    وتزهر بين شهري حزيران وايلول ازهارا صفراء كالذهب ,
    اذا هرستبالاصابع سال منها سائل احمر مشرب زرقه .
    لدى هذا النبات رائحة عطريّة ومذاق مر بدرجة قليلة ,
    الجزء الطبي : الاوراق و رؤوس الاغصان المزهرة فيشهري تموز واب .
    المواد الفعاله : زيت عطري , مواد دابغه ومادة هوبريسين hyperricin
    المضاد للالتهاب فيتامين سي واحماض وصمغ .
    استعمالها منالخارج : زيت الازهار ومرهما دواء ناجع في معالجة الجروح بحميع انواعها والتسلخاتوالقروح والكدمات والتواء المفاصل ,
    ولتسكين الالام في مرض الغده النكفيهوالالام الروماتزميه والنقرس والام الظهر وعرق النسيا وشلل الاطراف الناتج عنارتجاج المخ , وضربة الشمس .
    ومغص الامعاء عند الاطفال والصداع الناتج عنالاضطرابات في الجهاز التناسلي وذلك بتدليك موضع الالم ( غير الجروح والقروح )
    بالزيت او المرهم او تكميد الجروح والقروح بقطعة من الشاش المشربه بالزيت .
    من الداخل : يستعمل المستحلب لمعالجة اضطرابات سن المراهقه
    العضويهوالنفسيه ,
    واضطرابات الحيض ( المغص وعدم الانتظام ) ولتسكين الاضطرابات النفسيهمثل الهستيريا والملانخوليا و نويراستينيا .
    وتصلب شرايين الدماغ ( الخرفالشيخوخي ) والنوم المضطرب والتبول الليلي في الفراش وتسهيل اخراج الافرازاتالمخاطيه مثل الرشح وبلغم السعال و سلس البول والبروده الجنسيه والعجز الجنسيوالتهاب المثانه والتهاب الشرايين وتصلب الشرايين وانحطاط القوى والاحتقان الكبدي .
    الهيوفارقون اُستُخدِمَ منذ العصور الوسطى كعلاج أعشاب .
    هذا العشبالمعمر العطري يُوجَد خلال أوروبا و الولايات المتحدة, يثمر الزهور الصفراء الذهبيةالتي تكون خصوصًا وفيرة في 24 يونيو,
    وهو عيد الميلاد التقليدي لسيدنايوحنا المعمدان ( سيدنا يحيى بن زكريا عليه السلام ) . إذن الاسم الانكليزي هو علىشرف النبي يحيى بن زكريا عليه السلام .
    وهو تاريخ قطِعَ رأس سيدنا يحيى عليهالسلام ( من قبل الحاكم الروماني هيردوس ) .
    اُستخدِمَت هذه العشبه فيالعصور المتعلقة بالقرون الوسطى كحماية من الشر.
    كانت نبتة الهيوفارقونمشهورة من قبل المعالجين الطبيين القدماء و رُشحَت عادة كعلاج شعبيّ لعلاج الأمراضالمعدية مثل البرد, الزهري, السل, الدوسنتاريا, السعال الديكي و الديدان .
    عشبة سانت جونز اُستُخدِمَت في الماضي أيضًا كعلاج شعبي لعلاج الاكتئاب, القلق, الهوس, الوسواس, الإعياء, الهستيريا و الأرق .
    بحلول علم الصيدليهالحديث, عشبة سانت جونز نُسِيَت تقريبًا كنبات علاجي .
    كشف تقرير عام 1996أن الهيوفارقون قد يكون مفيد في علاج الصداع الناتج عن التوتر المزمن .
    الاهتمام حديثا قد تركز على النشاط المضاد للفيروس من نبات الهيوفارقون .
    الهيوفارقون يُبحَث حاليًّا لفائدته في علاج المرضى المعدين بفيروس مرض فقدانالمناعة .
    يوصي المعالجون بالأعشاب بنبات الهيوفاريقون في علاج الجروحوالتئام الكدمات و الحروق البسيطة .
    الهيوفاريقون يُقدر بدرجة كبيرة لخواصّه وعلاجه المهدئة لاضطرابات المزاج .
    ايضا عشبة الهيوفاريقون (سانت-جون-ورت) عشبه ثمينه بدرجة كبيرة كمضاد للاكتئاب, بدون اثار جانبية كما في الأدوية التقليديهالمضاده للاكتئاب .
    حديثًا فقط عشبة سانت جونز اكتسبت سمعة جديدة, خصوصًا فيأوروبّا, كمقوي عصبي مؤثر لعلاج القلق, الاكتئاب و الانفعال.
    تستعمل نباتهيوفاريقون في كل الشكاوى الرئوية, مشاكل المثانة, الدّوسنتاريا, الديدان, الإسهال, الهستيريا و الاكتئاب العصبي, هيموبتيسيس و امراض الصفراء .
    مضادّ لعسرالهضم, مدر للبول,
    بالإضافة لآثاره المضاده للاكتئاب, نبات سانت-جون-ورت قداُستُخدِمَ تاريخيًّا لتشكيلة عريضة من الامراض العصبية مثل القلق, الأرق, سرعةالغضب, الصداع و الصّداع النّصفي و الألم العصبيّ المزمن الذي سببه من الإصابة والإصابات .
    بالإضافة إلى ذلك, الهيوفارقون يجد الفائدة كدواء ملتئم للجرح, ومادة مضادة للفيروس و مضاد للتهاب .
    بينما الكثير قد استخدمه للعلاج الذاتيلفيروس مرض فقدان المناعة / الإيدز.
    المرضى المعطون عشبة هيوفارقون بعدالمعاناة من الاكتئاب اصبحت لديهم شهية متزايدة,و اهتمام أكثر بالحياة, واحترامالذات واصبحوا ينامون نوم أفضل .
    التحذيرات :
    يوصي الدّكتور دونالدبراون من جامعة باستير أن الأشخاص ذو البشرة الفاتحة عليهم ان يتجنبوا التعرض لضوءالشمس القويه و المصادر الأخرى للضوء فوق البنفسجيه عند أخذ نبتة الهيوفاريقون ( سانت جونز),
    بسبب بعض الحالات للحساسية الضوئية التي قد أبلِغت .
    أيضًاينصح تجنب الأطعمة ألتي تحتوي على تيراماين, وتجنب المشروبات الكحولية, و أدوية مثلالتيروسين, المخدرات,و المقويات
    و علاجات الإنفلونزا أثناء أخذ عشبة سانت جونز .
    أيضًا عشبة سانت جونز لا يجب أن تُؤخذ أثناء أخذ مضادات للاكتئاب من خلالالروشتة .
    أيضًا دكتور براون لديه راي ان عشبة سانت جونز لا يجب أن تستَخدمأثناء الحمل أو الرضاعة .
    اما بعض خبراء الاعشاب فانهم صرحوا أنه لا مخاطراتصحية أو آثار جانبيّة معروفةً لجرعات الهيوفارقون العلاجية المحدّدة .
    الآراءالأخرى أنّ سانت-جون-ورت لا يجب أن يُؤخَذ مع بروزاك أو مضادات الاكتئاب الأخرى .

    يتبع...........
    آخر مرة عدل بواسطة نسرين رامز : 06-12-2007 في 11:59 AM


  2. #2
    نسرين رامز's صورة
    نسرين رامز غير متواجد النجم البرونزي
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الموقع
    فى مصر
    الردود
    773
    الجنس
    امرأة
    خزامى معروفه

    Lavandula officinalis
    خزامى معروفه , ولافندر , ولاوندا , و خيري البر ,
    اسماء لنبتة عطريه معمرة معروفه ومحبوبه بشذا ازهارها ,
    من الفصيلةالشفوية، تعلو من 30 الى 60 سم .وهي كثيرة الفروع، وأوراقها طويلة مستطيلة ملساءغير مسننة، وأما الأزهار فعطرية الرائحة ومرة المذاق ولونها أزرق
    الأجزاءالمستعملة: أزهار العشبة المعمرة .
    الاسم الشائع : Lavender
    الاسمالعلمي : Lavandula officinalis
    العائله :Lamiaceae
    الجنس : Lavandula
    اللافندر شجيرة خاصة بالبحر الأبيض المتوسط , تزرَع لزهورها العطرية في الولايات المتحدة و أوروبا, خصوصًا في بلغاريا, وأيضًا فرنسا, بريطانيا, أستراليا و روسيا حيث تزرع كميات كبيرة لهذا العشب سنويا .
    كان اللافندر عشب شعبي في العصور الوسطى و استخدم كمكون في العبوات لتنفير الفراشات والبق من الملابس المخزنة .
    وكان يحرق في حجرات المرضى اثناء مرض الطاعون لمنع انتشار المرض .
    موردوا العشب استخدموا اللافندر لتشكيلة من الظروف للجهازالعصبي, متضمنا الاكتئاب و الإعياء . و قد اُستخدِمَ للصداع و الروماتزم أيضًا .
    في الدواء العربي, اُستخدِمَ كطارد للبلغم و مضاد للتشنج .
    قبل الحربالعالمية الثانية, اللافندر اُستخدِمَ كسائل مطهر للجروح
    وطريقة للتخلص من الطفيليات .
    المكونات الكيميائية الرئيسية للافندر تتضمن الزيت النباتي ( لينالول, يوكاليبتول, جيرانيول, ليمونين, سينيول ), التنيك, كومارينز, فلافونويدز وترايتيربينويدز .
    اللافندر عشب مؤثر للصداع , يمكن أن يكون اللافندر مؤثرإلى حد ما في الاكتئاب, بخاصة إذا اُستخدِمَ بالاشتراك مع علاجات أخرى .
    ويُستَخدَم في حالات الضعف العصبي و التعب ,اللافندر مفيد أيضًا كمادة مضادةللبكتيريا .
    وهو طارد للريح ومطهر ومضاد للاكتئاب و مضاد للتشنج و مدر للطمث .
    تتضمن الاستخدامات المثيرة المعروفة حب الشباب, الحروق, الشحم, قرح البرد, الإكزيما, الاستسقاء, الإعياء, سوء رائحة النّفس, الصداع , لسعات الحشرات , طاردللحشرات , لدغات الحشرات , سرعة الغضب, ألم المفاصل, القمل, ألم العضلة, الروماتزم, الجرب, الندوب, اللدغات, ألم الأسنان, الدوار و التهابات المهبل .
    اللافندر قد وجد الاستعمال الواسع في العطور والصابو ن ومستحضرات التجميل خلال التاريخ ,
    ماء اللافندر معمول من الزيت النباتي وهو يستَخدَم في الحمامات العلاجية لتقليل الإثارة العصبية .
    الزيت يعمل كمهدئ للقلب و يخفض ضغط الدم ,
    الزيوت مفيده في أمراض الجلد مثل الإكزيما كمرهم , و الصدفية, ويدلك للظروف الروماتزمية ,و يستخدم في زيت المساج .
    الاستعمال الخارجي : الزيت لا يجب أن يؤخذ داخليا لكن يمكن أن يستنشق, او كتدليك على الجلد أو يستعمل في الحمامات .
    يمكن أن يسبب الاستعمال الداخلي للزيت الغثيان الشديد .

    الخروب

    Carob
    الاسم الشائع : الخرّوب
    الاسم العلمي : Ceratonia siliqua
    سيراتونيا سيليكوا
    الأسماء الأخرى :ألجاروبا, ألجاروب و, الخرّوب, شجرةالخرّوب, كاروب, خبز جون, كيسيبوينزو أجاسي, خبز سانت جون, ست جون.
    Other Common Names: Algaroba, Algarrobo, Carob, Carob-Tree, Caroube, John's Bread, Keciboynuzu Agaci, St John's Bread, St John's-bread.
    شجرة الخروب شجرةمعمرة دائمة الخضرة يمكن أن تنمو إلى ارتفاع 15 متر.
    موطنها الاماكن الصخريه قرب سواحل وشواطىء البحر الأبيض المتوسط
    وأصل الخروب من منطقة البحر الأبيض المتوسط بخاصة صقلية, قبرص, مالطة, أسبانيا, ساردينيا الجنوبية و إيطاليا بطولالبحر الإدرياتيكي وايضا مصر وتركيا , و الجزء الغربيّ لآسيا .
    اليوم هويزرَع غالبًا في بلاد حوض البحر الأبيض المتوسط .
    الخروب اُستخدِمَ كطعام لطوال 5000 سنة , البذور المطحونة تستَخدم كبديل للكاكاو .
    الخروب كان معروف جيدًا إلى اليونانيين القدماء الذين غرسوا بذور هذا النبات في اليونان و إيطاليا .
    هناك إشارات للخروب في الإنجيل . لذلك ايضا يسمى الخروب خبز سانت جونز أوثمرة الخروب لأن القرون اُعتقِدت فيما مضى أن تكون الجراد التي أكِلَت من قبل النبييوحنا المعمدان ( النبي يحيى بن زكريا عليه السلام )في الصحراء ( مجرد تخمين ).
    لقد كتب الطبيب الاغريقي دسقوريدس في القرن الأول الميلادي أن ثمار الخروبتفرج ألم المعدة وتنظم الهضم.
    بذور الخروب اُستخدِمَت كعلف للخيول البريطانية أثناء الحملة الأسبانية عام 1811-1812.
    وكان جيش المسلمين الفاتحين ياكلون الخروب , و العرب غرسوا الخروب في إفريقيا و أسبانيا مع شجرةالموالح و شجرة الزيتون .
    اما الأسبان فحملوا معهم الخروب إلى المكسيك وأمريكا الجنوبية, و البريطانيّون أخذوا معهم الخروب إلى جنوب أفريقيا والهند وأستراليا .
    تظهر السجلات أن الخروب جلب الى الولايات المتحدة في عام 1854
    واول نبته للخروب غرست فيما يبدو في كاليفورنيا عام 1873 .
    قرون الخروب تستعمل كثيرًا في جنوب أوروبا لتغذية الحيوانات الأليفة .
    الأسبان يسمونه ألجاروبا, و خاروب العرب, لذا يقال خروب أو قرون كاروب, والفول أو قرون السكر . ايضا يُسمى قرون الجراد .
    المكونات الرئيسية للخروب هي كربوهيدرات و التنيك وهو

    غني بالسكروز ( تقريبًا 40 % و بروتين ( 8 % ) و 6 % دهن .
    علاوة على ذلك, لدى القرون فيتامين أ, فيتامين ب و عدة معادن مهمة
    تنيك الخروب يبطل السموم و يعيق نمو البكتيريا كلاهما مفيدان في علاج الإسهال .
    يحتوي ثمار الخروب على نوع من الصمغ .gum يتركب كيمائيا من وحدات من السكرالمانوز والجليكوز والذي يعادل الحموضة القلوية الموجودة في الأمعاء كما يمتص بعض السموم والإفرازات الضارة الموجودة فيها . ويهدئ من الحركة الزائدة لعضلات الأمعاء
    ما يستفاد منه : القرون و البذور .
    قرون الخروب اُستخدِمَت لمعالجةالإسهال لقرون طويله .
    المطربون سابقا مضغوا قشر القرن ظنا أن هذا ينظفالحلق و الصوت .
    الخروب يستخدم في معالجة : الإسهال وعسر الهضم والحرقان
    وايضا في تخفيف التهاب الامعاء وفي علاج الكحات .
    تعتبر ثمارالخروب مغذية وملينة معتدلة ويساعد في تطهير الأمعاء.
    وحيث إن الخروب قلوي فإنهيستعمل لعلاج حموضة المعدة ,
    والخروب الطازج مقو للمعدة والمنقوع يعدل حموضةالهضم.
    ويصنـع من الخروب مركبات خاصة لعلاج الإسهال عند الأطفال.
    يستعمل بكمادات من الخارج لإزالة الثآليل الجلدية.
    قشر البذور قابض للأنسجةو ملين, كما يستعمل المغلي والمنقوع في علاج النزلات الصدرية .
    الأمان : الخروب آمن جدًّا بوجه عام, فقط نادرًا ابلغ عن تفاعلات شديدة الحساسية .
    كثرةتناول الخروب قد يسبب إمساكا .

    الاقحوان

    Chrysanthemum morifolium
    العائله : Asteraceae
    الاسم العلمي : Chrysanthemum morifolium
    الأقحوان معروف أيضا كالأزرارية, النبات الملطف للحمىو الكينين البري والبابونج البري وتعرف ايضا زهرة الاقحوان بالبنسلين الروسي .
    عشب معمر موطنه اوروبا واسيا الجنوبيتين الشرقيتين
    ينمو على المنحدراتالصخرية, الأسوار, الأماكن البالية .
    ويزرع حالياً في أغلب بقاع الأرض،الجزء المستخدم منه الرؤوس المزهرة بعد تفتحها بالكامل .
    يصل ارتفاعه إلىحوالي متر ونصف المتر وهو يشبه إلى حد ما نبات البابونج ولكنه يختلف عنه فيالمحتويات الكيميائية وكذلك التأثير.
    يحتوي الاقحوان على قلويدات ومن أهمهاالستاكيدرون وزيت طيار ولاكتونات تربينية الاحادية النصفية وفلافونيدات وفيتامين ب .
    لدى الأوراق عبير عطري منعش, الأقحوان صالح للأكل و علاجي.
    كانالأقحوان معروفا للمصريين و اليونانيون القدماء الذين اعتبروه علاجا ثمينا لتسكينالصداع, ألم المفاصل, أوجاع المعدة, دوار الآلام الخاص بالطمث و الحمى .
    وقد اُستخدم كدواء مدر للطمث أيضا لترقية التدفق الخاص بالطمث .
    يؤكدالباحثون الحديثون أن الأقحوان علاج أعشاب ثمين ومؤثر بخاصة في العلاج المساعدللصداع النصفي و الروماتيزم .
    قد اكتشف الباحثون الذين يجرون الدراسات المحكومة بالعقار أن أخذ مكملات الأقحوان اليومية تسبب في تقليل بمقدار 24 % فيالعدد الكلي للصّداع النصفي.
    الأقحوان أيضًا مفيد في إرخاء العضلات الملساءفي الرحم,الأقحوان مفيد للحيض المؤلمة .
    ترقية التدفق الخاص بالطمث و إعاقةتجميع صفيحة الدم و الدم الزائد الذي يتجلط .
    الأقحوان أيضًا يساعد في الهضم و تحسن وظيفة الكبد .
    الفوائد الرئيسية للأقحوان مضادة للبكتيريا, مقاوم للالتهابات,
    مضاد للتشنج, , طارد للريح, معرق, مدر للبول, دواء مدرللطمث, ملطف للحمى, و مقوي , موسع للأوعية الدموية .
    الاقحوان يمكن ان يعمل به حمام نصفي.
    زهور الأقحوان الطازجة يمكن أن تدلك على الجلد .
    الأقحوان يمكن ان يستعمل كضمادة إلى الرأس للصداع و الدوار .
    الأقحوان لا يجب أن يستخدم أثناء الحمل بسبب عمله المنشط على الرحم .
    يمكن أن تسبب الأوراق الطازجة تقرح الفم أو الإزعاج المعدي لذا يوصِي الاشخاص الذين يأخذون الورقةالجديدة للوقاية من الصداع النّصفي ينبغي أن يأخذوه ببعض من الخبز .

    الشاي الاخضر

    الشاي الاخضر اكتشفه الصينيون قبل نحو خمسة آلاف سنة، يعرف عنه منذ القديم فوائدهالعديدة لصحة الجسم.
    الاسم العلمي : camellia sinensis
    الاسم الشائع : Green Tea
    العائله : Theaceae
    الشاي الاخضر شجيرة أصلها من آسيا . الشاي الأسود يعمل أيضًا من هذا النبات , لكن بخلاف الشاي الأخضر هو يعمل من الأوراق التيقد جففت و اُختمِرت .
    الشاي الأخضر يستهلَك على نطاق واسع في اليابان , الصين و الدول الآسيوية الأخرى واصبح أكثر شعبية في الدول الغربية .
    تبين بعض التقارير أنه قد يكون لدى الشاي الأخضر القدرة في المساعدة في منع سرطانات معينة من التطور , متضمنا بروستاتا , المعدة و سرطانات المريء .
    يحتوي الشاي الأخضر علىمواد كيميائية معروفة كبوليفينولز , التي تحتوي على خواص مقاومه للتاكسد .
    وقد ذكر في الماضي انه مفيد ايضا في الوقاية من امراض القلب والاوعيةالدموية، والجلطات الدماغية، بل وحتى بعض انواع السرطان.
    هناك ثلاثة انواع مستخدمة من الشاى وهى :
    1: الشاى الاخضر green tea .
    2: الشاى الاسود black tea .
    3: الشاى الالونج Oolog tea .
    والشاى الالونج : هو شاىصينى ومعنى الكلمه التنين الاسود .. وهو نوع الشاى الذى يعرض الى عملية اكسدة خفيفه وليست كامله مثل الشاى الاسود ، فإنه يكتسب خصائص معتدله ما بين الشاى الاخضر الذىلا يتعرض للاكسده ، والشاى الاسود الذى يتعرض الى الاكسدة الكاملة .
    الفرقبين الشاى الاخضر والشاى الاسود :
    لقد ثبت ان الشاى الاخضر مشروب صحى من الدرجه الاولى ، ولكن اغلب الناس يشربون الشاى الاسود ، وهاذا يطرح امامنا سؤالا مهما ،وهو ما مدى فائدة الشاى الاسود مقارنة بالشاى الاخضر ؟
    ان الشاى الاسود يعد ايضامشروبا صحيا ، لانه يقدم للجسم فوائد عديده ولكنه فى الحقيقه لايصل ابدا الى مرتبةالشاى الاخضر وذلك بسبب عملية الاكسدة التى تتم في الشاى الاسود وبذلك تفقده المركبات الفعاله والاساسيه بأوراق الشاى ، وهى الجزء الكبير الفعال والصحى
    إن الشاي الأخضر مشروب صحي من الدرجة الأولى , و من فوائده :
    - يزيد من كفاءة جهاز المناعة .
    - يخفض من مستوى الكوليستيرول .
    - يحافظ على سيولة الدم و يقاوم حدوث الجلطات .
    - أن الشاي الأخضر يمكن أنيساعد في التخلص من الوزن الزائد .
    - الشاي الأخضر يساعد على انتظام حركةالأمعاء،ويقى من الإمساك .
    - يحتوي الشاي على نسبة جيدة من معدن الفلورين المعروف بمفعوله المقاوم لتسوس الاسنان
    - ويقول الباحثون إن الشاي الأخضريكافح الأورام السرطانية إذ يمنع نمو الأوعية الدموية التي تغذي هذه الأورام وتساعدها على البقاء والنمو ; و أيضاً مفعوله المضاد للأكسدة أي المحافظة علىالخلايا من المواد المدمرة .
    - يعمل على خفض ضغط الدم المرتفع ; وذلك لانه يؤدى لاسترخاء العضلات الملساء المتحكمة في درجة قبض الشرايين .
    - الشايالأخضر مضاد للعدوى بأنواع عديدة من البكتيريا المعدية، وخاصة الأنواع المسببة للإسهال وللنزلات المعوية، ولذلك فإن تناول الشاي الأخضر يساعد على الشفاء من هذه الحالات .
    يقول العلماء إن الشاي الأخضر يساعد على الوقاية من التهابات المفاصل، او الروماتزم كما يعرف على نطاق واسع.
    ويقول الباحثون من جامعة شيفيلد البريطانية إنهم وجدوا مكونين في الشاي الاخضر لهما القدرة على الوقاية من بعض انواع التهابات المفاصل من خلال عزل نوع من الانزيمات التي تتلف المفاصل.
    ويقول الدكتور ديفيد بوتل من جامعة شيفيلد إن الفحوص المختبرية برهنت علىالفوائد المنظورة لتناول الشاي الاخضر في الوقاية من التهاب المفاصل.
    واضاف الدكتور بوتل انه ربما فات الاوان بالنسبة لمن يعاني من التهابات حادة في المفاصل،لكنه إذا تحول شرب الشاي الاخضر على عادة يومية يمكن ان يجعل الانسان يشعر بفوائده لاحقا.
    وقالت متحدثة باسم حملة مكافحة التهابات المفاصل في بريطانيا إن هذاالكشف مثير ومهم، وعلى الناس ان يقدموا على تناول الشاي الاخضر المليء بالفوائدوالخالي من المضار.
    هل هو أمن :
    الشاي الأخضر يعتبر بوجهٍ عام آمن . قد استهلكه الآسيويون للآلاف من السنوات وكانت اثاره الجانبيه الخطيرة قليله ..
    قد تسبب كميات كبيرة من شربه الى مشاكل غذائية واخرى بسبب ما يحتويه من الكافيين و الأنشطة الملزمة القوية للبوليفينولز . لأن الكافيين له مفعول كمنشط ,
    الاشخاص المصابين بضربات القلب غير منسقه يجب ان يمتنعوا عن شربه .
    والاشخاص الذين يرتادهم نوبات القلق لا ينبغي ان يشربوا أكثر من فنجانين في اليوم .
    النساء الحوامل والمرضعات لا ينبغي أن يشربوا الشاي الأخضر بكميات كبيرة .

    الغافث

    AGRIMONIA EUPATORIA
    غافث وشوكه منتنه وشجرة الراغيث
    الاسم العلمي : Agrimonia eupatoria
    الاسم الشائع : Agrimony
    العائله : Rosaceae
    الغافث عشب معمّر, ينمو إلى طول 2 أو 3 أقدام ( متر واحد ) وهو من الفصيله الورديه , تتواجد نبتة الغافث في الاحراج المشمسه ومنحدرات الجبال .
    الغافث استخدم كعشب علاجي لمدة قرون طويله وقد كان أحد أشهر الاعشاب الشافية كدواء قابض للانسجه ومقوي معتدل , مفيد في الكحات, الإسهال و الأمعاء المسترخية ,ومدر للبول , وفي معالجة الامراض الجلديه واليرقان , الحلوق المتقرحة
    , التهاب الفم
    وكان للغافث سمعه عظيمه لمعالجة الصفراء وشكاوي الكبد الاخرى .
    ساق الأوراق والزهور يعمل منها غرغرة ممتازة لحلق مسترخي ,
    في كندا استخدمه السكان الأصليين و الكنديون بنجاح كبير في علاج الحالات المتقطعة الخاصة بالحمّى .
    امافي فرنسا فيستخدمه الفلاحون الفرنسيون كبديل للشاي .
    اوصافها : عشبه يبلغ ارتفاعها مترا واحدا , ساقها مكسوة بشعيرات خشنه
    وتحتوي على مسافات متباعده , اشواكا معقوفه , اوراقها مسننه وسطحها الاسفل مكسو بشعيرات رماديه ,
    ازهارها صغيره صفراء بمجموعات عنقوديه وذات رائحه عطريه .
    الجزء الطبي : العشبه وازهارها والاوراق والجذر .
    المواد الفعاله : مواد دابغه وقليل من الزيوت الطياره , ومواد مره .
    الاستعمالات :
    من الخارج تستعمل لمعاجةالامراض الجلديه المزمنه والقروح والبواسير المستعصيه
    بتلبيخها بالعشبه الغضه المهروسه .
    من الداخل يستعمل مستحلبها لمعالجة الزكام والنزلات الشعبيه الحاد والربو والكحات , والاسهال , التليف الكبدي ,
    وحصاة المراره , والروماتيزم , والنقرس , وحصاة المثانه , والاورام ,عسر الهضم , حساسية الطعام ,التهاب الزائدة الدودية,
    والقروح الداخليه ( قرحة المعده والامعاء ) .
    ويعمل المستحلب بنسبة ملعقة صغيره من العشبه لكل فنجان من الماء الساخن بدرجة الغليان ويشرب منه فنجانين في اليوم الواحد .
    ايضا عمل مستخلص قوي محلىبالعسل هو علاج معروف في داء الخنازير .

    الخرشوف

    Cynara Scolymus L
    يعتبر موطن الخرشوف شمال افريقيا حيث يوجد ناميا بحالة بريه في الصحاري .
    وهو من الخضر الهامه , وقد زرع في جنوب اوروبا منذ اكثر من الفي سنه ,
    وتستعمل النوره قبل تفتحها في الغذاء , اذ تؤكل القنابات المغطيه للنوره وتكون قاعدتها عريضه سميكه لحميه .
    كما يؤكل التخت الزهري الذي يلاحظانه متضخم ولحمي, ويحتوي على كميه جيده من فيتاميني ا و ب ومعظم الكربوهيدرات الموجوده
    به عبارة عن انيولين الذي يتحول بالتحليل المائي الى سكرفاكهه
    فيمكن استعماله غذاء لمرضى السكري .
    وتستعمل نورات الخرشوف في التغذيه وهو من الخضر المناسبه لمرضى السكر والكبد والامساك , فهو يحتوي على قدركبير من الانيولين الذي يتحول الى سكر ليفوز , ويحتوي على بعض العصارات الملينه والمانعه للامساك .

    الكركديه

    Hibiscus sabdariffa-L.Malvaceae
    نبات شجيري من العائله الخبازيه
    يعتبرالكركديه اصلا من نباتات المنطقه الاستوائيه .
    وبصفه عامه يحتاج الى جو دافىءاثناء موسم النمو وخاصه خلال التزهير ونضج الثمار ,
    ويزرع في السودان وايضايزرع في جميع المناطق المصريه.
    وقد تم ادخالة إلى جمايكا واستعماله فيها كمنكههحامضي وذلك قبل عام 1774 على اقل تقدير .
    وهو منتشر بشكل خاص في سويسراويستعمل في صنع الانبذة والكوافح وتستعمل أجزاء أخرى من النبات استعمالا دوائيا كماأن الجذع يعطي ليفا ممتازا يعرف بقنب الشاي الأحمر.
    ينتشر شراب الكركديه البارد في الصيف , والساخن في الشتاء في بلدان كثيره وذلك لانه شراب منعش طعمه لذيذورائحته مقبوله .
    الكركديه مشروب حامضي لذيذ الطعم , تبين انه يخفض ضغط الدم
    ويؤثر على الطفيليات ويهدىء تقلصات الرحم والامعاء .
    يحضر مشروب الكركديه بنقعه في ماء بارد لمده طويله او غليه
    لمدة قصيره , ثم تبريده واضافةالسكر اليه ويمتاز هذا المشروب
    عن غيره من المشروبات بانه ملطف ومبرد ومانع للعطش .
    وفضلا على ما به من املاح قد تفيد الامعاء والجسم , وهو مفيد في قتل الديدان المعويه اذا شرب على معده خاليه واخذت بعده شربة طارده .
    كما يفيدفي خفض ضغط الدم المرتفع ويخفف تقلصات الرحم والامعاء
    ويزيل الامها .
    وللكركديه قدره في قتل بعض الميكروبات الامر الذي يجعله مفيدا في الحميات والتقلصات المعديه .



  3. #3
    ragod's صورة
    ragod غير متواجد النجم الفضي
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    الموقع
    سورية مقيمة في البحرين
    الردود
    3,853
    الجنس
    أنثى
    تسلم ايديك على المعلومات المفيدة بس يا ريت في صور، لحتى نعرف هالنباتات مظبوط **


  4. #4
    نسرين رامز's صورة
    نسرين رامز غير متواجد النجم البرونزي
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الموقع
    فى مصر
    الردود
    773
    الجنس
    امرأة
    الخله البلدي

    AMMI VISNAGA
    وخشيزك وحشيشة الدود .
    نبات حولي شتوي من العائله الخيميه
    تنتشر في اغلب المحاصيل الشتويه وينمو بريا في الاراضي المهمله ,
    كمايمكن زراعته زراعه تقليديه لاغراض طبيه .
    اوراقها متعاقبه طويله الزناد , ازهاره بيض عطرية العرف .
    ما يستعمل منها هو بذورها .
    استعملت الخله منذ ايام المصريين القدماء كدواء منزلي وما زالت الى الان يستخدم مغلي بذورها طبيا كمدرة للبول ,
    وفي حالات المغص الكلوي مع البول وفي الاحتباس البولي وحصوات الحالب وضد تشنجات الحالب والمثانه .
    كما تستعمل في حالة الربو ونوبات السعال وامراض القلب .
    ولهذا النبات سوق تجاريه كبيره في صناعة الادويه ,
    واهم المواد الفعاله الموجوده بالبذور هي مادة الخلين , فينرناجين , فينرناجول .

    الزعتر

    thyme
    نبات عطري بمذاق لاذع وله عدة اسماء منها زعتر الحديقة, الزعتر الفرنسيّ والزعتر البري,
    موطنه الاصلي هو منطقة حوض البحر الابيض المتوسط لا سيماالمناطق الساحليه , وتنمو بريا وتشتهر بها إيران,
    يحتوي الزعتر على زيوت طيارة وأهم مركب فيها الثيمول وفلافونيدات ومواد عفصية ويستخدم الزعتر على نطاق واسع في جميع أنحاء العالم .
    الزعتر من الفصيلة الشفوية وهو نباتات عشبيه او شجيريه دائمة الخضرة ومعمره طويلا .
    يبلغ ارتفاعها اكثر من 50 سم .
    اوراقها صغيرة الحجم لونها رمادي مخضر او فضي لوجود الاوبار على سطحيها , والازهار صغيرة او كبيرة الحجم والوانها
    بيضاء او ارجوانية ,
    والثماركبسولية الشكل صغيرة الحجمبها العديد من البذور المجعده
    يستخدم عشب الزعتر في الطب الشعبي لشفاء الكثير من الامراض
    وخاصه بعد نقعه بالماء الساخن حيث يفيد في حالة السعال الديكي
    والكحه,والالتهابات التنفسيه نتيجة ازمات البرد , وفي علاج الربو
    وتقلصات واضطرابات المعده والامعاء , وطارد للغازاتالمعويه
    وطاردايضا لقمل شعر الراس .
    وقاتل للفطريات المسببه للامراض الجلديه عند استعماله من الخارج.
    وثبت فعاليته في شفاء الكبد الملتهب وازالةوتخفيف الام الكلى والمثانه نتيجة الحصى الموجود في كل منهما.

    وزيت الزعتريدخل في صناعات الادويه الازمه ضد الفطريات التي تصيب الجلد واللثه والادويه المهدئه

    الكركم

    CURCUMA
    كركم وكركب وعقيد الهند والزعفران الهندي والجدوار والزرنب وعروقالصباغين وبقلة الخطاطيف. اما تسميته الفارسيه فهي الورس والهرد
    الكركم نبات استوائى ينتشر فى الهند واندونسيا يعرف علمياً بإسم كركوما لونجا Curcuma longa ,
    ومن هذا المسحوق تحضر الخلطة المعروفة بإسم الكارى ذات التاريخ الطويل فىبلاد الشرق كأشهر التوابل حيث يعطيها الطعم الحاد والمر نسبياً والرائحة المميزةنتيجة وجود زيت الكركومين الطيار Curcumins oil.
    والكركم يوجد منه عدة أنواع تنمو في أماكن مختلفة من العالم .
    الأجزاء المستخدمة :
    هيالدرنات الصغيرة التي تنمو كجذامير للنبات قرب سطح الأرض والتي يتراوح طولها بين 5- 8سم وسمكها حوالي 1.5سم ذات لون أصفر محبب.
    من فوائد الكركم :
    المساعدة فى حل مشاكل سوء الهضم حيث يعمل على إنسياب العصارة المرارية التىتقوم بتكسير الدهون ,
    كما انة طارد للغازات ويشتهر الكركومين أيضاً انة مضادللإلتهابات عن طريق خفض لمستوى الهستامين ويخفف من الآلام المصاحبة لها خاصة التهابالمفاصل ,
    إضافة إلى ذلك فهو علاج تقليدى لليرقان (الصفراء) والاعتلالالجسدى المزمن, ومطهر للمعدة والأمعاء من الطفيليات ,وعلاج للإسهال والحمى والصداعوالإنتفاخ والزكام والإلتهاب الشعبى ومقوى عام.
    تعمل الزيوت الطيارةالموجودة فى الكركومين على منع الإصابات البكتيرية فى الجروح ويحل فى ذلك محلالمضادات الحيوية ,
    ونظراً للفوائد السابقة فقد إهتم الباحثين فى اماكنعديدة من العالم بهذا النبات,
    وفى السنوات الأخيرة استطاعوا إكتشاف العديد منالفوائد الصحية الأخرى لهذا النبات منها تخفيف آلام الرموماتويد فى المفاصلوالتخفيف من آلام الطمث المصابة للدورة الشهرية فى السيدات كماانة قاتل للميكروباتالمعوية واليروتوزوا والديدان وعلاج جيد للدسنتريا.
    وقد ثبت دورة الهامكمضاد قوى للأكسدة ويحمى الكبد من آثار الملوثات ويحسن آداءة كما يحمى من حدوثالسرطانات.
    الكركم لعلاج التهاب الكبد :
    فضلا عن كون الكركم مضاداقويا للأكسدة وللفيروسات وللالتهابات وللسرطان ويتمتع بخصائص خافضة للكولسترول, يَنصح العلماء به لعلاج مرضى التهاب الكبد الوبائي سي.
    فقد أظهرت الدراسات أنالكركم أكثر فعالية من خلاصة الشاي الأخضر في تثبيط التلف الفيروسي لخلايا الكبد, وذلك بعد أن ثبتت قدرته على تحفيز الانتحار الذاتي المبرمج للخلاياالسرطانية.
    وتوصل الباحثون بعد دراسة العناصر الطبيعية التي تشجع الانتحارالذاتي للخلايا الخبيثة وتطويرها كجيل جديد من أدوية السرطان مثل السيلينيوموفيتامين (أ) والشاي الأخضر وفيتامين (د3), إلى أن مادة "كركيومين" -وهي خلاصةمضادة للأكسدة مستخلصة من بهار الكركم ذو الخصائص الصحية المتميزة,
    ويرىالباحثون أن على مرضى السرطان أن يتعاطوا ما بين 2000 و4000 مليغرام يوميا من خلاصةكركيومين مع وجبة غنية بالمغذيات, حيث تعمل هذه المادة على تجديد وظائف الكبدوحمايته من الأمراض التي تصيبه.

    الشمر

    حوض البحر الابيض هو الموطن الرئيسي لالشمر او السنوت ثم
    انتشر إلى أمريكاالجنوبية عن طريق الأسبان ثم في الولايات المتحدة الأمريكية.
    وقد أحضر إلىولاية فرجينيا الأمريكية بواسطة الإنجليز.
    ينتشر نبات السنوت في كل من مصرواليونان وسوريا وجميع بلدان المغرب العربي وبكثرة في جنوب المملكة العربيةالسعودية ويعتبر أفضل الأنواع ويعرف في تلك الأماكن باسم السنوت. وتعتبر مصر وسوريامن أكثر البلدان المنتجة للشمر.
    الشمر نباتات عشبيه حوليه قويةالنمو من الفصيليه الخيميه ,
    يبلغ ارتفاعها اكثر من متر له أغصان كثيفة وأوراقهخيطية تتدلى عادة إلى أسفل لونها أخضر يميل إلى الأزرقان والساق مبرومة زرقاء إلىحمراء داكنة والأزهار مظلية ذات لون أخضر إلى مصفر.
    والجزء المستخدم جميعأجزائه والزيت.
    - لقد استخدم الشمر (السنوت) من آلاف السنين لعلاج كثيرمن الأمراض فقد استخدمه الفراعنة تحت اسم شماري وعثر علماء الآثار على ثماره في مقابر بن حسن ودهشور،
    بينما ورد ذكره في بردية هاريس الطبية تحت اسم "شامارن"،ومن المعروف أن اسمه بالقبطية القديمة "شمارهوت" بينما ورد في بردية ايبرز وبرلينتحت اسم "بسباس" الذي احتفظ به العرب وحرفوه بعد ذلك إلى بسباسة.
    وقد وردالشمر في بردية هيرسيت كمنبه عطري للمعدة، أما في بردية ايبرز الطبية فعلاج انتفاخ البطن وكثرة الغازات، ويدخل ضمن عدة وصفات لعلاج نزلات البرد وتسكين الآلام. ويستعمل زيت السنوت في صناعة العطور وبعض المواصفات الطبية.
    وقد ذكر في الطب القديم ان السنوت نوعان بري والستاني ومنه صنفان نبطي ورومي،
    وأشاد الأطباءالقدماء من عرب وغيرهم بفوائده ومنها أنه يفتح السدد ويحد البصر وخصوصاً صمغه،ويفرز الحليب ويدر البول والطمث ويفتت الحصاة وبالأخص ما كان منه رطباً طرياً. ويحلل الرياح وينفع من التهيج في الوجه وورم الأطراف،
    والتبخر به يسكن الصداع ويدفع ضرر السموم والهوام.
    وكان للسنوت تاريخ قديم فقد زرعه الصينيون القدماء والهندوس والمصريون وزرعه الرومان وأكلوا عروقه وأوراقه العطرةالزكية الرائحة. وكان السنوت من أفضل المواد الطبية المستخدمة في العصور الوسطىوكانت تضاف أوراقه الطازجة إلى مأكولات السمك والخضروات وذلك عند الأغنياء، أماالفقراء فتوكل أوراقه كمادة مشهية في أيام الصيام.
    الاستعمالات نباتات الشمرالصغيره غير المزهره تضاف الى السلطات والى الشوربات لاكسابها طعم ورائحه مميزه.
    يستخدم شاي (منقوع) بذور الشمر ككمادات ملطفة لالتهابات أو تعب العينين.
    ثمار الشمر تسحق ويعطى للمرضعات لتنشيط الغدد البنيه وزيادة
    ادرار الحليب,
    كما يعمل ايضا على تنبيه وزيادة افرازات الغدد الجنسيه عند
    الرجال والنساء.
    والشاي المعمول من مسحوق ثمار الشمر الحلو قد يفيد فيطرد
    الغازات وتقلصات المعده والامعاء ويستعمل كماده ملينه في حالات
    الامساك ولزيادة ادرار البول والدوره الشهريه عند النساء
    وايضا من الممكن اعطاءه للاطفال الرضع كماده طبيعيه مسكنه
    تساعدهم على النوم العميق.
    كمت يفيد الكباروالصغار في حالات السعال الشديد ومرض الربو الصدري ونزلات البرد القاسيه
    و تناول الزيت المستخلص من ثمار الشمرقد يفيد في علاج المغص الشديد ووقف تشنجاتهماوتقلصلتهما .
    ويستخدم الزيت ايضا في التدليك لعلاج الام الظهر او بعمل لبخه
    من ثمار الشمر ثم وضعها على مكان الام الظهر .
    كما ثبت ان تناوله مفيد في علاج الكوليرا وكذلك في علاج
    الالام الناتجه عن عضة الافعى ,
    وطردالغازات وتسكين المعده والامعاء ومنشط للدوره الدمويه ومضاد
    للالتهابات.
    لكن هناك بعض المحاذير وخاصة عند استعمال زيت الشمر حيث إنه مركز واستخدام جرعة عاليةمنه تسبب احتقاناً وهبوطاً في القلب وكذلك دوخة وغثيان بالإضافة إلى ظهور طفح جلدي وربما يسبب حدوث نوبة تشنجية تشبه نوبة الصرع.
    يفضل عدم استعمال المرأة الحامل للسنوت كدواء لأنه يسبب تنشيط الرحم
    الكمون

    موطنه الاصلي هو مصر
    وايضا ينتشر في اسيا الصغرى واصبح يزرع في معظم المناطق
    الحارة والجافه لكل من اسيا وافريقيا.
    نبات الكمون عشبه حوليه يبلغ ارتفاعها من 30 الى 40 سم,
    وهومن العائلة الخيمية، يتميز برائحة نفاذة، وهومن التوابل المشهورة والهامه التي تضاف بشكل مسحوق الى معظم الاطعمه .
    ومنذالقدم استخدمت ثمار الكمون وتناوله بشكل شاي في
    طرد الغازات والانتفاخات المعويه وازالة المغص والتقلصات
    البطنيه عند تناولها للكبار والصغاروحتى الرضع .
    كما يفيد تناوله لحديثي الولاده لمنع الاسهال , كما تفيدالثمار للمرضعات لادرار الحليب.
    اما زيت الكمون فيفيد في حالات المغص الشديد, ويستخدم الزيت ايضا في علاج روماتيزم القلب باستعماله دهانا وتدليكا .

    المردقوش

    البردقوش، مرزنجوش، مردكوش، عبقر، سمسق، سمق، عترة، ريحان البر، مرو، حبق الفتى،حبق الفيل ويعرف في السعودية باسم الدوش
    موطنه شمال افريقيا وجنوباوروبا
    وانتشرت زراعته في معظم البيئات ذات الحراره العاليه والمعتدله,
    وهومن فصيلة الشفويات ويصل ارفاعه الى 70 سم
    ينمو على المنحدرات المشمسة بالمروج والحقول والأراضي الحجرية فى الأجواء الجافة،
    ساقها صلبة مضلعة،وتكسوها شعيرات دقيقة لونها فى الأعلى أسمـر ممزوج بالحمرة، والورقة بشكل اللسان،وأزهارها بمجموعات مغزلية لونها أحمر فاتح، ولها رائحة عطرية تشبه رائحة المرماخوز.
    الاجزاء المستعمله هي ازهاره (الشبيه بالسنبله)
    العناصر الفعاله هي عطر ,تربين ,دبغ ,عنصر مر.
    من خصائصه العلاجيه انه مزيل للالم ومطهر ومضادللتشنج وخافض للضغط ومنوم.
    يستعمل من الداخل ومنالخارج.
    الاستعمالات:البردقوش احد النباتات العطريه التي تدخل ضمن التوابل
    بشكل نباتا كاملا او اوراقا مجروشه وجافه.
    يستخدم البردقوش في الطب الشعبي حيث يتناول منقوعه
    المغلي لطرد البلغم وتخفيف الكحه ونخفيف الامومغص الكبد
    والمراره الملتهبه كما يعمل على طرد الغازات وتخفيف التقلصات
    المعويه والمعديه ,
    البردقوش فعال ضد التشنج وارتفاع ضغط الشرايين , والارق وتشنج الوجه , والقلق والام الروماتيزم.
    زيت البردقوش يدخل في الطب كاحد المركبات الطارده للغازات
    وفي تركيب ادوية علاج مرض الروماتيزم والاكزيماوالقرح
    المعديه,
    ايضا يستعمل من الخارج كتدليك لالتهاب الاعصاب واوجاع عضلات العنق .
    ويمكن تنشقه لالتهاب الجيوب الانفيه.
    كما يدخل الزيتفي صناعة مواد التجميل والعطور.

    البصل

    عرف البصل منذ آلاف السنين لدى المصريين القدماء وادركو ما للبصل من فوائد عديدةتفوق معظم العلاجات في علاج نزلات البرد ...
    فقد كان غذاؤهم الرئيسي هوالبصل والثوم أثناء بناء الأهرامات لحفظهم من الأمراض ومنحهم القوة لمواصلة بناءالاهرامات.
    البصل من فصيلة الزنبقيات وهو من النباتات الحولية المعمرة ، ويوجدمنه نوعان هما البصل الأبيض والبصل الأحمر، ولا فرق بين النوعين من الوجهة الطبية ولكنهما يختلفان في المذاق.
    من مميزات البصل مقو عام , مدر للبول , مذيب للرواسب البوليه, والكلور.
    مضاد للروماتيزم, مضاد للحفر, مطهر ,مضاد للافات, مضاد للجراثيم,
    مفرز , مضاد للتصلب الشرياني والتجلط , منظم للغدد ,خافض للسكري , طارد للديدان ,منوم خفيف ,مفيد للجلد وللشعر .
    كما يوصف البصل للضعف والوهن والارهاق الذهني وللنمو
    وللتهاب البول وللاستسقاء للروماتيزمولالتهاب المفاصل
    وللحصى المراريه وللتخمر المعوي وللعلل التناسليه والبوليه
    ايضا يوصف البصل للسعال والتهاب الشعب وللربو وللرشح
    ولضعف الهضم ولاختلال التوازن الغددي وللسمنه وللتصلب الشرياني
    وللبروستات وللجروح والقروح والحروق وللكلف والنمش.
    أثبتت دراسات أن تناول البصل النيءاللاذع على وجه الخصوص يرفع من مستوى الكوليسترول النافع ،
    ويرجع هذا الي وجودالمواد الكيماوية التي اكتشفها الباحثون وتقدر بحوالي 150 مادة فعالة ..
    البصل ومرضى السكر
    استخدم البصل منذ زمن ليس بقليل لمرضا لسكر ولكن .. لم يتحققوا من نتيجته واكتشاف فاعليته والمواد الكيميائية التي يحتويها وتصديه لهذا المرض الا في سنة 1923 .
    حيث يقوم بخفض نسبة الجولوكوزبالدم وفي الستينات تم التعرف عل هذه المواد الكيميائية واهمها أوراينيز ومحتواهاعلى مادة مشابه لعلاج السكري ( توليبيوتاميد )
    البصل كمضاد حيوي ؟
    لعل اول من وصف البصل كمضاد حيوي للبكتيريا هو العالم الشهير لويس باستيروكان ذلك في منتصف القرن الثامن عشر الميلادي وحينها شاع استخدام البصل لمحاربةالعدوى ....
    وكذلك تاثير البصل الحارق او اللاذع يذيب أعزكم الله المخاطالزائد في الشعب الهوائيه والبلغم وحامي جيد باذن الله من نزلات البرد .

    القرفه

    شجرة دائمة الخضرة استوائيّة كثيفة يمكن ان يصل ارتفاعها من عشرة الى اربعين متر
    موطنها سريلانكا لكن أيضًا تزرع في جنوب شرق اسيا, وامريكا الجنوبيه والهندالغربيه .
    من فصيلة السمروبيات، ساقها منتصبة تعلو 3 ـ 5 أمتار، الأوراق متعاقبة مركبة، والأزهار صفراء صغيرة، والثمرة صغيرة تشبه القرنفل.
    تحتوي قشور القرفة على زيوت طيارة حيث تصل نسبتها إلى 4%،
    ومن أهم المركباتالمكونة للزيت مركب يعرف باسم سينمالدهيد وهو الذي يعزى إليه أكثر التأثيراتالدوائية،
    كما يعتبر مركب اليوجينول المركب الثاني في الزيت والذي يُعزى إليهالتأثير المهدئ،
    وتوجد مركبات أخرى أقل أهمية من المركبين السابقين.
    كما تحتـوي القشور على مـواد عفصية ومواد هلامية ومواد سكريةونشا.
    ان زيت القرفة الأساسي هو العامل الرئيسي في مفعولها المقوي والمنشط للدورة الدموية و التنفس ، و المدر للافرازات، والقابض للأوعية و المحرك للأمعاء، والمعقم المضاد للتعفن،
    و لهذا نرى القرفة تدخل في تركيب الكثير من الأدويةوالمستحضرات الصيدلانية، وتعتبر القرفة الصينية أكثر غنى بالزيت العطري من أنواعالقرفة الأخرى.
    - يستعمل زيت القرفة دهاناً لعلاج الكلف والنمش والصداعوالزكام وآلام الأذن.
    يستعمل زيت القرفة مع الخل دهاناً لعلاج البثوروالقروح، وحديثاً دخل مسحوق القرفة في صناعة مراهم ضد الحروقوالقروح.
    يستعمل زيت القرفة بمعدل قطرة إلى قطرتين كمادة مطهرة.
    يجب عدم استعمال زيت القرفة إلا تحت استشارة طبية حيث إنه يسبب دوخة وقيئاً، وربما يسبب تلفاً للكلى كما أن استعمال الزيت دهاناً للجلد قد يسبب حرقانا واحمراراً فيجب تحاشيه.
    بعض الاستعمالات الداخلية:
    - يستعمل مشروب مغلي القرفةبمعدل 2 إلى 3 أكواب يومياً لحالات البرد والسعال وآلام الرحم وعسر البول والعادةالشهرية.
    - يستعمل مسحوق القرفة مع الزنجبيل والهيل كمشروب ساخن ممتازلحالات التخمة وانتفاخات المعدة والمغص المعوي وضعف الشهية.
    - يستعمل ما بين 8 إلى 2 جرام من مسحوق القرفة مغلياً مع السكر لتقوية المعدة.
    - يستعمل منقوع القرفة بمعدل 2 إلى 8 جرامات مع 500 ملي ماء لتنشيط الدورة الدموية والأمعاءوالإدرار ومكافحة البرد وفتح الشهية.
    - يستعمل زيت القرفة بمعدل قطرة إلىقطرتين كمادة مطهرة.
    - تستعمل صبغة القرفة بمعدل 4 إلى 8 جرامات لتقويةالقلب وتنشيط الرياضيين والسباحين.
    - تستعمل كأشهر التوابل فهي تضاف إلىالطعام لإكسابه نكهة ورائحة طيبة. كما تضاف إلى بعض المشروبات والحلويات والعطور
    ومن فوائدها طارد للريح, منشط محلي عطري و قابض للأنسجة وايضا فيعسر الهضم, الانتفاخ, الغثيان, الإسهال

    البقدونس

    تعتبر منطقة البحر الابيض الموطن الرئيسي للبقدونس ثم انتشرت زراعته في جميع انحاءالعالم
    يبلغ ارتفاعه من 25 الى 30 سم واوراقه صغيرة الحجم لونها اخضر فاتتكون من ثلاث ورقات ملساء حافتها مسننه تسنينا خفيفا
    والازهار صفراء اللونمشوحه بالاخضرار يفوح منها عطر مثير والثمار كروية الشكل.
    مميزات البقدونس وهي مقو عام ,مقو للاعصاب,مضاد لفقر الدم ,
    مضاد للكساح , مضاد للحفر, مضادللرمد الجاف,مضاد للتسمم,
    منق للدم وللجهاز الهضمي او المجاريالبوليه,
    منظم للطمث ,ممدد للاوعيه ,طارد للديدان ,مضادللسرطان.
    يوصف لفقر الدم واضطراب التغذيه للوهن وللنمو لعسر الهضم وللتخمرالمعوي وللتطبل ,للافات للملاريا للروماتيزم للنقرس لالام الحيض
    لتوتر الاعصاب لضعف المراره للديدان المعويه .
    في البقدونس اربعة اضعاف ما في الليمون الحامض والملفوف من
    فيتامين (ث)
    الجزء الطبي هو النبات بكامله معجذوره.
    يستعمل من الخارج :احتقان الحليب ,السيلان الابيض ,الرضوض,
    الجروح,لسع الحشرات,الرمد,توتر الاعصاب,الكلف والنمش.
    البقدونس منق للدم والامعاء , واق من الاصابه بالسرطان خاصه للاولاد المصابين بفقرالدم وللمعاقين.
    في حال تجاوز المقادير اكثر من الازم فالبقدونس يعيق الدوره
    الدمويه,
    عصير البقدونس بمعدل 100 الى 200 غرام يشفي حميات غب(الملاريا)
    اذا غلي البقدونس المقطع بالحليب كان خير علاج للربو الرطبوالنزلات وانقطاع الصوت .
    كما تعالج به الام الاسنان بدلك اللثه والخد محلالالم.
    ولطرد الديدان يغلى البقدونس مع الاطريلال والبنفسج ويشرب
    صباحاعلى الريق.
    مغلي جذور البقدونس مبول ومطمث وجذر البقدونس الحولي مفيد جدا
    في شفاء اليرقان والاستسقاء واحتقانات الكبد والطحال
    وتنظيم الدوره الدمويه .
    مغلي البذور ينظم الحيض ويمنع الالام الناجمه عن عسره ويعد
    البقدونس بحق العلاج المفضل لاضطرابات الطمث.


  5. #5
    نسرين رامز's صورة
    نسرين رامز غير متواجد النجم البرونزي
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الموقع
    فى مصر
    الردود
    773
    الجنس
    امرأة

    heart2

    الكرفس

    يعتبر الكرفس من الأعشاب القديمة التي ثبت أنه زرع منذ ما يزيد على 3000سنة لا سيمافي مصر، وقد عرف في الصين في القرن الخامس قبل الميلاد.
    موطنه الاصلي وسط وجنوباوروبا بالرغم من وجوده بريا بمساحات شاسعه في اسيا الصغرى وشمالافريقيا.
    أحد نباتات العائلة الخيمية، وهو من النباتات الحولية، وهو منسلالة الكرفس البري ache بعدما جرى تأصيله زراعيا ,ارتفاعه من 30 ـ 100 سم،والاوراق مركبه مقسمه الى وريقات قلبيه الشكل او بيضاويه والوريقات مفصصه الى عدةفصوص حافتها مسننه باسنان عريضه ولون الورقه اخضر فاتح والازهار بيضاء صغيره
    محموله على نورات حيميه .
    والثمار صغيره مزدوجه شكلها بيضاوي مستدير ولونها بني فاتح.
    يحتوي الكرفس على عناصر مهمة منها الكالسيوم والصوديوموالبوتاسيوم والماغنسيوم والنحاس والحديد والمنجنيز واليود‏، كذلك يحتوي على موادهلامية وكربوهيدراتية‏، مواد مدرة للبول وعناصر ومركبات مهدئة‏.‏
    يستعمل من الداخل ومن الخارج , وما يستفاد منه هو البذور والجذور والأوراق والسوق.
    تضاف اوراق الكرفس الى السلاطات والى الوجبات المطبوخه
    تناولاوراق وثمار الكرفس يفيد في العلاج الشعبي للتخلص من الغازات والانتفاخات المعويه.
    ومنشط للرغبه الجنسيه ومفيد في ادرار البول والدوره الشهريه ومنشط لافرازات المعده ويعمل على تقويتها وينصح بعدم تعاطي الكرفس للمرضعات لانه يقلل من ادرار الحليب.
    كما يفيد الكرفس في شفاء امراض الطحال المتضخم واحتباس البولويساعد على نزول الحصى ورمل الكلى والعمل على اخراجه عبر الحالب الى الخارج .
    وبفيد الكرفس في شفاء امراض الربو الشعبي وضيق التنفس وتضخم الكبد ويزيلالام الخصيه وعضلات الاطراف ويساعد في شفاء الام النقرس والضعف الحنسي وتهدئةالاعصاب .
    الزيت المستخرج من اوراق وثمار الكرفس يستعمل كماده مسكنه ومقويه وطارده للغازات , كما يدخل في صناعات التجميل والصابون.

    الجزر

    الإغريق والرومان هم أول من أخبروا عن فوائد الجزر ، فقد جاء ذلك‏ في كتاباتهم منذنحو 230 سنة قبل الميلاد.
    daucus carota
    ا لجزر من فصيلة الخيميات, موطنهجنوب اوروبا مع انه يزرع الان في جميع انحاء العالم.
    الاجزاء المستعمله هوجميع اجزائه , ويستعمل من الداخل ومن الخارج.
    استعماله الداخلي منشط بشكلعام وجذر الجزر مفيد للسكري
    وهو مفيد في فترة النقاهه,وفقر الدم والاسهال عندالاطفال.
    من الخارج تستعمل اوراقه لمداواة الجروح والحكه وتشقق الجلدالناجم عن البرد.
    يشكل الجزر مصدراً غنياً للكاروتين الضروري للنظر كما يفيدفي إعادة بناء البروتوبلازما في الجسم. ويتحول الكاروتين بواسطة الكبد إلى فيتامين" أ " حيث يخزن هناك. ويحتوي الجزر على كميات كبيرة من الكالسيوم السهل الهضم،والفيتامين " آي" ، والفيتامين " سي" والفيتامين " دي" .
    يساعد عصير الجزرفي التخلص من الإلتهابات المعوية. بل أنه يساعد في شفاء قرحة المعدة. بالإضافة إلىأنه مدر للبول،
    ايضا عصير الجزر، يطرد الحامض البولي من الدم، ولذا فهويساعد مرضى النقرص. كذلك فهو علاج لأوجاع حصى المرا
    رة وأمراض الكبد، والسل. وقدظهرت حالات عديدة ثبت أن إمتصاص كميات من عصير الجزر، تساعد أحياناً في مقاومة أومعالجة السرطان وذلك لأنه يحتوي على نسبة عالية جداً من فيتامين" آي" .

    الزيزفون

    tilia cordata
    زيزفون ، وغبيراء ، وتيليو
    شجيرة زينة تنمو في الغاباتوتستنبت في الحدائق والمتنزهات وعلى ضفاف الأنهر وأرصفة الشوارع، وتستخدم أزهارهاشرابا مفيدا للهضم والسعال.
    عرفها المؤرخ الروماني بلين في القرن الأول بعدالميلاد
    وراح حيث استعمل أوراقها لمعالجة تقرحات كان يشكو منها في فمه.
    وقد استعمل الطبيب والفيلسوف العربي ابن سينا في القرن الحادي عشر هذهالأوراق كلصقة لإزالة الورم وتسكين الألم، كما استخدمها كشراب مغلي لمعالجةالدوالي.
    أوصافها شجرة معمرة من فصيلة الزيزفونات منتشره في جميع المناطقحتى ارتفاع 1700 م, يتراوح ارتفاعها ما بين 13 و40 متر.
    مستقيمة الجذع ملساءالقشره ثم تتشقق بعد عشرين عاما ,
    الاوراق ذات اعناق مسننه تشبه شكل القلب ,البراعم ملساء والازهار بيضاء والثمار كرويه.
    ولهذه الشجرة أنواع عديدة لافرق بينها من الناحية الطبية .
    الاجزاء المستعمله هي الازهاروالقشره.
    استعمالها من الداخل ومن الخارج.
    ومن عناصره الفعالة:زيت عطريفيتامين سي والفانيلين ولعاب نباتي
    تأثيرها كمهدئ ممتاز عند العصبيهومسكن للآلام المعدة منذ عصر النهضة، بدأت هذه الأزهار تأخذ مكانها في حقلالصيدلة،
    وأصبحت تُستخدم كمنشطة للقلب ومضادة للصرع ولجميع أنواع إصابات التشنج.
    أما في أيامنا هذه فقد أصبحت تستعمل كمسكن للآلام المعديةوالتشنجات، وتوصف للذين يعانون من الأرق والقلق وتوتر الأعصاب ومدرة للبول ومعرق ومدر للصفراء ومطر للبشره.ولخفقان القلب
    والنقرس والروماتيزم واوجاع الراس -الشقيقه-الناجمه عن اختلال افرازات الصفراء.

    الحلبه

    نبات الحلبة عبارة عن نبات عشبي حولي صغير يعيش في الحقول والمناطق المتوسطيه ويبلغطوله 10 الى 50 سم.
    ساقه صلبه منتصبه واوراقه خضراء كبيره بيضاويه مسننه.
    تنقسم كل واحده منها الى ثلاث وريقات صغيره .
    ازهاره بيضاء ثمرته عباره عن قرن طويل يحتوي على صف من البذور.
    الاجزاء المستعمله هي الاطراف المزهره والبذور.
    يستعمل من الداخل ومن الخارج.
    ويوجد نوعان من الحلبةوهي الحلبة البلدي العادية ذات اللون المصفر والحلبة الحمراء والمعروفة بحلبة الخيل وهما يختلفان اختلافاً كثيراً. والحلبة المعنية هنا هي الحلبة العاديةالصفراء.
    عرف العرب الحلبة منذ القدم وقد جاء في ( قاموس الغذاء والتداوي بالنبات ) أن الأطباء العرب كانوا ينصحون بطبخ الحلبة بالماء لتليـيـن الحلق والصدروالبطن ولتسكين السعال وعسر النفس والربو كما تفيد للأمعاء والبواسير
    وفي الطب الحديث تبـيـن من تحليل الحلبة أنها غنية بالمواد البروتينية والفسفور والموادالنشوية وهي تماثل في ذلك زيت كبد الحوت .
    كما تحوي أيضا مادتي الكولين والتريكونيلين وهما يقاربان في تركيبهما حمض النيكوتينيك وهو أحد فيتامينات ( ب ) , كماتحتوي بذورها على مادة صمغية وزيوت ثابتة وزيت طيار يشبه زيت اليانسون .
    ويمكن أن تؤكل مطبوخة للتغذية وفتح الشهية ولزيادة الوزن , كما يشرب مغليها حيث أنه ينفع في بعض الإضطرابات المعدية والصدرية .....
    كما تعطىللفتيات في زمن البلوغ لتنشيط الطمث , وكذلك لفقر الدم ولضعاف البنية والشهية وللنحفاء .
    وقد وصفها الأقدمون مع العسل ضد الإمساك المزمن ولأمراض الصدروالحلق والسعال والربو والبلغم والبواسير والضعف الجنسي , كما تفيد في إزالة الكلف من الوجه
    و تشير الدراسات الحديثة الى أن زيت الحلبة يدر حليب المرضع ويفتح شهيتها للطعام .
    وايضا من فوائد الحلبه لتلين الحلق و المعدة ، لأمراض الصدر و السعال و الربو و المغص ، للضعف الجنسي ، تعالج الإمساك بخلطها مع العسل , لطرد الديدان المعوية ، لعلاج البواسير للمرضعات اللواتي يعانين من قله الحليب ،غذاء أساسي للنفساء .

    البيلسان

    بلسان و خمان ودمدمون وخابور
    البيلسان من فصيلة بلسانيات وهي شجيرة كبيرة تسقط اوراقها في فصل الشتاء،
    يعرف النبات بعدة اسماء مثل البيلسان الاسود والخمان الكبير والخابور ويعرف علمياً بأسم Sambucus nigra.
    وتعيش في الغابات المشمسه وعلى طول الجدران حتى ارتفاع 1100 م
    وطولها من 2 الى 6 متر الموطن الاصلي للنبات اوروبا ويزدهر نموه في الغابات.
    ساقها ذات قشره بنيه رماديه,رخوةالفروع ,الاوراق رمحيه مسننه
    منقسمه من خمسه الى سبعة وريقات.
    الازهار بيضاءصغيره ومنتظمه على شكل كرات وتوجد الازهار على قمم الاغصان في مجاميع على شكل مظلة.
    والثمار عبارة عن عنبات سوداء عند النضج كروية صغيرة لامعة محمولة اومصفوفة على فروع حمراء .
    الاجزاء المستعمله هو الازهار والاوراق والثماروالقشره الثانيه.
    وتستعمل من الداخل والخارج
    عرف البيلسان بأنه خزانةالادوية الطبيعية وقد اعتبرت النبتة على انها طبية وفي نفس الوقت تجميلية.
    حيث تشتهر بجمالها وقد استخدمت جميع اجزاء الشجرة في وقت من الاوقات .
    وقد كان الفراعنة يشربون مغلي الازهار والقشور والاوراق لعلاج حالات الحمى وكذلك على هيئةكمادات لتسكين الالام والاوجاع، وعلى شكل قطرة للعين ضد الاصابة بالمياه البيضاءولتحسين حالات الابصار وزيادة حدته.
    وقد قال عنه ابو بكر الرازي "ينفع مناحتباس البول وذلك عن طريق حقن الاحليل بزيت البيلسان لادرار البول
    "وقالابن سينا "البيلسان شجرة مصرية لجلو الغشاوة دهاناً"، اما عوده وحبه فينفعان من الربو وضيق التنفس ووجع الرئة. ينفع حبه من ذات الرئة الباردة، وينفع الهضم وينقي المعدة ويقوي الكبد ويدر البول وينفع المفصل ويقاوم السموم
    ". وقال ابن البيطار "البيلسان نافع للاحشاء المريضة وعرق النسا والرئة وضيق التنفس وضيق الهضم وهو ينقي المعدة ويقوي الكبد". والبيلسان معتدل نافع من سائر الامراض كالصداع والربو والسعال وضعف المعدة والكبد.
    لقد اثبتت الابحاث الى ان ازهارالبيلسان تخفض الالتهابات ويستخدم البيلسان ضد الزكام والسعال وتعتبر الازهارمثالية لعلاج الزكام والانفلونزا. كما ان المغلي له تأثير مرخ للجسم ومخفض للحمىكما ان الازهار تقوي البطانات المخاطية للانف والحلق فتزيد مقاومتها للعدوىالبكتيرية. وتوصف الازهار للنزلة ولعدوى الاذن.
    .وتستعمل الاوراق والقشور لعلاج السعال وتعفن الامعاء والحمى وذلك بأخذ ملء ملعقة من ازهار النبات والقشور واضافتها الى ملء كوب ماء مغلي وتركه لمدة عشر دقائق ثم يصفى ويشرب بمعدل ثلاث مرات في اليوم.
    كما يستخدم البيلسان لحالات الاستسقاء والروماتزم حيث تستعمل عصارة الاوراق الطازجة ومغلي منقوع الأزهار بمعدل ملء ملعقة من الازهار معملء كوب ماء مغلي ثلاث مرات في اليوم. او عصير الاوراق الطازجة بمعدل ملء ملعقة من عصير الاوراق ثلاث مرات في اليوم.
    كما يستعمل البيلسان لعلاج حالات عسرالبول حيث تستخدم الاوراق او القشور كمشروب مدر للبول ومطهر للامعاء كما يساعد علىافراز العرق.
    والبيلسان يستعمل خارجياً لعلاج القروح الجلدية والتهابات البشرة حيث تستخدم الازهار المجففة لعمل محلول يستعمل على هيئة غسول.
    كماتستخدم المادة الراتنجية (الصمغية) المستخرجة من سيقان النبات كمادة مطهرة للجروح. اما زيت البيلسان فيستخدم كدهان للتدليك الموضعي على الاماكن الملتهبة.
    اماالثمار فتستخدم على هيئة منقوع لعلاج الرشوهات ولتخفيف الوزن وبعض الاضطرابات العصبية مثل الارق والصداع النصفي (الشقيقة).
    كما يستعمل عصير الثمارالناضجة لعلاج الروماتزم المزمن والآلام العصبية ولتحضير شراب ثمار النبات يؤخذحوالي سبعة عناقيد وتوضع في سبعة لتراث من ماء ثم يضاف لها 3ليمونات مقطعة ويتركالمزيج لمدة 24ساعة ثم يصفى وبعدها يضاف له كيلوجرام سكر ويحرك المزيج، ثم يتركثانية لمدة 24ساعة اخرى وعندها يصبح الشراب جاهز للاستعمال.
    زهرة العطاس

    زهرة العطاس و خافق الفهد
    عشبه معمره علوها من 30 الى 50 سم
    ساقهامكسوه بشعيرات دقيقه واوراقها متقابله بيضوية الشكل
    ازهارها كبيره هاميه الارتكاز برتقالية اللون
    موطنها اوروبا وانكلترا واسكتلاندا الجنوبيه .
    وهو نبات معمر ينمو في التربه الرمليه وتنبت في الجبال على ارتفاع
    500 و2500 م ونجدها في المراعي المحاذيه لقمم الجبال.
    واستخدمت في الطب لمئات السنين .
    نادرا ما بيستخدم زهرة العطاس داخليا لانه مهيج للمعده ويسبب اضطرابات عصبيه وتقيء واخذه داخليا يسبب التسمم ,
    زهرة العطاس معروف أنه ينشّط الدّورة الدّمويّة و يمكن أن يرفع ضغط الدّم .
    يستخدم من الخارج كصبغه للجروح ولمعالجة اثار الكدمات والضربات
    والالتواأت والروماتزم والم الغضروف وحب الشباب.
    زهرة العطاس لديه الصّفات المضادّة للبكتيريا ويستعمل كدهان لقروح الجلدوتهدئته .
    تستعمل ايضا في علاج الشلل والسعال الديكي والتشنج اللاارادي.

    الثوم

    الثوم عضو عائلة البصل وهو نبات معمّر ينمو في المناخ
    الدّافيئ في كلّ أنحاءالعالم
    قد اُستخدِمَ في كلّ أنحاء العالم للآلاف من السنوات لتشكيلة عريضة منالظّروف
    الثوم كان نبات ثمين منذ السجلات الأولى للحضارة لاستخداماته في معالجة الجروح, الإصابات, الأورام و الطّفيليّات المعويّة ,
    العلماءالحديثون في التّجارب الإكلينيكيّة العديدة قد استنتجوا أن الثّوم يخفّض الكولسترول, يخفّض ضغط الدّم, يخفّف الدّم ( الذي يقلّل خطر الأزمة القلبيّة والسّكتة الدّماغيّة ) و بكتيريا المعارك مثل مضادّ حيويّ .
    الثّوم مقاوم للتّأكسد فعّال قد وُجِدَ لإعاقة تكوين خليّة الورم و يُدْرَس حاليًّا من قبل المعهد القومي للسرطان,
    كان المصريون القدماء يحضرون منه دهنا استخدموه في علاج الروماتيزم والنقرس واللمباجو واستحضروا منه مرهما لعلاج آلام الروماتيزمالصدري.
    الثوم سلاح فتاك ضد الامراض:السرطان والايدز والطاعون وغيرها من الاوبئه والفيروسات المعديه وذلك بأخذه مع عسل النحل بخلط 3 فصوص ثوم مع كوب مغلي بذور حبة البركة محلى بالعسل فإنه جيد مفيد
    ويمكن تناول الثوم بهرسه في العسل ويفطر به بخبز القمح فإنه مقو لاجهزة المناعه جيدا
    ومن الثابت ان الجسم يحتوي على جهاز دفاع وجهاز هجوم وهو ما يعرف بعملية الهدم والبناء إذ يهدم ويبني في الثانيه 50 الف خليه
    والثوم افضل مايقوي ويمد ويساعد جهاز المناعة علىالبناء والقوه والصمود.
    خصائص الثوم الطبية 1-مضاد للبكتريا.
    2-مقوعام.
    3-مطهر للأمعاء والرئتين.
    4-منبه عام للدورة الدموية والقلب.
    5-خافض لضغط الدم العالي وموسع للشرايين والشعيرات الدمويه. 6-ضد تصلب الشرايين ومذيب لحامض البوليك.
    7-ضد المغص. 8-مدر للبول.
    9-مزيل لالتهابات المفاصل.
    10-فاتح للشهيه ومنبه للجهاز الهضمي و مزيل لغازات القولون.
    11-مضاد حيوي للوقايه من السرطانات.
    12-مسكن ومانع للضربات الدماغيه والتشنجات العصبيه.
    13-يستخدم في علاج الكثير من الامراض المعديه في الحالات الوبائيه والعدوى والكوليرا وفي مثل التيفود والدفترياوالانفلونزا.
    14-يستخدم في علاج الاسهال والدوسنتاريا.
    15-في علاج الازمات الربويه حيث يطرد البلغم.
    16-في حالات الضعف العام.
    17-في علاج المغص المعوي.
    18-في علاج الضعف العضلي للجهاز الهضمي.
    19-في تقوية عضلات الجسم عامه والقلب.
    20-في تقوية جهاز المناعه ضد الامراض الفتاكة.
    21-في تقويةعضلة القلب وسرعة دقاته. 22
    -في علاج البواسير والدوالي.
    23-في علاجالانتفاخ.
    24-في علاج الاستسقاء المائي "تضخم الطحال"والكبد"والبطن"زيادة حجمةوانتفاخه.
    25-في قتل ديدان الامعاء"الاسكارس"والديدان الدبوسيةوالتنيا"
    Taenia". 26-في حالات فقدان الشهيه يعمل سلطة من الطحينة والثوم وبعض التوابل مثل الكمون.
    27-في علاج حالات حصوات القناة البولية.
    28-في علاج آلام الروماتيزم ومرض النقرس والتهابات المفاصل.
    29-في علاج آلام الأذن وتسكين وجعها.
    30-في علاج لدغ الحشرات والثعابين

    الجنسنغ

    الصينيون وضعوا للجينسنغ قيمه عاليه وملايين من الناس استخدمته لقرون طويله.
    الغربيون بقوا مرتابين من الجنسنغ لان الصينيين كانوا
    يستخدمونه في الخرافات كانوا يحملوا في جيوبهم جذر مجفف لجلب الحظ وهذه احدى الخرافيات.
    الجينسنغ نبات بطيء النمو ياخذ سنوات في النمو يزرع في الغابات الشجريه وهونبات دائم ولا ينمو في المناطق المعرضه لضوء الشمس بل يحتاج ويزرع في الظل ويحتاج الى 80 في المئه من الظل لكي ينمو .
    موطنه الاصلي الصين واليابان ونيبال.
    الجينسنغ علاج لكل شيء من العجز الجنسي الى نقص التركيز يخفف الاعياءوالارهاق العصبي والعقلي ومنشط للدوره الدمويه وللهضم ومثير للشهوه الجنسيه.

    الناردين

    النبات الشافي الناردين البري رقيب الشمس وحشيشة القطة
    عبارة عن نبات معمريتراوح ارتفاعه ما بين 80- 150
    سم له ساق مستقيمة قوية جوفاء ومضلع اغصانه قليلة وله أوراق متقابلة مركبة ريشية الشكل تضم كل ورقة ما بين 5- 11وريقة عريضة أوما بين 11- 33وريقة ضيقة وهي مسننة الحواف الأزهار تجتمع في قمم الأغصان على هيئةباقات بلون ابيض إلى زهري.
    الثمرة تاجية لها صرة ريشية. جذور النبات قصيرة لهفسلات تحت الأرض ورائحته كريهة وقوية.
    الأجزاء المستعملة من النبات الجزمور مع جذوره حيث يتم جمعه طازجاً في الربيع أو الخريف وينظف ثم يجفف في الهواءمباشرة.
    الموطن الأصلي أوروبا وشمال آسيا وينمو في البراري في ظروف رطبة ويزرع في وسط أوروبا وشرقيها.
    ولقد استخدم الناردين الطبي كمهدئ ومرخىللأعصاب منذ عصر الرومان
    وقد عرفه العالم ديسقرويديس في القرن الأول الميلادي واسماه "فو" وهو صوت ما يقال عند شم رائحته الكريهة.
    كما أن الطبيب المصري اسحاق قد اشار إليها في القرن التاسع اميلادي.
    وقد اعتبر الناردين في القرونالوسطى ترياقاً، وعندما لم تكن الكينا متوفرة آنذاك كان الناردين يستعمل بدلاً عنهافي مكافحة الحمي.
    كما اكد بعض المصابين بداء الصرع انهم شفوا بواسطتها. وتعتبر الناردين اليوم من أفضل أنواع المهدئات المستعملة ضد الاضطرابات العصبية.
    أكدت الأبحاث الواسعة في ألمانيا وسويسرا ان الناردين يحث علىالنوم
    ويحسن نوعيته ويخفض ضغط الدم والمواد الفعالة التي يعود لها هذا التأثيرهي الفاليبوترياتات.
    كما ان هناك مواد أخرى مسؤولة عن مفعول الناردين لكن لم يتم التعرف عليها بعد.
    يقوم الناردين على تخفيض النشاط العصبي وذلك بإطالةمفعول ناقل عصبي مثبط.
    أثبتت الدراسات تأثير الناردين على القلق والأرق ويعتبر من أفضل العلاجات للأرق الذي كان سببه القلق أو فرط الإثارة فهو يرخي العضلات المفرطة التقلص
    وهو مفيد لتوتر الكتف والعنق والربو والمغص وألم الحيضوتشنج العضلات، كما ان الناردين مع بعض الأعشاب الأخرى تستعمل كعلاج لفرط ضغط الدم الناتج عن الكرب والقلق.
    ويستعمل الناردين ضد الأرق الناتج عن ألم الظهروكذلك التوتر السابق للحيض بالاضافة إلى القلق المزمن.
    وقد أثبتت التجارب العملية ان جزمور النادرين يزيد من زمن النوم حيث يعتبر من المنومات التي يمكن استخدامها بأمان ولذلك فهو يعتبر علاجاً لاضطرابات النوم الذي يصاحبه اضطراباتعصبية.
    بالاضافة إلى ذلك فإنه يخفف حدة التوتر لدى الإنسان والتشنجات المصاحبة. كما يخفف آلام الروماتزم وكذلك الصداع وآلام المعدة والقولون .
    الارقطيون

    الارقطيون ورق الحب الرائد السعيد ازرار الشحاذين
    راس الحمامه لسيقه
    نبات غني يثمر كل عامين يصل ارتفاعه إلى حتى مترين بأوراق قلبية الشكل بيضويّة كبيرةجدًّا , ساقها صلبه محززه
    جذرها وحيد غير متفرع
    خضراء داكنه من الجهه العليا رماديه بيضاء من الجهه السفلى
    ازهارها ورديه منتظمه في كبيبات ومحاطه بوريقات رفيعه
    تنتهي براس حاد.
    موطنه بريطانيا واوروبا وامريكا الشماليه ويزرع ايضا في اليابان.
    الاجزاء المستعمله منه هو الجذور والاوراق والبذور.
    الأوراق : مدر للبول مطهر
    البذور : منع الحمى, مقاوم للتهاب, مضاد للبكتيريا, يقلل مستويات سكر الدّم, استرخائي, ملطّف, مقوّي
    استعماله الداخلي له نفس استعمالات اليانسون انما فعاليته اقوى يستعمل ايضا لحالات السكري والنقرس وتحصي المراره وداء المفاصل والتعرق والحصبه
    استعماله من الخارج لمعالجة الاكزما ,الدمامل.الحصف ,الخراج
    ,حب الشباب سقوط الشعر, الجروح ,الحكه,التهاب اللثه

    اليانسون

    اليانسون هو احد الاعشاب التي من المفترض ان يتجنب الحسد,
    موطنه الاصلي مصرواليونان وكريت واسيا الوسطى
    زرعه المصريون القدماء وكان معروفا جيدا من قبلاليونانيين وانتشرت زراعته في اوروبا في القرون الوسطى.
    والطبيب ابقراط كانيصفه لامراض جهاز التنفس,أما اطباء الصين فقد استعملوه لتنشيط الهضم ومعالجة النفجهالناجمه عن الريح...
    كما انه نافع..لادرار الحليب عند المرضعات,بالاضافهلآلام الراس والتهاب القصبات.
    وزرع في الحدائق البريطانيه في منتصف القرنالسادس عشر وكان سابقا في الشرق يدفع مع التوابل في تقسيط الضرائب وضريبة العشر.
    اليانسون نبات حولي يبلغ ارتفاعه 18 بوصه ويزرع في الارض الجافه المشمسه الدافئه في اوائل نيسان وينضج في الخريف.
    وهو شجيرة صغيره ملساء مخمليه الاوراقازهارها بيضاء وصفراء
    وهو ذو رائحه عطريه زكيه جعلت منه نباتا مميزا
    يستخدم اليانسون كطارد للريح وتخفيف الانتفاخ وتشنجات المغص وللبلغموالسعال الجاف والقحه وايضا مسكن فوري اذا وضع بالماء المغلي كشاي ومن فوائده منشطوزيته مطهر .
    و ايضا مخفف لالام المعده ,,والغازات المعويه ,,ومغصالاطفال,,وعلاج السعال,,والتهاب القصبه الهوائيه ,,والام المعده وتسهيل الهضم.......
    كما انه الجواب النافع لاضطرابات سن اليأس المزعجه لدي النساء.
    كما اثبتت التجارب علي فئران المختبر ان اليانسون يجدد خلايا الكبد..
    امامغليا..وذلك بوضع ملعقه صغيره في فنجان ثم يصب الماء الساخن فوقه للحصول علي نتائج مدهشه

    بطباط

    بطباط وعصا الراعي وعملاق عيد الفصح والارجل الحمراء وجذر الثعبان...
    نبات معمر جبلي ينمو في المناطق المظلله الرطبه العاليه وفي الاراضي البور والمراعيالمبتله وضفاف الجداول
    يتواجد في اسيا الوسطى واسكتلندا الجنوبيه وشمال انكلترا
    وفي جبال روكي بامريكا الشماليه
    طول النبته من 10 الى 50 سمسيقانه كثيره مبرغله
    خضراء فاتحه ,الازهار بيضاء او ورديه صغيرهمنتظمه
    الاجزاء التي يستفاد منها هو النبته كلها
    البطباط هو أحد أقوىأدوية الاعشاب القابضه .
    إنه ممتاز للغرغرات, الحقن, و لعلاج الكوليرا, الإسهال, الدوسنتاريا و السيلان المهبلي مضاد للسكري
    قابض للانسجه قاطع للنزف والرعاف وحصى في الكليه والنقرس

    وكمرهم للبواسير والشقوق الشرجيه.
    ويستخدم كدش مهبلي
    يعمل منه غسول جيد للانف,
    وايضا فيالتهاب المثانه والتهاب القولون المخاطي والنزله الانفيه
    وكغرغره لالتهاب الحلقوغسول لالتهاب الفم واللسان ,

    هو قد اُستخدِم عادة كعلاج للجدري, الحصبة, البثور, الصفراء, التمزقات, لدغات الحشرة, لدغات الحية, و لطرد الدّيدان

    ومن الخارج يستعمل لمعاجة الجروح والنزف بسحق الاوراق
    واستعمالها علىشكل كمادات.

    اكليل الجبل

    اكليل الجبل شعار وذكرى للعشاق.
    حصا لبان حشيشة العرب ندى البحر النبات القطبي عشب البوصله
    شجيرة دائمة الخضرة محلية في جنوبي أوروبا, خصوصا علىالتلال الصخرية الجافة للمنطقة الخاصة بالبحر الأبيض المتوسط
    يقال انه وجدفي إنجلترا في القرن الرابع عشرمن قبل فيليبا زوجة إدوارد الثالث.
    ما يستخدم منها هو النبته المزهره بكاملها وتستعمل من الداخل والخارج
    طارد للريح, مطهر, مقاوم للتهاب, معرق, مسكن, مضاد للاكتئاب, استرخائي, منشط للجهاز العصبي مقويللقلب
    مدر للبول مدر للطمث, و مبيد للطفيليات
    خارجيا اكليل الجبل اعتيد ان يسكن الالم العضلي
    , ألم النسا و الألم العصبي
    وزيته يستعمل كمرهم للروماتيزم , الإكزيما, الكدمات و الجروح .
    زيت إكليل الجبل يستخرج من الورق و يستخدم إلى حد كبير في شطف الشعر و العطور.

    البابونج

    يقال ان المصريين القدامى اهدوا البابونج لاله شمسهم وفضلوه على كل الاعشاب بسبب انالبابونج مهدىء.
    للبابونج اسماء اخرى مثل البابونج الالماني وعشب الاناناس .
    البابونج صالح للاكل وللعلاج زهور البابونج استخدمت في الطب البديل كمسكن ومقاوم للالتهاب ومضاد للتشنج ومفيد للارق والتوتر وهو جيد للروماتيزم ومضاد للتشنجوالتقلصات المعويه والطمث ويستخدم لتخفيف الام المعده وعسر الهضم
    يعطىجرعات للحمى والحلق المتقرح كما يخفف الام البرد والانفلونزا.
    يستعمل من الخارج كغسيل او ضماده لالتهابات الجلد والحروق
    كما تستخدم الزهور كمرهم للبواسيروالجروح ويستخدم للاستحمام لارخاء الام العضلات والاقدام وتليين الجلد



  6. #6
    نسرين رامز's صورة
    نسرين رامز غير متواجد النجم البرونزي
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الموقع
    فى مصر
    الردود
    773
    الجنس
    امرأة
    الجرجير

    عشب معمر ينمو في التربه الرطبه وعلى اطراف القنوات والجداول.
    وهناك انواع كثيرهمنه كالرشاد البستاني والرشاد الشتوي ورشاد مر وجرجير هندي وجرجير الحجر وجرجيراليابسه .
    صالح للاكل واستخدم في العصور السابقه .
    ويجب ان يقطف قبل ان تظهرالبراعم الزهريه .
    غني بالفيتامينات خاصه فيتامين ج والمعادن.
    واعتقداليونانيين القدماء بان اكله يجعل الشخص ظريف .
    وملك الفرس والجنرال اليوناني زيركيس امروا جنودهم باكله لابقائهم في سلام.
    وقد اعتبر كطعام ونبات طبي لمده طويله.
    يستخدم الجرجير كطب بديل كمطهر ومدر للبول وطارد للبلغم وملين والاورام الغدديه واللنفاويه والتهابات الجلد كما انه مقوي ومكثف للشعرواستخدم كعلاج للسل
    من فوائد الجرجير أيضا أنه يعالج حروق الشمس السطحية وذلك بسحق باقة منه‏+‏ ملعقة كبيرة من زيت الزيتون ثم يصفى ويستعمل على الجزءالمصاب.
    وعن فوائده المتعددة يقول الخبراء إن العرب عرفوا الجرجير ووصفوه في الطب القديم وبينوا أن أكل أوراقه الغضة وبذوره الناضجة، وكذلك شرب عصير أوراقه يعطي نشاطاً عاماً للجسم، وهو مفيد للإنسان ويدر البول ويساعد على هضم الطعام.
    ويوضح الخبراء أن بذور وعصير الجرجير يزيلان نمش البشرة، كما أن أكل الجرجير علاج لتنقية الدم وسرعة دورانه ويساعد على ثبات الأسنان وتقوية اللثة ومنع نزيفها
    ويستعمل الجرجير الطازج فيضاف إلى طبق السلطة فيساعد في عملية الهضم وإدرار البول والطمث لذلك تنصح المرأة الحامل بالإقلال من تناوله كذلك المصابون بتضخم الغدة الدرقية بالامتناع عن تناوله كما أن الإفراط في تناوله بكثرة يسبب حرقان المثانة‏.‏

    الزنجبيل

    نبات من العائلة الزِّنجبارية، وهو أصلاً من نباتات المناطق الحارة، يحتوي على زيت طيار، له رائحة نفاذة وطعم لاذع
    وهو نبات ينبت تحت التربة، وهو عروق عقديةمثل عروق نبات السعدى إلا أنه أغلظ ولونه إما سنجابي أو أبيض مصفر
    وله رائحةنفاذة مميزة طيبة يعرف بها، وهو حار الطعم ، وهو كدرنات البطاطس، ولا يطحن إلا بعدتجفيفه،
    موطنه جنوب شرق اسيا الاستوائيه وجزر الهند الغربيه وافريقياوالهند,
    فوائده معرق مضاد للقيء مسيل للعاب طارد للبلغم مقاوم للالتهاب ومطهر وطارد للريح
    يستعمل من الداخل ومن الخارج
    يستخدم من الداخل في عسرالهضم والانتفاخ والمغص وعلاج للاسهال ومنشط للقناه المعديه المعويه , العجزالجنسي
    واستعماله من الخارج لمعالجة اوجاع الروماتيزم والرضوض والكدمات وتدليك الجسم بزيت الزنجبيل العطري يزيل اوجاع العضلات بعد الجهد .
    الجذريمضغ لاكثار اللعاب ويستعمل كغرغره في احتقان

    النعناع

    mentha
    النعناع له عدة اسماء نعناع الحديقه والمنثول ونعناع الرمح وميرمية بيت لحم.
    النعناع نبات معمر ينبت في الاراضي الرطبه والتربه المبتله والاماكن المشمسه ولا ينبت في التربه الجافه.
    وهو نبات أخضر ذو رائحة عطريةخاصة لا تعلو شجره عن الأرض أكثر من 30 سنتيمترا وهى يمكن أن تبقى فى الأرض إلىثلاث سنوات ، بعدها تفقد خواصها وفاعليتها . وهى تقطف أوراقها الخضراء وتجفف فىالظل ثم تستحق و تنخل وتستعمل حين الحاجة .والنعناع به زيت طيار مع مادة المنتول ومواد أخرى مدرة للصفراء ومسكنه للتشنجات
    يقول داود الانطاكى فى التذكرة :"النعناع يمنع الغثيان وأوجاع المعدة ويطرد الديدان بالعسل والخل وإن أكل منع الطعام من أن يحمض ويسكن وجع الأسنان ويقوى القلب وينبغى أن يخفف فى الظل لتبقىقوته عطريه -يستعمل النعناع كمهدأ لهياج الأعصاب ويريح الأحشاء من الغازات ويفيد فىعلاج الربو والسعال ويسهل التنفس ويدر البول ويسكن المغص الكلوى وآلام الحيض -ويستعمل كغرغرة للأسنان ويستخدم لعلاج التهابات الثدى بالنسبةللمرضعات
    النعناع صالح للاكل وللعلاج واستعمالاته كثيره يدخل في صناعةالمشروبات والبوظه ومعجون الاسنان والحلوى وغسول الفم.
    استخدم النعناع لقرون طويله كطب بديل في جميع القارات فهو مضاد للتقيؤ ومطهر ومضاد للتشنج وطارد للريحومدر للبول ومنشط عام للجسم . الشاي المعمول من اوراق النعناع يستخدم في علاج الحمىوالالتهاب الرئوي والكأبه والشد العضلي والتهاب المعده المزمن وايضا البرد والصداع وعسر الهضم وتعب الصباح والدوار والاحتقان الانفي والغثيان وسوء رائحة النفس والحصىوالحيض المؤلم وقلة دم الحيض والسعال والتهاب الحنجره كما انه مثير للشهوه الجنسيه.
    وللعلاج الخارجي تطحن السيقان كماده علاجيه على الكدمات . الزيت النباتي المستخرج من الاوراق مفيد لتدليك التصلب والام العضلات والروماتيزم وايضا زيته مطهرقوي ولا ينصح باخذ جرعه كبيره منه

    أدعو الله أن أكون أفدتكم


  7. #7
    نسرين رامز's صورة
    نسرين رامز غير متواجد النجم البرونزي
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الموقع
    فى مصر
    الردود
    773
    الجنس
    امرأة

    الدواء في الغذاء...

    دع عقاقيرك..في قواريرك.......وانظر في غذاءك..


    التين

    يحتوي على فيتامين (آ - ب1 - ب2 - ث - ب ب) كثير التغذية - هاضم - مقو - ملين - مدر للبول - مفيد لأمراض الصدر . يستعمل لتغذية الأطفال والشبان والنقـّه والشيوخ والرياضيين والنساء الحوامل - وضد الوهن العصبي واضطرابات المعدة والأمعاء والأمساك والضعف العام والتهابات الصدر ومجاري البول . مربى التين مفيد للمصابين بعسر الهضم والأمساك.

    ينصح المصابون بالتهابات الأمعاء - بشكل خاص - بأن يقللوا من مقدار التين الذي يتناولونه لأن كثرة البذور في التين قد تسبب اضطراب الهضم. يمنع التين عن المصابين بالسكري والسمنة وعسر الهضم.

    الرمان

    من خصائصه أنه مقو للقلب - قابض - طارد للدودة الشريطية - مفيد للزحار (الديزنطاريا) والوهن العصبي. واذا شرب عصيره مع الماء والسكر أو مع الماء والعسل يكون مسهلا ً خفيفا ً - وهو ينظف مجاري التنفس والصدر ويطهر الدم ويشفي عسر الهضم . وتناوله مع المآكل الثقيلة.

    يفيد مغلي قشور الرمان في حالات الاسهال - وله مفعول قوي في طرد الدودة الوحيدة من الأمعاء.

    يحتوي الرمان على فيتامينات (آ - ب –
    ث).

    العنب

    من أغنى الفواكه بالفيتامينات وخاصة (آ - ب - ث). سريع الهضم - له قيمة غذائية كبيرة. يفيد في حالات سوء الهضم والقبض والبواسير والحصاة الكبدية والحصاة البولية. منشط للعضلات والأعصاب - طارد للسموم من البدن - مرطب - مطهر - مفرغ للصفراء - منشط قوي لوظائف الكبد - وينصح باءعطائه للرضع والعجائز - وبصفة خاصة للمصابين بفقر الدم والمصابين بالأمراض الالتهابية والاحتقانية. كما يفيد الرياضببن والعمال الذين يعملون بمشقة ويعينهم على استعادة قواهم ومرونة عضلا تهم وطاقاتها. ويفيد أيضاً في حالات ضعف العظام واضطرابات الكبد والطحال وداء المفاصل والرثية (الروماتيزم). والنقرس واضطرابات ضغط الدم والهضم والامساك والعاهات الجلدية.

    الصبير

    يحتوي على فيتامينات (آ - ث). من خصائصه أنه مغذ وقابض وفاتح للشهية. يفيد تناوله " على الريق " في تليين المعدة. وليس صحيحا ً أنه يسبب التهاب الزائدة الدودية وتورم المصران الأعور.

    يؤخذ لب الصبير لمكافحة الأسهال والزحار ( الديزنطاريا ) وذلك بعصر الثمرة وتناول العصير وحذف البذور.

    المشمش

    يحتوي على الفيتامينات (آ - ب1 - ب2 – ث). وهو مغذ ومنشط وملين وسريع الهضم عند الأصحاء.

    وهو يفيد المصابين بانحطاط قواهم الجسمية والفكرية - ويهدىء الأعصاب ويزيل الأرق ويفتح الشهية ويزيد في القوة الدفاعية في الجسم - ويرطب وينظف وينشط نمو الأطفال - ويحارب الأمساك - ويفيد المسنين والشبان والمصابين بفقر الدم والرياضيين والنساء الحوامل.

    الزعرور

    من خصائصه أنه قابض جيد للمعدة - يقوي القلب ويهدىء الأعصاب وهيجان الشرايين.

    مغلي ثماره اليابسة (30 غراما ً في ليتر ماء) يوقف الأسهال الشديد.

    الزيتون

    يحتوي على معظم الفيتامينات (آ - ب - ث - و). من خصائصه أنه مغذ - ملين - مدر للصفراء - مفتت للحصى - محارب للأمساك - مفيد لمرضى السكري.

    كما أنه يفيد في حالات الخراجات والدمامل وفقر الدم والأكزيما وتشقق الأيدي من البرد والكساح والسيلان الصديدي وسقوط الشعر والعناية بجلد الوجه والجسد.

    يمنع الزيتون في الحالات التالية : زيادة معدل الكوليسترول في الدم - تصلب الشرايين ونشاف العروق - أمراض الكلى - أمراض الكبد وخاصة اليرقان - أمراض القلب - البدانة.

    البطيخ الأحمر

    غني بالفيتامين (ث) وفقير بالفيتامين (أ). مرطب - ملين - يطفىء الظمأ - يدر البول - يفيد المصابين بالروماتيزم - يحفظ من التيفوئيد. والاكثار منه يسبب عسر الهضم - والأفضل أن يؤكل بين الوجبات وليس بعد الطعام مباشرة.


    التوت

    يحتوي على فيتامينات ( آ ) و ( ب1 ) و (ث) .مقو - مرطب - مطهر - ملين - ضد الحفر . يستعمل ضد الوهن النفسي والنزيف والأمساك والتهاب الأمعاء وعلل الصدر. يفيد التوت الشامي المصابين بفقر الدم وضعف الكبد والسعال والحصبه والجدري وأورام الحلق واللثه ويخفف الحراره والعطش
    .

    الجوافة

    من أغنى المصادر بفيتامينات (آ - ب1 - ب2 - ث ) . سهلة الهضم اذا كانت ناضجة .لها خصائص الحمايه من داء الحفر والخواص القابضه.

    يحذر من أكل الثمره غير الناضجه لأنها قد تسبب الأصابه بالتسمم- وقشرة الثمره والطبقه الخارجيه من اللب أغنى بالفيتامينات من داخلها الذي تكثر فيه البذور
    .

    السفرجل

    يحتوي على مقدار وفير من فيتامينات ( آ - ب - ث - ب ب) . من خصائصه التسكين والتقويه وفتح الشهيه وعلاج المعده والكبد. وهو يشفي من الأسهال المزمن ويقوي القلب - ويفيد المصابين بسل الأمعاء والصدر - ويقوي الهضم والأمعاء ويمنع القيء. يفضل أن يستفاد منه منقوعا ً بدلا ً من الأستفاده منه مباشرة كثمر - فاٍن منقوع السفرجل المغلي يصلح شرابا ً مقويا ً في حالات الهضم الصعبه والأسهالات المتآتيه عن وهن الأمعاء.

    الكوسا

    تحتوي على فيتامينات ( آ ) و (ث) وهي سهلة الهضم - ذات قيمه غذائيه ضئيله تشبه قيمة الباذنجان تقريبا - وهي غذاء جيد لمن يتبعون أنظمه غذائيه للنحافه.

    ومن خصائصها : ملينه - مدره للبول - يوصى بتناولها مرضى الوهن العقلي والنفسي - والتهابات المجاري البوليه - والبواسير - وعسر الهضم والتهاب الأمعاء والأمساك والأرق والسكري.

    وينصح بتناول الثمار الكبيره لأن فوائدها الغذائيه أكثر من الصغيره.

    الأجاص ( الكمثري)

    تحتوي على فيتامينات ( آ - ب1 - ب2 - ب ب – ث).من خصائصها : تنبيه عصارات الهضم وتنشيط الأمعاء وتطهيرها. وهي مدره للبول - ملينه - مسهله - مغذيه - توصف كغذاء للأ طفال والنقه وضعيفي البنيه والمصابين بفقر الدم. كما يوصف عصير الأجاص للأطفال الرضع.

    وهي من الفواكه ذات السكر الكثير - ولكن سكرها لا يضر المصابين بمرض السكري لأنه سهل الهضم والتمثيل.

    المقتى ( القثاء)

    خواصها مثل خواص الخيار لكنها أسرع هضما ً منه - مسكنه للعطش - مرطبه - منظفه للدم - مذيبه للحامض البولي واملاحه - مدره للبول - منومه. تستعمل لخفض الحراره - وضد زيادة الصفراء ومغص الأمعاء وتهيجها وداء المفاصل والحصى. كما تستعمل للعنايه بالجلد وذلك بأن توضع شرحات من قشرها على الوجه.

    الكرز

    يحتوي على فيتامين ( ث ) وفيتامينات ( آ ) و ( ب ).

    وهو مفيد للمصابين بأمراض الكبد وفي معالجة الأصابات الحاده بالتهابات المسالك البوليه - وذلك بغلي أذنابه في ماء وشربه. ومن خصائصه أنه منظف للدم ومنشط للعضلات والأعصاب - ومرطب ومسهل ومدر للبول.وهو يصلح لمكافحة تصلب الشرايين والبدانه والتهاب المفاصل وحصى المراره والمثانه والأمساك وعسر الهضم. خير ثماره ما كان لماعاً - ويستحسن عدم تناول الثمار ذات البقع البنيه.

    الفليفله

    غنيه جدا ً بالفيتامين ( ث ) - نسبة ما فيها أعلى من نسبة ما في البرتقال - وهي حلوه أو حرّيفه.

    والحله منها تفتح الشهيه وتنشط أجهزة الهضم. أما الحاده ( الحرّه ) فالأسراف في تناولها يربك جهاز الهضم ويسبب البواسير ويساعد على احداث القرحه في المعده. ولذا تمنع عن ذوي المعد المريض.

    الملفوف

    يحتوي على بعض مركبات الفيتامين ( ب - ب1 - ب2 - ب6 - ب ب ) وهو أغنى انواع البقول بالفيتامين (ث).
    يفيد عصير الملفوف في تهدئة الأعصاب المتوتره والتهاب المعي والمغص - وفي حالات تعفن الأمعاء والرمال البوليه والحصى والتسمم الكحولي وتشمع الكبد والتعب العام والبحه وداء الحفر والقرحه وداء المفاصل والتخلص من الدود.
    وتستعمل اوراقه كمادات لمعالجة الأكزيما والآكله (الغنغرينا) والبروستات وتضخمها - والتهاب البلعوم والبواسير والجروح العاديه والمتعفنه والحروق وآلام الحيض والدمامل والخراج والأورام وآلام الرحم والروماتيزم والرضه على انوعها (الكدمه) وآلام الساق ولسعات الحشرات وأمراض الكلى والتهاب المثانه... ويمنع الملفوف عن المصابين بمغص المعده والأمعاء وضعف الهضم والأرياح والأطفال الصغار. ويفيد الملفوف المصابين بمرض السكري شرط أن يتناولوه نيئا ً.

    الموز

    يحتوي على فيتامينات ( آ - د - و - ب2 - ب6 - ب12 - ث) وهو ذو قيمه غذائيه عاليه - يزود الجسم بأكثر حاجته من العناصر الحيويه - يحمي الأسنان من التسوس - مقو للعضلات - يحمي من الحفر والتعفنات ويحمي الأعصاب ويكافح فقر الدم ويحفظ التوازن العام للصحه - ويساعد على النمو ويحمي البصر ويفيد في أمراض الروماتيزم وبعض حالات التشنج.

    يمنع الموز عن المصابين بمرض السكري وعن المصابين بمرض الكبد لصعوبة هضمه - وعن البدينين - وينصح بأعطائه للأطفال والمصابين بفقر الدم والوهن العام والحوامل والمرضعات وذوي الأعمال المرهقه والأعمال الفكريه.

    اللفت

    يحتوي على فيتامينات ( آ - ب – ج) وخاصة في أوراقه. ومن خصائصه : مجدد لنشاط الجسم - مدر للبول - مرطب - ملين - نافع للصدر - مفتت للحصى. يشرب منقوعه (في الماء أو الحليب) لمعالجة أمراض الصدر وضيق النفس وغيرها. ولمكافحة الأكزيما وحب الشباب يؤكل كل يوم من اللفت النيء. يمنع عن مرضى السكر لكثرة المواد السكريه فيه وعن ضعاف الكبد والأمعاء والمعده.

    اللوز

    اللوز الحلو غني بالفيتامينات ( آ ) و (ب) ويؤكل. أما اللوز المر فأنه يستعمل في الطب ولا يصلح للغذاء - وأنما يستعمل على شكل كمادات توضع على مكان آلام الصداع والمغص (المعده - الكبد - الكلى...) - ويستعمل معجون اللوز المر لغسل الأكزيما وأزالة النمش الجلدي ورائحة الرجلين (القدمين) وتحت الأبط. اما اللوز الحلو فأنه مغذ جدا ً ومنشط للأعصاب ومطهر للأمعاء ويهضم جيدا ً أذا حمص قليلا ً. ينصح بتناوله الحوامل والمرضعات والرياضيون ومرضى الأعصاب والمصابون بالوهن الجسدي والعقلي - ومرضى الجهاز البولي والمعده والأمعاء والحصى والمصابون بالأمساك ومرضى السكري.


    الكستناء

    تحتوي على مجموعه من فيتامينات ( ب ) وبعض فيتامين ( ث ). من خصائصها : مغذيه - منشطه - توصف للأطفال وهزيلي الأجسام ( بالأضافه الى أغذيتهم الأخرى) - ومنهوكي القوى والشيوخ والنقـّه والمصابين بفقر الدم. وهي غذاء مفيد للعمال والرياضيي .

    ينصح بعدم تناولها المصابون بأمراض عسر الهضم والمغص وعلل الكبد والسكري والسمنه
    .

    القنبيط

    يحتوي على فيتامينات ( آ - ج ) ومجموعة فيتامينات ( ب - ك ). وهو مقو للبنيه ويفيد في معالجة الأستسقاء وتشمع الكبد وفي مكافحة السمنه والأمراض العصبيه وضعف العضلات.

    ينصح بتناوله كل الأشخاص ما عدا ذوي المعده الضعيفه والأطفال الصغار والمصابين بعسر الهضم.

    اليقطين ( اللقطين )

    غني بفيتامين ( آ - ب ) . تستعمل بذوره لطرد الدوده الوحيده من الأمعاء - وتستعمل كمادات ضد الحروق والألتهابات والخراجات. أما لبه فهو هاضم - ملين - مدر للبول - ويفيد في حالات التهابات مجاري البول والبواسير والزحار (الديزنطاريا) - والأمساك وعسر الهضم.

    الهندباء

    تحتوي على فيتامينات ( ب - ث - ك ) .من خصائص هذا النبات أنه مقو وعلاج ناجع للأمساك ولتنشيط افرازات الكبد والصفراء. وتوصيف الهندباء في حالات فقر الدم وفقد الشهيه والوهن النفسي والأمراض الجلديه.وهي نبات مطهر - مدر للبول - مسهل خفيف - طارد للديدان. والهندباء ألبريه أكثر تغذيه وفائده من الهندباء المزروعه. ويفيد شراب مغلي الهندباء أو عصيرها لمكافحة الأمساك وتنقية الدم.

    الهليون

    يحتوي على فيتامين ( آ - ث ) ومن خصائصه أنه سهل الهضم - مدر للبول - مفيد لذوي المعده الضعيفه والراغبين في التخلص من البدانه. وينصح بتناوله للمصابين بالضعف الجسمي والفكري والنقه والمصابين بفقر الدم والروماتيزم والحصى والرمال والنزلات الصدريه المزمنه والأمراض الجلديه. كما يوصى به لتنظيم حركة القلب ومقاومة التعب. ينصح للمصابين بالزلال والبروستات والتهاب المثانه - عدم تناول الهليون بكثره.



    الملوخيه

    تحتوي على فيتامين (آ - ث ) . هي غذاء مفيد سهل الهضم وخفيف على المعده وخاصة ذات الأوراق الغضه. وهي تكافح الأمساك لأحتوائها على الألياف السيلوزيه ويحفظ الأغشيه المعويه من الألتهاب.

    الكراث

    وكميه أكبر من فيتامين (ث)( E و - p) يحتوي على فيتامينات ( آ - ب - ب ). ومن خصائصه أنه مدر للبول وملين للشرايين المتصلبه ومكافح للروماتيزم وداء الصرع -والتهابات المفاصل وعلل المسالك البوليه والحصى والرمال. ويوصف للذين يعتمدون أنظمه غذائيه ضد السمنه - كما يفيد المصابين بالربو والسعال والأمساك.

    الفول

    غني بالفيتامينات ( ب1 - ب2 - ب6 ) ويحتوي على كميه قليله من فيتامين (آ - ث).

    يفيد لب الفول الأخضر أذا غلي بألماء وشرب في حالات المصابين بالرمل والحصى والتهاب كيس الصفراء والكليتين والمثان .وتفيد قشور الفول في مكافحة الأمساك - وكذلك تفيد أزهار الفول المغليه في الماء في زيادة ادرار البول وحل الرمال المتراكمه في الكلى ومجاري البول - وتنشيط الهضم وتهدئة آلام الكليتين. يمنع الفول في الحالات التاليه : عسر الهضم - التخمرات المعويه - التهاب الأمعاء المزمن - التهاب الكلى - اليرقان - الحصوات الصفراويه - الحصوات البوليه - البدانه
    .

    الفطر

    أطلق عليه اسم اللحم النباتي لغناه بالمواد البروتينيه. وهو منشط ويوصف في حالات فقر الدم والأرهاق ونقص المعادن في الجسم - وفي حالات اتباع أنظمه غذائيه خاليه من اللحم. ويمنع الفطر عن المسنين والأطفال والحبالى والمصابين بالتهاب الأعصاب والنقرس وعسر الهضم والمغص وأمراض الكلى والمراره. وينصح بتناوله للمصابين بالأمساك والسكري والسل والبدينين


    البازيلاء

    تحتوي على كميات قليلة من فيتامينات ( آ - ث ) تعطى البازلاء الخضراء لكل الأشخاص شرط أن تكون طرية .سهلة الهضم أذا كانت غضة وصالحة لكل المعد ما عدا المصابين بمرض السكر والتهاب الأمعاء واضطرابات الهضم . تمنع اليابسة منها عن المصابين بالسمنة.

    البرتقال

    غني بالفيتامينات ( ث - ب1 - ب2) مفيد للصدر والحنجرة - يقوي الكبد - وينمي البدن - ينشط الدورة الدموية في القلب ويجرف الفضلات من الأ معاء - ويفيد الدماغ والجهاز العصبي - مزيل للسمنة ومنشط لخميرة المعدة الهاضمة. يقي من داء الحفر ونخرالأسنان ويثبت الكلس في العظام - ويفيد في السعال الديكي وذات الرئة والحميات والأمراض الأنتانية وأضطرابات المعدة والكبد والسكري .ينصح بعدم الأكثار من عصير البرتقال لما له من أثر في حفر الأسنان أشد من أثر الفاكهة غير المعصورة . وينصح بأكله وليس بشرب سوائله الحمضية.

    الباذنجان

    مدر للبول - ضعيف القيمة الغذائية - صالح لذوي المعدة القوية والهضم الجيد . ينصح بالأمتناع عنه للمصابين بالسمنة والتهاب الكلى والمغص المعوي وعسر الهضم وداء الصرع والروماتيزم - وكذلك الأطفال والنساء الحوامل. تحتوي قشرة الباذنجان على كمية قليلة من فيتامين ( آ - ث).


    الأناناس

    غني بالفيتامينات ( آ - ب – ث) يوصف في الحالات التالية : فاقة الدم - بطء النمو - النقاهة - عدم تركيز الغذاء - عسر الهضم - التسمم - السمنة - التهاب المفاصل - تصلب الشرايين - الصرع . ومن خواصه : قوته الغذائية وجودة هضمه وفائدته للمعدة وأدرار البول ومكافحة السموم وتقوية القدرة الجنسية.


    الأكيدنيا

    تحتوي على فيتامينات ( ب – ث) ومن خواص هذه الفاكهة أنها مقوية وقابضة ومنظمة لعمل الأمعاء ومدرة للبول . تستعمل علاجا ً لحالات الزحار ( الديزنطاريا ) والأسهال والتهاب الأمعاء.

    الأفوكادو

    غني بالفيتامين ( آ ) وبنسبة أقل بالفيتامينات ( ب – ث) غذاء هاضم ومفيد للأعصاب - ومضاد للجراثيم بسبب ما تحدثه من زيادة في حموضة البول . يوصف لتنشيط النمو ويعطى للمرأة الحامل - يهدىء الأعصاب - ويعالج أمراض المعدة والأمعاء والمرارة.

    الآس

    يستخرج من ورقه وثمره عطر منعش وخلا صة قابضة يستفاد منها في التهاب المثانة وسيلان المهبل والنزلة الصدرية - وتخفيف شدة الصرع . ويستخرج من الأوراق والزهر ماء مقطر يسمى ( ماء الملائكة ) يستعمل مطهر للأنف
    .

    الأرضي شوكي

    يحتوي على مقادير كبيرة من فيتامين ( آ - ب ) - يقوي القلب وينشط الأدمغة والأعصاب ويفيد الذين يبذلون جهدا ً عضليا ً كالعمال والرياضيين . وهو علاج للكبد لما فيه من العناصر الفعالة في تنشيط أفرازات الكبد والمرارة وأدرار البول - يستعمل في انظمة التنحيف وينصح لذوي المعد الضعيفة والأطفال بسبب سهولة هضمه . يمنع عن المصابين بالروماتيزم والنقرس وذوي المسالك البولية الضعيفة. ويساعد الأكثارمن تناول الأرضي شوكي على أذابة الكولسترول ومعالجة تصلب الشرايين وبالتالي أنزال الضغط الدموي.

    الجوز

    يحتوي على فيتامين ( ب – ث) أكثر مما في التفاح - ولكنه فقير بفيتامين ( آ ) يفيد في مقاومة الكساح وفقر الدم وينشط النمو. يسمح بتناوله للأطفال والمصابين بالسكري والذين يبذلون جهودا ً فكرية والعمال والرياضيين شرط أن تكون معدهم وأكبادهم سليمة. ويفيد المصابين بأعراض الصدر والأمساك والدود. يمنع عن ذوي الأمعاء الضعيفة والمصابين بأمراض الكبد والكلى وقرحة المعدة والمغص وعسر الهضم والبدينين لأنه يزيد من سمنتهم - والمصابين بالتهاب الحلق واللثة.

    توت العليق

    غني بالفيتامين ( ث ) . يفيد عصيره في مكافحة حميات الأ نتانات البولية والحرارة والروماتيزم المفصلي والسكري ودود المعدة والأمعاء .يصنع منه شراب مفيد جدا ً ضد امراض الفم (غرغرة) وأمراض الكبد والمرارة شربا ً (500 غرام توت مع 800 غرام سكر) . مغلي ورق العليق مدر للبول ومضاد للروماتيزم والنقرس وحصاة الكلى، تجنى الأوراق في شهر تموز
    .

    التمر

    يحتوي على فيتامينات ( آ - ب1 - ب2 - ب ب ) . ذو قيمة غذائية عظيمة - مقو للعضلات والأعصاب ومؤخر لمظاهر الشيخوخة. يفيد المصابين بفقر الدم والأمراض الصدرية. يزيد في وزن الأطفال ويحفظ رطوبة العين وبريقها ويمنع جحوظ كرتها ويكافح الغشاوة - ويقوي الرؤية وأعصاب السمع ويهدىء الأعصاب - ويحارب القلب العصبي. ينشط الغدة الدرقية ويشيع السكينة والهدوء في النفس اذا أخذ صباحا ً مع كأس حليب. يقوي الأعصاب ويلين الأوعية الدموية ويرطب الأمعاء ويحفظها من الضعف والألتهاب - ويقوي حجيرات الدماغ والقوة الجنسية - ويشد العضلات ويكافح الدوخة وزوغان البصر والتراخي والكسل. وهو سهل الهضم سريع التأثير في تنشيط الجسم ويدر البول وينظف الكبد ويغسل الكلى.
    يمنع التمر في الحالات التالية : السكري - البدانة - انتفاخ البطن - تضخم القولون ( الأمعاء الغليظة)- الأسهال.

    البندورة

    تحتوي بكثرة على فيتامين (آ) وكميات أ قل من فيتامينات ( ب1 - ب2 - ب ب - ث ) . مفيد للمصابين بمرض السكر والتهاب الكلى والسمنة والقلب وأرتفاع الضغط والأمساك - وهي كذلك مفيدة للأطفال .ينصح المصابون بحرقة في المعدة وكثرة الحموضة والقرحة في المعدة والأمعاء بالأبتعاد عنها - تسبب البندورة الفجة نفخة وتوسعا ً في حدقة العين وأسهالاً.


    البطاطا

    غذاء كامل ومقو ٍ - سهل الهضم . تصلح البطاطا المسلوقة لذوي المعد الضعيفة والمصابين بعسر الهضم والمغص وقلة أفراز الصفراء وفي انظمة التنحيف. تعطى للأطفال من سن الخامسة والسادسة وتفيد الذين يبذلون جهدا ً عظيما ً. - عصير البطاطا يزيل الألم بسرعة ويفتح الشهية - ويزيد الوزن - تحتوي البطاطا على فيتامينات ( ب - ث ) وكميات ضئيلة من فيتامين ( آ) مغذٍ.

    الفريز

    يحتوي على فيتامينات ( ب - ث – ك)

    وهو غذاء سهل الهضم بل يساعد على الهضم وهو مغذ - مقو - مرطب - مدر للبول - مهبط لضغط الدم - مطهر - ملين - ومنظم لأفرازات المرارة والجهاز العصبي والغدد الصماء وقاتل للجراثيم. يوصف في حالات روماتيزم المفاصل والنقرس وآفات الكبد وحصيات جهاز البول وأمراض المثانة. وينصح بتناوله كل الأشخاص بأستثناء ذوي الحساسية المفرطة. وهو يفيد المصابين بالسكري الذين يستطيعون تناوله دون أي محظور. كما أن عصيره يستعمل لتجميل جلد الوجه وأزالة صفرة الأسنان والرسوبات التي تتراكم عليها. ويمنع تناوله في الحالات المرضية الناجمة عن شدة الحساسية مثل الربو والرمد الربيعي والشري والحكاك والهرش والأكزيما والقيء والأستفراغ
    .

    الفجل

    يحتوي على كميات مخفضة من فيتامينات ( ب - آ – ث).اما أوراقه فأكثر غنى من جذوره بالفيتامينات من فوائده أنه مشهٍ - مضاد للحفر والرشح - وهو يقوي العظام - ويدر البول - يفيد عصيره (على الريق) ضد الأحماض الصفراوية - وضد نوبات الكبد والرمال. وتناوله بعد الطعام يعين على الهضم وعلل الصدر وينفع ضد السعال الديكي وتخمرات الأمعاء. يوصى بتناوله المصابون بأمراض المرارة والنقرس والروماتيزم والأطفال والحبالى والمصابون بفقر الدم - ويمنع عن المصابين بأمراض الكبد والمغص وذوي الأجهزة الهضمية الضعيفة.

    العناب

    من الفواكه المفيدة لأمراض الحلق . وهو مسكّن ومهدىء ومكاح للسعال ونافع للصدر. فوائده تماثل فوائد البلح والتين من بعض الوجوه - وعصارته تلطف حموضة الدم - وينفع في الربو ووجع المثانه والكليتين.

    الشمندر

    من خصائصه الغذائية بعث النشاط في الجسم بالنسبة الى الأبيض منه - أما الأحمر ففاتح للشهية ومرطب وسريع الهضم .يعطى للمصابين بفقر الدم والعصبين والمحتاجين الى المعادن في أجسامهم - وهو يفيد المسلولين والمصابين بالسرطان والتهاب الأعصاب. يفيد كثيرا ً في درء أوبئة الرشوحات - ويمنع عن المصابين بمرض السكر - أليافه يصعب هضمه على ذوي المعد الضعيفة.

    السّلق

    يشبه السبانخ من حيث غناه بالمعادن والفيتامينات ( آ - ث – ك) يوصف للمصابين بفقر الدم - وهو ملين - طارد للغازات - مدر للبول. يستعمل مغلي السلق شرابا ً ( 25 غراما ً في ليتر ماء ) . ضد التهاب المجاري البولية والأمساك والبواسير والأمراض الجلدية . تستعمل أوراقه كمادات على البواسير والحروق والخراجات والدمامل والأورام. ويشرب نقيع أوراقه ( 15 غ في ليتر ماء ) ضد خمول الكبد واضطرابات مجاري البول والأمساك
    .

    السبانخ

    مصدر جيد من مصادر الفيتامينات - ومن أكثر الخضروات الشتوية فائدة وقدرة على التغذية. تحتوي على فيتامينات ( آ ب – ك) تفيد الأطفال لوفرة الحديد فيها والفيتامينات واليود والأملاح المعدنية. وتفيد المصابين بالأمساك والبدانة. وتمنع عن المصابين بعوارض روماتيزمية أو اضطرابات الصفراء في الكبد - أو الذين يشكون من الحصى والرمال - أو عسر الهضم - وبصورة عامة عن كل من يعاني من أي مرض في الكلى. يستحسن عدم تناول السبانخ اذا ظهرت البذور على أوراقه.

    الرشاد

    يشبه الجرجير في تركيبه ومفعوله وطعمه - وهو غني بالفيتامينات ( آ - ب - ب ب ) ومن خصائصه أنه : مشهٍ - مقو ٍ - ضد فاقة الدم وضد الحفر. وهو مخفض لضغط الدم - مهدىء - مكافح للسرطان - ومنشط لحيوية بصيلات الشعر. يفيد المصابين بتوتر الأوعية الدموية - ويساعد المتعبين - والنساء الحوامل - ومرضى السكر وأصحاب الحساسية في المجاري التنفسية والمصابين بالأكزيما وأمراض الجلد عامة. ويمنع عن المصابين بعسر الهضم والحساسية في المعدة وضعف المجاري البولية.

    الدراق

    يحتوي على مقادير عالية من فيتامين ( ث - ب2 - ب ب) من خصائصه أنه منشط - مساعد على الهضم - مدر للبول - ملين - يفيد في حالات عسر الهضم وحصى المثانة والبول الدموي . كما يفيد الجلد والشعر ويساعد في وظائف المعدة والكبد والأمعاء ويقوي الأعصاب وينفع المصابين بحصى الكلى والمثانة. الأكثار من الدراق يضر المصابين بقروح في المعدة والأمعاء - وهو صعب المذاق بالنسبة الى المصابين ببثور في الحلق أو التهاب في اللوزتين واللثة.

    الخيار

    غني بالفيتامينات ( آ – ث) قيمته الغذائية ضعيفة فهو يملأ المعدة ويضعف الشهية. يستفيد من أكله مرضى السكر، ويحذر من أكله الأطفال والمسنون والنقة لصعوبة هضمه - وكذلك المصابون بعسر الهضم والمغص وأمراض الكبد وضعف الجهاز الهضمي . يدر البول وينقي الدم ويذيب الحامض البولي ويسكن الصداع الحاد - ويستعمل في حالات التسمم والمغص وتهيج الأمعاء والنقرس وداء المفاصل - ويستعمل الخيار لعلاج البشرة والحفاظ على نعومة الجلد - كما تحضّر من بذور الخيار مشروبات تفيد في السعال وحرقة البول وأمراض الصدر والالتهابات.

    الخوخ

    غني بالسكر والفيتامينات وخاصة فيتامين ( ب2 ) . وهو غذاء جيد للأطفال والرياضيين والنقّة ومرضى فقر الدم والضعف العام والنقرس والروماتيزم والكبد والمرارة والأمساك والتسمم الغذائي. يمنع عن البدينين والمصابين بالأسهال والمغص ومرض السكر - كما أن كثرة تناوله تسبب الأسهالات وخاصة في الصيف. ثماره المجففة ذات خواص ملينة وخير ثماره ما كان طريا ً وممتلئاً.

    الخس

    غني بالفيتامينات ( آ - ب – ث) وأكتشفت فيه آثار فيتامين ( و ) المعروف بفيتامين الأخصاب وتوازن الهرمونات الجنسيه وتوالدها. يستعمل الخس مرطبا ً ومسكنا ً للأ لم ومنظفا ً للدم ومهدئا ً للأعصاب - ويستفاد من أوراقه في مكافحة الأمساك المزمن وفي الأدرار وخاصة بالنسبة الى المصابين بالنقرس والرمال البولية. وهو ملين ومقوّ للبصر والأعصاب - ويستعمل ضدالتشنج والسعال الديكي والصرع والأرق العصبي وآلام الحيض والأمعاء - وفي معالجة مرض السكر وبشرة الوجة الجافة وتورم الجفون وتصلب الشرايين
    .

    الكزبرة..

    الجزء المستعمل من نبات الكزبرة: الأوراق والبذور والزيت.

    : تحتوي الكزبرة على زيت طيار وأهم مركباته اللينالول، والبورنيول وبارا سايمن، والكافور، والجيرانيول والليمونين والفاباينين، كما تحتوي على زيوت دهنية وكومارينات وفلافونيدات وفثاليدات وبوتاسيوم وكالسيوم ومغنسيوم وحديد وفيتامين (c).
    ويستخدم نقيع الكزبرة كعلاج لطيف لانتفاخ البطن والمغص وهي تهدئ التشنج في الامعاء وتضاد تأثيرات التوتر العصبي.
    لقد ثبت أن لزيت الكزبرة تأثير منبه لافراز العصارات الهضمية وهو مضاد لرياح البطن وللمغص أيضاً. كما ثبت أن له تأثير مضاد للبكتريا والفطريات. وقد صرح الدستور الألماني باستعمال الكزبرة ضد فقد الشهية ولمشاكل سوء الهضم.
    ويستخدم الصينيون الكزبرة لعلاج فقد الشهية وفي علاج العنقز والحصبة ومشاكل القولون والروماتزم. وفي الطب الهندي تستخدم الكزبرة لعلاج نزف الأنف والكحة ومشاكل المثانة والقيء والتطريش والدسنتاريا الأميبية والدوخة.
    وقد استطاعت إحدى الشركات البريطانية لصناعة الأدوية إجراء البحوث على الكزبرة وتمكنت من استخلاص دواء من الكزبرة الخضراء له فوائد علاجية في حالات الربو والسعال الديكي.
    لا يوجد مخاطر من استعمال الكزبرة وبالأخص إذا استعملت حسب الجرعات المحددة لها حيث لا تزيد الجرعة اليومية على 3جرامات على هيئة ثلاث جرعات في اليوم كل جرعة 1جم.

    الجرجير

    وعن فوائده المتعددة يقول الخبراء إن العرب عرفوا الجرجير ووصفوه في الطب القديم وبينوا أن أكل أوراقه الغضة وبذوره الناضجة، وكذلك شرب عصير أوراقه يعطي نشاطاً عاماً للجسم، وهو مفيد للإنسان ويدر البول ويساعد على هضم الطعام.
    ويوضح الخبراء أن بذور وعصير الجرجير يزيلان نمش البشرة، كما أن أكل الجرجير علاج لتنقية الدم وسرعة دورانه ويساعد على ثبات الأسنان وتقوية اللثة ومنع نزيفها، كما يفيد في نزلات البرد والأمراض الصدرية لأنه طارد للبلغم ومسكن لآلام الروماتيزم والمفاصل.
    كما يعمل الجرجير على تنقية الدم وتنظيف المعدة.
    وحول استعمال الجرجير كعلاج لسقوط الشعر فيكون ذلك بمزج 15 جراماً من عصير الجرجير إضافة إلى 50 جراماً من الكحول وملعقة صغيرة من ماء الورد وتدلك بها فروة الرأس يومياً لمدة أسبوعين ثم يغسل.
    أما طريقة استعماله لإدرار البول فيغلى مقدار 3 باقات صغيرة من الجرجير مع بصلة متوسطة في لترين من الماء ويترك ليغلي حتى يكثف إلى نصف حجمه ويصفى ويشرب منه كوب في الصباح وكوب في المساء.
    ومن فوائد الجرجير الأخرى أنه يعالج حروق الشمس السطحية وذلك بسحق باقة منه مع ملعقة كبيرة من زيت الزيتون ثم يصفى ويستعمل على الجزء المصاب.
    ويستعمل الجرجير الطازج فيضاف إلى طبق السلطة فيساعد في عملية الهضم وإدرار البول.
    ويوصي الأطباء المرأة الحامل بالإقلال من تناول الجرجير لأنه يساعد على عملية الطمث كما ينصح المصابين بتضخم الغدة الدرقية بالامتناع عن تناوله كما أن الإفراط في تناوله بكثرة يسبب حرقاناً بالمثانة

    التين
    قد ثبت علميا أن التين سهل الهضم ويمنع انتفاخ البطن لأنه منظم لحركة الأمعاء ويحتوي على نسبة عالية

    من الألياف الغذائية التي تطرد الفضلات من الجهاز الهضمي فتقي من الإمساك, الى جانب كونه مدرّا للبول

    ومفيد للكبد والطحال ومجاري الغذاء, ويقلل خطر تشكل الحصيات في الكلى والحوالب, كما يسكن السعال

    ويفيد في حالات التسمم والقروح النتنة. وتستخدم ثمار التين المجففة والمغلية بالحليب العادي, لتضميد

    الجروح النتنة بهدف تسريع التئامها وشفائها, ويستعمل منقوعها على الريق وقبل تناول وجبة الفطور كعلاج

    طبيعي للإمساك الذي يعتبر المسبب الأول لداء البواسير الشرجية
    .
    الزعتــــر

    ويسمى الصعتر

    الزعتر فعال في علاج الربو.. وحتى الايدز

    أكد باحث مصرى بالمركز القومى للبحوث في دراسة كيميائية أهمية نبات الزعتر وفوائده الطبية في شفاء كثير من الامراض لاسيما مايتعلق بالجهاز التنفسى مثل السعال الديكى والالتهابات الشعبية والربو بالاضافة الى فاعليته في علاج مرض نقص المناعة المكتسبة (الايدز).
    وأوضح الدكتور محمد أحمد مطر أن نبات الزعتر يحتوى على بعض المواد شديدة الفاعلية من شأنها علاج بعض الامراض حيث يحتوى على مواد لها خاصية مسكنة للألم ومطهرة ومنشطة للدورة الدموية.
    وقال أن نبات الزعتر الى جانب أنه يزيد الشهية لتناول الطعام فهو يحتوى على مادة الثيمول التى تعمل على قتل الميكروبات وتطرد الطفيليات من المعدة اضافة الى مادة الكارفكرول وهى مسكنة ومطهرة وطاردة للبلغم ومضادة للنزيف والاسهال.
    واضاف أن الزعتر يحتوى على مواد راتنجية مقوية للعضلات وتمنع تصلب الشرايين وطاردة للاملاح. وذكر مطر أن الزعتر يحتوى أيضا على مواد مضادة للاكسدة مما يمكن الاستفادة منه باضافة زيت الزعتر الى المواد الغذائية المعلبة مثل (علب السمن) ليمنع الاكسدة بدلا من اضافة مواد صناعية قد تضر بصحة الانسان.
    وقال أن احتواء نبات الزعتر على مواد شديدة تعمل على تقوية الجهاز المناعى لدى الانسان يساعد على استخدامه باضافة بعض المكونات الاخرى مثل غذاء الملكات وحبة البركة والزنجبيل في علاج مرض الايدز.
    ورق الزعتر لا يساعد في تخفيض الكرش ويعتبر الزعتر من النباتات المشهورة وعليها دراسات علمية متميزة واهم استعمالاته:
    1 ـ لعلاج الربو والتهاب الشعب الهوائية.
    2 ـ السعال الديكي.
    3 ـ مضاد للسموم في جسم الانسان.
    4 ـ طارد للغازات والارياح.
    5 ـ مضاد للمغص ومهدىء متوسط.
    6 ـ نقص الشهية...
    ..........

    التفاح

    التفاح فاكهة مرطبة و سهلة للأمعاء و مفيد. يحتوي 100 غرام من التفاح على :
    - 85% من وزنها ماء.
    - 12%سكر
    - 40 وحدة من فيتامين ب 1.
    - 90 وحدة من فيتامين أ.
    - 20 وحدة من فيتامين سي.
    - 4 غرامات من الألياف.
    - و الكثير من الأملاح المعدنية مثل البوتاسيوم و الكالسيوم و الفسفور و الحديد.
    و للتفاح فوائد عديدة :
    - مفيد في الأمراض الالتهابية الحادة.
    - يحتوي على مادة البكتين - التي تساعد على التخلص من الحموضة و الغازات بالمعدة.
    - يهدئ السعال و يسهل إفراز البلغم.
    - يحد من ارتفاع الكولسترول في الدم.
    - مفيد للكبد و الكليتين و المثانة ، إذ يسهل عملها.
    - يساعد في استقرار سكر الدم.
    - يعالج الإمساك و الإسهال.
    - يساعد على تفتيت حصى المرارة.
    - لوقاية تصلب الشرايين ، ينصح الأطباء بأكل تفاحتين في اليوم.

    العنب
    يعتبر العنب من الفواكه ذات القيمة الغذائية والعلاجية الجيدة ، و هو يحتوي على :
    - 15% مواد سكرية و يمثل الجلوكوز 7% من هذه السكريات
    - الفيتامينات مثل فيتامين ج Vit-G وكذلك فيتامين ب Vit-B.
    - يحتوي على نسبة جيدة من العناصر المعدنية مثل البوتاسيوم والكالسيوم والصوديوم.
    - يحتوي على مواد بروتينية و دهنية و احماض عضوية مثل حامض الليمون.
    - مركب يعرف ب ريزفيراتول Resveratol وتتميز هذه المادة بتأثيرها الايجابي في الحد من تصلب الشرايين حيث لها تأثير مباشر وملحوظ في تقليل نسبة الكولسترول في الدم وخصوصا الكولسترول السيئ (LDL) مما تقلل الاصابة بامراض القلب. كما ان هذا المركب يثبط التحولات الدماغية المصاحبة لمرض الزهايمر. أن العنب الداكن اللون يحتوي على مركزات أعلى من هذه المواد.
    - يساعد على تنشيط الكبد وسلامة وظائفه و إدرار الصفراء بصورة منتظمة.
    - يخفض حمض الفوليك في الدم و الذي يترسب في المفاصل و الاطراف و يسبب الآلم و هو ما يعرف بداء النقرس.
    - تشير الابحاث ان البلاد التي يكثر فيها انتاج العنب تكاد تكون فيها امراض السرطان منخفضة بل معدومة لأن العنب يحتوي على العديد من العناصر الغذائية التي تساهم في اخراج المواد المسرطنة «الجذور الحرة» وتطرحها خارج الجسم حيث يحتوي العنب على العديد من الفيتامينات والمعادن مضادات للأكسدة مثل فيتامينات (أ،ج) وبعض العناصر المعدنية كما يحتوي العنب على الألياف ذائبة وغير ذائبة.
    - ان العنب يساهم في علاج الزهايمر و يقلل الاصابة بالخرف.
    - كما انه يساهم أيضا في علاج هشاشة العظام.
    - مفيد في طرد البلغم و تهدئة حدة السعال.
    - الوقاية من آلام اللثة و تساقط الاسنان.

    الخوخ
    يحتوي الخوخ على :
    - 85% من وزنها ماء.
    - 5 غرام سكر.
    - 1 غرام نشويات.
    - نصف مليغرام حديد و نصف غرام بروتين و دهون.
    - فسفور ، كبريت ، و نسبة عالية من الفيتامينات.
    فوائد الخوخ :
    - من يأكلون الخوخ يدركون فوائده في تخفيف الإمساك لأنه يتضمن كمية عالية من الألياف.
    - يحمي أيضا من أمراض القلب ويخفف كمية الكولسترول.
    - يساعد على تنشيط المعدة و يساعد على الهضم.
    - يساعد على إزالة حصى المثانة والبول الدموي.
    - كشفت دراسة أميركية أن تناول 10 إلى 12 حبة من الخوخ كل يوم قد يمنع عملية ترقق العظم المسبب من الإنخفاض في كمية الإستروجين.
    - ان الخوخ يحتوي على مادة البورون التي تساعد الجسم على إمتصاص الكالسيوم للمحافظة على عظام قوية.


    الموز
    يحتوي الموز على
    - 70% من وزنه ماء.- 25% من وزنه نشاء.
    - املاح معدنية : حديد و كالسيوم و بوتاسيوم.
    - فيتامين سي و فيتامين ب2.
    فوائده :
    - أن تناول الموز بشكل منتظم يمنع الإصابة بالجلطات الدماغية.وعزت الدراسة نجاح الموز في منع الإصابة بالجلطات الدماغية إلى احتوائه على معدني الكالسيوم والبوتاسيوم المنشطين للدماغ والمانعين لارتفاع الضغط الدموي واللذين يحتاج الجسم إلى 4,2 جرامات يوميا من كل منهما لسد حاجاته وإتمام التفاعلات الكيماوية لبقائه بصحة جيدة.
    - غني بالألياف التي تحمي الجسم من الإصابة بالأورام السرطانية.
    - يحمي الجسم من فقر الدم.
    - قشر الموز يحتوي على مادة ايسيراتونين و هي مادة تعتبر من مكونات الدماغ و تساعد على تهدئة الأعصاب والشعور بالارتياح .

    الأناناس
    الأناناس فاكهة ذات قيمة غذائية عالية ، فهو غني بفيتامينات A ، B ، C ويحتوي على عدد من المعادن مثل المنجنيز والبوتاسيوم واليود والكالسيوم والفوسفور والكبريت والحديد والمغنيسيوم.
    فهو غذاء جيد ، سهل الهضم ومدر للبول ومكافح للسموم ويفيد في حالات قرحة المعدة كما أنه يفتت الحصى ويهدئ الالتهابات ويوصف في حالات كثيرة مثل فقر الدم وعسر الهضم والتهاب المفاصل وتصلب الشرايين، لكنه لا يفيد المصابين بمرض السكري لأنه يحتوي على كمية كبيرة من السكريات.
    يساعد الأناناس على هضم البروتين بسرعة عجيبة، لذلك ينصح بتناوله مع أطباق اللحوم لأنه يساعد المعدة على الهضم وخاصة الأطباق الغنية بالبروتين..
    وبالامكان تناول الأناناس مشوياً مع السمك أو الدجاج المتبل أو بالامكان شي شرائح الأناناس وحدها واضافة عصير الليمون والعسل عليها ثم تغطيتها بطبقة خفيفة من القشدة الطازجة.
    كما يساعد الأناناس على التخلص من الرشح وتسهيل عمل المعدة، وهو يقوي جلد الوجه عن طريق دهنه بالعصير ، ويقوي الحيوية عند الرجال
    ويوصف كعلاج للسمنة نظراً للمواد الغذائية العديدة الموجودة فيه ولسهولة هضمه.
    كما أن الأناناس غني بمادة " بابائين" التي تساعد على الشفاء من مرض الديسك خلال فترة قصيرة جداً، ويعتمد الأطباء في تركيبات الأدوية المضادة لمرض الديسك على الأناناس كعنصر أساسي فعال
    .............
    تعتبر ثمار الاناناس من افضل المواد التي تخفض الوزن ولا سيما اذا عرفنا ان الاناناس يحتوي على انزيم يدعى Bromelain والذي يساعد على هضم البروتينات واحراق الدهون ولكي تخفض وزنك يجب ان تأكل حبة اناناس كاملة يومياً دفعة واحدة.


    الكيوي

    فاكهة الكيوي غنية جداً بفيتامين C حيث تحتوي الثمرة الواحدة على نسبة عالية منه تتراوح مابين 200 الى 300 ملجم لكل مائة جرام أي حوالي وزن ثمرتين متوسطتي الحجم، في الوقت التي تحتوي كل 100 جرام من ثمرة البرتقال على 50 ملجم من فيتامين C ، بالاضافة الى كميات مناسبة من أملاح الفوسفور والبوتاسيوم والحديد.
    ويؤكد خبراء التغذية أن هذه الفاكهة بامكانها تغطية حاجة الجسم اليومية من هذا الفيتامين
    ويعتبر الكيوي من الفاكهة التي تؤمن وحدات حرارية قليلة للجسم، فالثمرة الواحدة تعطي الجمس حوالي 20 سعرة حرارية نظراً لأنها تحتوي على نسبة عالية من الألياف، ولهذا فهي مفيدة جداً للنظم الغذائية الخاصة بعمليات انقاص الوزن لانها تساعد المعدة على الشعور بالشبع والامتلاء.
    ويشير اختصاصيو التغذية الى أن لهذه الفاكهة مردودا بدنيا وعقليا جيداً.
    ونظراً لغنى هذه الفاكهة بفيامين C والأملاح المعدنية ينصح بتناول الكيوي للمساعدة على مقاومة التهابات الانسجة والتخلص من حالات الرشح الشديدة .
    كما تزيد من قدرة الجسم الذاتية على الدفاع البيولوجي الطبيعي ومقاومة اضطرابات الدورة الدموية وتنشيط خلايا الأنسجة العصبية .
    وينصح خبراء التغذية المرضى في دور النقاهة ومرضى فقر الدم والذين يعانون من نقص في الشمعية بتناول هذه الثمرة لأنها تحتوي على انزيم اشينيدين Achinidin الذي يتحلل في البروتينات، ويوصف الكيوي لعلاج السمنة والتهابات الأنسجة والتقلصات العضلية والضعف العام والارهاق، فهذه الفاكهة مساعدة لعملية العضم وملينة للأمعاء، وتساعد على تطهير وتخفيض معدل الكوليسترول في الدم
    وبالامكان حفظ ثمرة الكيوي لفترة طويلة تصل الى ستة أشهر في مكان بارد وجاف، أما الذين يرغبون في تناول هذه الثمرة وهي ناضجة جداً فبالامكان وضعها في سلة فاكهة الموز أو التفاح لأن هذه الثمرة تنتج غاز الايثلين الذي يساعد الكيوي على النضج ، ولكن الخبراء ينصحون بتناوله وهو طازج نظراً لأنه يحتوي على كمية أكبر من فيتامين C .

    البطيخ
    فاكهة الصيف حيث يحتوى على ما يقرب من 92% من وزنه ماء وقليل جدا من المواد الزلالية والدهنية.
    أما السكريات فنسيتها فيه فتصل الى 8% وذلك تبعا لنوع البطيخ وموسمه..
    وعلاوة على ذلك فالبطيخ به نسبة متوسطة من فيتامينات "أ و ج "..
    وقيمة البطيخ الغذائية بسيطة إذا ما قورنت بقيمته الطبية ..
    وهو ملطف ومنعش في الأجواء الحارة ويقلل من العطش نظرا لنسبة المياه العالية الموجودة فيه..
    أهم المكونات:
    نشويات، بروتين ، دهون، فيتامينات (أ،ج)أملاح (كالسيوم، فوسفور)
    من فوائده الطبية:
    1- منشط ومرطب صيفا وهاضم وملين.
    2- مقوي للدم ومفتت لحصوة الكلى.
    3- مخفف للأمراض الجلدية.
    4- تفيد بذوره وقشوره.. في تخفيض ضغط الدمع المرتفع.
    5- تستعمل جذوره في وقف النزيف الدموي.
    هذا وقد أقر ابن سينا فوائده العديدة وخاصة قدرته على تنقية الدم وعلاجه للكلف والبهاق وقشر الرأس كما أستخدمه أطباء العرب القدماء في علاج الأورام.
    ملحوظة:
    تناوله بكميات كبيرة وبعد الأكل مباشرة قد تؤذي القولون وتسبب عسر الهظم وذلك بسبب كثرة محتواه المائي وارتفاع نسبة الألياف به ولذلك ينصح بتناوله بعد الوجبات الرئيسية وخاصة الغداء بثلاث ساعات على الأقل أما بالنسبة للأشخاص الذين يشكون من المعدة والأمعاء يمكنهم استخدامه كعصير طازج.

    الليمون


    الليمون هو احدى الثمار الحمضية المرموقة وتأتي ثمرته في مقدمة الثمار المغذية والشافية على السواء باختلاف مذاقها «الحلو ـ الحامض» وأنواعها وأحجامها وهو بحسب دراسات طبية عدة دواء لكل داء.



    ظهرت شجرة الليمون في آسيا وازدهرت زراعتها في حوض البحر الأبيض المتوسط بشكل خاص ومنه انتقلت إلى أوروبا محتفظة باسمها العربي. ‏

    يحتوي الليمون على عدد من الفيتامينات والمعادن فهو غني بالفيتامينات أ و ب وب12 إضافة إلى الحديد والكلس والبوتاس والفوسفور والكربوهدرائيات والبروتين والدهن.

    إلا أن غنى الليمون بالفيتامينات يتمثل بشكل خاص في الفيتامين /ث/"c" الذي يكون مع حامض الليمون فيتامينات تتلاشى بسبب الطبخ والقلي، ولذلك فإن زيادة بضع قطرات من الليمون على الأكل المطبوخ يزيد من استساغته ويضفي عليه بعض ما فقد من الفيتامينات. ‏

    وفي بعض حالات الأوبئة يكون دائماً من الأفضل خلط ماء الشرب بعصير الليمون الحامض الذي ثبت أنه فعال حتى في القضاء على بعض الجراثيم، وقد درجت بعض الشعوب المتمدنة على عادة مزج قليل من عصير الليمون الحامض مع ماء الشرب لما في ذلك من فائدة ضد الكثير من الجراثيم ولتطهير الفم وتنشيط ا لمعدة، أضف إلى ذلك أن حامض الليمون يمنع تطور وتوالد عصيات التيفوئيد الموجودة في المياه، أما بالنسبة للعصر فتفضل العصارة المصنوعة من الزجاج على العصارة المصنوعة من المعدن، لأن حامض الليمون يتفاعل مع المعادن بينما لا يتفاعل مع الزجاج.

    «الليمون والطب الحديث» ‏

    من جهة أخرى، فإن الطب الحديث يوصي بإضافة عصير الليمون.. أو البرتقال إلى وجبات الحليب المصنع لأن كلس الحليب الذي يدخل الجسم لا يثبت ويفيد عضوياً إلا إذا دعم بالفيتامين /د/ أو الفيتامين /ث/ والمعلوم أن الحليب المعقم المحفوظ في العلب يخلو من العنصر الأساس لهذه الفاكهة وهو يفيد في حالات الإصابة بداء الاسقربوط إضافة إلى ميزات أخرى عدة ويقول الأطباء: «إن الليمون دواء أكثر فاعلية وقدرة في شفاء أمراض الفم والوقاية منها وبخاصة الأمراض التي تؤدي إلى تخلخل الأسنان وسقوطها المبكر».

    والليمون قابض للأوعية الدموية كما أنه مخثر للدم، ويستعمل في تضميد الجروح وعلاج القروح، فإذا أصيب انسان بالرعاف «نزف الأنف» فإن بالامكان وقفه بوضع قطعة قماش مبللة بعصير الليمون في فتحة الأنف وسيكون أثر ذلك سريعاً وحاسماً. ‏

    ونظرا لتأثير الفيتامين /ث/ في الغدة الدرقية، فإن الليمون يعتبر تبعاً لذلك مهدئاً للأعصاب وقد أوصى الأطباء كل من يشكوا من ضخامة العقدة الدرقية الإكثار من تناول الليمون، كما يوصف الليمون في حالات التهاب المجاري البولية فهو يغسلها باعتباره قادراً على إدرار البول..





  8. #8
    نسرين رامز's صورة
    نسرين رامز غير متواجد النجم البرونزي
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الموقع
    فى مصر
    الردود
    773
    الجنس
    امرأة
    الدواء في الغذاء...

    دع عقاقيرك..في قواريرك.......وانظر في غذاءك..


    التين

    يحتوي على فيتامين (آ - ب1 - ب2 - ث - ب ب) كثير التغذية - هاضم - مقو - ملين - مدر للبول - مفيد لأمراض الصدر . يستعمل لتغذية الأطفال والشبان والنقـّه والشيوخ والرياضيين والنساء الحوامل - وضد الوهن العصبي واضطرابات المعدة والأمعاء والأمساك والضعف العام والتهابات الصدر ومجاري البول . مربى التين مفيد للمصابين بعسر الهضم والأمساك.

    ينصح المصابون بالتهابات الأمعاء - بشكل خاص - بأن يقللوا من مقدار التين الذي يتناولونه لأن كثرة البذور في التين قد تسبب اضطراب الهضم. يمنع التين عن المصابين بالسكري والسمنة وعسر الهضم.

    الرمان

    من خصائصه أنه مقو للقلب - قابض - طارد للدودة الشريطية - مفيد للزحار (الديزنطاريا) والوهن العصبي. واذا شرب عصيره مع الماء والسكر أو مع الماء والعسل يكون مسهلا ً خفيفا ً - وهو ينظف مجاري التنفس والصدر ويطهر الدم ويشفي عسر الهضم . وتناوله مع المآكل الثقيلة.

    يفيد مغلي قشور الرمان في حالات الاسهال - وله مفعول قوي في طرد الدودة الوحيدة من الأمعاء.

    يحتوي الرمان على فيتامينات (آ - ب – ث).

    العنب

    من أغنى الفواكه بالفيتامينات وخاصة (آ - ب - ث). سريع الهضم - له قيمة غذائية كبيرة. يفيد في حالات سوء الهضم والقبض والبواسير والحصاة الكبدية والحصاة البولية. منشط للعضلات والأعصاب - طارد للسموم من البدن - مرطب - مطهر - مفرغ للصفراء - منشط قوي لوظائف الكبد - وينصح باءعطائه للرضع والعجائز - وبصفة خاصة للمصابين بفقر الدم والمصابين بالأمراض الالتهابية والاحتقانية. كما يفيد الرياضببن والعمال الذين يعملون بمشقة ويعينهم على استعادة قواهم ومرونة عضلا تهم وطاقاتها. ويفيد أيضاً في حالات ضعف العظام واضطرابات الكبد والطحال وداء المفاصل والرثية (الروماتيزم). والنقرس واضطرابات ضغط الدم والهضم والامساك والعاهات الجلدية.

    الصبير

    يحتوي على فيتامينات (آ - ث). من خصائصه أنه مغذ وقابض وفاتح للشهية. يفيد تناوله " على الريق " في تليين المعدة. وليس صحيحا ً أنه يسبب التهاب الزائدة الدودية وتورم المصران الأعور.

    يؤخذ لب الصبير لمكافحة الأسهال والزحار ( الديزنطاريا ) وذلك بعصر الثمرة وتناول العصير وحذف البذور.

    المشمش

    يحتوي على الفيتامينات (آ - ب1 - ب2 – ث). وهو مغذ ومنشط وملين وسريع الهضم عند الأصحاء.

    وهو يفيد المصابين بانحطاط قواهم الجسمية والفكرية - ويهدىء الأعصاب ويزيل الأرق ويفتح الشهية ويزيد في القوة الدفاعية في الجسم - ويرطب وينظف وينشط نمو الأطفال - ويحارب الأمساك - ويفيد المسنين والشبان والمصابين بفقر الدم والرياضيين والنساء الحوامل.

    الزعرور

    من خصائصه أنه قابض جيد للمعدة - يقوي القلب ويهدىء الأعصاب وهيجان الشرايين.

    مغلي ثماره اليابسة (30 غراما ً في ليتر ماء) يوقف الأسهال الشديد.

    الزيتون

    يحتوي على معظم الفيتامينات (آ - ب - ث - و). من خصائصه أنه مغذ - ملين - مدر للصفراء - مفتت للحصى - محارب للأمساك - مفيد لمرضى السكري.

    كما أنه يفيد في حالات الخراجات والدمامل وفقر الدم والأكزيما وتشقق الأيدي من البرد والكساح والسيلان الصديدي وسقوط الشعر والعناية بجلد الوجه والجسد.

    يمنع الزيتون في الحالات التالية : زيادة معدل الكوليسترول في الدم - تصلب الشرايين ونشاف العروق - أمراض الكلى - أمراض الكبد وخاصة اليرقان - أمراض القلب - البدانة.

    البطيخ الأحمر

    غني بالفيتامين (ث) وفقير بالفيتامين (أ). مرطب - ملين - يطفىء الظمأ - يدر البول - يفيد المصابين بالروماتيزم - يحفظ من التيفوئيد. والاكثار منه يسبب عسر الهضم - والأفضل أن يؤكل بين الوجبات وليس بعد الطعام مباشرة.


    التوت

    يحتوي على فيتامينات ( آ ) و ( ب1 ) و (ث) .مقو - مرطب - مطهر - ملين - ضد الحفر . يستعمل ضد الوهن النفسي والنزيف والأمساك والتهاب الأمعاء وعلل الصدر. يفيد التوت الشامي المصابين بفقر الدم وضعف الكبد والسعال والحصبه والجدري وأورام الحلق واللثه ويخفف الحراره والعطش.

    الجوافة

    من أغنى المصادر بفيتامينات (آ - ب1 - ب2 - ث ) . سهلة الهضم اذا كانت ناضجة .لها خصائص الحمايه من داء الحفر والخواص القابضه.

    يحذر من أكل الثمره غير الناضجه لأنها قد تسبب الأصابه بالتسمم- وقشرة الثمره والطبقه الخارجيه من اللب أغنى بالفيتامينات من داخلها الذي تكثر فيه البذور .

    السفرجل

    يحتوي على مقدار وفير من فيتامينات ( آ - ب - ث - ب ب) . من خصائصه التسكين والتقويه وفتح الشهيه وعلاج المعده والكبد. وهو يشفي من الأسهال المزمن ويقوي القلب - ويفيد المصابين بسل الأمعاء والصدر - ويقوي الهضم والأمعاء ويمنع القيء. يفضل أن يستفاد منه منقوعا ً بدلا ً من الأستفاده منه مباشرة كثمر - فاٍن منقوع السفرجل المغلي يصلح شرابا ً مقويا ً في حالات الهضم الصعبه والأسهالات المتآتيه عن وهن الأمعاء.
    الكوسا

    تحتوي على فيتامينات ( آ ) و (ث) وهي سهلة الهضم - ذات قيمه غذائيه ضئيله تشبه قيمة الباذنجان تقريبا - وهي غذاء جيد لمن يتبعون أنظمه غذائيه للنحافه.

    ومن خصائصها : ملينه - مدره للبول - يوصى بتناولها مرضى الوهن العقلي والنفسي - والتهابات المجاري البوليه - والبواسير - وعسر الهضم والتهاب الأمعاء والأمساك والأرق والسكري.

    وينصح بتناول الثمار الكبيره لأن فوائدها الغذائيه أكثر من الصغيره.

    الأجاص ( الكمثري)

    تحتوي على فيتامينات ( آ - ب1 - ب2 - ب ب – ث).من خصائصها : تنبيه عصارات الهضم وتنشيط الأمعاء وتطهيرها. وهي مدره للبول - ملينه - مسهله - مغذيه - توصف كغذاء للأ طفال والنقه وضعيفي البنيه والمصابين بفقر الدم. كما يوصف عصير الأجاص للأطفال الرضع.

    وهي من الفواكه ذات السكر الكثير - ولكن سكرها لا يضر المصابين بمرض السكري لأنه سهل الهضم والتمثيل.

    المقتى ( القثاء)

    خواصها مثل خواص الخيار لكنها أسرع هضما ً منه - مسكنه للعطش - مرطبه - منظفه للدم - مذيبه للحامض البولي واملاحه - مدره للبول - منومه. تستعمل لخفض الحراره - وضد زيادة الصفراء ومغص الأمعاء وتهيجها وداء المفاصل والحصى. كما تستعمل للعنايه بالجلد وذلك بأن توضع شرحات من قشرها على الوجه.

    الكرز

    يحتوي على فيتامين ( ث ) وفيتامينات ( آ ) و ( ب ).

    وهو مفيد للمصابين بأمراض الكبد وفي معالجة الأصابات الحاده بالتهابات المسالك البوليه - وذلك بغلي أذنابه في ماء وشربه. ومن خصائصه أنه منظف للدم ومنشط للعضلات والأعصاب - ومرطب ومسهل ومدر للبول.وهو يصلح لمكافحة تصلب الشرايين والبدانه والتهاب المفاصل وحصى المراره والمثانه والأمساك وعسر الهضم. خير ثماره ما كان لماعاً - ويستحسن عدم تناول الثمار ذات البقع البنيه.

    الفليفله

    غنيه جدا ً بالفيتامين ( ث ) - نسبة ما فيها أعلى من نسبة ما في البرتقال - وهي حلوه أو حرّيفه.

    والحله منها تفتح الشهيه وتنشط أجهزة الهضم. أما الحاده ( الحرّه ) فالأسراف في تناولها يربك جهاز الهضم ويسبب البواسير ويساعد على احداث القرحه في المعده. ولذا تمنع عن ذوي المعد المريض.

    الملفوف

    يحتوي على بعض مركبات الفيتامين ( ب - ب1 - ب2 - ب6 - ب ب ) وهو أغنى انواع البقول بالفيتامين (ث).
    يفيد عصير الملفوف في تهدئة الأعصاب المتوتره والتهاب المعي والمغص - وفي حالات تعفن الأمعاء والرمال البوليه والحصى والتسمم الكحولي وتشمع الكبد والتعب العام والبحه وداء الحفر والقرحه وداء المفاصل والتخلص من الدود.
    وتستعمل اوراقه كمادات لمعالجة الأكزيما والآكله (الغنغرينا) والبروستات وتضخمها - والتهاب البلعوم والبواسير والجروح العاديه والمتعفنه والحروق وآلام الحيض والدمامل والخراج والأورام وآلام الرحم والروماتيزم والرضه على انوعها (الكدمه) وآلام الساق ولسعات الحشرات وأمراض الكلى والتهاب المثانه... ويمنع الملفوف عن المصابين بمغص المعده والأمعاء وضعف الهضم والأرياح والأطفال الصغار. ويفيد الملفوف المصابين بمرض السكري شرط أن يتناولوه نيئا ً.

    الموز

    يحتوي على فيتامينات ( آ - د - و - ب2 - ب6 - ب12 - ث) وهو ذو قيمه غذائيه عاليه - يزود الجسم بأكثر حاجته من العناصر الحيويه - يحمي الأسنان من التسوس - مقو للعضلات - يحمي من الحفر والتعفنات ويحمي الأعصاب ويكافح فقر الدم ويحفظ التوازن العام للصحه - ويساعد على النمو ويحمي البصر ويفيد في أمراض الروماتيزم وبعض حالات التشنج.

    يمنع الموز عن المصابين بمرض السكري وعن المصابين بمرض الكبد لصعوبة هضمه - وعن البدينين - وينصح بأعطائه للأطفال والمصابين بفقر الدم والوهن العام والحوامل والمرضعات وذوي الأعمال المرهقه والأعمال الفكريه.

    اللفت

    يحتوي على فيتامينات ( آ - ب – ج) وخاصة في أوراقه. ومن خصائصه : مجدد لنشاط الجسم - مدر للبول - مرطب - ملين - نافع للصدر - مفتت للحصى. يشرب منقوعه (في الماء أو الحليب) لمعالجة أمراض الصدر وضيق النفس وغيرها. ولمكافحة الأكزيما وحب الشباب يؤكل كل يوم من اللفت النيء. يمنع عن مرضى السكر لكثرة المواد السكريه فيه وعن ضعاف الكبد والأمعاء والمعده.

    اللوز

    اللوز الحلو غني بالفيتامينات ( آ ) و (ب) ويؤكل. أما اللوز المر فأنه يستعمل في الطب ولا يصلح للغذاء - وأنما يستعمل على شكل كمادات توضع على مكان آلام الصداع والمغص (المعده - الكبد - الكلى...) - ويستعمل معجون اللوز المر لغسل الأكزيما وأزالة النمش الجلدي ورائحة الرجلين (القدمين) وتحت الأبط. اما اللوز الحلو فأنه مغذ جدا ً ومنشط للأعصاب ومطهر للأمعاء ويهضم جيدا ً أذا حمص قليلا ً. ينصح بتناوله الحوامل والمرضعات والرياضيون ومرضى الأعصاب والمصابون بالوهن الجسدي والعقلي - ومرضى الجهاز البولي والمعده والأمعاء والحصى والمصابون بالأمساك ومرضى السكري.


    الكستناء

    تحتوي على مجموعه من فيتامينات ( ب ) وبعض فيتامين ( ث ). من خصائصها : مغذيه - منشطه - توصف للأطفال وهزيلي الأجسام ( بالأضافه الى أغذيتهم الأخرى) - ومنهوكي القوى والشيوخ والنقـّه والمصابين بفقر الدم. وهي غذاء مفيد للعمال والرياضيي .

    ينصح بعدم تناولها المصابون بأمراض عسر الهضم والمغص وعلل الكبد والسكري والسمنه.

    القنبيط

    يحتوي على فيتامينات ( آ - ج ) ومجموعة فيتامينات ( ب - ك ). وهو مقو للبنيه ويفيد في معالجة الأستسقاء وتشمع الكبد وفي مكافحة السمنه والأمراض العصبيه وضعف العضلات.

    ينصح بتناوله كل الأشخاص ما عدا ذوي المعده الضعيفه والأطفال الصغار والمصابين بعسر الهضم.

    اليقطين ( اللقطين )

    غني بفيتامين ( آ - ب ) . تستعمل بذوره لطرد الدوده الوحيده من الأمعاء - وتستعمل كمادات ضد الحروق والألتهابات والخراجات. أما لبه فهو هاضم - ملين - مدر للبول - ويفيد في حالات التهابات مجاري البول والبواسير والزحار (الديزنطاريا) - والأمساك وعسر الهضم.

    الهندباء

    تحتوي على فيتامينات ( ب - ث - ك ) .من خصائص هذا النبات أنه مقو وعلاج ناجع للأمساك ولتنشيط افرازات الكبد والصفراء. وتوصيف الهندباء في حالات فقر الدم وفقد الشهيه والوهن النفسي والأمراض الجلديه.وهي نبات مطهر - مدر للبول - مسهل خفيف - طارد للديدان. والهندباء ألبريه أكثر تغذيه وفائده من الهندباء المزروعه. ويفيد شراب مغلي الهندباء أو عصيرها لمكافحة الأمساك وتنقية الدم.

    الهليون

    يحتوي على فيتامين ( آ - ث ) ومن خصائصه أنه سهل الهضم - مدر للبول - مفيد لذوي المعده الضعيفه والراغبين في التخلص من البدانه. وينصح بتناوله للمصابين بالضعف الجسمي والفكري والنقه والمصابين بفقر الدم والروماتيزم والحصى والرمال والنزلات الصدريه المزمنه والأمراض الجلديه. كما يوصى به لتنظيم حركة القلب ومقاومة التعب. ينصح للمصابين بالزلال والبروستات والتهاب المثانه - عدم تناول الهليون بكثره.



    الملوخيه

    تحتوي على فيتامين (آ - ث ) . هي غذاء مفيد سهل الهضم وخفيف على المعده وخاصة ذات الأوراق الغضه. وهي تكافح الأمساك لأحتوائها على الألياف السيلوزيه ويحفظ الأغشيه المعويه من الألتهاب.

    الكراث

    وكميه أكبر من فيتامين (ث)( E و - p) يحتوي على فيتامينات ( آ - ب - ب ). ومن خصائصه أنه مدر للبول وملين للشرايين المتصلبه ومكافح للروماتيزم وداء الصرع -والتهابات المفاصل وعلل المسالك البوليه والحصى والرمال. ويوصف للذين يعتمدون أنظمه غذائيه ضد السمنه - كما يفيد المصابين بالربو والسعال والأمساك.

    الفول

    غني بالفيتامينات ( ب1 - ب2 - ب6 ) ويحتوي على كميه قليله من فيتامين (آ - ث).

    يفيد لب الفول الأخضر أذا غلي بألماء وشرب في حالات المصابين بالرمل والحصى والتهاب كيس الصفراء والكليتين والمثان .وتفيد قشور الفول في مكافحة الأمساك - وكذلك تفيد أزهار الفول المغليه في الماء في زيادة ادرار البول وحل الرمال المتراكمه في الكلى ومجاري البول - وتنشيط الهضم وتهدئة آلام الكليتين. يمنع الفول في الحالات التاليه : عسر الهضم - التخمرات المعويه - التهاب الأمعاء المزمن - التهاب الكلى - اليرقان - الحصوات الصفراويه - الحصوات البوليه - البدانه.

    الفطر

    أطلق عليه اسم اللحم النباتي لغناه بالمواد البروتينيه. وهو منشط ويوصف في حالات فقر الدم والأرهاق ونقص المعادن في الجسم - وفي حالات اتباع أنظمه غذائيه خاليه من اللحم. ويمنع الفطر عن المسنين والأطفال والحبالى والمصابين بالتهاب الأعصاب والنقرس وعسر الهضم والمغص وأمراض الكلى والمراره. وينصح بتناوله للمصابين بالأمساك والسكري والسل والبدينين


    البازيلاء

    تحتوي على كميات قليلة من فيتامينات ( آ - ث ) تعطى البازلاء الخضراء لكل الأشخاص شرط أن تكون طرية .سهلة الهضم أذا كانت غضة وصالحة لكل المعد ما عدا المصابين بمرض السكر والتهاب الأمعاء واضطرابات الهضم . تمنع اليابسة منها عن المصابين بالسمنة.

    البرتقال

    غني بالفيتامينات ( ث - ب1 - ب2) مفيد للصدر والحنجرة - يقوي الكبد - وينمي البدن - ينشط الدورة الدموية في القلب ويجرف الفضلات من الأ معاء - ويفيد الدماغ والجهاز العصبي - مزيل للسمنة ومنشط لخميرة المعدة الهاضمة. يقي من داء الحفر ونخرالأسنان ويثبت الكلس في العظام - ويفيد في السعال الديكي وذات الرئة والحميات والأمراض الأنتانية وأضطرابات المعدة والكبد والسكري .ينصح بعدم الأكثار من عصير البرتقال لما له من أثر في حفر الأسنان أشد من أثر الفاكهة غير المعصورة . وينصح بأكله وليس بشرب سوائله الحمضية.

    الباذنجان

    مدر للبول - ضعيف القيمة الغذائية - صالح لذوي المعدة القوية والهضم الجيد . ينصح بالأمتناع عنه للمصابين بالسمنة والتهاب الكلى والمغص المعوي وعسر الهضم وداء الصرع والروماتيزم - وكذلك الأطفال والنساء الحوامل. تحتوي قشرة الباذنجان على كمية قليلة من فيتامين ( آ - ث).

    الأناناس

    غني بالفيتامينات ( آ - ب – ث) يوصف في الحالات التالية : فاقة الدم - بطء النمو - النقاهة - عدم تركيز الغذاء - عسر الهضم - التسمم - السمنة - التهاب المفاصل - تصلب الشرايين - الصرع . ومن خواصه : قوته الغذائية وجودة هضمه وفائدته للمعدة وأدرار البول ومكافحة السموم وتقوية القدرة الجنسية.

    الأكيدنيا

    تحتوي على فيتامينات ( ب – ث) ومن خواص هذه الفاكهة أنها مقوية وقابضة ومنظمة لعمل الأمعاء ومدرة للبول . تستعمل علاجا ً لحالات الزحار ( الديزنطاريا ) والأسهال والتهاب الأمعاء.

    الأفوكادو

    غني بالفيتامين ( آ ) وبنسبة أقل بالفيتامينات ( ب – ث) غذاء هاضم ومفيد للأعصاب - ومضاد للجراثيم بسبب ما تحدثه من زيادة في حموضة البول . يوصف لتنشيط النمو ويعطى للمرأة الحامل - يهدىء الأعصاب - ويعالج أمراض المعدة والأمعاء والمرارة.

    الآس

    يستخرج من ورقه وثمره عطر منعش وخلا صة قابضة يستفاد منها في التهاب المثانة وسيلان المهبل والنزلة الصدرية - وتخفيف شدة الصرع . ويستخرج من الأوراق والزهر ماء مقطر يسمى ( ماء الملائكة ) يستعمل مطهر للأنف.

    الأرضي شوكي

    يحتوي على مقادير كبيرة من فيتامين ( آ - ب ) - يقوي القلب وينشط الأدمغة والأعصاب ويفيد الذين يبذلون جهدا ً عضليا ً كالعمال والرياضيين . وهو علاج للكبد لما فيه من العناصر الفعالة في تنشيط أفرازات الكبد والمرارة وأدرار البول - يستعمل في انظمة التنحيف وينصح لذوي المعد الضعيفة والأطفال بسبب سهولة هضمه . يمنع عن المصابين بالروماتيزم والنقرس وذوي المسالك البولية الضعيفة. ويساعد الأكثارمن تناول الأرضي شوكي على أذابة الكولسترول ومعالجة تصلب الشرايين وبالتالي أنزال الضغط الدموي.

    الجوز

    يحتوي على فيتامين ( ب – ث) أكثر مما في التفاح - ولكنه فقير بفيتامين ( آ ) يفيد في مقاومة الكساح وفقر الدم وينشط النمو. يسمح بتناوله للأطفال والمصابين بالسكري والذين يبذلون جهودا ً فكرية والعمال والرياضيين شرط أن تكون معدهم وأكبادهم سليمة. ويفيد المصابين بأعراض الصدر والأمساك والدود. يمنع عن ذوي الأمعاء الضعيفة والمصابين بأمراض الكبد والكلى وقرحة المعدة والمغص وعسر الهضم والبدينين لأنه يزيد من سمنتهم - والمصابين بالتهاب الحلق واللثة.

    توت العليق

    غني بالفيتامين ( ث ) . يفيد عصيره في مكافحة حميات الأ نتانات البولية والحرارة والروماتيزم المفصلي والسكري ودود المعدة والأمعاء .يصنع منه شراب مفيد جدا ً ضد امراض الفم (غرغرة) وأمراض الكبد والمرارة شربا ً (500 غرام توت مع 800 غرام سكر) . مغلي ورق العليق مدر للبول ومضاد للروماتيزم والنقرس وحصاة الكلى، تجنى الأوراق في شهر تموز.

    التمر

    يحتوي على فيتامينات ( آ - ب1 - ب2 - ب ب ) . ذو قيمة غذائية عظيمة - مقو للعضلات والأعصاب ومؤخر لمظاهر الشيخوخة. يفيد المصابين بفقر الدم والأمراض الصدرية. يزيد في وزن الأطفال ويحفظ رطوبة العين وبريقها ويمنع جحوظ كرتها ويكافح الغشاوة - ويقوي الرؤية وأعصاب السمع ويهدىء الأعصاب - ويحارب القلب العصبي. ينشط الغدة الدرقية ويشيع السكينة والهدوء في النفس اذا أخذ صباحا ً مع كأس حليب. يقوي الأعصاب ويلين الأوعية الدموية ويرطب الأمعاء ويحفظها من الضعف والألتهاب - ويقوي حجيرات الدماغ والقوة الجنسية - ويشد العضلات ويكافح الدوخة وزوغان البصر والتراخي والكسل. وهو سهل الهضم سريع التأثير في تنشيط الجسم ويدر البول وينظف الكبد ويغسل الكلى.
    يمنع التمر في الحالات التالية : السكري - البدانة - انتفاخ البطن - تضخم القولون ( الأمعاء الغليظة)- الأسهال.

    البندورة

    تحتوي بكثرة على فيتامين (آ) وكميات أ قل من فيتامينات ( ب1 - ب2 - ب ب - ث ) . مفيد للمصابين بمرض السكر والتهاب الكلى والسمنة والقلب وأرتفاع الضغط والأمساك - وهي كذلك مفيدة للأطفال .ينصح المصابون بحرقة في المعدة وكثرة الحموضة والقرحة في المعدة والأمعاء بالأبتعاد عنها - تسبب البندورة الفجة نفخة وتوسعا ً في حدقة العين وأسهالاً.


    البطاطا

    غذاء كامل ومقو ٍ - سهل الهضم . تصلح البطاطا المسلوقة لذوي المعد الضعيفة والمصابين بعسر الهضم والمغص وقلة أفراز الصفراء وفي انظمة التنحيف. تعطى للأطفال من سن الخامسة والسادسة وتفيد الذين يبذلون جهدا ً عظيما ً. - عصير البطاطا يزيل الألم بسرعة ويفتح الشهية - ويزيد الوزن - تحتوي البطاطا على فيتامينات ( ب - ث ) وكميات ضئيلة من فيتامين ( آ) مغذٍ.

    الفريز

    يحتوي على فيتامينات ( ب - ث – ك)

    وهو غذاء سهل الهضم بل يساعد على الهضم وهو مغذ - مقو - مرطب - مدر للبول - مهبط لضغط الدم - مطهر - ملين - ومنظم لأفرازات المرارة والجهاز العصبي والغدد الصماء وقاتل للجراثيم. يوصف في حالات روماتيزم المفاصل والنقرس وآفات الكبد وحصيات جهاز البول وأمراض المثانة. وينصح بتناوله كل الأشخاص بأستثناء ذوي الحساسية المفرطة. وهو يفيد المصابين بالسكري الذين يستطيعون تناوله دون أي محظور. كما أن عصيره يستعمل لتجميل جلد الوجه وأزالة صفرة الأسنان والرسوبات التي تتراكم عليها. ويمنع تناوله في الحالات المرضية الناجمة عن شدة الحساسية مثل الربو والرمد الربيعي والشري والحكاك والهرش والأكزيما والقيء والأستفراغ .

    الفجل

    يحتوي على كميات مخفضة من فيتامينات ( ب - آ – ث).اما أوراقه فأكثر غنى من جذوره بالفيتامينات من فوائده أنه مشهٍ - مضاد للحفر والرشح - وهو يقوي العظام - ويدر البول - يفيد عصيره (على الريق) ضد الأحماض الصفراوية - وضد نوبات الكبد والرمال. وتناوله بعد الطعام يعين على الهضم وعلل الصدر وينفع ضد السعال الديكي وتخمرات الأمعاء. يوصى بتناوله المصابون بأمراض المرارة والنقرس والروماتيزم والأطفال والحبالى والمصابون بفقر الدم - ويمنع عن المصابين بأمراض الكبد والمغص وذوي الأجهزة الهضمية الضعيفة.

    العناب

    من الفواكه المفيدة لأمراض الحلق . وهو مسكّن ومهدىء ومكاح للسعال ونافع للصدر. فوائده تماثل فوائد البلح والتين من بعض الوجوه - وعصارته تلطف حموضة الدم - وينفع في الربو ووجع المثانه والكليتين.

    الشمندر

    من خصائصه الغذائية بعث النشاط في الجسم بالنسبة الى الأبيض منه - أما الأحمر ففاتح للشهية ومرطب وسريع الهضم .يعطى للمصابين بفقر الدم والعصبين والمحتاجين الى المعادن في أجسامهم - وهو يفيد المسلولين والمصابين بالسرطان والتهاب الأعصاب. يفيد كثيرا ً في درء أوبئة الرشوحات - ويمنع عن المصابين بمرض السكر - أليافه يصعب هضمه على ذوي المعد الضعيفة.

    السّلق

    يشبه السبانخ من حيث غناه بالمعادن والفيتامينات ( آ - ث – ك) يوصف للمصابين بفقر الدم - وهو ملين - طارد للغازات - مدر للبول. يستعمل مغلي السلق شرابا ً ( 25 غراما ً في ليتر ماء ) . ضد التهاب المجاري البولية والأمساك والبواسير والأمراض الجلدية . تستعمل أوراقه كمادات على البواسير والحروق والخراجات والدمامل والأورام. ويشرب نقيع أوراقه ( 15 غ في ليتر ماء ) ضد خمول الكبد واضطرابات مجاري البول والأمساك.

    السبانخ

    مصدر جيد من مصادر الفيتامينات - ومن أكثر الخضروات الشتوية فائدة وقدرة على التغذية. تحتوي على فيتامينات ( آ ب – ك) تفيد الأطفال لوفرة الحديد فيها والفيتامينات واليود والأملاح المعدنية. وتفيد المصابين بالأمساك والبدانة. وتمنع عن المصابين بعوارض روماتيزمية أو اضطرابات الصفراء في الكبد - أو الذين يشكون من الحصى والرمال - أو عسر الهضم - وبصورة عامة عن كل من يعاني من أي مرض في الكلى. يستحسن عدم تناول السبانخ اذا ظهرت البذور على أوراقه.

    الرشاد

    يشبه الجرجير في تركيبه ومفعوله وطعمه - وهو غني بالفيتامينات ( آ - ب - ب ب ) ومن خصائصه أنه : مشهٍ - مقو ٍ - ضد فاقة الدم وضد الحفر. وهو مخفض لضغط الدم - مهدىء - مكافح للسرطان - ومنشط لحيوية بصيلات الشعر. يفيد المصابين بتوتر الأوعية الدموية - ويساعد المتعبين - والنساء الحوامل - ومرضى السكر وأصحاب الحساسية في المجاري التنفسية والمصابين بالأكزيما وأمراض الجلد عامة. ويمنع عن المصابين بعسر الهضم والحساسية في المعدة وضعف المجاري البولية.

    الدراق

    يحتوي على مقادير عالية من فيتامين ( ث - ب2 - ب ب) من خصائصه أنه منشط - مساعد على الهضم - مدر للبول - ملين - يفيد في حالات عسر الهضم وحصى المثانة والبول الدموي . كما يفيد الجلد والشعر ويساعد في وظائف المعدة والكبد والأمعاء ويقوي الأعصاب وينفع المصابين بحصى الكلى والمثانة. الأكثار من الدراق يضر المصابين بقروح في المعدة والأمعاء - وهو صعب المذاق بالنسبة الى المصابين ببثور في الحلق أو التهاب في اللوزتين واللثة.

    الخيار

    غني بالفيتامينات ( آ – ث) قيمته الغذائية ضعيفة فهو يملأ المعدة ويضعف الشهية. يستفيد من أكله مرضى السكر، ويحذر من أكله الأطفال والمسنون والنقة لصعوبة هضمه - وكذلك المصابون بعسر الهضم والمغص وأمراض الكبد وضعف الجهاز الهضمي . يدر البول وينقي الدم ويذيب الحامض البولي ويسكن الصداع الحاد - ويستعمل في حالات التسمم والمغص وتهيج الأمعاء والنقرس وداء المفاصل - ويستعمل الخيار لعلاج البشرة والحفاظ على نعومة الجلد - كما تحضّر من بذور الخيار مشروبات تفيد في السعال وحرقة البول وأمراض الصدر والالتهابات.

    الخوخ

    غني بالسكر والفيتامينات وخاصة فيتامين ( ب2 ) . وهو غذاء جيد للأطفال والرياضيين والنقّة ومرضى فقر الدم والضعف العام والنقرس والروماتيزم والكبد والمرارة والأمساك والتسمم الغذائي. يمنع عن البدينين والمصابين بالأسهال والمغص ومرض السكر - كما أن كثرة تناوله تسبب الأسهالات وخاصة في الصيف. ثماره المجففة ذات خواص ملينة وخير ثماره ما كان طريا ً وممتلئاً.

    الخس

    غني بالفيتامينات ( آ - ب – ث) وأكتشفت فيه آثار فيتامين ( و ) المعروف بفيتامين الأخصاب وتوازن الهرمونات الجنسيه وتوالدها. يستعمل الخس مرطبا ً ومسكنا ً للأ لم ومنظفا ً للدم ومهدئا ً للأعصاب - ويستفاد من أوراقه في مكافحة الأمساك المزمن وفي الأدرار وخاصة بالنسبة الى المصابين بالنقرس والرمال البولية. وهو ملين ومقوّ للبصر والأعصاب - ويستعمل ضدالتشنج والسعال الديكي والصرع والأرق العصبي وآلام الحيض والأمعاء - وفي معالجة مرض السكر وبشرة الوجة الجافة وتورم الجفون وتصلب الشرايين.

    الكزبرة..

    الجزء المستعمل من نبات الكزبرة: الأوراق والبذور والزيت.

    : تحتوي الكزبرة على زيت طيار وأهم مركباته اللينالول، والبورنيول وبارا سايمن، والكافور، والجيرانيول والليمونين والفاباينين، كما تحتوي على زيوت دهنية وكومارينات وفلافونيدات وفثاليدات وبوتاسيوم وكالسيوم ومغنسيوم وحديد وفيتامين (c).
    ويستخدم نقيع الكزبرة كعلاج لطيف لانتفاخ البطن والمغص وهي تهدئ التشنج في الامعاء وتضاد تأثيرات التوتر العصبي.
    لقد ثبت أن لزيت الكزبرة تأثير منبه لافراز العصارات الهضمية وهو مضاد لرياح البطن وللمغص أيضاً. كما ثبت أن له تأثير مضاد للبكتريا والفطريات. وقد صرح الدستور الألماني باستعمال الكزبرة ضد فقد الشهية ولمشاكل سوء الهضم.
    ويستخدم الصينيون الكزبرة لعلاج فقد الشهية وفي علاج العنقز والحصبة ومشاكل القولون والروماتزم. وفي الطب الهندي تستخدم الكزبرة لعلاج نزف الأنف والكحة ومشاكل المثانة والقيء والتطريش والدسنتاريا الأميبية والدوخة.
    وقد استطاعت إحدى الشركات البريطانية لصناعة الأدوية إجراء البحوث على الكزبرة وتمكنت من استخلاص دواء من الكزبرة الخضراء له فوائد علاجية في حالات الربو والسعال الديكي.
    لا يوجد مخاطر من استعمال الكزبرة وبالأخص إذا استعملت حسب الجرعات المحددة لها حيث لا تزيد الجرعة اليومية على 3جرامات على هيئة ثلاث جرعات في اليوم كل جرعة 1جم.

    الجرجير

    وعن فوائده المتعددة يقول الخبراء إن العرب عرفوا الجرجير ووصفوه في الطب القديم وبينوا أن أكل أوراقه الغضة وبذوره الناضجة، وكذلك شرب عصير أوراقه يعطي نشاطاً عاماً للجسم، وهو مفيد للإنسان ويدر البول ويساعد على هضم الطعام.
    ويوضح الخبراء أن بذور وعصير الجرجير يزيلان نمش البشرة، كما أن أكل الجرجير علاج لتنقية الدم وسرعة دورانه ويساعد على ثبات الأسنان وتقوية اللثة ومنع نزيفها، كما يفيد في نزلات البرد والأمراض الصدرية لأنه طارد للبلغم ومسكن لآلام الروماتيزم والمفاصل.
    كما يعمل الجرجير على تنقية الدم وتنظيف المعدة.
    وحول استعمال الجرجير كعلاج لسقوط الشعر فيكون ذلك بمزج 15 جراماً من عصير الجرجير إضافة إلى 50 جراماً من الكحول وملعقة صغيرة من ماء الورد وتدلك بها فروة الرأس يومياً لمدة أسبوعين ثم يغسل.
    أما طريقة استعماله لإدرار البول فيغلى مقدار 3 باقات صغيرة من الجرجير مع بصلة متوسطة في لترين من الماء ويترك ليغلي حتى يكثف إلى نصف حجمه ويصفى ويشرب منه كوب في الصباح وكوب في المساء.
    ومن فوائد الجرجير الأخرى أنه يعالج حروق الشمس السطحية وذلك بسحق باقة منه مع ملعقة كبيرة من زيت الزيتون ثم يصفى ويستعمل على الجزء المصاب.
    ويستعمل الجرجير الطازج فيضاف إلى طبق السلطة فيساعد في عملية الهضم وإدرار البول.
    ويوصي الأطباء المرأة الحامل بالإقلال من تناول الجرجير لأنه يساعد على عملية الطمث كما ينصح المصابين بتضخم الغدة الدرقية بالامتناع عن تناوله كما أن الإفراط في تناوله بكثرة يسبب حرقاناً بالمثانة

    التين
    قد ثبت علميا أن التين سهل الهضم ويمنع انتفاخ البطن لأنه منظم لحركة الأمعاء ويحتوي على نسبة عالية

    من الألياف الغذائية التي تطرد الفضلات من الجهاز الهضمي فتقي من الإمساك, الى جانب كونه مدرّا للبول

    ومفيد للكبد والطحال ومجاري الغذاء, ويقلل خطر تشكل الحصيات في الكلى والحوالب, كما يسكن السعال

    ويفيد في حالات التسمم والقروح النتنة. وتستخدم ثمار التين المجففة والمغلية بالحليب العادي, لتضميد

    الجروح النتنة بهدف تسريع التئامها وشفائها, ويستعمل منقوعها على الريق وقبل تناول وجبة الفطور كعلاج

    طبيعي للإمساك الذي يعتبر المسبب الأول لداء البواسير الشرجية.
    الزعتــــر

    ويسمى الصعتر

    الزعتر فعال في علاج الربو.. وحتى الايدز

    أكد باحث مصرى بالمركز القومى للبحوث في دراسة كيميائية أهمية نبات الزعتر وفوائده الطبية في شفاء كثير من الامراض لاسيما مايتعلق بالجهاز التنفسى مثل السعال الديكى والالتهابات الشعبية والربو بالاضافة الى فاعليته في علاج مرض نقص المناعة المكتسبة (الايدز).
    وأوضح الدكتور محمد أحمد مطر أن نبات الزعتر يحتوى على بعض المواد شديدة الفاعلية من شأنها علاج بعض الامراض حيث يحتوى على مواد لها خاصية مسكنة للألم ومطهرة ومنشطة للدورة الدموية.
    وقال أن نبات الزعتر الى جانب أنه يزيد الشهية لتناول الطعام فهو يحتوى على مادة الثيمول التى تعمل على قتل الميكروبات وتطرد الطفيليات من المعدة اضافة الى مادة الكارفكرول وهى مسكنة ومطهرة وطاردة للبلغم ومضادة للنزيف والاسهال.
    واضاف أن الزعتر يحتوى على مواد راتنجية مقوية للعضلات وتمنع تصلب الشرايين وطاردة للاملاح. وذكر مطر أن الزعتر يحتوى أيضا على مواد مضادة للاكسدة مما يمكن الاستفادة منه باضافة زيت الزعتر الى المواد الغذائية المعلبة مثل (علب السمن) ليمنع الاكسدة بدلا من اضافة مواد صناعية قد تضر بصحة الانسان.
    وقال أن احتواء نبات الزعتر على مواد شديدة تعمل على تقوية الجهاز المناعى لدى الانسان يساعد على استخدامه باضافة بعض المكونات الاخرى مثل غذاء الملكات وحبة البركة والزنجبيل في علاج مرض الايدز.
    ورق الزعتر لا يساعد في تخفيض الكرش ويعتبر الزعتر من النباتات المشهورة وعليها دراسات علمية متميزة واهم استعمالاته:
    1 ـ لعلاج الربو والتهاب الشعب الهوائية.
    2 ـ السعال الديكي.
    3 ـ مضاد للسموم في جسم الانسان.
    4 ـ طارد للغازات والارياح.
    5 ـ مضاد للمغص ومهدىء متوسط.
    6 ـ نقص الشهية...
    ..........

    التفاح

    التفاح فاكهة مرطبة و سهلة للأمعاء و مفيد. يحتوي 100 غرام من التفاح على :
    - 85% من وزنها ماء.
    - 12%سكر
    - 40 وحدة من فيتامين ب 1.
    - 90 وحدة من فيتامين أ.
    - 20 وحدة من فيتامين سي.
    - 4 غرامات من الألياف.
    - و الكثير من الأملاح المعدنية مثل البوتاسيوم و الكالسيوم و الفسفور و الحديد.
    و للتفاح فوائد عديدة :
    - مفيد في الأمراض الالتهابية الحادة.
    - يحتوي على مادة البكتين - التي تساعد على التخلص من الحموضة و الغازات بالمعدة.
    - يهدئ السعال و يسهل إفراز البلغم.
    - يحد من ارتفاع الكولسترول في الدم.
    - مفيد للكبد و الكليتين و المثانة ، إذ يسهل عملها.
    - يساعد في استقرار سكر الدم.
    - يعالج الإمساك و الإسهال.
    - يساعد على تفتيت حصى المرارة.
    - لوقاية تصلب الشرايين ، ينصح الأطباء بأكل تفاحتين في اليوم.

    العنب
    يعتبر العنب من الفواكه ذات القيمة الغذائية والعلاجية الجيدة ، و هو يحتوي على :
    - 15% مواد سكرية و يمثل الجلوكوز 7% من هذه السكريات
    - الفيتامينات مثل فيتامين ج Vit-G وكذلك فيتامين ب Vit-B.
    - يحتوي على نسبة جيدة من العناصر المعدنية مثل البوتاسيوم والكالسيوم والصوديوم.
    - يحتوي على مواد بروتينية و دهنية و احماض عضوية مثل حامض الليمون.
    - مركب يعرف ب ريزفيراتول Resveratol وتتميز هذه المادة بتأثيرها الايجابي في الحد من تصلب الشرايين حيث لها تأثير مباشر وملحوظ في تقليل نسبة الكولسترول في الدم وخصوصا الكولسترول السيئ (LDL) مما تقلل الاصابة بامراض القلب. كما ان هذا المركب يثبط التحولات الدماغية المصاحبة لمرض الزهايمر. أن العنب الداكن اللون يحتوي على مركزات أعلى من هذه المواد.
    - يساعد على تنشيط الكبد وسلامة وظائفه و إدرار الصفراء بصورة منتظمة.
    - يخفض حمض الفوليك في الدم و الذي يترسب في المفاصل و الاطراف و يسبب الآلم و هو ما يعرف بداء النقرس.
    - تشير الابحاث ان البلاد التي يكثر فيها انتاج العنب تكاد تكون فيها امراض السرطان منخفضة بل معدومة لأن العنب يحتوي على العديد من العناصر الغذائية التي تساهم في اخراج المواد المسرطنة «الجذور الحرة» وتطرحها خارج الجسم حيث يحتوي العنب على العديد من الفيتامينات والمعادن مضادات للأكسدة مثل فيتامينات (أ،ج) وبعض العناصر المعدنية كما يحتوي العنب على الألياف ذائبة وغير ذائبة.
    - ان العنب يساهم في علاج الزهايمر و يقلل الاصابة بالخرف.
    - كما انه يساهم أيضا في علاج هشاشة العظام.
    - مفيد في طرد البلغم و تهدئة حدة السعال.
    - الوقاية من آلام اللثة و تساقط الاسنان.

    الخوخ
    يحتوي الخوخ على :
    - 85% من وزنها ماء.
    - 5 غرام سكر.
    - 1 غرام نشويات.
    - نصف مليغرام حديد و نصف غرام بروتين و دهون.
    - فسفور ، كبريت ، و نسبة عالية من الفيتامينات.
    فوائد الخوخ :
    - من يأكلون الخوخ يدركون فوائده في تخفيف الإمساك لأنه يتضمن كمية عالية من الألياف.
    - يحمي أيضا من أمراض القلب ويخفف كمية الكولسترول.
    - يساعد على تنشيط المعدة و يساعد على الهضم.
    - يساعد على إزالة حصى المثانة والبول الدموي.
    - كشفت دراسة أميركية أن تناول 10 إلى 12 حبة من الخوخ كل يوم قد يمنع عملية ترقق العظم المسبب من الإنخفاض في كمية الإستروجين.
    - ان الخوخ يحتوي على مادة البورون التي تساعد الجسم على إمتصاص الكالسيوم للمحافظة على عظام قوية.


    الموز
    يحتوي الموز على
    - 70% من وزنه ماء.- 25% من وزنه نشاء.
    - املاح معدنية : حديد و كالسيوم و بوتاسيوم.
    - فيتامين سي و فيتامين ب2.
    فوائده :
    - أن تناول الموز بشكل منتظم يمنع الإصابة بالجلطات الدماغية.وعزت الدراسة نجاح الموز في منع الإصابة بالجلطات الدماغية إلى احتوائه على معدني الكالسيوم والبوتاسيوم المنشطين للدماغ والمانعين لارتفاع الضغط الدموي واللذين يحتاج الجسم إلى 4,2 جرامات يوميا من كل منهما لسد حاجاته وإتمام التفاعلات الكيماوية لبقائه بصحة جيدة.
    - غني بالألياف التي تحمي الجسم من الإصابة بالأورام السرطانية.
    - يحمي الجسم من فقر الدم.
    - قشر الموز يحتوي على مادة ايسيراتونين و هي مادة تعتبر من مكونات الدماغ و تساعد على تهدئة الأعصاب والشعور بالارتياح .

    الأناناس
    الأناناس فاكهة ذات قيمة غذائية عالية ، فهو غني بفيتامينات A ، B ، C ويحتوي على عدد من المعادن مثل المنجنيز والبوتاسيوم واليود والكالسيوم والفوسفور والكبريت والحديد والمغنيسيوم.
    فهو غذاء جيد ، سهل الهضم ومدر للبول ومكافح للسموم ويفيد في حالات قرحة المعدة كما أنه يفتت الحصى ويهدئ الالتهابات ويوصف في حالات كثيرة مثل فقر الدم وعسر الهضم والتهاب المفاصل وتصلب الشرايين، لكنه لا يفيد المصابين بمرض السكري لأنه يحتوي على كمية كبيرة من السكريات.
    يساعد الأناناس على هضم البروتين بسرعة عجيبة، لذلك ينصح بتناوله مع أطباق اللحوم لأنه يساعد المعدة على الهضم وخاصة الأطباق الغنية بالبروتين..
    وبالامكان تناول الأناناس مشوياً مع السمك أو الدجاج المتبل أو بالامكان شي شرائح الأناناس وحدها واضافة عصير الليمون والعسل عليها ثم تغطيتها بطبقة خفيفة من القشدة الطازجة.
    كما يساعد الأناناس على التخلص من الرشح وتسهيل عمل المعدة، وهو يقوي جلد الوجه عن طريق دهنه بالعصير ، ويقوي الحيوية عند الرجال
    ويوصف كعلاج للسمنة نظراً للمواد الغذائية العديدة الموجودة فيه ولسهولة هضمه.
    كما أن الأناناس غني بمادة " بابائين" التي تساعد على الشفاء من مرض الديسك خلال فترة قصيرة جداً، ويعتمد الأطباء في تركيبات الأدوية المضادة لمرض الديسك على الأناناس كعنصر أساسي فعال
    .............
    تعتبر ثمار الاناناس من افضل المواد التي تخفض الوزن ولا سيما اذا عرفنا ان الاناناس يحتوي على انزيم يدعى Bromelain والذي يساعد على هضم البروتينات واحراق الدهون ولكي تخفض وزنك يجب ان تأكل حبة اناناس كاملة يومياً دفعة واحدة.


    الكيوي

    فاكهة الكيوي غنية جداً بفيتامين C حيث تحتوي الثمرة الواحدة على نسبة عالية منه تتراوح مابين 200 الى 300 ملجم لكل مائة جرام أي حوالي وزن ثمرتين متوسطتي الحجم، في الوقت التي تحتوي كل 100 جرام من ثمرة البرتقال على 50 ملجم من فيتامين C ، بالاضافة الى كميات مناسبة من أملاح الفوسفور والبوتاسيوم والحديد.
    ويؤكد خبراء التغذية أن هذه الفاكهة بامكانها تغطية حاجة الجسم اليومية من هذا الفيتامين
    ويعتبر الكيوي من الفاكهة التي تؤمن وحدات حرارية قليلة للجسم، فالثمرة الواحدة تعطي الجمس حوالي 20 سعرة حرارية نظراً لأنها تحتوي على نسبة عالية من الألياف، ولهذا فهي مفيدة جداً للنظم الغذائية الخاصة بعمليات انقاص الوزن لانها تساعد المعدة على الشعور بالشبع والامتلاء.
    ويشير اختصاصيو التغذية الى أن لهذه الفاكهة مردودا بدنيا وعقليا جيداً.
    ونظراً لغنى هذه الفاكهة بفيامين C والأملاح المعدنية ينصح بتناول الكيوي للمساعدة على مقاومة التهابات الانسجة والتخلص من حالات الرشح الشديدة .
    كما تزيد من قدرة الجسم الذاتية على الدفاع البيولوجي الطبيعي ومقاومة اضطرابات الدورة الدموية وتنشيط خلايا الأنسجة العصبية .
    وينصح خبراء التغذية المرضى في دور النقاهة ومرضى فقر الدم والذين يعانون من نقص في الشمعية بتناول هذه الثمرة لأنها تحتوي على انزيم اشينيدين Achinidin الذي يتحلل في البروتينات، ويوصف الكيوي لعلاج السمنة والتهابات الأنسجة والتقلصات العضلية والضعف العام والارهاق، فهذه الفاكهة مساعدة لعملية العضم وملينة للأمعاء، وتساعد على تطهير وتخفيض معدل الكوليسترول في الدم
    وبالامكان حفظ ثمرة الكيوي لفترة طويلة تصل الى ستة أشهر في مكان بارد وجاف، أما الذين يرغبون في تناول هذه الثمرة وهي ناضجة جداً فبالامكان وضعها في سلة فاكهة الموز أو التفاح لأن هذه الثمرة تنتج غاز الايثلين الذي يساعد الكيوي على النضج ، ولكن الخبراء ينصحون بتناوله وهو طازج نظراً لأنه يحتوي على كمية أكبر من فيتامين C .

    البطيخ
    فاكهة الصيف حيث يحتوى على ما يقرب من 92% من وزنه ماء وقليل جدا من المواد الزلالية والدهنية.
    أما السكريات فنسيتها فيه فتصل الى 8% وذلك تبعا لنوع البطيخ وموسمه..
    وعلاوة على ذلك فالبطيخ به نسبة متوسطة من فيتامينات "أ و ج "..
    وقيمة البطيخ الغذائية بسيطة إذا ما قورنت بقيمته الطبية ..
    وهو ملطف ومنعش في الأجواء الحارة ويقلل من العطش نظرا لنسبة المياه العالية الموجودة فيه..
    أهم المكونات:
    نشويات، بروتين ، دهون، فيتامينات (أ،ج)أملاح (كالسيوم، فوسفور)
    من فوائده الطبية:
    1- منشط ومرطب صيفا وهاضم وملين.
    2- مقوي للدم ومفتت لحصوة الكلى.
    3- مخفف للأمراض الجلدية.
    4- تفيد بذوره وقشوره.. في تخفيض ضغط الدمع المرتفع.
    5- تستعمل جذوره في وقف النزيف الدموي.
    هذا وقد أقر ابن سينا فوائده العديدة وخاصة قدرته على تنقية الدم وعلاجه للكلف والبهاق وقشر الرأس كما أستخدمه أطباء العرب القدماء في علاج الأورام.
    ملحوظة:
    تناوله بكميات كبيرة وبعد الأكل مباشرة قد تؤذي القولون وتسبب عسر الهظم وذلك بسبب كثرة محتواه المائي وارتفاع نسبة الألياف به ولذلك ينصح بتناوله بعد الوجبات الرئيسية وخاصة الغداء بثلاث ساعات على الأقل أما بالنسبة للأشخاص الذين يشكون من المعدة والأمعاء يمكنهم استخدامه كعصير طازج.

    الليمون


    الليمون هو احدى الثمار الحمضية المرموقة وتأتي ثمرته في مقدمة الثمار المغذية والشافية على السواء باختلاف مذاقها «الحلو ـ الحامض» وأنواعها وأحجامها وهو بحسب دراسات طبية عدة دواء لكل داء.



    ظهرت شجرة الليمون في آسيا وازدهرت زراعتها في حوض البحر الأبيض المتوسط بشكل خاص ومنه انتقلت إلى أوروبا محتفظة باسمها العربي. ‏

    يحتوي الليمون على عدد من الفيتامينات والمعادن فهو غني بالفيتامينات أ و ب وب12 إضافة إلى الحديد والكلس والبوتاس والفوسفور والكربوهدرائيات والبروتين والدهن.

    إلا أن غنى الليمون بالفيتامينات يتمثل بشكل خاص في الفيتامين /ث/"c" الذي يكون مع حامض الليمون فيتامينات تتلاشى بسبب الطبخ والقلي، ولذلك فإن زيادة بضع قطرات من الليمون على الأكل المطبوخ يزيد من استساغته ويضفي عليه بعض ما فقد من الفيتامينات. ‏

    وفي بعض حالات الأوبئة يكون دائماً من الأفضل خلط ماء الشرب بعصير الليمون الحامض الذي ثبت أنه فعال حتى في القضاء على بعض الجراثيم، وقد درجت بعض الشعوب المتمدنة على عادة مزج قليل من عصير الليمون الحامض مع ماء الشرب لما في ذلك من فائدة ضد الكثير من الجراثيم ولتطهير الفم وتنشيط ا لمعدة، أضف إلى ذلك أن حامض الليمون يمنع تطور وتوالد عصيات التيفوئيد الموجودة في المياه، أما بالنسبة للعصر فتفضل العصارة المصنوعة من الزجاج على العصارة المصنوعة من المعدن، لأن حامض الليمون يتفاعل مع المعادن بينما لا يتفاعل مع الزجاج.

    «الليمون والطب الحديث» ‏

    من جهة أخرى، فإن الطب الحديث يوصي بإضافة عصير الليمون.. أو البرتقال إلى وجبات الحليب المصنع لأن كلس الحليب الذي يدخل الجسم لا يثبت ويفيد عضوياً إلا إذا دعم بالفيتامين /د/ أو الفيتامين /ث/ والمعلوم أن الحليب المعقم المحفوظ في العلب يخلو من العنصر الأساس لهذه الفاكهة وهو يفيد في حالات الإصابة بداء الاسقربوط إضافة إلى ميزات أخرى عدة ويقول الأطباء: «إن الليمون دواء أكثر فاعلية وقدرة في شفاء أمراض الفم والوقاية منها وبخاصة الأمراض التي تؤدي إلى تخلخل الأسنان وسقوطها المبكر».

    والليمون قابض للأوعية الدموية كما أنه مخثر للدم، ويستعمل في تضميد الجروح وعلاج القروح، فإذا أصيب انسان بالرعاف «نزف الأنف» فإن بالامكان وقفه بوضع قطعة قماش مبللة بعصير الليمون في فتحة الأنف وسيكون أثر ذلك سريعاً وحاسماً. ‏

    ونظرا لتأثير الفيتامين /ث/ في الغدة الدرقية، فإن الليمون يعتبر تبعاً لذلك مهدئاً للأعصاب وقد أوصى الأطباء كل من يشكوا من ضخامة العقدة الدرقية الإكثار من تناول الليمون، كما يوصف الليمون في حالات التهاب المجاري البولية فهو يغسلها باعتباره قادراً على إدرار البول..




  9. #9
    سروة's صورة
    سروة غير متواجد النجم الفضي
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    الموقع
    في الغربة
    الردود
    1,995
    الجنس
    أنثى
    ماااااشااء الله
    ابدعتي والله ... ... كفيتي ووفيتي

    جعله الله في ميزان اعمالك الصالحة

    بس انا عندي سؤال

    اريد ان اعرف ايش هو الحبق ؟؟


  10. #10
    عمرى لزوجى's صورة
    عمرى لزوجى غير متواجد النجم الذهبي
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    الردود
    7,888
    الجنس
    امرأة
    السلام عليكم
    والله ربنا يكرمك يارب يا نسرين
    موضوع خطيييير
    تسلمى يا جميل

    [CENTER]
    [/centerمن وجد الله فماذا فقد ومن فقد الله فماذا وجد

مواضيع مشابهه

  1. مكتبة ركن التصاميم بمنتديات لكِ النسائية - مكتبة الصور - متجدد
    بواسطة eman design في المواضيع المميزة في ركن التصاميم
    الردود: 6
    اخر موضوع: 16-11-2011, 03:29 AM
  2. الاعشاب وفوائدها
    بواسطة ساره وجيه في ركن التغذية والصحة والرجيم
    الردود: 11
    اخر موضوع: 16-02-2009, 07:37 PM
  3. الحميات وفوائدها.......مهم جدا جدا
    بواسطة pinpina في ركن التغذية والصحة والرجيم
    الردود: 6
    اخر موضوع: 27-04-2007, 06:12 AM
  4. الاعشاب الطبيعيه وفوائدها
    بواسطة هناء حسنى في العناية بالجسم والبشرة والمكياج والعطورات
    الردود: 12
    اخر موضوع: 30-09-2006, 08:31 AM

الروابط المفضلة

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • لا تستطيع إرسال مرفقات جديدة
  • لا تستطيع إرسال ردود
  • لا تستطيع إرسال مرفقات
  • لا تستطيع تعديل ردودك
  •  
لكِ | مطبخ لكِ | جمالكِ | منزلكِ | جوالكِ | طفلكِ | تحميل صور | تكرات | المجموعة البريدية | لكِ أطباق لاتقاوم

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97