انتقلت منتديات لكِ النسائية إلى هذا الرابط:
منتديات لكِ النسائية
هذا المنتدى للقراءة فقط.


للبحث في شبكة لكِ النسائية:
الصفحة 1 من 3 123 الأخيرالأخير
عرض النتائج 1 الى 10 من 23

فاس من اقدم المدن في المغرب **هدية من امهات المستقبل**

(السياحة والسفر - منتديات لكِ النسائية - الأرشيف)
...
  1. #1
    ام ياسـ مريوم ـر's صورة
    ام ياسـ مريوم ـر غير متواجد كبار الشخصيات
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الموقع
    USA في قلــــــــ زوجي وابنائي ـــــــب
    الردود
    14,510
    الجنس
    أنثى
    التدوينات
    7
    التكريم
    • (القاب)
      • درة صيفنا إبداع 1432هـ
      • الأم المثقفة
      • مبدعة صيفنا إبداع1431هـ
      • محررة بمجلة انا ورحلة الامومة
    (أوسمة)

    byebye فاس من اقدم المدن في المغرب **هدية من امهات المستقبل**

    مدينة الأصالة والتراث العمراني الخالد فاس

    مدينة مغربية تتميز بموقعها الجميل الذي تحيط به التلال من كل جانب، وتتكون من قسمين: فاس البالية أي القديمة، والتي تعد من مدن القرون الوسطى والتي ما زالت مأهولة، وفاس الجديدة التي تكونت سنة 1276 وتوسعت جنوبا.
    تأسست فاس على يد إدريس الثاني سنة 809 في نفس الموقع الذي اختاره والده إدريس بن عبد الله، وكان إدريس الثاني هو الذي طور المملكة الإدريسية، فتطورت فاس معها. وأمّت فاس جموع النازحين المسلمين من الأندلس بعد حركة العصيان قرطبة سنة 818 واستقروا في المكان الذي عرف ب (عدوة الأندلس).
    تحولت فاس تحت حكم خلفاء إدريس إلى عاصمة عربية زاهرة وإلى مركز ديني هام، خصوصا بعد أن تأسس جامع القرويين وجامع الأندلس. وأصبح جامع القرويين مركزا للعلم والتربية، توافد إليه المسلمون من جميع أنحاء العالم الإسلامي وأيضا العلماء المسيحيون في القرون اللحقة، وأخذ مكانته من النفوذ والأهمية في شمال أفريقيا، ولم ينافسه إلا جامع الأزهر الذي تأسس سنة 972





    منظر للمدينة بأحد صومعاتها






    غروب الشّمس على المدينة





    المدينة القديمة لفاس
    يرجع تاريخ تأسيس مدينة فاس إلى نهاية القرن الثامن الميلادي إبان مجيء المولى إدريس الأول إلى المغرب سنة 789م، حيث بنيت النواة الأولى للمدينة على الضفة اليمنى لوادي فاس بحي الأندلسيين. وفي سنة 808م أسس إدريس الثاني مدينة جديدة على الضفة اليسرى لوادي فاس بحي القيروانيين نسبة إلى أصل ساكنته المنحدرة من القيروان بإفريقية.
    وكانت عدوة الأندلسيين محاطة بالأسوار، تخترقها ستة أبواب ولها مسجد جامع. وفي المدينة القديمة المقابلة قام إدريس الثاني كذلك ببناء سور ومسجد بالإضافة إلى قصر وسوق.

    وقد عرفت فاس في هذا العهد انتعاشا اقتصاديا وعمرانيا منقطع النظير لتواجدها في منطقة سهل سايس الخصبة, ولتوفرها على موارد متعددة ومتنوعة ضرورية للبناء كمادتي الخشب والأحجار المتوفرة بغابات ومقالع الأطلس المتوسط القريب، بالإضافة إلى وفرة الملح والطين المستعمل في صناعة الخزف.
    تحظى فاس بموقع استراتيجي مهم باعتبارها ملتقى للطرق التجارية بين الشرق والغرب خاصة تلك التي كانت تربط سجلماسة بشمال المغرب. كما شكلت ساكنة المدينة خليطا من أمازيغ الأطلس المتوسط والقيروانيين والأندلسيين واليهود الذين ساهموا في تطورها العمراني والاقتصادي والثقافي.
    في سنة 857 م قامت فاطمة الفهرية بتشييد جامع القرويين بالضفة اليسرى لوادي فاس الذي تم توسيعه فيما بعد من طرف يوسف بن تاشفين المرابطي (1061-1060م)، بعد استيلائه على المدينة سنة 1069م، كما عمل على توحيد الضفتين داخل سور واحد وساهم في إنعاش الحياة الاقتصادية ببناء الفنادق والحمامات والمطاحن.
    وبعد حصار دام تسعة أشهر، استولى الموحدون على المدينة سنة 1143م. تحت حكم الدولة المرينية، عرفت مدينة فاس عصرها الذهبي إذ قام أبو يوسف يعقوب (1286-1258م) ببناء فاس الجديد في سنة 1276م حيث حصنها بسور وخصها بمسجد كبير وبأحياء سكنية وقصور وحدائق.
    وخلال القرن السابع عشر عرفت فاس بناء حي خاص باليهود يعتبر أول ملاح بالمغرب.
    وبعد فترة طويلة من التدهور والتراجع بسبب القلاقل التي عرفتها البلاد، احتل السعديون المدينة سنة 1554م. وبالرغم من انتقال عاصمة الحكم إلى مراكش خص السعديون مدينة فاس ببعض المنجزات الضخمة كتشييدهم لأروقة جامع القرويين وعدد من القصور وترميم أسوار المدينة وبناء برجين كبيرين في الجهتين الشمالية والجنوبية لمدينة فاس.
    ونتيجة للاضطرابات التي عرفتها الدولة السعدية انقسمت فاس إلى مدينتين: فاس الجديد وفاس البالي. وفي سنة 1667م، تمكن العلويون من الاستيلاء عليها. وبصفة عامة عرفت هذه الحاضرة تحت حكم العلويين إنجاز عدة معالم نذكر منها على الخصوص فندق النجارين ومدرسة الشراطين وقصبة الشراردة الواقعة خارج فاس الجديد وقصر البطحاء.





    أسوار المدينة القديمة


    ====================




    المدينة القديمة





    محطة القطار بفاس



    ================




    باب أبي النجود
    =============




    مدرسة العطارين

    ==================






























    اللهم بارك لي في ابنائي واجعلهم من الصالحين


  2. #2
    ام ياسـ مريوم ـر's صورة
    ام ياسـ مريوم ـر غير متواجد كبار الشخصيات
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الموقع
    USA في قلــــــــ زوجي وابنائي ـــــــب
    الردود
    14,510
    الجنس
    أنثى
    التدوينات
    7
    التكريم
    • (القاب)
      • درة صيفنا إبداع 1432هـ
      • الأم المثقفة
      • مبدعة صيفنا إبداع1431هـ
      • محررة بمجلة انا ورحلة الامومة
    (أوسمة)
    مسجد القرويين












    الصومعة المربعة الواسعة

    ..
    مكان للوضوءإذا كانت أول مدرسة اختُطت بالشمال الإفريقي قد نشأت في القيروان بتونس، فقد تبع ذلك بعد قليل بناء أكبر جامع بشمال إفريقيا، وهو جامع القرويين الذي يرجع بناؤه إلى عهد أول دولة إسلامية أسست بالمغرب، وهي مملكة الأدارسة التي اتخذت مدينة فاس عاصمة لها . ويذكر المؤرخون أن هذه المدينة التاريخية قد عرفت في ذلك العهد نزوح وهجرة بضعة آلاف من عرب القيروان، حيث عمل أميرها على إسكانهم بالضفة الشرقية من وادي فاس، وسماها عدوة القيروانيين، ولكثرة الاستعمال خُففت فأصبحت القرويين، لكن الحاجة سرعان ما دفعت إلى ضرورة بناء مسجد كبير يقيم فيه سكان الحي الناشئ صلواتهم ، فقيض الله لذلك امرأة من نساء القيروانين المهاجرين هي السيدة فاطمة الفهرية ( أم البنين)، حيث وهبت كل ما ورثته من أموال في بناء المسجد الذي تم الشروع فيه عام 245 هـ ، وكان كلما كثر عدد سكان عدوة القرويين سارع المحسنون من أتقياء القوم إلى توسيع المسجد والإنفاق في سبيل إصلاحه وترميمه. وبعد نحو قرن من تأسيسه أصبح جامع القرويين في حاجة إلى توسعة كبرى، فأضاف الأمراء الزناتيون بإسهام من الأمويين الأندلسيين نحوًا من ثلاثة آلاف متر مربع إلى المسجد القديم ، ثم زاد المرابطون فيما بعد مساحة أخرى ، فأصبح بذلك يتسع للآلاف من المصلين(1).
    واستمرت الأنشطة الدينية تقام بجامع القرويين منذ نشأته، وكلما تطورت مدينة فاس عمرانيا انصبت جهود المؤمنين والمحسنين فيها على الاهتمام بالمسجد الجامع توسعة وصيانة وحفظا. فصار عبر التاريخ المغربي قطبًا ومنارةً لمساجد الدولة المغربية، نظراً لإشعاعه الروحي المتواصل وتوجيهه للحياة الدينية والعلمية عبر أرجاء المغرب.

    وتعتبر الصومعة المربعة الواسعة التي لا تزال قائمة إلى اليوم من بناء أحد الأمراء الزناتيين الذي كان عاملا لعبد الرحمن الناصر الأموي الأندلسي على بلاد العدوة ، وهي تعد بحق أقدم منارة مربعة ثبتت في الغرب الإسلامي .
    وفي عهد المرابطين أضيفت زيادات معمارية وعمرانية أخرى مع الاحتفاظ بالخصائص العامة لما كان عليه الجامع ، غير أنه إذا كان الطابع العام للجامع قبل العصر المرابطي يتسم بالبساطة في المعمار والبناء فإنه في عهد المرابطين كان هنالك إبداع كبير في صنع القباب ووضع الأقواس وكتابة الخطوط والكلمات المنقوشة من آيات قرآنية وعبارات دعائية وغير ذلك ، ولعل أبرز ما خلده المرابطون من مآثر هو صنع المنبر الذي لا يزال قائما إلى اليوم، ويعد تحفة نادرة من التحف الإسلامية العريقة. وفي عهد الموحدين تم نصب الثريا الكبرى التي لا تزال إلى اليوم شاهدة على الحضارة الموحدية وروعة الفن والإبداع المغربي.



    الثريا الكبرى
    وللقرويين سبعة عشر بابا وجناحان يتقابلان في طرفي الصحن الذي يتوسط فضاء المسجد الداخلي ويحتوي كل جناح على مكان للوضوء من المرمر، وهو تصميم معماري مأخوذ من تصميم صحن الأسد بغرناطة.
    إذا كانت القرويين قد عرفت زيادات معمارية وعمرانية اتَّسمت بطابع التوسعة في البناء خلال القرون الأولى، فإنها ابتداء من عهد المرابطين والموحدين قد طالها الاهتمام على مستوى التأثيث والزيادة في المرافق الضرورية، فازدانت عبر العصور اللاحقة بمختلف أنواع وأشكال الثريات والساعات الشمسية والرملية، وابتهج فناؤها بالخصة الحسناء (2)، واكتسبت غرفا ومرافق جديدة مثل غرفة المؤقتين (3) ومقصورة القاضي والمحراب الواسع وخزانة الكتب والمصاحف وغير ذلك . وقد زُين كل ذلك بروائع الفن المزدوج الأندلسي –المغربي الذي امتزجت فيه رقة ورشاقة الفن الأندلسي وهيبة وروعة الحِرَف المغربية .




    مكان للوضوء

    ======================




    ومهما اختلف الباحثون في بداية تاريخ التعليم في جامعة القرويين فإن طبيعة تأسيسها كجامع كانت تفرض على العلماء أن يلقنوا فيه المعرفة الإسلامية والعلوم الشرعية ، ولهذا وجدوا فيه أكبر منتدى تزدهر فيه حرية التفكير والتعبير.
    أشكال الثريات والساعات
    الشمسية والرملية

    خزانة الكتب والمصاحف





    وبفضل الاهتمام البالغ الذي كان يحظى به جامع القرويين فإنه ما لبث أثناء عصور متتالية وعهود متتابعة أن استجمع عناصر النهضة ومقومات التطور ، حيث توفرت له خصائص ومميزات الجامعة ،وتحققت له شخصيتها العلمية والمعنوية، وذلك في إطار استقدام الأساتذة واستقبال الطلبة، وتقرير المواد والعلوم المدروسة، وتسليم الإجازات وتوفير الكراسي العلمية المتخصصة وتكوين خزانة علمية متنوعة التخصصات ، كل ذلك أضفى على الجامع صفة الجامعة وأسبغ عليه طابع المؤسسة الجامعية في المفهوم الحديث.




    القرويين

    وهكذا لم تمض فترة طويلة على إنشاء الجامع ووضع منبر خطبة الجمعة به حتى رافق ذلك بروز حلقات ومجالس علمية محدودة تلقى من خلالها دروس علمية في شتى العلوم والفنون، يلقيها نخبة من علماء مدينة فاس في الصباح والمساء وبين العشاءين، الأمر الذي حول الجامع من مسجد تقام فيه الصلوات إلى مركز علمي ذي إشعاع ما فتئ يتعاظم ويكبر لينافس بذلك المراكز العلمية الذائعة الصيت بقرطبة وبغداد وغيرهما ، ومع مرور الزمن وتعاقب دول المغرب أصبحت أهمية ومكانة الجامع تظهر بوضوح وأضحى الاهتمام به يقوى ويشتد، فكانت كل دولة تسعى إلى الإسهام في تشييد صروحه وترميم جوانبه وتوسيع بناياته وتوفير كل الوسائل الضرورية التي تتيح الفرصة لأكبر عدد من رواده من تلقي دروس العلم والمعرفة.

    وقد عرف العهد المرابطي نزوح كثير من العلماء وطلبة العلم إلى مدينة فاس بعد أن ذاع أمر القرويين بها واشتهرت فاس كعاصمة علمية تُشَد إليها الرحلة لطلب العلم من داخل المغرب وخارجه ، ويمكن القول بأن القرويين قد انتقلت ابتداء من العصر المرابطي من مرحلة الجامع إلى مرحلة البداية الجامعية لأن المرحلة الجامعية المكتملة حسب النصوص المتوفرة لم تنضج بصورة كاملة سوى في العصر المريني عندما عُزِّز جامع القرويين بمجموعة من المدارس والكراسي العلمية والخزانات ، فأصبحت فاس بذلك قبلة أنظار الملوك والأمراء ومهبط السفراء والكتاب ومحط كبار العلماء والأدباء ومأوى أرباب النبوغ من أهلها ومن الآفاق.

    لقد كان لبني مرين وللبيوتات والمدارس التي عاش العلم فيها زمنا طويلا فضل وأثر في ازدهار الحركة العلمية واكتساب الشهرة ،حتى بات من السنن المعتادة عند الناس ولو درسوا بجامعة ابن يوسف بمراكش، أن يرحلوا إلى فاس لالتقاط ما تبقى من جواهر العلوم والفنون ، فقد كانت أول المطاف وآخره لكل من تاقت نفسه إلى المزيد من العلم أو التعمق في النظر.

    وذكر ابن مرزوق أن "إنشاء المدارس لم يكن معروفا في المغرب إلى حين بناء مدرسة الحلفائيين بفاس وهي المعروفة اليوم بمدرسة الصفارين وذلك عام 670 هـ"(4)، ثم تبع ذلك إنشاء مدارس أخرى من أجل إيواء طلاب العلوم وتوفير شروط الراحة والتفرغ لطلب العلم ، وتابع الملوك الذين تعاقبوا على حكم المغرب هذه المسيرة العمرانية والعلمية بتوسيع ما ورثوه من منجزات الملوك السابقين ، ومن أبرز المدارس المشهورة بفاس بالإضافة إلى مدرسة الصفارين.

    - مدرسة فاس الجديد التي بناها أبو سعيد المريني عام 720 هـ وجددها السلطان محمد بن عبد الله العلوي عام 1204هـ.


    اللهم بارك لي في ابنائي واجعلهم من الصالحين


  3. #3
    ام ياسـ مريوم ـر's صورة
    ام ياسـ مريوم ـر غير متواجد كبار الشخصيات
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الموقع
    USA في قلــــــــ زوجي وابنائي ـــــــب
    الردود
    14,510
    الجنس
    أنثى
    التدوينات
    7
    التكريم
    • (القاب)
      • درة صيفنا إبداع 1432هـ
      • الأم المثقفة
      • مبدعة صيفنا إبداع1431هـ
      • محررة بمجلة انا ورحلة الامومة
    (أوسمة)

    مسجد القرويين



















    الصومعة المربعة الواسعة

    ..
    مكان للوضوءإذا كانت أول مدرسة اختُطت بالشمال الإفريقي قد نشأت في القيروان بتونس، فقد تبع ذلك بعد قليل بناء أكبر جامع بشمال إفريقيا، وهو جامع القرويين الذي يرجع بناؤه إلى عهد أول دولة إسلامية أسست بالمغرب، وهي مملكة الأدارسة التي اتخذت مدينة فاس عاصمة لها . ويذكر المؤرخون أن هذه المدينة التاريخية قد عرفت في ذلك العهد نزوح وهجرة بضعة آلاف من عرب القيروان، حيث عمل أميرها على إسكانهم بالضفة الشرقية من وادي فاس، وسماها عدوة القيروانيين، ولكثرة الاستعمال خُففت فأصبحت القرويين، لكن الحاجة سرعان ما دفعت إلى ضرورة بناء مسجد كبير يقيم فيه سكان الحي الناشئ صلواتهم ، فقيض الله لذلك امرأة من نساء القيروانين المهاجرين هي السيدة فاطمة الفهرية ( أم البنين)، حيث وهبت كل ما ورثته من أموال في بناء المسجد الذي تم الشروع فيه عام 245 هـ ، وكان كلما كثر عدد سكان عدوة القرويين سارع المحسنون من أتقياء القوم إلى توسيع المسجد والإنفاق في سبيل إصلاحه وترميمه. وبعد نحو قرن من تأسيسه أصبح جامع القرويين في حاجة إلى توسعة كبرى، فأضاف الأمراء الزناتيون بإسهام من الأمويين الأندلسيين نحوًا من ثلاثة آلاف متر مربع إلى المسجد القديم ، ثم زاد المرابطون فيما بعد مساحة أخرى ، فأصبح بذلك يتسع للآلاف من المصلين(1).
    واستمرت الأنشطة الدينية تقام بجامع القرويين منذ نشأته، وكلما تطورت مدينة فاس عمرانيا انصبت جهود المؤمنين والمحسنين فيها على الاهتمام بالمسجد الجامع توسعة وصيانة وحفظا. فصار عبر التاريخ المغربي قطبًا ومنارةً لمساجد الدولة المغربية، نظراً لإشعاعه الروحي المتواصل وتوجيهه للحياة الدينية والعلمية عبر أرجاء المغرب.

    وتعتبر الصومعة المربعة الواسعة التي لا تزال قائمة إلى اليوم من بناء أحد الأمراء الزناتيين الذي كان عاملا لعبد الرحمن الناصر الأموي الأندلسي على بلاد العدوة ، وهي تعد بحق أقدم منارة مربعة ثبتت في الغرب الإسلامي .
    وفي عهد المرابطين أضيفت زيادات معمارية وعمرانية أخرى مع الاحتفاظ بالخصائص العامة لما كان عليه الجامع ، غير أنه إذا كان الطابع العام للجامع قبل العصر المرابطي يتسم بالبساطة في المعمار والبناء فإنه في عهد المرابطين كان هنالك إبداع كبير في صنع القباب ووضع الأقواس وكتابة الخطوط والكلمات المنقوشة من آيات قرآنية وعبارات دعائية وغير ذلك ، ولعل أبرز ما خلده المرابطون من مآثر هو صنع المنبر الذي لا يزال قائما إلى اليوم، ويعد تحفة نادرة من التحف الإسلامية العريقة. وفي عهد الموحدين تم نصب الثريا الكبرى التي لا تزال إلى اليوم شاهدة على الحضارة الموحدية وروعة الفن والإبداع المغربي.


    الثريا الكبرى

    وللقرويين سبعة عشر بابا وجناحان يتقابلان في طرفي الصحن الذي يتوسط فضاء المسجد الداخلي ويحتوي كل جناح على مكان للوضوء من المرمر، وهو تصميم معماري مأخوذ من تصميم صحن الأسد بغرناطة.
    إذا كانت القرويين قد عرفت زيادات معمارية وعمرانية اتَّسمت بطابع التوسعة في البناء خلال القرون الأولى، فإنها ابتداء من عهد المرابطين والموحدين قد طالها الاهتمام على مستوى التأثيث والزيادة في المرافق الضرورية، فازدانت عبر العصور اللاحقة بمختلف أنواع وأشكال الثريات والساعات الشمسية والرملية، وابتهج فناؤها بالخصة الحسناء (2)، واكتسبت غرفا ومرافق جديدة مثل غرفة المؤقتين (3) ومقصورة القاضي والمحراب الواسع وخزانة الكتب والمصاحف وغير ذلك . وقد زُين كل ذلك بروائع الفن المزدوج الأندلسي –المغربي الذي امتزجت فيه رقة ورشاقة الفن الأندلسي وهيبة وروعة الحِرَف المغربية .



    مكان للوضوء

    ======================


    ومهما اختلف الباحثون في بداية تاريخ التعليم في جامعة القرويين فإن طبيعة تأسيسها كجامع كانت تفرض على العلماء أن يلقنوا فيه المعرفة الإسلامية والعلوم الشرعية ، ولهذا وجدوا فيه أكبر منتدى تزدهر فيه حرية التفكير والتعبير.
    أشكال الثريات والساعات
    الشمسية والرملية
    خزانة الكتب والمصاحف



    وبفضل الاهتمام البالغ الذي كان يحظى به جامع القرويين فإنه ما لبث أثناء عصور متتالية وعهود متتابعة أن استجمع عناصر النهضة ومقومات التطور ، حيث توفرت له خصائص ومميزات الجامعة ،وتحققت له شخصيتها العلمية والمعنوية، وذلك في إطار استقدام الأساتذة واستقبال الطلبة، وتقرير المواد والعلوم المدروسة، وتسليم الإجازات وتوفير الكراسي العلمية المتخصصة وتكوين خزانة علمية متنوعة التخصصات ، كل ذلك أضفى على الجامع صفة الجامعة وأسبغ عليه طابع المؤسسة الجامعية في المفهوم الحديث.


    القرويين

    وهكذا لم تمض فترة طويلة على إنشاء الجامع ووضع منبر خطبة الجمعة به حتى رافق ذلك بروز حلقات ومجالس علمية محدودة تلقى من خلالها دروس علمية في شتى العلوم والفنون، يلقيها نخبة من علماء مدينة فاس في الصباح والمساء وبين العشاءين، الأمر الذي حول الجامع من مسجد تقام فيه الصلوات إلى مركز علمي ذي إشعاع ما فتئ يتعاظم ويكبر لينافس بذلك المراكز العلمية الذائعة الصيت بقرطبة وبغداد وغيرهما ، ومع مرور الزمن وتعاقب دول المغرب أصبحت أهمية ومكانة الجامع تظهر بوضوح وأضحى الاهتمام به يقوى ويشتد، فكانت كل دولة تسعى إلى الإسهام في تشييد صروحه وترميم جوانبه وتوسيع بناياته وتوفير كل الوسائل الضرورية التي تتيح الفرصة لأكبر عدد من رواده من تلقي دروس العلم والمعرفة.
    وقد عرف العهد المرابطي نزوح كثير من العلماء وطلبة العلم إلى مدينة فاس بعد أن ذاع أمر القرويين بها واشتهرت فاس كعاصمة علمية تُشَد إليها الرحلة لطلب العلم من داخل المغرب وخارجه ، ويمكن القول بأن القرويين قد انتقلت ابتداء من العصر المرابطي من مرحلة الجامع إلى مرحلة البداية الجامعية لأن المرحلة الجامعية المكتملة حسب النصوص المتوفرة لم تنضج بصورة كاملة سوى في العصر المريني عندما عُزِّز جامع القرويين بمجموعة من المدارس والكراسي العلمية والخزانات ، فأصبحت فاس بذلك قبلة أنظار الملوك والأمراء ومهبط السفراء والكتاب ومحط كبار العلماء والأدباء ومأوى أرباب النبوغ من أهلها ومن الآفاق.
    لقد كان لبني مرين وللبيوتات والمدارس التي عاش العلم فيها زمنا طويلا فضل وأثر في ازدهار الحركة العلمية واكتساب الشهرة ،حتى بات من السنن المعتادة عند الناس ولو درسوا بجامعة ابن يوسف بمراكش، أن يرحلوا إلى فاس لالتقاط ما تبقى من جواهر العلوم والفنون ، فقد كانت أول المطاف وآخره لكل من تاقت نفسه إلى المزيد من العلم أو التعمق في النظر.
    وذكر ابن مرزوق أن "إنشاء المدارس لم يكن معروفا في المغرب إلى حين بناء مدرسة الحلفائيين بفاس وهي المعروفة اليوم بمدرسة الصفارين وذلك عام 670 هـ"(4)، ثم تبع ذلك إنشاء مدارس أخرى من أجل إيواء طلاب العلوم وتوفير شروط الراحة والتفرغ لطلب العلم ، وتابع الملوك الذين تعاقبوا على حكم المغرب هذه المسيرة العمرانية والعلمية بتوسيع ما ورثوه من منجزات الملوك السابقين ، ومن أبرز المدارس المشهورة بفاس بالإضافة إلى مدرسة الصفارين.
    - مدرسة فاس الجديد التي بناها أبو سعيد المريني عام 720 هـ وجددها السلطان محمد بن عبد الله العلوي عام 1204هـ.


    اللهم بارك لي في ابنائي واجعلهم من الصالحين


  4. #4
    ام ياسـ مريوم ـر's صورة
    ام ياسـ مريوم ـر غير متواجد كبار الشخصيات
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الموقع
    USA في قلــــــــ زوجي وابنائي ـــــــب
    الردود
    14,510
    الجنس
    أنثى
    التدوينات
    7
    التكريم
    • (القاب)
      • درة صيفنا إبداع 1432هـ
      • الأم المثقفة
      • مبدعة صيفنا إبداع1431هـ
      • محررة بمجلة انا ورحلة الامومة
    (أوسمة)

    مدرسة العطارين
    - مدرسة العطارين قرب جامع القرويين بناها أبو الحسن المريني عام 723هـ.
    - مدرسة الصهريج وكانت تسمى بالمدرسة الكبرى كما في رخامة التحبيس التي لا تزال باقية إلى يومنا هذا، أسسها أبو الحسن المريني عام 721 هـ وتوجد غرب جامع الأندلس بفاس.
    - مدرسة السبعيين وتعرف بالمدرسة الصغرى تمييزا لها عن المدرسة الكبرى ( مدرسة الصهريج) كانت تدرس بها القراءات السبع ، أسسها أبو الحسن المريني عام 721 هـ (5).
    - المدرسة المصباحية وقد شيدها أيضا أبو الحسن المريني عام 745 هـ وتحمل اسم أول أساتذتها وهو أبو الضياء مصباح بن عبد الله اليالصوتي ( ت 750 هـ).
    - المدرسة البوعنانية ، بنيت في عهد أبي عنان المريني عام 757 هـ.
    - مدرسة الشراطين ، بناها السلطان العلوي المولى الرشيد وأكمل بناءها المولى إسماعيل.



    وهذه المدارس بنيت في الغالب على نمط واحد لتؤدي الوظيفة التي أنشئت من أجلها وهي إيواء الطلبة وتوفير فضاء للدراسة والتعلم ، فهي تتوفر في الغالب على صحن يشغل وسطه صهريج أو نافورة ، وتقوم في جوانبه الثلاثة سلسلة من الغرف ، وفي الجانب الرابع مسجد ( كما في مدرسة العطارين) أو حجرة للصلاة، وقد تضاف طوابق عليا للسكن أيضا ( كما في المصباحية)، أو يلحق بالمدرسة كتاب لتعليم الصبيان ، وقد تتوفر بعض المدارس على منارة للآذان ( صومعة) كما كان الشأن في مدارس الصفارين وفاس الجديد والبوعنانية.
    وفضلا عن كل ذلك كانت جميع هذه المدارس تشتمل على خزانة علمية موضوعة لعموم المطالعين من الطلبة. وذكر الأستاذ محمد العابد الفاسي (6) أنه كان لأكثر تلك المدارس زيادة على وظائفها الدينية والتعليمية وظيفة مؤقت، وأستاذ مقرئ.
    ومن أشهر الخزانات العلمية التي كانت بمدينة فاس خزانة أبي يوسف المريني، وخزانة أبي عنان المريني وخزانة أحمد المنصور الذهبي السعدي ، فضلا عن أكثر من ثلاثين خزانة صغيرة ظلَّت تؤدي وظيفتها لمدة قرون من الزمن.



    أما خزانة القرويين فتعتبر من أهم الخزانات العامة بالمغرب بل في العالم كله ، وقد أسسها السلطان أبو عنان المريني حين بنى لها مقرا بالناحية الشرقية من صحن جامع القرويين عام 750 هـ ووقف عليها كتبا شتى في مختلف العلوم والفنون وظلت على حالها إلى أن نقلها أحمد المنصور السعدي في أواخر القرن العاشر الهجري إلى البناية التي توجد فيها الآن ببابها الرئيسية المتصلة بساحة الصفارين.
    ومن المؤكد أن جامعة القرويين ما كان لها أن تواكب المد المعرفي المتنوع وتحقق المستوى العلمي المنشود الذي عرفته عبر القرون إلا بالرافد الأساسي الذي تمثله خزانة علمية غنية بالكتب والمخطوطات. وقد حرص ملوك المغرب وأمراؤه على تزويد خزانة القرويين بنفائس المخطوطات وأجروا جرايات خاصة على صيانتها وحفظها ، كما عمدوا إلى استنساخ نفائس المخطوطات الموجودة بها قصد إهدائها إلى إخوانهم ملوك وحكام دول المشرق العربي.
    ومن أبرز نفائس خزانة القرويين أجزاء من موطأ مالك (ت179هـ) كتبت لخزانة علي بن يوسف بن تاشفين المرابطي على رق الغزال، وكتاب سيرة ابن إسحاق ( ت 151هـ) كتب سنة 270هـ وهو أقدم ما يوجد بالخزانة، والمصحف الأكبر الذي حبسه السلطان أحمد المنصور الذهبي على الخزانة عند تدشينها عام 1011 هـ كما يوجد بها كتاب العبر لابن خلدون ( ت808 هـ) الذي ألف باسم السلطان أبي فارس المريني واهدي إلى خزانة القرويين في صفر من عام 799 هـ (7).




    الباب الرئيسية
    وكانت القرويين بجامعها وعلمائها وطلبتها وخزانتها والمدارس المتفرعة عنها والتابعة لها تستفيد من الأوقاف ، ويعتبر ذلك أكبر دعامة لاستمرار الجامعة وإشعاعها العلمي، فأموال الأوقاف كانت تصرف للطلبة في الإيواء والمأكل، وكانت تسلم منها رواتب الأساتذة والعلماء، وتجهز بها المدارس العلمية، وما تحتاج إليه الخزانات من الكتب والمؤلفات ، وكان يسند إلى مفتي القرويين الذي كان له مقر خاص برحاب الجامعة جانب مهم من الأوقاف يصرفه باجتهاده في المشاريع الإحسانية التي تظهر له من خلال احتكاكه بمشاكل الناس.



    وهكذا ظلت جامعة القرويين تقوم بواجبها أحسن قيام وبشكل تلقائي واستمر إشعاعها مشعا على العالم الإسلامي لمدة قرون من الزمن، وكوَّنت بذلك أجيالا من العلماء الفطاحل الذين طبقت شهرتهم الآفاق ولا يزال عطاؤهم وإنتاجهم العلمي والفكري قائما ينهل منه الباحثون جيلا بعد جيل.
    وبالرغم مما أحدثته الحماية الفرنسية من إحكام قبضتها على القرويين وأساتذتها والتحكم في إدارة الجامعة وتسييرها، بعد أن استشعرت الدور الخطير الذي تقوم به القرويين التي أطلق عليها الجنرال الفرنسي ليوطي وقتئذ اسم "البيت المظلم" في سبيل استنهاض همة الشعب وإرادته ضد المستعمر، فإنه ما إن استرد المغرب استقلاله حتى عادت للقرويين مكانتها كجامعة علمية رائدة في نشر العلم والمعرفة، فانتقلت خلالها من "المسجد الجامع" إلى "المسجد الجامع
    اللهم بارك لي في ابنائي واجعلهم من الصالحين


  5. #5
    ام ياسـ مريوم ـر's صورة
    ام ياسـ مريوم ـر غير متواجد كبار الشخصيات
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الموقع
    USA في قلــــــــ زوجي وابنائي ـــــــب
    الردود
    14,510
    الجنس
    أنثى
    التدوينات
    7
    التكريم
    • (القاب)
      • درة صيفنا إبداع 1432هـ
      • الأم المثقفة
      • مبدعة صيفنا إبداع1431هـ
      • محررة بمجلة انا ورحلة الامومة
    (أوسمة)
    صور لمدرسة العطارين


















    اللهم بارك لي في ابنائي واجعلهم من الصالحين


  6. #6
    المتمردة"'s صورة
    المتمردة" غير متواجد عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    الردود
    264
    الجنس
    الله يعطيك العافية مجهود تشكرين عليه..

  7. #7
    ام ياسـ مريوم ـر's صورة
    ام ياسـ مريوم ـر غير متواجد كبار الشخصيات
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الموقع
    USA في قلــــــــ زوجي وابنائي ـــــــب
    الردود
    14,510
    الجنس
    أنثى
    التدوينات
    7
    التكريم
    • (القاب)
      • درة صيفنا إبداع 1432هـ
      • الأم المثقفة
      • مبدعة صيفنا إبداع1431هـ
      • محررة بمجلة انا ورحلة الامومة
    (أوسمة)
    المسجد الكبير بفاس الجديد

    شيد سنة 1276 في عهد أبي يوسف يعقوب. وقد شهد عدة إصلاحات على عهد أبو فارس المريني سنة 1395م. أما خزانة المسجد فقد أحدثت من طرف السلطان العلوي المولى راشد سنة 1668م.



    أسوار فاس البالي

    تعود الأسوار المحيطة بفاس البالي إلى فترة حكم الناصر الموحدي (1199-1213م). لكن الأبواب التي تخترقها تحمل أغلبها أسماء تعود إلى فترة حكم الأدارسة والزناتيين (باب الفتوح، باب الكنيسة، باب الحمرة، باب الجديد).



    المدرسة البوعنانية





    تعد هذه المدرسة التي أسسها السلطان أبو عنان المريني ما بين 1350-1355، من أشهر مدارس فاس والمغرب فبالإضافة إلى دورها كمؤسسة لتعليم وإقامة الطلبة، كانت تقام فيها صلاة الجمعة. وهي تتوفر على صومعة جميلة البناء والزخرفة إضافة إلى ساعة مائية (مكانة) تقنية تشغيلها مجهولة.




    البرج الشمالي



    بني هذا الحصن الذي يتواجد شمال فاس البالي سنة 1582م من طرف السعديين. ويستمد تصميمه من القلاع البرتغالية التي تعود إلى القرن 16م. وهو يحتضن حاليا متحف الأسلحة.




    فندق وسقاية النجارين


    تعود هاتان المعلمتان اللتان تطلان على ساحة النجارين إلى القرن 18م. وتشهد هندستهما وزخارفهما على الأسلوب الجديد الذي ميز الهندسة المعمارية الفاسية مع بداية الفترة العلوية. في سنة 1997م احتضن فندق النجارين متحف فنون الخشب.



    دار البطحاء







    بني هذا القصر الذي هو عبارة عن إقامة صيفية معدة للاستقبالات الملكية، من طرف السلطان مولاي عبد العزيز سنة 1897 وقد تم تحويله سنة 1915 إلى متحف جهوي للفنون والعادات.
    اللهم بارك لي في ابنائي واجعلهم من الصالحين


  8. #8
    ام ياسـ مريوم ـر's صورة
    ام ياسـ مريوم ـر غير متواجد كبار الشخصيات
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الموقع
    USA في قلــــــــ زوجي وابنائي ـــــــب
    الردود
    14,510
    الجنس
    أنثى
    التدوينات
    7
    التكريم
    • (القاب)
      • درة صيفنا إبداع 1432هـ
      • الأم المثقفة
      • مبدعة صيفنا إبداع1431هـ
      • محررة بمجلة انا ورحلة الامومة
    (أوسمة)
    تسلمين على مرورك العطر اختي
    اللهم بارك لي في ابنائي واجعلهم من الصالحين


  9. #9
    منارة الحياة's صورة
    منارة الحياة غير متواجد النجم الذهبي
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الموقع
    سورية وأعيش في فرنسا
    الردود
    8,687
    الجنس
    أنثى
    واووووووووووووو
    ما شاء الله
    فاس باين عليها حلللللللوة كتييييييييييييير
    الله يعطيك العافية يا ريحونة
    ومشكووووووووورة

  10. #10
    دندوشه1's صورة
    دندوشه1 غير متواجد عضو نادر
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الموقع
    في ارض الحرمين الشريفين
    الردود
    12,856
    الجنس
    أنثى
    واو شو حلوه
    تسلمي ريري وربي يتمم لك حملك

مواضيع مشابهه

  1. غرف نوم روعة ... هدية من امهات المستقبل
    بواسطة ام حمودي وأيوتي في الديكور الداخلي والخارجي
    الردود: 50
    اخر موضوع: 07-04-2009, 12:25 PM
  2. ازياء مغربية **هدية من امهات المستقبل
    بواسطة ام ياسـ مريوم ـر في الأزياء والأناقة
    الردود: 23
    اخر موضوع: 24-03-2008, 11:44 AM
  3. غرف...... (هدية من فريق امهات المستقبل)
    بواسطة emita في الديكور الداخلي والخارجي
    الردود: 16
    اخر موضوع: 28-02-2008, 05:14 PM
  4. غرف معيشة * هدية من امهات المستقبل *
    بواسطة ام حمودي وأيوتي في الديكور الداخلي والخارجي
    الردود: 39
    اخر موضوع: 14-02-2008, 10:44 PM
  5. غرف اطفال * هدية من امهات المستقبل *
    بواسطة ام حمودي وأيوتي في الديكور الداخلي والخارجي
    الردود: 28
    اخر موضوع: 14-02-2008, 03:47 PM

أعضاء قرؤوا هذا الموضوع: 0

There are no members to list at the moment.

الروابط المفضلة

الروابط المفضلة
لكِ | مطبخ لكِ | جمالكِ | طفلكِ | تحميل صور | تكرات | المجموعة البريدية | لكِ أطباق لاتقاوم

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96