انتقلت منتديات لكِ النسائية إلى هذا الرابط:
منتديات لكِ النسائية
هذا المنتدى للقراءة فقط.


للبحث في شبكة لكِ النسائية:
عرض النتائج 1 الى 9 من 9

العزة للإسلام (29)، والخاتمة (30).

(روضة السعداء - منتديات لكِ النسائية - الأرشيف)
...
  1. #1
    (( سنا التفاؤل ))'s صورة
    (( سنا التفاؤل )) غير متواجد متميزة صيف 1429هـ
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الموقع
    اللهم أعني على بر الوالدين، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر
    الردود
    1,501
    الجنس
    أنثى
    التكريم

    movingflower العزة للإسلام (29)، والخاتمة (30).

    العزة للإسلام

    قال تعالى: [مَنْ كَانَ يُرِيدُ الْعِزَّةَ فَلِلَّهِ الْعِزَّةُ جَمِيعًا إِلَيْهِ يَصْعَدُ الْكَلِمُ الطَّيِّبُ وَالْعَمَلُ الصَّالِحُ يَرْفَعُهُ وَالَّذِينَ يَمْكُرُونَ السَّيِّئَاتِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ وَمَكْرُ أُولَئِكَ هُوَ يَبُورُ (10)] فاطر.
    العزة الصحيحة؛ حقيقة تستقر في القلب قبل أن يكون لها مظهر في دنيا الناس، حقيقة تستقر في القلب فيستعلي بها على كل أسباب الذلة والانحناء لغير الله تعالى، حقيقة يستعلي بها على نفسه أول ما يستعلي، يستعلي بها على شهواته المذلة، ورغباته القاهرة، ومخاوفه ومطامعه من الناس وغير الناس. ومتى استعلى على هذه فلن يملك أحد وسيلة لإذلاله وإخضاعه، فإنما تذل الناس شهواتهم ورغباتهم، ومخاوفهم ومطامعهم.. ومن استعلى عليها فقد استعلى على كل شيء وعلى كل إنسان.. وهذه هي العزة الحقيقية .. ذات القوة والاستعلاء والسلطان..

    إن العزة ليست عنادا جامحا يستكبر على الحق، ويشمخ بالباطل، وليست طغيانا فاجرا يضرب في عتو وتجبر وإصرار، وليست اندفاعا باغيا يخضع لنزوة ويذل لشهوة، وليست قوة عمياء تبطش بلا حق ولا عدل ولا نت!! إنما العزة استعلاء على شهوة النفس، واستعلاء على القيد والذل، واستعلاء على الخضوع الخانع لغير الله الواحد الأحد.. ثم هي: خضوع لله تعالى وخشوع، وخشيه لله تعالى وتقوى، ومراقبه الله عز وجل في السر والعلن، ومن هذا الخضوع لله تعالى ترتفع الجباه، ومن هذه المراقبة لله تعالى لا تعتني إلا برضاه، ومن هذه الخشية لله تعالى تصمد لكل ما يأباه.
    قال تعالى: [مَنْ كَانَ يُرِيدُ الْعِزَّةَ فَلِلَّهِ الْعِزَّةُ جَمِيعًا إِلَيْهِ يَصْعَدُ الْكَلِمُ الطَّيِّبُ وَالْعَمَلُ الصَّالِحُ يَرْفَعُهُ وَالَّذِينَ يَمْكُرُونَ السَّيِّئَاتِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ وَمَكْرُ أُولَئِكَ هُوَ يَبُورُ (10)] فاطر.
    هكذا يبين الله تعالى للإنسان مصدر العزة، ليأخذ من الأصل الذي يملك وحده كل العزة، ولا يذهب يطلب بقايا الناس وفضلاتهم. وهم مثله طلاب محاويج ضعاف!
    إنها حقيقة أساسية من حقائق العقيدة الإسلامية. وهي حقيقة كفيلة بتعديل القيم والموازين، وتعديل الحكم والتقدير، وتعديل النهج والسلوك، وتعديل الوسائل والأسباب! ويكفي أن تستقر هذه الحقيقة وحدها في أي قلب لتقف به أمام الدنيا كلها عزيزاً كريماً ثابتاً في وقفته غير مزعزع، عارفاً طريقه إلى العزة، طريقه الذي ليس هنالك سواه!
    إنه لن يحني رأسه لمخلوق متجبر. ولا لعاصفة طاغية. ولا لحدث جلل. ولا لمصلحة، ولا لقوة من قوى الأرض جميعا. وعلام؟ والعزة لله جميعاً. وليس لأحد منها شيء إلا برضاه؟ ومن هنا يذكر الكلم الطيب والعمل الصالح:
    [
    إِلَيْهِ يَصْعَدُ الْكَلِمُ الطَّيِّبُ وَالْعَمَلُ الصَّالِحُ يَرْفَعُهُ]..ولهذا التعقيب المباشر بعد ذكر الحقيقة الضخمة مغزاه وإيحاؤه. فهو إشارة إلى أسباب العزة ووسائلها لمن يطلبها عند الله. القول الطيب والعمل الصالح. القول الطيب الذي يصعد إلى الله في علاه؛ والعمل الصالح الذي يرفعه الله إليه ويكرمه بهذا الارتفاع. ومن ثم يكرم صاحبه ويمنحه العزة والاستعلاء.
    أسباب العزة ووسائلها:
    1- طلبها من الله وحده. 2- العمل الصالح.3 - القول الطيب.
    ****
    والذين يمكرون السيئات ، يمكرونها طلبا للعزة الكاذبة، والغلبة الموهومة ، وقد يبدوا في الظاهر أنهم أعلياء، وأنهم أعزاء، وأنهم أقوياء.. ولكن المكر السيئ قولا وعملا، ليس سبيلا إلى العزة ولو حقق القوة الطاغية الباغية في بعض الأحيان.. لأن نهايته إلى بوار..قال تعالى: [إِنَّ الَّذِينَ يُحَادُّونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُولَئِكَ فِي الْأَذَلِّينَ (20) كَتَبَ اللَّهُ لَأَغْلِبَنَّ أَنَا وَرُسُلِي إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ (21)] المجادلة.
    ***
    العزة للإسلام.
    الإسلام أفضل وأكمل الأديان.. دين الفطرة.. دين العزة.. دين الخلق السامي والقيم الرفيعة.. دين الحب والسلام والعدل والنظام.. دين الطهر والعفاف والشرف.. دين الأمان والراحة.. دين اليسر والسماحة.. دين الطمأنينة والسعادة.. وأخيرا..دين الوسطية والتوازن..
    والعالم يعرف كل ذلك.. فلم يأتي الحقد والحسد على الإسلام من فراغ!! بل جاء ذلك الحقد والحسد.. عندما عرفوا صورة الإسلام..
    لا يوجد دين على الأرض يحارب كدين الإسلام.. ولا يوجد إنسان أساؤوا إليه كإساءتهم برسول الإسلام.. ولا يوجد تشويه وسخرية..كسخريتهم بدين الإسلام.. والحرب كانت ومازالت وستظل دائما على الإسلام.. وسيموت المحاربون ويبقى الإسلام.. شامخا عزيزا رغم أنوف اللئام..
    قال تعالى:[ يُرِيدُونَ أَنْ يُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللَّهُ إِلَّا أَنْ يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ (32) هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ (33)] التوبة.
    منذ كم.. والإسلام يحارب؟!! لقد حارب أعداء الإسلام ..الإسلام بكل الوسائل والطرق..فحاربوه بالسيف والسلاح..وبالتشويه والسخرية..ومحاولة صد الناس عن الإسلام بإدعائتهم الكاذبة الضالة.. وأيضا بمحاولتهم إفساد المسلمين وتشكيكهم في دينهم..فراحوا يوردون لهم جميع الفتن..من نساء عراي..وأفلام تافهة وحقيرة..وفسق وغناء.. كل ذلك ليردوا المسلمين عن دينهم!!! ويحق لنا جميعا أن نتساءل..لم كل هذا..؟؟؟
    أي دين على وجه الأرض..إذا حاربه أعداءة..يحاربونه فقط بالسلاح..ولم نسمع أن النصارى مثلا حاربوا اليهود من ناحية القيم والأخلاق..والعكس!!!! إن ما يحدث للإسلام حجة واضحة.. أن الإسلام دين قيم وطهر وصلاح.. والأعداء يحقدون لذلك..وكما هو معلوم..أن المتفوق دائما زملائه يحقدون عليه ويحسدونه..
    ولكثرة أعداء الإسلام..وتكثيف جهودهم المتنوعة لإضلال المسلمين.. تأثر بعض أبناء الإسلام بتلك الفتن والشهوات..ولكن.. كل ذلك لا يضر الإسلام شيئا..
    الإسلام دين ثابت راسخ..مهما حاول العالم أن يهزه..فسيظل ثابت أرسى من الجبال الرواسي..
    الإسلام كالنخلة.. تعطي بلا مقابل وباستمرار.. جذورها ثابتة ولو حاولت كل قوة اقتلاعها من الأرض..تهز الرياح أوراقها يمينا ويسرة..ولكن.. لا تضرها الرياح شيء..فعما قريب تسكن الريح..وتظل تلك النخلة باسقة في أعالي السماء..
    قال تعالى: [أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاءِ (24) تُؤْتِي أُكُلَهَا كُلَّ حِينٍ بِإِذْنِ رَبِّهَا وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ (25) وَمَثَلُ كَلِمَةٍ خَبِيثَةٍ كَشَجَرَةٍ خَبِيثَةٍ اجْتُثَّتْ مِنْ فَوْقِ الْأَرْضِ مَا لَهَا مِنْ قَرَارٍ (26) يُثَبِّتُ اللَّهُ الَّذِينَ آَمَنُوا بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآَخِرَةِ وَيُضِلُّ اللَّهُ الظَّالِمِينَ وَيَفْعَلُ اللَّهُ مَا يَشَاءُ (27)]إبراهيم.
    هكذا ضرب الله تعالى مثل الإسلام..كالنخلة الثابتة..وأما الكفر فكشجرة الكبيرة كثيرة الأوراق.. تخدع الناظرين..ولكن..جذورها فوق الأرض ليس لها قرار!!!!
    إن قلة العدد أو العدة لا تعني قيمة الشيء.. إنما القيمة الحقيقية.. في الجوهر..
    فليحارب الكفار ديننا كما يشاءون.. ولينخدع بعض المسلمين بدخان الكفر كما يريدون.. ولن تزال طائفة من المؤمنين ثابتين على الحق لا يضرهم شيئا.. قال تعالى: [وَمِمَّنْ خَلَقْنَا أُمَّةٌ يَهْدُونَ بِالْحَقِّ وَبِهِ يَعْدِلُونَ (181)] الأعراف.قال r: ( لا يزال من أمتي أمة قائمة بأمر الله ما يضرهم من كذبهم ولا من خالفهم حتى يأتي أمر الله وهم على ذلك)خ/2 [ 7022 ]
    سيظل الإسلام مهما حارب أعداء الله..-وإن قل عدد المسلمين الحقيقيين- فلا تتعبوا أنفسكم..!!!!!
    *******************
    لا تحزنوا.. يا مسلمين..
    قال تعالى: [وَلَا تَهِنُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَنْتُمُ الْأَعْلَوْنَ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ (139)]آل عمران.
    لا تحزنوا يا مسلمين..ما إن تمسكتم بدينكم..واتبعتم كتاب الله تعالى وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم الصحيحة..ومشيتم على منهج أهل السنة والجماعة..فلن يضركم شيئا..ولن يصيبكم إلا أذى قليل في الدنيا فالموعد هناك في جنة الله الغالية..
    قال تعالى: [كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَوْ آَمَنَ أَهْلُ الْكِتَابِ لَكَانَ خَيْرًا لَهُمْ مِنْهُمُ الْمُؤْمِنُونَ وَأَكْثَرُهُمُ الْفَاسِقُونَ (110) لَنْ يَضُرُّوكُمْ إِلَّا أَذًى وَإِنْ يُقَاتِلُوكُمْ يُوَلُّوكُمُ الْأَدْبَارَ ثُمَّ لَا يُنْصَرُونَ (111)]آل عمران.قال تعالى: [لَتُبْلَوُنَّ فِي أَمْوَالِكُمْ وَأَنْفُسِكُمْ وَلَتَسْمَعُنَّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِكُمْ وَمِنَ الَّذِينَ أَشْرَكُوا أَذًى كَثِيرًا وَإِنْ تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا فَإِنَّ ذَلِكَ مِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ (186)]آل عمران.
    لا تحزنوا..إن استمر الكفار في كفرهم وعداوتهم..فلن يضروا الإسلام شيئا..قال تعالى: [وَلَا يَحْزُنْكَ الَّذِينَ يُسَارِعُونَ فِي الْكُفْرِ إِنَّهُمْ لَنْ يَضُرُّوا اللَّهَ شَيْئًا يُرِيدُ اللَّهُ أَلَّا يَجْعَلَ لَهُمْ حَظًّا فِي الْآَخِرَةِ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ (176) إِنَّ الَّذِينَ اشْتَرَوُا الْكُفْرَ بِالْإِيمَانِ لَنْ يَضُرُّوا اللَّهَ شَيْئًا وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (177) وَلَا يَحْسَبَنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّمَا نُمْلِي لَهُمْ خَيْرٌ لِأَنْفُسِهِمْ إِنَّمَا نُمْلِي لَهُمْ لِيَزْدَادُوا إِثْمًا وَلَهُمْ عَذَابٌ مُهِينٌ (178)]آل عمران.
    لا تحزنوا.. إن اتبع بعض المسلمين الغافلين..دخان وخداع الكافرين..فالإسلام لا يقبل إلا الصادقين المخلصين..قال تعالى:[ مَا كَانَ اللَّهُ لِيَذَرَ الْمُؤْمِنِينَ عَلَى مَا أَنْتُمْ عَلَيْهِ حَتَّى يَمِيزَ الْخَبِيثَ مِنَ الطَّيِّبِ وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُطْلِعَكُمْ عَلَى الْغَيْبِ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَجْتَبِي مِنْ رُسُلِهِ مَنْ يَشَاءُ فَآَمِنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ وَإِنْ تُؤْمِنُوا وَتَتَّقُوا فَلَكُمْ أَجْرٌ عَظِيمٌ (179)]آل عمران.
    لا تحزنوا..إن دعوتم الكفار لدينكم ولم يستجيبوا..فليس ذلك دليلا على صحة الإسلام فقد كذبت رسلا من قبلنا..قال تعالى: [فَإِنْ كَذَّبُوكَ فَقَدْ كُذِّبَ رُسُلٌ مِنْ قَبْلِكَ جَاءُوا بِالْبَيِّنَاتِ وَالزُّبُرِ وَالْكِتَابِ الْمُنِيرِ (184)]آل عمران.قال تعالى: [إِنَّ شَرَّ الدَّوَابِّ عِنْدَ اللَّهِ الصُّمُّ الْبُكْمُ الَّذِينَ لَا يَعْقِلُونَ (22) وَلَوْ عَلِمَ اللَّهُ فِيهِمْ خَيْرًا لَأَسْمَعَهُمْ وَلَوْ أَسْمَعَهُمْ لَتَوَلَّوْا وَهُمْ مُعْرِضُونَ (23)]الأنفال.
    لا تحزنوا.. إن تمادى أعدائكم..في غيهم..وتلذذوا بشهواتهم الحقيرة الصغيرة..وتمتعوا بمتع الدنيا القليل..فإن موعدكم الجنة بإذن الله تعالى..قال تعالى: [لَا يَغُرَّنَّكَ تَقَلُّبُ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي الْبِلَادِ (196) مَتَاعٌ قَلِيلٌ ثُمَّ مَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَبِئْسَ الْمِهَادُ (197)]آل عمران.قال تعالى: [إِنَّ اللَّهَ يُدْخِلُ الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ وَالَّذِينَ كَفَرُوا يَتَمَتَّعُونَ وَيَأْكُلُونَ كَمَا تَأْكُلُ الْأَنْعَامُ وَالنَّارُ مَثْوًى لَهُمْ (12)] محمد.قال تعالى: [فَلَا تُعْجِبْكَ أَمْوَالُهُمْ وَلَا أَوْلَادُهُمْ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ بِهَا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَتَزْهَقَ أَنْفُسُهُمْ وَهُمْ كَافِرُونَ (55)]التوبة.
    لا تحزنوا.. إن انتصروا عليكم أو غلبوكم..في بعض المجالات..قال تعالى: [إِنْ يَمْسَسْكُمْ قَرْحٌ فَقَدْ مَسَّ الْقَوْمَ قَرْحٌ مِثْلُهُ وَتِلْكَ الْأَيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ الَّذِينَ آَمَنُوا وَيَتَّخِذَ مِنْكُمْ شُهَدَاءَ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ (140)]آل عمران.قال تعالى: [وَلَا تَهِنُوا فِي ابْتِغَاءِ الْقَوْمِ إِنْ تَكُونُوا تَأْلَمُونَ فَإِنَّهُمْ يَأْلَمُونَ كَمَا تَأْلَمُونَ وَتَرْجُونَ مِنَ اللَّهِ مَا لَا يَرْجُونَ وَكَانَ اللَّهُ عَلِيمًا حَكِيمًا (104)]النساء.
    لا تحزنوا.. إن حاول الكفار إفسادكم..وميلكم عن الطريق الحق قال تعالى: [وَدُّوا لَوْ تَكْفُرُونَ كَمَا كَفَرُوا فَتَكُونُونَ سَوَاءً فَلَا تَتَّخِذُوا مِنْهُمْ أَوْلِيَاءَ حَتَّى يُهَاجِرُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَخُذُوهُمْ وَاقْتُلُوهُمْ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ وَلَا تَتَّخِذُوا مِنْهُمْ وَلِيًّا وَلَا نَصِيرًا (89)]النساء. .."ودت الزانية لو أن كل النساء زانيات"
    لا تحزنوا.. إن سخر الكفار منكم.. وتلفظوا بألفاظ مهينة على دينكم..وتوعدوا لكم...فلن يضر نبح الكلاب الحصن شيئا.. قال تعالى: [وَلَا يَحْزُنْكَ قَوْلُهُمْ إِنَّ الْعِزَّةَ لِلَّهِ جَمِيعًا هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (65)]يونس.قال تعالى: [قُلْ سِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَانْظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُجْرِمِينَ (69) وَلَا تَحْزَنْ عَلَيْهِمْ وَلَا تَكُ فِي ضَيْقٍ مِمَّا يَمْكُرُونَ (70)]النمل.
    مهلا.. يا حاقدين..

    مهلا.. فلن يضر مكركم الإسلام شيئا.. مهلا.. فمحاربتكم للإسلام..وبال وحسرة عليكم..قال تعالى: [مَنْ كَفَرَ فَعَلَيْهِ كُفْرُهُ وَمَنْ عَمِلَ صَالِحًا فَلِأَنْفُسِهِمْ يَمْهَدُونَ (44)]الروم،.
    مهلا.. حافظوا على أموالكم.. وأرواحكم..قال تعالى: [إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا يُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ لِيَصُدُّوا عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ فَسَيُنْفِقُونَهَا ثُمَّ تَكُونُ عَلَيْهِمْ حَسْرَةً ثُمَّ يُغْلَبُونَ وَالَّذِينَ كَفَرُوا إِلَى جَهَنَّمَ يُحْشَرُونَ (36)]الأنفال.
    مهلا.. لا يغرنكم قوة عتادكم وكثرة أعدادكم..وأموالكم.. فكلها إلى زوال..قال تعالى: [قُلْ لَا يَسْتَوِي الْخَبِيثُ وَالطَّيِّبُ وَلَوْ أَعْجَبَكَ كَثْرَةُ الْخَبِيثِ فَاتَّقُوا اللَّهَ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ (100)]المائدة.قال تعالى: [فَلَمَّا نَسُوا مَا ذُكِّرُوا بِهِ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ أَبْوَابَ كُلِّ شَيْءٍ حَتَّى إِذَا فَرِحُوا بِمَا أُوتُوا أَخَذْنَاهُمْ بَغْتَةً فَإِذَا هُمْ مُبْلِسُونَ (44)]الأنعام.
    مهلا.. فلا يحملنكم بغضكم وحقدكم للإسلام..أن تعتدوا على أنفسكم..
    مهلا..فالكبر والسلطان لن يغنوا عنكم شيئا..قال تعالى: [وَجَحَدُوا بِهَا وَاسْتَيْقَنَتْهَا أَنْفُسُهُمْ ظُلْمًا وَعُلُوًّا فَانْظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُفْسِدِينَ (14)]النمل.
    مهلا مهلا..لماذا الحسد؟؟؟!! لم تحقدون علينا.. قال تعالى: [قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ هَلْ تَنْقِمُونَ مِنَّا إِلَّا أَنْ آَمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنْزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنْزِلَ مِنْ قَبْلُ وَأَنَّ أَكْثَرَكُمْ فَاسِقُونَ (59)]المائدة.قال تعالى: [أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ أُوتُوا نَصِيبًا مِنَ الْكِتَابِ يُؤْمِنُونَ بِالْجِبْتِ وَالطَّاغُوتِ وَيَقُولُونَ لِلَّذِينَ كَفَرُوا هَؤُلَاءِ أَهْدَى مِنَ الَّذِينَ آَمَنُوا سَبِيلًا (51)أُولَئِكَ الَّذِينَ لَعَنَهُمُ اللَّهُ وَمَنْ يَلْعَنِ اللَّهُ فَلَنْ تَجِدَ لَهُ نَصِيرًا (52) أَمْ لَهُمْ نَصِيبٌ مِنَ الْمُلْكِ فَإِذًا لَا يُؤْتُونَ النَّاسَ نَقِيرًا (53) أَمْ يَحْسُدُونَ النَّاسَ عَلَى مَا آَتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ فَقَدْ آَتَيْنَا آَلَ إِبْرَاهِيمَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَآَتَيْنَاهُمْ مُلْكًا عَظِيمًا (54) فَمِنْهُمْ مَنْ آَمَنَ بِهِ وَمِنْهُمْ مَنْ صَدَّ عَنْهُ وَكَفَى بِجَهَنَّمَ سَعِيرًا (55) إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِآَيَاتِنَا سَوْفَ نُصْلِيهِمْ نَارًا كُلَّمَا نَضِجَتْ جُلُودُهُمْ بَدَّلْنَاهُمْ جُلُودًا غَيْرَهَا لِيَذُوقُوا الْعَذَابَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَزِيزًا حَكِيمًا (56) وَالَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَنُدْخِلُهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا لَهُمْ فِيهَا أَزْوَاجٌ مُطَهَّرَةٌ وَنُدْخِلُهُمْ ظِلًّا ظَلِيلًا (57)]النساء.
    مهلا..لا تنخدعوا بدياناتكم المنحرفة.. فكروا جيدا.. قال تعالى: [وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لِلَّذِينَ آَمَنُوا لَوْ كَانَ خَيْرًا مَا سَبَقُونَا إِلَيْهِ وَإِذْ لَمْ يَهْتَدُوا بِهِ فَسَيَقُولُونَ هَذَا إِفْكٌ قَدِيمٌ (11)]الأحقاف.
    مهلا.. فأنتم تعرفون الحق ..فالحق ظاهر.. والإسلام لا يخفى عليكم منه شيئا..فهو حجة عليكم.. قال تعالى: [وَدَّ كَثِيرٌ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَوْ يَرُدُّونَكُمْ مِنْ بَعْدِ إِيمَانِكُمْ كُفَّارًا حَسَدًا مِنْ عِنْدِ أَنْفُسِهِمْ مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمُ الْحَقُّ فَاعْفُوا وَاصْفَحُوا حَتَّى يَأْتِيَ اللَّهُ بِأَمْرِهِ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (109)]البقرة.قال تعالى: [قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَكُمُ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكُمْ فَمَنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ وَمَنْ ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا وَمَا أَنَا عَلَيْكُمْ بِوَكِيلٍ (108) ]يونس.
    مهلا.. أين عزتكم؟؟!!! قال تعالى: [وَاتَّخَذُوا مِنْ دُونِ اللَّهِ آَلِهَةً لِيَكُونُوا لَهُمْ عِزًّا (81) كَلَّا سَيَكْفُرُونَ بِعِبَادَتِهِمْ وَيَكُونُونَ عَلَيْهِمْ ضِدًّا (82)]مريم.
    مهلا.. ما لذي استفد تموه طيلة هذه الحروب-على ديننا وأخلاقنا وقيمنا وإعلامنا.. ؟؟؟
    مهلا.. لم تخافون منا.. لم كل ذلك الحقد.. لم كل هذه الحروب.. لم تريدون أن تغيرونا من بين العالم.. لم تحاولون تشويه صورتنا بكل الوسائل.. ماذا قدمنا لكم غير الأخلاق الحسنة والقيم الراقية..
    مهلا..أيها الإعلام الكافر..كفى حربا على قنواتنا، وبرامجنا، وصحفنا، ومجلاتنا، وكتبنا..بل وألعاب أطفالنا..
    مهلا.. لا تظهروا حقدكم..فإنه دليل على باطلكم .. حاربتم الرجال والنساء، والكبار والصغار، والشباب والفتيات، والكهول والعجائز، والأطفال!!!!!!!!!!!!
    مهلا.. نجستم أرضنا، وسلبتم خيراتنا، واستحليتم أموالنا.. ونشرتم رياحكم الخبيثة النتنة على أرضنا الطيبة الطاهرة.. كل ذلك لا يضر المسلمين حقا!!
    مهلا..أتظنون أنكم أصحاب عقول كبيرة عندما استجاب بعض التافهين أصحاب العقول الصغيرة لباطلكم باسم الحضارة وتقدمكم الزائف –الذي هو في الحقيقة تقدم إلى مدارك الحيوان- فلتعلموا يقينا أن المسلمين حقا المؤمنين بالله الواحد.. يعلمون كل خداعكم وتزينكم.. بل ويفهمون ويدركون كل تصرفاتكم التافهة الكاذبة..
    مهلا.. لا تتعبوا أنفسكم..الإسلام باقي.. فهو كالذهب كلما اشتدت عليه النار زاد بريقا وصفاء وجمالا..
    مهلا يا سفهاء.. شوهوا صورتنا كما تشاءون.. قولوا متخلفين معقدين رجعيين، إرهابيين.. كلام ونبح قديم. حاربونا..حاربونا.. وعدد المسلمين سيزداد.. المسلم.. مسلم.. ولو حاولت كل قوى الأرض على سلب دينه.. فلتحاربونا بكل وسائلكم..ونحن سنزداد ثقة ويقين وإيمانا بديننا الإسلام.. شوهوا صورة رسولنا كما تريدون..ونحن سنقوم بتعريف العالم على رسولنا الكريم، وسنحاول نشرالإسلام بكل ما نستطيع.. فلا زال فينا أمثال خالد بن الوليد..وأسامة بن زيد.. لنرى لمن الانتصار!!
    مهلا.. فإن موعدنا جميعا..هناك.. حين يفصل الله تعالى بيننا بالحق..
    اصبروا .. يا صادقين..
    قال تعالى:[يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اصْبِرُوا وَصَابِرُوا وَرَابِطُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ (200)]آل عمران.
    اصبروا.. فالله مولاكم.. قال تعالى: [ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ مَوْلَى الَّذِينَ آَمَنُوا وَأَنَّ الْكَافِرِينَ لَا مَوْلَى لَهُمْ (11)]محمد.
    اصبروا.. فالله تعالى يختبركم..فأروا الله تعالى منكم خيرا.. قال تعالى: [ذَلِكَ وَلَوْ يَشَاءُ اللَّهُ لَانْتَصَرَ مِنْهُمْ وَلَكِنْ لِيَبْلُوَ بَعْضَكُمْ بِبَعْضٍ وَالَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَلَنْ يُضِلَّ أَعْمَالَهُمْ (4) سَيَهْدِيهِمْ وَيُصْلِحُ بَالَهُمْ (5) وَيُدْخِلُهُمُ الْجَنَّةَ عَرَّفَهَا لَهُمْ (6)]ٍمحمد.
    اصبروا.. واثبتوا على دينكم..قال تعالى: [يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِنْ تَنْصُرُوا اللَّهَ يَنْصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ (7)]ٍمحمد.
    اصبروا.. إن لم يستجيبوا لكم.. فأعدائكم يعرفون الحق جيدا..قال تعالى: [قَدْ نَعْلَمُ إِنَّهُ لَيَحْزُنُكَ الَّذِي يَقُولُونَ فَإِنَّهُمْ لَا يُكَذِّبُونَكَ وَلَكِنَّ الظَّالِمِينَ بِآَيَاتِ اللَّهِ يَجْحَدُونَ (33) وَلَقَدْ كُذِّبَتْ رُسُلٌ مِنْ قَبْلِكَ فَصَبَرُوا عَلَى مَا كُذِّبُوا وَأُوذُوا حَتَّى أَتَاهُمْ نَصْرُنَا وَلَا مُبَدِّلَ لِكَلِمَاتِ اللَّهِ وَلَقَدْ جَاءَكَ مِنْ نَبَإِ الْمُرْسَلِينَ (34)]الأنعام.
    اصبروا.. فلن يصيبكم إلا ما قدر الله لكم.. قال تعالى: [إِنْ تُصِبْكَ حَسَنَةٌ تَسُؤْهُمْ وَإِنْ تُصِبْكَ مُصِيبَةٌ يَقُولُوا قَدْ أَخَذْنَا أَمْرَنَا مِنْ قَبْلُ وَيَتَوَلَّوْا وَهُمْ فَرِحُونَ (50) قُلْ لَنْ يُصِيبَنَا إِلَّا مَا كَتَبَ اللَّهُ لَنَا هُوَ مَوْلَانَا وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ (51) قُلْ هَلْ تَرَبَّصُونَ بِنَا إِلَّا إِحْدَى الْحُسْنَيَيْنِ وَنَحْنُ نَتَرَبَّصُ بِكُمْ أَنْ يُصِيبَكُمُ اللَّهُ بِعَذَابٍ مِنْ عِنْدِهِ أَوْ بِأَيْدِينَا فَتَرَبَّصُوا إِنَّا مَعَكُمْ مُتَرَبِّصُونَ (52)]التوبة.
    اصبروا.. واثبتوا على الحق..ولا يضركم كيد أعدائكم.. قال تعالى: [يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا عَلَيْكُمْ أَنْفُسَكُمْ لَا يَضُرُّكُمْ مَنْ ضَلَّ إِذَا اهْتَدَيْتُمْ إِلَى اللَّهِ مَرْجِعُكُمْ جَمِيعًا فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ (105)]المائدة.قال تعالى: [إِنْ تَمْسَسْكُمْ حَسَنَةٌ تَسُؤْهُمْ وَإِنْ تُصِبْكُمْ سَيِّئَةٌ يَفْرَحُوا بِهَا وَإِنْ تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا لَا يَضُرُّكُمْ كَيْدُهُمْ شَيْئًا إِنَّ اللَّهَ بِمَا يَعْمَلُونَ مُحِيطٌ (120)]آل عمران.
    اصبروا.. فالحرب عليكم إلى قيام الساعة.. قال تعالى: [وَلَا يَزَالُونَ يُقَاتِلُونَكُمْ حَتَّى يَرُدُّوكُمْ عَنْ دِينِكُمْ إِنِ اسْتَطَاعُوا وَمَنْ يَرْتَدِدْ مِنْكُمْ عَنْ دِينِهِ فَيَمُتْ وَهُوَ كَافِرٌ فَأُولَئِكَ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فِي الدُّنْيَا وَالْآَخِرَةِ وَأُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (217)]البقرة.قال تعالى: [وَلَنْ تَرْضَى عَنْكَ الْيَهُودُ وَلَا النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ قُلْ إِنَّ هُدَى اللَّهِ هُوَ الْهُدَى وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءَهُمْ بَعْدَ الَّذِي جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللَّهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلَا نَصِيرٍ (120)]البقرة.
    اصبروا.. واستمسكوا بكتاب الله تعالى وسنته نبيكم..فذاك هو شرفكم وقمة العزة لكم..قال تعالى: [فَاسْتَمْسِكْ بِالَّذِي أُوحِيَ إِلَيْكَ إِنَّكَ عَلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ (43) وَإِنَّهُ لَذِكْرٌ لَكَ وَلِقَوْمِكَ وَسَوْفَ تُسْأَلُونَ (44)]محمد.قال تعالى: [لَقَدْ أَنْزَلْنَا إِلَيْكُمْ كِتَابًا فِيهِ ذِكْرُكُمْ أَفَلَا تَعْقِلُونَ (10)]الأنبياء.
    اصبروا.. يا مؤمنين.. قال تعالى: [وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَلَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَا يَعْلَمُونَ (8)]المنافقون.
    **********************
    أفيقوا يا غافلين..
    أين عقولكم يا بشر.. كيف انخدعتم بالباطل..
    إنني..أخاطب أصحاب العقول الكبيرة والمناصب العالية..
    أسألكم بالله.. أين عقولكم؟؟؟!!
    أسألكم عن عقولكم.. قبل سؤالي لكم عن دينكم؟؟؟
    لما تقبلون كل ما يورده الغرب الكافر إليكم بدون تفكر وتدبر.. لما استجبتم لجميع القوانين والنظم والمناهج التي يطرحونها عليكم..
    كفى ذلا.. ابحثوا عن عزتكم وشرفكم..
    أخاطبكم.. -أضرب لكم مثلا-
    عندما يعرض الكفار عليكم الاختلاط.. باسم الحضارة والحرية وحقوق الإنسان..
    الآن.. بدأ الكفار في الغرب وبعد أن جربوا الاختلاط.. ومفاسده وأضراره.. وشاهدوا في بعض بلاد المسلمين قيمة انفصال الذكور عن الإناث.. بدؤوا في بعض المجلات بفصل الجنسين عن البعض..
    هم الآن يأخذون قيمنا وأخلاقنا الراقية بعد أن تابعوا ثمرتها وفضائلها.. وأوردوا لنا فضلاتهم العفنة بعد أن فشلت كل الفشل!!!!!!!!!
    يا من توافقون على تحويل المدارس والمناهج.. إلى نظم غربية..أفيقوا يا عقلاء..
    كل ذلك وبال عليكم وذلا..في دنياكم قبل آخرتكم..وعزا لأعدائكم ظاهرا..
    لما كل هذه الثقة؟؟ ألا تعلمون أنهم أعداء للإسلام..وإن أظهروا المودة والإخاء..
    ولكن.. أقولها مرارا.. لن يضر كل ذلك الإسلام شيئا، وإن انحرف الغافلين والمخدوعين .. عن ديننا.. وكذلك إن استمر الكفار بالحرب على ديننا وقيمنا..
    ***********
    قال تعالى: [مَنْ كَانَ يُرِيدُ الْعِزَّةَ فَلِلَّهِ الْعِزَّةُ جَمِيعًا]فاطر.
    فالله تعالى هو من يملك العزة.. فلا عزة إلا بإرادته تعالى..
    فمن أراد العزة.. فليتبع دين الله تعالى.. ودين الله عز وجل: الإسلام.. الذي لا يقبل الله تعالى من البشر غيره. قال تعالى: [وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الْإِسْلَامِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الْآَخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ (85)]آل عمران. وقال تعالى على لسان نبيه: [الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا .. (3)]المائدة.
    ________________________________________________

  2. #2
    (( سنا التفاؤل ))'s صورة
    (( سنا التفاؤل )) غير متواجد متميزة صيف 1429هـ
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الموقع
    اللهم أعني على بر الوالدين، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر
    الردود
    1,501
    الجنس
    أنثى
    التكريم
    الخاتمة

    الحمد لله أولا وأخرا، وظاهرا وباطنا، وسرا وجهرا..
    اللهم انفعنا بهذا العمل.. واجعله سببا لهداية البشر..
    B

    __________________________________________________ __________

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    الموقع
    سعودي _جداوي
    الردود
    120
    الجنس
    رجل
    يعطيك العافية


  4. #4
    القمورة 11's صورة
    القمورة 11 غير متواجد عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    الموقع
    جدة
    الردود
    112
    الجنس
    أنثى
    يعطيك العافية

    شكراً ربي يزيد لك من حسناتك

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    الردود
    21
    الجنس
    أنثى
    جزاك الله خير

  6. #6
    الدهسى غير متواجد عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    الردود
    109
    الجنس
    رجل
    جزاك الله خيرا وأحسن عملك

  7. #7
    حنان الرووح غير متواجد عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    الردود
    102
    الجنس
    أنثى
    جزاك الله خير

  8. #8
    فوفو الحزينة غير متواجد عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    الردود
    101
    الجنس
    أنثى
    طرح جميل
    تسلم يمناك
    على اختيارك الرائع
    يعطيك العافية

  9. #9
    (( سنا التفاؤل ))'s صورة
    (( سنا التفاؤل )) غير متواجد متميزة صيف 1429هـ
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الموقع
    اللهم أعني على بر الوالدين، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر
    الردود
    1,501
    الجنس
    أنثى
    التكريم
    جزاكم الله خيرا.. وبارك الله فيكم..
    أشكـركم على تواجدكم الـــــــــرائع

مواضيع مشابهه

  1. قصص ممن شرح الله صدرهم للإسلام ---
    بواسطة د. محمد في روضة السعداء
    الردود: 16
    اخر موضوع: 23-09-2008, 03:58 PM
  2. صوت للإسلام
    بواسطة snakesneez في روضة السعداء
    الردود: 1
    اخر موضوع: 15-05-2007, 02:07 AM
  3. دعوة النصارى للإسلام
    بواسطة nevin في روضة السعداء
    الردود: 1
    اخر موضوع: 25-11-2004, 01:58 PM
  4. قصة شيعي اهتدى للإسلام
    بواسطة بارعه في روضة السعداء
    الردود: 1
    اخر موضوع: 02-10-2002, 11:52 PM
  5. الردود: 5
    اخر موضوع: 02-02-2001, 12:08 AM

أعضاء قرؤوا هذا الموضوع: 0

There are no members to list at the moment.

الكلمات الاستدلالية لهذا الموضوع

الروابط المفضلة

الروابط المفضلة
لكِ | مطبخ لكِ | جمالكِ | طفلكِ | تحميل صور | تكرات | المجموعة البريدية | لكِ أطباق لاتقاوم

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96