مرحبا بكِ في منتديات لكِ! هل هذه هي زيارتك الأولى لمنتديات لكِ؟ اضغط هنا للتسجيل

للبحث في شبكة لكِ النسائية:
عرض النتائج 1 الى 10 من 10

قصص عن الطلاق...

(الملتقى الحواري - منتدى لكِ)
الطلاق الحلال البغيض... طااااااااااااااااااالق....هذه الكلمة كم حطمت من الأسر ..كم شتت من الأبناء... كم أتعبت من النفسيات...كم صدعت من صدوع في المجتمع حتى تخلخل بعض ...
  1. #1
    أبو خالد غير متواجد كاتب دعوي بارز
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    الموقع
    السعودية
    الردود
    1,243
    الجنس

    قصص عن الطلاق...

    الطلاق الحلال البغيض...
    طااااااااااااااااااالق....هذه الكلمة كم حطمت من الأسر ..كم شتت من الأبناء...
    كم أتعبت من النفسيات...كم صدعت من صدوع في المجتمع حتى تخلخل بعض بنيانه...
    كم ...وكم...وكم........
    هنا أردت أن يطرح كل منا ما لديه من قصص عن الطلاق سواء لبعض أقاربه
    أو تجربة شخصية أو قصة قرأها في كتاب أو مجلة أو سمعها من شخص ما...
    والمقصود من هذه القصص أن يستفيد الجميع ويحذروا مما وقع لغيرهم..
    ويتعظوا بهذه القصص...
    فهيا لننطلق الآاااااان...

    في الشدائد يختار القلة سلامة المنهج ..
    بينما يختار الكثيرون منهج السلامة !!


    في الحديث كما في سنن البيهقي:
    "شر نسائكم المتبرجات المتخيلات وهن المنافقات لا يدخل الجنة منهن إلا مثل الغراب الأعصم"







  2. #2
    زحل غير متواجد عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    May 2002
    الموقع
    دبي- الامارات
    الردود
    341
    الجنس
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،

    جزاك الله خير أخي/ ahmed20 فربما إتعظ الناس من هذه القصص وهذه قصة سمعتها من أحد أقاربي.
    تزوج رجل من امرأة غير محجبة نصف شعرها مغطى ونصفه لا وبعد الزواج أمرها بالحجاب فلم ترضى بذلك وحدثت بينهم مشكلة كبيرة بسبب الحجاب وأخبرت الفتاة والدتها بذلك فقالت لها والدتها إياك أن تسمعي كلامه وتطيعيه فإن أطعتيه هذه المرة فسوف تكونين مثل الخاتم في إصبعه.
    وذهبت الزوجة إلى بيت أهلها وكان في إعتقادها أنه سوف ينزعج ويرضى بالأمر الواقع ويعيدها بدون أن يجبرها على الحجاب، ولكن الزوج قال لها إختاري إما الحجاب أو الطلاق.
    وكان الطلاق هو إختيارها لأنها لاتريد ان تعيش مع زوج يبدل لها حياتها التي تعودت عليها.

    والخطأ في هذه القصة يقع أولاً على الزوج لأنه لم يختار منذ البداية امرأة محجبة، وثانياً على الأم التي لم تنصح إبنتها بالخير وطاعة الله وطاعة زوجها.

    ولكن هذا الرجل إتعظ من زواجه الأول وتزوج من امرأة أخرى منقبة.

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،


    ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
    اللهم إجعلنا هينين لينين كالسحاب يظل البعيد والقريب وكالمطر يسقي من يحب ولايحب


  3. #3
    أبو خالد غير متواجد كاتب دعوي بارز
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    الموقع
    السعودية
    الردود
    1,243
    الجنس
    الأخت زحل
    بارك الله فيك
    وإن شاء الله يكون في هذه القصة العظة والعبرة ...
    أشكرك...وننتظر البقية
    المنتدى راكد نوعا ما لا أدري لماذا؟؟؟؟...

    في الشدائد يختار القلة سلامة المنهج ..
    بينما يختار الكثيرون منهج السلامة !!


    في الحديث كما في سنن البيهقي:
    "شر نسائكم المتبرجات المتخيلات وهن المنافقات لا يدخل الجنة منهن إلا مثل الغراب الأعصم"







  4. #4
    الخنساء's صورة
    الخنساء غير متواجد كبار الشخصيات
    تاريخ التسجيل
    Mar 2001
    الموقع
    في أرض الله
    الردود
    10,676
    الجنس
    المعذرة على التأخير في الرد ..




    صبرت على زوجتي فأصلحها الله


    زوجني والدي من ابنة صديقه· تلك الفتاة الهادئة الوديعة التي طالما تمنيت أن أرتبط بها رغم أني لم أرها إلا مرات قليلة عند زياراتهم لنا في بيتنا الكبير· كانت صغيرة السن يوم خطبتها ولمست فيها حياء جميلا وأدبا رفيعا لم أره في فتاة من قبل· وبعد عدة شهور تم الزواج..
    عشت معها عدة أيام في نعيم مقيم· وفي اليوم الخامس تقريبا وبعد أن انتهى الطعام الذي كان مخزنا لدينا· فاجأتني بصوتها الهادئ أنها لا تعرف أي شيء عن الـطبخ· فابتسمت وقلت لها: أعلمك· فاختفت ابتسامتها وقالت:لا· قلت: كيف لا ؟ فكشرت وقالـت بحدة: لن أتعلم· حاولت إقناعها بهدوء بأهمية هذا الأمر ففاجأتني بصرخة مدوية كادت تصم مسامعي· أصابني ذهول شديد وأنا أراها تصرخ بدون توقف· أخذت أتوسل إليها أن تهدأ دون جدوى· ولم تتوقف إلا بعد أن هددتها بالاتصال بأبي· فعادت إلى هدوئها ورقتها..

    " لم يكن من الصعب أن أكتشف أنها كانت تدعي الرقة والوداعة· وأن صوتها هذا الذي كان سببا في إعجابي بها كان يخفي من خلفه نفيرا أعلى من نفير أي قطار "ديـزل" على وجه الأرض· لقد أصبح كلامها كله لي أوامر عصبية متشنجة· ولم تعد تهـدأ إلا إذا هددتها بالاتصال بأبي· فتعتذر بشدة وتؤكد أنها لن تعود إلى هذه الأفعال· سألت والدتها عن أمرها هذا· فقالت وهي تكاد تبكي:إن ابنتها قد أصيبت بصدمة عصبية في طفولتها أفقدتها الاتزان وجعلتها تثور لأقل سبب· لم أقتنع · وسألتها لماذا لا تهـدأ ولا ترتدع إلا أمام أبي· فأخبرتني أنها منذ طفولتها كان كثـيرا مايــعطف عليـها ويـأتي لها بالحلوى واللعب · ومن أيامها وهي تحبه وتحترمه أكثر من أي إنسان آخر. يا إلهي ..إن والدي كان يعلم بحالتها ولم يخبرني· لماذا فعل أبي ذلك معي ؟؟؟"

    قبل أن أفاتح أبي أني سأطلقها فورا قدر الله أن استمع في المذياع إلى حديث لرسول الله صلى الله عليه وسلم يقول فيه "إذا أحب الله قوما ابتلاهم· فمن رضي وصبر فله الرضا ومن سخط فله السخط" نزل الحديث على قلبي كالماء البارد في يوم شديد الحرارة· فعدلت تماما عن فكرة الطلاق وفكرت أن هذه هي فـرصتي الذهبية كي أنول رضا الله جل وعلا بعد أن أذنبت في حياتي كثيرا· وقررت أن أصبر على هذه الزوجة عسى أن يصلحها الله لي مع مرور الوقت..

    تحملت الصراخ الدائم في المنزل· وكنت أضع القطن في أذني فكانت تزيد من صراخها في عناد عجيب· هذا إلى جانب الضوضاء التي لا تهدأ في الشارع الذي نسكن فيه حيث يوجد أكثر من أربعة محلات لإصلاح هياكل السيارات· ولأن عملي يتطلب هدوءا في المنزل· فقد كدت أفقد عقلي أمام هذا السيل الصاخب من الضوضاء· ولكن كان دائما يمدني حديث الرسول صلى الله عليه وسلم ـ الذي كتبته أمامي على الحائط بخط جميل ـ بشحنة جديدة من الهدوء والصبر· وكان ذلك يزيد من ثورة زوجتي· وهكذا استمرت أحوالنا شهورا طويلة كاد أن يصيبني فيها صدمة عصبية أشد من تلك التي أصـابتها· أصبح الصداع يلازمني في أي وقت · وأصبحت أضطرب وأتوتر جـدا لأي صوت عال ونصحني إمـام المسجد المجـاور لبيتي ألا أدع دعاء جاء في القرآن الكريم وهو "ربنا هب لنا من أزواجنا وذرياتنا قرة أعين واجعلنا للمتقين إمـاما" حتى رزقنا الله بطفلنا الأول وكان من نعمة الله علينا في منتهى الهدوء لا يكاد يصدر منه صوت… !!! بكاؤه حالم كأنه غناء ·وكأن الله عـوضني به عن صبري خيرا· وفرحت به زوجتي جدا ورق قلبها وقل صراخها· وأيقنت أن همّي سيكشفه الله بعد أن رزقنا بهذا الابن الجميل".

    والآن وبعد طفلنا الثاني تأكدت من تخلص زوجتي تماما من أي أثر لصدمتها القديمة· بل ومنّ الله علينا فانتقلنا من سكننا القديم إلى منطقة هادئة جميلة لا نسمع فيها ما كنا نسمعه .."سلام قولا من رب رحيم " ..لقد ازداد يقيني أن الصبر على البلاء هو أجمل ما يفعله المسلم في هذه الحياة· وأنه السبيل الوحيد للوصول إلى شاطئ النجـاة!!


  5. #5
    أبو خالد غير متواجد كاتب دعوي بارز
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    الموقع
    السعودية
    الردود
    1,243
    الجنس
    الأخت الخنساء جزاك الله خيرا
    ووفقك لما فيه رضاه..
    أسأل الله أن ينفع بك..

    في الشدائد يختار القلة سلامة المنهج ..
    بينما يختار الكثيرون منهج السلامة !!


    في الحديث كما في سنن البيهقي:
    "شر نسائكم المتبرجات المتخيلات وهن المنافقات لا يدخل الجنة منهن إلا مثل الغراب الأعصم"







  6. #6
    أبو خالد غير متواجد كاتب دعوي بارز
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    الموقع
    السعودية
    الردود
    1,243
    الجنس
    هذه قصة سالم والإختيار الخاطيء..
    سالم شاب صالح تخرج من كلية الهندسة وأراد الزواج فأخبر أمه بذلك
    ففرحت أمه بهذا الخبر...سألت أمه جارتها عمن تعرف من الفتيات ليتزوجها
    سالم فبدأت الجارة تعرض عليها..ما رأيك بعائشة إنها فتاة مستقيمة وحافظة للقرآن؟..
    قالت أم سالم : لا لا عائشة قصيرة ولاتصلح لولدي سالم..قالت الجارة :إذا ما رأيك
    بفاطمة إنها فتاة صالحة ومن رواد دور تحفيظ القرآن..قالت أم سالم:فاطمة00لا لا إنها فتاة سمراء..وسالم ولدي شاب ومهندس ويعمل الآن في شركة بمرتب جيد وتتمناه كل فتاة..
    وهكذا كلما عرضت عليها الجارة إحدى الصالحات ..تُظهر فيها عيبا وترفضها..
    حتى قالت الجارة والله لقد تعبت يا أم سالم كلما عرضت عليك فتاة ترفضينها..
    فبدأت أم سالم بالبحث بنفسها بين الفتيات ..حتى وجدت إحدى الفتيات على قدر كبير من الجمال
    الجسدي ولكنها أيضا على قدر كبير من الخواء الروحي..فتاة غير مستقيمة بل وغير محجبة..
    تقدم سالم ورأى الفتاة وأعجب بها وبجمالها وقال هو وأمه بالتأكيد ستتغير بعد الزواج وتتحجب..
    تفاجأت الجارة في يوم من الأيام وإذا أم سالم تسلمها بطاقة دعوة لزواج سالم فاستبشرت الجارة
    وبدأت تسأل عن هذه العروس..فبدأت أم سالم تصفها إنها فتاة جميلة وبيضاء وشعرها طويل وناعم.. وستتحجب بعد زواجها وتستقيم إن شاء الله..فاستغربت الجارة كيف يطغى الجمال على الدين عند أم سالم ولكنها سكتت فماذا تقول وقد عرضت الكثير من الصالحات على أم سالم ورفضتهم!!!....
    وبعد الزواج جاءت الجارة لزيارة أم سالم وإذا بها تسمع أصوات الموسيقى والمعازف فضنت أنها عند الجيران ولكنها عند دخولها عند أم سالم وإذا بالأصوات في بيتها ..فسألتها عن ذلك باستغراب..فقالت أم سالم وهي حزينة هذه الفتاة دائما تزعجنا بهذه الأصوات ولا تغلقها إلا إذا رجع سالم..وقد حاول فيها سالم كثيرا ولكنها ترفض لبس الحجاب والإستقامة..
    وبعد فترة يأتي الجارة نبأ تطليق سالم لتلك الفتاة..وإذا أم سالم تقول بأن ولدها حاول فيها كثيرا لتستقيم ولكنها رفضت فأخبرني بأنه لا يستطيع العيش معها وهو شاب مستقيم وداعية وهي بهذا الشكل..نعم طلقها سالم بعد أن تراكمت عليه الديون بسبب الزواج وتكاليفه ..وتطلقت هي وهي شابة صغيرة..كل هذا بسبب الاختيار الخاطيء....

    في الشدائد يختار القلة سلامة المنهج ..
    بينما يختار الكثيرون منهج السلامة !!


    في الحديث كما في سنن البيهقي:
    "شر نسائكم المتبرجات المتخيلات وهن المنافقات لا يدخل الجنة منهن إلا مثل الغراب الأعصم"







  7. #7
    زحل غير متواجد عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    May 2002
    الموقع
    دبي- الامارات
    الردود
    341
    الجنس
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،
    <<<<<<<<<<<<<< بسم الله الرحمن الرحيم >>>>>>>>>>>>>>>>

    القصة على لسان صاحبتها:ـ
    في السنة الأولى من زواجي، كان زوجي لايزال في خدمة العلم، ولم نكن مستقلين عن أهله، وفي هذه الأثناء حملت ولكنني رفضت وجود طفل ونحن في هذا الوضع المادي السيئ، وبدأت أمارس تمارين رياضية قاسية، وأقفز من أماكن عالية وأحمل أوزاناً ثقيلة، إلى أن نزفت بشدة، ونقلتني سيارة الأسعاف إلى المستشفى، فادخلني الأطباء، واجريت لي عملية تجريف، ولكن كان الرحم قد تأذي بشكل كبير، فأعطاني الطبيب بعض الأدوية، لكي أتناولها لفترة معينة، وبعدها أخذت مانع للحمل على مسوؤليتي، ومن دون علم زوجي، ولفترة سنتين تقريباً.
    وبعد أن إستقللت في منزل منفضل، وشعرت أن بإستطاعتي إنجاب أطفال، وأن لدي القدرة على تربيتهم في وضع آمن، لم أستطع ذلك، على الرغم من أنني أوقفت الحبوب التي كنت أتناولها، ولكنني لم أنجح، وراجعت العديد من الأطباء وبقيت على هذا الحال مدة طويلة، بين اليأس والأمل، وفي آخر مرة ذهبت فيها لمراجعة طبيب بهذا الأمر قال لي: للأسف لن تستطيعي الإنجاب بعد اليوم، بسبب الأدوية التي تناولتها بدون إستشارة طبية، وعندما سألني زوجي عن ماهية الأدوية التي تناولتها، أجبته بصراحة، فجن جنونه وطلقني بعد مرور تسع أعوام على زواجنا.
    وأنا لاألومه بل ألوم نفسي على هذا الخطأ الذي إرتكبته في حق زوجي وفي حقي، لأنني تخيلت أنه من الممكن أن أتحكم في مصيري، ولكن الله عاقبني أشد عقاب، وحرمني الله من هذه النعمة التي رفضتها.

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،


    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    اللهم إجعلنا هينين لينين كالسحاب يظل البعيد والقريب وكالمطر يسقي من يحب ولايحب


  8. #8
    الابنة البارة غير متواجد عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    May 2002
    الموقع
    السعودية ـ الأفلاج
    الردود
    366
    الجنس
    اولا اوضح ان سبب اختياري لهذا المنتدى هو بسبب عدم مشاركة الرجال فيه
    ويكفيه ان لونه( وردي ) يعني انثوي بحت لكن فوجئت انني عندما طلبت الترحيب
    كان من ضمنهم رجال<< ليه اقول هذا الكلام>> لأن سبب طلاق التي سوف اسرد قصتها هو النت فتقول هذه القصة ( ان فيه امرأة كانت مقدرة من قبل زوجها وطلباتها منفذه وغير مشكوك فيها وفي يوم كان من ضمن الطلبات جهاز النت وبالطبع كان له التنفيذ ومع كثرة استخدامها له كان ان اوقعها قدرها مع ذئب من ذئاب النت فأصبح لها معه محادثات عن طريق(( الشت )) وزوجها لكم ياغافلين الله وأصبح بينهم معسول الكلام ((والشيطان مامات)) فأصبح يجرها اليه حتى اصبحت كالنعجه تقاد كيفما شاء راعيها وكان اليوم الموعود وقال لها أنا لم اعد احتمل سماع صوتك دون ان اراك ((علما ان لديها اطفال )) وبالفعل تمت المقابله دون فعل الحرام وطلب منها الزواج ولكن أوضحت أنها على ذمة رجل ((لا وتعرف الذمه بعد)) ..المهم نكدت على زوجها عيشته تريد الطلاق لكن زوجها ذكرها ان تخاف الله في اطفالها ذهبت الى أهلها غاضبه والرجل لايعرف سبب غضبها المفاجئ حتى يرضيها لكن المرأة اصرت على الطلاق والسبب جمال ذئبها التي رأته وزوجها المسكين في حيرة من أمره إذ انه لايذكر انه اغضبها لو بكلمة واحدة ..
    وما زالت عند أهلها تنتظر ذئبها الموعود ظناً منها انه سيعود ..ماعلمت أنه سيجد غيرها ليتلهى بها وهو يعرف اكثر من زوجها خيانتها فكيف لذئب ان يرتبط بنعجة ....
    القصة اوردتها احدى صديقاتها المقربات تريد لها الحل ...
    القصة اوردتها بتصرف منعاً للإطالة ..
    وفعلاً ان الشيطان ليجري من ابن آدم مجرى الدم ....


    السؤال مفتاح المعرفة.

  9. #9
    أبو خالد غير متواجد كاتب دعوي بارز
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    الموقع
    السعودية
    الردود
    1,243
    الجنس
    أولا بارك الله فيك على القصة وأثابك..
    الشيء الثاني بالنسبة للمنتدى أليس من
    الأفضل أن يدخل الشخص باسمه ويبين
    أنه رجل لتعرف التي ترد أن الذي أمامها رجل فتحتاط في الرد
    أم أن الأفضل أن يدخل باسم وفاء أو عائشه أو&**&.....الخ
    وهو في الحقيقة رجل ..ثم ما الذي يثبت أنك امرأة ؟؟؟؟؟
    ثم من الذي جبرك على الرد؟؟..لا أحد.. وإذا أردت ألا يرد عليك
    أحد من الرجال فإن ذلك لن يكلفك سوى كتابة
    الرجاء عدم الرد من الرجال ..ولن يرد عليك أحد كما
    فعلت إحدى الأخوات هنا...
    وهناك منتديات كما بلغني لا يطلع عليها أحد إلا العضوات المشتركات
    فيها وكلهن من النساء فلماذا لم تشتركي فيها؟؟؟..

    في الشدائد يختار القلة سلامة المنهج ..
    بينما يختار الكثيرون منهج السلامة !!


    في الحديث كما في سنن البيهقي:
    "شر نسائكم المتبرجات المتخيلات وهن المنافقات لا يدخل الجنة منهن إلا مثل الغراب الأعصم"







  10. #10
    أبو خالد غير متواجد كاتب دعوي بارز
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    الموقع
    السعودية
    الردود
    1,243
    الجنس
    الأخت زحل بارك الله فيك
    وأسأل الله أن ينفع بهذه القصة
    جزيت خيرا..

    في الشدائد يختار القلة سلامة المنهج ..
    بينما يختار الكثيرون منهج السلامة !!


    في الحديث كما في سنن البيهقي:
    "شر نسائكم المتبرجات المتخيلات وهن المنافقات لا يدخل الجنة منهن إلا مثل الغراب الأعصم"







مواضيع مشابهه

  1. هل الطلاق حل لي
    بواسطة أدعوك ربي في نافذة إجتماعية
    الردود: 25
    اخر موضوع: 06-07-2010, 04:25 AM
  2. كيك الطلاق
    بواسطة دلوعة-ماما في ركن المواضيع المكررة
    الردود: 2
    اخر موضوع: 13-03-2010, 02:00 PM
  3. الطلاق.,.
    بواسطة قِطارالمطآفُ~ في نافذة إجتماعية
    الردود: 2
    اخر موضوع: 29-09-2009, 01:43 PM

الروابط المفضلة

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • لا تستطيع إرسال مرفقات جديدة
  • لا تستطيع إرسال ردود
  • لا تستطيع إرسال مرفقات
  • لا تستطيع تعديل ردودك
  •  
لكِ | مطبخ لكِ | جمالكِ | منزلكِ | جوالكِ | طفلكِ | تحميل صور | تكرات | المجموعة البريدية | لكِ أطباق لاتقاوم

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97