انتقلت منتديات لكِ النسائية إلى هذا الرابط:
منتديات لكِ النسائية
هذا المنتدى للقراءة فقط.


للبحث في شبكة لكِ النسائية:
الصفحة 1 من 6 12345 ... الأخيرالأخير
عرض النتائج 1 الى 10 من 55

.::(( إنمـــا الأعمـــال بالنيـــات ،، مبـرر من لا مبـرر له !! ))::.

(ملتقى الإخــاء والترحيب - منتديات لكِ النسائية - الأرشيف)
...
  1. #1
    ع ــبير }~'s صورة
    ع ــبير }~ غير متواجد كبار الشخصيات
    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    الموقع
    جدة
    الردود
    5,753
    الجنس
    أنثى

    المواضيع المتميزة .::(( إنمـــا الأعمـــال بالنيـــات ،، مبـرر من لا مبـرر له !! ))::.



    كم هو جميل أن يشعر المرء بطمئنينة نابعة من أحاسيس صادقة بالتوازن الروحي
    وكم هو أجمل أن يشعر هذا المرء بحب الله عز وجل له في ابسط تصرفاته اليومية

    وكم هو رائع ان نرفع ايدينا قاصدين استجابة الخالق عز وجل دون سواه، فيستجيب لنا بكل كرم
    لكن كم هو أروع ان نبادل هذا الحب والكرم والنعم التي انعم علينا بها بالحمد والشكر
    وهذا ابسط ما ينتظر منا هذا الكريم في عطائه ، الرحيم بعباده


    سنين مرت من عمري عشت في معضمها الإحساس بالرضى عن النفس لدرجة السعادة
    لكن دون أن انكرإحساس عدم التوازن الروحي الذي كان يزورني ثارة وتأنيب الضمير ثارة أخرى
    لكن سرعان ما كان يختفي هذا الشعور بمجرد أن اقوم باسترجاع للذاكرة
    والبحث بين صفحات كتاب حياتي عن سطور سوداء فلا أجدها
    فأبتسم بكل فخر واقول في نفسي الحمد لله الذي انعم علي
    بنعمة التربية الحسنة وبر الوالدين والصفات الحميدة
    اذا لا يشيء يستدعي قلقي هذا وإحساسي بعدم التوازن ، فأنا على صواب والحمد لله


    شخصيتي ولله الحمد على الطبيعة هي نفسها شخصية عبارات العيون في المنتدى
    أحب الخير للجميع ، والدنيا لا تسعني عندما اقدم خدمة لأحد ولو بسيطة
    اسعد عندما اقدم يدي كمنديل لأمسح بها دمعة طفل مسكين
    أحزن لدرجة لا توصف عندما اعجز عن تقديم المساعدة

    احب لغيري ما احبه لنفسي
    اكره الإساءة لأحد حتى ولوأساء أو اساءت الي
    واكره الإنتقام حتى ولو ظلمت
    لأني اقول هناك عدالة الاهية ، والله وكيلي ،، وحسبي ربي وكفى
    لا اقوى على احراج أو جرح أحد ولو بكلمة حتى ولو جرحني
    دائمة البحث عن مبررات لتصرفات الناس ، الى حين ثبوت المبرر او ثبوت العكس
    دائمة القول ان هناك سبب دفعها او دفعه للتصرف بهذه الطريقة

    لكن !!
    :
    :
    يراودني نفس الإحساس بين الفينة والأخرى
    فاقف حائرة !!
    لأراجع حساباتي عل وعسى اجدني مخطئة

    لماذا هذا الشعور وأنا اصلي ، وأصوم و بارة بوالدي ؟!!
    لماذا هذا الشعور وانا لا اقبل على خطوة الا بعدما اخد راي أمي وأبي واخواني ؟!!
    لماذا هذا الشعور وانا انهي علاقتي باي صديقة أحس أن تصرفاتها لا ترضي الله ؟!!
    لماذا هذا الشعور وانا لا اقوى على الذهاب الى أي مكان ولو قريب
    دون ان اخبر أهلي وأخد الإذن منهم ؟!!

    في حين ان هناك بنات يقطعن المسافات ومن مدينة الى أخرى دون ادنى ذرة خوف ؟!!
    والمساكين أباؤهن يعدقدون انهن بالجامعة من أجل الدراسة

    لماذا هذا الشعور ياربي وانا اضع الموت نصب عيني في أي حركة أو تصرف اقدم عليه
    حتى الذهاب الى إحدى صديقاتي دون علم أهلي لا اتجرأ عليه
    لأني اخاف أن أموت بحادث في مكان غير المكان الذي يعلمون اني متواجده به

    لن أنسى استهزاء بعض زميلاتي في الجامعه عندما قررن فجأة
    الذهاب في رحلة خفيفة الى مكان خارج المدينة وعرضن علي الموضوع اجبتهم بالقبول لكن بشرط !!
    بعد أن اتصل بأبي لأخبره واخد منه الإذن ،
    فتعالت ضحكاتهن وقلن لي لم نرى مجنونة مثلك!! فمن سيخبر أهلك أننا ذهبنا اصلا ،
    لأننا سنرجع في موعد أنتهاء الحصص الدراسية ( لا من شاف ولا من دري )

    فقلت لهن وذا لم نعد ؟ !!
    واذا تلقى اهلي خبر موتي لا قدر الله بحادث في مكان غير المكان الذي يعلمون اني متواجده به ؟؟
    فكيف سيكون منظري حتى وأنا ميتة ؟ كيف ستكون سمعتي حينها ؟
    لا لن أذهب معكن دون ان اخبر اهلي
    واتصلت بأبي ووافق على الفور وبكل سرور
    بعدما اخد مني بعض المعلومات عن المكان ومع من اذهب ومتى نعود ؟

    حينها فقط ذهبت وأنا مرتاحة الضمير ، حتى اذا ابتسمت أو ضحكت اضحك من كل قلبي
    فاهلي وبكل فخر يثقون بي أكثر من ثقتهم بأخي الذي يصغرني بسنتين فقط
    قاموا بإعطائي الحرية والثقة الكامليتين
    والحمد لله لم اذكر انني خنت هذه الثقة في يوم من الايام
    لأن شعاري دائما هو :
    ( الحرية سيف ذو حدين، إذا أحسنت استخدامه أصَبت وإذا اسئت إستخدامه أصِبت )


    يا ربي !!!!
    لماذا هذا الشعور الغريب ؟؟؟؟؟؟؟
    وككل مره تبوء محاولاتي لإيجاد مصدر هذا الإحساس بالفشل ....

    لم اذكر مره اني رفعت يدي الى الله عز وجل وردني خائبة
    لم اذكر مره اني دعوت الله ولم يستجب لي
    فكل ما تمنيته تحقق
    ولازلت أتمنى وأحلم وأطمح ولازال ربي يستجب لي وأحلامي لازالت تتحقق
    ولن يكف استجابته الى ان اكف انا عن الدعاء
    وهذا ما لن يحدث لأني دائما الحاجة الى الله عز وجل
    إذن فالله عز وجل يحبني وراض عني ، فما سبب هذا الشعور يا ترى ؟ !!


    حتى رؤية المصطفى عز وجل في الحلم لم يحرمني منها الله عز وجل
    نعم رايته ولم اكن اعلم ان من راه في حلمه فقد راه حقا
    الى أن مرت مده على الحلم الذي كنت اعتقد انه مجرد حلم عادي
    حينها فقط سمعت ان من راى الرسول صلى الالله عليه وسلم فقد رأه

    لم اصدق ما سمعت واخدت استرجع الحلم الذي ظل علقا في ذاكرتي
    على عكس الاحلام الأخرى التي كانت تتبخر بمجرد قيامي من سرير!!

    ياااااه ، الى هذه اللحظة اتذكر صورته وهو أمامي ببياض وجهه وحمرة خديه
    بعمامة بيضاء ناصعة البياض وثوب لا يقل نصاعة عنها
    وأنا ذاهبة اليه ،، وكنت أمشي على طريق ضيق فارغ الجنبات وكأنه في الهواء
    أمشي بخطى ثابتة لأصل الى المصطفى ،، فاستيقضت من الحلم الذي أتمنى ان يتحقق بإذن الله

    لما سمعت الخبر المفرح ، ذهبت أجري لأخبر أمي بالبشرى
    ماما ، ماما ، اليوم سمعت ان من رأى الرسول صلى الله عليه وسلم فقد راه فعلا
    فكانت المفاجئة أن أمي ايضا رأته والمسكينة مثلي لم تكن تعلم
    فبدأنا نسترجع معا أحلامنا ليتبين لنا انها نفس الصفات التي راينا
    كان الإختلاف فقط في لون العمامة والثوب
    :
    :
    وهكذا كانت تمر الأيام لكن بين مد وجزر في أحاسيسي
    ذلك الشعور الغريب بالتناقض الذي كان يزورني فجأة !!
    والذي لا اعرف سببه
    :
    كنا دائما في أخر الحصة الصباحية أو المسائية
    نأخد الإذن من الاستاذ لنكون مجموعة من الطلبة والطالبات لنناقش موضوع معين

    وكانت من بين المواضيع المفضلة لدي هي المواضيع الدينية ، لأني احب الدفاع عن الدين
    لكن كنت اصل الى تناقض بين الشخصية والمظهر( لأنني غير محجبة )
    ومن يناقشني كان يتخدها نقطة ضدي فكنت اجيبه بمبرر
    " إنما الأعمال بالنيات " و" الإيمان في القلب وليس في المظهر"

    هذه العبارة التي كنت اضحك بها على نفسي
    وأبرر بها تركي الحجاب

    لأني كنت اعتبر الحجاب من الكماليات فقط
    وكنت متأكده انه سيأتي يوم وأرتديه لكن ليس الان
    لأني لازلت صغيرة
    لكن سرعان ما يجيبني صوت داخلي ويقولأنتي في العشرينات فلم تعد صغيرة على الحجاب

    فأبحث عن مبرر اخر وأقول ، لو تحجبت فلن اتوظف ، أجل هذا هو !!
    وستضيع سنوات دراستي هباءا منثورا، لأن اغلب الوظائف في المغرب ترفض الحجاب
    وحتى الاساتذة في المعهد والجامعه كانوا يقولون هذا الكلام للمحجبات
    على أساس ان فرص التوظيف قليلة بالنسبة لهن على عكسنا نحن الغير محجبات

    فلأصبر قليلا الى ان اخد شهادتي واتوظف وبعدها ارتدي الحجاب !!

    أصلا فلانة محجبة وفلانه أيضا ، لكن!! تصرفاتهن أخجل حتى في التفكير فيها بيني وبين نفسي
    لا شيء يذكر من يتعامل معهن بحجابهن ، الا ذلك المنديل على رؤوسهن
    حتى ملابسهن تشبه ملابسي انا الغير محجبة
    فهل هذا هو الحجاب ؟؟؟؟؟؟!!!

    لا لن اتحجب الان الى أن اكون قادرة على تطبيق كل تعاليم ديننا الحنيف
    لن افعل مثلهن ، لن اخدع ربي ونفسي وأخدع الناس بحجاب كهذا !
    فأنا والحمد لله لا افعل ما يغضب الله و ( إنما الاعمال بالنيات ) << مره أخرى



    أخيرا اكتشفت سبب عدم توازني ، وأكتشفت سبب التناقض الذي كنت اشعر به

    تركي الحجاب هو السبب !!!

    لكن للأسف لم أجد من يساعدني ، لم أجد من ينبهني ويحذرني
    لم أجد من يجعلني أضرب بمبرراتي التافهة عرض الحائط

    فلا محاضرات دينية ولا جمعيات للدعوة الى الله
    ولا ولا ولا ...
    وأهلي مساكين مثلي ، الدين بالنسبة لهم هو الابتعاد عن الحرام البين
    الذي لا يرضاه لا الدين ولا التقاليد والأعراف
    من كذب و سرقة وزنى و ظلم و غيبة و قتل وخيانة و ... الخ

    مع الحرص على أداء الواجبات الدينية من صلاة وصوم وزكاة ..الخ

    لكن والحجاب ، أليس فرضا ؟؟

    يا الاهي لقد ادركت مدى تقصيري كل هذه السنوات لكن كيف ساقنع نفسي بالحجاب ؟
    فأنا لم أتعود على تغطية شعري ، ولا ادري ماذا سيكون شعوري عندما ارتديه
    بدأت المبررات تنهال علي من كل جانب ومن أهمها طبعا ( إنما الإعمال بالنيات )

    لكن هذه المره اكتشفت مبرر جديد
    الا وهو : خوفي من أن اترك الحجاب بعد ارتدائه حينها سأكون أرتددت عن الإسلام
    وسيكون موقفي أصعب من موقفي الحالي

    لا لن افعلا !! لن اتلاعب بالحجاب

    وهكذا بقيت عبارات العيون حبيسة مبرراتها ومكبلة الأفكار
    كل ما تفعله هو الدعاء ورفع ايديها الى الله عز وجل في كل صلواتها
    حتى يهديها ويثبتها بعد الهداية

    الى أن دخلت بالصدفة الى هذا المنتدى الطيب
    الذي استطعت أن أجد فيه ماكنت ابحث عنه طوال هذه السنين

    لأجد أناس من كل الجنسيات العربية المسلمة
    لأجد نساء وبنات لطالما أعجبت بمواضيعهم الهادفة المطروحة

    مواضيع دينية كنت أجهل معضمها
    حينها فقط أكتشفت اننا وللاسف في المغرب ينقصنا سنوااااات طوااال
    لنصل الى المستوى الديني الذي وصلتم أليه في بلدانكم خصوصا الخليجية
    لما لا والإسلام نزل على حبيبه المصطفى في تلك الأراضي الطيبة ، في شبه الجزيرة العربية


    بينما وللاسف مجتمعنا المغربي لازال يقتصر فقط على بعض الضروريات في التدين
    ولا يجتهد بل لا يسعى لتحقيق والكماليات التي ستخول له نيل أعلى درجات الجنان
    ::
    ::
    والحمد لله بدأت اراجع نفسي وأصحح بعض عيوبي التي لم أكن الاحظها من قبل
    فأصبحت أتقرب من الله عز وجل أكثر وأكثر

    وبدل الإقتصار على الصلواة دون الفجر، بل جمعها أحيانا الى خروج وقت الصلاة
    أصبحت اصلي كل الصلوات في وقتها دون تأخير ،
    واصبحت أصلي الفجر الذي لم أكن افكر في صلاته في يوم من الايام

    وبدل الإقتصار على صيام شهر رمضان لاا غير !!
    أصبحت اصوم ستا من شوال ، وتسعا من ذي الحجة ، وعاشوراء بإذن الله
    يعني اصبحت ابحث عن مصدر لرفع مكانتي عند الله عز وجل أكثر وأكثر


    وبدل نفض الغبار كل صباح على المصحف الشريف الذي اصبح وكأنه قطعة من أثاث البيت
    أصبحت أقرأ أربع صفحات من الذكر الحكيم دبر كل صلاة يعني 20 صفحة يوميا !!
    ( لم أكن أحلم بقرائتها في يوم من الايام )
    والحمد لله أوشكت أن أختم الختمة الرابعه وفي مده وجيزة من إنضمامي لهذا المنتدى الرائع

    وبعدما كنت اعتبر الحج فقط للمسنات والمسنين
    اصبحت أحلم وأطلب الله أن ينعم علي بالحج اليوم قبل غد

    وبعدما كنت اتمنى فقط الجنة والنجاة من النار
    الان أصبحت اتمنى وأحلم وأطمح بالفردوس الأعلى رفقة الحبيب المصطفى عليه السلام

    وبعدما كنت أعطي مبررات لا حصر لها لعدم حجابي
    اصبحت هذه المبررات تقل وتقل وتقل

    واصبحت في صراع كبير
    بيني وبين هذه المبررات التي إكتشفت أنها لم تكن سوى وسوسة الشيطان لعنه الله

    اصبحت اترجى الله عز وجل في صلاتي
    وبدموع كلها ندم على مافات من سنوات عمري دون حجاب

    أدعوه وأقول: ( اللهم اعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك )
    و( اللهم أعني على ارتداء الحجاب وأغفرلي وثبتني بعد الهداية )

    فبدأت احس بطمأنينة أكبر
    خصوصا أني اصبحت أكثر من الدعاء والإستغفار والتسبيح والحمد والشكر لله عز وجل

    وأنا اساعد والدتي في شغل البيت استغفر الله وأتوب اليه الى ان انتهي
    وأنا ذاهبة مع أهلي الى مكان ما ، لا أكف عن التسبيح والإستغفار طوال الطريق
    لدرجة أنني أصبحت افضل الصمت دون الكلام فقط لأستغفر وأسبح


    وفي الايام القليلة الماضية كنت لا اخرج الا بملابس محتشمة أكثر والشيلة على رأسي
    ربما كنت احاول أن اتعود على وضعي الجديد أكثر
    لكن سبحان الله إكتشفت أنهم أصبحوا جزء مني
    ولم أعد افكر مجرد التفكير في الخروج عارية الرأس أو بملابس ضيقة

    فأعلنت الحجاب لأهلي والحمد لله فرحوا لقراري
    والغريب أنهم كانوا ينتظرون هذه الخطوة مني
    خصوصا انهم لاحظوا اني مؤخرا أصبحت مواضيعي كلها عن الدين
    والحلال والحرام ولا يجوز و قال الله وقال الرسول صلى الله عليه وسلم

    فالحمد لله والشكر الذي أنعم علي بهذه النعمة
    والحمد لله الذي خلصني من التناقض الذي كنت اشعر به ( تناقض الشخصية مع المظهر )

    بل الحمد لله الذي أنعم علي بسيدات وبنات مثلكن ، كان لهن الفضل بعد الله عز وجل
    في مدهم يد المساعدة لي بطريقة غير مباشرة ، لأضرب أخيرا بمبرراتي التافهة عرض الحائط


    الأن فقط إكتشفت أن مبرر عبارة ( إنما الأعمال بالنيات )
    كانت بريئة مني براءة الذئب من دم يوسف عليه السلام

    الأن فقط أتممت العبارة أو الحديث الشريف وفهمت أن لا علاقة له بما كنت أعتقد :

    ( إنما الأعمال بالنيات , وإنما لكل امرئ ما نوى ,
    فمن كانت هجرته إلى الله ورسوله , فهجرته إلى الله ورسوله ,
    ومن كانت هجرته لدنيا يصيبها أو امرأة ينكحها , فهجرته إلى ما هاجر إليه ).

    بل بالعكس فلا وجود لحديث أو اية قرانية على الإطلاق يمكن اتخادهم كمبرر
    لترك ما امرنا به الله عز وجل

    إذن فهي مبرر من لا مبرر له
    ::
    ::
    فشكرا جزيلا لجميع عضوات وأعضاء هذا المنتدى المبارك
    أعضاء ومشرفين وإدارة

    جزاكم الله خير الجزاء
    وجعل كل كلمة جاءت في مواضيعكم سواء كانت من مجهودكم الشخصي
    أم كانت منقوله في موازين حسناتكم بإذن الواحد الأحد

    وأسأل الله لي ولكم الثباب وأن يجمعنا في جنات الفردوس
    اامين


    سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب أليك

    ع ــــدنـا ... }

  2. #2
    ام قتيبه's صورة
    ام قتيبه غير متواجد كبار الشخصيات "نبض وعطاء""زهرة الحوار "
    تاريخ التسجيل
    Dec 2004
    الموقع
    السعودية
    الردود
    12,696
    الجنس
    امرأة
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    أبارك لكِ عزيزتي أن الله هداكِ ودلكِ للحجاب

    أبارك لكِ على هذهِ الخطــوة القويــة والجادة .. أسأل الله لكِ الثبات ..

    حبيبتي عبوورة ..


    لا تعلمين مدى فرحنا الشديد .. على تحجبكِ ..
    وكأننا نعرفكِ منذُ زمــن ..

    كم أسعدنا إنظمامكِ لقافلة المُتحجبات ..
    اللاوتي .. حجبن جمالهن وحُسنهُن .. عن الرجال الأجانب .. طاعةً للهِ وإبتغاء مرضاته ..

    أهنئكِ .. على قوتكِ .. رُغم المُغريات .. والعثرات والمُلهيات التي وحدتيها في طريقكِ ..

    قال الرسول صلى الله عليهِ وسلم ( القابض على دينهِ كالقابض على الجمر )في هذهِ الأيام ..

    للهِ دركِ ..

    أسأل الله أن يُثبتنا وإياكِ ..

    أسأل الله أن يُحرم وجهكِ عن النـــار ..كما حرمتي وجهكِ عمن ليس بمحرم لكِ
    من الرجال ..

    لا أعلم ماذا أقول ..!!

    سوى الله يحشرنا مع النبيين والصديقين والشهداء ..

  3. #3
    noran5's صورة
    noran5 غير متواجد كبار الشخصيات " نبض وعطاء " "صاحبة الحضور المتميز"
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    الموقع
    ّّ‘‘‘ بيتي الحبيب ‘‘‘
    الردود
    13,333
    الجنس
    امرأة
    و عليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    عبورة يا غالية

    كلماتك أجرت الدمع في عيني
    كم انت رائعة
    و على قدر كبير من الوعي ...صاحبة أخلاق كريمة
    و من أصل طيب

    فعلا .... المرأة الغير متحجبة تضع مبررها الأول
    الايمان في القلب .. انما الأعمال بالنيات
    ليست المظاهر هي التي تحكم مدى خشيتي لله
    علاقتي بربي لا دخل لأحد فيها
    و كل هذه طبعا وساوس الشيطان
    لعنة الله عليه

    فالحجاب فرض على كل مسلمة و من أجله يستقيم المجتمع
    و تغلق الأبواب في وجه الفحشاء ... و العكس بالعكس

    هنيئا لك و مباارك عليك
    التزامك بحجابك و دينك و التقرب الى خالقك
    بالطاعة و الأعمال الصالحة

    جزاك الله خيرا و كتب لك الأجر مضاعفا

    اللهم ثبتنا و اياك على دين الحق و قنا عذاب النار

    و أسأله من فضلة و كرمه الهداية
    و الصلاح لجميع فتيات و نساء المسلمين
    اللهم إنك عفوّ كريم تُحب العفو فاعفُ عنا




















  4. #4
    چيهان أبو الغيط's صورة
    چيهان أبو الغيط غير متواجد كبار الشخصيات "اخصائية تغذية" "نبض وعطاء"
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    الموقع
    ღ مسلمه ღ مصريه ღ عربيه ღ و حقى افتخر بالتلاته
    الردود
    12,428
    الجنس
    امرأة
    وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته
    ما شاء الله تبارك الله
    نسأل الله لكى التثبيت ولا تنسينا من صالح دعاءك لانك اختى الان لكى دعاء مستجاب والله واعلم سمعت ان الشيخ الشعراوى رحمه الله عليه قالها
    وحبيبتى احب ان اقول لكى تجربتى منذ زمن كنت مثلك وايضا اعطانى اهلى الحريه التى تطمح البنات بها ولكن كانت كلمات امى بارك الله فيها دائما فى اذنى لا تفعلى شيئا فى السر تستحى منه فى العلن ولاننى قابلت اخوات فى الله جزاهن الله عنى خيرا وكنت فى نهايه العام الاول من الكليه منذ 20 سنه وبالطبع كان الحجاب هدى الله عبيده غير منتشر كالان وكان ينظر عليه كما تفضلتى وانه يؤخر زواج البنات وعمل النساء وكل ما ذكرتى او ان من ترتديه تدارى رداءه شعرها والله قيلت لى
    ولكننى من الله على فى يوم من ايام رمضان ان عزمت ونفذت وارتديته وسط مناوشات من اهلى اننى سوف اخلعه قريبا والحمد لله لم اخلعه وبعدها افصحوا عن نيتهم بانهم ارادوا تثبيتى
    وللعلم تزوجت دون تأخير من زوج اعاننى على طاعه الله بل اصطحبنى اكثر من مره للعمره ومره للحج والحمد له وعقبال كل مشتاق بالحج
    وايضا كنت اول من عمل من زميلاتى وفى مكان حلمت به الكثيرات وظللت فيه الى ان تزوجت وتركته ولم يقف الحجاب فى يوم من الايام كما تنبأ شياطين الانس لى بل الحمد لله فتح لى الابواب المغلقه لان حجابك يفرض احترامك على من حولك وحتى وان تظاهروا بغير ذلك ولا يضيرك ان هذه ترتديه ولا تعمل به ان كل انسان مسئول عن تصرفاته ان الحجاب بحق هو الزى مع العمل اما ما ترينه من تغطيه للرأس قصه اخرى فهو بديل للذهاب للكوافيره هداهم الله
    سوف تجدى من شياطين الانس من تثنيك عن عزمك لا تلتفتى لها والحمد لله انك وضعت قدمك وبثبات على طريق الصلاح وفقك الله لما يحب ويرضى
    وسوف تجدى منهن من سوف تحل لكى الحرام مثل لاضير ان تخلعيه يوم حجابك يوم عرسك مثلا او لا ضير ان ترتدى الملفت من الالوان او لا ضير من قصه الفستان هذا او لف الطرح مع ظهور بعض الشعر
    ولكنك ضعى نصب عينيك ان من تتقدم مثلك فى طريق الحق سوف يصعب عليها ان تلحق بركب المتخلفات المتشدقات بالحريه الشخصيه وان المظهر شىء غير الجوهر
    والحمد لله انك ادركتى الفطره فى سنك هذا لا تعلمى كم يفرح الله بعباده الشاب ما شاء الله عليكى
    واذا ناقشك احدهم ان الاعمال بالنيات خبريهم ان الايمان تعريفه ما وقر فى القلب وصدقه العمل ولكن لا يستوى ايمان جوهر ( كما يدعوا بلا ايمان المظهر )

    واوصيكى ونفسى بالصحبه الصالحه لان جليس السوء كما خبر المصطفى كنافخ الكير وسوف تجرك معرفه صديقات السوء الى التفريط
    واسأل الله لكى التثبيت
    اسأل الله لكى التثبيت
    اسأل الله لكى التثبيت

    اسفه للاطاله ولكن والله فرحتى بك لا توصف حماك الله لاهلك وجزاهم الله خيرا لحسن تربيتك
    الحمد لله الحمد لله الحمد لله زالت الغمه
    صباح نسائم الحريه و الديمقراطيه
    احبكم فى الله




    على اسم مصر التاريخ يقدر يقول ما شاء ** انا مصر عندى احب واجمل الاشياء



  5. #5
    ماماحميدة's صورة
    ماماحميدة غير متواجد صاحبة القلب الحنون
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الموقع
    كندا ,تورنتوا
    الردود
    7,273
    الجنس
    أنثى



    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الغالية عبوووووووووورة

    عبووووووورة بهنيك لانتصار على نفسك التاجيل بمبررات
    نتعذر بها ماقبل ارتداءالحجاب والف مبروك

    ببلادنا هناك نسبه من المتديين متل ماذكرت ولكن معظمهن
    لا يرتدين الحجاب وسبق ومريت بتجربتك واقننع نفسي
    ان اقوم بواجباتي صلاة وصوم واخلاق كماامرناا لله والرسول ولكن!!!
    نعتبر انه فرض فقط على نساء الرسول
    وبسبب وفات والدتي والحرب لم يكن ياستطاعتي احضر دروس دينية
    ومرت الايام لباسي محتشم اعمالي وطباعي ترضي الله
    وافعالي بقتضي بسنة الرسول ومابقوم باي عمل يغضب الله
    الى ان جاءت ابنتي يوم تقول لي اريد ان اتججب كانت فرحتي ممزوجة
    بخجل من نفسي وتاني يوم لبست لاخرج لعملي ووعدت نفسي ان البس
    الحجاب لوحيد الي موجود عندي وهي كانت اول خطوة
    ,,خرجت من غرفتي وكم كانت فرحت زوجي كبيرة ,,وكم ندمت
    علىالايام الي ضيعتها بدون حجاب ,,,
    ولكن عزائي الوحيد لم اكن مقصرة باي فريضة و عمل خير
    وطاعة الوالدين ومعاملتي مع من حولي ترضى الله وعاى خطى
    حبيبة المصطفى صلوات الله علية ,,,والان انصح الاحفاد
    ان يلبسواالحجاب مبكر ان شاء الله
    بارك الله لك عبووووووووورة وجعل وصفك بميزا ن حسناتك
    لتتم الفائده للكل البنات الي بيترددوا يقوموا بهالخطوة

    دمتي بحفظ الله ورعايته




  6. #6
    Lojain's صورة
    Lojain غير متواجد كبار الشخصيات "نبض وعطاء" "مجموعة العطاء في ركن الجمال والأناقة"
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    الموقع
    في بيـــ【ツ】ــــــي
    الردود
    19,712
    الجنس
    امرأة

    heart2

    و عليكم السلام و رحمة الله
    ما شاء الله تبارك الله
    مبارك لك غاليتي عبوره ارتداؤك للحجاب
    و جعله الله سترا و عفة تحميك الى يوم الدين
    كم سعدت بما قرات
    و انا اتامل كل جملة بل كل حرف نطقتيه في اجمل اللحظات

    شعور قوي اعتراني
    شعور بالفخر الممزوج بالحب و الود الصادق اتجاه اخت احبها في الله

    فكم انتِ رائـــــعة غاليتي
    و كم هو جميل الشعور بالرضى عن النفس الممزوج برضى الله
    كم هو رائع ان يستشعر الانسان حب الله تعالى و هو يضمه و يحيط به من كل الجوانب
    كم هو جميل ان نحس بتقربنا الى الله باحاسيسنا و افعالنا و اعمالنا التي تطابق كلماتنا
    يا الله
    يا اللـــــــه ما اروعه من شعور
    عشت معك غاليتي هذه اللحظات
    و استشعرتها معك بكل صدق و محبة..

    ذكرتيني باول ايامي قبل ارتداء الحجاب
    الا اني لم اكن مترددة على الاطلاق
    فسبحان الله الذي انعم علي بهذه النعمة و ميزنا بها عن نساء العالمين
    سبحـــــــــــان الله
    قمت من نومي ذات يوم لاذهب الى المدرسة
    مترددة...ماذا ارتدي؟
    فاذا بنفسي افاجئ بفتح دولابي و البس لباسا مستورا بحياتي لم ارتديه
    كان فستان قد جائني هدية (ساتر لكل البدن) اخذت منديلا كبيرا فوضعته على راسي
    اذكر ان المنديل كان بلون و الفستان بلون اخر بعيدا كل البعد عن شيء اسمه اناقة اللباس
    و مع هذا ارتديته دون ان افكر في كلام زميلاتي عني
    سبحـــــان الله
    كان شعورا قويا يدفعني لهذا التصرف دون اعي ماذا افعل
    كلما تذكرت الامر يقشعر بدني لاني استشعر عظمة الخالق و قدرته على تغيير ما في القلوب
    فحمدا لك يا اللــــه


    عبووووره
    اهنئك من كل قلبي و اسال الله لي و لك و لسائر المسلمين الثبات و الهداية و الرفقة الصالحة
    و جمعنا الله و اياك في جنة الفردوس رفقة الحبيب المصطفى
    و اساله تعالى ان يهدي كل فتاة ضالة عازفة عن ارتداء الحجاب الحق
    اساله ان يتبثها على دينه و يقوي قلبها بالايمان الصادق
    اتمناها من كل قلبــــــي
    و هنا تحضرني اخت عزيزة علي اسال الله لها الهداية و يااااااااارب اشوف لها موضوعا مشابه لموضوعك يوما ما..قريبا ان شاااااء الله
    اااااااااامين يارب
    و لا تنسينا من صــــالح دعائــــك يا غاليــــة
















  7. #7
    ع ــبير }~'s صورة
    ع ــبير }~ غير متواجد كبار الشخصيات
    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    الموقع
    جدة
    الردود
    5,753
    الجنس
    أنثى
    أخواتي الرائعات :
    أم قتيبة
    نوران
    الراجية عفو ربها
    ماما حميده
    لوجين

    أسعدني مروركم الطيب وكلماتكم الأطيب
    فلا تتصورن فرحتي وأنا أقرأ ردودكن الرائعه

    وكم أعجبتني قصصكن مع الحجاب
    جزاكن الله خير حبيباتي على دعواتكم الصادقة
    والله يهدينا جميعا ويثبتنا بعد الهداية ويجمعنا في الفردوس الاعلى ياارب

    ولا تحرموني من دعواتكم بأن اجتهد في حجابي لأغطي وجه يوما من الأيام

    ربما البعض منكن تقول ان حجابي هذا غير كافي !!
    فأنا أقول لها : أتفق معك لكن وضعي الحالي في نظري أحسن بكثير من ذي قبل
    حاليا أحس برضى أكثر وطمئنينة لأني غيرت من مظهري 180 درجة

    فمن يعلم !! مثلما كتبت هذا الموضوع اليوم عن الحجاب
    ربما غدا أو بعد غد أو في أحد الايام ، ابشركم بالنقاب وتغطية وجهي

    فلا تحرموني من صالح دعائكن اخواتي


    واسمحوا لي أجدد شكري لأم طلال و اليازية
    فلن أنكر ان حديثي معهن في موضوع الحجاب كان له تأثير علي

    خصوصا لما قلت لأختي اليازية في إحدى المرات أنني
    لست بمحجبة فاستغربت !! لأنها كانت تعتقد العكس
    فردت علي بسؤال بسيط عجزت عن الرد عليه والى الان صداه لم يفارق أذني
    قالت لي بما معناه :
    وما الذي يمنعكي بالغالية ؟
    هل المانع له علاقة بحياتك ؟

    فانصدمت !!

    فأدركت حينها ان لا شيء في هذه الدنيا يمنع البنت عن حجابها
    الا لو كان المانع له علاقة بحياة الإنسانة
    جزاك الله خير حبيبتي أليازية وأسأل الله ان يرزقك الذرية الصالحة

    ومن ذلك اليوم بدأت أفكر بجدية في الموضوع

    ونفس الشي بالنسبة لأم طلال كانت تشجعني جزاها الله خير
    وكانت متأكده انه سيأتي يوم أبشرها
    وسبحان الله هي اللي بشرتكم بالخبر


    وماراح أنسى احلى فراولة وسموحة المملوحة ايضا جزاهن الله خير
    أذكر اني كلمتهن مره في هذا الموضوع ولم يبخلوا علي بالنصيحة الطيبة


    فألف شكرا جزلا لكن وجزاكن الله خير يا اروع بنات وسيدات هذا المنتدى الطيب
    ولا حرمكم الأجر بإذن الله
    ع ــــدنـا ... }

  8. #8
    إيمان علي's صورة
    إيمان علي غير متواجد لجنة جوال لكِ "كبار الشخصيات"
    تاريخ التسجيل
    Jan 2002
    الموقع
    أمريكا
    الردود
    36,171
    الجنس
    امرأة
    الله الله ما أروع كلماتك، وما أجمل تعابيرك وما أقربها إلى القلوب.
    بارك الله فيك أختي الغالية وثبتك على الصراط المستقيم.
    أهنئك على خطوة مباركة أقدمتِ عليها، وأسأل الله تعالى أن يعلي مكانتك في الجنة ويقربك إلى المصطفى كما تتمنين وكما تتمنى كل منا


  9. #9
    nasma26 غير متواجد عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Jul 2006
    الموقع
    المغرب الحبيب
    الردود
    264
    الجنس
    أنثى
    حبيبتي عبارات العيون..
    كم انا فخورة بك يابنت بلادي..وافتخرت بقلمك..واكبر شيء افتخرت به حجابك.. كل شيء قلتيه جميل..ولااعترض الا على شيء واحد.. ربما محيطك محدود.. لانك لست على علم بعدد اللائي يلبسن النقاب..ناهيك عن المتحجات.. اكثر من ثلثي نساء المغرب متحجات..وبلدنا الحبيب لم يمنع فيها الحجاب.. اللهم في بعض الشركات التي يكون طبعها سياحي..اما الوظائف الحكومية فاغلب موطفاتها متحجبات..وقد لوحظ ارتداء الحجاب لطفلات صغيرات لايتعدى عمرهن ثماني او ست سنوات..واعمل بادارة تحوي اكثر من 150 موظفة ..استثني منها 4 او 5 بدون حجاب..وفي سلك التربية والتعليم والتمريض ايضا ..وغير ذلك من القطاعات..الحمد لله شيء يفرح القلب.. ونسبة الذين وصفتيهم بعدم المامهم بالدين فئة قليلة جدا من الاميين..يكتفون بما يسمعونه.. الحمد لله يعد المغرب من الدول التي تحضن فئة كثيرة من الشباب تحت ضلال الايمان.. وكثر النقاب في كل مكان دون ان يمنعه احد.. اسال الله العظيم رب العرش العظيم ان يوفقك لارتداء النقاب..كما وفقك لارتداء الحجاب..واعيد تهنئتي لك بحجابك وايمانك..اسال الله تعالى ان يتقبل ايمانك واعمالك ويجعلها لك سبيلا الى الفردوس الذي تطمحين له وتعملي من اجله.. جعلنا الله جميعا قدوة حسنة يهتدى بنا امين امين يارب العالمين
    آخر مرة عدل بواسطة nasma26 : 19-01-2007 في 02:37 AM

  10. #10
    ..الغدير..'s صورة
    ..الغدير.. غير متواجد كبار الشخصيات - نبض وعطاء - صاحبة الطرح المتميز
    تاريخ التسجيل
    Aug 2005
    الموقع
    فلسـ داريـ ودرب انتصاريـ ـطين
    الردود
    13,195
    الجنس
    أنثى

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    يا الله يا عبورة..موضوعك مؤثر جدا جدا..وكلماتك رائعة..

    سبحان الله اليوم بالذات كنت ناوية أفتح موضوع أتحدث فيه عن مبررات من لا تلبس الحجاب رغم أنها تعرف أنه فرض وأنه عين الصواب..
    ولكن ما شاء الله..موضوعك شامل وكافي..أسأل الله أن ينفع به ويهتدي به غيرك من أخواتنا الحبيبات غير المحجبات..

    ألف ألف مبارك..أسأل الله أن يثبتك على طاعته وأن يرزقك الفردوس الأعلى من الجنة..

    "عيوننا ستبقى دومًا صوب القدس والأقصى ولن تنحصر داخل حدود غزة، وإن مشروعنا المقاوم سيمتد كما كان دومًا إلى كل أرضنا المغتصبة إن عاجلاً أو آجلاً"
    الشهيد أحمد الجعبري-رحمه الله






أعضاء قرؤوا هذا الموضوع: 0

There are no members to list at the moment.

الروابط المفضلة

الروابط المفضلة
لكِ | مطبخ لكِ | جمالكِ | طفلكِ | تحميل صور | تكرات | المجموعة البريدية | لكِ أطباق لاتقاوم

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96