مرحبا بكِ في منتديات لكِ! هل هذه هي زيارتك الأولى لمنتديات لكِ؟ اضغط هنا للتسجيل

للبحث في شبكة لكِ النسائية:
الصفحة 1 من 16 1234511 ... الأخيرالأخير
عرض النتائج 1 الى 10 من 155

تعدد الزوجات سنة متبعة وتشكل قاعدة الزواج في المجتمع الاسلامي

(نافذة إجتماعية - منتدى لكِ)
بسم الله الرحمن الرحيم يقول الله سبحانه وتعالى :- ( ادْعُ إلى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ ) . [ النحل ...
  1. #1
    أبو مصطفى غير متواجد عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    الردود
    152
    الجنس
    ذكر

    تعدد الزوجات سنة متبعة وتشكل قاعدة الزواج في المجتمع الاسلامي


    بسم الله الرحمن الرحيميقول الله سبحانه وتعالى :-
    ( ادْعُ إلى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ ) .
    [ النحل : 125 ] .
    *
    ويقول الرسول صلى الله عليه وسلم :-
    (
    بلغوا عني ولو آية ) . صحيح البخاري – كتاب أحاديث الأنبياء – باب ما ذكر عن بني إسرائيل ، "3461 " . السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهالإسلام ، ذلك الدين العظيم الذي أنزله الله على رسوله محمد صلى الله عليه وسلم ، هو رسالة هداية ورحمة للعالم كله . والرسول صلى الله عليه وسلم هو خاتم الرسل والأنبياء وقد بُعث إلى الناس كافة ، ولذلك أحاطت الشريعة الإسلامية بجميع أفعال الإنسان إحاطة تامة شاملة . قال سبحانه وتعالى : الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمْ الإسلام دِينًا . [ المائدة : 3 ] .
    ونتيجة لتطبيق الأحكام الشرعية ، بما فيها أحكام الزواج ، وصل المجتمع الإسلامي إلى قمة الرقي التي لم يصلها أي مجتمع آخر في التاريخ . ذلك أن الإسلام ، نظر إلى جميع ما في الإنسان من غرائز وحاجات وأشبعها الإشباع الصحيح دون إفراط ولا تفريطوفي ظل تطبيق الإسلام ، تيسرت كافة الوسائل المتعلقة بالزواج ، واختفى التبرج من المجتمع الإسلامي ، واختفت الفواحش واختفت الدعوة إليها أيضا . كما أن نظرة المجتمع إلى الزواج ، ومنه تعدد الزوجات ، كانت إيجابية جدا ، وسهلة سلسة ، نظرة تحث كثيرا على النكاح ، نظرة لا ترى غضاضة في زواج المطلقة والأرملة فور انتهاء العدة ، وسواء أكان لهم أطفال أم لا ، بل وأكثر من ذلك أنها تسمح بالتعريض والتلميح بالزواج أثناء العدة لكل من المطلقة طلاقا بائنا والأرملة . نظرة تقر للرجل أن يجمع بين أكثر من زوجة إلى أربع في وقت واحد ، كما تسمح له أن يعرض ابنته أو أخته على الرجال المسلمين للزواج منها سواء أكانوا متزوّجين أم لا ، نظرة تقر للمرأة أن تتحرك في طلب النكاح فتعرض نفسها على أهل الصلاح من المسلمين ، عزابا كانوا أم متزوّجين ، نظرة تشجع على تخفيف المهور وتيسير أمرها ، حتى لو كان المهر حفظ سور من القرآن الكريم عن ظهر قلب ، أو تعليمها شيئا منه ، نظرة تحضّ على تكثير النسل وتفخر به ، نظرة تأمر الحاكم والجماعة والأفراد بالحثّ على النكاح والسعي فيه . كل ذلك ساهم في الإقبال على الزواج ، وعلى التعدد ، وانتشاره على أوسع نطاق ، وبذلك وبتطبيق بقية أحكام الإسلام ، سادت السكينة والطمأنينة في المجتمع كله .
    2-
    استمر تطبيق الشريعة الإسلامية منذ أن نزلت أحكامها من عند الله سبحانه وتعالى ، إلى أن أصابنا الضعف والوهن الذي توج بقيام الغرب بفرض أنظمته وقوانينه على الأمة ، وإقصاء الإسلام عن الحياة الدولة والمجتمع وحصره في دائرة ضيقة جدا سموها " الأحوال الشخصية " .
    وفي الوقت نفسه كانت ولا تزال هناك في الغرب أوساط كثيرة استشراقية وتبشيرية وسياسية وغيرها ، تقوم بهجوم مكثف على الإسلام وأحكامه بما فيها أحكام النكاح . ومن ذلك تصويرهم تعدد الزوجات تصويرا بشعا ، وجعله منقصة في الدين . ومن أساليبهم في ذلك الحط من شأن الإسلام ، وتشكيك المسلمين بأحكامه ، والزعم بأنه سبب تخلف المسلمين وتأخرهم ، وتمجيد الحضارة الغربية ، ودعم دعاة وجمعيات تحرير المرأة المسلمة من دينها . فكان نتيجة كل ذلك أن تم إبعاد المسلمين عن الإسلام الذي هو وحده مصدر عزتهم وقوتهم ونهضتهم .
    كما استطاع الغرب ، خفية وعلانية ، بث أفكاره وحضارته الهابطة داخل مجتمعات المسلمين ، وتضليل كثير منهم وتشويه أحكام الزواج الإسلامي في أذهانهم ، بل وجعل بعضهم ينفرون من بعض أحكامه كالزواج عند البلوغ ( أو ما يسمونه الزواج المبكر ) ، والجمع بين أكثر من زوجة ( تعدد الزوجات ) ، وأصبح الذوق العام لهم - تبعا للذوق الغربي - معارضا لها نافرا منها ، مع أنها أحكام شرعية عملية جاءت تعالج مشاكل الناس بما يحقق لهم السكينة والطمأنينة والحياة الكريمة .
    كما حملت الدعايات الغربية بعض المسلمين ، من الذين لا تزال مشاعر الإسلام تتحرك عندهم ، على الدفاع عن الإسلام وتأويل مسألة التعدد ، وغيرها من الأحكام ، تأويلا باطلا لمنع التعدد أو لتقييده بما لم يقيده به الله سبحانه وتعالى ، تأثرا منهم بتلك الدعايات الباطلة .
    وقد أصبح الزواج في وقتنا الحاضر همّا كبيرا ، وارتفع سنّ الزواج ، وانتشرت العنوسة والعزوبة ، وفسدت وسائل الإعلام وأفسدت الناس بما تبثه ليل نهار ، من برامج ومسلسلات وأفلام ساقطة تهدم الفضيلة والأخلاق والأفكار أيضا ، وما تنشره من مجلات خليعة تحض على الرذيلة ، وإشباع الميول الجنسية بكل السبل التي حرّمها الشرع ، وفشا التبرج والتعري وكشف العورات في الشوارع ، كما فشا النظر المحرم ، وعدم المبالاة بالحلال والحرام ، وفتح الباب على مصراعيه أمام كافة أنواع الفواحش بشكل لم يسبق له مثيل في تاريخ المسلمين . كما كثرت معاناة الشباب والشابات الملتزمين بدينهم بسبب الإثارة الصارخة والفساد الحاصلين في المجتمع ...
    وفي السنوات الأخيرة اشتدت الهجمة الغربية الشرسة على الإسلام وأهله وعلى البقية الباقية من أحكام الإسلام ، المتعلقة بالأسرة والمرأة ، ومن ضمن ذلك محاولات تعديل قوانين الأحوال الشخصية كما يسمونها ( وهو تعبير مترجم عن الغرب ، ولم يستعمله أيّ من الفقهاء المسلمين في العصور السابقة ) . ومن ذلك أيضا اشتداد الهجمة على مسألة تعدد الزوجات ، وكذلك الهجمة الشرسة التي تُشن على ( الحجاب ) التي بدأت بفرنسا وبعض الدول الأوروبية الأخرى ، بالإضافة إلى بعض البلاد الإسلامية كتركيا وتونس .





  2. #2
    أبو مصطفى غير متواجد عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    الردود
    152
    الجنس
    ذكر

    3-
    لقد حدّد لنا الإسلام طريقة خاصة في الحياة ، وفرض علينا أن نسلكها ، قال تعالى : (وَأَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيمًا فَاتَّبِعُوهُ وَلا تَتَّبِعُوا السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَنْ سَبِيلِهِ ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ ). [ الأنعام : 153 ] .
    وعندما كانت الأمة الإسلامية قوية ودولتها قائمة كانت هذه الطريقة في الحياة موجودة على أرض الواقع ، ممثلة بأنظمة الإسلام وأحكامه كلها ، وكانت الأمة محصنة من أي اختراق ، وكان المسلمون في مختلف عصورهم يستسيغون جميع أحكام الإسلام ويطبقونها ، بما في ذلك أحكام النكاح ، ومنه حكم تعدد الزوجات .
    وبالنسبة لمسألة تعدد الزوجات تحديدا ، فلم يسبق أن أثيرت في المجتمع الإسلامي كما يحدث اليوم ، ولم يثر حولها أي غبار ، ولم يطالب أحد بمنع التعدد أو وضع شروط خاصة له ، أو وصفه بأنه سبب لوقوع المشاكل بين الأخوة والأخوات من أبناء الضرائر ، وأنه سبب تشرد الأطفال ، وغير ذلك من التهم التي يزعمها الغرب وأدواته في المنطقة . وقد أثاروا هذه المسألة وهاجموها بشدة ووقاحة ، وأثاروا الكثير من الشبهات حولها . وتحت ضغط هذا الهجوم الغربي الشرس أخذ بعض أبناء المسلمين المعاصرين بوصف التعدد بأنه ظلم وإهانة للمرأة ، ومس بكرامتها وبالتالي يجب منعه . والبعض قال بتقييده بحالات الضرورة التي تحدّدها أهواؤهم .
    إن موضوع الجمع بين أكثر من زوجة ( التعدد ) ، يجب معالجته في الأساس من النص الشرعي ، والنص الشرعي قد دلّ على مشروعية الجمع بين أكثر من زوجة إلى أربع كما في قوله تعالى :- وَإِنْ خفْتُمْ أَلا تُقْسِطُوا فِي الْيَتَامَى فَانكِحُوا مَا طَابَ لَكُمْ مِنَ النِّسَاءِ مَثْنَى وَثُلاثَ وَرُبَاعَ [ النساء : 3 ].
    وهذه الآية نص محكم ثابت دائم ما دامت السموات والأرض ، وهو نص غير معلل بعلة ما . فحكم التعدد لم يبتدعه فقيه من الفقهاء ، ولم يستنبطه عالم من العلماء ، ولا مجتهد من المجتهدين ، وإنما دل عليه النّـص الشرعي بأقوى الدلالات وهي دلالة المنطوق ( هي دلالة اللفظ على المعنى في محل النطق كما عرّفها الاصوليون ) . فهو حكم شرعي معروف بداهة ، لا يختلف عليه مسلمان ، بل هو من المعلوم من الدين بالضرورة .
    هذا ، وإن اشتراط نوع من الضرورات ، أو مبرر من المبررات لإباحة تعدد الزوجات لم يقل به أحد من السلف الصالح ، كما لم يقل به أحد من أهل العلم ، وهاهو الرسولrبعد نزول آية الجمع بين أكثر من زوجة يأمر كل من عنده أكثر من أربع زوجات بتسريح الزيادة عن الأربع ، ولم يبين لأحد مطلقا أن بقاء الأربع يحتاج إلى وجود مبرر ما ، مع أن المقام مقام تشريع وبيان ، كما أنه لم يرد عن الرسولrلا في حديث صحيح ، ولا في حديث ضعيف أنه قال لأحد من أصحابه : لا تتزوّج أكثر من واحدة ، إلا لضرورة أو حاجة من عقم الزوجة ، أو مرضها ، أو كبر سنها ، أو وجود كثير من الأرامل في المجتمع أو غير ذلك . وبالنظر إلى فعل الرسولrوفعل الصحابة ، وغالبيتهم تزوّج أكثر من واحدة ، فإنّ أحدا من أهل العلم والفقه لم يذكر أنهم فعلوا ذلك لأجل ما يسمى بالضرورة .
    وإذا كان تعدد الزوجات في الإسلام يقف عند حد الأربع فإن تعدد العشيقات في الغرب لا حد له ينتهي عنده .
    ولولا هذا الحكم الشرعي ( تعدد الزوجات ) لوَصلَ حال المجتمع الإسلامي ، عبر العصور المختلفة ، إلى حال الغرب اليوم من التفكك الأسري والانحلال الخلقي ، بالإضافة إلى كافة أشكال الشذوذ الجنسي والنفسي .
    ولا شك في أن صلاح وفلاح الأمة يكمن في تطبيق أحكام الإسلام كلها ، ومهاجمة هذه الأحكام إنما هو كفر بالله عز وجل ، وخدمة لأعداء الإسلام ، وإتباع للهوى .
    وأخيرا أدعو كل الاخوة القادرين للاسهام في الردّ على الهجمة المستعرة ضد مسألة تعدد الزوجات لإلغائها أو لجعلها مقيدة بشروط الضرورة والحاجة الماسّة ، وللاسهام في مواجهة الهجمة الغربية الفكرية الشرسة وغير الأخلاقية ....




  3. #3
    أبو مصطفى غير متواجد عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    الردود
    152
    الجنس
    ذكر
    ومن أساليب الغرب الكثيرة في هجومه على الإسلام وأهله استخدام منظمة الأمم المتحدة ، ومنظماتها المتفرعة عنها ، وعقد المؤتمرات العالمية ، واختلاق الأزمات ، والحجج الواهية ، والمبررات الكاذبة ، وإشعال الحروب والفتن والفوضى الخلاقة ، حسب تعبيرهم ، وغير ذلك .
    ومن المؤتمرات العالمية التي عقدوها لهذا الغرض ، المؤتمر العالمي الأول للمرأة الذي عقد في مكسيكو ستي عام 1975 تحت شعار ( رفع التمييز ضد المرأة ) ، ومؤتمر كوبنهاجن عام 1980 ، ومؤتمر نيروبي عام 1985 ، ومؤتمر " السكان والتنمية " في القاهرة عام 1994 ، والمؤتمر العالمي الرابع للمرأة في بكين عام 1995 ، ومؤتمر نيويورك عام 2000 حول المرأة والأسرة ، برعاية الأمم المتحدة ، وحضور آلاف المندوبين والمندوبات عن دول العالم ، ومؤتمرات أخرى كثيرة ، وذلك بهدف تدمير وإفساد المجتمعات والأفراد . وقد وجهوا في هذه المؤتمرات ضربة قاصمة لكل ما يمت للكرامة والعفة بصلة ، وأقروا هتك كل الحرمات حيث طالبوا فيها برفع سن الزواج ، ومحاربة الزواج عند البلوغ ، أو الزواج المبكّر كما يسمّونه ، وما هو في الحقيقة بمبكّر . وطالبوا أيضا بمحاربة تعدد الزوجات ( هجومهم مركز على تعدد الزوجات لا تعدد العشيقات ) . كل ذلك لتسهيل الزنا كما هو حاصل عندهم . كما دعوا إلى تمتع المرأة بحق إقامة علاقات جنسية آمنة مع من تريد ، وحقها في الحمل دون زواج . كما دعوا إلى إباحة العلاقات الجنسية الشاذة مثل السحاق وفعل قوم لوط ، وأجازوا زواج الذكر من الذكر ، والأنثى من الأنثى . كما طالبوا الحكومات بتوفير وسائل منع الحمل لتقليل الإنجاب ، وسنّ قوانين تسهل الإجهاض ، ودعوا للاعتراف بالأسر التي تتكون خارج إطار الزواج ، وغير ذلك من الإباحية والشذوذ (راجع كتاب الأمة : وثيقة مؤتمر السكان والتنمية رؤية شرعية . الدكتور الحسيني سليمان جاد .
    . هذا بالإضافة إلى عشرات المؤتمرات والندوات المحلية التي يعقدها عبيد الغرب في المنطقة لمحاربة أحكام الإسلام ، كالزواج عند البلوغ ، وتعدد الزوجات وغيرها من الأحكام .
    ومن نصوصهم الواردة في وثيقة مؤتمر السكان والتنمية الذي عقد في القاهرة في 5 / 9 / 1994 قولهم : ( وضع سياسات وقوانين تقدم دعما أفضل للأسرة ، وتسهم في استقرارها ، وتأخذ في الاعتبار تعددية أشكالها ) ( كتاب الأمة : وثيقة مؤتمر السكان والتنمية رؤية شرية : ص 59 .
    وقد علق الدكتور الحسيني على هذا النّص قائلا : ( ثم جاء بعد ذلك في الوثيقة ما يفسر هذه التعددية بمثل زواج الجنس الواحد ، والمعاشرة بدون زواج ، والكل في الحقوق متساو ، لا يخشى شيئا ، لأن هناك مطالبة ملحاحة في جعل هذه الأشكال الأسرية الشاذة أمرا نابعا من تشريعات تسنها الدول لرعاياها ) (المرجع السابق ) .
    وفي سبيل تحقيق أهدافهم ، يقومون باستخدام عبارات خادعة وشعارات براقة من أجل تضليل المسلمين ، كقولهم بالمساواة بين الرجل والمرأة ، وحقوق الطفل ، وحقوق الإنسان والمراهقين ، وتحرير المرأة ، وتنظيم الأسرة ، والأمومة الآمنة ، والصحة الإنجابية وغير ذلك .
    وقد سخروا لهذه الغاية وغاياتهم القذرة الأخرى ، وسائل الإعلام المسموعة والمقروءة والمرئية ، فأنشأوا عددا ضخما من الصحف والمجلات ، وصنعوا جيشا من الإعلاميين والكتّاب الموالين لأفكارهم ، وأنتجوا عددا كبيرا جدا من المسلسلات والأفلام ، وزادوا على ذلك في السنوات الأخيرة استخدام كل أنواع التقنية الإعلامية مثل البث الفضائي وشبكات الاتصال الضخمة كشبكة الإنترنت . ذلك أنهم يدركون جيدا الأثر الكبير لوسائل الإعلام المختلفة على الرأي العام وتشكيله .


  4. #4
    asforaaaaa's صورة
    asforaaaaa غير متواجد عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    الموقع
    كندا-مسيساجا
    الردود
    447
    الجنس
    امرأة
    ماشاء الله تبارك الله
    ايش سالفة هالمواضيع اللي نازلين فيها في المساجد والشوارع والمنتديات
    يا اخي فهمنا التعدد مو حرااااااااااااام لكن له اسباب
    وارجع الى سيرة المصطفى عليه السلام فلم يتزوج تعددا الا بسبب
    ومشكلة العنوسة ترجع لقوانين البلد التي كانت الى عهد قريب تمنع زواج السعودية من غير جنسها ( سعودي) ووضعت قائمة مشددة اما تكون دكتورة او معاقة او 100 واسطة وواسطة وبعد ان وقع الفاس بالراس عرف السبب بينما في جميع بلدان العالم لا يمنع زواج الفتاة من اي جنسية بل هذا حق من حقوقها الشخصية
    بل ان امورها ميسرة وليست معقدة كموضوع الابناء وغيرها الكثير مثال اولاد السعودية من اجنبي ( وضع مؤسف )
    هذا اولا
    ثم ثانيا :
    اذا كان الرجل لديه السبب فلن يمنعه احد بل حتى زوجته مثال : ان لا تنجب زوجته وهو يرغب بايناء او تكون لديه مشاكل مع زوجته ولا يستطيع العيش معها فيبقيها ويتزوج عليها
    اما مايحصل الان فالرجل يتزوج بدون سبب ثم تنفصل الاولى عنه وتترك الاولاد عنده ( عند الثانية ) فلا تتحمل الثانية الوضع وبعد كم سنة تبدا المشاكل وقد تنفصل ويتزوج ثالثة ويضع ما انجبته الاولى والثانية عندها وهلم جرا لا تظن هذه القصة خيالية فهي قصة احد اقاربي ولو جلس منذ البداية على الاولى لحلت مشكلة العنوسة نوعا ما بدلا ان يترك ورائه 5 مطلقات والان زوجته تعيش لوحدها واولاده في منزل لوحدهم ترعاهم شغالة استقدمها من اندونيسيا وليس بينهم وبين المخدرات الا شعرة ( الله المستعان )
    لا تقل لي حالة نادرة فهذا ما سينتشر في المجتمع بعد فترة بسبب اقناع الناس بالزواج بالثانية بدون سبب ( وماهو قد الشغلة ) وايضا بزواج المسيار الذي انتشر في الاونة الاخيرة ( الله يستر ) وبعد ان تقع الفاس في الراس ترجعو تقنعو الناس انه تراجعنا عن تحليله
    واتمنى عندما ترجع لسير السلف الصالح ترى ان كثيرا منهم كان لديه زوجة واحدة
    ثم انت تبغى تخلف وترمي الاولاد بدون تربية بدون دراسة بدون ما تاهله لان يفتح بيت ويكون اسرة وهذا المصروف من وين بتجيبه
    ايضا تريد ان تضع راسك في القبر وانت اوادك وزوجتك ماعندهم بيت ملك وتدعهم عالة على المجتمع
    لو ان كل رجل لبى لزوجته الاولى بيت ملك واعطاها شغالة ومصروفها ومصروف اولادها ولم يقصر عليهم من ناحية الدراسة او اي امر اخر لما اعترضت حين يتزوج عليها على الاقل تجلس في بيتها مع اولادها مبسوطة بل ملكة
    اما انظر لحل رجال اليوم بيت ما عنده- وظيفة زي الناس مافي -اولاده تربية زي الزفت -البيت الملك اللي ساكنة فيه زوجته من فلوسها المسكينة - مصروف مايعطيها بحجة عندك وظيفة - ثم تطالبه وتقنعه بالزواج تقله الغرب اثرو علينا لا والله ماحد جاب العنوسة على هالبلد الا انصاف الرجال اللي امتلا بهم هذا الزمان

    على العموم اطلت عليك وعلى بنات المنتدى
    وفي الختام ناسف على الاطالة واكيد في بنات كثيييييييييير في المنتدى يؤيدوني في هذا الكلام وكثييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي ييييييييييييييير يعارضوني
    ( لاحظو الياءات اكثر )
    لكن في النهاية لا اقول الا اختلاف وجهات النظر لا يفسد للود قضية
    ودمتم سالمين

    عصفــــــــــــورة

  5. #5
    هدي محمد محمود's صورة
    هدي محمد محمود غير متواجد النجم الفضي
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الموقع
    انا ان قدر الاله مماتي لا تري الشرق يرفع الرأس بعدي
    الردود
    1,829
    الجنس
    أنثى
    انا ضدد فكرة التعدد دي نهائي متزعلش بس اسمحللي اقولك الاسباب

    اولا: ليه الراجل ديما بيفكر في نفسه وبس وفي سعادته؟
    ثانيا: ليه ميحاولش يفكر بجدية اكبر واحسن من كده يفكر في زوجته وبيته واولاده ايه اللي ناقصهم من حنانه ووقته ؟
    ثالثا: ليه ميحاولش يغض بصره ومايبصش غير لزوجته ويشوف مميزاتها ويحاول يقرب منها اكتر؟ ( المؤمن هو اللي يقدر يتماسك ويملك نفسه )
    رابعا: ليه ديما الرجال بيحللوا كل حاجة لنفسهم وبيقولوا ده شرع الله وبس؟
    خامسا: هل رسول الله كان بيتزوج باكتر من واحدة في نفس الوقت ؟( لا طبعا كان لما تتوفي يتزوج الاخري او لظروف خاصة جداااااااا يعني واحدة توفي زوجها ومتقدرش تراعي بيتها واولادها وغير ذلك ؟)
    سادسا: ليه ديما في مجتمعنا الشرقي الرجال بيفكروا في نفسهم وعاداتهم وتقالدهم اكتر من اللازم وميديش الحق لزوجته حتي علي الاعتراض واذا اعترضت يبقي غلط وعيب ومش فاهمة حاجة ومش مقدرة دينها وسنة النبي صلي الله عليه وسلم ؟
    سابعا: ليه المفروض الست هي اللي تتألم وتتعب وتستحمل كل ده لوحدها ؟
    ثامنا : ليه الراجل ميحطش مراته في مكانه لو هي مقدرتش تغض بصرها وغصب عنها حست انها لازم تنفصل وتتزوج بغيره ؟( هنا بقي هتبقي مصيبة وكرامة بالنسبة للرجل وخيانة عظمي)
    تاسعا : ليه السعادة ديما بالنسبة للرجل في الزواج والستات والحب برغم انه ممكن يحاول يفكر في اي حاجة تانية ويشغل وقته كله لبيته؟
    عاشرا : ليه الوقت الفاضي للرجل ميقضيهوش في بيته وبيحب يقضي بيها نزواته مع ست تانية ؟
    الحادي عشر : ولو هو راجل كبير ليه ميفكرش في واحدة في في سنه من الاربعين للستين ؟

    ارجوا ان ترد علي هذه الاسئلة كلها من وجة نظرك انت ( من وجهة نظر الرجل )

    واتمني اني مكنش دايقتك بكلامي او جرحتك لممكن اكون مش قادرة اوصلك كلامي كويس بس بحكم اني غير متزوجة وارفض اني اتزوج زوج اناني يفكر في نفسه ونزواته وزواجه من ست تانية وارفض برده اني اكون الزوجة الثانية ارجوا ان تقدر مشاعري وتحس بكلامي واسفة للاطالة

    تقبل مروري


  6. #6
    ebrahim1977 غير متواجد عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    الردود
    13
    الجنس
    امرأة
    تحية طيبة للجميع
    و شكرا لكاتب المقال و جزاه الله خيرا
    اما بالنسبة للاخوات صاحبات الردود فأرجوا ان يتسع قلوبكن لردي
    اولا : ان المقال في واد و ردودكن في واد فالمقال يتحدث عن مؤامرة غربية اصبحت لا تخفى على احد في حربها على الاسلام و المسلمين من حرب عسكرية و ثقافية و اجتماعية و غيرها .
    ثانيا : الى الاخت هدى هداك الله اقتبس مما تقولين (انا ضدد فكرة التعدد دي نهائي ) و قال الله عز وجل
    ( ما كان لمؤمن ولا مؤمنة اذا قضى الله ورسوله امرا ان يكون لهم الخيرة من امرهم ومن يعص الله ورسوله فقد ضل ضلالا مبينا ) .
    و قانا الله و اياك من الضلال فحذاري مما تكتب اقلامنا
    ثالثا : دون ان نفلسف الامور و نسرد القصص هذا حكم الهي فلا يجوز نقاشه كحكم الصوم و الصلاة و غيرها
    سئلت احداهن ما رأيك في تعدد الزوجات فقالت هذا حكم الهي و لا يحق لأحد نقاشه و لكني لست راغبة في ان يتزوج زوجي بثانية و هناك فرق شاسع بين الرغبة و الاعتراض على حكم الله . ولكم في زوجات الرسول رضي الله عنهن اسوة حسنة ، رغم غيرتهم الا انهن لم يعترضن على التعدد ، ومثلهن كن الصحابيات وبقية المسلمات .
    رابعا : انه عندما نوقن بهذه الحقيقة ، فليس المطلوب من الزوجات الموافقة لزوجها على الزواج بأخرى ، ولكن ان تتقبله كحكم الهي ، وان لا تستهجن و تهاجم ان قام قريب او صديق بالزواج بثانية بل نعتبره امر طبيعي .
    خامسا : ان الغزو الثقافي لامتنا و خاصة في القرن الاخير وعبر وسائل الاعلام المختلفة العربية والمسلسلات و غيرها خلق عندنا بعدا عن احكام الدين بل و رفضا لها و محاربتها من قبل المسلمين انفسهم و ما محاولة الكاتب الا لاحياء العقيدة في نفوسنا و محاربة الثقافة الغربية المهدمة لامتنا .
    سادسا : واجبنا كمسلمين ان نتقبل الحكم الالهي كما هو كالصلاة دون محاولة فلسفة الامور كأن نطرح موضوع الصلاة و لماذا هي خمس و ليست ستة !
    اما الاخت عصفورة فهل اخطأ ابو بكر و عمر و عثمان و علي في التعدد و انت اصبت في رأيك ؟؟!!!!
    لله درك كيف تفكرين !!!!
    فليس الموضوع عن قصة ترويها و ان اردت سقت لك مئات القصص و البراهين على تعدد الزوجات و لكن الموضوع اكبر فهو حكم الهي
    ثم تأتي الى انصاف الرجال الذين امتلئ بهم هذا الزمان نعم هم كثر بل و اكثر مما تتصورين فلولا ذلك لما كان حال امتنا هكذا و لكن من هم انصاف الرجال ... هم الذين يحملون الصفات الخلقية (بضم الخاء) التي تعاكس نهج القرآن الكريم لقول الله عز وجل ( رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه )
    و اقول لك و لغيرك ان الحكم واضح فهو واحد للزوجة الاولى او الثانية وهو قول الرسول عليه السلام من استطاع منكم الباءة فليتزوج و الباءة هي القدرة المادية و الجسدية فمن كان يملكها فيتزوج اولى و ثانية و من لم يملكها لا يستطيع ان يتزوج واحدة و لتعلمي ان الزوج العادل سيعدل مع واحدة او مع اربعة و الظالم سيظلم زوجاته سواء واحدة او اكثر


  7. #7
    نمارق النرجسية's صورة
    نمارق النرجسية غير متواجد النجم الفضي
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    الموقع
    محباً لله ومحبا للحياه وادعو الله الثبات والغفران
    الردود
    2,739
    الجنس
    امرأة
    انا ضد تعدد الزوجات وخاصة بدون سبب مقنع


  8. #8
    عروس الجنه's صورة
    عروس الجنه غير متواجد النجم الفضي
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    الموقع
    شمس 23
    الردود
    2,466
    الجنس
    امرأة
    بصراحه كلام منطقى

    لكن انا اعترض على الزواج من اكثر من زوجه بدون اسباب واضحه

    ليس اعتراض على احكام الله والرسول طبعا

    لكن كرها ان يكون لزوجى زوجه غيرى واولاد غير اولادى وبيت غير بيتى


    وما يحدس من مشاكل ليس لها اخر

    لكن ان كان هناك سبب وانى ارى انى مقصره معه بان اكون مريضه او اى سبب اخر

    من عدم الوفاق والحب والتفاهم واستحاله ان يعيش زوجى سعيد معى

    من حقه ان يتزوج

    لكن ان وفرت له كل الراحه والسعاده من ابناء وبيت وراحه وحب واهتمام وكل شيء


    فاكون انا اربع زوجات ولا يحق له ان يتزوج غيرى

    عفوا فهذا رايي

    [اللهم سخر لى قلب زوجى وبارك لنا فى ابنائنا


    center][/center]

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    الموقع
    مـــصــ ام الدنيا ــــــر
    الردود
    372
    الجنس
    أنثى
    انا مع راى البنات وضد التعدد بدون سبب
    والاخ اللى يذكر انه حكم الهى هذا ليس حكم ولا قضاء لانه لو كان حكم كان يبقه فرض على كل مسلم وانما هيا رخصه للرجل فى التعدد وعلى شرط وهو العدل (وان خيفتم الا تعدلوا فواحده )وانهارده نشوف اللى بيتزوجوا اكتر من واحده بس نيجى بعد كده نشوف العدل بينهم !!!!!!!!!!!!!!!!

    ونشوف الزوج يفضل يقول فى أيات واحاديث عن حق الزوج على زوجته وينسى قول الله تبارك وتعالى (ولهن مثل الذى عليهن بالمعروف )
    يا ريت ننظر للدين كله مش ناخد بحاجه وحاجه لا ....


  10. #10
    هدي محمد محمود's صورة
    هدي محمد محمود غير متواجد النجم الفضي
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الموقع
    انا ان قدر الاله مماتي لا تري الشرق يرفع الرأس بعدي
    الردود
    1,829
    الجنس
    أنثى
    انا مازلت معترضة علي الفكرة نهائي وارفضها حتي لو كان ليها اسباب فانا افضل الطلاق فالطلاق حلال وغير كدة لو انا مش عجباه وشاف غيري خلاص خليه معاها للابد ويسيبني انا اشوف حياتي واختارها زي ما هو اختار وشاف اللي يريحه وبعدين كل واحد منكم عمال يجيب احاديث وايات قراءانية انا طبعا موافقاكم فيها ومفيش اي اعتراض عليها بس مفيش ولا راجل رد علي اسئلتي فين الاجابة عايزة واحد يرد عليها وبعدين انا مبحرمش الزواج بس ده لو كان برضي الزوجة الاولي ومعرفتها ولاسباب واضحة ومفهومة وده رأي انا بالنسباللي لو كنت متجوزة وجه جوزي يقوللي انه هيتجوز او متجوز عليا فانا افضل اني انفصل عنه للابد بلا رجعة ويمكن ربنا يكون شايللي نصيب احسن منه يفهمني ويقدرني ويعرف قيمتي ويحبني لنفسي وميفضلش حد عليا ولا اي حاجة تتحكم في نزواته دي وانا متأكدة 100 % ان مفيش واحد فيكم هيقدر يعدل بين زوجاته ومفيش واحد هيتجوز عشان مشكلة العنوسة او انه يصرف عليها ويحتويها والكلام ده

    متزعلوش مني بس دي وجهات نظر وانا الحمد لله صريحة لابعد الحدود لدرجة ان ممكن الناس بتفهمني غلط وتزعل مني بس الصراحة راحة تقبلوا مروري


مواضيع مشابهه

  1. تعدد الزوجات
    بواسطة ملكة بنقابي~ في روضة السعداء
    الردود: 12
    اخر موضوع: 25-11-2010, 08:56 AM
  2. تعدد الزوجات
    بواسطة مرفأ الأمان في نافذة إجتماعية
    الردود: 4
    اخر موضوع: 16-01-2010, 04:58 AM
  3. الزواج من الأرامل والمطلقات سنة متبعة في المجتمع الاسلامي
    بواسطة أبو مصطفى في مواضيع النافذة الاجتماعية المتميزة
    الردود: 113
    اخر موضوع: 12-11-2008, 12:13 PM
  4. الردود: 113
    اخر موضوع: 12-11-2008, 12:13 PM
  5. تعدد الزوجات بين الطب النفسي والمنظور الاسلامي
    بواسطة *ريـــم* في نافذة إجتماعية
    الردود: 3
    اخر موضوع: 01-08-2007, 10:16 PM

الروابط المفضلة

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • لا تستطيع إرسال مرفقات جديدة
  • لا تستطيع إرسال ردود
  • لا تستطيع إرسال مرفقات
  • لا تستطيع تعديل ردودك
  •  
لكِ | مطبخ لكِ | جمالكِ | منزلكِ | جوالكِ | طفلكِ | تحميل صور | تكرات | المجموعة البريدية | لكِ أطباق لاتقاوم

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97