انتقلت منتديات لكِ النسائية إلى هذا الرابط:
منتديات لكِ النسائية
هذا المنتدى للقراءة فقط.


للبحث في شبكة لكِ النسائية:
الصفحة 1 من 4 1234 الأخيرالأخير
عرض النتائج 1 الى 10 من 32

أمي الحبيبة ♥●♥ ليتك تكونين صديقتي ♥●♥ ( صيفنا ابداع )

(مواضيع النافذة الاجتماعية المتميزة - منتديات لكِ النسائية - الأرشيف)
...
  1. #1
    om_yosef22's صورة
    om_yosef22 غير متواجد كبار الشخصيات
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الموقع
    في احلى مكان في الدنيا ... في مصر ام الدنيا
    الردود
    7,245
    الجنس
    امرأة
    التكريم
    • (القاب)
      • متألقة
      • متألقة صيف 1432هـ
      • جوري الروضة
      • مُبدعة صيف1431و1430هـ
      • شعلة العطاء
      • بصمة مبدعة
      • بصمة عطاء
    (أوسمة)

    summer2009 أمي الحبيبة ♥●♥ ليتك تكونين صديقتي ♥●♥ ( صيفنا ابداع )











    أمي الحبيبة ,,, ليتك تكونين صديقتي









    قال تعالى :




    { المال والبنون زينة الحياة الدنيا
    والباقيات الصالحات خير عند ربك ثوابا وخير أملا }

    الكهف

    قال الله تعالى:
    " لِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ يَخْلُقُ مَا يَشَاء
    يَهَبُ لِمَنْ يَشَاء إِنَاثًا وَيَهَبُ لِمَن يَشَاء الذُّكُورَ*
    أَوْ يُزَوِّجُهُمْ ذُكْرَانًا وَإِنَاثًا
    وَيَجْعَلُ مَن يَشَاء عَقِيمًا إِنَّهُ عَلِيمٌ قَدِيرٌ " الشورى








    لقد ذكر الله سبحانه وتعالى البنين ووصفهم بانهم زينة الحياة الدنيا
    وانهم هبة من عنده يمن بها على من يشاء من عباده
    و يجعل من يشاء عقيما
    و لكل نعمة شكر ولكل عطاء مسئولية
    وشكر النعمة لا يكون باللسان فقط ؟
    بل بالقلب والجوارح والتطبيق العملي
    من خلال حسن التربية و الرعاية لأبنائنا
    فهم أمانة في أعناقنا .. سنسأل عنها يوم القيامة
    و هل وفيناها حقها ام ماذا فعلنا بها ؟
    فعلى الآباء ان يقوموا بتربية أبنائهم
    على الدين والقيم والأخلاق الحميدة
    من أقوال السلف:
    " لاعبوا أبنائكم سبعا و أدبوهم سبعا و صاحبوهم سبعا "









    فعلى الأبوين ان يصادقا أبناءهما في جميع مراحل حياتهم العمرية
    كى ينشأ جيل واع قادر على مواجهة الصعاب
    واخص بالذكر هنا الأم
    لأن الأم هى أصل التربية وهى الموجه والقائد والقدوة
    فالأم حقا
    مدرسة إذا أعددتها أعددت شعبا طيب الأعراق
    يقول علي بن أبي طالب رضي الله عنه
    " ربوا أولادكم لزمان غير زمانك "
    " لاتأدبوا أولادكم بأخلاقكم لأنهم خلقوا لزمان غير زمانكم "
    " لا تكرهوا أولادكم على عاداتكم،
    فإنهم خلقوا لزمان غيرزمانكم "
    نظرية رائعة توضح لنا كيفية التعامل مع الأبناء ,
    وكيفية إدارة الأمور الخاصة بهم
    وغرس القيم والأخلاق الحميدة فيهم ,
    وحسن التعامل ومراقبة الله عز وجل
    في كل لحظة وفي كل مكان ,
    في السر و العلانية
    بعدها يمكن أن نترك لهم المجال
    في اختيار و تحديد أسلوبهم في الحياة ,
    بحيث تبرز شخصيتهم وتنمو نموا صحيحا ,
    في ظل الدين والقيم والتربية الحسنة
    وليس معنى هذا أن يترك الآباء أبناءهم بلا مراقبة أو متابعة ,
    ولكن الوسطية مطلوبة في كل الأمور .




    تبدأ الأم مشوراها مع طفلها من الإمساك بيديه وهو صغير لا يستطيع المشي ,
    ثم تنسحب تدريجيا حتى نهاية فترة المراهقة
    حيث يمكنه الاعتماد على نفسه بعد الله .




    - فراقبي ابنك عن بعد بحيث يظن أنك غافلة عنه -
    في حين أنك قريبة منه متيقنة له ومتيقظة لما يحدث معه ,
    يمكنك التدخل في أي وقت و بأسرع مما يتخيل ,
    وهذا بالتحديد ما يريده المراهق
    فهو دائما يريد ان يشعر بكيانه وذاته ,
    وشخصيته رغم عدم وضوح ملامح هذه الشخصية أمامه ,
    ويريد أن يشعر بقيمته وقيمة أفكاره وآرائه ,
    وأنه هو من فكر وحدد وقرر ,
    وليست أوامر تملى عليه من والديه .



    يواجهنا نحن الآباء والأمهات مشاكل عديدة في هذه المرحلة ,
    نظرا لتضارب الأفكار والشخصيات والعصر الذي نعيش فيه ,
    فطبيعة المراهقة تحتم الاختلاف بيننا وبينه ,
    و حتى داخل نفس المراهق نفسه

    فهو يشعر دائما بالاضطراب وعدم وضوح الرؤية له
    وعدم قدرته التامة على اتخاذ قراراته
    أو تحمل مسؤلياته ونتائج أفعاله ,
    - لأنه غير مكتمل المشاعر والفكر والذهن -
    ويتضح ذلك من تفسير معنى المراهقة
    كما جاء في علم النفس فهى تعني :

    "الاقتراب من النضج الجسمي والعقلي والنفسي والاجتماعي "
    ولكنه ليس النضج نفسه ؛ لأن الفرد في هذه المرحلة
    يبدأ بالنضج العقلي والجسمي والنفسي والاجتماعي
    ولكنه لا يصل إلى اكتمال النضج
    إلا بعد سنوات عديدة قد تصل إلى 10 سنوات .






    يقول محمد قطب في كتابه "منهج التربية الإسلامية"

    " من السهل تأليف كتاب في التربية، ومن السهل تخيل منهج،
    ولكن هذا المنهج يظل حبرًا على ورق
    ما لم يتحول إلى حقيقة واقعة تتحرك في واقع الأرض،
    وما لم يتحول إلى بشر يترجم بسلوكه وتصرفاته
    ومشاعره وأفكاره مبادئ المنهج ومعانيه
    عندئذ فقط يتحول إلى حركة ..
    يتحول إلى حقيقة "





    و من الأخطاء التى قد تقع فيها بعض الأمهات
    مع بناتهن في تلك المرحلة العمرية الهامة :

    - عندما تخطيء الفتاة أمام الأقارب أو الأصدقاء و الجيران
    نجد وابلا من التوبيخ والإهانة وتسفيه عملها وعقلها أمام الجميع .
    في حين انه من الممكن ان تعالج الأم
    بلباقتها وحسن إدارتها للأمر بطريقة لطيفة
    مع ابنتها والهمس إليها بأن هذا التصرف لا يليق منك
    أو تؤجل التصرف معها ,
    إلى أن تختلي بها بعيدا عن الجميع وتعلمها بخطئها .






    - عدم مراعاة مشاعرها والسخرية منها .
    والافضل من ذلك
    أن تتعامل معها بحب واهتمام واحتواء وتقوية شخصيتها وتدعيمها نفسيا .



    - الشكوى المستمرة من الفتاة لأبيها بداع وبدون داع ,
    كى يقوم بتربيتها عن طريق الضرب أو الإهانة .

    ولتفادي تلك التصرفات
    على الأم أن تكون قريبة من ابنتها ,
    وتسمع لها وتسعى جاهدة لحل مشاكلها ,
    وإذا لزم الأمر لإخبار الأب ,
    فيكون من منطق طلب المشورة والرأي السديد
    بحب واهتمام وليس بشكوى وعنف وقسوة .






    - ذكر هفواتها أمام الأقارب و الصديقات ,
    وأنها لا تحسن القيام بأي شيء يطلب منها .

    الأفضل من هذا أن تخبرهم بفخر
    عن إنجازات إبنتها وحسن تصرفها وقيمة تفكيرها في بعض الأمور ,
    وأنها تساهم في اتخاذ بعض قرارات الاسرة الهامة







    - تذكير الفتاة دائما بتقصيرها وأخطائها
    والأفضل من ذلك

    إرشاد الفتاة بلطف إلى أخطائها
    وطريقة تفادي تلك الأخطاء ومدحها والثناء على حسن صنيعها
    وتصرفها مما يزيد ثقتها بنفسها
    وحرصها على عدم الخطأ في المستقبل







    - القسوة المفرطة في معالجة الأمور -
    وفي المقابل نجد التدليل الزائد من بعض الأمهات
    والأفضل من ذلك
    الاعتدال والوسطية في كل الأمورفخير الأمور الوسط
    وديننا دين الوسطية في كل شيء
    فالتدليل الزائد عن الحد مثله تماما مثل القسوة الزائدة








    - عدم إعطائها الفرصة لاتخاذ القرارات والاعتماد على النفس
    - التعامل معها على أنها مازالت طفلة
    والأفضل من ذلك
    ان تتعامل معها على قدر سنها والمرحلة التي وصلت إليها
    حتى تشعر الفتاة بالمسؤلية وتستطيع حساب نتائج تصرفاتها









    و هي أخطاء جسيمة يجب على كل أم تفاديها و عدم الوقوع فيها

    و الأفضل أن تكون
    قريبة جدا من ابنتها منذ طفولتها ,
    و أن تبني جسر الثقة بينهما ,
    وتسهل لابنتها العبور عليه من خلال حبها وعطفها واحتوائها ,






    فأهم شيء في تلك المرحلة هو الاحتواء التام

    احتواء المشاعر والفكر والآراء .







    كوني صديقة لابنتك تعاملي معها من خلال مستواها الفكري البسيط
    و من منطلق أنك أخت لها ,
    وصديقتها التي من سنها
    اكسبي ثقتها كي تخبرك بكل ما يدور في خيالها وعقلها
    - وكل ما يحدث خارج المنزل -
    مع من تكلمت ومن تصاحب من فتيات ,
    - فكما نعلم أن الصاحب ساحب -
    وجهيها دائما بصورة لطيفة إذا كان الأمر بسيطا
    أما إذا كان يلزم الشدة والحزم فلا تترددي ,
    وكوني قوية بنعومة الأم وحنانها
    حببي إليها تعاليم ديننا الحنيف بطرق ميسرة وبسيطة ومحببة إلى النفس







    فالفتاة منذ نعومة أظفارها عندما تلتزم بأركان الإسلام
    من صلاة ، وصيام، وتحاط برعاية أسرتها،
    هذا حتما يمنحها حصانة كافية ضد مخاطر مرحلة المراهقة
    ولذلك واجب علينا قبل أن نقع في مشاكل المراهقة ,
    من عناد وتمرد و فردية الرأي و العصبية وحدة التعامل
    علينا تحصين فتياتنا بحصن الدين المتين والأخلاق والقيم ,
    حتى يسهل علينا أولياء أمور وأبناء
    اجتياز تلك المرحلة بيسر وبساطة وأمان







    و على الام ان تكون قدوة صالحة لإبنتها
    في جميع تصرفاتها داخل المنزل وخارجه
    كى تكون المرجع الأساسي لها في طريق حياتها الطويل
    توجهها بطريقة غير مباشرة وتعلمها
    كيف يكون التعامل مع المواقف
    تمنحها من خبرتها الحياتية بالحوار الودي معها





    أيتها الأم العزيزة
    أحيطي ابنتك برعايتك و اهتمامك داخل المنزل وخارجه
    أثناء خروجك للتسوق
    وأنت تعدين الطعام في مطبخك
    وأنت تستعدين للذهاب إلى الأهل والاقارب
    وأنت تشاهدين التلفاز
    وانت تتصفحين الإنترنت وعلى الشات






    تحدثي معها و علميها مالا تعلم من شؤون الدين و الدنيا
    اعتدت أن أوجه ابنتي بطريق غير مباشر
    فمثلا عندما نسير في الطريق ونرى الفتيات
    ولبسهن وطريقة تعاملهن في الطريق العام

    أتناقش معها في هل هذه التصرفات جائزة أم لا ؟
    هل هذا من الأدب والأخلاق والتربية الحسنة أم لا ؟
    هل بذلك ينظر المجتمع إليهن نظرة احترام ؟

    كانت في البداية صغيرة ولا تستطيع تكوين الصورة أمامها ,
    فهي سعيدة بالانطلاق والحرية واللبس الجميل ,
    ولا ترى شيئا في تصرفات تلك الفتيات

    ولكن بالتدريج والتوعية الدينية والخلقية والاجتماعية
    أيقنت أن مثل هذه التصرفات لا تليق بالفتاة المسلمة ,
    التي تخاف الله وتحترم أبويها وتحسب حساب لمن حولها

    وهكذا في جميع نواحي الحياة







    عزيزتي الأم :

    كوني أما بكل ما تحمله الكلمة من معني
    كوني بالقرب من ابنتك
    تجنبي تلك الأخطاء التي تقع فيها بعض الأمهات وغيرها
    حتى تصلي بابنتك إلى بر الأمان بفضل الله ورعايته ,
    ثم بحكمتك وحبك وحنانك











    آخر مرة عدل بواسطة إنجــــــــي : 14-08-2009 في 10:33 PM السبب: اضافة شعار.............
    اللهم عليك بكل من ساهم وشارك وايد ودعم الانقلاب العسكري على شرعية رئيسنا المنتخب محمد مرسي
    لن نسامحكم في الدنيا وسنقف نخاصمكم في الاخرة عن كل قطرة دم وعن كل ظلم وقع علينا
    وفي رقبة الجميع من داخل مصر وخارجها من الدول الداعمة للانقلاب دماء المصلين الساجدين الركع
    ودماء الشهداء الاطفال والرضع
    وحسبي الله ونعم الوكيل في الجميع من الداخل والخارج
    الاعلان الخاص بالتبرع لمصر على قناة ابو ظبي بعد الانقلاب وبعد رئيسنا مرسي تحولت مصر من مكتفية ذاتيا الى من يتسول لها بزكاوات شعبها
    هذا ما يرضي من دعم الانقلاب ان تصبح ام دنيا في حالة تسول دائم
    حسبي الله ونعم الوكيل
    لن نسامح الدول الداعمة للعسكر


    اللهم انصر اخواننا في سوريا وبورما وعليك باعدائك واعداء الاسلام

    رابط قرأن ورقية شرعيه وادعيه مختارة وقران خاشع ومجود ومرتل يتلى 24 ساعه





  2. #2
    yasmine_ 2006's صورة
    yasmine_ 2006 غير متواجد جوري الروضة - شُعلة الثقافه "مُبدعة صيف 1430هـ"
    تاريخ التسجيل
    Jul 2006
    الموقع
    اللهم اعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك..
    الردود
    5,800
    الجنس
    امرأة
    عليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    حبيبتى الغالية

    أم يوسف

    ......






    " لاتأدبوا أولادكم بأخلاقكم لأنهم خلقوا لزمان غير زمانكم "


    صدقتى أختى فتلك هى مشكلتنا مع أبنائنا ويجب أن نصححها


    ..

    - فراقبي ابنك عن بعد بحيث يظن أنك غافلة عنه -
    في حين أنك قريبة منه متيقنة له ومتيقظة لما يحدث معه ,
    يمكنك التدخل في أي وقت و بأسرع مما يتخيل ,
    وهذا بالتحديد ما يريده المراهق
    فعلا هذا ما يجب علينا فعله مع كل أبنائنا وخصوصا المراهق.



    على الأم أن تكون قريبة من ابنتها ,
    وتسمع لها وتسعى جاهدة لحل مشاكلها ,
    وإذا لزم الأمر لإخبار الأب ,
    فيكون من منطق طلب المشورة والرأي السديد
    بحب واهتمام وليس بشكوى وعنف وقسوة .
    أتمنى أكون تلك الأم..يارب




    عزيزتي الأم :

    كوني أما بكل ما تحمله الكلمة من معني
    كوني بالقرب من ابنتك
    تجنبي تلك الأخطاء التي تقع فيها بعض الأمهات وغيرها
    حتى تصلي بابنتك إلى بر الأمان بفضل الله ورعايته ,
    ثم بحكمتك وحبك وحنانك
    كلماتك رائعة ومؤثرة يا غالية وقد أستفدت جدا منها.








  3. #3
    DAHUBA14's صورة
    DAHUBA14 غير متواجد مشرفة ركني النافذة الاجتماعية والديكور
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    الموقع
    بلاد العم سام *USA*
    الردود
    12,789
    الجنس
    امرأة
    التكريم
    • (القاب)
      • متألقة صيفنا إبداع 1431 هـ
      • أزاهير الروضة
      • مجموعة العطاء بالنافذة الإجتماعية
      • الذوق الراقي
      • بالعلم نرتقي
      • فن و ذوق
      • عدسة مغتربة ساحرة
      • متألقة ركن السياحة و السفر
      • ذاكرة سياحية رائعة
    (أوسمة)




    مبارك نزول موضوعك غاليتي ام يوسف

    تسجيل حضور و لي عوده قريبا ان شاء الله .





    منك وإليك يا لكِ الحبيب



  4. #4
    sondos2010's صورة
    sondos2010 غير متواجد مُبدعة صيف 1430هـ
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الموقع
    مصر
    الردود
    1,556
    الجنس
    أنثى
    ماشاء الله تبارك الله ياام يوسف
    موضوعك رائع ويستحق التميز
    فهو منهاج لكل ام كى تتعامل مع ابنائها
    جزاك الله خيرا اختى الحبيبة
    وجعل ماخطت يمينك فى ميزان حسناتك
    سلمت يمناك
    يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَّرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي

    دعواتكن لامى بالرحمة والمغفرة


    يا أحن وأطيب أم **واحشانى
    كنتى بحنانك مغرقانى
    تركتينى وحدى وروحتى عالم تانى
    بعد سنين مع مرضك بتعانى
    لكن لسه عايشة فى وجدانى
    صوتك بيرن فى ودانى
    صورتك فى عيونى مغابتش ثوانى
    فراقك ياغالية شكل تانى
    بسمة وجهك بعد لقاك ربك مطمنانى
    دعواتك ليا مصبرانى
    فى جنة الخلد يارب اشوفك تانى



    فريق خلقي الإسلام صيفنا إبداع

  5. #5
    om_yosef22's صورة
    om_yosef22 غير متواجد كبار الشخصيات
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الموقع
    في احلى مكان في الدنيا ... في مصر ام الدنيا
    الردود
    7,245
    الجنس
    امرأة
    التكريم
    • (القاب)
      • متألقة
      • متألقة صيف 1432هـ
      • جوري الروضة
      • مُبدعة صيف1431و1430هـ
      • شعلة العطاء
      • بصمة مبدعة
      • بصمة عطاء
    (أوسمة)




    ياسمين حبيبتي
    يسعدني وجودك وردك وتفاعلك
    ويارب اكون فعلا قدرت اقدم شيء ولو بسيط يفيدني ويفيد كل ام
    وربنا يهدينا ويهدي ولادنا يارب
    اسعدني ردك جدا جدا انك استفدت من كلماتي البسيطة
    اسال الله ان يتقبل هذا العمل لوجهه الكريم ويكون عملا صالحا وفي موازين حسناتنا جميعا


    دهوبة حبيبتي منوراني
    منتظرة عودتك للتعليق ياغالية

    سندس حبيبتي
    اكرمك الله لمرورك واعجابك وكلامك الرقيق


    ياسمين ودهوبة وسندس
    جزاكم الله خيرا على البطاقات الجميلة





    اللهم عليك بكل من ساهم وشارك وايد ودعم الانقلاب العسكري على شرعية رئيسنا المنتخب محمد مرسي
    لن نسامحكم في الدنيا وسنقف نخاصمكم في الاخرة عن كل قطرة دم وعن كل ظلم وقع علينا
    وفي رقبة الجميع من داخل مصر وخارجها من الدول الداعمة للانقلاب دماء المصلين الساجدين الركع
    ودماء الشهداء الاطفال والرضع
    وحسبي الله ونعم الوكيل في الجميع من الداخل والخارج
    الاعلان الخاص بالتبرع لمصر على قناة ابو ظبي بعد الانقلاب وبعد رئيسنا مرسي تحولت مصر من مكتفية ذاتيا الى من يتسول لها بزكاوات شعبها
    هذا ما يرضي من دعم الانقلاب ان تصبح ام دنيا في حالة تسول دائم
    حسبي الله ونعم الوكيل
    لن نسامح الدول الداعمة للعسكر


    اللهم انصر اخواننا في سوريا وبورما وعليك باعدائك واعداء الاسلام

    رابط قرأن ورقية شرعيه وادعيه مختارة وقران خاشع ومجود ومرتل يتلى 24 ساعه





  6. #6
    *رانيا*'s صورة
    *رانيا* غير متواجد مُبدعة صيف 1430هـ
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الموقع
    فلسطينية في الأردن
    الردود
    770
    الجنس
    امرأة
    أم يوسف بدون أي مجاملة موضوعك نال اعجابي كثيرا كثيرا

    ما شاء الله عليك
    كفيتي ووفيتي

    لقد ذكرت يموضوعك الرائع هذا بحقلة من حوار طرشان كتبتها بعنوان صداقة من نوع آخر.

    هل تعلمين عزيزتي أن الأم اذا لم تكن صديقة ابنتها فهناك ألف صديق وصديقة تستطيع الفتاة البحث عنهم ؟

    اغلب الامهات لا يدركن أن تقربهن من بناتهن لمصلحتهن وهذه كارثة

    إن معظم الحالات النفسية التي تحدث عند الفتاة وخاصة في فترة المراهقة سببها الأم
    وأنا دائما أقول أن الام ليست التي تلد بل التي تربي

    حتى لا نضع جميع أصابع الاتهام على الأم نفسها هناك حلول جيدة أخرى لكسب صداقة الام ولكن عن طريق ذكاء الفتاة وهي كالتالي:
    * حاولي ان تأخذي برأي والدتك بأي شيء تلبسينه أو تستخدمينه
    *اسألي أمك عن صغرها وعن طريقة تربيتها
    *دعيها تدخل على غرفتك بطريقة غير مباشرة مثلا تأخين رأيها بطريقة تسريحة شعرك او مكياجك أو مثلا تطلبين منها أن تختار لك ملابس الخروج على ذوقها
    *عودي نفسك أن تخبريها عن كل ما يحصل معك
    *لا مانع أن تصارحي والدتك وتسأليها لماذا أنت جدية معي أو لا تتكلمين معي كثيرا؟

    من الجميل ان تكون المبادرة من الفتاة نفسها
    والأم أم حنونة بطبعها وتخجل من أولادها اذا ضايقتهم بشيء


    سلمت أناملك ام يوسف موضوع متعوب عليه


    فريق خلقي الإسلام صيفنا إبداع


  7. #7
    om_yosef22's صورة
    om_yosef22 غير متواجد كبار الشخصيات
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الموقع
    في احلى مكان في الدنيا ... في مصر ام الدنيا
    الردود
    7,245
    الجنس
    امرأة
    التكريم
    • (القاب)
      • متألقة
      • متألقة صيف 1432هـ
      • جوري الروضة
      • مُبدعة صيف1431و1430هـ
      • شعلة العطاء
      • بصمة مبدعة
      • بصمة عطاء
    (أوسمة)
    رانيا الغالية
    كلماتك اسعدتني
    واعجابك بموضوعي شرف لي
    اكرمك الله






    ليتني قرات موضوعك حوار طرشان واستفدت منه
    نصائح غالية منك حبيبتي
    وعلى فكرة سارة بنتي فعلا كثيرا ما تسالني ماما ازاى كنت وانت صغيرة
    واذا فعلت اى شيء او شعرت بشيء تسالني
    هل كنت مثلي وانت صغيرة يا ماما
    كيف كانت تيتة تتعامل معك
    وكيف كنت انت مع مامتك
    وكثير من تلك الاسئلة





    لذا سأعرض عليكم هذا الجزء الذي كنت بدات به موضوعي وكان هو الركيزة الاساسية في الموضوع والمقدمة ولكن بعد التشاور اكتفيت بما نشرته كي لا اطيل على القاريء
    وهذا الجزء يخص امي الحبيبة رحمها الله
    التي كانت اساس كتابتي لموضوعي هذا لانها نعم الام الصديقة وهى قدوتي واتمنى ان اوفق مثلها رحمها الله
    هذا الجزء اعرضه هنا عرفانا بجميلها وبرا لها وحبا وتقديرا لاغلى انسان في الوجود

    عندما أعود بالذاكرة إلى مرحلة الطفولة والصبا
    أجدني سعيدة ومرحة وكلي تفاؤل بالمستقبل
    وأتذكر وجودي بين أم وأب أقل ما يقال عنهما
    أنهما صالحين ورائعين
    فكم أنا فخورة بهما حقا
    وأتذكر حنان أمي وحلمها وعطفها ورجاحة عقلها,

    فهى كانت واعية ومثقفة لدرجة كبيرة
    وكانت تحتوي كل فرد في الأسرة , بل في العائلة باسرها

    كانت أمي رحمها الله شخصية فذة محبوبة من الجميع
    لها رؤيتها الخاصة بها في الحياة سابقة لأوانها وعصرها
    ولها فكر ناضج واسع المدارك
    كانت لها طريقتها الحكيمة في اجتياز المشاكل
    وتخطي العقبات والصعوبات في الحياة

    نعم الأم والزوجة انت يا أمي الحبيبة
    فقد احسن الله إلى أبي اذ أحسن أبي اختيار الزوجة الصالحة
    والأم والمربية الصالحة لأبنائه بل ولأحفاده أيضا
    نعم لأحفاده اتعلمون لماذا ؟
    لان الأم حقا
    مدرسة إذا أعددتها أعددت شعبا طيب الأعراق
    كما قال أمير الشعراء أحمد شوقي

    في بداية زواجي وبعد إنجابي لاطفالي
    كنت أقول لنفسي هل من المعقول أن أربي أبنائي كما تربينا
    كيف لي أن أغرس القيم والدين
    وحب الله ومراقبته داخل أطفالي ؟
    كيف لي أن اكون أم صديقة لابنتي وابني ؟
    مثلما كانت أمي معي ومع اخوتي بل
    ومع بنات العائلة كلها
    وكانت الاجابة لم تكتمل في مخيلتي
    ولكن بعد فترة الطفولة الأولى
    وما فيها من تربية ونقش على الحجر
    أتت مرحلة المراهقة
    فوجدتني أسير نفس الطريق الذي كانت أمي عليه
    وجدتني أعلم أبنائي دون تلقين
    وجدتني أتناقش معهم في أمورهم
    بطريقة محببة إلى المراهقين
    وأشركتهم معي في بعض مشاكل
    الحياة الخاصة ببيتنا وأسرتنا
    وكنت في البداية اضع لهم عدة
    خيارات لتيسير الأمور عليهم
    حتى يتمكنوا من كسب الخبرة الحياتية
    ومن ثم يستطيعوا استنباط الحلول من اعماقهم
    وتفكيرهم وتجاربهم البسيطة

    ::


    نفسي ربنا يبارك في ابنتي ويحفظها وتحرص على تقوى الله
    هى واخواتها وجميع المسلمين يارب

    فهم امانة في اعناقنا علينا حفظها واداء حقها
    حتى يبارك لنا الله في تلك النعمة




    اللهم عليك بكل من ساهم وشارك وايد ودعم الانقلاب العسكري على شرعية رئيسنا المنتخب محمد مرسي
    لن نسامحكم في الدنيا وسنقف نخاصمكم في الاخرة عن كل قطرة دم وعن كل ظلم وقع علينا
    وفي رقبة الجميع من داخل مصر وخارجها من الدول الداعمة للانقلاب دماء المصلين الساجدين الركع
    ودماء الشهداء الاطفال والرضع
    وحسبي الله ونعم الوكيل في الجميع من الداخل والخارج
    الاعلان الخاص بالتبرع لمصر على قناة ابو ظبي بعد الانقلاب وبعد رئيسنا مرسي تحولت مصر من مكتفية ذاتيا الى من يتسول لها بزكاوات شعبها
    هذا ما يرضي من دعم الانقلاب ان تصبح ام دنيا في حالة تسول دائم
    حسبي الله ونعم الوكيل
    لن نسامح الدول الداعمة للعسكر


    اللهم انصر اخواننا في سوريا وبورما وعليك باعدائك واعداء الاسلام

    رابط قرأن ورقية شرعيه وادعيه مختارة وقران خاشع ومجود ومرتل يتلى 24 ساعه





  8. #8
    noran5's صورة
    noran5 غير متواجد كبار الشخصيات " نبض وعطاء " "صاحبة الحضور المتميز"
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    الموقع
    ّّ‘‘‘ بيتي الحبيب ‘‘‘
    الردود
    13,333
    الجنس
    امرأة
    و عليكم السلام ورحمة الله وبركاته


    الأخت الحبيبة
    أم يـــــــوسف




    تبارك الله و ما شاء الله
    لقد ابدعت في توصيل المعلومة و النصح
    سلمت يداك و بارك الله فيك و لا حرمك الأجر

    الأم الصديقة هي الحماية لأبنائها من اي إنحراف سلوكي أو نفسي أو أخلاقي
    خاصة في مرحلة المراهقة
    فعلى كل أم ان تحرص كل الحرص على أن تكون صديقة لأبنائها
    تفهم عقلياتهم و تعي اهتماماتهم
    و أن تبدا في التمهيد لذلك منذ اليوم الأول في حياة هؤلاء الأبناء
    فتقوم بدورها على أكمل وجه و لا توكل المهمة لأي شخص آخر
    تعطي الحب و الحنان في متزامنين مع التربية على أساس من الدين و الأخلاق
    و عدم التهاون في اي شيء لأن من شب على شيء شاب عليه


    و الله يحفظ لنا و إياك أولادنا و يجعلهم لنا قرة عين




    اللهم إنك عفوّ كريم تُحب العفو فاعفُ عنا




















  9. #9
    * نور هدى * غير متواجد -مُبدعة صيف1431- 1430هـ "النجم الذهبي"
    "فرحة عدسة" "زهرة الحوار"
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الموقع
    سفري بعيد و زادي لن يبلغني
    الردود
    18,479
    الجنس
    أنثى
    التدوينات
    3

    و من الأخطاء التى قد تقع فيها بعض الأمهات
    مع بناتهن في تلك المرحلة العمرية الهامة :

    - عندما تخطيء الفتاة أمام الأقارب أو الأصدقاء و الجيران
    نجد وابلا من التوبيخ والإهانة وتسفيه عملها وعقلها أمام الجميع .



    - عدم مراعاة مشاعرها والسخرية منها .


    - الشكوى المستمرة من الفتاة لأبيها بداع وبدون داع ,
    كى يقوم بتربيتها عن طريق الضرب أو الإهانة .


    - ذكر هفواتها أمام الأقارب و الصديقات ,
    وأنها لا تحسن القيام بأي شيء يطلب منها .


    - تذكير الفتاة دائما بتقصيرها وأخطائها



    - القسوة المفرطة في معالجة الأمور -
    وفي المقابل نجد التدليل الزائد من بعض الأمهات




    - عدم إعطائها الفرصة لاتخاذ القرارات والاعتماد على النفس
    - التعامل معها على أنها مازالت طفلة








    موضوعك يحرك الشجون كثيرا

    صدقيني يا أختاه الأم التي فعلت ما ذكرتيه فوق من الاخطاء
    كانت نتيجته السلبية أول شيء عليها هي
    فقد فقدت احترام ابنتها
    وفقدت ثقتها فيها حتى صارت تخفي عنها كل شيء خوف المشاكل
    وصارت ابنتها تهرب منها ولا تريد صحبتها
    وحسبي الله ونعم الوكيل


    بوركت جهودك يا غالية
    جزاك الله خيرا



  10. #10
    zeina98's صورة
    zeina98 غير متواجد النجم الفضي
    تاريخ التسجيل
    Jul 2006
    الردود
    2,545
    الجنس
    أنثى
    بار الله فيك اخت ام يوسف على هذا الموضوع القيم الرائع الجميل بكل معنى يحواها الذي يخص كل ام وكينونة فؤادها وان شاء الله ان تتمعن في محو الجمل وتفهمها جيدا لكي تصل باولادها الى بر الامان وربنا يحمي اولادنا جميعا

مواضيع مشابهه

  1. صيفنا إبداع: ♥●♥ خبز بالثوم ♥●♥ البروسكيتا ♥●♥ الكانابية ♥●♥ مقبلات إيطالية شاركينا المتعة
    بواسطة صاحبة الـ@ـسك في المقبلات والسلطات والشوربات والمشروبات
    الردود: 25
    اخر موضوع: 08-10-2010, 05:30 PM
  2. ♥●♥ رفقا ايها الاباء (صيفنا ابداع) ♥●♥
    بواسطة om_yosef22 في مواضيع النافذة الاجتماعية المتميزة
    الردود: 45
    اخر موضوع: 22-01-2010, 06:58 PM
  3. ♥●♥ رفقا ايها الاباء (صيفنا ابداع) ♥●♥
    بواسطة om_yosef22 في نافذة إجتماعية
    الردود: 45
    اخر موضوع: 22-01-2010, 06:58 PM
  4. الردود: 31
    اخر موضوع: 02-11-2009, 08:01 PM

أعضاء قرؤوا هذا الموضوع: 0

There are no members to list at the moment.

الروابط المفضلة

الروابط المفضلة
لكِ | مطبخ لكِ | جمالكِ | منزلكِ | جوالكِ | طفلكِ | تحميل صور | تكرات | المجموعة البريدية | لكِ أطباق لاتقاوم

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96