انتقلت منتديات لكِ النسائية إلى هذا الرابط:
منتديات لكِ النسائية
هذا المنتدى للقراءة فقط.


للبحث في شبكة لكِ النسائية:

المحاديثة بين الورد فى الاكمام و إنجــــــــي

150 رسائل الزوار

  1. فضل صلاة الفجر في يوم الجمعة:
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
    "افضل الصلوات عند الله صلاة الصبح يوم الجمعة في جماعة"

    فضل الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم في يوم الجمعة:
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
    "أكثروا الصلاة عليّ يوم الجمعة وليلة الجمعة".
    وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:" ان افضل ايامكم يوم الجمعة، فيه خلق آدم، وفيه قبض، وفيه النفخة، وفيه الصعقة، فأكثروا عليّ من الصلاة فيه، فإن صلاتكم معروضة عليّ".

    الغسل يوم الجمعة:
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"إذا جاء احدكم الى الجمعة فليغتسل".

    فضل التطيب واللباس الحسن يوم الجمعة:
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"من اغتسل يوم الجمعة، ومسّ من الطيب ان كان له، ولبس من أحسن ثيابه،ثم خرج وعليه السكينة حتى يأتي المسجد ثم يركع إن بدا له، ولم يؤذ احداً، ثم انصت إذا خرج إمامه حتى يصلي، كانت كفارة لما بينهما".
  2. الفوائد لإبن القيم
    ( ومن يتوكل على الله فهو حسبه)من اشتغل بالله عن نفسه ، كفاه الله مؤونة نفسه ، ومن اشتغل بالله عن الناس ، كفاه الله مؤونة الناس ، ومن اشتغل بنفسه عن الله ، وكله الله إلى نفسه ، ومن اشتغل بالناس عن الله ، وكله الله إليهم .
    ( في علامة صحة الإرادة)علامة صحة الإرادة : أن يكون هم المريد رضى ربه ، واستعداده للقائه ، وحزنه على وقت مر في غير مرضاته وأسفه على قربه والأنس به . وجماع ذلك أن يصبح ويمسي وليس له هم غيره.
    ( من عجائب أحوال الخلق)قال يحيى بن معاذ : عجبت من ثلاث : رجلٌ يرائي بعمله مخلوقاً مثله ويترك أن يعمله لله ، ورجلٌ يبخل بماله وربه يستقرضه منه فلا يقرضه منه شيئاً ، ورجلٌ يرغب في صحبة المخلوقين ومودتهم ، والله يدعوه إلى صحبته ومودته.



  3. ماذا يوجد فِيے المزهرية







    ‏​‏​‏​‏​​‏​س : ماذا يوجد فِيے المزهرية فِيے الـبيت الفرنسي ؟

    ج : ورد مجفف



    س : ماذا يوجد فِيے المزهرية فِيے الـبيت الايطالي ؟

    ج : ورد طبيعي



    س : ماذا يوجد فِيے المزهرية فِيے الـبيت السويسري ؟

    ج : ورد صناعي



    س : ماذا يوجد فِيے المزهرية فِيے الـبيت العربي :s ؟

    ج : فاتورة الكهرباء حقت تسع شهور ، إبرة و خيط ، ريال مشقوق ، مسواك يابس ، قلم رصاص ماهو مبري ، ورقة فيها رقم تــلفون بدون اسم ، مفتاح ما يدرون حق أي باب, بطرايات خربانه
  4. من كتاب ( العبودية ) لشيخ الإسلام ابن تيميه
    فالقلب لا يصلح، ولا يفلح، ولا ينعم، ولا يسر، ولا يلتذ، ولا يطيب، ولا يطمئن إلا بعبادة ربه، وحبه، والإنابة إليه ولو حصل له كلُّ ما يلتذ به من المخلوقات لم يطمئن، ولم يسكن؛ إذ فيه فقر ذاتي إلى ربه من حيث هو معبوده، ومحبوبه، وهذا لا يحصل إلا بإعانة الله له؛ فإنه لا يقدر على تحصيل ذلك له إلا الله؛ فهو دائماً مفتقر إلى حقيقة ( إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ ) فإنه ولن يَخْلُصَ من آلام الدنيا، ونكد عيشها إلا بإخلاص الحب له؛ بحيث يكون الله غاية مراده، ونهاية مقصوده
    وبذلك يصرف الله عن أهل الإخلاص لله السوء والفحشاء كما قال تعالى( كَذَلِكَ لِنَصْرِفَ عَنْهُ السُّوءَ وَالْفَحْشَاءَ إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا الْمُخْلَصِينَ ) فإن المخلص لله ذاق من حلاوة عبوديته ما يمنعه من محبة غيره
  5. لماذا أصبت بالمرض او المصيبه؟لماذا ابتلانا الله ؟ المؤمن مبتلى ولأن الله أحبك ابتلاك فهو ( إذا أحبا قوما ابتلاهم ) "وَلِيُمَحِّصَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَيَمْحَقَ الْكَافِرِينَ " فهذا قضاء وقدر والله هو الذي يعطي ويمنع (فاللهم لامانع لماأعطيت ولامعطي لما منعت ) قال تعالى:{وَرَبُّكَ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَيَخْتَارُ مَا كَانَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ} أوصيكم بدعاء الأنبياء إذا أردتم ان يستجاب لكم فمن صور لاعتداء التشرط على الله بتفصيل الدعاء بكشف سبب المصيبة ب لماذا ؟ وكيف ؟ وأين؟ أتريد دعوة مستجابة ؟ أنت تعرفين شروطها !ولكن!أما تأملت دعاء الأنياء وكانوا لايسألون الله إلا طلب الرحمة - وطلب النصر"إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنْتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ " وقوله "فَدَعَا رَبَّهُ أَنِّي مَغْلُوبٌ فَانتَصِرْ "أي انصرني وانتصر لي الرحمة مفتاح لكل خير كدخول الجنة ( لن يدخل أحدكم الجنة بعمله ! قالوا ولا أنت يارسول الله ؟ قال:ولا أنا إلا أن يتداركني الله برحمته ) فالرحمة سبب عظيم من أسباب الشفاء فإن كان سبب الابتلاء ذنب فأنت قضيت على الأصل والفرع
  6. قال رسول صلى الله عليه و سلم :"ألا و إن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله و إذا فسدت فسد الجسد كله ألا و هي القلب " القلب وعاء التقوى الذي أشار إليه النبي صلى الله عليه و سلم ثلاثاً و هو يقول "التقوى ههنا"، فدل ذلك مجتمعاً على أن الجوارح ترجمان القلب فإن استقام استقامت و إن حاد حادت .
    و إنما سمي القلب باسمه هذا لكثرة تقلبه ذكر القرآن الكريم ثلاثة أنواع من قلوب العباد :1-القلب السليم: الذي سلمه الله من أمراض الشبهات و الشهوات و انتدبنا لنلقاه به فننال النجاة يوم نلقاه فقال تعالى" يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم "‌2-القلب الميت، قلب الكافر الذي أشرب الكفر حتى ران عليه فمنع وصول الحق إليه 3-القلب السقيم المثقل بمرض الشهوات أو الشبهات أو بهما معاً قال رسول الله :"تعرض الفتن على القلوب كعرض الحصير عوداً عوداً فأي قلب أشربها نكتت فيه نكتة سوداء وأي قلب أنكرها نكتت فيه نكتة بيضاء حتى تعود القلوب على قلبين قلب أسود مرباداً كالكوز مجخياً لا يعرف معروفاً ولا ينكر منكراً إلا ما أشرب من هواه، وقلب أبيض لا تضره فتنة ما دامت السموات والأرض"
  7. قال الإمام أحمد رحمه الله "لا يوصف الله إلا بما وصف به نفسه أو وصفه به رسوله صلى الله عليه وسلم لا نتجاوز القرآن والسنة".قال تعالى: ?لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ? فهذا رد على الممثلة ? وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ? رد على المعطلة
    الأسماء الحسنى لا تدخل تحت حصر ، ولا تحد بعدد فإنَّ لله تعالى أسماء وصفات استأثر بها في علم الغيب عنده لا يعلمها ملك مقرب ولا نبي مرسل كما في قوله صلى الله عليه وسلم : (أسألك بكل اسم هو لك سميت به نفسك أو علمته أحداً من خلقك أو أنزلته في كتابك ، أو استأثرت به في علم الغيب عندك)
    أولاً: الإيمان بثبوت ذلك الاسم لله عز وجل.
    ثانيًا: الإيمان بما دل عليه الاسم من المعنى أي "الصفة".
    ثالثاً: الإيمان بما يتعلق به من الآثار والحكم والمقتضى.
    ولو أخذنا اسم الله السميع فإننا نثبت الاسم أولاً ، ونثبت "السمع" صفة له ثانياً , ثم نثبت ثالثاً: الحكم أن الله يسمع السر والنجوى .والأثر: وهو وجوب خشية الله ومراقبته وخوفه والحياء منه عز وجل.
    لمزيد اليك الرابط
    معتقد أهل السنة والجماعة في أسماء الله وصفاته وقواعدهم في إثباتها
  8. عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ رضي الله عنه أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ "يَعْقِدُ الشَّيْطَانُ عَلَى قَافِيَةِ رَأْسِ أَحَدِكُمْ إِذَا هُوَ نَامَ ثَلاَثَ عُقَدٍ، يَضْرِبُ كُلَّ عُقْدَةٍ عَلَيْكَ لَيْلٌ طَوِيلٌ فَارْقُدْ، فَإِنِ اسْتَيْقَظَ فَذَكَرَ اللَّهَ انْحَلَّتْ عُقْدَةٌ، فَإِنْ تَوَضَّأَ انْحَلَّتْ عُقْدَةٌ، فَإِنْ صَلَّى انْحَلَّتْ عُقْدَةٌ فَأَصْبَحَ نَشِيطًا طَيِّبَ النَّفْسِ، وَإِلاَّ أَصْبَحَ خَبِيثَ النَّفْسِ كَسْلاَنَ" فِيهِ فَوَائِد مِنْهَا: الحث على ذكر الله تعالى عند الاستيقاظ وجاءت فيه اذكار مخصوصه مشهوره في الصحيح , وقد جمعتها وما يتعلق بها من باب من كتاب الاذكار ولايتعين لهذه الفضليه ذكر , لكن الاذكار المأثورة فيه افضل ومنها : التحريض على الوضوء حينئذ وعلى الصلاه وظاهر الحديث ان من لم يجمع بين الامور الثلاثه وهى : الذكر والوضوء والصلاه , فهو داخل فيمن يصيح خبيث النفس كسلان
  9. قال تعالى: (وقال ربكم ادعوني أستجب لكم) وقال تعالى: (وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان فليستجيبوا لي وليؤمنوا بي لعلهم يرشدون ).

    وقال صلى الله علية وسلم : الدعاء هو العبادة ، ثم قرأ (وقال ربكم ادعوني استجب لكم ).

    وقال صلي الله علية وسلم :أفضل العبادة الدعاء.

    وقال صلي الله علية وسلم :ليس شيء أكرم على الله تعالى من الدعاء .

    وقال صلى الله علية وسلم :إن ربكم تبارك وتعالى حيي كريم يستحيي من عبده إذا رفع يديه إليه أن يردهما صفرأُ خائبتين .

    وقال صلى الله علية وسلم :لا يرد القضاء إلا الدعاء ولا يزيد في العمر إلا البر.

    وعن أبي سعيد وأبي هريرة رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "إن في الجمعة ساعة لا يوافقها عبد مسلم يسأل الله عز وجل فيها خيرًا إلا أعطاه إياه، وهي بعد العصر

    فهناك ساعة من يوم الجمعة وهي على الأرجح آخر ساعة من ساعات العصر قبل الغروب ... ولاتنسى صالح الدعاء
  10. وقد سُئِل الإمام مالك رحمه الله عن قوله: سورة طه الآية 5 (الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى ) كيف استوى؟ فأطرق مالك ، وعلته الرحضاء- يعني العرق-، وانتظر القوم ما يجيء منه، فيه فرفع رأسه، وقال: "الاستواء غير مجهول، والكيف غير معقول، والإيمان به واجب، والسؤال عنه بدعة، وأحسبك رجل سوء، وأمر به فأخرج".

    وهذا الجواب من مالك -رحمه الله- في الاستواء كاف وشاف في جميع الصفات؛ مثل النزول، والمجيء، واليد، والوجه، وغيرهما، فيقال في النزول: النزول معلوم، والكيف مجهول، والإيمان به واجب، والسؤال عنه بدعة.

    وهكذا يُقال في سائر الصفات الواردة في الكتاب والسنة، ولا يجوز تأويل الاستواء على العرش بالاستيلاء؛ لأنه لو كان كذلك لم يكن ينبغي أن يخص العرش بالاستيلاء عليه دون سائر خلقه؛ إذ هو مستولٍ على العرش، وعلى الخلق، ليس للعرش مزية.
يتم عرض رسائل الزوار 11 إلى 20 من 150
لكِ | مطبخ لكِ | جمالكِ | طفلكِ | تحميل صور | تكرات | المجموعة البريدية | لكِ أطباق لاتقاوم

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96