انتقلت منتديات لكِ النسائية إلى هذا الرابط:
منتديات لكِ النسائية
هذا المنتدى للقراءة فقط.


للبحث في شبكة لكِ النسائية:

المحاديثة بين *سهام الليل* و ناااصحة

10 رسائل الزوار

  1. مساء الثقة بالله واليقين به

    هذه قصة رااااائعة جدا لاتفوتي قراءتها

  2. رائعة اقرأوها بقلوبكم ()



    ومبارك عليكم شهر رمضان وفقنا الله واياكم فيه لطاعته ورزقنا القبول ()
  3. رائعة اقرأوها بقلوبكم ()



    ومبارك عليكم شهر رمضان وفقنا الله واياكم فيه لطاعته ورزقنا القبول ()
  4. "من أعْظَمِ مُقويات الإيمان مآ تراه من ابتلاءات الله لَك
    يَقع عليك من الضرورات التي تُلجأ العَبد إلى الله!!
    لأنكَ ( ستُكثِر الدعاء والتوكل والرجاء ) وهذا يَزِيدُ إيمانك!!
    فإذا فُرِجت الكُرُبات وأُجيـبَت الدَعَوات
    >> أَتَت المَسرَّات <<
    >> وزادَتك ثقَةً وايماناً واعتِماداً عليه تعالى <<
    ( فلا ) تَكْرَهُها!
    واعْلم!
    (( أنها مآ أتَت إلاّ لِتَحْمِلكَ على زيادة الإيمان ))"
  5. <اليقين بالله >

    ما أجمل اليقين وما أعذب وأروع نتائجه
    حين نوقن بقوة أن الله سيعوضنا وأنه سيرزقنا من حيث لانحتسب إن صبرنا ورضينا وأحسنا الظن به ~
    فلا أحد أكرم من الله
    هو الكريم الذي إذا أعطى أدهش في العطاء

    وكلما طال زمن المنع والضيق اعلمي يقينا أن العطاء سيأتي من الله مُدهشا

    فأحسني الظن فيما هو آت وارضي بما كتبه الله وسيُرضيك الله .. فـ (من رضي فله الرضا)

    رزقنا الله وإياك اليقين به والرضا بما كتبه .. ()
  6. تأملي الأحوال التي تكوني فيها في غاية الذل والحاجة والفقر لله
    فهي مفاتيح الخير فلايضيعها عليكِ الشيطان بالحزن والهم والاكتفاء بالشعور بالعجز والألم !
    فمتى عرفنا عظمة الله ورحمته ولطفه وقدرته على كشف ما بنا من هم وضيق والم ،
    عرفنا بمن نلتجئ ونلوذ كما علِمَ يعقوب عليه السلام عن ربه ماجعله يبث شكواه اليه وهو مطمئن لقضاءه
    (إنما أشكو بثي وحزني إلى الله وأعلم من الله مالا تعلمون)

    فهو الجبار الذي يجبر كسرك
    والرحيم الذي تسعك رحمته
    والحليم الذي يحلم عليك إن عصيتيه
    والمجيب الذي يجيبك اذا سألتيه
    والسميع الذي يسمعك إذا شكوتِ له
    والغفور الذي يغفر ذنبك
    والشكور الذي يقبل منك القليل ويضاعفه لك
    والعليم الذي يعلم تفاصيل حالك

    لاتقلقي
    ولاتحزني
    ولاتتألمي
    مادمتِ تعلمين من هو (الله)

  7. غاليتي ..
    تفقدي الايمان في قلبك كيف هو ؟!

    ان لم يكن في قلبك ايمان قوي وراسخ
    ايمان يحرك جوارحك للعمل وعيناك للخشوع وحياتك للسمو
    فابحثي حينها عن الايمان !

    واول ماتطلبينه من الله سبحانه وتعالى فإن لله ملك السموات والارض والايمان من ضمنها يرزقه الله من يشاء فلا تظني انك لن تحصلي يوما على المزيد منه ..

    فقط الحي على الله بسؤاله زيادة الايمان
    (اللهم حبب الي الايمان وزينه في قلبي وكره الي الكفر والفسوق والعصيان واجعلني من الراشدين)

    اسالي الله وانتِ موقنه انه وحده القادر على ان يهبك الايمان فيسخر لك اسباب زيادته في قلبك من قران وذكر و طاعه ومجالس ذكر وغيرها
    فقط علقي بالله قلبك بداية ولا تيأسي
    واستغفري من ذنوبك التي قد تحرمك الخير والايمان !
    واحسني الظن بالله انه سيوفقك ويعينك لما يزيد ايمانك

    والاجازة والتفرغ نعمه فاستغليها واسألي الله ان تكون لك محطة لتتزودي فيها بالايمان
    زادك الله ايمانا ويقينا وقربا من الله ()
  8. :

    قال النبي صلى الله عليه وسلم :
    ( ستكون فتن ، القاعد فيها خير من القائم ، والقائم فيها خير من الماشي ، والماشي فيها خير من الساعي ، ومن يشرف لها تستشرفه ، ومن وجد ملجأ أو معاذا فليعذ به ) رواه البخاري ومسلم ..

    وقال صلوات ربي وسلامه عليه :
    (ليغشين أمتي من بعدي فتن كقطع الليل المظلم، يصبح الرجل فيها مؤمنا، و يمسي كافرا، يبيع أقوام دينهم بعرض من الدنيا قليل )صحيح الجامع الصغير

    أخيتي ..

    حين نلتفت للعالم من حولنا نجد الفتن تتناثر هُنا وهناك ..
    فاسألي الله الثبات بصدق .. في صلاتك وخلواتك ..
    اللهم يامقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك ..
    اللهم يامقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك ..
    اللهم يامقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك ..

    :
  9. السلام عليكم ورحمة الله ..
    هاهي الأشهر الحرم قد أقبلت ..

    "قال تعالى : {إنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ فَلا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنْفُسَكُمْ ... }الآية.

    قال الإمام القرطبي ـ رحمه الله ـ :"لا تظلموا فيهن أنفسكم بارتكاب الذنوب؛ لأن الله سبحانه إذا عظّم شيئًا من جهة واحدة صارت له حرمة واحدة، وإذا عظّمه من جهتين أو جهات صارت حرمته متعددة، فيضاعف فيه العقاب بالعمل السيِّء، كما يضاعف الثواب بالعمل الصالح .

    قال الإمام الطبري ـ رحمه الله ـ في تفسيره: "فلا تعصوا الله فيها، ولا تحلُّوا ما حرّم الله عليكم، فتكسبوا أنفسكم ما لا قِبَل لها به من سخط الله وعقابه.

    والظلم له شقان ..
    1- ترك العمل الفاضل تفويت الزمن الصالح و ترك الحسنات،،
    2-ارتكاب السيئات .أي بعمل المحرمات ."
يتم عرض رسائل الزوار 1 إلى 10 من 10
لكِ | مطبخ لكِ | جمالكِ | طفلكِ | تحميل صور | تكرات | المجموعة البريدية | لكِ أطباق لاتقاوم

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96