انتقلت منتديات لكِ النسائية إلى هذا الرابط:
منتديات لكِ النسائية
هذا المنتدى للقراءة فقط.


للبحث في شبكة لكِ النسائية:
الصفحة 1 من 6 12345 ... الأخيرالأخير
عرض النتائج 1 الى 10 من 56

التوعية الجنسية للطفل والأم ،،(موضوع متميز )(ردود قيمة)

(الأمومة والطفولة - منتديات لكِ النسائية - الأرشيف)
...
  1. #1
    *NADJIA*'s صورة
    *NADJIA* غير متواجد كبار الشخصيات
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    الردود
    7,156
    الجنس
    امرأة
    التدوينات
    1
    التكريم
    • (القاب)
      • محررة في مجلة الامل
      • ضياء الفيض
      • درة صيفنا إبداع 1432هـ
      • مبدعة صيفنا إبداع1431هـ
      • بالعلم نرتقي
      • بصمة متميزة
      • متميزة ركن الامومة والطفولة
    (أوسمة)

    موضوع متميز التوعية الجنسية للطفل والأم ،،(موضوع متميز )(ردود قيمة)



    السلام عليكم ورحمة الله


    قل مآ نجد أم ، تبحث عن
    التربية الجنسية الصحيحة للطفل ، أو مراقبته ، والإنتباه لكل ما يقوم به ، أو يلاحظه

    لأن المفهوم الأصلي للجنس ، هو البلوغ ، أو المراهقة ،
    ومفهوم الجنس ، هو النجاسة

    ومفهوم الطفل ، هو البراءة ،وان الطفل لازال بعيدا عن هذه الأحاسيس ، وقد تجد أن الوقت مبكراا جداا لهذا الفرع

    وقد ترى تغيرات ، على أكله ، ومعاملاته ، وخجله ، وعدم الإنتباه أثناء الدراسة ، أو عدم البوح

    ولكن لاتشك أبداا ، أن للجنس علاقة حميمة بكل هذه المشاكل

    فنتركه بين هذا الكم من الأسئلة ، الكبيرة والمخجلة ، والتي لايمكن أن يراها في تربية أمه له

    فيحاول أن يجد اجابات من نفسه ، ومن واقع تجربته الخاصة ، عن طريق الإكتشاف

    وهذا الواقع ، يجعلنا نعيش ، حصارا من الظنون ، وتذبذب الراحة والسكينة في أنفسنا

    وهم يعيشون بمتعة تلك البراءة ، و يعيش معنا منطلق الخوف ، الذي يعشعش الجانب المجهول ، من مفهومهم


    تنبيه :

    الطفل الذي لاينتبه لهذه الأمور على الوجه المبكر

    حتما سيقع في شباك الغدر ، ففي كلتى الحالتين ، يجب علينا التوعية الآزمة

    وبالصورة التي يفهم بها الطفل






    والحديث عن الجنس عند الأطفال ، ليس تحديدا عن الأعضاء التناسلية فقط ، وإنما عن الجسم بكامله

    والأحاسيس التي يشعر بها الطفل ، في كل مختلف أعضائع ، والتحسس بها بأيي طريقة

    وقد نرى بعض الأطفال يلجأون إلى بعض أنواع الألعاب لإكتشاف ذلك

    ((
    لعبة الأم والأب ، أو لعبة الطبيب ، أو لعبة الحصان ،....))


    ففي لعبة الدكتور يدَّعى أحد أطراف اللعبة - الولد مثلاً - كونه طبيبًا، فيطلب من الطرف الثاني [الأخت على سبيل المثال]

    أن تكشف جسدها ليقوم بالكشف عليها، فيرى بهذه الطريقة الأعضاء التناسلية للجنس الآخر،

    هذا طبيعي، ولكن ليس كونه طبيعيًّا، يعني أن نترك ذلك يحدث دون رقابة منا، نحن الأمهات أو الآباء،

    بل لا بد من المراقبة، ثم لا بد من شرح هادئ للطفل أن هذه الأجزاء هي ملك خاص بالإنسان لا يجوز أن يطلع عليها غريب.


    واللعبة الثانية هي لعبة الحصان، حيث يركب الابن مثلاً على أخته كأنها حصان يُمْتطى،

    فيحدث ذلك حكَّة في الأعضاء التناسلية عن طريق حركة ركوب الخيل.



    وكلها تؤدي إلى نتيجة واحدة ، وهي بداية الغريزة عند الطفل ، وقد تنتهي بالعادة السرية

    وهنا قد نلجأ إلى إختصاصيين يتفهمون موقف تطوور الطفل الجنسي ، والإضطرابات الناجمة عنه

    وأحيانا يتم كشفها من طبيب عام ، قبل أن تتطور ، ويصعب حلها ، لأن مثل هذه الأمور
    تتطور بشكل سريع عند الطفل


    ففي مجتمعنا العربي نجد توعية نادرة أو شبه معدومة للطفل أو أخذ صورة خاطأة ، وحسب المعلم قد نجد مفهوم مبسط

    وغير كافي ، لوصول المعلومة ، وقد نجد بعض
    الإهمال ، في هذه النقطة


    التطور الجنسي الطبيعي


    الجوانب الجسدية

    مع أن الجنس الجيني محدد عند الإخصاب ، لا يبدأ التفريق بين الجنسين قبل الأسبوع السادس أو السابع من الحمل.
    حيث تتطور غدد تناسلية غير متميزة undifferentiated gonads) ) في نفس الوقت عند الذكور والإناث
    تتكون الخصيتان في الأسبوع السادس، والمبايض في الأسبوع الثاني عشر.
    في الشهر الثالث والرابع من الحمل إذا كان الجنس الجيني للجنين "ذكر"،
    تبدأ الخصيتان بإفراز هرمونات ذكرية،androgen, antimullerian hormon التي تطور الأعضاء الذكرية
    والتي تمنع تكون الأعضاء الأنثوية.
    عدم إفراز هذه الهرمونات الذكرية تؤدي إلى تطور الغدد التناسلية بالاتجاه الأنثوي، مهما كان الجنس الجيني لدى الجنين.
    لاحقا، فإن هذه الإفرازات تؤدي إلى أعضاء تناسلية خارجية متميزة.
    عند الولادة، فسيولوجية الإثارة والقدرة على تصرفات جنسية مختلفة تكون موجودة بشكل عام
    (نعرف مثلا أن المولود الذكر لديه انتصاب وان المولودة الأنثى لديها تزليق مهبلي vaginal lubrification)).
    لا تحدث تغيرات جسدية في التطور الجنسي خلال مرحلة الطفولة المبكرة عند الإناث والذكور فإفرازات الهرمونات محدودة
    ولا يكون هناك نمو كبير بالغدد التناسلية حتى سن المراهقة.
    مقارنة مع التغيرات الجسدية التي تحصل خلال الطفولة، التغيرات التي تحصل خلال المراهقة كبيرة جدا.
    [/PHP]



    وحتى أن
    الله تعالى نبهنا في كتابه ، عن بعض الحدود ، والمواقف ، ولكن لقلة درايتنا

    وقلة لجوئنا للتفاسير ، وقلة الوازع الديني ، قد نرى الأمور على أنها طبيعية ، ولا تتطلب الإنتباه

    وقد نستعملها بشكل عشوائي ، أو غير منظم ، أو نقلل من أهميتها ، حتى تأخذنا إلى الواقع المر

    الذي يفرض علينا أن نعيش التجربة من أول الأمر ، وقد نخسر الكثير حينها




    قال تعالى : {
    أَوِ الطِّفلِ الذينَ لمْ يظهروا على عورَات النساء } سورة النور : 31

    قال ابن كثير :
    :
    يعني :
    لصغر سنهم لا يفهمون أحوال النساء وعوراتهن من كلامهن الرخيم ، وتعطفهن في المشية وحركاتهن وسكاتهن ،
    فإذا كان الطفل صغيرًا لا يفهم ذلك فلا بأس بدخوله على النساء ، فأما إن كان مراهقاً أو قريباً منه

    بحيث يعرف ذلك

    ويفرق بين الشوهاء والحسناء فلا يُمكَّن من الدخول على النساء " اهـ.

    ومما يدل على ذلك ، حديث جابر " أن أم سلمة استأذنت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في الحجامة ،

    فأمر النبي -صلى الله عليه وسلم- أبا طيبة أن يحجمها "


    قال : حسبت أنه قال : كان أخاها من الرضاعة أو غلاماً لم يحتلم .


    مسلم (
    2206) ، وأبو داوود (4105) ، وابن ماجة (3480)





    بعض التساؤلات يجيب عليها الاستشارى سعد رياض




    يولد كل إنسان على الفطرة السوية، ومن الطبيعي ألا يولد إنسان بمشكلاته السلوكية، ولكن تعد المشكلات السلوكية
    رد فعل تجاه المواقف والأحداث التي يعيشها أو بالتقليد أو بالتجريب؛ وبالتالي إذا نظرنا لمشكلة ابنتنا
    نجدها مزيجا من هذه الأسباب السابقة، فتحدث حالة العبث في الأعضاء التناسلية عند الأطفال
    من عدة أسباب منها:
    - حب الطفل ورغبته في اكتشاف أعضائه، وأثناء اكتشاف الطفلة للأعضاء التناسلية وجدت حالة من الشبقية المبكرة،
    أو حالة من الراحة.. فأخذت تكررها لا شعوريا..
    - أحيانا يلجأ الطفل في السن الصغيرة إلى تجريب بعض الأفعال.. وعندما يجد من حوله يتوترون بشدة
    بسبب هذه السلوكيات يلجأ إلى تكررها كوسيلة للعقاب أو إحداث حالة من الغضب عند أحد الآباء.
    - ترك الطفل لفترات طويلة بمفرده أو في حالة عدم وجود اندماج بين الآباء والطفل في أوقات كثيرة،
    فإن الطفل يعيش مع خياله ويقوم ببعض السلوكيات التي تكون تعويضا له عما يشعر به من الوحدة
    أو للفت الانتباه أو رسالة بأنه موجود.
    أما عندما يلجأ الطفل إلى قضم الأظفار أو قضم الشفاه.. فهذا يضيف للأسباب السابقة بعض الأسباب
    وهي أن الطفلة تعاني من أعراض العدوان السلبي أو اللازمات العصبية اللاإرادية.. والتي تحدث بسبب ما يلي:
    - معاناة الطفل من الملاحقة في الأوامر والتعليمات الكثيرة.
    - كثرة النواهي أو التهديد في الحوار مع الطفل.
    - التخويف بأشياء حسية وغير حسية.
    - مقارنة الطفل بغيره من الأطفال.
    - العقاب المادي أو المعنوي للطفل.
    - شعور الطفل بالنقص أو عدم الثقة بالنفس.
    وإذا اجتمعت هذه الأسباب تحتاج لعلاج أو تعديل سلوكي سريع، ومن الأمور التي تساعد الآباء على التعامل مع هذه الحالة:
    - التواجد المعنوي من الأب والأم حتى تشعر الطفلة بالقرب منهما.
    - تجنب الملاحقة الكثيرة والملحة للطفلة في الأوامر والتعليمات.
    - تشجيع الطفلة ورفع الثقة بالنفس لديها.
    - عندما نلاحظ الطفلة تكرر هذا السلوك ينبغي أن نشغل تركيزها لشيء آخر بهدوء ولا يحدث توتر أو انفعال.
    - نحاول تفريغ بعض طاقات الطفلة باللعب الجماعي والحركي.
    - نشبع حاجات الطفلة ورغباتها بالقصص والحكايات التي تشعرها بقرب الوالدين منها.
    - نحرص على أن ترتدي الطفلة سروالا محكما لحد ما لفترة محددة.
    - أن نصبر لفترة على نسيان الطفلة هذه العادة؛ لأن كل عادة تأخذ وقتها في التخلص منها، ولكن الأهم هو ضبط النفس في التعامل مع الطفلة وفي رد الفعل.
    - ألا نعاقب الطفلة على هذا السلوك، وفي نفس الوقت لا ندعمه لديها حتى نساعد الطفلة على التخلص منه ونسيانه.
    - أن نحرص على اللعب الجماعي مع الطفلة وسماعها لوقت طويل وتوفير العديد من الألعاب التي تشغلها لأكبر وقت ممكن.
    - ألا نشعر الطفلة بالمراقبة الدائمة حتى لا تلجأ إلى تكرار السلوك إما للفت الانتباه أو إحداث فزع للآباء وخاصة الأم.

    ام تسأل : السلام عليكم. ابني عمره عامان لا ينام إلا وهو واضع يده في صدري ولو حاولت أمنعه يصرخ ويضربني ولا يهدأ حتى يعود ثانية. كذلك عند بداية النوم لازم ينام على بطنه ويضغط على عضوه حتى يعرق وينام من التعب مع العلم أنه لم يرى مشهد كهذا أبدا. هذه العادات توترني كثيرا وأحيانا بفقد أعصابي وأضربه لكن دون جدوى. أرجوكم أفيدوني وشكرا.
    تجيب عليها أبرار البار المستشارة التربوية :

    أسأل الله تعالى أن يقر عينك بابنك الصغير وينبته نباتاً صالحاً في ما يرضيه.. حبيبتي أول ما أبدأ به هو عتاب على حضرتك في كونك مارست ( الضرب) - الذي هو مشروط بحدود وفي وقت معين في العملية التربوية -على الطفل الذي لم يتجاوز العامان أو الثلاثة بعد, وهو مازال صغيراً ولن يفهم من خلال الضرب سوى رسائل سلبية مثل: ماما لا تحبني و أنا غير مقبول في هذه البئية وماذا فعلت لأضرب؟ وأمثال هذه الرسائل التي لا ترغبين بالتأكيد أن تصل لأحب قلب لك, ولهذا أقول إنه من الطبيعي وغير الجديد أن بعض أطفال هذه المرحلة العمرية يظهر عندهم نوع من الفضول لاكتشاف أجسامهم –خصوصاً بعد مرحلة الحفاظات – فهو يلعب بيده في أماكن مختلفة من جسمه مثل أن يضع طفل أصبعه في أنفه, أو تلعب فتاة العامين بخصلات الشعر على وجهها ونحو هذا, واللعب بالأعضاء التناسلية عند الأطفال أحياناً يحدث نوعاً من (اللذة) التي قد تحفز الطفل للإتيان بهذا العمل مرة أخرى, وهو لا يعي – بالتأكيد – القيم الأخلاقية حول هذا السلوك من كونه مذموماً أو مقبولاً, وعندما يتم توجيهه بشكل مباشر فهو إما سيتوقف لمدة وينسى أو أنه سيقابل ذلك بالعناد والإصرار على مايريد, لذلك سأضع بين يديك نقاطاً هامة في التعامل معه:


    أولاً: استبدال هذا السلوك – إن بدر منه خلال يومه – بسلوك آخر مثل أن تناديه ليساعدك في المطبخ, أو أن تدعيه يشاهد التلفاز, ومن المهم جداً مراقبة بيئة الطفل من أصدقاء وألعاب, وأن تقضي معه وقتاً أطول في اللعب والحديث معه في أوقات مختلفة من اليوم.

    ثانياً: على حضرتك أن لا تحاولي صرف اهتمام الطفل لهذا السلوك- العارض والذي سيتجاوزه لاحقاً – بالعنف والضرب منك, واحرصي على تغيير وضعية نومه كأن تضعيه في حضنك وتقرأي له قصة قبل النوم, أو تهدهديه على حجرك, أو يجلس والده بقربه, المهم أن تحاولي تغيير النمط المعتاد لنومه.

    ثالثاً: إن كان على درجة وعي وقادر على التخاطب معك فلا بأس من أن تحكي له قصة عن أجسامنا, ومن الممكن أن ترسميها بنفسك رسماً مبسطاً, وتشرحي له ماهي الأماكن في أجسام الآخرين التي يستطيع لمسها, وما هي الممنوعة من اللمس, مع الحرص أن تراعي ملابسك أمامه بحيث لا تثيري فضوله بحال.

    أخيراً: إن استطعت أن تملئي وقته نشاطاً ولعباً وحركة بحيث لا يأتي وقت المساء إلا وتجديه قد نام سريعاً دون أن يكون لديه أي وقت للتفكير في عمل ما...

    وهناك الكثير من المشاكل والتساؤلات ، في هذا المجال ، ولكن حيائنا ،وخجلنا يمنعنا من طرحه

    قد لانفكر فيه ، وهناك حالات ، جد صعبة ومختلفة ، ومتعددة ، عن هذا المفهوم

    وقد نتخذ إجراءات خاطئة في معالجة هذه المواقف ، أو حتى الإهتمام بها

    فلا بد أن نساعد بعضنا ، في كيفية توجيه الطفل (
    ة) منذ بدايته بالكلام ، ومراقبته ، في كل تصرفاته

    والثقة المتابدلة بين الطفل والأم ، وتعويده على حكي كل شيء ، في مجريات حياته ، وعدم الخجل من أمه

    وسؤاله ، عن أيي شيء يدور برأسه ، أو غير مألوف في يومياته

    وعدم الخجل في طررح أي سؤال يتعلق بالأمر ، والعلاج المبكر لهذه الحالات

    نسأل الله أن يحمي أبناءنا وأبناء المسلمين ، وأن يعلمنا التربية الصحية ، ويوعينا لما خفي عنا

    ويصلح أحوالنا وأحوالهم ، هو ولي ذلك والقادر عليه


    - أختكم :
    نجية -



    آخر مرة عدل بواسطة ام سهيل : 31-03-2013 في 02:27 PM السبب: اضافة الشعار

  2. #2
    MUM's صورة
    MUM
    MUM غير متواجد مشرفة ركن الأمومة والطفولة وركن الاحتياجات الخاصة
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    الموقع
    بالغربة
    الردود
    22,059
    الجنس
    امرأة
    التكريم
    • (القاب)
      • دانة الحوار
      • متميزة الأطباق الرئيسية
      • ذوق مميز
      • المحققة البارعة في مسابقة التصوير
      • معطاءة ركن الصحة والتغذية
      • نجمة الإخاء
      • محررة في مجلة الامل
      • الأم المثالية
      • نجمة معطاءة
      • الذوق الراقي
      • بصمة تعاون
      • أميرة الاحسان
      • لمسة مبدعة
      • مصممة بارعة
      • بصمة مبدعة
      • فراشة الحلم والأناة
    (أوسمة)
    مميييييييييييز وجدا رائعة انتي نجية
    فعلا موضوع حسساس ولذلك نجد الاباء والامهات يتغاضون عنه
    ولا يعلمون انهم بذلك يرتكبون خطأ كبير

    بوركتي
    تميزي بإطلالتكِ وبيتكِ ومطبخكِ
    تميزي بتربية أطفالكِ
    كوني مميزة


  3. #3
    KARIMA33's صورة
    KARIMA33 غير متواجد زهرة لا تنسى
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    الموقع
    جزائر يا لحكاية حبي ويا من حملت السلام لقلبي
    الردود
    11,517
    الجنس
    أنثى
    التكريم
    • (القاب)
      • الأم المثالية
      • قاصة بارعة
      • أفضل ذكرى للطفولة
      • الأم المثالية
      • أم مبدعة
      • أميرة الاحسان
      • ملكة الرشاقة 2013م
    (أوسمة)
    موضوع حساس جدا وذو شجون


    فهناك من تقول ان الكلام في متل هده المواضيع تلفت انتباه الطفل وتفتح عينيه متلما نقول


    ولكن متل ما قولتى تجاهلها يجعل الطفل يلجأ إلى مصادر اخرى للبحث عن إجابات لأسئلة تحيره


    والخوف كل الخوف من المصادر دي اللي بتدى معلومات مغلوطة

    بارك الله فيك نجية لطرح هذا الموضوع القيم

    بوركتى


    *NADJIA* أعجبه هذا.
    عذرا من الأحبة دخولي قليل برمضان ...


    التحرش ضد ذوي الإحتياجات الخاصة


  4. #4
    *NADJIA*'s صورة
    *NADJIA* غير متواجد كبار الشخصيات
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    الردود
    7,156
    الجنس
    امرأة
    التدوينات
    1
    التكريم
    • (القاب)
      • محررة في مجلة الامل
      • ضياء الفيض
      • درة صيفنا إبداع 1432هـ
      • مبدعة صيفنا إبداع1431هـ
      • بالعلم نرتقي
      • بصمة متميزة
      • متميزة ركن الامومة والطفولة
    (أوسمة)


    دائماا يسيطر الخوف علينا ، في أن نرى الواقع بوجه الحقية

    دخلت اليوم لأرد على موضوعي ففوجأت حين رأيت عدد القراء ، مقارنتا

    بعدد الردود

    وكأننا ننكر أن كل طفل يمر بهذه المرحلة ، ولسنا بملائكة ، فوق الأرض

    وليس من الخطأ أن نواجه هذه المشكلة ((
    لاحياء في الدين ))

    موضوعي قصده ، ان يعطيني الأخوات بعض الحلول لأساعد ابنتي في كيفية الحرز من هذه الأمور

    عند غيابي ، او تنبيهها من طرف ااخر لعدم القول



    فمن منطلق هذا الموضوع :

    أنا لم أفكر فيه أبداا ، ولم يكن بالبال ، ولم يخطر لي أن ابنتي تقع في هذا الموقف

    ولكن (( مرة كنا معزومين عند صديقة ، بعدما كنا نحن الأمهات بالصالون ، نتكلم ونضحك ،نتبادل اطراف المواقف ....

    كانو الاطفال في غرفة خاصة ،يلعبون ، ويمرحون ....)

    وحين عودتي للبيت انا وابنتي ، كعادتي دائما أسالها عن كل شيء قامت به

    ففوجأت أنها قالتلي أن ابن صديقة لايتجاور 8 سنوات ، انفرد بها ، وأراد أن يرى عورتها

    وأنا لم أتكلم معها أبدا في هذا الموضوع ، ولم أتوقع أبداا أن تقع في هذا الموقف ، ولم أفكر أن الطفل بدأ في مرحلة الإكتشاف

    ولكنها حكتلي بكل طلاقة ذلك الامر ، فلم أرد إيخافها ، واستغليت الأمر ، أن أكون أقرب منها

    وجعلت أباها هو الذي ينبهها بشدة على هذه الأمور ، ويوعيها ، وابقى أنا الجانب الذي تحكي له كل شيء بدون خجل

    لأن هذا كان مجرد اختبار بسيط ، ولا أعلم ما يخفي الغد ، أو المدرسة !!!

    فأردت أن اجعل لها اختبار آخر كي أعرف رد فعلها ، وهل فهمت الدرس

    أم يجب علي الحيطة والحذر أكثرررر

    إذا كل أخت مرت بهذه المرحلة ، أو لديها فكرة ، فلا تبخل علي

    بفكرة ، أو طريقة لايصال لها المعلومة

    لأنها للأسف حتى الآن ، لاتعلم ماهذه الأمور ، وأبعادها وخطورتها ،،






  5. #5
    * الفالحة *'s صورة
    * الفالحة * غير متواجد مشرفة السياحة
    تاريخ التسجيل
    Feb 2006
    الموقع
    ღ♥ في عش الهناء ♥ღ
    الردود
    9,194
    الجنس
    امرأة
    التكريم
    • (القاب)
      • دانة الحوار
      • صانعة المعروف
      • شمعة مضيئة
      • مربية ناجحة
      • مُتنزهة بارعة
      • صاحبة همسة رائعة
      • أم قائدة
      • باحثة متميزة
      • أميرة العيد
      • سيدة منظمة
      • محررة في مجلة الامل
      • مُبدعة الصيف
      • ريحانة الحوار
      • همسة متميزة
      • سفيرة ركن السياحة و السفر
      • بصمة تعاون
      • نجمة الديكور
      • أم مبدعة
      • بصمة مبدعة
      • فن وذوق
      • عدسة مغتربة مبدعة
      • باحثة متألقة الصوتيات
      • نجمة عيد الطفولة
      • مشاركة متميزة
      • بصمة
    (أوسمة)
    بارك الله بك غالتي نجية

    موضوع مميز ومليئ بالنقاط الحساسة

    التي تقف حائل بوجة الآباء والامهات للخوض في شرحة لطفلهما

    وهو الأمر الذي يوجب أن يكون ويفصل بأفضل الطرق وأبسطها لهم بهذا العمر

    أتمنى من الأمهات الجدد واللآتي لا توجد لديهم خلفية ودراية بالموضوع

    أن يتعرفوا ويستفيدوا من طرحك المفيد هذا

    نفع بك وزادك من علمة وجزاكِ خير الجزاء أختي العزيزة
    *NADJIA* و KARIMA33 أعجبهم هذا.

  6. #6
    ام سهيل's صورة
    ام سهيل غير متواجد مشرفة ركن الأمومة والطفولة- محرره في موقع طفلكِ
    تاريخ التسجيل
    May 2002
    الموقع
    في قلب كل من أحبهم
    الردود
    35,570
    الجنس
    امرأة
    التدوينات
    4
    التكريم
    • (القاب)
      • متألقة ركن الحلويات
      • متألقة الأطباق الرئيسية
      • محررة في مجلتي الأمل و أنا ورحلة الأمومة
      • درة صيفنا إبداع 1432هـ
      • متألقة صيفنا إبداع 1431 هـ
      • بصمة إبداع
      • نبض وعطاء
      • قاصة بارعة
      • احساس راقي
      • الأم الحنون
      • ذكريات طفولة رائعة
      • بصمة مبدعة
    (أوسمة)

    نوجا

    موضوع رااائع ومميز في الطرح

    في السابق كان الحياء هو سمة الآباء والأبناء

    الآن اختلف الوضع

    تجدي الوالدين لامانع لديهم من أن يشاهد أطفالهم مسلسلات وافلام تحتوي على بعض من ...

    وذلك لانهم مبسوطن ومرتاحين بأن أبنائهم مروقين راسهم من الطلبات والزن .



    وتجدي الطفل يبدا في تطبيق مايشاهده إما مع اقرانه من نفس سنه او مع أخوته

    وهنا تجدي الطامة

    عندما ترى هذا الام وتضحك ولا يهمها الامر

    احضرت لك هذا الموضوع

    استفيدي من خبرتها
    http://www.lakii.com/vb/a-9/a-757658/

    وربي يسعدك

    ويعيننا على التربية

    بصراحة عن نفسي لم اواجه أي اسئلة عن هذا الخصوص

    لكني واجهت مشكلة عند بلوغ ابني

    لاني خجلت كيف احدثه في هذا الموضوع

    وطلبت من والده ايضا وخجل هو ايضا

    واحتار ابني المسكين

    لكني طلبت من اخي ان يكلمه ويصارحه فجزاه الله خيرا.
    آخر مرة عدل بواسطة MUM : 09-04-2013 في 12:00 PM السبب: اضافة الشعار
    هبهوبة و MUM و *NADJIA* و 4 وأخرون أعجبهم هذا.



    تابعوا برنامج انتقاء وارتقاء للمدربة


    جواهر القعيطي على ركن النافذة الاجتماعية
    وركن مدرستي بيتي الثاني
    وركن الأمومة والطفولة



    تبحثي عن التميز ؟؟
    V
    V
    V
    كوني مميزة

  7. #7
    *NADJIA*'s صورة
    *NADJIA* غير متواجد كبار الشخصيات
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    الردود
    7,156
    الجنس
    امرأة
    التدوينات
    1
    التكريم
    • (القاب)
      • محررة في مجلة الامل
      • ضياء الفيض
      • درة صيفنا إبداع 1432هـ
      • مبدعة صيفنا إبداع1431هـ
      • بالعلم نرتقي
      • بصمة متميزة
      • متميزة ركن الامومة والطفولة
    (أوسمة)
    تعقيب كتبت بواسطة MUM عرض الرد
    مميييييييييييز وجدا رائعة انتي نجية
    فعلا موضوع حسساس ولذلك نجد الاباء والامهات يتغاضون عنه
    ولا يعلمون انهم بذلك يرتكبون خطأ كبير

    بوركتي

    بالفعل ياغالية ، الموضوع جدد حساس
    وبقدر مآ هو حساس ، ومخيف ، يجب أن نتعاون معا ،لنشر هذا الوعي

    وقد ترددت كثييراا في طرحه ، ولم يكن أبداا في الحسبان ،،

    وحتى إن لم نبحث عنه ، فقد يصيبنا ، ونفشل حين نصاب بجهل الموقف

    انت الأروع ياغالية ، وجود ك دوماا بصفحتي ، يبعث في الثقة ~

    KARIMA33 و ام القادة أعجبهم هذا.

  8. #8
    ام عبد الله عراق's صورة
    ام عبد الله عراق غير متواجد النجم الفضي
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    الموقع
    بلد الحضارات
    الردود
    1,652
    الجنس
    امرأة
    التكريم
    وااااااااااااااااااااااااااااااو على الموضوع بجد اقيمه واحطه بالامتياز لان مشكله بلفعل كيف التصرف مع الطفل وكيف التوعيه مشكوره والله استفدت كتير وانا كمان اعطي الاولادي التوعيه لان اثبت علم النفس ان الطفل يقوم بتقليد فمثلا ام تخاف من موضوع ما نجد ابنتها تخاف وتقلدها لكن الطفل لابد ان تكوني له ام وصديقه ورقيبه وتفاهم سيد الحلول بين الام واطفالها ولايجوز التهاون بالمواضيع هذه وخاصه تطور المجتمع وانفتاحه وبصراحه اضع الجانب الديني ان ربي لايقبل ان نكون كذا او نتطلع حرام مايجوز وهكذا
    *NADJIA* و KARIMA33 و الـمنـى أعجبهم هذا.

  9. #9
    *NADJIA*'s صورة
    *NADJIA* غير متواجد كبار الشخصيات
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    الردود
    7,156
    الجنس
    امرأة
    التدوينات
    1
    التكريم
    • (القاب)
      • محررة في مجلة الامل
      • ضياء الفيض
      • درة صيفنا إبداع 1432هـ
      • مبدعة صيفنا إبداع1431هـ
      • بالعلم نرتقي
      • بصمة متميزة
      • متميزة ركن الامومة والطفولة
    (أوسمة)
    تعقيب كتبت بواسطة KARIMA33 عرض الرد
    موضوع حساس جدا وذو شجون


    فهناك من تقول ان الكلام في متل هده المواضيع تلفت انتباه الطفل وتفتح عينيه متلما نقول


    ولكن متل ما قولتى تجاهلها يجعل الطفل يلجأ إلى مصادر اخرى للبحث عن إجابات لأسئلة تحيره


    والخوف كل الخوف من المصادر دي اللي بتدى معلومات مغلوطة

    بارك الله فيك نجية لطرح هذا الموضوع القيم

    بوركتى



    بالفعللللللل....

    لكن التحذير بصورة تلميحية يمكن يكفي ، ولا نترك الفجوة كبيرة لحجم الخسارة

    ولو أنا قدرت أنبه بنتي من قبل ، ما كانت لتفضح عورتها ن وكانت فكرت بكلامي ، فور وقوعها في الأمر

    لكن الحذر دائما واجب ، وخصوصا في هذا المجتمع الذي نعيشه ~

    مسروورة بنورك وغضافاتك الرااائعة دوماا

    دمت بالقرب ~


    KARIMA33 أعجبه هذا.

  10. #10
    KARIMA33's صورة
    KARIMA33 غير متواجد زهرة لا تنسى
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    الموقع
    جزائر يا لحكاية حبي ويا من حملت السلام لقلبي
    الردود
    11,517
    الجنس
    أنثى
    التكريم
    • (القاب)
      • الأم المثالية
      • قاصة بارعة
      • أفضل ذكرى للطفولة
      • الأم المثالية
      • أم مبدعة
      • أميرة الاحسان
      • ملكة الرشاقة 2013م
    (أوسمة)


    عنى أنا نجية اولادى الثلاثة ذكور

    ومن سن السادسة نلحقهم بمدرسة قرآنية فيها كل ما يخص الشريعة


    حيث أساتذة أمناء صادقو العهد والنية الحمد لله


    يعلمونهم كل ما يخص دينهم وشريعتهم

    والحمد لله

    ابنى عنده 9 سنوات هالعام درس بحصة الفقه البلوغ وكل ما يخصه


    ولما رجع البيت من عند الباب وهو ينادى

    ماما درسنا عن البلوغ


    وجاتنى ضحكة وقلتله طيب بلاش تصرخ الشارع كلهم سمعوك


    وجلست معه واخوه وتناقشنا وسمعت منه كل اللي درسه وكيف استوعب الدرس


    وبسطتله بعض المعلومات اللي ماكان فاهمها


    واخوه الكبير حتى سألنى مامعنى الجنابة اللي لا يجوز الصيام بها

    قلتله الاستاذ شو قالكم ؟ قالي

    قالنا هو شيء يخص المتزوجين

    قلتله بالظبط هو موضوع يخص المتزوجين وبس تكبر ان شاء الله هتفهمه بكل تفاصيله

    لأنه ربنا جعل لكل مرحلة اشياء خاصة بيها فلا تشغل نفسك اهم شيء هلاء اللي يخص سنك ومرحلتك


    وسألنى ليش انتى تفطري ايام من رمضان

    وشرحتله الموضوع ببساطة وانه بتجيني دورة لاوم افطر هديك الايام وده من حكمة ربنا

    يعنى برأيي نجيب على أسئلة اطفالنا ولا نتاجهلها لكن بأسلوب مبسط يستوعبوه

    وحذاري كل الحذر من الكذب او اعطاء معلومات خاطئة

    لأنه الطفل هيفقد ثقته فيك او ياخذ عنك فكرة انك ما تعرفيش ويلجأ الى مصادر اخرى

    ولو أحرجتى انتى ممكن توكلي احد يكون ثقة يكلمو في الموضوع وانتى لمحيله من بعيد لبعيد

    طولت بالكلام

    لكن الموضوع حساس ويحتاج لنقاش فعلا

    آخر مرة عدل بواسطة MUM : 09-04-2013 في 12:01 PM السبب: اضافة الشعار
    عذرا من الأحبة دخولي قليل برمضان ...


    التحرش ضد ذوي الإحتياجات الخاصة


مواضيع مشابهه

  1. الردود: 17
    اخر موضوع: 01-10-2013, 09:07 PM
  2. الردود: 46
    اخر موضوع: 17-08-2011, 05:02 PM
  3. صيفنا إبداع: " روضة السعداء" كيف تقضي المرأة المسلمة وقتها/// موضوع متميز ///ردود قيمة/نسخ
    بواسطة بُدور في مواضيع روضة السعداء المتميزة
    الردود: 46
    اخر موضوع: 17-08-2011, 05:02 PM
  4. الإسهال عند أطفالنا .. ^موضوع متميز + مدالية ذهبية ^+ ^رد 8 و 10 ردود قيمة^
    بواسطة بحور النجاح في ركن التغذية والصحة والرجيم
    الردود: 16
    اخر موضوع: 23-07-2010, 02:41 PM
  5. الردود: 44
    اخر موضوع: 19-07-2010, 09:14 AM

أعضاء قرؤوا هذا الموضوع: 0

There are no members to list at the moment.

الروابط المفضلة

الروابط المفضلة
لكِ | مطبخ لكِ | جمالكِ | طفلكِ | تحميل صور | تكرات | المجموعة البريدية | لكِ أطباق لاتقاوم

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96