انتقلت منتديات لكِ النسائية إلى هذا الرابط:
منتديات لكِ النسائية
هذا المنتدى للقراءة فقط.


للبحث في شبكة لكِ النسائية:
الصفحة 1 من 2 12 الأخيرالأخير
عرض النتائج 1 الى 10 من 11

الراي السديد في التعامل مع الطفل العنيد

(الأمومة والطفولة - منتديات لكِ النسائية - الأرشيف)
...
  1. #1
    ام ياسـ مريوم ـر's صورة
    ام ياسـ مريوم ـر غير متواجد كبار الشخصيات
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الموقع
    USA في قلــــــــ زوجي وابنائي ـــــــب
    الردود
    14,510
    الجنس
    أنثى
    التدوينات
    7
    التكريم
    • (القاب)
      • درة صيفنا إبداع 1432هـ
      • الأم المثقفة
      • مبدعة صيفنا إبداع1431هـ
      • محررة بمجلة انا ورحلة الامومة
    (أوسمة)

    cry الراي السديد في التعامل مع الطفل العنيد

    هل لديك طفل عنيد !

    * هل طفح الكيل بك تجاه ما تجده من عناد طفلك!!

    لا بأس !!! أقرأ معي هذه السطور التي سقتها لك وخصيصاً لحالتك تلك!!!
    العناد ظاهرة معروفة في سلوك بعض الأطفال، حيث يرفض الطفل ما يؤمر به أو يصر على تصرف ما، ويتميز العناد بالإصرار وعدم التراجع حتى في حالة الإكراه، وهو من اضطرابات السلوك الشائعة، وقد يحدث لمدة وجيزة أو مرحلة عابرة أو يكون نمطاً متواصلاً وصفة ثابتة وسلوكاً وشخصية للطفل.

    * متى يبدأ العناد ؟

    العناد ظاهرة سلوكية تبدأ في مرحلة مبكرة من العمر, فالطفل قبل سنتين من العمر لا تظهر مؤشرات العناد في سلوكه؛ لأنه يعتمد اعتماداً كلياً على الأم أو غيرها ممن يوفرون له حاجاته؛ فيكون موقفه متسماً بالحياد والاتكالية والمرونة والانقياد النسبي.

    وللعناد مرحلة أولى: حينما يتمكن الطفل من المشي والكلام قبل سن الثلاث سنوات من العمر أو بعد السنتين الأوليين؛ وذلك نتيجة لشعوره بالاستقلالية, ونتيجة لنمو تصوراته الذهنية، فيرتبط العناد بما يجول في رأسه من خيال ورغبات.

    أما المرحلة الثانية: فهي العناد في مرحلة المراهقة؛ حيث يأتي العناد تعبيراً للانفصال عن الوالدين، ولكن عموماً وبمرور الوقت يكتشف الطفل أو المراهق أن العناد والتحدي ليسا هما الطريق السوي لتحقيق مطالبه؛ فيتعلم العادات الاجتماعية السوية في الأخذ والعطاء، ويكتشف أن التعاون والتفاهم يفتحان آفاقاً جديدةً في الخبرات والمهارات الجديدة، خصوصاً إذا كان الأبوان يعاملان الطفل بشيء من المرونة والتفاهم وفتح باب الحوار معه، مع وجود الحنان الحازم.

    * وللعناد أشكال كثيرة :

    * عناد التصميم والإرادة:

    وهذا العناد يجب أن يُشجَّع ويُدعَّم؛ لأنه نوع من التصميم، فقد نرى الطفل يُصر على تكرار محاولته، كأن يصر على محاولة إصلاح لعبة، وإذا فشل يصيح مصراً على تكرار محاولته.

    * العناد المفتقد للوعي:

    يكون بتصميم الطفل على رغبته دون النظر إلى العواقب المترتبة على هذا العناد، فهو عناد أرعن, كأن يصر الطفل على استكمال مشاهدة فلم تلفازي بالرغم من محاولة إقناع أمه له بالنوم؛ حتى يتمكن من الاستيقاظ صباحاً للذهاب إلى المدرسة.
    * العناد مع النفس :نرى الطفل يحاول أن يعاند نفسه ويعذبها، ويصبح في صراع داخلي مع نفسه، فقد يغتاظ الطفل من أمه؛ فيرفض الطعام وهو جائع، برغم محاولات أمه وطلبها إليه تناول الطعام، وهو يظن بفعله هذا أنه يعذب نفسه بالتَّضوُّر جوعاً.
    * العناد اضطراب سلوكي:
    الطفل يرغب في المعاكسة والمشاكسة ومعارضة الآخرين, فهو يعتاد العناد وسيلةً متواصلة ونمطاً راسخاً وصفة ثابتة في الشخصية, وهنا يحتاج إلى استشارة من متخصص.
    * عناد فسيولوجي: بعض الإصابات العضوية للدماغ مثل أنواع التخلف العقلي يمكن أن يظهر الطفل معها في مظهر المعاند السلبي.

    * أسباب العناد

    العناد صفة مستحبة في مواقفها الطبيعية - حينما لا يكون مبالَغاً فيه - ومن شأنها تأكيد الثقة بالنفس لدى الأطفال، ومن أسبابها :

    * أوامر الكبار:

    التي قد تكون في بعض الأحيان غير مناسبة للواقع، وقد تؤدي إلى عواقب سلبية؛ مما يدفع الطفل إلى العناد ردَّ فعل للقمع الأبوي الذي أرغمه على شيء, كأن تصر الأم على أن يرتدي الطفل معطفاً ثقيلاً يعرقل حركته في أثناء اللعب، وربما يسبب عدم فوزه في السباق مع أصدقائه، أو أن يكون لونه مخالفاً للون الزيِّ المدرسي، وهذا قد يسبب له التأنيب في المدرسة؛ ولذلك يرفض لبسه، والأهل لم يدركوا هذه الأبعاد.

    * التشبه بالكبار:

    قد يلجأ الطفل إلى التصميم والإصرار على رأيه متشبهاً بأبيه أو أمه، عندما يصممان على أن يفعل الطفل شيئاً أو ينفذ أمراً ما، دون إقناعه بسبب أو جدوى هذا الأمر المطلوب منه تنفيذه.

    * رغبة الطفل في تأكيد ذاته:

    إن الطفل يمر بمراحل للنمو النفسي، وحينما تبدو عليه علامات العناد غير المبالَغ فيه فإن ذلك يشير إلى مرحلة النمو, وهذه تساعد الطفل على الاستقرار واكتشاف نفسه وقدرته على التأثير, ومع الوقت سوف يتعلم أن العناد والتحدي ليسا بالطرق السوية لتحقيق المطالب.

    * التدخل بصفة مستمرة من جانب الآباء وعدم المرونة في المعاملة:

    فالطفل يرفض اللهجة الجافة، ويتقبل الرجاء، ويلجأ إلى العناد مع محاولات تقييد حركته، ومنعه من مزاولة ما يرغب دون محاولة إقناع له.

    * الاتكالية:

    قد يظهر العناد ردَّ فعل من الطفل ضد الاعتماد الزائد على الأم، أو الاعتماد الزائد على المربية أو الخادمة.

    * الشعور بالعجز:

    إن معاناة الطفل وشعوره بوطأة خبرات الطفولة, أو مواجهته لصدمات, أو إعاقات مزمنة تجعل العناد وسيلة لمواجهة الشعور بالعجز والقصور والمعاناة.

    * الدعم والاستجابة لسلوك العناد:

    إن تلبية مطالب الطفل ورغباته نتيجة ممارسته للعناد, تُعلِّمه سلوك العناد وتدعمه، ويصبح أحد الأساليب التي تمكِّنه من تحقيق أغراضه ورغباته.

    * كيف تتعاملين مع الطفل العنيد ؟

    يقول علماء التربية: كثيراً ما يكون الآباء والأمهات هم السبب في تأصيل العناد لدى الأطفال؛ فالطفل يولد ولا يعرف شيئاً عن العناد، فالأم تعامل أطفالها بحب وتتصور أن من التربية عدم تحقيق كل طلبات الطفل، في حين أن الطفل يصر عليها، وهي أيضاً تصر على العكس فيتربى الطفل على العناد وفي هذه الحالة يُفضَّل:

    * البعد عن إرغام الطفل على الطاعة, واللجوء إلى دفء المعاملة اللينة والمرونة في الموقف, فالعناد اليسير يمكن أن نغض الطرف عنه، ونستجيب لما يريد هذا الطفل، ما دام تحقيق رغبته لن يأتي بضرر، وما دامت هذه الرغبة في حدود المقبول.

    * شغل الطفل بشيء آخر والتمويه عليه إذا كان صغيراً, ومناقشته والتفاهم معه إذا كان كبيراً.

    * الحوار الدافئ المقنع غير المؤجل من أنجح الأساليب عند ظهور موقف العناد ؛ حيث إن إرجاء الحوار إلى وقت لاحق يُشعر الطفل أنه قد ربح المعركة دون وجه حق.

    * العقاب عند وقوع العناد مباشرة، بشرط معرفة نوع العقاب الذي يجدي مع هذا الطفل بالذات؛ لأن نوع العقاب يختلف في تأثيره من طفل إلى آخر, فالعقاب بالحرمان أوعدم الخروج أوعدم ممارسة أشياء محببة قد تعطي ثماراً عند طفل ولا تجدي مع طفل آخر، ولكن لا تستخدمي أسلوب الضرب والشتائم؛ فإنها لن تجدي، ولكنها قد تشعره بالمهانة والانكسار.

    * عدم صياغة طلباتنا من الطفل بطريقة تشعره بأننا نتوقع منه الرفض؛ لأن ذلك يفتح أمامه الطريق لعدم الاستجابة والعناد.

    * عدم وصفه بالعناد على مسمع منه, أو مقارنته بأطفال آخرين بقولنا: (إنهم ليسوا عنيدين مثلك).

    * امدحي طفلك عندما يكون جيداً، وعندما يُظهر بادرة حسنة في أي تصرف, وكوني واقعية عند تحديد طلباتك.

    لابد من إدراك أن معاملة الطفل العنيد ليست بالأمر السهل؛ فهي تتطلب الحكمة والصبر، وعدم اليأس أو الاستسلام للأمر الواقع.



    هل من الطبيعى أن يكون طفلى عنيداً بهذا الشكل؟
    إن العند صفة طبيعية جداً فى الأطفال. السيدة جوانة الخياط – حاصلة على بكالوريوس علم نفس أطفال من جامعة بوسطن ورئيسة المعلمين السابقة بحضانة مستشفى الأطفال ببوسطن، والتى قامت بتصميم المنهج الدراسى للأطفال ورصد نموهم الأكاديمى، البدنى، العقلى، والاجتماعى تقول: "كل طفل عنيد إلى حد معين، لأن من طبيعة الطفل أن يختبر البيئة المحيطة به لكى يعرف مداه. لكن الأطفال لا يعرفون حدودهم ومن مهمة الأبوين أن يضعا لهم هذه الحدود."

    تشرح د. نادية شريف – عميد سابق لكلية رياض الأطفال وأستاذ فى معهد الدراسات التربوية بجامعة القاهرة – أن الطفل منذ صغر سنه يكتشف أنه شخصية مستقلة وله القدرة الذاتية على التفكير واتخاذ القرارات لنفسه، وكذلك القدرة على الاعتراض على أى شئ لا يعجبه. تقول د. نادية: "يبدأ ذلك عندما يبدأ الطفل فى اكتشاف العالم من حوله ويقابل كثيراً بعبارات مثل، "لا، لا تفعل ذلك" أو "لا تلمس هذا"". عندئذ يبدأ الطفل فى الاعتراض ويحاول أن يفعل ما يريده بغض النظر عما يقوله أبويه. هنا يبدأ دور الأبوين فى تهذيب طفلهما، فكلما كان ذلك مبكراً كلما كان أفضل."

    ما هو الحل؟
    تتفق الخبيرتان على أن التربية الفعالة هى أفضل طريقة للتعامل مع العند ومنعه. تؤكد د. نادية أن أول قاعدة من قواعد التربية هى الثبات على المبدأ عند تعاملك مع الطفل. هذا يعنى أن تتفقى أنت وزوجك مسبقاً على ما هو مسموح به وما هو غير مسموح به لطفلكما وماذا تفعلان إذا تعدى طفلكما الحدود الموضوعة له، فلا تقبلى شئ يرفضه زوجك والعكس صحيح. أيضاً لا تتغاضى عن شئ فعله طفلك اليوم ثم تعاقبينه على الفعل نفسه فى اليوم التالى.

    القاعدة الثانية هى أن تكونى هادئة ولكن حاسمة في نفس الوقت عندما يعند طفلك. إذا طبقت هذه القواعد فسيفهم طفلك حدوده جيداً.
    تقترح السيدة جوانة أيضاً قائلة: "إن إدخال روتين معين فى حياة طفلك سيقلل من المواقف التى يحدث فيها الصدام بينكما وسيساعده ذلك على معرفة ما هو متوقع منه." فكرة جيدة أن تحددى مواعيد للطعام، الاستحمام، النوم، والأشياء الأخرى التى تعتبرينها هامة.

    تضيف السيدة جوانة قائلة: "يجب أن تضعى فى اعتبارك أنه تماماً مثلما تتوقعين من طفلك اتباع النظام دون مساءلة يجب أيضاً أن تسمحى له بمساحة من الحرية لاتخاذ القرارات الخاصة به." أن يعلم الطفل أنه يستطيع تكوين رأى وأنه قادر على اتخاذ قرارات خاصة به ذلك يمثل جانباً هاماً فى نمو شخصيته. تنصح السيدة جوانة بأن يقرر الأبوان الأمور القابلة للنقاش والأمور الغير قابلة للنقاش. على سبيل المثال، لن يضر السماح لطفلكما باختيار فيلم الكرتون الذى يريد مشاهدته أو اختيار ال"تى شيرت" الذى يريد ، فهذا سيعطيه شعوراً بإشباع رغبته فى الاختيار. لكن إذا صمم طفلك على فعل شئ خطر مثل اللعب بسكين، أو إذا أراد أن يفعل شيئاً لا يناسبك وأصر عليه مثل زيارته لجدته فى وقت يكون لديك فيه الكثير من المشاغل فى البيت، فى هذه الحالة يكون القرار النهائى لك.

    إلى أى مدى أكون حازمة؟
    تقول د. نادية: "لا يجب أن يكون الأبوان متراخيين أكثر من اللازم أو حادين أكثر من اللازم، فالمبالغة فى كلتا الحالتين ستؤدى إلى نتائج غير طيبة. فإذا قوبل كل ما يريده الطفل بالرفض دائماً دون إعطائه فرصة اتخاذ أى قرار، سيؤدى إلى عدم قدرته على اتخاذ أى قرار أو تكوين أى رأى، فتحكم الأبوين الدائم فى الطفل، يحجم شخصيته. على الجانب الآخر، إذا لم وجه الأبوان طفلهما وتركاه يفعل ما يريد بصفة دائماً؛ أياً كان ما يريده، فستكون النتيجة طفل منفلت ليس لكلام أبويه أى تأثير عليه."

    لقد وجدت السيدة جوانة من خلال خبرتها أن أفضل طريقة للتعامل مع الطفل الذى يصر على فعل شئ ترين أنه غير لائق تتضمن ثلاث خطوات: "أول خطوة هى أن تقولى لطفلك بهدوء وحسم أنه يجب أن يتوقف عن ذلك السلوك وأنك لا تريدينه أن يكرر هذا السلوك حيث أنك لا تقبلينه. ثانياً، إذا لم يتوقف الطفل عن سلوكه، ذكريه أنك قد طلبت منه من قبل التوقف عما يفعله وقولى له أنه إن لم يتوقف فى الحال فسوف يعاقب." وأخيراً، تؤكد السيدة جوانة أنه إذا استمر الطفل فيما يفعل بغض النظر عما قلتيه له، فيجب أن تقومى بمعاقبته حتى لو أغضبه ذلك. تقول السيدة جوانة: "يجب أن يعرف الطفل أنك تعنين ما تقولين، وأنه لن يستطيع تحت أى ظرف من الظروف الاستمرار فى اتباع السلوك السئ." العقاب المناسب هو حرمان الطفل من شئ يحبه، مثل مشاهدة التليفزيون، أو الذهاب إلى النادى، لكن ليس من المناسب أبداً ضرب الطفل أو سبه بألفاظ جارحة.
    من الطبيعى أن يحدث بينك وبين طفلك أحياناً تضارب فى الرأى. تقول كل من الخبيرتين أن السر فى التعامل مع عناد الطفل هو أن يتسم سلوكك معه بالهدوء ولكن بالحسم والثبات فى نفس الوقت.


    حاولت اجمع شيء من البحث الطويل عن الراي السديد في التعامل مع الطفل العنيد
    والباب لازال مفتوح يا ريت لي عندها نصيحة جربتها مع ابنها تفيدنا ولا تبخل علينا

    لاني طفح الكيل وما عدت اعرف كيف اتعامل مع طفلي


    (الله المستعان )
    اللهم بارك لي في ابنائي واجعلهم من الصالحين


  2. #2
    ام سيف2007's صورة
    ام سيف2007 غير متواجد كبار الشخصيات
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الموقع
    مصر
    الردود
    8,252
    الجنس
    أنثى
    التكريم
    • (القاب)
      • محررة بمجلة انا ورحلة الامومة
      • درة صيفنا إبداع 1432هـ
      • شعلة العطاء
      • فِياح النزهة
      • تربوية مثقفة
      • انسام الروضة
      • مبدعة صيفنا إبداع1431هـ
    (أوسمة)
    ما شاء الله موضوع رائع
    فعلا انا كمان محتاجاه مع ابني الله يهديه
    بس بصراحة اصبحت لما اطلب منه شئ اقوله ممكن لو سمحت تعمل كذا وانا بابتسم ولو عمل الصح اقوله شكرا لو ماعملش اكرر الطلب بهدوء كمان مرتين من غير استعجال لو برضه ماسمعش الكلا باقوم اجبره على الفعل المهم في النهاية ينفذ وبصراحة الطريقة دي نجحت معاه بصورة كبيرة مبقاش يستنى اجبره
    بارك الله فيك الموضوع رائع ومهم مثل كل مواضيعك
    الله يبارك لك في ياسر يا رب



    الرجاء الرد من الاخوات فقط

  3. #3
    ام ياسـ مريوم ـر's صورة
    ام ياسـ مريوم ـر غير متواجد كبار الشخصيات
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الموقع
    USA في قلــــــــ زوجي وابنائي ـــــــب
    الردود
    14,510
    الجنس
    أنثى
    التدوينات
    7
    التكريم
    • (القاب)
      • درة صيفنا إبداع 1432هـ
      • الأم المثقفة
      • مبدعة صيفنا إبداع1431هـ
      • محررة بمجلة انا ورحلة الامومة
    (أوسمة)
    جزاك الله خير اختي على نصيحتك
    يا رب يهدي اولادنا
    اللهم بارك لي في ابنائي واجعلهم من الصالحين


  4. #4
    - بنت الأحرار -'s صورة
    - بنت الأحرار - غير متواجد رئيسة أركان الأسرة - محرره بموقع لكِ
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الموقع
    فلسطين - غزة
    الردود
    44,703
    الجنس
    امرأة
    التدوينات
    18
    التكريم
    • (القاب)
      • مكتسحات القمة
      • نجمة إبداع في ركن الجوال
      • خبيرة برامج
      • وهج عطاء الكمبيوتر
      • درة صيف31/ 1432هـ
      • لؤلؤة شتوية نادرة
      • تربوية مثقفة
      • لمسة عطاء
      • مبدعة صيف1430هـ
      • مدربـة متميزة
      • ريحانة الحوار
      • عطاء ركن التغذية والصحة
      • ضياء العلم
      • شعلة العطاء
      • فرحة عدسة
      • لمسة إبداع
      • مستشارة ركن الحاسوب
      • احساس راقي
      • الأم الحنون
      • متميزة ركن الأمومة والطفولة
      • بصمة مبدعة
    (أوسمة)
    بالفعل كلامك رائع
    ومعلوماتك رهيبة

    بس بشكل عام دائما بننصح الأمهات اللي عندهم طفل عنيد
    اذا حابب يستقل تعطيه حريته مع بعض الضوابط
    وكمان
    لما تطلب منه طلب
    لا تصيغ العبارة بإسلوب الأمر
    بل بإسلوب جمل تعجبيبة أو استفاهميه
    يعني لو بدها تخليه يلم مكعباته
    تقول مثلا : ياااااااااه ما أجمل غرفتك لو كانت اللعبة مرتبة في علبتها وبداخل الخزانة الالعاب
    ستكون غرفتك أجمل الغرف
    أو
    ماشاء الله على محمد ابن الجيران (أو شخصية القصة المحببة لقلبه) دائما لما يخلص يلعب بلعبه
    بسرعة بلمها وبتكون اجمل وأرتب

    هذه أفضل طريقة
    وربنا يسعدكم جميعا

  5. #5
    ام محمد على's صورة
    ام محمد على غير متواجد مبدعة صيفنا إبداع1431هـ
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    الردود
    1,959
    الجنس
    أنثى
    التكريم
    • (القاب)
      • محررة بمجلة انا ورحلة الامومة
      • مبدعة ركن الصحة والتغذية
    (أوسمة)
    موضوع رائع يا اختى
    انا ما شاء الله كل اولادى عنيدين
    الولد والبنت
    بس لا تنسى الوراثه لها دور
    لكن البيئه اللى يعيش فيها الطفل
    هى اللى تقدر تعدل سلوكه
    وانا فى محاولات مستمره لتعديل
    هذا السلوك وان شاء الله خير
    تقبلى مرورى

  6. #6
    ام ياسـ مريوم ـر's صورة
    ام ياسـ مريوم ـر غير متواجد كبار الشخصيات
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الموقع
    USA في قلــــــــ زوجي وابنائي ـــــــب
    الردود
    14,510
    الجنس
    أنثى
    التدوينات
    7
    التكريم
    • (القاب)
      • درة صيفنا إبداع 1432هـ
      • الأم المثقفة
      • مبدعة صيفنا إبداع1431هـ
      • محررة بمجلة انا ورحلة الامومة
    (أوسمة)
    تعقيب كتبت بواسطة - بنت الأحرار - عرض الرد
    بالفعل كلامك رائع
    ومعلوماتك رهيبة

    بس بشكل عام دائما بننصح الأمهات اللي عندهم طفل عنيد
    اذا حابب يستقل تعطيه حريته مع بعض الضوابط
    وكمان
    لما تطلب منه طلب
    لا تصيغ العبارة بإسلوب الأمر
    بل بإسلوب جمل تعجبيبة أو استفاهميه
    يعني لو بدها تخليه يلم مكعباته
    تقول مثلا : ياااااااااه ما أجمل غرفتك لو كانت اللعبة مرتبة في علبتها وبداخل الخزانة الالعاب
    ستكون غرفتك أجمل الغرف
    أو
    ماشاء الله على محمد ابن الجيران (أو شخصية القصة المحببة لقلبه) دائما لما يخلص يلعب بلعبه
    بسرعة بلمها وبتكون اجمل وأرتب

    هذه أفضل طريقة
    وربنا يسعدكم جميعا

    بفرح جدا لما بشوفك في اي موضوع بقول الراي السديد مع بنت الاحرار ما شاء الله لا قوة الا بالله
    الله يبارك فيك وفي اولادك
    فعلا الطريقة لي قلتي عليها بتنجح
    لما بحب يلم العابه بروح انا بلم معاه واقوله يلا ماما نلمها مع بعض وكاننا بنلعب مش بنشتغل فبيحب كدا ويجي بسرعة يلم معايا

    تعقيب كتبت بواسطة ام محمد على عرض الرد
    موضوع رائع يا اختى
    انا ما شاء الله كل اولادى عنيدين
    الولد والبنت
    بس لا تنسى الوراثه لها دور
    لكن البيئه اللى يعيش فيها الطفل
    هى اللى تقدر تعدل سلوكه
    وانا فى محاولات مستمره لتعديل
    هذا السلوك وان شاء الله خير
    تقبلى مرورى
    ربنا يهدي اولادنا جميعا
    ويحسن اخلاقهم وسلوكم كما حسن خلقتهم
    اللهم بارك لي في ابنائي واجعلهم من الصالحين


  7. #7
    بنت ابى's صورة
    بنت ابى غير متواجد سيدة واعية
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    الموقع
    فى عالم كبيييير صغير جدا
    الردود
    2,026
    الجنس
    أنثى
    التكريم
    • (القاب)
      • سيدة منظمة
      • سيدة واعية
      • بالعلم نرتقي
    (أوسمة)
    ماشاء الله عليكى ريحانة حبيبتى ..
    الموضوع جميل جدا
    بارك الله فيكى و ابنك وثبت حملك ان شاء الله

  8. #8
    بنت المحبه's صورة
    بنت المحبه غير متواجد النجم الفضي
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الموقع
    السعودية
    الردود
    1,312
    الجنس
    أنثى
    جزاك الله خيرا ماشاء الله موضوع رائع ومهم

  9. #9
    ام ياسـ مريوم ـر's صورة
    ام ياسـ مريوم ـر غير متواجد كبار الشخصيات
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الموقع
    USA في قلــــــــ زوجي وابنائي ـــــــب
    الردود
    14,510
    الجنس
    أنثى
    التدوينات
    7
    التكريم
    • (القاب)
      • درة صيفنا إبداع 1432هـ
      • الأم المثقفة
      • مبدعة صيفنا إبداع1431هـ
      • محررة بمجلة انا ورحلة الامومة
    (أوسمة)
    وجزاكن خيرا عن المرور حبيباتي يا رب تستفيدو من الموضوع
    اللهم بارك لي في ابنائي واجعلهم من الصالحين


  10. #10
    221
    221 غير متواجد عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    الردود
    255
    الجنس
    امرأة
    موضوع جميل الله يعينا عليهم ويهديهم

مواضيع مشابهه

  1. الطفل العنيد وطريقة التعامل معه
    بواسطة وهج الليل في الأمومة والطفولة
    الردود: 6
    اخر موضوع: 29-12-2009, 12:55 AM
  2. الطفل العنيد ؟
    بواسطة فهد 20005 في الأمومة والطفولة
    الردود: 13
    اخر موضوع: 21-10-2008, 01:26 PM
  3. الطفل العنيد
    بواسطة ورد جــوري في الأمومة والطفولة
    الردود: 4
    اخر موضوع: 31-01-2008, 02:16 AM
  4. ما هو التعامل الصحيح؟؟؟؟؟؟؟؟
    بواسطة الواصلة في نافذة إجتماعية
    الردود: 2
    اخر موضوع: 20-06-2003, 12:57 AM
  5. الطفل العنيد
    بواسطة اضواء وشموع في الأمومة والطفولة
    الردود: 4
    اخر موضوع: 10-04-2003, 05:58 AM

أعضاء قرؤوا هذا الموضوع: 0

There are no members to list at the moment.

الروابط المفضلة

الروابط المفضلة
لكِ | مطبخ لكِ | جمالكِ | طفلكِ | تحميل صور | تكرات | المجموعة البريدية | لكِ أطباق لاتقاوم

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96