انتقلت منتديات لكِ النسائية إلى هذا الرابط:
منتديات لكِ النسائية
هذا المنتدى للقراءة فقط.


للبحث في شبكة لكِ النسائية:
عرض النتائج 1 الى 3 من 3

المرض

(روضة السعداء - منتديات لكِ النسائية - الأرشيف)
...
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    الموقع
    مصر
    الردود
    461
    الجنس
    أنثى

    المرض

    سلام الله عليكم ورحمته وبركاته يمر البعض منا ببعض الامراض قد تكون امراض بسيطة وقد تكون امراض صعب الشفاء منها


    اليوم سنتعرف على ما هو المرض وفوائده وجوانب كثيرة سنتعرف عليها لنبدا


    ما هو المرض :- هو حالة غير طبيعية تصيب الجسد البشري أو العقل البشري محدثة انزعاجاً، أوضعفاً في الوظائف، أو إرهاقاً للشخص المصاب .


    اذن المرض هو ابتلاء من الله تعالى للانسان هناك جهل من الناس بفوائد المرض إلى درجة أني سمعت أناساً يقولون : ألا ترحمه يارب ، ومنهم من يقول : إما ترحمه أو ريحه مع أن الله يقول في بعض الآثار : (( كيف أرحمه من شيء به أرحمه؟ )


    انتشرت الامراض المستعصية كالسرطان أو غيره من الأمراض التي لا يوجد لها علاج ، فبلغ بهم اليأس مبلغاً عظيماً كثر الجزع والسخط وانفرد به الشيطان يوسوس له ويذكره بالمعاصي الماضية يقول الله { إِنَّمَا النَّجْوَى مِنَ الشَّيْطَانِ لِيَحْزُنَ الَّذِينَ آمَنُوا }
    [ المجادلة: 10 ].


    هل للمرض فوائد ؟
    نعم له فوائد كثيرة منها


    1:- تساقط الذنوب وتكفير السيئات

    عن النبي (صلى الله عليه وآله) أنه قال: (إذا مرض المسلم كتب الله له كأحسن ما كان يعمل في صحته، وتساقطت ذنوبه كما يتساقط ورق الشجر)

    وقال النبي (صلى الله عليه وآله): (ما يصيب المؤمن من وصب ولا نصب ولا سقم ولا أذًى ولا حزن ولا همّ حتّى الهمّ يهمّه إلا كفّر اللّه به من خطاياه وما ينتظر أحدكم من الدّنيا إلا غنًى مطغياً أو فقراً منسياً أو مرضاً مفسداً أو هرماً منفداً أو موتاً مجهزاً)


    وقال (صلى الله عليه وآله): (إذا اشتكى المؤمن أخلصه اللّه من الذّنوب كما يخلص الكير الخبث من الحديد)


    وقال ابن عبّاس: لمّا علم اللّه أنّ أعمال العباد لا تفي بذنوبهم خلق لهم الأمراض ليكفّر عنهم بها السّيّئات.


    - من فوائد المرض ( أنه تهذيب للنفس )


    وتصفية لها من الشر الذي فيها { وَمَا أَصَابَكُمْ مِنْ مُصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ وَيَعْفُو عَنْ كَثِيرٍ } [ الشورى : 30 ] ، فإذا أصيب العبد فلا يقل : من أين هذا ، ولا من أين أتيت ؟ فما أصيب إلا بذنب ، وفي هذا تبشير وتحذير إذا علمنا أن مصائب الدنيا عقوبات لذنوبنا.
    لا حول ولا قوة الا بالله


    ومن فوائد المرض : أن ما يعقبه من اللذة والمسرة في الآخرة أضعاف ما يحصل له من المرض ولهذا قال صلى الله عليه وسلم : (( الدنيا سجن المؤمن وجنة الكافر )) وقال أيضاً : (( تحفة المؤمن الموت )) [ رواه ابن أبي الدنيا بسند حسن ] ، وإذا نزل بالعبد مرض أو مصيبة فحمد الله بني له بيت الحمد في جنة الخلد ، فوق ما ينتظره من الثواب ، أخرج الترمذي

    لا اله الا الله وحدوا الله


    يتبع

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    الموقع
    مصر
    الردود
    461
    الجنس
    أنثى
    ومن فوائد المرض : قرب الله من المريض ، وهذا قرب خاص ، يقول الله : (( ابن آدم ، عبدي فلان مرض فلم تعده ، أما لو عدته لوجدتني عنده)) [ رواه مسلم عن أبي هريرة ].
    يا الله

    ـ ومن فوائد المرض : أنه يعرف به صبر العبد ، فكما قيل : لولا الامتحان لما ظهر فضل الصبر ، فإذا وجد الصبر وجد معه كل خير.


    ـ ومن فوائد المرض وتمام نعمة الله على عبده ، أن ينزل به من الضر والشدائد ما يلجئه إلى المخاوف يتعلق قلبه بربه فيدعوه مخلصاً له الدين ، فيحدث العبد من التضرع والتوكل وإخلاص الدعاء ما يزيد إيمانه ويقينه .


    ـ ومن فوائد المرض : ظهور أنواع التعبد ، فإن لله على القلوب أنواعاً من العبودية ، كالخشية وتوابعها ، وهذه العبوديات لها أسباب تهيجها ، فكم من بلية كانت سبباً لاستقامة العبد وفراره إلى الله وبعده عن الغي .


    ـ ومن فوائد المرض : أن الله يخرج من العبد الكبر والعجب والفخر ، فلو دامت للعبد جميع أحواله لتجاوز وطغى.


    ـ ومن فوائد المرض: أنه علامة على إرادة الله بصاحبه الخير ، فعن أبي هريرة : (( من يرد الله به خيراً يصب منه ))


    ومن فوائد المرض : أنه إذا كان للعبد منزلة في الجنة ولم يبلغها بعمله ابتلاه الله في جسده ، أخرج ابن حبان في صحيحه عن أبي هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( إن الرجل ليكون له عند الله المنزلة فما يبلغها بعمل ، فما يزال يبتليه بما يكره حتى يبلغه إياها ))


    ومن فوائد المرض : أنه إحسان ورحمة من الرب للعبد ، فما خلقه ربه إلا ليرحمه لا ليعذبه { مَا يَفْعَلُ اللَّهُ بِعَذَابِكُمْ إِنْ شَكَرْتُمْ وَآمَنْتُمْ } [ النساء: 147] ،


    ـ ومن فوائد المرض : معرفة العبد ذله وحاجته وفقره إلى الله ، فأهل السموات والأرض محتاجون إليه سبحانه ، فهم فقراء إليه وهو غني عنهم ولولا أن سلط على العبد هذه الأمراض لنسي نفسه ، فجعله ربه يمرض ويحتاج اليه.
    لا اله الا الله


    يتبع

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    الموقع
    مصر
    الردود
    461
    الجنس
    أنثى
    هل المريض وجب عليه الصلاة والطهارة ؟


    نتعرف على شكل طهارة المريض وصلاته


    الصلاة المكتوبة لا ترفع عن حي بالغ عاقل قط، إلا عن الحائض و النفساء حال الحيض والنفاس، ولهذا قال الله على لسان عيسى عليه الصلاة والسلام: "وأوصاني بالصلاة والزكاة ما دمت حياً".


    المسلم عليه أن يؤدي الصلاة المكتوبة في الوقت المكتوب لها بالكيفية التي تستطيعها, في حال الصحة والمرض والحضر والسفر، طالما أنك حاضر العقل، فلا يكلف الله نفساً إلا وسعها، ولا يحل لك أن تؤخرها بحجة المرض أوعدم التمكن من طهارة الحدث والخبث عن وقتها المحدد، فإن فعلت فأنت تارك للصلاة متعمداً.
    لا حول ولا قوة الا بالله


    طهارة المريض حسب الطاقة


    من شروط صحة الصلاة الطهارة من الحدث والخبث، للبدن والملابس وموضع الصلاة، فمن استطاع أن يتطهر بالماء فليفعل، فإن كانت به جروح وكسور مجبرة أو مجبسة غسل الأعضاء

    السليمة في الوضوء والغسل ومسح على الجبائر والجبس، فإن عجز المريض عن استعمال الماء أوفقده انتقل إلى الطهارة الترابية، إلى التيمم بالتراب، فإن عجز عن استعمال الماء والتراب صلى بدون طهارة، ولا إعادة عليه.


    مقطوع اليدين إلى المرفقين والرجلين إلى الكعبين والأذنين أوعديمهما أووحيدهما غسل أومسح على الباقي وصلى.

    كيفية صلاة المريض


    يصلي المريض قائماً، فإن لم يستطع فقاعداً ، فإن لم يستطع فعلى جنبه الأيمن

    فإن لم يستطع فعلى جنب الأيسر، فإن لم يستطع صلى مستلقياً على ظهره

    فإن لم يستطع أومأ برأسه ، فإن لم يستطع أشار بيده

    فإن لم يتذكر لُقن وهكذا، فإن عجز عن الإشارة بيده أومأ بطرفه

    فإن عجز أجرى أفعال الصلاة على قلبه

    فإن حبس لسانه وجب أن يجري القرآن والأذكار الواجبة على قلبه كما يجري الأفعال.


    وإليكم الأدلة

    1. عن عائشة رضي الله عنها أنها قالت: "صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم في بيته وهو شـاكٍ، فصلى جالساً، وصلى وراءه قوم قياماً، فأشار إليهم أن اجلسوا، فلما انصرف، قال: إنما جعل الإمام ليؤتم به، فإذا ركع فاركعوا، وإذا رفع فارفعوا".


    2. وعن أنس رضي الله عنه قال: "سقط رسول الله صلى الله عليه وسلم من فرس فخدش ـ أوفجحش ـ بشقه الأيمن فدخلنا عليه نعوده، فحضرت الصلاة فصلى قاعداً فصلينا قعوداً".
    والله تعالى اعلى واعلم
    اشكركم

مواضيع مشابهه

  1. الردود: 53
    اخر موضوع: 04-11-2008, 05:30 PM
  2. الردود: 2
    اخر موضوع: 27-11-2006, 08:34 PM
  3. كيف اقف في وجه المرض؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    بواسطة بسمة القلوب في نافذة إجتماعية
    الردود: 8
    اخر موضوع: 19-08-2006, 06:23 PM
  4. الردود: 13
    اخر موضوع: 17-02-2004, 07:54 AM
  5. الردود: 13
    اخر موضوع: 17-02-2004, 07:54 AM

أعضاء قرؤوا هذا الموضوع: 0

There are no members to list at the moment.

الروابط المفضلة

الروابط المفضلة
لكِ | مطبخ لكِ | جمالكِ | طفلكِ | تحميل صور | تكرات | المجموعة البريدية | لكِ أطباق لاتقاوم

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96