الإسم:  نعم.gif
المشاهدات: 1265
الحجم:  106.4 كيلوبايت

أذكا رالصباح تقبل الله منَّا ومنكم



https://www.islamware.com/app/azkar/1
_______________________________________
تذكرة

قال رسول الله "إن الإيمان ليخلق في جوف أحدكم كما يخلق الثوب، فاسألوا الله تعالى أن يجدد الإيمان في قلوبكم" [رواه الطبراني وصححه الألباني، صحيح الجامع (1590)]
تقول ابن القيم:
ولما كان العبد في كل حال مفتقرًا إلى هذه الهداية في جميع ما يأتيه ويذره، فإنه بين أمور لا ينفك عنها:
1) من أمور قد أتاها على غير الهداية، فهو محتاج إلى التوبة منها ..
كأن يقوم ببعض الأعمال على غير علم، وإنما مجرد تقليد لغيره.

2) وأمور هدي إلى أصلها دون تفصيلها، فهو محتاج إلى هداية التفصيل ..
كأن يُهدى إلى الالتزام الظاهري دون الاهتمام بالباطن، أو يُهدى إلى الصلاة دون الخشوع فيها، أو إلى الصيام دون تحقيق التقوى منه ..
وهذا خلل لابد من علاجه حتى لا يتعثَّر على الطريق،،

3) أو هدي إليها من وجه دون وجه، فهو محتاج إلى تمام الهداية فيها ليزداد هدى ..
كأن يُهدى إلى الإيمان عن طريق العلم، لكن لا يستكمل طلب العلم الذي يورثه الخشية من الله عزَّ وجلَّ .. فيظل يتنقل بين فروع العلم المختلفة دون أن ينتهي من الأصل؛ وهو العلم الذي يؤدي إلى معرفة الله عزَّ وجلَّ.

4) وأمور هو محتاج إلى أن يحصل له من الهداية فيها في المستقبل مثل ما حصل له في الماضي ..
فبداية التوبة تصاحبها همة ونشاط، ولكن الإيمان يبلى فيصاب صاحبه بالفتور بعدها .. لذا فهو دائمًا بحاجة إلى تجديد الإيمان في قلبه وألا يركن على نشاطه في بداية الالتزام ..
قال رسول الله "إن الإيمان ليخلق في جوف أحدكم كما يخلق الثوب، فاسألوا الله تعالى أن يجدد الإيمان في قلوبكم" [رواه الطبراني وصححه الألباني، صحيح الجامع (1590)]
(شفاء العليل في مسائل القضاء والقدر)لابن القيم


الإسم:  بحر ويوم الجمعة سورة الكهف.gif
المشاهدات: 1600
الحجم:  119.6 كيلوبايت





الإسم:  كلمات متحركة طوبى لمن وجد فى صحيفته استغفار وتحتها 3سطر استغر الله واتوب اليه.gif
المشاهدات: 1860
الحجم:  23.6 كيلوبايت