انتقلت منتديات لكِ النسائية إلى هذا الرابط:
منتديات لكِ النسائية
هذا المنتدى للقراءة فقط.


للبحث في شبكة لكِ النسائية:
الصفحة 1 من 2 12 الأخيرالأخير
عرض النتائج 1 الى 10 من 12

♥░ نبضاتٌ تحيا و نبضاتٌ تموتْ ♥▓

(روضة السعداء - منتديات لكِ النسائية - الأرشيف)
...
  1. #1
    أملي جنة ربي's صورة
    أملي جنة ربي غير متواجد مشرفة ركن همسات فتيات
    تاريخ التسجيل
    Dec 2012
    الموقع
    مدينـــــة الأمَــــــل ()
    الردود
    516
    الجنس
    أنثى

    موضوع متميز ♥░ نبضاتٌ تحيا و نبضاتٌ تموتْ ♥▓

    (1)

    هَــمسُ مُناجـــاة

    :



    -

    أعلمُ أنَّ أحزاني لا تدوم !
    و أنَّك وحدكَ القادرُ على إزالتها !

    أُدركُ أنَّكَ إنْ حرمتني أشياءً - ظنَّ الكثيرُون أنّهم لا يستطيعون الاستغناءَ عنها في حياتهم -
    أردتَ لي عنها الخيرَ و لو بجمعه بأنيـنِ آلامي !

    أتحسَّسُ قربكَ منّي كلّ حين !
    تُنــاجيك أدْمعي !
    تُلجِمُ في داخلي صوتَ الفكرَ كيْ لا يخوضَ دفاتِرَ الحرمانِ بخربشاتِ شيطان !
    تفتحُ في داخلــي أبواب فرحٍ , و زهور أنسٍ ,
    فينجلي عن مقلتي دمعي ,
    و ترتسمُ على شفاهي بسمتــي !

    أقلِّبُ في مجرى الدَّمعِ أحزاني , فأجدُ بعضهُ قد اختفى ,
    و البعضَ الآخرَ ساكنــا دونَ حراكْ !

    و لكنَّ وخزُ الألمِ لا يزالُ يسكُنُ فُؤادي
    يهمسُ لكَ بين خوفٍ و رجاء ,
    و أنتَ تعلمُ همسي قبل انبعاثه ,
    و ما في نفسي لحظةَ إقبالها عليك !




    أيْ خالِقي !

    أتأمّلُ حالــي و أعُود لِذكرى مضتْ ,
    لأيّامٍ كنتُ فيها أعصاك !
    أتَهاون في أمور قد عَظُمت عِندك !

    أقابلُ أقدارك بألمٍ و حسرة دون أن أعلم أنّك ما قدَّرت لي ذاك الأمرِ
    إلاَّ لحكمةٍ أنت تعلمُها !

    أَهجُرُ قرآني !

    تَشغلني عنكَ دنْيايَ , و أغفل عنْ كونها إلى زوال !

    و أنَّك كما قلت سُبحانك :

    " وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ "!

    و رغم انشغالي عنك لا تَنسانـــي !
    و رغم بُــعْـدي
    تَظلّ تََرْعانـــي !!

    و تمرُّ أمام ناظري لحظاتُ قُربي .. ,
    فأتحسّسُ قَلبي و أجدهُ قد احتفظَ بِبَسمَة دائمةٍ و إنِ احتضن الدّمعُ الجفون !

    أجدهُ يأنسُ بقربك و يُؤثرهُ على كلّ الأحبّة و متاع الحياة الزّائلة !

    أجدُهُ قد أصبح جُلّ همّه رضاك , و الفوزَ بحبّك و قُُربك !

    أجِدُهُ يُحاسبُني عن أفعال كلّ يوم مرّ به ؛ خشية تََقصير غاب عنه ..!

    أجدهُ مُـفعمًا بالأملِ ,
    يسعى للأفضل ؛ للأسْمى !



    أذكُرُ قريبتي حين زارَتْنَا ,
    و حينَ جلسنا سويًّا وأخذتُ بِإبداءِ نصائحي إليها بخصوص إقبالها على الزّواج ..,
    و أذكرُ كلماتها و هي تقول لي
    :
    - ليتني أصبحُ مثلكِ !

    حينها هزّتني تلك الكلمات !
    و أخفيْتُ دمعة ناجتْكَ بصمت
    :

    إلهي هل تحسَبُني كما يَحسبُني خَلقُك ..؟!
    هل لي من المرتبة و المحبّةِ عندك ما أجدها بين الأقارب و الصّحبِ ؟!
    هل أنتَ راضٍ عنّي و عن سَعيِي ؟!


    " توجعُــني !
    و أعلمُ مدى كرمكَ فيزدادُ وَجَـعي !


    فَـهلْ جَزَاءُ الْإِحْسَانِ إِلَّا الْإِحْسَانُ ؟!

    بها تُخبرُك أدمُعــي ..,
    و قبل البوحِ أنت تعلمها !


    ربِّ اغفر لي ذنوبي *
    ربِّ اغفر لي دمعًا شاكيًا عاجزًا
    لم يكُنْ يفقهُ من حُسنِ تدبيركَ شيئًا !

    إلهي تغشاني رحمتُكَ ,
    و ترعاني قُدرتكَ ,
    و تُـؤْنسُني زخّاتُ حنينٍ
    منكَ لا تنقطع ..!

    فلكَ الحمدُ حتّى ترضـى ,
    و لكَ الحمدُ إذا رضيتَ ,
    و لك الحمدُ بَعد الرِّضا !








    آخر مرة عدل بواسطة الثمال : 28-04-2014 في 09:41 AM السبب: بارك الله فيك ……. شعار

  2. #2
    أملي جنة ربي's صورة
    أملي جنة ربي غير متواجد مشرفة ركن همسات فتيات
    تاريخ التسجيل
    Dec 2012
    الموقع
    مدينـــــة الأمَــــــل ()
    الردود
    516
    الجنس
    أنثى

    L24

    (2)

    بَـصِيرةٌ أَغْـشَـتْها الذّنُوب


    ()"



    لطالما تَوجّع قلبُ صديقتها لتَغيُّبِها عن ركب العائدين إلى الله !
    فقد أسرفت تلك الفتاةُ على نفسها وسَحبتها رياحُ الغفلة و زُخْرُفُ الحياةِ الزّائفة و اتّباعُ شهواتها .
    و غرّها حِلمُ الله عليها
    فاغترَّت بصغر سنّها و بجمالها الذي ما كان إلا
    هِبةً منه سبحانه , و في يومٍ من الأيّام سيُُبْلى !

    غَفلَتْ عن كثرة عَطاياه نحوها ؛
    عن سَترِه , عن كرمِه , عن تدابيره و عَـفْوِه ,
    عن لذّةٍ قُربه عَهِدَها من طلبَ وِدَّه ,
    و اجتهدَ في سعيهِ وَ نَيْل حبّه و رِضاه !

    كانتْ صديقتُها كثيرة النّصح لها , و حاولت أن تُوقِظ قلبها مرَّاتٍ عِـدَّة ,
    و أن تُبْعدها عن سخط ربٍّ و عذاب نارٍ لا يحتملُهم بَشَر !

    و كثيرا ما كانتْ تستعينُ بالله تعالى , و تكثر الدّعاء إليه راجيةًً هدايَتها ..!
    فهوَ سبحانهُ من يهدي إلى سبيله من يشاءُ و يُضلّ من يشاءُ !

    " إِنَّكَ لَا تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَنْ يَشَاءُ" .


    و عند أوقاتٍ جمَعتْهُم من جديد عاودتْ صديقتها نُصحها قائلة :


    - يا أخيَّتي أشعُرُ أنَّكِ تُحبِّينَ سَماعي ,
    و كثيرًا ما التجئتِ لي عند تكاثُر الهموم عليْكِ ,
    فوجدتني صدرا رحْبًا ,
    و قلبًا صاغِيًا يَحتويكِ ولا يرضى لك الدُّونَ أبدا !

    فلماذا أراكِ عاجزة !
    و لا تَسمحينَ أنْ يَلِـجَ النُّورُ قَـلْبك ؟!

    لما لا تُسارعين بخُطى التَّوبة إلى الغفور الرّحيم ؟!
    لما تَخافين الوُقوف ببابه الذي ما صُدَّ في وجهِ طارِقٍ ؟!

    يا حبيبتي

    اللهُ تعالى يقُولُ :
    " قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ
    إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ "


    و الله أقربُ إلينا من حَبل الوريد !

    قال تعالى :
    " وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ وَنَعْلَمُ مَا تُوَسْوِسُ بِهِ نَفْسُهُ وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ
    مِنْ حَبْلِ الْوَرِيدِ "


    و قال أيضا سُبحانه :
    " وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا
    لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ "



    أما علمتِ يا حبيبتي أنّه سبحانه عفوٌّ كريمٌ رحيم , يُبدّلُ سيّئات منْ كان يعصيه إن تابَ إلى حسنات
    كما جاء في كتابه الكريم :

    " إِلَّا مَنْ تَابَ وَآَمَنَ وَعَمِلَ عَمَلًا صَالِحًا فَأُولَئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا "

    أتَريْن كَرمَه و رَحمتهُ بعِـباده ؟!


    يا أخيّتي : أسرعي إليه و توبي بين يديه و أصدقي لهُ الدّمع مُُناجيًا
    فما خاب من عاد إليه !

    سأقول لكِ حديثا لرسول الله صلّى الله عليه و سلّم عن ربّه سبحانه : قال :
    « إذا
    تقرب العبد إلي شبراً تقربت إليه ذراعاً، وإذا تقرب إلي
    ذراعاً تقربت منه باعاً،
    وإذا أتاني يمشي أتيته هَرْوَلة »


    :"

    و إذ بالفتاةِ تلتفتُ نحو صديقتها بوجه قد تغيّرت ملامحهُ
    و اعتراه الغضبُ و صوتها يُردّد في ذُُهول :

    - أتقرّبُ إليه فـلماذا هُو لا يتقرّب إليّ !
    أشعُرُ أنَّ بيني و بينهُ حاجزا يَمنعني من الوصول إليه !


    **




    : وقفـــة :

    و أنتِ أيُّ نبضٍ تَحْمِــلين ؟!



    _

    أملي جنة ربي
    .

    آخر مرة عدل بواسطة أملي جنة ربي : 24-04-2014 في 04:14 PM

  3. #3
    أملي جنة ربي's صورة
    أملي جنة ربي غير متواجد مشرفة ركن همسات فتيات
    تاريخ التسجيل
    Dec 2012
    الموقع
    مدينـــــة الأمَــــــل ()
    الردود
    516
    الجنس
    أنثى

    L30 إشراقات


    بَيَّنَ العلاَّمة ابن القيم في كتابه "إغاثة اللهفان من مصايد الشيطان" صفات القلبين
    المريض والسليم وعلامات الصحة والمرض فقال رحمه الله (1/83-89): الباب العاشر"

    في علامات مرض القلب وصحته

    كل عضو من أعضاء البدن خُلِق لفعل خاص به ,
    كَمالُه في حصول ذلك الفِعل منه ومَرضه أن يَتعذَّر عليه الفعل الذي خُلِق له
    حتى لا يَصدر منه أو يَصدُر مع نوع من الاضطراب .

    فمرض اليد أن يتعذر عليها البطش

    ومرض العين أن يتعذر عليها النظر والرؤية

    ومرض اللسان أن يتعذر عليه النطق

    ومرض البدن أن يتعذر عليه حركته الطبيعية أو يضعف عنها

    ومرض القلب أن :
    يتعذر عليه ما خُلق له من معرفة الله ومحبته والشوق إلى لقائه والإنابة إليه وإيثار ذلك على كل شهوة

    فلو عرف العبد كل شيء ولم يعرف ربه فكأنه لم يعرف شيئا ,
    ولو نال كل حظ من حظوظ الدنيا ولذاتها وشهواتها ولم يَظفر بمحبة الله والشوق إليه والأنس به فكأنه لم يَظفر بلذة ولا نعيم ولا قرة عين

    بل إذا كان القلب خاليا عن ذلك عادت تلك الحظوظ واللذات عذابا له ولابُدَّ ,
    فيصير مُعذَّبًا بنفس ما كان مُنَعَّـما به من جهتين:


    1- من جهة حسرة فَوتِه وأنه حيل بينه وبينه مع شدة تعلق روحه به

    2- ومن جهة فَوْت ما هو خير له وأنفع وأدوم حيث لم يحصل له فالمحبوب الحاصل فات والمحبوب الأعظم لم يَظفر به

    وكل من عرف الله أحبه وأخلص العبادة له ولا بد ولم يؤثر عليه شيئا من المحبوبات

    فمن آثر عليه شيئا من المحبوبات فقلبه مريض
    كما أن المعدة إذا اعتادت أكل الخبيث وآثرته على الطيب سقطت عنها شهوة الطيب وتعوضت بمحبة غيره

    وقد يمرض القلب ويشتد مرضه ولا يعرف به صاحبه لاشتغاله وانصرافه عن معرفة صحته وأسبابها

    بل قد يموت وصاحبه لا يشعر بموته !

    وعلامة ذلك :
    أنه لا تُؤلمه جراحات القبائح ولا يُوجِعه جهله بالحق وعقائده الباطلة
    فإن القلب إذا كان فيه حياة تألم بورود القبيح عليه وتألم بجهله بالحق بحسب حياته
    وما لجرح بميت إيلام

    وقد يشعر بمرضه ولكن يشتد عليه تحمل مرارة الدواء والصبر عليها
    فهو يؤثر بقاء الداء على مشقة الدواء !!

    فإن دواءه في مخالفة الهوى وذلك أصعب شيء على النفس وليس لها أنفع منه !

    وتارة يوطن نفسه على الصبر ثم يَنفَسِخ عزمه ولا يستمر معه
    لضعف علمه وبصيرته وصبره
    كمن دخل في طريق مخوف مُفْضٍ إلى غاية الأمن
    وهو يعلم أنه إن صبر عليه انقضى الخوف وأعقبه الأمن
    فهو محتاج إلى قوة صبر وقوة يقين بما يصير إليه

    ومتى ضَعُف صبره ويقينه رجع من الطريق ولم يتحمل مشقتها
    ولا سِيما إن عَدِم الرفيق واستوحش من الوحدة
    وجعل يقول أين ذهب الناس فلي بهم أُسوة.

    وهذه حال أكثر الخلق وهي التي أهلكتهم
    فالبصير الصادق لا يستوحش من قلة الرفيق
    ولا من فقده إذا استشعر قلبه مرافقة الرعيل الأول
    الذين أنعم الله عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا
    فتفرد العبد في طريق طلبه دليل على صدق الطلب


    والمقصود أن من علامات أمراض القلوب :
    عدولها عن الأغذية النافعة الموافقة لها إلى الأغذية الضارة
    وعدولها عن دوائها النافع إلى دائها الضار

    فهنا أربعة أمور غذاء نافع ودواء شاف وغذاء ضار ودواء مهلك :

    فالقلب الصحيح يؤثر النافع الشافي على الضار المؤذي والقلب المريض بضد ذلك

    وأنفع الأغذية غذاء الإيمان وأنفع الأدوية دواء القرآن وكل منهما فيه الغذاء والدواء .


    ****

    وقال علي ابن أبي طالب رضي الله عنه :
    إن الدنيا قد تَرحَّلت مُدْبِرة وإن الآخرة قد ترحلت مُقبِلة ولكل منهما بنون
    فكونوا من أبناء الآخرة ولا تكونوا من أبناء الدنيا
    فإن اليوم عمل ولا حساب وغدا حِساب ولا عمل !




    آخر مرة عدل بواسطة أملي جنة ربي : 24-04-2014 في 04:22 PM

    مُدوِّنةُ التَّجويـدِ المُبسَّط

    -
    أرجو عدم الردّ إلاّ من قبل الأخوات

  4. #4
    أملي جنة ربي's صورة
    أملي جنة ربي غير متواجد مشرفة ركن همسات فتيات
    تاريخ التسجيل
    Dec 2012
    الموقع
    مدينـــــة الأمَــــــل ()
    الردود
    516
    الجنس
    أنثى

    L30


    قال بعض العارفين:

    " مَساكين أهل الدنيا ؛ خرجوا من الدنيا وما ذاقوا أطيب ما فيها. قيل : وما أطيب ما فيها ؟ قال : محبة الله والأنس به والشوق إلى لقائه، والتنعم بذكره وطاعته".

    وقال آخر : " إنه ليمر بي أوقات أقول فيها : إن كان أهل الجنة في مثل هذا إنهم لفي عيش طيب ".

    وقال آخر : " والله ما طابت الدنيا إلا بمحبته وطاعته ، ولا الجنة إلا برؤيته ومشاهدته ".

    وقال أبو الحسن الوراق :
    " حياة القلب في ذكر الحي الذي لا يموت ، والعيش الهني الحياة مع الله تعالى لا غير ".

    ولهذا كان الفوت عند العارفين بالله أشد عليهم من الموت ؛
    لأن الفوت انقطاع عن الحق، والموت انقطاع عن الخلق ، فكم بين الانقطاعين ؟!

    وقال آخر : " من قرَّت عينه بالله تعالى قرت به كل عين ،
    ولم تقر عينه بالله تقطع قلبه على الدنيا حسرات ".

    وقال يحيي بن معاذ : " من سر بخدمة الله سرت الأشياء كلها بخدمته ،
    ومن قرت عينه بالله قرت عيون كل أحد بالنظر إليه ".



  5. #5
    طريقان's صورة
    طريقان غير متواجد عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Apr 2014
    الموقع
    حيثُ الغرباء
    الردود
    272
    الجنس
    امرأة
    وأنا أجوب طرقاتي هنا
    أقلب صفحات لاأعرف أهلها
    أمضي ببنيات طريق لاأعلم إلى أين ستقودني
    هناك وقفت قليلًا ...
    وقليلا مضيت ..
    ثم تسمّرت مكاني !!
    ،،
    كم نحن بحاجة لنسمة ذكر تلفحنا في هجيرة
    ماديات أهلكتنا !
    توخزنا المواقف ،، نعم
    لكن
    لاشيء
    يلامس القلب بقوّة
    ويسيل الدمع مدرارا
    إلا
    لحظة تفكر
    ترى
    أين نحن ؟
    وإلى أين نمضي

    ،،
    كلماتك أملي
    جعلت طريقان
    تدمع وتبتسم وترجو وتأمل
    وانتهت كل هذه المشاعر
    بقولها :
    ماأروعك !

    ،،

    كتب الله أجرك رفيقة الخير

  6. #6
    قطـرات's صورة
    قطـرات غير متواجد رئيسة الأركان العامة-فريق المناسبات-مشرفة الملتقى الحواري
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    الموقع
    غيمة أمل ツ
    الردود
    11,481
    الجنس
    أنثى
    التدوينات
    10
    التكريم
    • (القاب)
      • ضياء الفيض
      • درة صيفنا إبداع 1432هـ
      • همّة متوقدة
      • متألقة ركن الديكور
      • عدسة محترفة
      • فراشة الحلم والأناة
    (أوسمة)
    :

    وقفةٌ مباغتة !

    وتفكّر مُدوّي !

    وأشجان قلب ..*




    سأتخذ زاوية ها هنا لأترقّب بآنية الفؤاد غيثاً ينهمر

    رائعة أملي .. زادكِ الله من فضله

    ()()

    :
    الثمال و naglaa22 و أملي جنة ربي أعجبهم هذا.









    آمل الردّ من الأخوات فقط

    وعندما أغيب بلا عودة ..*
    اذكروني بدعوة علّها تؤنسني هناك ..*

  7. #7
    الثمال's صورة
    الثمال غير متواجد رئيسة الأركان التعليمية-مشرفة ركني الروضة ودار لك للتحفيظ -محررة في موقع لكِ
    تاريخ التسجيل
    Mar 2002
    الموقع
    اللهم ارحم غربتي في الدنيا وارحم مصرعي عند الموت وارحم قيامي بين يديك
    الردود
    44,066
    الجنس
    امرأة
    التدوينات
    13
    التكريم
    • (القاب)
      • درة الحوار
      • محلقة في سماء الإبداع
      • الإصرار على النجاح
      • متميزة
      • محررة بمجلة انا ورحلة الامومة
      • درة صيفنا إبداع 1432هـ
      • واميره النظافة والتنظيم 2
      • تربوية مثقفة
      • لمسة عطاء
      • درة صيفنا إبداع 1431هـ
      • فن وإبتكار
      • بصمة إبداع
      • الماهرة
      • مُبدعة صيف 1430هـ
      • أنامل ذهبية
      • بصمة إنجاز
      • بصمة تعاون
      • مصممة رائعة
      • بصمة مبدعة
      • ريشة متميزة
      • ذاكرة سياحية مميزة
      • فراشة الحلم والأ
    (أوسمة)
    ما شاء الله تبارك الرحمن
    قلم رائع ومبدع
    حماك الرحمن
    وزادك الله من فضله
    أملي جنة ربي أعجبه هذا.

  8. #8
    قطـرات's صورة
    قطـرات غير متواجد رئيسة الأركان العامة-فريق المناسبات-مشرفة الملتقى الحواري
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    الموقع
    غيمة أمل ツ
    الردود
    11,481
    الجنس
    أنثى
    التدوينات
    10
    التكريم
    • (القاب)
      • ضياء الفيض
      • درة صيفنا إبداع 1432هـ
      • همّة متوقدة
      • متألقة ركن الديكور
      • عدسة محترفة
      • فراشة الحلم والأناة
    (أوسمة)
    :

    بارك الله فيكِ غاليتي الحبيبة أمولة ونفع بكِ ()

    استوقفتني عدة كلمات هنا
    وأحببت أن أكتب تعليقاً عليها بعد إذنك (:

    :


    - إلهي هل تحسَبُني كما يَحسبُني خَلقُك ..؟!

    -
    " توجعُــني !
    و أعلمُ مدى كرمكَ فيزدادُ وَجَـعي !

    -
    و تُـؤْنسُني زخّاتُ حنينٍ
    منكَ لا تنقطع ..!

    :

    غاليتي ..
    مثل هذه الألفاظ غاليتي ليس لها مستند ولا دليل عليها ولم ترد في كلام السلف
    ولا يحقّ لنا أن نصف الله بغير ما وصف به نفسه
    والواجب عند أهل السنة والجماعة التزام الألفاظ الشرعية الواردة

    ذكر الدكتور ناصر بن عبد الكريم العقل في محاضرة له بعنوان :
    مجمل أصول اهل السنة :


    وكذلك ألفاظ العقيدة خاصة التي تتعلق بالله عز وجل وهو أعظم ما يجب أن يعناه المسلم،
    فنحن ندرس ما يتعلق بالله في ذاته وأسمائه وصفاته لنعظم الله، ولنغرس في قلوبنا محبة الله وخوفه ورجاءه،
    وهذا لا يؤدي دوره على المعنى الكامل إلا بالتزام الألفاظ الشرعية في أسماء الله وصفاته؛
    ولذلك قال السلف: أسماء الله توقيفية بألفاظها، بمعنى:
    أن نقف على ألفاظها الشرعية، فلا نأتِ بألفاظ أدبية أو فلسفية أو معانٍ عامة فضفاضة متميعة فنعبر بها عن حق الله عز وجل،

    ثم قال :
    يجب على المسلم أن يعود نفسه دائماً ويربي أبناءه، ويجب علينا جميعاً في تربية الأجيال أن نربيهم على هذه المسلَّمات،
    وأن تتعود ألسنتهم على استعمال الألفاظ الشرعية بمعانيها، فإن هذا هو الذي ينمي حقيقة الإيمان في القلوب،
    وينمي حقيقة التقوى في القلوب، وينمي في الإنسان خشية الله وخوفه ورجاءه، وينمي في الإنسان رقابة الله وتقواه؛
    ولذلك نجد أن من أعظم أسباب ضعف المعاني القلبية في قلوب المسلمين
    أنهم بدءوا يخرجون عن استعمال المصطلحات الشرعية إلى مصطلحات أخرى فضفاضة لا تؤدي إلى المعاني الشرعية،
    بل غالباً تحرف المسلم عن التصور الحقيقي والمعنى الشرعي الذي يجب أن يثبت في قلبه
    ويغرس في قلبه الإيمان وفي عقله ووجدانه ومشاعره وعلاقاته وتعاملاته مع الخلق.
    وقوله: (والألفاظ المجملة المحتملة للخطأ والصواب يستفسر عن معناها، فما كان حقاً أثبت بلفظه الشرعي، وما كان باطلاً رد)


    التفريغ النصي - مجمل أصول أهل السنة - القاعدة الثالثة منهج تلقي الدين - للشيخ ناصر بن عبدالكريم العقل - صوتيات إسلام ويب

    :

    بارك الله فيكِ وسددكِ ونفع بكِ غاليتي ()

    =)

    :









    آمل الردّ من الأخوات فقط

    وعندما أغيب بلا عودة ..*
    اذكروني بدعوة علّها تؤنسني هناك ..*

  9. #9
    ღ ريــم ღ's صورة
    ღ ريــم ღ غير متواجد مشرفة ركن السياحة
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    الموقع
    ♥ღ في قلوب أحبّتي♥ღ
    الردود
    16,698
    الجنس
    أنثى
    التدوينات
    4
    التكريم
    • (القاب)
      • درة صيفنا إبداع 1432هـ
      • نبض وعطاء
      • مبدعة صيف 1429 هـ
      • أميرة الاحسان
      • نجمة عيد الطفولة
    (أوسمة)
    ما شاء الله..
    همسات رائعة و مؤثرة
    جعلها الله في ميزان حسناتك اختي الغالية
    نسأل الله العفو و المغفرة
    أملي جنة ربي أعجبه هذا.






  10. #10
    أملي جنة ربي's صورة
    أملي جنة ربي غير متواجد مشرفة ركن همسات فتيات
    تاريخ التسجيل
    Dec 2012
    الموقع
    مدينـــــة الأمَــــــل ()
    الردود
    516
    الجنس
    أنثى

    L10

    تعقيب كتبت بواسطة طريقان عرض الرد
    وأنا أجوب طرقاتي هنا
    أقلب صفحات لاأعرف أهلها
    أمضي ببنيات طريق لاأعلم إلى أين ستقودني
    هناك وقفت قليلًا ...
    وقليلا مضيت ..
    ثم تسمّرت مكاني !!
    ،،
    كم نحن بحاجة لنسمة ذكر تلفحنا في هجيرة
    ماديات أهلكتنا !
    توخزنا المواقف ،، نعم
    لكن
    لاشيء
    يلامس القلب بقوّة
    ويسيل الدمع مدرارا
    إلا
    لحظة تفكر
    ترى
    أين نحن ؟
    وإلى أين نمضي

    ،،
    كلماتك أملي
    جعلت طريقان
    تدمع وتبتسم وترجو وتأمل
    وانتهت كل هذه المشاعر
    بقولها :
    ماأروعك !

    ،،

    كتب الله أجرك رفيقة الخير

    حيَّاكِ الله و طبتِ رفيقتي الحبيبة ()
    هل أقولُ كُوني بالقُربِ دوما لأنعم به
    و أنا المُقصِّرة في حقّكِ دوما ؟!
    سامحيني و اعذري أخيّتكِ :""

    -

    كلماتكِ ضوءٌ يُستَنار به ,
    و عبقٌ دائم في قلوبنا ؛ لا يزول ()
    شكرا لله على تلك المشاعر
    أسأل الله أن يجعلها شاهدة لكِ لا عليكِ
    و أن يثبّتَ خطاكِ و يحفظك
    و يرزقكِ بمثل دعائك لي و أكثر :")



    تعقيب كتبت بواسطة قطـرات عرض الرد
    :

    وقفةٌ مباغتة !

    وتفكّر مُدوّي !

    وأشجان قلب ..*




    سأتخذ زاوية ها هنا لأترقّب بآنية الفؤاد غيثاً ينهمر

    رائعة أملي .. زادكِ الله من فضله

    ()()

    :
    حيّاكِ الله قطراتي الحبيبة ()
    أسعد بقربكِ دوما و مرافقتكِ
    لا حرمتكِ ()
    أسأل الله أن يرزقكِ بِمثل دُعائك لي و أكثر
    جزاكِ الله خيرا ()()

    تعقيب كتبت بواسطة الثمال عرض الرد
    ما شاء الله تبارك الرحمن
    قلم رائع ومبدع
    حماك الرحمن
    وزادك الله من فضله
    حيّاكِ الله و بيّاكِ يا حبيبة :")
    الأروعُ تواجدكِ الجميل
    و قربك الذي أسعد به دوما
    آمين و إياكِ
    شكرَ الله لكِ و باركَ فيكِ ()

    تعقيب كتبت بواسطة قطـرات عرض الرد
    :

    بارك الله فيكِ غاليتي الحبيبة أمولة ونفع بكِ ()

    استوقفتني عدة كلمات هنا
    وأحببت أن أكتب تعليقاً عليها بعد إذنك (:

    :


    - إلهي هل تحسَبُني كما يَحسبُني خَلقُك ..؟!

    -
    " توجعُــني !
    و أعلمُ مدى كرمكَ فيزدادُ وَجَـعي !

    -
    و تُـؤْنسُني زخّاتُ حنينٍ
    منكَ لا تنقطع ..!

    :

    غاليتي ..
    مثل هذه الألفاظ غاليتي ليس لها مستند ولا دليل عليها ولم ترد في كلام السلف
    ولا يحقّ لنا أن نصف الله بغير ما وصف به نفسه
    والواجب عند أهل السنة والجماعة التزام الألفاظ الشرعية الواردة

    ذكر الدكتور ناصر بن عبد الكريم العقل في محاضرة له بعنوان :
    مجمل أصول اهل السنة :


    وكذلك ألفاظ العقيدة خاصة التي تتعلق بالله عز وجل وهو أعظم ما يجب أن يعناه المسلم،
    فنحن ندرس ما يتعلق بالله في ذاته وأسمائه وصفاته لنعظم الله، ولنغرس في قلوبنا محبة الله وخوفه ورجاءه،
    وهذا لا يؤدي دوره على المعنى الكامل إلا بالتزام الألفاظ الشرعية في أسماء الله وصفاته؛
    ولذلك قال السلف: أسماء الله توقيفية بألفاظها، بمعنى:
    أن نقف على ألفاظها الشرعية، فلا نأتِ بألفاظ أدبية أو فلسفية أو معانٍ عامة فضفاضة متميعة فنعبر بها عن حق الله عز وجل،

    ثم قال :
    يجب على المسلم أن يعود نفسه دائماً ويربي أبناءه، ويجب علينا جميعاً في تربية الأجيال أن نربيهم على هذه المسلَّمات،
    وأن تتعود ألسنتهم على استعمال الألفاظ الشرعية بمعانيها، فإن هذا هو الذي ينمي حقيقة الإيمان في القلوب،
    وينمي حقيقة التقوى في القلوب، وينمي في الإنسان خشية الله وخوفه ورجاءه، وينمي في الإنسان رقابة الله وتقواه؛
    ولذلك نجد أن من أعظم أسباب ضعف المعاني القلبية في قلوب المسلمين
    أنهم بدءوا يخرجون عن استعمال المصطلحات الشرعية إلى مصطلحات أخرى فضفاضة لا تؤدي إلى المعاني الشرعية،
    بل غالباً تحرف المسلم عن التصور الحقيقي والمعنى الشرعي الذي يجب أن يثبت في قلبه
    ويغرس في قلبه الإيمان وفي عقله ووجدانه ومشاعره وعلاقاته وتعاملاته مع الخلق.
    وقوله: (والألفاظ المجملة المحتملة للخطأ والصواب يستفسر عن معناها، فما كان حقاً أثبت بلفظه الشرعي، وما كان باطلاً رد)


    التفريغ النصي - مجمل أصول أهل السنة - القاعدة الثالثة منهج تلقي الدين - للشيخ ناصر بن عبدالكريم العقل - صوتيات إسلام ويب

    :

    بارك الله فيكِ وسددكِ ونفع بكِ غاليتي ()

    =)

    :

    آمين و إيّاكِ
    جزاكِ الله خيرا لعودتكِ و للدرر التي نثرتها هنا
    استفدتُ منها بفضل الله
    كتب الله أجركِ و نفع بكِ دوما ()

    تعقيب كتبت بواسطة ღ ريــم ღ عرض الرد
    ما شاء الله..
    همسات رائعة و مؤثرة
    جعلها الله في ميزان حسناتك اختي الغالية
    نسأل الله العفو و المغفرة
    حيّ الله ريّومتي الحبيبة ()
    الأروعُ جمال تواجدكِ و قربكِ
    آمين و إيّاكِ
    جزاكِ الله خيرا و جعل النّجاح حليفك دوما ()

    مُدوِّنةُ التَّجويـدِ المُبسَّط

    -
    أرجو عدم الردّ إلاّ من قبل الأخوات

أعضاء قرؤوا هذا الموضوع: 0

There are no members to list at the moment.

الروابط المفضلة

الروابط المفضلة
لكِ | مطبخ لكِ | جمالكِ | طفلكِ | تحميل صور | تكرات | المجموعة البريدية | لكِ أطباق لاتقاوم

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96