انتقلت منتديات لكِ النسائية إلى هذا الرابط:
منتديات لكِ النسائية
هذا المنتدى للقراءة فقط.


للبحث في شبكة لكِ النسائية:
عرض النتائج 1 الى 5 من 5

زوجها لايصلي ،،،!!

(روضة السعداء - منتديات لكِ النسائية - الأرشيف)
...
  1. #1
    همس القلوب2005 غير متواجد عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Jun 2003
    الموقع
    قلوب الناس
    الردود
    22
    الجنس

    زوجها لايصلي ،،،!!

    عزيزاتي اختي زوجها لايصلي وخاصه في السنتين الاخيره حيث انها متزوجه من 15 عام تقريبا ولديها 5 اطفال منه ولكن لاحظت في السنتين الاخيره انه لايصلي غير فرض واحد او فرضين في اليوم واحيانل لايصلي اطلاقا حاولت تنصحه عدة مرات ولكن دون جدوى والسبب في ذلك انه ياخذ ادوية مهدئه للاعصاب وتجعله ينام ساعات طويله لانه مصاب بالارق فهو لاينام متواصل ولايحس بلذة النوم فلذلك نصحوه الاطباء بعدة ادوية يقولون ليس لها تاثير وهو مقتنع بها على الاقل لانها تريح اعصابه وتجعله ينام فترات طويله ولكن في الفتره الاخيره اصبحت متضايقه هي لان اطفالها اصبحوا في سن المراهقه وعندما تامرهم بالصلاه يقولون لها علمي ووصي ابوي اول وليش ابوي مايصلي ومن هذه الاسئله وماشابهها وهي تحس بالضيق من هذا الموضوع وتحاول معاه وبدون فائده هو طيب جدا ورائع جدا معها ومع اطفالها بحيث انهم لايستغنون عنه ولكن ينقصهم مسالة الصلاه فقط وهو حساس بحيث لاتستطيع ان تدخل احد من اهلها في هذا الموضوع فبماذا تنصحونها الله يرضى عليكم لانها اصبحت عاجزه عن التفكير وخايفه من ان تتحمل ذنب اولادها في رقبتها وذنبه هو ايضا وللعلم اولادها يصلون ولله الحمد بس اذا كانت هي على راسهم ولكن اثناء ماتكون مشغوله عنهم لاي سبب لايكونون مقتنعين بالصلاه حتى تامرهم فماهو الحل من وجهة نظركم بارك الله فيكم وسدد خطاكم ،،،

  2. #2
    همس القلوب2005 غير متواجد عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Jun 2003
    الموقع
    قلوب الناس
    الردود
    22
    الجنس
    ها يااخواتي وين همتكم ولاتنسون ان الدين النصيحه ،!

  3. #3
    إيناس غير متواجد عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Nov 2003
    الموقع
    عنها بعيدة وفي قلبي تسكن "سوريا"
    الردود
    187
    الجنس

    حياكِ الله أختي العزيزة همس
    وقضية مهمة جدا وحساسة وكثيرا ما يتعرض لها أحد الطرفين سواء الزوج او الزوجة
    أحدهما ملتزم بالصلاة والآخر مقصر
    ونقلا من موقع اسلام أون لاين
    نقلت لكِ هذه النصائح علها تفيد الاخت السائلة



    أولاً: التوجُّه إلى الله بالدعاء له بالهداية، ليس لطلب زوجكِ ذلك، ولكن لأنَّ الله أمرنا أن ندعوه في كلِّ أمرٍ نريده (وقال ربكم ادعوني أستجب لكم)، والهدى هدى الله، فتوجهي إلى الله بالدعاء ولا تملّي من الدعاء، فإنَّ الله يحب أن يُسأل وأفضل العبادة انتظار الفرج.

    ثانيًا: تجنَّبي الغلظة في القول حتى لا تأتي نصيحتك بنتيجةٍ عكسيةٍ، وربُّ العالمين يأمر نبيَّه موسى وأخاه - عليهما السلام - بلين القول مع فرعون على الرغم ممَّا كان فيه فرعون من تجبُّر وتكبُّر (فقولا له قولاً ليِّنا لعلَّه يتذكَّر أو يخشى).

    ثالثًا: غلِّفي دعوتك إيَّاه ببعض المزاح ولكن دون سخرية منه، اذكري له أنَّ الصلاة لا تسقط إلاَّ عن المرأة في حالة حيضها أو نفاسها والمجنون والطفل، وحتى الأطفال الصغار يقلِّدون الأباء والأمهات في الصلاة مثل أطفالك، ثمَّ قولي له: من أي الأصناف الثلاثة تريد أن تكون ؟

    رابعًا: زوجك تارك للصلاة كسلاً وليس عمدا، وبالتالي فلا يحق لك طلب الطلاق منه وعليكِ بدعوته بشتى الوسائل والأساليب، ولكلِّ امرأةٍ أسلوبها في كيفيَّة التأثير على زوجها، ووسائل المرأة كثيرة ومتعددة.

    خامسًا: تخيَّري وقتًا من أوقات الصلاة واطلبي من زوجكِ بحنانٍ أن يؤمك أنت وأطفالك،
    وبعد الصلاة ارفعي أكف الضراعة إلى الله قائلة: اللهم قد أوصلته إلى بابك فلا تحرمه من الدخول.

    وأدعو الله لي ولكِ ولزوجكِ بالهداية، وفَّقك الله وسدَّد خطاكِ.

    وتضيف الأستاذة علا السيد من فريق الاستشارات:
    أختي الكريمة حاولي إرشاد زوجكِ إلى الطريق القويم بحكمةٍ كما قال الله عزّ و جلّ: "ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة"، ذكريه بنعم الله عليه، قولي له: هل جزاء الإحسان إلا الإحسان؟ لقد أحسن الله إلينا بأولادٍ سالمين معافين ورزقٍ وفيرٍ وصحةٍ وعافية ...إلخ.

    تخيّل أنَّ لديك عبدًا أنعمت عليه وأحسنت إليه وغمرته بالفضل والإنعام وأسبغت عليه كلّ صنوف الإكرام، ثمَّ شبّ هذا العبد عن الطوق وأنكر كلّ نعمةٍ ولم يشكرك على أي فضل، فماذا يكون جزاء هذا العبد الذي لم يقم بما أمرته به ؟ ألا تسلبه كلّ هذه النعم وتخرجه من دائرة عطفك ولطفك وإنعامك ؟ هل تريد أن يسلبك الله كلّ النعم التي أغدقها عليك ؟

    حاولي كسب ثقة وودّ زوجكِ بأن تتوقفي عن توجيه النصائح المباشرة له، وأشعريه بالاهتمام وخاطبيه بالكلمات المحبّبة إلى نفسه.

    استعيني بالوسائل السمعية والبصرية، كأن تحضري بعض شرائط الكاسيت أو الفيديو التي تتحدَّث أهمية الصلاة وضرورة المحافظة على أدائها، وذلك دون أن تطلبي منه بصورةٍ مباشرةٍ أن يستمع إليها أو يشاهدها، ولكن اتركي فضوله يدعوه إلى ذلك.



    وفي استشارة أخرى وجدت النصائح التالية


    كيفيَّة تشجيعه على تأديَّة أركان الإسلام:
    * فيمكنك طرح السؤال التالي عليه: هل تحبُّ الله؟
    إنَّ إجابته ستكون بالتأكيد بالإيجاب.. عندها تقولين له: وكيف تعصيه إذن؟ لأنَّ الحبَّ لا يكون لفظاً وادِّعاء، وترجمته إلى طاعة الحبيب والخوف من غضبه، وإلا ستكون كما قال أحدهم:
    تعصي الإله وأنت تُظهِر حبَّه....... هذا لعمري في القياس بديعُ
    لو كان حبُّك صادقاً لأطـعته....... إنَّ المحبَّ لمن يُحِبُّ مُطِيع

    فهل ترضى منِّي أن أُخالِفك وأعصيك وأُغضِبك مع حبِّي لك؟.. ستتَّهمني عند ذلك بالنفاق والكذب.. فما بالك إن خالفت وعصيت خالقك ورازقك ومُوجِدك من العدم..

    * يجب أيضاً تعريفه بأهمِّيَّة الصلاة والصيام، وأنَّهما ركنان أساسيَّان في الإسلام، وأنَّ الصلاة أوَّل ما يُحاسَب عليه العبد يوم القيامة، فإذا صلحت صلح سائر عمله وإذا فسدت فسد سائر عمله، وعدم تأديتها يمكن أن يُوصِل المسلم إلى الكفر عند بعض العلماء، وكذلك الصيام، وقد وعد الله الصائمين بالدخول يوم القيامة من باب الريَّان حيث لا يدخله غيرهم، وإفطار يومٍ في رمضان قد لا يكفِّره صيام الدهر.

    * يمكنكِ أيضاً استخدام وسيلة الربط بين الأحداث التي يصادفها في يومه ومسافة قُربِه أو بُعدِه عن الله، فما يسوؤه هو بسبب تقصيره في العبادة، وما يُسعِده بسبب نيَّةٍ صادقةٍ في التوبة وتأدية الصلاة.. مع لفت نظره إلى مردود الطمأنينة والتيسير الذي يستشعره المسلم بعد قيامه بواجباته الدينيَّة.

    * تذكيره بأنَّ الصلة مع الله حقٌّ وواجب، كما صلته مع زوجته وأهله ومجتمعه، فإذا كان يُقِرُّ ويؤدِّي حقوق الآخرين من البشر، فحقُّ الله أولى بتأديته وهو الذي أعطاه نِعَماً كثيرةً لا تُقَارن بمطلق إنسانٍ له حقٌّ عليه، وأدنى درجات الواجبات تجاه خالقه هي تأدية العبوديَّة له: "وما خلقت الجنَّ والإنس إلا ليعبدون".

    * اغتنام أوقات الصفو الزوجيِّ لتؤكِّدي له أنَّكِ سوف تُحِبِّينه أكثر، ويزداد قدراً واحتراماً في نفسك إذا أدَّى عباداته، وأنَّ ما يُحزِنك هو تهاونه فيها، وأنَّكِ تخشين عليه عاقبة تقصيره، وأنَّ حبَّك له هو الذي يدعوك إلى محاولة تجنيبه عاقبة إهماله، وأنَّك ترغبين أن يكون زوجك في الجنَّة إن شاء الله.

    * محاولة التخفيف من مصاحبة المتهاونين بعباداتهم، وحبَّذا لو تسعين لتعريفه على أزواجٍ صالحين كي يصاحبهم، لأنَّ ذلك يختصر لك طريق النصح الذي قد لا يتقبَّله بعض الأزواج من زوجاتهم، ويشجِّعه على الالتزام بطريقٍ غير مباشر، لاسيَّما لو استهوته صحبتهم.

    * أخيرا، فإنَّ عليكِ الإلحاح في الدعاء إلى الله أن يهديه وييسِّر له طريق الخير، وأن يُرغِّبه بطاعة الله ويزيِّنها في قلبه، وأن يُكرِّه إليه الكفر والفسوق والعصيان.
    والله كريمٌ يُجيِب دعوة الداعي إذا دعاه، ولا تَملِّي من كثرة الدعاء.

    ~~~~~~~~~~
    أسأل الله لهذه الاخت بالثبات وللزوج بالهداية

  4. #4
    همس القلوب2005 غير متواجد عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Jun 2003
    الموقع
    قلوب الناس
    الردود
    22
    الجنس
    جزاك الله اختي ايناس لقد اسعدتني جدا وصاياك وساحاول انقلها لاختي لعلا وعسى تستطيع تنفيذها كما ينبغي وسندعو لك بالتوفي والسداد في حياتك ،، بارك الله فيك ،،

  5. #5
    *مصرى* غير متواجد متابع متميز
    تاريخ التسجيل
    Mar 2003
    الموقع
    جارالحرم ...
    الردود
    941
    الجنس
    ذكر
    لاسلام عليكم ورحمة الله
    لقد أضافت الأخت ايناس ما شاء الله طرق ونصائح مفيدة ..ما شاء الله

    أود أن أذكر نفسى وأياكى أن كل شئ مع الاخلاص ...محصل ان شاء الله
    لذلك فعليكى بنصيحة أختك بأن تبذل قصارى جهدها مع زوجها بكل الطرق
    وان لم يحدث ويصلى ...وندعو الله أن يصلى ويلتزم .....
    فأقول لك لا تترددى فى نصيحتها بأن تنجو بنفسها ....فليس هناك أى مبرر للمكوث تحت ولاية
    زوج هو أقرب للكفر من الايمان ...اللهم اعفنا واستر أهلنا

    جزاك الله خيرا

مواضيع مشابهه

  1. زوجي لايصلي
    بواسطة ام مشااااعل في روضة السعداء
    الردود: 1
    اخر موضوع: 04-04-2011, 04:27 PM
  2. مأساة امرأه زوجها لايصلي....
    بواسطة شيماء33 في نافذة إجتماعية
    الردود: 11
    اخر موضوع: 04-06-2009, 08:55 PM
  3. جاء بنتك عريس وتبين حياتها بدون مشاكل مع زوجها وأهل زوجها
    بواسطة اللبوه الحنونه في نافذة إجتماعية
    الردود: 6
    اخر موضوع: 03-09-2008, 01:38 AM
  4. صلح ولا مايصلح بسرعه
    بواسطة توست سويت في ركن الكمبيوتر والإنترنت والتجارب
    الردود: 1
    اخر موضوع: 21-05-2008, 03:16 PM
  5. الردود: 18
    اخر موضوع: 15-04-2007, 11:51 PM

أعضاء قرؤوا هذا الموضوع: 0

There are no members to list at the moment.

الروابط المفضلة

الروابط المفضلة
لكِ | مطبخ لكِ | جمالكِ | طفلكِ | تحميل صور | تكرات | المجموعة البريدية | لكِ أطباق لاتقاوم

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96