انتقلت منتديات لكِ النسائية إلى هذا الرابط:
منتديات لكِ النسائية
هذا المنتدى للقراءة فقط.


للبحث في شبكة لكِ النسائية:
عرض النتائج 1 الى 4 من 4
شجرة الإعجاب1likes

الرحمة المهداة قولا وفعلا "حملة الدفاع عن رسول الله"

(روضة السعداء - منتديات لكِ النسائية - الأرشيف)
...
  1. #1
    om_yosef22's صورة
    om_yosef22 غير متواجد كبار الشخصيات
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الموقع
    في احلى مكان في الدنيا ... في مصر ام الدنيا
    الردود
    7,245
    الجنس
    امرأة
    التكريم
    • (القاب)
      • متألقة
      • متألقة صيف 1432هـ
      • جوري الروضة
      • مُبدعة صيف1431و1430هـ
      • شعلة العطاء
      • بصمة مبدعة
      • بصمة عطاء
    (أوسمة)

    المواضيع المتميزة الرحمة المهداة قولا وفعلا "حملة الدفاع عن رسول الله"






    جاء الإسلام ليتمم مكارم الأخلاق ويعززها وينبذ المساوئ التي كانت من قبل في الجاهلية ليسمو بالنفس ويهذبها و يجعلها أكثر رحمة بالآخرين , والرحمة خلق عظيم وصفة من صفات الله تعالى أثبتها لنفسه في آيات كثيرة من القرآن الكريم " وربك الغفور ذو الرحمة " وجعلها سمتا أساسيا من سمات نبي الرحمة الذي أرسله رحمة للمؤمنين بل للعالمين كافة , فقال تعالى:" لَقَدْ جَاءكُمْ رَسُولٌ مِّنْ أَنفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُم بِالْمُؤْمِنِينَ رءوف رَّحِيمٌ " وَقَال تعالى : " وَمَا أَرْسَلْنَاك إِلَّا رَحْمَة لِلْعَالَمِين"

    وأوصى بها عباده في تعاملاتهم مع بعضهم البعض , ولأهمية الرحمة في القلوب ولكي لا ينساها المؤمنون في تعاملهم مع جميع الكائنات ذكرها الله عز وجل في كتابه تسعة وسبعين مرة في القرآن المكي والمدني على حد سواء .
    ولم تقتصر الرحمة عامة بالبشر فحسب , بل وضعها الله في قلوب جميع الخلائق, فنجدها فطرة ً في الطير والحيوانات التي تشفق على صغارها حتى إن البهيمة لترفع حافرها عن صغيرها مخافة أن تصيبه بأذى ومكروه .
    و لنا في رسول الله قدوة وأسوة أباً وزوجاً بائعاً مشترياً آكلاً ونائماً مسافراً وضاعناً قائداً ومعلماً ناصحاً ومربياً .
    جمع الله سبحانه وتعالى في نبيّه محمد صلى الله عليه وسلم صفات الجمال والكمال البشري ، وتألّقت روحه الطاهرة بعظيم الشمائل والخِصال ، وكريم الصفات والأفعال ، حتى أبهرت سيرته القريب والبعيد ، وتملكت هيبتهُ العدوّ والصديق ، وقد صوّر لنا هذه المشاعر الصحابي الجليل حسان بن ثابت رضي الله عنه أبلغ تصوير حينما قال :
    وأجمل منك لم ترَ قط عيني ** وأكمل منك لم تلد النساء
    خُلقت مبرّأً من كل عيب ** كأنك قد خُلقت كما تشاء

    فمن سمات الكمال التي تحلّى بها – صلى الله عليه وسلم - خُلُقُ الرحمة والرأفة بالغير ، كيف لا ؟
    وهو المبعوث رحمة للعالمين ، فقد وهبه الله قلباً رحيماً ، يرقّ للضعيف ، ويحنّ على المسكين ، ويعطف على الخلق أجمعين ، حتى صارت الرحمة له سجيّة ، فشملت الصغير والكبير ، والقريب والبعيد ، والمؤمن والكافر ، فنال بذلك رحمة الله تعالى ، فالراحمون يرحمهم الرحمن .



    وقد تجلّت رحمته صلى الله عليه وسلم في عددٍ من المظاهر والمواقف ، ومن تلك المواقف :
    رحمته بأمته :

    وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال :قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : { لكل نبي دعوة مستجابة، فتعجل كل نبي دعوته، وإني اختبأت دعوتي شفاعة لأمتي يوم القيامة، فهي نائلة إن شاء الله من مات من أمتي لا يشرك بالله شيئًا } رواه الشيخان
    رحمته بكبار السن
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : { ليس منا من لم يرحم صغيرنا، ويعرف شرف كبيرنا. وفي رواية: ويوقر كبيرنا }. رواه أبو داود، والترمذي
    عَنْ أَبِي مُوسَى الْأَشْعَرِيِّ رضي الله عنه أن رَسُولُ الله قال : { إِنَّ مِنْ إِجْلالِ اللَّهِ إِكْرَامَ ذِي الشَّيْبَةِ الْمُسْلِمِ، وَحَامِلِ الْقُرْآنِ غَيْرِ الْغَالِي فِيهِ وَالْجَافِي عَنْهُ، وَإِكْرَامَ ذِي السُّلْطَانِ الْمُقْسِطِ } صححه الألباني
    رحمته بالأطفال
    عن عائشة رضي الله عنها قالت : { كان يؤتى بالصبيان فيبرك عليهم ويحنكهم ويدعو لهم } رواه الشيخان وأبو داود
    يبرك عليهم أي يدعو لهم ويمسح عليهم
    يحنكهم التحنيك أن يمضغ التمر أو نحوه ثم يدلك به حنك الصغير
    كما فعل بعبد الله بن الزبير عند ولادته .
    وعن أنس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم : { أخذ ولده إبراهيم فقبله وشمه } رواه البخاري
    جاءه أعرابي فرآه يُقبّل الحسن بن علي رضي الله عنهما فتعجّب الأعرابي وقال : { تقبلون صبيانكم ؟ فما نقبلهم " فرد عليه النبي صلى الله عليه وسلم قائلاً : أو أملك أن نزع الله من قلبك الرحمة ؟ } .

    كما رحم صلى الله عليه وسلم الأطفال ولو كان ولد زنا!!
    من رحمة النبي بالطفل وحرصه على أن يشب راضعا من ثدي أمه انه لما جاءته المرأة الغامدية التي زنت ردها حتى تلد فلما وضعت ردها حتى ترضع طفلها ثم جاءت بالطفل بيده كسرة خبز دليل على فطامه فأقام صلى الله عليه وسلم عليها الحد (الحديث رواه مسلم ) والناظر في هذا الحديث يرى أمورا منها :
    * لم يأمرها النبي أن تسقط هذا الحمل من الزنا بل على العكس أمرها إن تذهب حتى تلد .
    * فلما ولدت أمرها أن تذهب حتى تفطمه فأرضعته ثم فطمته وقد أكل الخبز.
    * أن النبي دفع بالصبي إلى أحد المسلمين ليقوم على رعايته وتربيته.
    تلك رحمة نبي الرحمة على ولد الزنا من الضياع فما ذنبه أن يتحمل آثار جريمة غيره؟!!



    رحمته بالإناث
    كانت الجاهلية كما نعلم تكره إنجاب الإناث وللأسف مازال هناك عقول اليوم تعيش بعقول أهل الجاهلية في بغضهم للإناث ولكن رسول الرحمة حبب إلى الكون إنجاب الإناث وبشر من يحسن إليهم بالجنة .
    روى أنس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : { من عال جاريتين حتى تبلغا، جاء يوم القيامة أنا وهو، وضم أصابعه } رواه مسلم
    وقال صلى الله عليه وسلم : { من ابتلي من البنات بشيء فأحسن إليهن، كن له سترًا من النار } رواه الشيخان
    وكان صلى الله عليه وسلم يحب بناته حبًا جمًا، فقد روي :{ أن ابنته فاطمة كانت عندما تأتيه يقوم لها، ويأخذ بيدها ويقبلها ويجلسها في مكانه الذي كان يجلس فيه } رواه أبو داود

    رحمته بالنساء
    لما كانت طبيعة النساء الضعف وقلة التحمل ، كانت العناية بهنّ أعظم ، والرفق بهنّ أكثر ، وقد تجلّى ذلك في خلقه وسيرته على أكمل وجه
    فحثّ صلى الله عليه وسلم على رعاية البنات والإحسان إليهنّ ، وكان يقول : { من ولي من البنات شيئاً فأحسن إليهن كن له سترا من النار )
    بل إنه شدّد في الوصية بحق الزوجة والاهتمام بشؤونها فقال : ( ألا واستوصوا بالنساء خيرا ؛ فإنهنّ عوان عندكم ليس تملكون منهن شيئا غير ذلك ، إلا أن يأتين بفاحشة مبينة }.
    وضرب صلى الله عليه وسلم أروع الأمثلة في التلطّف مع أهل بيته ، حتى إنه كان يجلس عند بعيره فيضع ركبته وتضع صفية رضي الله عنها رجلها على ركبته حتى تركب البعير ، وكان عندما تأتيه ابنته فاطمة رضي الله عنها يأخذ بيدها ويقبلها ، ويجلسها في مكانه الذي يجلس فيه .

    رحمته بالخدم واليتامى والأرامل والضعفاء عامة
    وكان صلى الله عليه وسلم يهتمّ بأمر الضعفاء والخدم ، الذين هم مظنّة وقوع الظلم عليهم ، والاستيلاء على حقوقهم
    وكان يقول في شأن الخدم :{ هم إخوانكم جعلهم الله تحت أيديكم ، فمن كان أخوه تحت يده فليطعمه مما يأكل ، وليلبسه مما يلبس ، ولا تكلفوهم من العمل ما يغلبهم ، فإن كلفتموهم فأعينوهم }

    ومن مظاهر الرحمة بهم كذلك
    وروى أبو ذر رضي الله عنه أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال : { هم إخوانكم، جعلهم الله تحت أيديكم، فأطعموهم مما تأكلون، وألبسوهم مما تلبسون، ولا تكلفوهم ما يغلبهم، فإن كلفتموهم فأعينوهم } رواه مسلم
    وروى أبو بكر الصديق رضي الله عنه أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال : { من أساء معاملة من هم تحت يديه فلن يدخل الجنة } رواه الترمذي وابن ماجة
    ومثل ذلك اليتامى والأرامل ، فقد حثّ الناس على كفالة اليتيم ، وكان يقول : { أنا وكافل اليتيم كهاتين في الجنة ، وأشار بالسبابة والوسطى }
    وجعل الساعي على الأرملة والمسكين كالمجاهد في سبيل الله ، وكالذي يصوم النهار ويقوم الليل ، واعتبر وجود الضعفاء في الأمة ، والعطف عليهم سبباً من أسباب النصر على الأعداء
    فقال صلى الله عليه وسلم : {أبغوني الضعفاء ؛ فإنما تنصرون وتُرزقون بضعفائكم }. رواه البخاري



    رحمته عند موت الأحبة
    بكائه عند موت ابنه إبراهيم
    عن أنس بن مالك ، ، قال : { دخلنا مع رسول الله على أبي سيف القين - ، وكان ظئرا لإبراهيم - عليه السلام - فأخذ رسول الله إبراهيم فقبله وشمه ثم دخلنا عليه بعد ذلك وإبراهيم يجود بنفسه فجعلت عينا رسول الله تذرفان فقال له عبد الرحمن بن عوف ، ، وأنت يا رسول الله ؟ فقال يا ابن عوف إنها رحمة ثم أتبعها بأخرى فقال إن العين تدمع والقلب يحزن ، ولا نقول إلا ما يرضى ربنا وإنا بفراقك يا إبراهيم لمحزونون } رواه البخاري .
    وعن أنس بن مالك قال :{ شهدنا بنتا لرسول الله قال ورسول الله جالس على القبر قال فرأيت عينيه تدمعان قال فقال هل منكم رجل لم يقارف الليلة فقال أبو طلحة أنا قال فانزل قال فنزل في قبرها }. رواه البخاري .

    رحمته بالحيوانات
    وشملت رحمته صلى الله عليه وسلم البهائم التي لا تعقل ، فكان يحثّ الناس على الرفق بها ، وعدم تحميلها ما لا تطيق
    فقد روى الإمام مسلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :{ إن الله كتب الإحسان على كل شيء ، فإذا قتلتم فأحسنوا القتلة ، وإذا ذبحتم فأحسنوا الذبح ، وليحد أحدكم شفرته ، فليرح ذبيحته }
    ودخل النبي صلّى الله عليه وسلم ذات مرة بستاناً لرجل من الأنصار ، فإذا فيه جَمَل ، فلما رأى الجملُ النبيَّ صلى الله عليه وسلم ذرفت عيناه ، فأتاه رسول الله صلى الله عليه وسلم فمسح عليه حتى سكن ، فقال :{ لمن هذا الجمل ؟ فجاء فتى من الأنصار فقال: لي يا رسول الله ، فقال له: "أفلا تتقي الله في هذه البهيمة التي ملكك الله إياها ؛ فإنه شكا لي أنك تجيعه وتتعبه } رواه أبو داوود .

    رحمته بالجمادات
    ولم تقتصر رحمته صلى الله عليه وسلم على الحيوانات ، بل تعدّت ذلك إلى الرحمة بالجمادات
    فعن ابن عمر رضي الله عنهما قال :{ كان النبي صلى الله عليه وسلم يخطب إلى جذعٍ، فلما اتخذ المنبر تحول إليه، فحنَّ الجذع، فأتاه فمسح يده عليه } رواه البخاري .



    رحمته بالأعداء حرباً وسلماً
    كان صلى الله عليه وسلم إذا بعث بعثًا أو جيشًا أوصاهم قائلاً :{ لا تغلوا، ولا تغدروا، ولا تمثلوا، ولا تقتلوا وليدًا } رواه مسلم
    على الرغم من تعدد أشكال الأذى الذي ذاقه النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه من الكفار في العهد المكي، إلا أنه صلى الله عليه وسلم قد ضرب المثل الأعلى في التعامل معهم ، وليس أدلّ على ذلك من قصة إسلام الصحابي الجليل ثمامة بن أثال رضي الله عنه ، عندما أسره المسلمون وأتوا به إلى النبي صلى الله عليه وسلم فربطوه بسارية من سواري المسجد ، ومكث على تلك الحال ثلاثة أيام وهو يرى المجتمع المسلم عن قرب ، حتى دخل الإيمان قلبه ، ثم أمر النبي صلى الله عليه وسلم بإطلاقه ، فانطلق إلى نخل قريب من المسجد فاغتسل
    ثم دخل المسجد فقال : { أشهد أن لا إله إلا الله ، وأشهد أن محمدا رسول الله ، يا محمد : والله ما كان على الأرض وجه أبغض إلي من وجهك ، فقد أصبح وجهك أحب الوجوه إلي ، والله ما كان من دين أبغض إلي من دينك ، فأصبح دينك أحب الدين إلي ، والله ما كان من بلد أبغض إلي من بلدك ، فأصبح بلدك أحب البلاد إلي " ، وسرعان ما تغير حال ثمامة فانطلق إلى قريش يهددها بقطع طريق تجارتهم ، وصار درعاً يدافع عن الإسلام والمسلمين }.
    كما تجلّت رحمته صلى الله عليه وسلم أيضاً في ذلك الموقف العظيم ، يوم فتح مكة وتمكين الله تعالى له ، حينما أعلنها صريحةً واضحةً : ( اليوم يوم المرحمة ) ، وأصدر عفوه العام عن قريش التي لم تدّخر وسعاً في إلحاق الأذى بالمسلمين ، فقابل الإساءة بالإحسان ، والأذيّة بحسن المعاملة .
    لما دخل مكة النبي صلى الله عليه وسلم .فجاء النبي صلى الله عليه وسلم ، فطاف بالبيت وركع ركعتين خلف المقام ، ثم أخذ بجنبتي الباب ، فقال : { يا قريش ، ما تقولون وتظنون ؟ » قالوا : نقول ونظن أنك أخ وابن عم حليم رحيم . قال : « وما تقولون وما تظنون ؟ » قالوا : نقول إنك أخ وابن عم حليم رحيم . قال : « ما تقولون وتظنون ؟ » قالوا : نقول : أخ وابن عم حليم رحيم . قال : « أقول كما قال أخي يوسف :لا تثريب عليكم اليوم ، يغفر الله لكم وهو أرحم الراحمين } رواه النسائي

    رحمته بغير المسلمين :
    كان صلى الله عليه وسلم له خادم يهودي{ فكان إذا مرض عاده، فعاده مرة فعرض عليه الإسلام وأبوه حاضر، فقال له أطع أبا القاسم، فأسلم، فقال الرسول صلى الله عليه وسلم الحمد لله الذي أنقذه من النار } رواه البخاري
    عن أبي هريرة رضي الله عنه أنه قال : { قيل : يا رسول الله ! ادع على المشركين . قال " إني لم أبعث لعانا . وإنما بعثت رحمة } رواه مسلم .
    صدق الله ربنا عز وجل إذ يقول وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ.




    آخر مرة عدل بواسطة الثمال : 27-03-2012 في 12:19 PM السبب: جزاك الله خيرا ................شعار
    درة السنة أعجبه هذا.
    اللهم عليك بكل من ساهم وشارك وايد ودعم الانقلاب العسكري على شرعية رئيسنا المنتخب محمد مرسي
    لن نسامحكم في الدنيا وسنقف نخاصمكم في الاخرة عن كل قطرة دم وعن كل ظلم وقع علينا
    وفي رقبة الجميع من داخل مصر وخارجها من الدول الداعمة للانقلاب دماء المصلين الساجدين الركع
    ودماء الشهداء الاطفال والرضع
    وحسبي الله ونعم الوكيل في الجميع من الداخل والخارج
    الاعلان الخاص بالتبرع لمصر على قناة ابو ظبي بعد الانقلاب وبعد رئيسنا مرسي تحولت مصر من مكتفية ذاتيا الى من يتسول لها بزكاوات شعبها
    هذا ما يرضي من دعم الانقلاب ان تصبح ام دنيا في حالة تسول دائم
    حسبي الله ونعم الوكيل
    لن نسامح الدول الداعمة للعسكر


    اللهم انصر اخواننا في سوريا وبورما وعليك باعدائك واعداء الاسلام

    رابط قرأن ورقية شرعيه وادعيه مختارة وقران خاشع ومجود ومرتل يتلى 24 ساعه





  2. #2
    أم أملْ's صورة
    أم أملْ غير متواجد عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Feb 2012
    الردود
    268
    الجنس
    أنثى
    التكريم
    (أوسمة)
    جزاك الله خير على هذا العرض الرائع

  3. #3
    الثمال's صورة
    الثمال غير متواجد رئيسة الأركان التعليمية-مشرفة ركني الروضة ودار لك للتحفيظ -محررة في موقع لكِ
    تاريخ التسجيل
    Mar 2002
    الموقع
    اللهم ارحم غربتي في الدنيا وارحم مصرعي عند الموت وارحم قيامي بين يديك
    الردود
    44,066
    الجنس
    امرأة
    التدوينات
    13
    التكريم
    • (القاب)
      • درة الحوار
      • محلقة في سماء الإبداع
      • الإصرار على النجاح
      • متميزة
      • محررة بمجلة انا ورحلة الامومة
      • درة صيفنا إبداع 1432هـ
      • واميره النظافة والتنظيم 2
      • تربوية مثقفة
      • لمسة عطاء
      • درة صيفنا إبداع 1431هـ
      • فن وإبتكار
      • بصمة إبداع
      • الماهرة
      • مُبدعة صيف 1430هـ
      • أنامل ذهبية
      • بصمة إنجاز
      • بصمة تعاون
      • مصممة رائعة
      • بصمة مبدعة
      • ريشة متميزة
      • ذاكرة سياحية مميزة
      • فراشة الحلم والأ
    (أوسمة)
    ما شاء الله تبارك الرحمن
    موضوع شامل ورئع

    بورك فيك

  4. #4
    om_yosef22's صورة
    om_yosef22 غير متواجد كبار الشخصيات
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الموقع
    في احلى مكان في الدنيا ... في مصر ام الدنيا
    الردود
    7,245
    الجنس
    امرأة
    التكريم
    • (القاب)
      • متألقة
      • متألقة صيف 1432هـ
      • جوري الروضة
      • مُبدعة صيف1431و1430هـ
      • شعلة العطاء
      • بصمة مبدعة
      • بصمة عطاء
    (أوسمة)
    جزانا واياكم وبارك الله فيكم
    اللهم عليك بكل من ساهم وشارك وايد ودعم الانقلاب العسكري على شرعية رئيسنا المنتخب محمد مرسي
    لن نسامحكم في الدنيا وسنقف نخاصمكم في الاخرة عن كل قطرة دم وعن كل ظلم وقع علينا
    وفي رقبة الجميع من داخل مصر وخارجها من الدول الداعمة للانقلاب دماء المصلين الساجدين الركع
    ودماء الشهداء الاطفال والرضع
    وحسبي الله ونعم الوكيل في الجميع من الداخل والخارج
    الاعلان الخاص بالتبرع لمصر على قناة ابو ظبي بعد الانقلاب وبعد رئيسنا مرسي تحولت مصر من مكتفية ذاتيا الى من يتسول لها بزكاوات شعبها
    هذا ما يرضي من دعم الانقلاب ان تصبح ام دنيا في حالة تسول دائم
    حسبي الله ونعم الوكيل
    لن نسامح الدول الداعمة للعسكر


    اللهم انصر اخواننا في سوريا وبورما وعليك باعدائك واعداء الاسلام

    رابط قرأن ورقية شرعيه وادعيه مختارة وقران خاشع ومجود ومرتل يتلى 24 ساعه





مواضيع مشابهه

  1. الردود: 19
    اخر موضوع: 05-05-2012, 10:52 PM
  2. سنن النبى المهجوره (حملة الدفاع عن رسول الله )بداية موفقة
    بواسطة فاطمة العمارى في روضة السعداء
    الردود: 19
    اخر موضوع: 01-04-2012, 12:05 AM
  3. الردود: 7
    اخر موضوع: 27-03-2012, 01:09 PM
  4. الردود: 1
    اخر موضوع: 15-03-2012, 11:39 PM
  5. الردود: 5
    اخر موضوع: 19-08-2007, 06:41 AM

أعضاء قرؤوا هذا الموضوع: 0

There are no members to list at the moment.

الروابط المفضلة

الروابط المفضلة
لكِ | مطبخ لكِ | جمالكِ | طفلكِ | تحميل صور | تكرات | المجموعة البريدية | لكِ أطباق لاتقاوم

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96