انتقلت منتديات لكِ النسائية إلى هذا الرابط:
منتديات لكِ النسائية
هذا المنتدى للقراءة فقط.


للبحث في شبكة لكِ النسائية:
عرض النتائج 1 الى 5 من 5
شجرة الإعجاب4likes
  • 1 Post By Mamy's Kids
  • 2 Post By
  • 1 Post By

نحتفل بليلة رأس السنة ولا لأ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ( ردود قيمة )

(روضة السعداء - منتديات لكِ النسائية - الأرشيف)
...
  1. #1
    Mamy's Kids's صورة
    Mamy's Kids غير متواجد عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    الموقع
    بلد الأمن والأمان
    الردود
    132
    الجنس
    أنثى

    نحتفل بليلة رأس السنة ولا لأ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ( ردود قيمة )

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..


    اخوتى فى الله انا عارفة ان النهاردة ليلة راس السنة وللاسف كتيييييييييييييييييييييير جدا ومش عايزة اقول ان 99% مننا بيحتفل بالليلة دى وااقل واحد او واحدة بتقول كل سنة وانتم طيبين ان ماحتفلوش بالليلة دى
    اساسا اكننا ولا جالنا عيد ولا عدى علينا ولا فرحنا فيه..

    الحمدلله انا قلت اكتب الكلمتين دول لعل وعسى تستفيدوا منهم واسال الله الثواب ..

    ومش هاقول التقييم وهاضرب (لا)
    هاقولكم التقييم باكبر عدد عشان الموضوع يتثبت او يتميز وتستفاد بيه اكبر عدد من الاخوات ..





    فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
    ..عبادة فى الهرج كهجرة الى..



    فرجاء ان نقضى هذه الليلة وخاصة فى اكثر وقت تكون فيه المعصية من قبل الساعة 12 صباحا وبعدها كذلك لان ذلك الوقت يكون اكثر الاوقات فيها معصية لله عزوجل..

    فنرجو ان نقضيها فى استغفار وتسبيح او حتى ركعتين لله حتى نكون اخذنا باذن الله اجر هجرة للرسول عليه افضل الصلاة والسلام ..

    ولا ننسى قول المصطفى عليه افضل الصلاة والتسليم ..

    من تشبه بقوم فهو منهم ..



    وكذلك ..
    من تشبه بقوم حشر معهم..



    ونعوذ بالله من ذلك ..

    ونسال ان نحشر مع اشرف الخلق الحبيب عليه افضل الصلاة والتسليم..

    فيحشر المرء مع من احب..

    فسيدنا الحسن رضى الله عنه ..
    كان يدخل السوق فقط ليذكر الله فى الغفلة..

    فارجو ان نعمر هذا الوقت فى الطاعة..


    فلا نحتفل حتى لانهلك اذا كثر الخبث..

    والتقييم للاستفادة


    (سبحانك اللهم وبحمدك اشهد ان اله الا انت استغفرك واتوب اليك.)..

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
    ورده في البستان أعجبه هذا.

  2. #2
    السهى's صورة
    السهى غير متواجد كبار الشخصيات
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    الموقع
    في مدينتي الجميلة
    الردود
    11,941
    الجنس
    امرأة
    التدوينات
    1
    التكريم
    • (القاب)
      • الإصرار على النجاح درة صيفنا إبداع 1432هـ
      • درة صيفنا إبداع 1431هـ
      • أزاهير الروضة
      • نجمة المعلومة الرياضية
      • نبض وعطاء
      • مثقفة واعية
      • شعلة العطاء
      • الداعية الربانية
    (أوسمة)
    ::

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،
    بارك الله فيكِ أختي الكريمة..
    وأنار دربك


    للأسف اصبح حآل أكثر المسلمين اليوم ، تقليد الغرب بكل الأشكال والطرق..
    وهناك الكثير وخاصة الذين يعيشون في البلاد الغربية يشاركون ويحضرون ويشهدون تلك الإحتفالات
    وهذا أمر خطير جداً ؛لأنه يمس بالعقيدة.
    فلا يجوز لنا العمل ، فيما يخالف شريعتنا..
    والله المستعان

    ************



    ما حكم عمل عبادة في وقت هرج الناس ( مثل رأس السنة الميلادية ) ، عملا بقوله صلى الله عليه وسلم : (عبادة في الهرج كهجرة إلي ) ..؟

    الحمد لله
    المسلم المتمسك بدينه هو الذي يذكر الله سبحانه وتعالى في السر والعلن ، وفي السراء والضراء ، لا يغيب ربه عن ذكره ولا عن قلبه ، ولا تشغله عن عبادته
    الشواغل ، ولا تصرفه عن حبه الصوارف ، فتراه في جميع شأنه حريصا على عبادة الله ، حريصا على شغل عمره بطاعة ربه ومولاه ، إذا خالط العابدين نافسهم
    وسابقهم إلى رضوان الله ، وإذا رأى الغافلين استشعر نعمة الله عليه بما حباه ، فهؤلاء هم الشهداء الغرباء القابضون على الجمر ، الذين وردت الأحاديث في
    فضل عملهم ، وتمسكهم بالسنة في زمان الفتنة والمحنة والغربة .
    عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :
    ( بَدَأَ الْإِسْلَامُ غَرِيبًا ، وَسَيَعُودُ كَمَا بَدَأَ غَرِيبًا ، فَطُوبَى لِلْغُرَبَاءِ ) رواه مسلم (145)
    فالفضل حاصل لمن يحافظ على السنة والطاعة والعبادة في أيام الفتنة والغفلة كما يحافظ عليها في أزمان الصلاح والتقوى ، فهو عامل عابد على كل حال .
    هذا هو الذي جاءت الأحاديث في مدحه والثناء عليه .

    أما ما قد يفهمه بعض الناس ، أن يترقب أحدهم أيام انتشار المعاصي والمنكرات ، ليبادر إلى تخصيص ذلك اليوم بصيام أو قيام ، ولا يكون ذلك من
    هديه وعادته في غالب أيامه وأحواله ، فليس هذا من الفهم الصحيح للحديث ، وليس مقصودا للشارع الحكيم ، وإنما المقصود الحث على التمسك الدائم بالسنة ،
    والقيام الكامل بأوامر الله تعالى ، ليبقى المسلم منارة في الأرض في أزمنة الظلام ، ويلقى الله تعالى وما استقال من بيعته التي بايع عليها
    حين أعلن استسلامه إليه عز وجل .

    وهذا هو حال النبي صلى الله عليه وسلم ، فقد كانت أيامه وساعاته خالصة لوجه الله تعالى ، فلم يكن يدع فرصة لعبادة الله تفوته ، حتى سأله أسامة بن زيد
    رضي الله عنه : قال : يا رسول الله ، لم أرك تصوم شهرا من الشهور ما تصوم من شعبان ؟ فقال :
    ( ..
    ذَلِكَ شَهْرٌ يَغْفُلُ النَّاسُ عَنْهُ بَيْنَ رَجَبٍ وَرَمَضَانَ ، وَهُوَ شَهْرٌ تُرْفَعُ فِيهِ الْأَعْمَالُ إِلَى رَبِّ الْعَالَمِينَ ، فَأُحِبُّ أَنْ يُرْفَعَ عَمَلِي وَأَنَا صَائِمٌ ..) رواه النسائي في "السنن"
    (رقم/2357) وحسنه الألباني في "السلسلة الصحيحة" (رقم/1898)
    وهذا هو أيضا معنى الحديث الذي يرويه مَعْقِلِ بْنِ يَسَارٍ رضي الله عنه ، أن النَّبِيّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ :
    (
    الْعِبَادَةُ فِي الْهَرْجِ كَهِجْرَةٍ إِلَيَّ ) رواه مسلم ( 2948 )
    قال النووي رحمه الله :
    " المراد بالهرج هنا الفتنة واختلاط أمور الناس ، وسبب كثرة فضل العبادة فيه أن الناس يغفلون عنها ، ويشتغلون عنها ، ولا يتفرغ لها إلا أفراد " انتهى.
    "شرح مسلم" (18/88)

    فلا نرى للأخت السائلة ولا لغيرها من المسلمين تخصيص ليالي رأس السنة الميلادية بعبادة ، على وجه المقابلة للكفار الذين يملؤونها بالمعاصي ،
    إلا إذا كان القيام أو الصيام من عادة المسلم في باقي أيامه ، فلا بأس حينئذ من العبادة تلك الليالي ، والله سبحانه وتعالى يجزيه خيرا على عمله ونيته .
    وقد سبق التحذير من تخصيص ليالي أعياد الكفار بعبادات معينة في جواب السؤال رقم : (
    113064)

    والله أعلم .


    ************

    حكم الاحتفال بالكريسماس ورأس السنة ــــــ محمد صالح المنجد

    سئل فضيلة الشيخ ابن عثيمين رحمه الله:
    *ما هو حكم تهنئة غير المسلمين بأعيادهم كعيد الكريسمس و غيره، مع العلم أنهم هم يهنئوننا بمناسبة العيدين.
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
    قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله:
    (تهنئة الكفار بعيد الكريسمس او غيره من اعيادهم الدينية حرام بالاتفاق كما نقل ذلك ابن القيم رحمه
    الله في كتابه : احكام اهل الذمة ، حيث قال(( وأما التهنئة بشعائر الكفر المختصة به فحرام بالاتفاق ، مثل ان يهنئهم بأعيادهم
    وصومهم فيقول:عيد مبارك عليك ، أو تهنا بهذا العيد ونحوه ، فهذا ان سلم قائله من الكفر فهو من المحرمات ،
    وهو بمنزلة ان تهنئه بسجوده للصليب بل ذلك أعظم إثما عند الله واشد مقتا من التهنئة بشرب الخمر
    وقتل النفس وارتكاب الفرج الحرام ونحوه . وكثير ممن لا قدر للدين عنده يقع في ذلك ولا يدري
    قبح ما فعل ، فمن هنأ عبدا بمعصية أو
    بدعة أو كفر فقد تعرض لمقت الله وسخطه )) انتهى كلام ابن القيم رحمه الله .
    وإنما كانت تهنئة الكفار بأعيادهم حراما وبهذه المثابة التي ذكرها ابن القيم لأن فيها إقرارا لما هم عليه من شعائر
    الكفر ورضى به لهم ، وان كان هو لا يرضى بهذا الكفر لنفسه ،لكن يحرم على المسلم ان يرضى بشعائر الكفر
    أو يهنيء بها غيره لأن الله تعالى لا يرضى بذلك كما قال تعالى(إِن تَكْفُرُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنكُمْ وَلَا يَرْضَى لِعِبَادِهِ الْكُفْرَ وَإِن تَشْكُرُوا يَرْضَهُ لَكُمْ )).
    وقال تعالى(الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا).
    وتهنئتهم بذلك حرام سواء كانوا مشاركين للشخص في العمل أم لا. وإذا هنئونا بأعيادهم فإننا لا نجيبهم على ذلك ، لأنها ليست بأعياد لنا ولا يرضاها الله تعالى ،
    لأنها إما مبتدعة في دينهم وإما مشروعة لكن نسخت بدين الاسلام الذي بعث الله به محمدا صلى الله عليه وسلم الى جميع الخلق
    وقال فيه( وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلاَمِ دِيناً فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ ).
    وإجابة المسلم دعوتهم بهذه المناسبة حرام ، لأن هذا أعظم من تهنئتهم بها لما في ذلك من مشاركتهم فيها.
    وكذلك يحرم على المسلمين التشبه بالكفار بإقامة الحفلات بهذه المناسبة أو تبادل الهدايا أو توزيع الحلوى
    او اطباق الطعام أو تعطيل الاعمال ونحو ذلكلقول النبي صلى الله عليه وسلم (من تشبه بقوم فهو منهم)..
    ومن فعل شيئا من ذلك فهو آثم سواء فعله مجاملة أو توددا أو حياء أو لغير ذلك من الاسباب ،
    لأنه من المداهنة في دين الله ومن اسباب تقوية نفوس الكفار
    وفخرهم بدينهم . والله المسئول ان يعز المسلمين بدينهم ويرزقهم الثبات عليه وينصرهم على اعدائهم إنه قوي عزيز .)


    انتهى من مجموع فتاوى الشيخ ابن عثيمين .




    وكونهم يهنئوننا بأعيادنا المشروعة لا يلزم منه ان نهنئهم بأعيادهم الباطلة ،
    فليست القضية قضية مجاملة او معاملة بالمثل ، الا ترى انهم يبدؤن بالسلام فنجيبهم ، وان كنا نحن لا نبدؤهم بالسلام!



    (( الشيخ ابن عثيمين)).




    والله تعالى أعلم



    ..~

    ربيُ إنِ بين‘ ( ضلوعِـِـِـِيّ ) . . آمنيةةِ ,
    . . . . . . . يتمنإهآ : قلبيُ وَ روححيْ وَ عقليِ !
    ربيَ آن " أمنيتيْ " تنبضض‘ بين قلبَ هوِ ملڪكّ . . . ‘
    فلآ تحرمني منِ فرحهہِۧ تحقيقههإ’ :/
    فأنتْ آلوحييد , إلذيُ آذإ قققآلَ لشيُ : ڪنِ "

    فيڪڪونّ ‘






    غاليتي:
    ما أروع أن تزرعي كلمة جميلة تكن تاريخاً لكِ في هذهِ الدنيا
    الفانية








  3. #3
    ورده في البستان's صورة
    ورده في البستان غير متواجد كبار الشخصيات- متميزة صيف 1430هـ
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الردود
    10,397
    الجنس
    امرأة
    التدوينات
    2
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    جزاكن الله خير اخواتي
    أستغفر الله و سبحان الله و الحمدلله و لا إله إلا الله و الله أكبر
    اللهم اشرح صدري ويسر أمري واغفر ذنبي
    ياحي ياقيوم برحمتك أستغيث اصلح لي شأني كله ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين
    اللهم أتنا في الدنيا حسنة وفي الأخرة حسنة وقنا عذاب النار
    سيد الأستغفار : اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت خلقتني وأنا عبدك وأنا على عهدك و وعدك ماستطعت اعوذ بك من شر ماصنعت أبوء لك بنعمتك علي وأبوء بذنبي فاغفرلي فإنه لايغفر الذنوب إلا أنت

  4. #4
    ملكة بنقابي~'s صورة
    ملكة بنقابي~ غير متواجد زهرة لا تنسى-ريحانة الروضة
    متألقة صيفنا إبداع 1431 هـ - إشراقة الروضة
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الموقع
    اللهم أحينا سعداء وأمتنا شهداء....................... بين ثنايا الألم ( يارب لك الحمد)
    الردود
    12,276
    الجنس
    امرأة
    التدوينات
    8
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته






    بارك الله فيكِ ونفع بكِ

    سئل الوالد العلامة محمد
    بن صالح العثيمين رحمه الله: ما حكم تهنئة الكفّار بعيد (الكريسمس) ؟ وكيف نرد
    عليهم إذا هنؤنا به؟ وهل يجوز الذهاب إلى أماكن الحفلات التي يقيمونها بهذه
    المناسبة؟ وهل يأثم الإنسان إذا فعل شيئاً مما ذُكر بغير قصد؟ وإنما فعله إما
    مجاملة، أو حياءً، أو إحراجاً، أو غير ذلك من الأسباب؟ وهل يجوز التشبه بهم في ذلك؟
    الجواب: تهنئة الكفار بعيد الكريسمس أو غيره من أعيادهم الدينية حرام بالاتفاق. كما
    نقل ذلك ابن القيم – رحمه الله – في كتابه "أحكام أهل الذمة" حيث قال: "وأما
    التهنئة بشعائر الكفر المختصة به فحرام بالاتفاق، مثل أن يهنئهم بأعيادهم وصومهم،
    فيقول: عيد مبارك عليك، أو تهنأ بهذا العيد ونحوه، فَهَذَا إِنْ
    سَلِمَ قَائِلُهُ مِنَ الكُفْرِ فَهُوَ مِنَ المُحَرَّمَاتِ. وَهُوَ بِمَنْـزِلَةِ
    أَنْ تُهَنِّئَهُ بِسُجُودِهِ لِلصَلِيبِ،
    بل ذلك أعظم إثماً عند الله، وأشد
    مقتاً من التهنئة بشرب الخمر وقتل النفس، وارتكاب الفرج الحرام ونحوه. وكثير ممن لا
    قدر للدين عنده يقع في ذلك، ولا يدري قبح ما فعل، فمن هنأ عبداً
    بمعصية، أو بدعة، أو كفر فقد تعرض لمقت الله
    وسخطه








    الشيخ عبدالله الجبرين
    السؤال : ما
    حكم أكل الطعام الذي يعد من أجل عيد النصارى ؟ وما حكم إجابة دعواتهم عند احتفالهم
    بمولد المسيح عليه السلام ؟الجواب: لا يجوز الاحتفال بالأعياد المبتدعة كعيد
    الميلاد للنصارى ، وعيد النيروز والمهرجان ، وكذا ما أحدثه المسلمون كالميلاد في
    ربيع الأول ، وعيد الإسراءفي رجب ونحو ذلك ، ولا يجوز الأكل من ذلك الطعام الذي
    أعده النصارى أو المشركون في موسم أعيادهم ، ولا تجوز إجابة دعوتهم عند الاحتفال
    بتلك الأعياد ، وذلك لأن إجابتهم تشجيع لهم ، وإقرار لهم على تلك البدع ، ويكون هذا
    سبباً في انخداع الجهلة بذلك ، واعتقادهم أنه لا بأس به ، والله أعلم

    تهنئة الكفار بعيد
    الكريسمس أو غيره من أعيادهم الدينية حرام بالاتفاق، كما نقل ذلك ابن القيم - رحمه
    الله - في كتابه "أحكام أهل الذمة"، حيث قال: "وأما التهنئة بشعائر الكفر المختصة
    به فحرام بالأتفاق، مثل أن يهنئهم بأعيادهم وصومهم، فيقول: عيد مبارك عليك، أو تهنأ
    بهذا العيد ونحوه فهذا إن سلم قائله من الكفر فهو من المحرمات وهو بمنزلة أن تهنئه
    بسجوده للصليب بل ذلك أعظم إثماً عند الله، وأشد مقتاً من التهنئة بشرب الخمر وقتل
    النفس، وارتكاب الفرج الحرام ونحوه.
    وكثير ممن لا قدر للدين عنده يقع في ذلك،
    ولا يدري قبح ما فعل، فمن هنأ عبداً بمعصية أو بدعة أو كفر فقد تعرض لمقت الله
    وسخطه". انتهى كلامه - رحمه الله -.
    وإنما كانت تهنئة الكفار بأعيادهم الدينية
    حراماً وبهذه المثابة التي ذكرها ابن القيم لأن فيها إقراراً لما هم عليه من شعائر
    الكفر، ورضا به لهم، وإن كان هو لا يرضى بهذا الكفر لنفسه، لكن يحرم على المسلم أن
    يرضى بشعائر الكفر أو يهنئ بها غيره، لأن الله تعالى لا يرضى بذلك، كما قال الله
    تعالى: (إن تكفروا فإن الله غني عنكم ولا يرضى لعباده الكفر وإن تشكروا يرضه
    لكم(سورة الزمر، الآية "7".). وقال تعالى: (اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم
    نعمتي ورضيت لكم الإسلام ديناً(سورة المائدة، الآية "3").
    وتهنئتهم بذلك حرام
    سواء كانوا مشاركين للشخص في العمل أم لا.
    وإذا هنؤونا بأعيادهم فإننا لا نجيبهم
    على ذلك، لأنها ليست بأعياد لنا، ولأنها أعياد لا يرضاها الله تعالى، لأنها إما
    مبتدعة في دينهم، وإما مشروعة، لكن نسخت بدين الإسلام الذي بعث الله به محمداً، صلى
    الله عليه وسلم، إلى جميع الخلق، وقال فيه: (ومن يبتغ غير الإسلام ديناً فلن يقبل
    منه وهو في الآخرة من الخاسرين(سورة آل عمران، الآية "85").
    وإجابة المسلم
    دعوتهم بهذه المناسبة حرام، لأن هذا أعظم من تهنئتهم بها لما في ذلك من مشاركتهم
    فيها.
    وكذلك يحرم على المسلمين التشبه بالكفار بإقامة الحفلات بهذه المناسبة، أو
    تبادل الهدايا أو توزيع الحلوى، أو أطباق الطعام، أو تعطيل الأعمال ونحو ذلك، لقول
    النبي، صلى الله عليه وسلم،: "من تشبه بقوم فهو منهم".
    قال شيخ الإسلام ابن
    تيمية في كتابه: (اقتضاء الصراط المستقيم مخالفة أصحاب الجحيم): "مشابهتهم في بعض
    أعيادهم توجب سرور قلوبهم بما هم عليه من الباطل، وربما أطمعهم ذلك في انتهاز الفرص
    واستذلال الضعفاء". انتهى كلامه - رحمه الله -.
    ومن فعل شيئاً من ذلك فهو آثم
    سواء فعله مجاملة، أو تودداً، أو حياءً أو لغير ذلك من الأسباب، لأنه من المداهنة
    في دين الله، ومن أسباب تقوية نفوس الكفار وفخرهم بدينهم.
    والله المسؤول أن يعز
    المسلمين بدينهم، ويرزقهم الثبات عليه، وينصرهم على أعدائهم، إنه قوي
    عزيز.
    والله أعلم وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه
    أجمعين.
    آخر مرة عدل بواسطة السهى : 02-01-2012 في 10:38 AM السبب: اضافة شعار /// بارك الله فيكِ غاليتي
    حفيدةالحميراء أعجبه هذا.

  5. #5
    حفيدةالحميراء غير متواجد اجمل مقال اجتماعي 2014
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    الموقع
    قد يظلم الدرب تضيق النفس لكن شموع الصحبة الصالحة تنير الطريق أحبكم منتدى لك
    الردود
    3,756
    الجنس
    أنثى
    التكريم
    • (القاب)
      • القلم المعطاء لركن النافذة الإجتماعية لعام 2013
    (أوسمة)
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    اللهم صلى وبارك على قدوتنا محمد صلى الله عليه وسلم
    جزاك الله خير اخيتى بارك الله فيكن اخواتى على الردود القيمة

مواضيع مشابهه

  1. الردود: 0
    اخر موضوع: 31-12-2010, 09:21 PM
  2. خلونا نحتفل مع بعض
    بواسطة ذاك الشي في روضة السعداء
    الردود: 3
    اخر موضوع: 13-02-2008, 03:12 PM
  3. متى نحتفل بتخرج ابنائنا
    بواسطة tefa2 في الملتقى الحواري
    الردود: 0
    اخر موضوع: 31-10-2007, 12:27 PM
  4. ((((Valantine Day))))..هل نحتفل معهم؟؟؟!!
    بواسطة ((وهج)) في روضة السعداء
    الردود: 4
    اخر موضوع: 08-02-2005, 12:02 AM
  5. لماذا لا نحتفل برأس السنة مثل بقية الناس؟
    بواسطة أبو عبدالرحمن في الملتقى الحواري
    الردود: 13
    اخر موضوع: 31-12-2002, 02:21 PM

أعضاء قرؤوا هذا الموضوع: 0

There are no members to list at the moment.

الروابط المفضلة

الروابط المفضلة
لكِ | مطبخ لكِ | جمالكِ | طفلكِ | تحميل صور | تكرات | المجموعة البريدية | لكِ أطباق لاتقاوم

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96