انتقلت منتديات لكِ النسائية إلى هذا الرابط:
منتديات لكِ النسائية
هذا المنتدى للقراءة فقط.


للبحث في شبكة لكِ النسائية:
الصفحة 1 من 3 123 الأخيرالأخير
عرض النتائج 1 الى 10 من 21

★ ★لِمَ لا نكون من المُحسنين ★ ★بصمتكِ في تعزيزِ الأخلاق★ ★

(روضة السعداء - منتديات لكِ النسائية - الأرشيف)
...
  1. #1
    إيمان~}'s صورة
    إيمان~} غير متواجد مشرفة ركني روضة السعداء ودار لك للتحفيظ
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    الموقع
    في نسماتِ الروح مع كتاب الله ♥
    الردود
    8,790
    الجنس
    امرأة
    التدوينات
    7
    التكريم
    • (القاب)
      • الإصرار على النجاح متألقة صيف 1432هـ
      • متألقة صيفنا إبداع 1431 هـ
      • نبض وعطاء
    (أوسمة)

    المواضيع المتميزة ★ ★لِمَ لا نكون من المُحسنين ★ ★بصمتكِ في تعزيزِ الأخلاق★ ★




    الحمد لله والصلاةِ والسلامِ على خيرِ خلقِ الله
    النبي الأمّي صاحبِ الخُلقِ العظيم ...
    شفيعنا وقائدنا إلى يومِ الدين محمد صلى الله عليه وسلم
    وعلى آله وصحبه وسلم أتم التسليم ...


    .
    في الحديث القدسي
    قال الله عز وجل: «حقت محبتي للمتحابين فيّ، وحقت محبتي للمتواصلين فيّ، وحقت محبتي للمتناصحين فيّ، وحقت محبتي للمتزاورين فيّ، وحقت محبتي للمتباذلين فيّ، المتحابون فيّ على منابر من نور يغبطهم بمكانهم النبيون والصديقون والشهداء»

    أخرجه أحمد (5/229)، والطبراني في الكبير (20/80)، والحاكم في المستدرك (4/186) وصححه، وصححه الألباني في صحيح الجامع، برقم: (4321).
    .

    الدنيا ما كانت يوماً دار هناء وسعادة أبدية ..
    وهي تحمل بين أيامها الأحزان والهُموم
    نوجه القلوب نحو الله عز وجل بإخلاصٍ وإخبات
    ونتفيئُ ظِلال يدٍ حانية تمسح عنا ما أهمنا
    نتلمسُ فيها الصداقةُ والأخوةُ
    المحبة الخالصة لوجه الله عز وجل ..
    الإحسان بالقول والفعل ..
    من أُناسٍ ارتقت هاماتهم نحو الجنة ..
    وتشبهت أخلاقهم بأعظمِ الأنبياءِ صلواتُ ربي عليه
    هؤلاء هم المؤمنين الذي كان الإحسان إلى الخَلقِ مبتغاهم
    وكسبِ رضا الرحمن واعتلاء أعلى درجاتِ الجنة هو مبلغ همهم

    .
    وها هو الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم
    أعظم من قدم الإحسان إلى أمته جمعاء ..

    بأن نشر الرسالة بصبرٍ وهمةٍ عظيمة ؛
    وأخرجهم من الظلماتِ الى النور ،
    وخبئ لهم شفاعته يوم الدين ..

    من يفعل الخير لا يعدم جوازيه .................. لا يذهب العرف بين الله الناسِ




    والله عز وجل لا ينسى من أحسن العمل بل
    يُجازي بالإحسانِ إحساناً ومغفرةً ورضواناً ..
    ونِعمَ الله عز وجل التي لا تُعد ولا تُحصى
    هي إحساناً وتفضلاً على عباده ..
    وأنه سبحانه المُحسن الرزاق الذي أحسن إلى جميع خلقه بدون استثناء
    فإنه عز وجل يُحب من يحسنُ إلى عبادهِ المؤمنين بشتى أنواع الإحسان ..
    بل تعدى الإحسان إلى الحيوان والطير ...
    فقد قال صلى الله عليه وسلم : «إن امرأة بغيًّا، رأت كلبًا في يوم حار يطيف ببئر قد أدلع لسانه من العطش، فنزعت له بموقها فغفر لها» [رواه مسلم].

    وحديث آخر من هدي النبي صلوات ربي عليه
    يدعو إلى الإحسان لكل روح من الحيوان ولا يحقرن من المعروف شيئاً ...

    وعن عبد الله بن عمرو أن رجلاً جاء إلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فقال: إني أنزع في حوضي حتى إذا ملأته لأبلي ورد عليّ البعير لغيري فسقيته، فهل في ذلك من أجر؟، فقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (إن في كل ذات كبد أجرا).

    رواه أحمد، وصححه الألباني في صحيح الترغيب والترهيب (956).

    .



    وأحسنوا إن الله يحب المحسنين (195 سورة البقرة )
    .
    قال ابن كثير رحمه الله: (ثم عطف بالإحسان وهو أعلى مقامات الطاعة).
    وقال الشيخ عبدالرحمن السعدي: (وهذا يشمل جميع أنواع الإحسان بالمال كما تقدم، ويدخل فيه الإحسان بالجاه والشفاعات ونحو ذلك. ويدخل في ذلك الإحسان: الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وتعليم العلم النافع. ويدخل في ذلك قضاء حوائج الناس من: تفريج كرباتهم، وإزالة شدائدهم، وعيادة مرضاهم، وتشييع جنائزهم، وإرشاد ضالهم، وإعانة من يعمل عملاً، والعمل لمن لا يحسن العمل، ونحو ذلك في الإحسان الذي أمر الله به...).

    ( هَلْ جَزَاءُ الْإِحْسَانِ إِلَّا الْإِحْسَانُ ) [الرحمن: 60].

    وكيفَ لا يكونُ جزاءُ الإحسانِ إلا إحساناً
    وقد وعد الله عز وجل أن يكون الجزاء من جنس العمل
    فمن أحسن عملاً أحسن الله جزاءه ،
    كما أنهم أحسنوا إلى عباده وقضوا حوائجهم
    والإحسان من شيم الأنبياء والصالحين
    ولنا في رسولِ الله صلى الله عليه وسلم أسوة حسنة
    فقد كان يُحسنُ إلى الجميع إلى الموالي والنساء والأطفال
    وإلى الجيران وإن كانوا من غير المسلمين هذه الأخلاق العالية التي تعالت وارتقت نحو القمم فكان قدوة للمؤمنين كافةً بُحسنِ الخلقِ ..

    .


    عن عبدالله بن عمر رضي الله عنهما: أن رجلاً جاء إلى رسول الله فقال: يا رسول الله، أي الناس أحب إلى الله؟ وأي الأعمال أحب إلى الله؟ فقال: «أحب الناس إلى الله أنفعهم للناس، وأحب الأعمال إلى الله سرور تدخله على مسلم، تكشف عن كربة، أو تقضي عنه دينًا، أو تطرد عنه جوعًا، ولأن أمشي مع أخ في حاجة أحب إلي من أن أعتكف في هذا المسجد -يعني مسجد المدينة- شهرًا، ومن كظم غيظه ولو شاء أن يمضيه أمضاه؛ قلبه الله يوم القيامة رضا، ومن مشى مع أخيه في حاجة حتى يقضيها له ثبت الله قدميه يوم تزول الأقدام» [حسنه الألباني].،


    ويقول ابن القيم عن خُلق الإحسان
    " هو لُب الإيمان وروح الإيمان وكمال الإيمان ولو جمعنا فضائل الأعمال
    كلها من صلاة وذكر وصيام و.. لدخلت تحت الإحسان فالإحسان يشمل الإسلام كله ".

    وكما أن الإحسان مع الخلق، وبالأخص بعباد الله الصالحين يورث حبهم في الله، بل الإنسان لا يقدم على الإحسان إلا إذا كان قلبه مطمئنا بالإيمان، وممتلئاً بحب عباد الله، وهذا سبب ذوق طعم الإيمان كما جاء في الحديث:

    عَن أَنَسٍ عَن النَّبِيِّ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «ثَلَاثٌ مَنْ كُنَّ فِيهِ وَجَدَ بِهِنَّ حَلَاوَةَ الْإِيمَانِ ؛مَنْ كَانَ الله وَرَسُولُهُ أَحَبَّ إِلَيْهِ مِمَّا سِوَاهُمَا، وَأَنْ يُحِبَّ المَرْءَ لَا يُحِبُّهُ إِلَّا لله، وَأَنْ يَكْرَهَ أَنْ يَعُودَ فِي الْكُفْرِ بَعْدَ أَنْ أَنْقَذَهُ الله مِنْهُ كَمَا يَكْرَهُ أَنْ يُقْذَفَ فِي النَّارِ» .
    صحيح مسلم، كتاب الإيمان، باب بيان خصال من اتصف بهن وجد حلاوة الإيمان




    صور من إحسان الصحابة والتابعين

    وقد كان عمر بن الخطاب رضي الله عنهيتعهد الأرامل، يسقي لهن الماء ليلاً،

    وكان أبو وائل رحمه الله يطوف على نساء الحي وعجائزهن كل يوم
    ، فيشتري لهن حوائجهن وما يصلحهن
    قال ابن القيم رحمه الله: (فإن الصدقة تفدي من عذاب الله تعالى، فإن ذنوب العبد وخطاياه تقتضي هلاكه،

    فتجيء الصدقة تفديه من العذاب، وتفكه منه).

    نبلاء الإسلام وأعلام الأمة شأنهم قضاء الحوائج، يقول ابن القيم رحمه الله عن ابن تيمية: ( كان شيخ الإسلام يسعى سعيًا شديدًا لقضاء حوائج الناس ).




    همسةٌ أخيرة ..


    إليك يا من أُحسن إليك لا تنسى أن تقول ...

    وقال صلى الله عليه وسلم: « من صنع إليه معروف فقال لفاعله: جزاك الله خيرًا، أبلغ في الثناء»
    [رواه الطبراني].
    يقول -عليه الصلاة والسلام-: «لا يشكر الله من لا يشكر الناس»
    [رواه أحمد]
    ويقول: «من صنع إليكم معروفًا فكافئوه، فإن لم تجدوا ما تكافئونه فادعوا له حتى تروا أنكم قد كافأتموه»
    [رواه النسائي].





    آخر مرة عدل بواسطة الثمال : 02-06-2011 في 04:21 AM السبب: بارك الله فيك غاليتي ............سلمت يداك حبي شعار

  2. #2
    ام سيف2007's صورة
    ام سيف2007 غير متواجد كبار الشخصيات
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الموقع
    مصر
    الردود
    8,252
    الجنس
    أنثى
    التكريم
    • (القاب)
      • محررة بمجلة انا ورحلة الامومة
      • درة صيفنا إبداع 1432هـ
      • شعلة العطاء
      • فِياح النزهة
      • تربوية مثقفة
      • انسام الروضة
      • مبدعة صيفنا إبداع1431هـ
    (أوسمة)
    رااااااااااااااااااااائع جدا
    كلمات رااائعة وموفقة تدخل الى القلب لتفيقنا من الغفلة
    بارك الله فيك غاليتي ايمان
    ربي يجعله في ميزان حسناتك



    الرجاء الرد من الاخوات فقط

  3. #3
    درة السنة's صورة
    درة السنة غير متواجد كبار الشخصيات
    تاريخ التسجيل
    Apr 2004
    الموقع
    أينما يسمع `الآذان فهوا مدينتى
    الردود
    5,620
    الجنس
    امرأة
    التكريم
    • (القاب)
      • متألقة صيف 1432هـ
      • درة التحفيظ 2
      • إشراقة الروضة
    (أوسمة)




    ديننا جعل نفع الناس والإحسانَ إليهم عبادةً عظيمة؛
    فالله سبحانه أمر بالإحسان في آياتٍ كثيرة، وأخبَر أنَّه يحبُّ المُحسنين،
    وأنَّه مع المُحسنين وأنه يَجزي المُحسن بالإحسان،
    وأنه يجزي المحسنين بالحُسنى وزيادة، وأنه لا يضيع أجر المُحسنين،
    ولا يضيع أجرَ من أحسن عملاً، وورد ذِكْرُ الإحسان في مواضِعَ كثيرةٍ من القرآن الكريم؛
    تارة مقرونًا بالإيمان، وتارة مقرونًا بالتَّقوى أو بالعمَل الصَّالِح،
    كلُّ ذلك مما يدلُّ على فضل الإحسان وعظيم ثوابه عند الله تعالى.

    وأوَّل المستفيدين من الإحسان هم المُحسنون أنفسُهم،
    يَجْنون ثَمراتِه؛ عاجلاً في نفوسهم وأخلاقِهم وضمائرهم؛
    فيجدون الانشراحَ والسَّكينة والطُّمأنينة.

    والإحسان كالمِسْك؛ يَنفع حامِلَه وبائعه ومشترِيَه


    أَحْسِنْ إِلَى النَّاسِ تَسْتَأْسِرْ قُلُوبَهُمُ **** فَطَالَمَا اسْتَأْسَرَ الإِنْسَانَ إِحْسَانُ

    وَكُنْ عَلَى الدَّهْرِ مِعْوَانًا لِذِي أَمَلٍ **** يَرْجُو نَدَاكَ فَإِنَّ الْحُرَّ مِعْوَانُ

    إيمان~
    أحسن الله إليك أختي الحبيبة وزادك من فضله
    موضوع قيم مبارك
    بارك الله بكِ وأجزل لكِ المثوبة







    .


    اغتيال الحرية ... انتهى

    عذرا سيدنا يوسف ..
    فعزيز مصر بات ذليلها وبائعها وخائنها ..
    وشرفاؤها سجنوا كما سجنت أنت من قبل ..
    وإخوتك تآمروا علينا من جديد وتركونا للذئاب ..
    اكتملت فصول قصتك سيدي من جديد .. وبقي الفصل اﻷخير ..
    ولن نقول إلا كما قال أبيك سيدنا يعقوب من قبل ..
    "فصبر جميل .. والله المستعان على ما تصفون"

  4. #4
    السهى's صورة
    السهى غير متواجد كبار الشخصيات
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    الموقع
    في مدينتي الجميلة
    الردود
    11,941
    الجنس
    امرأة
    التدوينات
    1
    التكريم
    • (القاب)
      • الإصرار على النجاح درة صيفنا إبداع 1432هـ
      • درة صيفنا إبداع 1431هـ
      • أزاهير الروضة
      • نجمة المعلومة الرياضية
      • نبض وعطاء
      • مثقفة واعية
      • شعلة العطاء
      • الداعية الربانية
    (أوسمة)
    ::

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،
    ماشاء الله موضوع قيم ، واختيار موفق
    بارك الله فيك آمون..
    الإحسان خُلق عظيم المنزله .. وعطاء بلا حدود ؛ حيث نوه سبحانه بفضله ،
    وأخبرفي كتابه العزيز أنه يحب المحسنين , وأنه معهم, وكفى بذلك فضلاُ وشرفًا..
    والإحسان هو من صميم اخلاق الإسلام يكسب أهله الثناء من الله ثم الثناء من عباده ،
    فيقول سبحانه وتعالى:(.. سَلامٌ عَلَى إِبْرَاهِيمَ * كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ..) الصافات 109
    فمن أراد أن يحبه الله فليتخذ من الإحسان وسيلة لينل تلك الغاية..
    قال تعالى:(.. وَأَحْسِنُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ ..)البقرة 195
    فما أحوجنا اليوم أن نربي انفسنا على هذا الخلق العظيم ،
    ونغرسه في نفوس أولآدنا ؛ فمتى حفظ الإحسان قوبل الإحسان بمثله..

    **
    جزاكٍ خيرا ياغالية ..
    وجعل الله ما خطته يداكٍ في ميزان حسناتك..
    وثبت قلبك على طاعته....~

    ربيُ إنِ بين‘ ( ضلوعِـِـِـِيّ ) . . آمنيةةِ ,
    . . . . . . . يتمنإهآ : قلبيُ وَ روححيْ وَ عقليِ !
    ربيَ آن " أمنيتيْ " تنبضض‘ بين قلبَ هوِ ملڪكّ . . . ‘
    فلآ تحرمني منِ فرحهہِۧ تحقيقههإ’ :/
    فأنتْ آلوحييد , إلذيُ آذإ قققآلَ لشيُ : ڪنِ "

    فيڪڪونّ ‘






    غاليتي:
    ما أروع أن تزرعي كلمة جميلة تكن تاريخاً لكِ في هذهِ الدنيا
    الفانية








  5. #5
    الهِمَمْ ..~'s صورة
    الهِمَمْ ..~ غير متواجد كبار الشخصيات
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الموقع
    سُميّة ( )*
    الردود
    4,129
    الجنس
    أنثى
    التدوينات
    6
    التكريم
    • (القاب)
      • متألقة صيفنا إبداع 1431 هـ
      • عبقرية رياضيات
    (أوسمة)
    ()

    ماشاء الله جهد مبآرك .,
    تشكرين عليه




  6. #6
    وميض الامـــل's صورة
    وميض الامـــل غير متواجد النجم الفضي
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الموقع
    اللهم ردني إليك رداً جميلاً
    الردود
    3,943
    الجنس
    أنثى
    التكريم
    • (القاب)
      • نجمة إبداع في ركن الجوال
      • متألقة صيف 1432هـ
      • نجمة إبداع
      • وهج العطاء
    (أوسمة)
    وعليكم السلام ورحمة الله
    بورك فيك يـ غاليه
    وجزاك اعلى جنانه ..
    يارب لا تحرمنا من دعوات خير تُرسَل لنا ونحن لا ندري ♥





  7. #7
    هاجس الذكريات @'s صورة
    هاجس الذكريات @ غير متواجد النجم الفضي
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الموقع
    ديــرتـي حــائــل
    الردود
    4,011
    الجنس
    أنثى

  8. #8
    قارئة القرآن's صورة
    قارئة القرآن غير متواجد النجم الفضي
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    الموقع
    في أرض الله
    الردود
    1,288
    الجنس
    امرأة

  9. #9
    ملكة بنقابي~'s صورة
    ملكة بنقابي~ غير متواجد زهرة لا تنسى-ريحانة الروضة
    متألقة صيفنا إبداع 1431 هـ - إشراقة الروضة
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الموقع
    اللهم أحينا سعداء وأمتنا شهداء....................... بين ثنايا الألم ( يارب لك الحمد)
    الردود
    12,276
    الجنس
    امرأة
    التدوينات
    8

  10. #10
    عُلو الهمّة غير متواجد مشرفة دار لك للتحفيظ
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    الموقع
    الصَاحِبُ الذي لاَيخذِلُ صَاحِبه أبدا *كتاب ربي*
    الردود
    19,607
    الجنس
    أنثى
    التدوينات
    6
    التكريم
    • (القاب)
      • درة صيفنا إبداع 1432هـ
      • إبداع الكلمة
      • بصمة مبدعة
      • باحثة متألقة في الصوتيات
      • فراشة الحلم والأناة
    (أوسمة)
    ماشاء الله موضوع مهم نحتاجه فعلا هذا الزمان
    الذي قل فيه المحسنين

    الإحسان نوعان :
    إحسان مع الله وهذا أعظم
    أن جبريل سأل النبي صلى الله عليه وسلم عن الإحسان فقال :
    (أن تعبد الله كأنك تراه فإن لم تكن تراه فإنه يراك )
    الراوي: - المحدث: ابن العربي -
    خلاصة حكم المحدث: صحيح
    وإحسان مع الخلْق
    الإبتسامة,المعاملة الطيبة .التسامح, االعفو لمن أساء إليه,حسن الظن

    (ما من شيء يوضع في الميزان أثقل من حسن الخلق،وإن صاحب حسن الخلق
    ليبلغ به درجة صاحب الصوم والصلاة )
    الراوي: أبو الدرداء المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترمذي - خلاصة حكم المحدث:صحيح

    إن الله قريب من المُحسنين ورحبم بهم لقوله تعالى:
    (إِنَّ رَحْمَت اللَّهِ قَرِيبٌ مِنَ الْمُحْسِنِينَ)
    وقال شيخنا ابن جبرين رحمه الله :
    فمن علم أنه بين يدي ملك السماوات والأرض الجبار العظيم الأعظم،
    وأن الله يراه أحسن عمله
    لأن الإنسان –ولله المثل الأعلى- إذا كان أمام ملك جبار من ملوك الدنيا شديد البطش
    على من لم يمتثل أمره، وأمره بعمل وهو حاضر ينظر إليه؛
    لابد أن يجد ويحسن ذلك العمل على أكمل الوجوه.
    فعلى المؤمن أن يستشعر أنه بين يدي خالق السماوات والأرض وأن الله يراه،
    وأنه ليس بغائب عنه؛ فإذا لاحظ هذا ملاحظة صحيحة أحسن العمل؛
    ولذا قال النبي صلى الله عليه وسلم مجيبا لجبريل في قوله: أخبرني عن الإحسان -
    قال صلى الله عليه وسلم (أن تعبد الله كأنك تراه فإن لم تكن تراه فإنه يراك )
    ؛
    لأن من لاحظ هذه الموعظة وهذه المراقبة أحسن عمله.

    اللهم أجعلنا من المُحسنين
    بارك الله فيكِ ونفع بكِ الأمة


    

    كل ما زاد الإنسان قربا إلى الله زادت ولاية الله للعبد وكل ما زادت الولاية
    زاد عطاء الله لك (توفيق , سداد , حفظ ورعاية , تأييد , يلطف بك )

مواضيع مشابهه

  1. الردود: 36
    اخر موضوع: 09-12-2014, 09:10 PM
  2. "★ ★( وَليَعْفُوا وليَصْفَحُوا ) ★ ★ بصمتكِ في تعزيزِ الأخلاق ★ ★"نسخ
    بواسطة قطـرات في مواضيع روضة السعداء المتميزة
    الردود: 28
    اخر موضوع: 01-08-2011, 03:03 AM
  3. ★ ★حسن الظن " بصمتكِ في تعزيزِ الأخلاق" ★ ★ردود متميزة/نسخ
    بواسطة الثمال في مواضيع روضة السعداء المتميزة
    الردود: 28
    اخر موضوع: 22-06-2011, 07:57 AM
  4. ★ ★لِمَ لا نكون من المُحسنين ★ ★بصمتكِ في تعزيزِ الأخلاق★ ★نسخ
    بواسطة إيمان~} في مواضيع روضة السعداء المتميزة
    الردود: 20
    اخر موضوع: 21-06-2011, 07:50 PM
  5. ★ ★ بصمتكِ في تعزيزِ الأخلاق★ ★" تم تمديد المسابقة الى شهر اضافي "نسخة
    بواسطة الثمال في مواضيع روضة السعداء المتميزة
    الردود: 73
    اخر موضوع: 05-06-2011, 11:42 AM

أعضاء قرؤوا هذا الموضوع: 0

There are no members to list at the moment.

الكلمات الاستدلالية لهذا الموضوع

الروابط المفضلة

الروابط المفضلة
لكِ | مطبخ لكِ | جمالكِ | طفلكِ | تحميل صور | تكرات | المجموعة البريدية | لكِ أطباق لاتقاوم

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96