انتقلت منتديات لكِ النسائية إلى هذا الرابط:
منتديات لكِ النسائية
هذا المنتدى للقراءة فقط.


للبحث في شبكة لكِ النسائية:
الصفحة 1 من 3 123 الأخيرالأخير
عرض النتائج 1 الى 10 من 30

من خطبة الجمعة اليوم ..!

(روضة السعداء - منتديات لكِ النسائية - الأرشيف)
...
  1. #1
    قلم صادق's صورة
    قلم صادق غير متواجد قلم حواري متميز "النجم الذهبي"
    تاريخ التسجيل
    Jul 2006
    الموقع
    السعودية
    الردود
    8,742
    الجنس
    ذكر

    explain من خطبة الجمعة اليوم ..!


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتــــــــــــــــه ،،،

    يشرفني أن أنقل لكم مقتطفات من أول خطبة بهذا الشهر الفضيل بعد غيبة عن المنتدي لظروف خاصة وطارئة .

    وكل عام وأنتم جميعاً بخير بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك .


    الحمد لله الذي جعل الحمد مفتاحا ً لذكره ، وسببا ً في المزيد من فضله ، ودليلا ً على آلائه وعظمته ، أمره قضاء وحكمة ، ورضاه أمان ورحمة ، يقضي بعلمه ويعفو بحلمه ، نحمده على ما يأخذ ويعطي ، وعلى ما يعافي ويبتلي ، الحمد لله إذ بلغنا رمضان غير سقماء ولا محرومين .


    لقد جاءكم شهر رمضان محياً بتحايا , تضفى إليه من الجلال جلالاً , ومن البهاء بهاءً , أتاكم رمضان يحمل الجوع والعطش , ترى الطعام أمامك تشتهيه نفسك , وتصل اليه يدك , ولكنك لاتستطيع أن تأكله , ويُلهب ُ الظمأ جوفك , والماءُ من حولك , لاتقدر على الارتواء منه , ويأخذ النعاس بلبك و يُداعب النوم جفنيك , ويأتى رمضان ليوقظك لسحورك , إنها ترادف حلقات الصبر و المصابرة , ولقد صدق رسول الله – صلى الله عليه وسلم – إذ يقول (( الصوم نصف الصبر )) رواه الترمذى , وقال حديث حسن .

    لقد جاء رمضا ن , لينيب الناس فيه الى ربهم , ويؤمّوا بيوته , ليعمرواها بالتراويح والذكر , تمتلئ بهم المساجد , متعبدين أو متعلمين , والمساجد فى الأقطار , حفّل بالعباد صفاً واحداً , متراصة أقدامهم وجباههم على الأرض سوء الغنى والفقير , والوضيع والغطريف , الصعلوك والوزير و الأمير , يذلون لله فيعطيهم الله بهذه الذلة عزة على الناس كلهم إن حسن القصد واستصوب العمل , ولا غرور أيها المسلمين , إن من ذلّ لله , أعزه الله , ومن كان لله عبداً مطيعاً جعله الله بين الناس سيداً و من كان مع الله باتباع شرعه و الوقوف عند أمره كان الله معه بالنصرة والتوفيق والغفران .
    وبذلك عباد الله ساد أجدادنا الناس , وحازوا المجد من أطرافه , وأقاموا دولة ماعرف التاريخ أنبل منها ولا أفضل , و لا أكرم ولا أعدل , فماذا بعد الحق إلا الضلال , نعم , لم يكونوا خواء بل أنهم يُذكرون إذا ذُكر رمضان , ويُذكر رمضان إذا ذكروا , فيه أنزل القرآن على سيد البشر – صلى الله عليه وسلم – و هو لعمر الله حياة الناس عند الموت , ونورهم عند المظلمة .

    وفى رمضان نصر الله المؤمنين ببدر و هم أذلة ، وسماه يوم الفرقان يوم التقى الجمعان ، وفي رمضان فتحت مكة لنبينا – صلى الله عليه وسلم – فطهرها من وساوس الوثنية ، وأزاح منها كل قوي التقهقر والشرك ، وفي رمضان يفتح الله على خالد بن الوليد في اليرموك وعلى سعد في القادسية ، وعلى طارق بن زياد في الأندلس عند نهر لكة ، وعلى الملك قطز والظاهر بيبرس ضد جحافل التتار فقطع دابر القوم الذين ظلموا والحمد لله رب العالمين ، وكذا حطين وجلولاء ، ورمضان فيه وفيه وفيه ، هذا هو رمضان الذي يجمع للصائم صحة الجسم وعلو الروح ، وعظمة النفس ورضاء الله قبل كل شيء وبعده .

    رمضان أيها الناس شهر الحب والوئام فكونوا فيه أوسع صدرا ً ، وأندى لسانا ً وأبعد عن المخاصمة والشر ، وإذا رأيتم من أهليكم زلة فيه فاحتملوها ، وإذا وجدتم فرجة فسدوها واصبروا عليها ، وإن بادأكم أحد بالخصام فلا تقابلوه بمثله ، بل ليقل أحدكم : إني صائم ، وإلا فكيف يرجو من يمقت ذلك أن يكون له ثواب الصائمين ، وهو قد صام عن الطعام الحلال ، وأفطر على ما سواه من الحرام قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم – : " من لم يدع قول الزور والعمل به ، فليس لله حاجة في أن يدع طعامه وشرابه " رواه البخاري .

    الناس مع رمضان أشتات غير متفقين عن اليمين وعن الشمال عزين ، فمن الناس من لا يرى في رمضان أكثر من كونه حرمانا ً لا فائدة منه ، وتقليدا ً تعبديا ً ، لا مبرر له ، فهم عازمون على الإفطار فيه ، مجاهرين بذلك أو مسرين ، فهؤلاء حمقى كفروا بعد إيمانهم ثم ازدادوا كفرا ً ، وظنوا أن في الصوم كبتا ً للحرية ، التي تعني بداهة : انطلاق المرء المحموم وراء أهوائه وشهواته ، يعب منها دون حد أو قيد ، كلا عباد الله فإن هذه حرية مغشوشة ، وما هي إلا الفوضى أولا ً ، والعبودية الذليلة للجسد آخرا ً .

    وإن من الناس عباد الله من لا يرى في رمضان إلا جوعا ً لا تتحمله أعصاب بطنه ، وعطشا ً لا تقوى عليه مجاري عروقه ، قد سئم ذكر رمضان ، دخوله ثقل عليه ، وتمامه عناء يراه وثاقا ً مشدودا ً أمام رغباته وشهواته ، فهو يصومه على مضض فهذا وأمثاله ممن فقدوا لذة الإيمان وسرور الصالحين بالتسليم للخالق جل شأنه في أمره وحكمه : ((وَرَبُّكَ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَيَخْتَارُ مَا كَانَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ سُبْحَانَ اللَّهِ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ )) ( القصص : 68 ) .
    ولا يسعنا في هذا المقام إلا أن نذكر أمثال هؤلاء ، إن كانوا أهلا ً للذكرى ، بما ذكره الحافظ ابن رجب وغيره من أن ولدا ً لهارون الرشيد كان غلاما ً سفيها ً ، فلما أقبل رمضان ضاق به ذرعا ً وأخذ ينشد :
    أتاني شهر الصوم لا كان من شهر
    ولا صمت شهرا ً بعده آخر الدهـر
    فلو كان يعذبني الأنــــــــــــام بقوة
    على الشهر لاستعديت قومي على الشهر
    فأصيب بمرض الصرع ، فكان يصرع في اليوم أكثر من مرة ، ومازال كذلك حتى مات قبل أن يدرك رمضان الآخر .
    اللهم أحسن عاقبتنا في الأمور كلها ، وأجرنا من خزي الدنيا وعذاب الآخرة .

    إن صنفا ً من الناس ، يرى في رمضان موسما ً حوليا ً ، للموائد الزاخرة بألوان الطعام وصنوفه ، وفرصة سانحة للهو والسمر ، الممتدين إلى بزوغ الفجر ، فصبحهم مثل ليلهم وأجواؤهم سود ، وأجفانهم جمر يومض ، أتاهم رمضان ومصائب المسلمين جمة ، فآمالهم مد وآلامهم جزر ، فغاية بر هؤلاء بالشهر ، أن يكون محلا ً للألغاز الرتيبة والدعايات المضللة أو المواعيد المضروبة ، لارتقاب ما يستجد ، من أفلام هابطة وروائيات مشبوهة ، ترمي بشرر كالقصر ، لإحراق ما بقي من أصل حشمة وعفاف ، أو تدين يستحق التشجيع والإذكاء .

    أما القلة من الناس وهم كثرة بحمد الله يرون في رمضان شهرا ً غير هذا كله ، يرون فيه التهذيب الإلهي بالتقوى ، والإيثار الجميل ، والصبر الكريم ، ، والإيثار الجميل ، والصبر الكريم ، علموا أنه دروس يتعلمها الجيل ، لا يجدها المرء في المدارس ولا الجامعات ، التي محلها تثقيف العقل لا تزكية النفس ، وتنمية المعرفة ، لا تقوية الصلة بالله إلا من رحم الله .
    هؤلاء عباد الله هم الذين يستفيدون من رمضان ، وهم الذين يجدون في نهاره لذة الرجولة والحرية الحقة والصبر في الشدائد ، هؤلاء وأمثالهم هم الذين تفتح لهم أبواب الجنان ، وتغلق عنهم أبواب النيران ، وهم الذين ينسلخ عنهم رمضان مغفورة لهم ذنوبهم مكفرة عنهم خطاياهم ، سمو نفس ، وشرف هدف ، ونبل غاية ، وهداية قلب ، أولئك في الحقيقة هم الذين تصلح بهم الأوضاع ، وتسعد بهم المجتمعات ، وما أشد حاجة الأمة المسلمة ، إلى أمثالهم في كل عصر .

    أحبة الإسلام :
    الشباب المسلم يصومون ، نعم يصومون ، ولكن كثيرا ً منهم يصومون عن القرى فحسب ، ويعيشون في رمضان سبهللا ، دون استغلال أو إشغال بما ينفع ويفيد ، وإن بقاءهم على هذه الحالة المزرية ، ينشئ مشاكل متوالية على الأسرة والمجتمع ، بحيث لا يؤويهم إلا الطرق والممرات ، فيزعجون هذا ويوقظون ذاك ، ويلحظون هذه ويضايقون تلك ، وتكون لهم الطرق بمصراعيها ، مأدبة إبليسية ، تعلمهم كل بذيء من القول وقبيح من الفعل ، ولسان حالهم يقول : صفدت شياطين رمضان إلا شياطينهم .
    إننا بحاجة أيها المسلمون إلى ما يقوم أخلاقهم ، ويرفع من ثقافتهم ويحد من عبثهم وضياع أوقاتهم سدى ، وأن يقنعوا بأن العطالة موات ، وأنهم أحرى الناس في أن يحشروا مفلسين ، لا حصاد لهم إلا البوار والخسران .
    وأما المرأة المسلمة يرعاكم الله ، فهي شقيقة الرجل ، بل هي نصف المجتمع ، ثم هي تلد النصف الآخر ، فكأنما هي في الحقيقة مجتمع بأسره ، أيكون نشاطها في رمضان ، مقصورا ً على الطهي والتعمق في فنون المآكل وألوان المشارب ، أو بأن تكون خراجة ولاجة كاسية عارية ، تفتن وتفتن دون التفات إلى ما يقربها من خالقها بتلاوة القرآن ، أو صلاة نفل أو صدقة ، أو أمر بمعروف أو نهي عن منكر ، في بيتها وأسرتها الذي يعترف بريادتها فيه ، أنسيت أنها مدرسة الطيبي الأعراق ، إنه لم يكن نصيب المرأة في العناية بشهر رمضان ، بأقل من نصيب الرجل ، فهاهن أمهات المؤمنين ، يشاركن سيد الخلق – صلى الله عليه وسلم – فيما يصنع ، من صيام وقيام وبذل وجود .
    وقد أخرج البخاري في صحيحه : " أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – كان إذا دخل الثلث الأخير من رمضان ، شد مئزره وأحيا ليله وأيقظ أهله " ، وهذه عائشة رضي الله عنها تسائل النبي – صلى الله عليه وسلم – : " أرأيت إن وافقت ليلة القدر ما أقول فيها ؟ قال : " قولي اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عني " .
    ألا فاتقوا الله معاشر المسلمين وأروا الله من أنفسكم في هذا الشهر المبارك ، فإن لله نفحات من حرمها حرم خيرا ً كثيرا ً ، وأبشروا بقول المصطفى – صلى الله عليه وسلم – في الحديث القدسي : " يقول الله عز وجل وعلا : كل عمل ابن آدم له كفارة والصوم لي وأنا أجزي به " رواه بخاري .
    اللهم اجعل مواسم الخيرات لنا مربحا ً ومغنما ً ، وأوقات البركات والنفحات لنا إلى رحمتك طريقا ً وسلما ً .

    بارك الله فيكم جميعـــــــــــاً وتقبل الله منا ومنكم وكافة المسلمين صالح الأعمال .

  2. #2
    إكليل الزهــور's صورة
    إكليل الزهــور غير متواجد النجم الفضي
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    الردود
    2,829
    الجنس
    أنثى
    بارك الله فيك
    بالفعل الحكمة من رمضان هو التقوى والتقرب الي الله
    وليس ملئ البطون بالأكل والشرب
    جعله الله في ميزان حسناتك
    ورمضان مبارك علي جميع المسلمين

  3. #3
    روزه 92's صورة
    روزه 92 غير متواجد النجم البرونزي
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    الموقع
    العراق وطني الجريح
    الردود
    933
    الجنس
    امرأة
    بارك الله فيك

  4. #4
    إيمان~}'s صورة
    إيمان~} غير متواجد مشرفة ركني روضة السعداء ودار لك للتحفيظ
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    الموقع
    في نسماتِ الروح مع كتاب الله ♥
    الردود
    8,790
    الجنس
    امرأة
    التدوينات
    7
    التكريم
    • (القاب)
      • الإصرار على النجاح متألقة صيف 1432هـ
      • متألقة صيفنا إبداع 1431 هـ
      • نبض وعطاء
    (أوسمة)
    وعليكم السلام ورحمة الله

    عوداً حميداً أخي قلم صادق
    بوركَ فيك

  5. #5
    تآج الوقآآآر غير متواجد عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    الردود
    31
    الجنس
    أنثى
    جزاك الله خير

  6. #6
    **ملح وسكر** غير متواجد عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    الردود
    28
    الجنس
    رجل
    جزاك الله خير

  7. #7
    قلم صادق's صورة
    قلم صادق غير متواجد قلم حواري متميز "النجم الذهبي"
    تاريخ التسجيل
    Jul 2006
    الموقع
    السعودية
    الردود
    8,742
    الجنس
    ذكر
    الأخت الفاضلة / جنى
    السلام عليكم ورحمة الله
    وبارك الله على مرورك وتواجدك ومشاركتك الطيبة .. تشرفت بك .
    شهر مبارك .
    حفظك الرحمن .

  8. #8
    قلم صادق's صورة
    قلم صادق غير متواجد قلم حواري متميز "النجم الذهبي"
    تاريخ التسجيل
    Jul 2006
    الموقع
    السعودية
    الردود
    8,742
    الجنس
    ذكر
    الأخت الفاضلة / روزه 9
    السلام عليكم ورحمة الله
    شاكر لك مرورك وتواجدك ، تشرفت بك .
    حفظك الله وحفظ لنا عراقنا الغالي من كل الشرور .

  9. #9
    قلم صادق's صورة
    قلم صادق غير متواجد قلم حواري متميز "النجم الذهبي"
    تاريخ التسجيل
    Jul 2006
    الموقع
    السعودية
    الردود
    8,742
    الجنس
    ذكر
    مشرفتنا الفاضلة الأخت / إيمان
    السلام عليكم ورحمة الله
    تشرفت بمروك .. وشاكر لك ترحيبك .
    كل عام وأنت وجميع المسلمين بخير .
    أسعدك الخالق .

  10. #10
    قلم صادق's صورة
    قلم صادق غير متواجد قلم حواري متميز "النجم الذهبي"
    تاريخ التسجيل
    Jul 2006
    الموقع
    السعودية
    الردود
    8,742
    الجنس
    ذكر
    الأخت الفاضلة / تآج الوقآآآر
    السلام عليكم ورحمة الله
    شكرا لك على مرورك وتواجدك بصفحتي .. تشرفت بك .
    وفقك الله وأسعدك .

مواضيع مشابهه

  1. فضل الطاعة.. من خطبة الجمعة ..!
    بواسطة قلم صادق في روضة السعداء
    الردود: 8
    اخر موضوع: 18-09-2010, 09:21 AM
  2. مختارات من خطبة الجمعة ..!
    بواسطة قلم صادق في روضة السعداء
    الردود: 8
    اخر موضوع: 14-03-2010, 06:57 PM
  3. خطبة الجمعة عن :فضل الشـــــكر .. !
    بواسطة قلم صادق في روضة السعداء
    الردود: 8
    اخر موضوع: 07-03-2010, 06:06 PM
  4. الردود: 9
    اخر موضوع: 22-03-2005, 01:26 AM
  5. خطبة الجمعة هذا الأسبوع بالحرم المكي
    بواسطة ام أحلام في روضة السعداء
    الردود: 6
    اخر موضوع: 09-06-2003, 11:17 PM

أعضاء قرؤوا هذا الموضوع: 0

There are no members to list at the moment.

الروابط المفضلة

الروابط المفضلة
لكِ | مطبخ لكِ | جمالكِ | طفلكِ | تحميل صور | تكرات | المجموعة البريدية | لكِ أطباق لاتقاوم

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96