انتقلت منتديات لكِ النسائية إلى هذا الرابط:
منتديات لكِ النسائية
هذا المنتدى للقراءة فقط.


للبحث في شبكة لكِ النسائية:
عرض النتائج 1 الى 2 من 2

روائـع الأسحار

(روضة السعداء - منتديات لكِ النسائية - الأرشيف)
...
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2001
    الموقع
    قطر
    الردود
    51
    الجنس
    امرأة

    روائـع الأسحار

    موضوع وزع علينا في احدى الندوات أحببت مشاركتكم فيه
    وجزا الله المحاضره كل خير

    أن الحمد لله نحمده ونستهديه ونستغفره حمدا كثيرا كما ينبغي لجلال وجه الكريم وصلى الله وسلم على أشرف المرسلين وعلى آله وصحبه أجمعين ربي اشرح لي صدري ويسر لي أمري و أحلل عقدة من لساني يفقه بها قولي
    أما بعد :
    - انطلق في هذا الحديث من عند رسول الله صلى الله عليه وسلم { لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه }
    الأسحار : جمع سحر وهو آخر الليل قبيل الصبح وقيل هو ثلث الليل الأخير إلى طلوع الفجر .وقيل السحر { هي الساعة التي تفتح فيها أبواب الجنة }
    قال القاسمي :-إنما يسمى السحر استعارة لأنه وقت أدبار الليل وإقبال النهار فهو متنفس الصبح }
    الأسحار وقت سكون الليل وخلو البال يجتمع فيه القلب وتسمو فيه الريح وتصفو فيه النفس ويهدأ فيه الصوت وهو وقت نزول الرحمة وحضور الملائكة ووقت التنزيل الإلهي هو نعيم الدنيا وبهجتها .
    في الزهد للأمام أحمد بن حنبل { أن داود سئل جبريل فقال يا جبريل أي الليل أفضل قال يا داود ما أدري إلا أن العرش يهتز من السحر }
    قال سفيان :- { أن لله ريحا مخزونة تحت العرش تهب عند الأسحار فتحمل الأنين و الاستغفار }
    إلهي ما أكثر المعرض عنك والمعترض عليك وما أقل المعترضين لك يا روح القلوب أين طلابك ؟ يا نور السموات أين أحبائك ؟ يا رب الأرباب أين عبادك ؟ يا مسبب الأسباب أين قصادك ؟
    عن أبي هريرة رضي الله عنه قال ينزل الله إلى السماء الدنيا كل ليلة حين يمضي ثلث الليل الأول فيقول :{ أنا الملك أنا الملك من ذا الذي يدعوني فاستجب له ؟ من ذا الذي يسألني فأعطيه ؟ من ذا الذي يستغفرني فأغفر له ؟ فلا يزال حتى يضيء الفجر} رواه مسلم

    فـوائـد و آثـار الصلاة بالليل :-
    أولا : هي سبب لترك الذنوب :-
    من منا لا يذنب من منا لا يريد أن يترك هذه الذنوب الصغيرة والكبيرة لكن ضاقت الحيل إلا من الله وقد أغلقت الأبواب إلا بابه .
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم { عليكم بقيام الليل فإنه دأب الصالحين من قبلك… ومنهاهٌ عن الإثم }
    عن أبي هريرة رضي الله عنه قال جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال إن فلان يصلي بالليل فإذا أصبح سرق ، فقال إنه سينهاه ما تقول } صححه الألباني
    - تأمل قصة توبة العبد الصالح ( الفضيل بن عياض ) فستجد أن قيام الليل كان هو السبب في توبته ورجوعه إلى الله وذلك أن الفضيل كان في بداية شبابه قاطع للطريق وكان يعشق جارية من الجواري فبينما هو ذات ليلة يتسور عليها جدارا إذ سمع رجل يصلي لله في ظلام الليل ويقرأ قوله تعالى { ألم يأن للذين أمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله وما نزل من الحق } فقال بلى قد آن ثم تاب و أناب وأصبح سيدا من سادات المسلمين في الزهد والتقى والعبادة . وكذلك الأئمة والسلف في توبتهم .

    ثانيا : هي سبب للفوز بمحبة الله ورحمته :-
    عن أبي الدرداء رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم { ثلاثة يحبهم الله ويضحك إليهم ويستبشر بهم ومنهم الذي له امرأة حسنة وفراش لين حسن فيقوم من الليل فيقول يذر شهوته ويذكرني ولو شاء رقد … الخ }
    - أخذ الفضيل بن عياض بيد الحسين بن زياد فقال له يا حسين ينزل الله كل ليلة إلى السماء الدنيا فيقول الرب كذب من ادعى محبتي فإذا جنه الليل نام عني ! أليس كل حبيب يخلو بحبيبه ؟… ها أنا ذا مطلع على أحبائي إذا جنهم الليل … غدا أقر عيون أحبائي في جناتي }
    - عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال { رحم الله رجل قام من الليل وأيقظ امرأته فصلت فإن أبت نضح عليها الماء ورحم الله امرأة قامت من الليل فصلت وأيقظت زوجها فصلى فإن أبى نضحت في وجهه الماء }
    -عن عائشة رضي الله عنها قالت سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم رجل يصلي ويقرأ في المسجد بالليل فقال رحمه الله لقد ذكرني آية كذا وكذا كنت أنسيتها من سورة كذا وكذا} رواه البخاري
    - عن عائشة رضي الله عنها قالت { تهجد رسول الله صلى الله عليه وسلم في بيتي فسمع صوت عباد بن بشر رضي الله عنه فقال يا عائشة صوت عباد بن بشر هذا فقالت : نعم فقال : اللهم اغفر له وفي رواية اللهم أرحم عباد } صححه بن حجر

    ثالثا :- هو شرف المؤمن :-
    - عن سهل بن سعد رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أتاني جبريل فقال يا محمد عش ما شئت فإنك ميت وأحبب من شئت فإنك مفارقه واعمل ما شئت فإنك مجزى به واعلم أن شرف المؤمن قيام الليل وعزه استغناؤه عن الناس }
    - عن جابر بن عبد الله رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال { إذا قام أحدكم يصلي في الليل فليستك فإن أحدكم إذا قرأ في صلاته وضع ملك فاهُ على فيهِ ولا يخرج من فيه شيء إلا دخل فم الملك } حسنه الألباني
    -قال سعيد بن المسيب { إن الرجل ليصلي بالليل فيجعل الله في وجهه نورا يحبه عليه كل مسلم فيراه من لم يره قط فيقول : إني لأحب هذا الرجل }
    - قال داود بن رشيد { قمت ذات ليلة أصلي فأخذني البرد فرجعت فنمت فرأيت في المنام كأن قائلا يقول يا داود أنمناهم و أقمناك ، فما ترك التهجد بعد ذلك أبدا }

    رابعا الأسباب المعينة على القيام :-

    1- النية :-
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما من عبد يحدث نفسه بقيام ساعة من الليل فينام عنها إلا كان نومه صدقة تصدق الله بها عليه وكتب له أجر ما نوى }
    - عن عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم قال { ما من امرئ تكون له صلاة بليل فيغلبه عليها نوم إلا كتب الله له أجر صلاته وكان نومه عليها صدقة }

    2- الوضـوء ودعاء النوم :-
    - عن معاذ بن جبل رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ( ما من مسلم يبيت على ذكر طاهر فيتعار من الليل فيسأل الله خيرا من أمر الدنيا و الآخرة إلا أعطاه إياه ) صححه الألباني
    - عن ابن عباس رضي الله عنه قال أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ( طهروا هذه الأجساد طهركم الله فإنه ليس عبد يبيت طاهرا إلا بات معه في شعاره ملك لا يتقلب ساعة من الليل إلا قال اللهم اغفر لعبدك فإنه بات طاهرا ) حسنه الألباني
    أي طاهر الجسد وطاهر القلب من الذنوب بتوبة وبعفو عن الناس و المسلمين .
    أن النبي صلى الله عليه وسلم إذا أخذ مضجعه من الليل قال ( بسم الله وضعت جنبي اللهم اغفر لي ذنبي واخسأ شيطاني وفك رهاني وثقل ميزاني واجعلني في الندى الأعلى )

    3- معرفة فضل صلاة الليل على النهار ومعرفة ثوابها :-
    قال تعالى ( تتجافى جنوبهم عن المضاجع يدعون ربهم خوفا وطمعا ومما رزقناهم ينفقون * فلا تعلم نفس ما أخفي لهم من قرة أعين جزاء بما كانوا يعملون )
    قال الحسن البصري ( أخفى القوم أعمالا فأخفى الله تعالى لهم ما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر )
    قال تعالى ( إن ناشئة الليل هي أشد وطئا وأقوم قيلا )
    يقول عنها عكرمة ( عباد الليل أشد نشاطا وأتم إخلاصا و أكثر بركة )
    أ-صلاة الليل أبلغ في الأسرار و أقرب إلى الإخلاص .
    ب-صلاة الليل أشق على النفوس من صلاة النهار لأن الليل محل النوم والراحة والدعة بخلاف النهار فهو وقت العمل واليقظة والنشاط
    ج- القراءة في صلاة الليل أقرب إلى التدبر والخشوع والفهم من القراءة في صلاة النهار لأنه في الليل تنقطع الشواغل ويحضر القلب ويتواطأ مع اللسان على الفهم
    4- سبب لحفظ القرآن ومراجعته :-
    عن ابن عمر رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ( إذا قام صاحب القرآن فقرأه بالليل والنهار ذكره وأن لم يقم به نسيه )

    5- التدرج :-
    يبدأ المسلم في تخصيص يوم في سبيل الله " ويسميه يوم للآخرة " يقيم فيه الليل ويكثر من الذكر ثم يتفرغ لقراءة الكتب المفيدة أو سماع شريط جديد ومفيد أو أي شيء ينفع الدين والآخرة ولا يعذر نفسه بأي عذر فقبل أن يضع المنبه على وقت الصلاة يقدمها قليل بنصف ساعة فيكسب الخير الكثير حتى يستمتع بهذه العبادة ويجربها ولتكن في بادئ الأمر ركعتين خفيفتين أفضل من أن يدع القيام بكامل
    لقول ابن عباس رضي الله عنهما قال ذكرت القيام فقال بعضهم : إن النبي صلى الله عليه وسلم قال ( نصفه ثلثه ربعه فوق حلب ناقة فوق حلب شاه )
    قال ابن سيرين ( لا بد من القيام ولو قدر حلب شاه )
    ثم بعد ذلك يزيد الإنسان على حسب قدرته وهمته ونشاطه ومدافعته للنفس أو حتى تعتاد عينه على السهر لقول أحد الصالحين ( إن العين إذا علمتها النوم نامت و إذا عودتها السهر سهرت ) أي حتى يعتاد الجسم على ذلك .

    6- سهام الليل :-
    أدعو لنفسك بأن يعينك الله على القيام ، قال أحد الصالحين ( اللهم أشفني من النوم باليسير ورزقني سهر في طاعتك ) فكان لا ينام إلا هنيئا .

    7- التواصي :-
    وهو الاتفاق بينك وبين من تعزين في بادئ الأمر على أن يوقظك وتوقظينه بتلفون ويكون سباق للخير بحيث تأخذين أجر مساعدتها على القيام وإحياء هذه السنة والمعاتبة على عدم القيام فيما بينكم ولا بأس بمعاقبة للنفس ببسيط من صدقة .
    فلا تقولي إن هذا العمل فيه رياء ولكن انظري إلى فائدته لك في بدء الأمر وأعلمي أن أهل الباطل وفي أمور الدنيا نعين بعضنا البعض في قضائها وفي أمر الآخرة لا بل في زمن الذنوب و المعاصي والنفس الكسولة والهمة البسيطة فلا بأس في رفعه بأي طريقة شرعية كانت بهذا يتم تشجيع بعضنا البعض وشد بعضنا البعض وما أحوجنا إلى ذلك في مثل هذا العصر .


  2. #2
    الفودري غير متواجد كبار الشخصيات
    تاريخ التسجيل
    Oct 2000
    الموقع
    الكويت
    الردود
    874
    الجنس
    جزاك الله الجنة

    ========

    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
    عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( ما على الأرض رجل يقول لا اله الا الله , والله أكبر , وسبحان الله , والحمد لله , ولا حول ولا قوة الا بالله , الا كفرت عنه ذنوبه ولو كانت أكثر من زبد البحر )) رواه الترمذي

مواضيع مشابهه

  1. الردود: 0
    اخر موضوع: 06-08-2009, 02:04 AM
  2. زوج المسيار ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    بواسطة ملكةالرومانسيه في نافذة إجتماعية
    الردود: 4
    اخر موضوع: 05-07-2008, 11:15 AM
  3. مساوئ زواج المسيار...... حمله ضد زواج المسيار
    بواسطة ام عبدالرحمن*** في الملتقى الحواري
    الردود: 18
    اخر موضوع: 21-01-2008, 09:20 AM
  4. الردود: 1
    اخر موضوع: 02-10-2006, 02:01 AM

أعضاء قرؤوا هذا الموضوع: 0

There are no members to list at the moment.

الروابط المفضلة

الروابط المفضلة
لكِ | مطبخ لكِ | جمالكِ | طفلكِ | تحميل صور | تكرات | المجموعة البريدية | لكِ أطباق لاتقاوم

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96