انتقلت منتديات لكِ النسائية إلى هذا الرابط:
منتديات لكِ النسائية
هذا المنتدى للقراءة فقط.


للبحث في شبكة لكِ النسائية:
عرض النتائج 1 الى 1 من 1

بريق الجمان الجزء الاخير :)

(روضة السعداء - منتديات لكِ النسائية - الأرشيف)
...
  1. #1
    الفضه غير متواجد عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    الردود
    12
    الجنس
    امرأة

    بريق الجمان الجزء الاخير :)

    بسم الله والحمد لله والصلاه والسلام على اشرف خلق الله سيدنا وحبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم اقدم لكم مختصر شرح كتاب بريق الجمان بشرح أركان الايمان(تاليف الدكتورمحمد النورستاني) الجزء الأخير وما كان من صواب فمن الله وماكان من خطأ فمن نفسي والشيطان واشهد الله اني قرات بنفسي واني اختصرتهابنفسي

    الكفر
    بيان حقيقه الكفر:
    اولا تعريف الكفر لغه:
    الكفر لغه هو الستر والتغطيه ،والعرب تقول كافر لانه يكفر البذر المبذور في الارض بتراب الارض التي أثارها.

    ثانيا تعريف الكفر اصطلاحا:
    الكفر في اصطلاح الشرع نقيض الايمان ، وهو عند كل طائفه مقابل ما فسر به الايمان والجميع متفقون على أنه عدم الإيمان بالله تعالى …
    ومذهب أهل السنه والجماعه :أنه كما أن الايمان قول وعمل واعتقاد ، فذلك الكفر يكون بالقول والعمل والاعتقاد.

    بيان أنواع الكفر:
    ينقسم الكفر باعتبارات متنوعه الى أقسام عديده ، وأبرز هذه الاعتبارات هي :
    الاول :أقسامه باعتبار حكمه .
    الثاني: أقسامه باعتبار بواعثه واسبابه
    الثالث:أقسامه باعتبار كونه طارئا أم أصليا.
    وفيما يلي تفصيل هذه التقسيمات:
    **التقسيم الاول :اقسامه باعتبار حكمه:
    ينقسم الكفر باعتبار حكمه الى قسمين:
    *القسم الاول :كفر أكبر (مخرج من المله وموجب للخلود من النار).
    *القسم الثاني: كفر أصغر (لا يخرج من الدين وهو موجب لاستحقاق الوعيد ).
    وقد بوب الامام البخاري في صحيحه ثلاثه أبواب ممتتاليه توضح هذا التقسيم وهي:
    *اولها ((باب كفران العشير ، وكفر دون كفر)).
    *الثاني ((باب: لمعاصي من أمر الجاهليه ، ولا يكفر صاحبها بارتكابها إلا الشرك )).
    *والثالث (( باب( الحجرات آيه 9) ،فسمائهم المؤمنين)).
    كما ان الإمام مسلما أورد نصوصا كثيره تدل على إطلاق الكفر على المعاصي..

    *وهناك فروق بين الكفر الأكبر والكفر الأصغر ،أهما هي :
    1-أن الكفر الأكبر يخرج من المله ويحبط الاعمال ..والكفر الأصغر لا يخرج من المله ولا يحبط الأعمال لكن ينقصها بحسبه ويرض صاحبها للوعيد.
    2- أن الكفر الأكبر يخلد صاحبه في النار ، والكفر الأصغر إذا دخل صاحبه النار فإنه لا يخلد فيها وقد يعفو الله تعالى عن صاحبه فلا يدخله النار أصلا.
    3- ان الكفر الأكبر يبيح الدم والمال ،بخلاف الكفر الاصغر.
    4- أن الكفر الأكبر يوجب العداوه الخالصه بين صاحبه وبين المؤمنين ،فلا يجوز للمؤمنين محبته وموالاته ، وأما الكفر الأصغر فإنه لا يمنع الموالاه مطلقا بل صاحبه يحب ويوالي بقدر ما فيه من الايمان ويبغض بقدر ما فيه من العصيان.

    **التقسيم الثاني : أقسامه بعتبار بواعثه وأسبابه :
    اجتهد العلماء في ذكر أنواع الكفر العامه وأصوله الرئيسيه .
    فذكروا أن الكفر ينقسم الى خمسه أنواع وهي :
    *كفرالتكذيب: فهو اعتقاد كذب الرسل عليهم السلام .
    *كفر الإباء والاستكبار مع التصديق : فنحو كفر إبليس ،فانه لم يجحد أمر الله ، ولا قابله بالإنكار وإنما تلقاه بالإباء والاستكبار.
    *كفر الاعراض: فإنه يعرض بسمعه وقلبه عن الرسول صلى الله عليه وسلم لا يصدقه ولا يكذبه ولا يواليه ولا يعاديه .
    *كفر الشك :فإنه لا يجزم بصدقه ولا بكذبه بل يشك في أمره .
    * كفر النفاق: فهو أن يظهر بلسانه الايمان وبنطوي بقلبه على التكذيب فهذا هو النفاق الاكبر؟


    *التقسيم الثالث :أقسامه باعتبار كونه طارئا أم أصليا :
    الكفر باعتبار كون اصليا أو طارئا ينقسم الى نوعين :
    النوع الأول : الكفر الأصلي :
    وهو كفر من لم يدخل في دين الاسلام أصلا ولم يؤمن بر ساله محمد صلى الله عليه وسلم وهو ككفر المشركين واهل الكتاب.
    النوع الثاني: االكفر الطارىء وهو كفر الرده :
    وهو كفر من اتنسب الى دين الاسلام ، ثم ارتد عنه .

    ضوابط تكفير المعين:
    الحكم بكفر رجل مسلم هو من الخطوره بمكان ، ولا ينبغي أن يتجاسر عليه المسلم ،وقد قرر العلماء ،بعد استقرائهم لنصوص الشرع ان من ثبت له عقد الإسلام بيقين :لم يحكم له بالخروج منه الا بيقين..
    فلا ينبغي مبادره الفاعل بالتكفير إلا بعد أن تقيم له الحجج والبراهين على أن ما عمله هو الشرك الأكبر ..وارحج الجميع أن من قال ذلك لمن يعرف منه الاسلام ولم يقم شبهه في زعمه أنه كافر فإنه بذلك يكفر...وقد بين أهل السنه والجماعه لذلك ضوابط مستنبطه من نصوص الشرع :
    **أولا الفرق بين تكفير المعين والتكفير المطلق:
    التكفير عند أهل السنه علة نوعين تكفير المعين والتكفير المطلق:
    *أما تكفير المعين : فهووصف شخص ما لعمل قام به أو قول قاله بأنه كافر ، وهذا لا يجوز إلا بشروط.
    *أما التكفير المطلق: فهو إطلاق الكفر على الفعل أو القول او الاعتقاد وعلى فاعل ذلك على سبيل الاطلاق وهذا النوع قد ورد في الشرع إطلاقه ، فنطلقه كما أطلقه الشارع فيقال مثلا : من اعتقد أن الله ليس فوق السماء فهو كافر وشارب الخمر ملعون ونحو ذلك مما أطلقه الشارع .
    فلا يبادر المعين بالتكفير حتى تورد له الحجج ، وتقوم عليه الحجه على أن هذه الاعمال عباده وصرفها لغيره شرك بالله رب العالمين.... وأن الشيء قد يكون كفرا ولكن صاحبه لا يكفر وهذه قاعده غفل عنها البعض فوقعو في مأزق خطير ، حيث حكمو على فاعل كل ما يتعبر كفرا بأنه كافر أو حكمو على ما هو كفر صريح بأنه ليس كفرا ، فرارا من الحكم على فاعله بالكفر ، وهذا ناشيء من اعتقاد أن الحكم على شيء ما بأنه كفر يسلزم أن يكون فاعله المعين كافرا ، وكلا الامرين خطأ والصواب أن لايحكم على كل من صدر عنه المكفر بأنه كافر ، كما لا يحجم عن وصف الفعل الذي تدل النصوص على أنه كفر بوصفه الذي يستحقه .
    **ثانيا شروط تكفير المعين :
    #الشرط الاول(أن يظهر من قوله وفعله ما يدل على المعنى الكفري ويلتزمه):
    لا بد من اعتبار النيه في المكفرات ، وكذلك مطابقه القصد للفظ ، لان الاسلام إذا ثبت لأحد لا يجوز أخراجه منه بالظن والتهمه أو تحميل كلامه فوق ما يحتمل ، لان ذلك كله مما لا يجوز به الحكم بالكفر على الشخص المعين .
    #الشرط الثاني( قيام الحجه ووضوحها):
    لا يثبت الكفر على المعين مالم تقم عليه الحجه التي إن خالفها كفر(( فتكفير الشخص المعين وجواز قتله موقوف على أن تبلغه الحجه التي يكفر من خالفها وإلا فليس كل من جهل شيئا من الدين يكفر .)).

    **ثالثا موانع تكفير المعين:
    *1-الجهل:
    جهل المسلم بالحكم الشرعي في الأمر الكفري الذي قارفه مما يدفع عنه الكفر وهناك عده أدله على ذلك من أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم ....
    ولكن العلماء هنا يفرقون بين ما يعذر الانسان بجهله وملا يعذر بجهله ، والحالات التي يعذر فيا والتي لا يعذر فيها ...
    فأما ما كان معلوما لامن الدين كوجوب الصلاه وتحريم الزنا والخمر ونحوها فهذا لا يعذر الانسان بجهلها فمن أنكهرها فقد كفر ، الا أن يكون بعيدا عن الأمصار ، يعيش في البوادي ، مما يدل على أنه لم يبلغه العلم أو يكون حديث عهد بإسلام لن يعلمه أحد شرائع الاسلام ،فهذا يعذر بجهله ولا يكفر حتى تبين له الحجه ويعلم الحق ...
    اما ما خفي من المسائل والاحكام الشرعيه :فإن الانسان لو أنكرها جهلا فإنه يعذر بذلك ولا يكفر حتى تقام عليه الحجه ، مثل رؤيه الله تبارك وتعالى يوم القيامه ، أو حوض النبي صلى الله عليه وسلم أو نحو ذلك مما قد يخفى على الإنسان .
    *2-التأويل :
    مما يدرأ التكفير عن المعين : أن يكون متأولا فيما وقع فيه من كفر لشبهه عرضت له ،فهذا لا يكفر حتى يبين له خطؤه وترتفع شبهته في المسأله ،ولكن يجب التفريق بين التأويل المقبول وبين التأويل المردود إذ ليس كل تأويل يعتبر سائغا ومقبولا ،فهناك ما يعتبر سائغا ، ومنه ما ليس كذلك ..
    * 3-الاكراه :
    الاكراه يدرأ التكفير عن المسلم ، فمن ثبت أنه كان مكرها على كلمه الكفر أو فعل كفري يحكم بإسلامه ..فالإكراه على القول أو الفعل الكفري لايكون كفرا على الصحيح .


    النفاق:
    اولا تعريف النفاق لغه:
    وأطلق كثير من العلماء :أن النفاق لغه مخالفه الظاهر للباطن .
    ثانيا تعريف النفاق اصطلاحا:
    وقد تعددت تعريفات العلماء للنفاق وجميعها متقاربه ...ويمكن إرجاع حاصل عبارات العلماء في تعريفه الى أنه إظهار الإيمان وإبطان الكفر .
    ثالثا :أقسام النفاق :
    النفاق كالكفر ينقسم الى نفاق دون نفاق ،او نفاق غير مخرج من المله ، ونفاق مخرج عن المله فهو على نوعين:
    *النوع الاول:النفاق الاعتقادي :وهو ما كان من طريق اعتقاد الكفر وإبطانه ، والتلبس بالإسلام وإظهاره مع أنه منسلخ منه وكذب به(النفاق الاكبر وصاحبه يكون في الدرك الاسفل من النار).
    *النوع الثاني :النفاق العملي : وهو يتصل بالأعمال الظاهره دون الاعتقاد وهو غير مخرج من المله ولكنه مناف لكمال الايمان وصاحبه ناقص الايمان ومعرض نفسه للعقوبه والإثم .


    البدعه :
    اولا تعريف البدعه:
    البدعه اسم من بدع الشيء يبدعه بدعا وابتدعه أي انشأه وبدأه وبدعت الشيء إذا أنشأته وكل من أحدث شيئا :فقد ابتدعه والأسم البدعه والجمع البدع فماده (بدع) تدل على ابتداء الشيء وصنعه لا عن مثال.
    ثانيا تعريف البدعه اصطلاحا:
    وقد عرفت البدعه بتعريفات منها:
    (أنها ماخالفت الكتاب والسنه إجماع سلف الأمه من الاعتقادات والعبادات )،ومنها :أنها (ما أحدث مما لاأصل له في الشريعه يدل عليه ).
    ومن أحسن تعريفاتها وأجمعها ان البدعه ((عباره عن طريقه في الدين مخترعه ، تضاهي الشريعه يقصد بالسلوك عليها المبالغه في التعبد لله سبحانه )).

    انواع البدعه:
    تنقسم البدعه باعتبارات مختلفه الى أقسام عديده منها :
    الاول: تقسيم البدعه بحسب ما يترتب عليها من أحكام .
    الثاني : تقسيم البدعه من حيث كونها إضافيه أو حقيقيه .
    الثالث:تقسيم البدعه باعتبار كونها اعتقاديه أو عمليه .

    **التقسيم الاول : تقسيم البدعه بحسب ما يترتب عليها من أحكام :
    تنقسم البدعه بهذا الاعتبار الى نوعين:
    *النوع الاول البدعه المكفره( وهي التي تخرج الإنسان من الإسلام وهي الفساد في العقيده في أصل من أصول الدين.
    *النوع الثاني البدعه المفسقه (وهي التي لا تخرج عن الإسلام ، بل يفسق بها ، وهي تطلق على فساد في العمل مع سلامه العقيده كما انها تطلق على بدع الاعتقادات التي لا يصل أصاحبها الى درجه الغلو).

    **التقسيم الثاني :تقسيم البدعه من حيث كونها إضافيه أو حقيقيه :
    البدعه بهذا الاعتبار على نوعين:
    *النوع الأول :البدعه الحقيقه(وهي التي ليس لها أصل من كتاب الله العزيز ، ولا سنه رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ولاإجماع علماء المسلمين ).
    *النوع الثاني: البدعه الإضافيه (وهي التي تكون ذات وجهين : وجه من حيث مشروعيتها في الجمله والثاني من حيث الزمن والكيفيه ،فإذا نظرت الى الوجه الاول تقول إنها مندوبه ، وإذا نظرت الى الوجه الثاني :ترى أنها بدعه .
    **التقسيم الثالث :تقسيم البدعه باعتبارها كونها أعتقاديه أو عمليه :
    تنقسم البدعه بحسب حالها إالى قسمين :
    *القسم الاول :البدعه الاعتقاديه (وهي اعتقاد شيء على خلاف ما عليه النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه سواء أكان مع الاعتقاد عمل أم لا واكبرها بل أكبر الكبائر على الاطلاق الشرك بالله العظيم ).
    *القسم الثاني :البدعه العمليه (وهو ان يشرع في الدين عباده لم يشرعها الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم وكل عباده لم يأمر بها الشارع أمر إيجاب أو استحباب فإنها من البدع العمليه .

    وقد وردت أدله كثيره من القرآن والسنه المطهره تدل على تحريم البدع والتغليظ على مبتدعها وفاعلها...


    ##بعض أصول أهل السنه والجماعه :
    1- موقفهم من الصحابه رضي الله عنهم:
    من أصول أهل السنه والجماعه حب الصحابه رضي الله عنهم والترضي عنهم فنحن( نحب أصحاب الرسول صلى الله عليه وسلم ، ولا نطفرط في حب أحد منهم ،ولا نتبرأ من أحد منهم ، ونبغض من يبغضهم ، وبغير الخير يذكهرهم ، ولا نذكرهم إلا بخير ، وحبهم دين وإيمان وإحسان وبغضهم كفر ونفاق وظغيان ) .
    والصاحبي هو الذي لقي المصطفى صلى الله عليه وسلم يقظه لا منام ، ,آمن به ومات على الإسلام ، وهذا الأصل ينتظم أمورا منها :
    أولا : إثبات جميع ماورد في فضلهم من آيات اككتاب الكريم وأحاديث الرسول الأمين صلى الله عليه وسلم سواء كان هذا الفضل على وجه العموم او على وجه الخصوص.
    ثانيا :الصحابه رضي الله عنهم وإن جمعهم شرف الصحبه لرسول الله صلى الله عليه وسلم ، وشملهم هذا الفضل الكريم ،إلا أنهم متفاوتون في الفضل والدرجه .
    ثالثا : ومن أصول اهل السنه والجماعه : محبه آل بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وتوليهم وحفظ وصيه النبي صلى الله عليه وسلم فيهم حيث قال يوم غدير خم ((أذكركم الله في أهل بيتي))ثلاثا.
    رابعا:الصحابه كلهم عدول ،صغارهم وكبارهم ، ذكورهم وإناثهم ، وقد ثبتت عدالتهم بنص الكتاب والسنه والأجماع والمعقول .
    خامسا:الامساك عما شجر من بين الصحابه رضي الله عنه وعدم الخوض فيه والتتبع لكل تفصيلاته .
    سادسا: سب الصحابه والتعرض لهم بعيبهم ونقصهم والطعن في عدالتهم حرام بنص الكتاب العزيز والسنه النبويه المطهره .
    سابعا: عد م لافراط والتفريط في حب الصحابه .
    **ومن أصول أهل السنه والجماعه ايضا:
    2-وجوب السمع والطاعه لولاه الامور بالمعروف ، مالم يأمروا بمعصيه ، ولا يجوز الخروج عليهم وإن جاروا ،إلا أن يرى منهم كفر بواح عليه من الله تعالى برهان.
    3-وجوب النصيحه لله تعالى ، ولرسوله صلى الله عليه وسلم ، ثم لأئمه المسلمين ، وهم ولاة الأمور والعلماء وعامته .
    4- الجهاد مع الامام ، برا كان أو فاجرا ، والجهاد من شعائر الدين ، وذروا سنام الإسلام ، وأنه قائم الى يوم القيامه .
    5- الامر بالمعروف والنهي عن المنكر .
    6- وجوب الحب في الله تعالى والبغض في الله تعالى .
    ##وسطيه أهل السنه بين الفرق :
    عقيده أهل السنه والجماعه والتي هي عقيده الإسلام الصحيحه وسط ين عقائد الفرق المنحرفه المنتسبه الى دين الإسلام فهي في كل باب من أبواب العقيده وسط بين فريقين آراؤهما متضاده ،أحدهما غلا في هذا الباب والأخر قصر فيه ،أحدهما أفرط والثاني فرط فهي حق بين باطلين فاهل السنه وسط أي :عدول خيار بين طرفي منحرفين في جميع أمورهم …وهناك خمسه أصول عقديه توضح وسطيه أهل السنه بين الفرق
    *الاصل الاول :باب العبادات :
    توسط أهل السنه والجماعه بين فرق الباطنيه وبين بعض فق أهل البدع
    أهل السنه والجماعه يعبدون الله تعالى بما جاء في كتاب الله تعالى وسنه رسوله صلى الله عليه وسلم ، فلم يتركو ما أوجب عليهم من العبادات ، ولم يبتدعوا عبادات من تلقاء أنفسهم.
    *الاصل الثاني:باب أسماء الله تعالى وصفاته:
    توسط أهل السنه والجماعه في هذا الباب بين المعطله وبين الممثله .
    اهل السنه والجماعه :آمنو بجميع أسماء الله تعالى وصفاته الثابته في النصوص الشرعيه فيصفون الله تعالى بما وصف به نفسه ، وبما وصفه به أعرف الخلق به رسوله محمد بن عبدالله صلى الله عليه وسلم من غير تعطيل ولا تأويل ومن غير تكيف ولا تمثيل ، ويؤمنون بأنها صفات حقيقيه تليق بجلال الله تعالى ولا تماثل صفات المخلوقين .
    *الاصل الثالث باب القضاء والقدر:
    توسط أهل السنه والجماعه في هذا الباب بين القدريه والجبريه .
    أهل السنه والجماعه :آمنو بمراتب القضاء والقدر الأربعه الثابته في الكتاب والسنه ،فأثبتوا أن العباد فاعلون حقيقه ، وأن أفعالهم تنسب إليهم حقيقه ، وأن فعل العبد واقع بتقدير الله تعالى ومشيئته وخلقه ،فالله تعالى خالق العباد وخالق أفعالهم .
    *الاصل الرابع :باب الوعد والوعيد :
    توسط أهل السنه والجماعه في هذا الباب بين الوعيديه وبين الرمجئه .
    أهل السنه والجماعه: وسط بين الفريقين فصاحب الكبيره عندهم مؤمن ناقص الإيمان ،مؤمن بإيمانه ،فاسق بكبيرته وأنه إذا مات وهو مصر عليها ولم يتب منها :فأمره الى الله وهو تحت مشيئته ،إن شاء غفر له ابتداء وأدخله الجنه ،وإن شاء عذبه على قدر ذنوبه ، ثم أخرجه من النار وأدخله الجنه ، إذا لا يخلد في النار إلا من كفر وأشرك .والايما ن عند أهل السنه والجماعه قول باللسان واعتقاد بالقلب وعمل بالجوارح ، يزيد بالطاعه وينقص بالمعصيه.

    *الاصل الخامس: باب أصحاب الني صلى الله عليه وسلم :
    توسط أهل السنه والجماعه بين فريقين متقابلين ..فريق غلو في حق آل البيت وفريق جفوا في حق آل البيت فقابلوا البدعه ببدعه فسبوا آل البيت وأبغضوهم .
    أهل السنه والجماعه: فيحبون جميع أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ويترضون عنهم ويرون أنهم أفضل هذه الأمه بعد نبيها صلى الله عليه وسلم ,أ، الله تعالى أختارهم لصحبه نبيه ، ويمسكون عما شجر بينهم ..ويحبون آل بيت النبي صلى الله عليه وسلم .
    ## ثمرات الايمان بأركان الايمان :
    *من ثمرات الإيمان بالله تعالى:
    الايمان بالله تعالى بأسمائه وصفاته يثمر للعبد محبه الله تعالى وتعظيمه الموجبين للقيام بأمره ، واجتناب نواهيه والقيام بأمر الله تعالى واجتناب نهيه يحصل بهما كمال السعاد ه في الدنيا والآخره للفرد والمجتمع .
    * من ثمرات الايمان بالملائكه :
    1- العلم بعظمه خالقهم تبارك وتعالة وقوته وسلطانه .. وشكره تعالى على عنايته بعباده حيث وكل بهم هؤلاء الملائكه من يقوم بحفظهم وكتابه أعمالهم وغير ذلك من مصالحهم .
    2- محبه الملائكه على ما قاموا به من عباده الله تعالى على الوجه الأكمل واستغفارهم للمؤمنين.
    *ومن ثمرا ت الايمان بالكتب:
    1- العلم برحمه الله تعالى وعنايته بخلقه ، حيث أنزل لكل قوم كتابا يهديهم به .
    2- ظهور حكمه الله تعالى ، حيث شرع في هذه الكتب لكل أمه ما يناسبها ، وكان خاتم هذه الكتب القرآن العظيم مناسبا لجميع الخلق في كل عصر ومكان الى يوم القيامه .
    3-شكر نعمه الله تعالى على ذلك .
    * ومن ثمرات الايمان بالرسل:
    1- العلم برحمه الله تعالى وعنايته بخلقه ، حيث أرسل إليهم اولئك الرسل الكرام عليهم السلام للهدايه والإرشاد .
    2- شكره تعالى على هذه النعمه الكبرى.
    3- محبه الرسل عليهم السلام وتوقيرهم والثناء عليهم بما يليق بهم .
    4 العزم على ترسم خطاهم في تبليغ الدين .
    * ومن ثمرات الايمان باليوم الآخر :
    1- الحرص على طاعه الله تعالى رغبه في ثواب ذلك اليوم والبعد عن المعصيه خوفا من عقاب ذلك اليوم .
    2-تسليه المؤمن عما يفوته من نعيم الدنيا ومتاعها بما يرجو من نعيم الآخره وثوابها.
    * ومن ثمرات الايمان بالقضاء والقدر:
    1- الاعتماد على الله تعالى عند فعل الاسباب ،لأن السبب والمسبب كلاهما بقضاء الله تعالى وقدره
    2- راحه النفس وطمأنينه القلب .
    3- طرد الإعجاب بالنفس عند حصول المراد .
    4- طرد القلق والضجر عند فوات المراد أو حصول المكروه .
    والحمد لله رب العالمين وصلى الله تعالى على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه والتابعين لهم بإحسان الى يوم الدين




    ولا نسونا من دعائكم الصالح
    آخر مرة عدل بواسطة الفضه : 02-08-2009 في 12:07 AM

مواضيع مشابهه

  1. الردود: 0
    اخر موضوع: 01-08-2009, 04:00 PM
  2. بريق الجمان الجزء الرابع:)
    بواسطة الفضه في روضة السعداء
    الردود: 2
    اخر موضوع: 26-07-2009, 12:40 PM
  3. بريق الجمان 3:)
    بواسطة الفضه في روضة السعداء
    الردود: 1
    اخر موضوع: 17-07-2009, 11:33 PM
  4. الردود: 2
    اخر موضوع: 14-07-2009, 03:49 PM
  5. بريق الجمان بشرح أركان الايمان:)
    بواسطة الفضه في روضة السعداء
    الردود: 1
    اخر موضوع: 07-07-2009, 11:09 PM

أعضاء قرؤوا هذا الموضوع: 0

There are no members to list at the moment.

الروابط المفضلة

الروابط المفضلة
لكِ | مطبخ لكِ | جمالكِ | طفلكِ | تحميل صور | تكرات | المجموعة البريدية | لكِ أطباق لاتقاوم

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96