انتقلت منتديات لكِ النسائية إلى هذا الرابط:
منتديات لكِ النسائية
هذا المنتدى للقراءة فقط.


للبحث في شبكة لكِ النسائية:
الصفحة 1 من 2 12 الأخيرالأخير
عرض النتائج 1 الى 10 من 16

الشهيد إختيار وارتقاء( أحكام الشهيد )

(روضة السعداء - منتديات لكِ النسائية - الأرشيف)
...
  1. #1
    إيمان~}'s صورة
    إيمان~} غير متواجد مشرفة ركني روضة السعداء ودار لك للتحفيظ
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    الموقع
    في نسماتِ الروح مع كتاب الله ♥
    الردود
    8,790
    الجنس
    امرأة
    التدوينات
    7
    التكريم
    • (القاب)
      • الإصرار على النجاح متألقة صيف 1432هـ
      • متألقة صيفنا إبداع 1431 هـ
      • نبض وعطاء
    (أوسمة)

    الشهيد إختيار وارتقاء( أحكام الشهيد )


    شهيد الدنيا والآخرة

    اللهم صلى على سيدنا محمد الصادق الأمين
    وبارك اللهم عليه وعلى آله ومن تبعه إلى يوم الدين
    أما بعد ...............


    لأنهم تجردوا من حب هذه الدنيا الفانية واللهث وراءها
    فوهبوا أرواحهم لخالقهم عز وجل ولم يندموا على سلوك طريق الشهادة
    مع علمهم أنها طريق كلها تعب وجهد
    ولكن كان شعارهم فيها إما النصر وإما الشهادة
    فتساوت لديهم الحياة والموت فوهبهم الله عز وجل حياة فى الآخرة فهم أحياء عند ربهم يرزقون
    وحياة فى الدنيا أن خلد أسماءهم فى شرف الشهداء الأتقياء
    فهنيئا لكم يا شهداء فلسطين وشهداء الإسلام
    وسنفصل الآن أحكام الشهيد وأقسامه



    أقسام الشهداء


    ومع ذلك قسم الفقهاء أقساما للشهداء فدعونا نتمعن فى حديث رسولنا الحبيب صلى الله عليه وسلم عن أبي موسى رضي الله عنه قال: (إن رجلاً أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال مستفهماً: الرجل يقاتل للمغنم، والرجل يقاتل للذكر، والرجل يقاتل ليرى مكانه، فمن في سبيل الله؟ قال عليه الصلاة والسلام: من قاتل لتكون كلمة الله هي العليا فهو في سبيل الله)


    وهذا توضيح لأقسام الشهداء كما قسمها الفقهاء


    شهيد الدنيا


    وهو من قتل في قتال مع الكفار وقد غل في الغنيمة أو قاتل رياءً أو عصبية عن قومه، أو لأي غرض من أغراض الدنيا ولم يكن قصده إعلاء كلمة الله، فهذا وإن طبقت عليه أحكام الشهيد في الظاهر من دفنه في ثيابه ونحو ذلك لكنه في الآخرة قد لا يكون له من الثواب مثل ما يكون للشهداء ، ونحن نعامل الناس على حسب الظاهر في الدنيا، والله الذي يعلم الحقائق وهو الذي يتولى حسابهم يوم القيامة..





    وشهيد الآخرة


    وهو الذي يكون له أجر شهيد في الآخرة لكنه في الدنيا يطبق عليه ما يطبق على الميت العادي.وهو أصناف منهم المقتول ظلماً من غير قتال، وكالميت بأنواع من الأمراض ونحو ذلك، وكالغريق في البحر الذي ركبه وكان الغالب فيه السلامة بخلاف من ركبه وكان الغالب عدم السلامة، أو ركبه لإتيان معصية من المعاصي ونحو ذلك مما نصت عليه الأحاديث ومنها ما رواه لبخاري في صحيحه: " الشهداء خمسة : المطعون ، والمبطون ، والغرق ، وصاحب الهدم ، والشهيد في سبيل الله ".


    شهيد الدنيا والآخرة


    هو الذي يقتل في قتال مع الكفار مقبل غير مدبر؛ لتكون كلمة الله هي العليا، وكلمة الذين كفروا السفلى، دون غرض من أغراض الدنيا. فهذا له في الآخرة من الله الثواب الجزيل والفضل الكبير وهو من سنفصّل في الأحكام التي تخصه من حيث التغسيل والتكفين وغيرها

    .(لاَّ يَسْتَوِيالْقَاعِدُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ غَيْرُ أُوْلِي الضَّرَرِ وَالْمُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللّهِ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ فَضَّلَ اللّهُ الْمُجَاهِدِينَ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ عَلَى الْقَاعِدِينَ دَرَجَةً وَكُـلاًّ وَعَدَ اللّهُ الْحُسْنَى وَفَضَّلَ اللّهُ الْمُجَاهِدِينَ عَلَى الْقَاعِدِينَ أَجْراً عَظِيماً) سورة النساء





    موانع الشهادة

    الغلول


    لغة: مصدر غل يغل غلا، ومعناه في اللغة: الخيانة، ومنه الغلول في الغنم، وهو أن يخفي الشيء فلا يرد إلى القسم، كأن صاحبه قد غله بين ثيابه
    شرعًا: هو أخذ ما لم يبح الانتفاع به من الغنيمة قبل حوزها
    فالغلول في اللغة عام في الخيانة، وشرعًا خاص في الخيانة من المغنم وقد جاءت النصوص الشرعية بتحريم الغلول والتشديد في أمره.
    قال الله تعالى:
    ﴿وَمَن يَغْلُلْ يَأْتِ بِمَا غَلَّ يَوْمَ الْقِيَامَةِ﴾ [آل عمران: 161].
    قال ابن كثير: وهذا تهديد شديد ووعيد أكيد وإنما جاءت النصوص بالتشديد في أمر الغلول لأنه في الحقيقة من أكبر الأسباب التي تؤدي إلى الهزيمة والانخذال في صفوف المقاتلين، فإنهم إذا علموا أنها لن تقسم بينهم بالسوية انشغلوا عن القتال بجمع هذا الفتات الدنيوي الزائل، فرغبوا في الدنيا، وزهدوا في الجهاد، فحينئذ تكون الهزيمة . فتفشي الغلول في الجيش يكون ضرره عام على الجماعة المسلمة، أما غيره من الخيانات كالسرقة مثلاً فإن ضررها خاص.


    الدين

    ولعل من المناسـب قبل الحديث في هذا المانع أن نذكر حكم خروج المجاهد المدين إلى الجهاد بغير إذن غريمه.فقد ذكر العلماء أنه إذا كان الجهاد فرض عين يخرج الابن من غير إذن أبيه ، والدائن من غير إذن دائنه، وهذا متفق عليه عند الأئمة الأربعة، وعللوا ذلك بأنه إذا كان الجهاد فرض عين فقد تعلق بعينه فكان مقدمًا على ما في ذمته كسائر الفروض واتفق الفقهاء على أن الميت إذا وصى بقضاء دينه، أو جعل له كفيلاً أو وكيلاً، وكان عنده وفاء؛ فإنه يجوز له الخروج بغير إذن المدين، ولو كان الجهاد فرض كفاية، وكذا الحال في ما إذا كان الدين مؤجلاً لم يحل بعد واستدل على هذا بحديث عبد الله بن حرام أبي جابر بن عبد الله لما خرج إلى أحد وعليه دين كثير، فاستشهد، وقضاه عنه ابنه بعلم النبي صلى اله عليه وسلم ولم يذمه النبي صلى الله عليه وسلم على ذلك، ولم ينكر فعله، بل مدحه، وقال: ما زالت الملائكة تظله بأجنحتها حتى رفعكما يدل على ذلك أيضًا: حديث أبي موسى الأشعري عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: ( إن أعظم الذنوب عند الله أن يلقاه بها عبد بعد الكبائر التي نهى الله عنها: أن يموت رجل وعليه دين لا يدع له قضاء )
    وذهب الشوكاني -رحمه الله- إلى قول قريب من قول ابن حجر فقال: «... ولا يخفى أن بقاء الدين في ذمة الشهيد لا يمنع من الشهادة، بل هو شهيد مغفور له كل ذنب إلا الدين، وغفران ذنب واحد يصح جعله ثمرة للجهاد، فكيف بمغفرة جميع الذنوب إلا واحدًا منها ...»


    : عدم إذن الوالدين:

    والمقصود في هذا هو كون عدم إذن الوالدين مانعًا من الشهادة، وقلنا بعدم إذن الوالدين ولم نقل بالعقوق لأن العقوق عام في معصية الوالدين ومخالفتهم، أما عدم إذن الوالدين فهو خاص بمعصيتهم في الخروج للجهاد. ومن المناسب هنا ذكر مذهب الجمهور وهو جواز الخروج إلى الجهاد بدون إذن الوالدين إذا كان الجهاد فرض عين ، لأنه إذا تعين الجهاد فتركه معصية، ولا طاعة لمخلوق في معصية الله عز وجل، ولزوم إذنهما إذا كان الجهاد فرض كفاية، لأنه والحالة هذه يكون برهما فرض عين فيقدم على فرض الكفاية.
    وقد جاءت أحاديث كثيرة تأمر بأخذ إذن الوالدين فمنها: ما رواه عبد الله بن عمرو -رضي الله عنهما- قال: «جاء رجل إلى النبي e فاستأذنه في الجهاد، فقال: أحيّ والداك؟ قال: نعم، قال: ففيهما فجاهد»

    ثالثًا: المعصية والشهادة:

    المراد من هذا المانع هو كون الشهادة حصلت بسبب محرم، أو في حال ارتكاب كبيرة. أما أن يخلو أحد من العيوب، ويتطهر من الذنوب فهذا بعيد، والمعصوم من عصمه الله عز وجل. وقد أكد ابن حجر هذا المعنى فقال: «...ونظيره من عصاة المؤمنين إذا قتله الكافر مجاهدًا في سبيل الله، لتكون كلمة الله هي العليا مقبلاً غير مدبر، فإنه شهيد لا محالة، ولو كانت له ذنوب أخرى لم يتب منها ويدل لهذا ما ثبت من قول النبي صلى الله عليه وسلم«يغفر للشهيد كل ذنب إلا الدين»

    ففي هذا الحديث دلالة على أنّ الشهادة تكفر جميع الذنوب والخطايا، أما من أخرج الفاسق من عموم الشهداء لفسقه فقوله غير صحيح، وهذا الحديث حجة عليه
    أنه لا دلالة في الآية في قوله تعالى: ﴿أًمْ حَسِبَ الَّذِينَ اجْتَرَحُوا السَّيِّئَاتِ أّن نَّجْعَلَهُمْ كَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ..﴾ [الجاثية: 21].

    لأنه لا يلزم من حصول درجة الشهادة لمن اجترح السيئات أن يساوي المؤمن الذي عمل الصالحات في المنزلة، فإن درجات الشهداء متفاوتة ففي الحديث: «إن في الجنة مائة درجة أعدها الله للمجاهدين في سبيل الله، ما بين الدرجتين كما بين السماء والأرض...»

    للموضوع بقية.......



  2. #2
    سحابة حزن's صورة
    سحابة حزن غير متواجد النجم الفضي
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    الموقع
    في بلاد العجائب
    الردود
    2,829
    الجنس
    أنثى
    جزاكِ الله خيــــــــــــــــــــــــــــرا

  3. #3
    ماماحميدة's صورة
    ماماحميدة غير متواجد صاحبة القلب الحنون
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الموقع
    كندا ,تورنتوا
    الردود
    7,273
    الجنس
    أنثى
    غاليتي \ايمان حماد
    يعيطك الف عافيةعلى الموضوع القيم
    تسنفدت كتير من خلاله
    جزاك الله كل خير

  4. #4
    om_yosef22's صورة
    om_yosef22 غير متواجد كبار الشخصيات
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الموقع
    في احلى مكان في الدنيا ... في مصر ام الدنيا
    الردود
    7,245
    الجنس
    امرأة
    التكريم
    • (القاب)
      • متألقة
      • متألقة صيف 1432هـ
      • جوري الروضة
      • مُبدعة صيف1431و1430هـ
      • شعلة العطاء
      • بصمة مبدعة
      • بصمة عطاء
    (أوسمة)
    جزاك الله خيرا على مواضيعك الرائعة والقيمة
    وبانتظار البقية اختى الحبيبة ان شاء الله

    اللهم عليك بكل من ساهم وشارك وايد ودعم الانقلاب العسكري على شرعية رئيسنا المنتخب محمد مرسي
    لن نسامحكم في الدنيا وسنقف نخاصمكم في الاخرة عن كل قطرة دم وعن كل ظلم وقع علينا
    وفي رقبة الجميع من داخل مصر وخارجها من الدول الداعمة للانقلاب دماء المصلين الساجدين الركع
    ودماء الشهداء الاطفال والرضع
    وحسبي الله ونعم الوكيل في الجميع من الداخل والخارج
    الاعلان الخاص بالتبرع لمصر على قناة ابو ظبي بعد الانقلاب وبعد رئيسنا مرسي تحولت مصر من مكتفية ذاتيا الى من يتسول لها بزكاوات شعبها
    هذا ما يرضي من دعم الانقلاب ان تصبح ام دنيا في حالة تسول دائم
    حسبي الله ونعم الوكيل
    لن نسامح الدول الداعمة للعسكر


    اللهم انصر اخواننا في سوريا وبورما وعليك باعدائك واعداء الاسلام

    رابط قرأن ورقية شرعيه وادعيه مختارة وقران خاشع ومجود ومرتل يتلى 24 ساعه





  5. #5
    إيمان~}'s صورة
    إيمان~} غير متواجد مشرفة ركني روضة السعداء ودار لك للتحفيظ
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    الموقع
    في نسماتِ الروح مع كتاب الله ♥
    الردود
    8,790
    الجنس
    امرأة
    التدوينات
    7
    التكريم
    • (القاب)
      • الإصرار على النجاح متألقة صيف 1432هـ
      • متألقة صيفنا إبداع 1431 هـ
      • نبض وعطاء
    (أوسمة)
    بارك الله فيكم
    يا غاليات
    ماما حميدة وأم يوسف وسحابة حزن

  6. #6
    إيمان~}'s صورة
    إيمان~} غير متواجد مشرفة ركني روضة السعداء ودار لك للتحفيظ
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    الموقع
    في نسماتِ الروح مع كتاب الله ♥
    الردود
    8,790
    الجنس
    امرأة
    التدوينات
    7
    التكريم
    • (القاب)
      • الإصرار على النجاح متألقة صيف 1432هـ
      • متألقة صيفنا إبداع 1431 هـ
      • نبض وعطاء
    (أوسمة)



    أًناس بذلوا الغالى والرخيص........
    لرفعة راية الإسلام وفداءً لوطنهم السليب
    وليس عندهم أغلى من الروح ليبذلوها فى سبيله حباً وكرامة .....
    وعلموا أن ما أخذ بالقوة لايسترد إلا بالقوة.....
    فقاوموا ولم يلتفتوا لمن يثبط عزيمتهم ويثنوهم عن السير فى طريق الجنة والحور العين........ طريق الشهادة الذى تدق له القلوب المؤمنة عشقا وطلباً
    ومهما فقدوا فى هذه الحياة القصيرة من بيت وأسرة وأهل فهم قد ربحوا الكثير والكثير.......
    ربحوا كرامتهم حين ذل كثير من الناس بحجة تمسكهم فى دنيا فانية وحتى لو تمسكوا فيها فهى لن تتمسك بهم وستلفظهم كما لفظت من تمسكوا فيها من قبلهم .....




    ﴿إِنَّ اللّهَ اشْتَرَى مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُم بِأَنَّ لَهُمُ الجَنَّةَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللّهِ فَيَقْتُلُونَ وَيُقْتَلُونَ وَعْداً عَلَيْهِ حَقّاً فِي التَّوْرَاةِ وَالإِنجِيلِ وَالْقُرْآنِ وَمَنْ أَوْفَى بِعَهْدِهِ مِنَ اللّهِ فَاسْتَبْشِرُواْ بِبَيْعِكُمُ الَّذِي بَايَعْتُم بِهِ وَذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ﴾ [التوبة: 111].


    قال ابن كثير -رحمه الله- في تفسير هذه الآية: «يخبر تعالى أنه عاوض من عباده المؤمنين عن أنفسهم وأموالهم إذا بذلوها في سبيله بالجنة، وهذا من فضله وكرمه وإحسانه؛ فإنه قبل العوض عما يملكه بما تفضل به على عبيده المطيعين له. ولهذا قال الحسن البصري وقتادة: بايعهم الله فأغلى ثمنهم»




    وقال تعالى: ﴿وَيَتَّخِذَ مِنكُمْ شُهَدَاء﴾[آل عمران: 140].
    قال السهيلي: «وفيه فضل عظيم للشهداء، وتنبيه على حب الله إياهم حيث قال: ﴿وَيَتَّخِذَ مِنكُمْ شُهَدَاء﴾ [آل عمران: 140]، ولا يقال: اتخذت، ولا اتخذ إلا في مصطفى محبوب، قال سبحانه: ﴿مَا اتَّخَذَ اللَّهُ مِن وَلَدٍ﴾ [المؤمنون: 91]، وقال: ﴿مَا اتَّخَذَ صَاحِبَةً وَلا وَلَداً﴾ [الجن: 3]. فالاتخاذ إنما هو اقتناء واجتباء...»






    سنلقى نظرة على أحكام الشهيد ( الفقهية)



    الإخلاص لله عز وجل


    وهذا شرط عام في جميع العبادات على السواء ولا يصح أى عملِ إلا به وهذه الأدلة منها ما هو عام في جميع الأعمال، كما في: قوله تعالى: ﴿وَمَا أُمِرُوا إِلاَّ لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفَاء﴾ [البينة: 5].
    وقوله : الحديث الذي في الصحيحين عن عمر رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ( إنما الأعمال بالنيات , وإنما لكل امرئ ما نوى , فمن كانت هجرته إلى الله ورسوله , فهجرته إلى الله ورسوله , ومن كانت هجرته لدنيا يصيبها أو امرأة ينكحها , فهجرته إلى ما هاجر إليه ).
    وقال عمر بن الخطاب رضي الله عنه: «والقتل حتف من الحتوف، والشهيد من احتسب نفسه على الله عز وجل» فقوله: «والشهيد من احتسب نفسه» أي: رضي بالقتل في طاعة الله، رجاء ثواب الله تعالى






    والشرط الثانى شرط الصبر عند القتال وعدم الفرار


    والمقصود بهذا الشرط هو أنه يشترط لصحة الشهادة في سبيل الله حبس النفس على القتال وعدم الفرار أو الجزع أو التسخط من الموت، مع احتساب الأجر في ذلك كله.
    وقد أكدت النصوص الشرعية على هذا الشرط ونهت عن ضده من التولي يوم الزحف والفرار من المعركة، كما جعلت درجة الشهادة لا ينالها إلا من تحلى بهذه الصفة من الثبات وعدم الفرار والنصوص القرآنية التي تحث على عموم الصبر وتأمر به وتبين محبة الله لأهله، وتثني على أصحابه، وتنهى عن ضده كثيرة جدًا، حتى قال الإمام أحمد -رحمه الله تعالى-:«الصبر في القرآن في نحو تسعين موضعًا»
    - فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله : «اجتنبوا السبع الموبقات وذكر منها: والتولي يوم الزحف»
    ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث المتفق عليه عن سهل بن سعد الساعدي رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم: التقى هو والمشركون فاقتتلوا، فلما مال رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى عسكره ومال الآخرون إلى عسكرهم وفي أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم رجل لا يدع لهم شاذة ولا فاذة إلا اتبعها يضربها بسيفه، فقال: ما أجزأ منا اليوم أحد كما أجزأ فلان، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أما إنه من أهل النار! فقال رجل من القوم: أنا صاحبه. قال: فخرج معه كلما وقف وقف معه وإذا أسرع أسرع معه. قال: فجرح الرجل جرحا شديداً فاستعجل الموت فوضع نصل سيفه بالأرض وذبابه بين ثدييه ثم تحامل على سيفه فقتل نفسه. فخرج الرجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: أشهد أنك رسول الله، قال وما ذاك؟ قال: الرجل الذي ذكرت آنفاً أنه من أهل النار! فأعظم الناس ذلك. فقلت: أنا لكم به فخرجت في طلبه ثم جرح جرحاً شديداً فاستعجل الموت فوضع نصل سيفه في الأرض وذبابه بين ثدييه ثم تحامل عليه فقتل نفسه. فقال: رسول الله صلى الله عليه وسلم عند ذلك: إن الرجل ليعمل عمل أهل الجنة فيما يبدو للناس وهو من أهل النار، وإن الرجل ليعمل عمل أهل النار فيما يبدو للناس وهو من أهل الجنة.
    وبالتالى فإن قول (فلان مات شهيدا ) هو لا يُقال على سبيل الشهادة ، وإنما يُقال فيما يظهر للناس .
    قال الإمام البخاري : لا يَقُولُ فُلانٌ شَهِيدٌ .
    قال ابن حجر : أَيْ عَلَى سَبِيلِ الْقَطْعِ بِذَلِكَ إِلاَّ إِنْ كَانَ بِالْوَحْي . اهـ .
    والحديث الذي أورده البخاري رحمه الله دالّ على أنه لا يُشهد لِحَيّ بالشهادة في سبيل الله ، فإنه أورد حديث الذي قيل عنه " شهيد " قبل أن يُقتَل ، فكان آخر أمره أنه قتل نفسه لَمَّا أُصيب بِجراح .



    للموضوع بقية

  7. #7
    إيمان~}'s صورة
    إيمان~} غير متواجد مشرفة ركني روضة السعداء ودار لك للتحفيظ
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    الموقع
    في نسماتِ الروح مع كتاب الله ♥
    الردود
    8,790
    الجنس
    امرأة
    التدوينات
    7
    التكريم
    • (القاب)
      • الإصرار على النجاح متألقة صيف 1432هـ
      • متألقة صيفنا إبداع 1431 هـ
      • نبض وعطاء
    (أوسمة)
    ولستُ أُبالي حيـنَ أُقْتَـل مُسلمــاً *** على أيّ جنبٍ كان في الله مَصرَعي
    و ذلك في ذات الإلـه و إن يشــأ *** يبارك على أجـزاء شِلـوٍ مُمَـزّعِ



    و إذا كان الحقّ تعالى قد (‏ اشْتَرَى مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنْفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُمْ بِأَنَّ لَهُمُ الْجَنَّةَ يُقَاتِلُونَ في سَبِيلِ اللَّهِ فَيَقْتُلُونَ وَيُقْتَلُونَ)

    فلا فرق عند من باع نفسه لربّه ، بين رصاصة يستقبلها في صدرِ مقبلٍ غير مدبر ، أو حزام ينسف به الأعداء و إن قطع النياط ومزّق الأشلاء ، ما دام طعم الشهادة واحداً .
    إني بذلـت الروح دون كرامـتي *** و سلكتُ دَربَ الموتِ أبغي مَفْخَرا
    غَرَستُ في كـفّ المنيّة مُهجتي *** و رَوَيْتُ بالدم ما غَرَستُ فأزهـرا





    ومما زاد من معاناة أهلنا الأحباء فى فلسطين الحبيبة
    الحصار والتنكيل والقتل والأسر فلم يزدهم إلا إصرارا على الجهاد والمقاومة بأى وسيلة كانت فلم يجدوا غير أن يجودوا بأنفسهم وعلى وسطهم حزام ناسف كان هذا أقصى ما استطاعوا عليه..... روحهم قدموها لبارئهم ولوطنهم الحبيب الذى ذاق أهله أقصى أنواع التعذيب والقهر والمعاناة .....
    ومن هنا جاء السجال حول العمليات الاستشهادية التي تكاد تكون هي الحيلة العسكرية الوحيدة الباقية في أيدي المستضعفين، ومن هنا كثر الحديث والجدل حول هذه العمليات الاستشهادية وأقيمت ندوات وحوارات وكتبت مقالات وطبعت نشرات ... مابين مؤيد ومعارض ومتحمس ومندفع ومتحفظ ومتردد ، ودارت تساؤلات حول العديد من مفردات هذه المسألة وتفصيلاتها


    وها نحن سنلقى الضوء على قصص للسلف الصالح
    في كلام الشافعي إشارة إلى ما رواه مسلم في صحيحه و أحمد في مسنده عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم أُفْرِدَ يَوْمَ أُحُدٍ في سَبْعَةٍ مِنَ الأَنْصَارِ وَرَجُلَيْنِ مِنْ قُرَيْشٍ فَلَمَّا رَهِقُوهُ قَالَ : «‏ مَنْ يَرُدُّهُمْ عَنَّا وَلَهُ الْجَنَّةُ أَوْ هُوَ رفيقي في الْجَنَّةِ »‏ .‏ فَتَقَدَّمَ رَجُلٌ مِنَ الأَنْصَارِ فَقَاتَلَ حَتَّى قُتِلَ ثُمَّ رَهِقُوهُ أَيْضاً فَقَالَ : «‏ مَنْ يَرُدُّهُمْ عَنَّا وَلَهُ الْجَنَّةُ أَوْ هُوَ رفيقي في الْجَنَّةِ »‏ .‏ فَتَقَدَّمَ رَجُلٌ مِنَ الأَنْصَارِ فَقَاتَلَ حَتَّى قُتِلَ فَلَمْ يَزَلْ كَذَلِكَ حَتَّى قُتِلَ السَّبْعَةُ فطوبى لهم مرافقة نبيّهم في الجنّة .
    قال الإمام الغزّالي ( لا خلاف في أن المسلم الواحد له أن يهجم على صف الكفار ويقاتل ، وإن علم أنه يقتل .... وإنما جاز له الإقدام إذا علم أنه لا يُقْتل حتى يَقْتل ، أو علم أنه يكسر قلوب الكفار بمشاهدتهم جرأته ، واعتقادهم في سائر المسلمين قلة المبالاة ، وحبهم للشهادة في سبيل اللّه ، فتكسر بذلك شوكتهم ) .


    كما روى أهل السير، وابن المبارك في كتاب الجهاد قصة البراء بن مالك وإلقاءه نفسه بين المرتدين من بني حنيفة .
    وفي بعض المصادر كالسير وغيرها أنه أمر أصحابه أن يحملوه على ترسٍ على أَسِنَّة رماحهم ويلقوه في الحديقة، فاقتحم إليهم، وشد عليهم، وقاتل حتى افتتح باب الحديقة، وجرح يومئذٍ بضعةً وثمانين جرحا، وأقام عليه خالد بن الوليد –يومئذٍ- شخصاً يداوي جراحه.
    ونحو هذا في ثقات ابن حبان وتاريخ الطبري وغيرهما .
    وقريب منه قصة البراء -رضي الله عنه- بتستر .
    وفي حديث أبي سعيد الخدري قال: قال رسول الله: ( الذين يلقون في الصف الأول فلا يلفتون وجوههم حتى يقتلوا، أولئك يتلبطون في الغرف العلى من الجنة، ويضحك إليهم ربك، إن ربك إذا ضحك إلى قومٍ فلا حساب عليهم).
    رواه ابن أبي شيبة والطبراني، وأبو يعلى، وابن المبارك في الجهاد، وأبو نعيم في الحلية وغيرهم. وقال المنذري: رواته ثقات
    كما روى ابن أبي شيبة عن مدرك بن عوف الأحمسي قال: كنت عند عمر -رضي الله عنه- فقال….وفيه: يا أمير المؤمنين، ورجل شرى نفسه، فقال مدرك بن عوف: ذاك والله خالي يا أمير المؤمنين، زعم الناس أنه ألقى بيده إلى التهلكة فقال عمر: كذب أولئك، ولكنه ممن اشترى الآخرة بالدنيا.



    وقال ابن تيمية كما في الإنصاف

    يسن الانغماس في العدو لمصلحة المسلمين، وإلا نهي عنه، وهو من التهلكة.
    ويلحظ في غالب هذه النصوص و الأخبار أنها في رجل أو رجال انطلقوا من جماعة المسلمين وعسكرهم صوب العدو.
    ولكن في بعضها -كما في قصة الغلام المؤمن- ماليس كذلك. والذى يترجح من مجموعها ـ و الله أعلم ـ أنه يجوز القيام بعملية من هذا النوع المسؤول عنه بشروط تستخرج من كلام الفقهاء، ومن أهمها:
    1-أن يكون ذلك لإعلاء كلمة الله.

    2- أن يغلب على الظن، أو يجزم، أن في ذلك نكاية بالعدو، بقتل أو جرح أو هزيمة، أوتجريءٍ للمسلمين عليهم، أوإضعاف نفوسهم حين يرون أن هذا فعل واحد فكيف بالجماعة .
    3- أن يكون هذا ضد كفار أعلنوا الحرب على المسلمين،
    4-أن يكون هذا في بلادهم -إن كانت في حال حرب مع المسلمين-، أوفي بلادٍ دخلوها وتملكوها وحكموها وأراد المسلمون مقاومتهم وطردهم منها، فاليهود في فلسطين، والروس في الشيشان، ممن يمكن تنفيذ هذه العمليات ضدهم بشروطها المذكورة.
    5- أن تكون بإذن الأبوين؛ لأنه إذا اشترط إذن الأبوين في الجهاد بعامته،




    (العمليات الاستشهادية المعاصرة)

    نتألم كثيرا عندما ينعتون من باع نفسه إلى الله عز وجل بإنتحارى ويسمون ما يسمى بـ «العمليات الاستشهادية» بالعمليات الإنتحاريه ونريد أن نوضح بــ عدة فتاوى لشيوخ أجازوا هذه العمليات الإستشهاديه


    الشيخ محمد بن صالح العثيمين -رحمه الله-

    فقد أجاز مثل هذه العمليات، فقال
    «هذا الشاب الذي وضع على نفسه اللباس الذي يقتل، أول من يقتل نفسه، فلا شك أنه هو الذي تسبب في قتل نفسه، ولا يجوز مثل هذه الحال إلا إذا كان في ذلك مصلحة كبيرة للإسلام، فلو كانت هناك مصلحة كبيرة، ونفع عظيم للإسلام كان ذلك جائزًا.....



    والدكتور يوسف القرضاوي


    فقد قال: «إن هذه العمليات تعد من أعظم أنواع الجهاد في سبيل الله، وهي من الإرهاب المشروع الذي أشار إليه القرآن في قوله تعالى: ﴿وَأَعِدُّواْ لَهُم مَّا اسْتَطَعْتُم مِّن قُوَّةٍ وَمِن رِّبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدْوَّ اللّهِ وَعَدُوَّكُمْ﴾ [الأنفال: 60]، وتسمية هذه العمليات (انتحارية) تسمية خاطئة ومضللة، فهي عمليات فدائية بطولية استشهادية، وهي أبعد ما تكون عن الانتحار، ومن يقوم بها أبعد ما يكون عن نفسية المنتحر، إن المنتحر يقتل نفسه من أجل نفسه، وهذا يقتل نفسه من أجل دينه



    - الشيخ الدكتور عبد الله عزام رحمه الله

    فقد ذكر حديث: «عجب ربنا عز وجل من رجل غزا في سبيل الله فانهزم أصحابه، فعلم ما عليه فرجع حتى أهريق دمه...»، وعلق عليه بقوله: «وهذا دليل أنه يستحب للمسلم أن يجاهد ولو وحده، ولو تيقن من القتل، إن كان في ذلك مصلحة للمسلمين، ورفع لمعنوياتهم، أو نكاية بأعدائهم، وهذا دليل كذلك أنه يستحب للمسلم أن يقوم بعمليات انتحارية يتيقن فيها من الموت إن كان في ذلك مصلحة للإسلام، وقد ثبت أن بعض الصحابة قد انغمسوا في صفوف الكفار وكانوا وحدهم»



    وآخر دعاءنا لأخواننا وأحباءنا فى فلسطين الحبيبة بالنصر والتمكين ونحزن كثيرا ونحن لا نملك لهم إلا الدعاء وهم يجودون بأرواحهم وأغلى ما يملكون ولكن عزاؤنا الوحيد أنهم كسبوا حياة بشهادتهم وكما يقول الله عز وجل ( فاستجاب لهم ربهم أنى لا أضيع عمل عامل منكم من ذكر أو أنثى بعضكم من بعض فالذين هاجروا وأخرجوا من ديارهم وقاتلوا وقتلوا لأكفرن عنهم سيئاتهم ولأدخلنهم جنات جناتٍ تجرى من تحتها الأنهار ثوابا من عند الله والله عنده حسنُ الثواب ) آل عمران 195





  8. #8
    رغد الإسلام غير متواجد مشرفة ملتقى الإخاء - مساعدة مسؤولة الإعلانات
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    الموقع
    ღأحبك ربيღ
    الردود
    12,516
    الجنس
    أنثى
    التدوينات
    13
    التكريم
    • (القاب)
      • متألقة صيف 1432هـ
      • متألقة صيفنا إبداع 1431 هـ
      • مبدعة صيف1429 هـ
      • قلم الإخاء الفوّاح
      • مبدعة رسالة وارده
    (أوسمة)

    .. . ..

    وعليكِ السلام ورحمة الله وبركاته

    إيمان الغالية ..

    ماشاء الله موضوع رائع رائع رائع
    بارك الله فيكِ و في مدادك العذب
    أدامك الله لنا ,, و أدام جهودك القيمة
    دمتِ بود ..

    .. . ..
    :

    .
    الرجاء الرّد من الأخــــوات فقط ..
    ألق أنتِ في القلب [ يا رب احفظها ]


  9. #9
    ياسمينة ..'s صورة
    ياسمينة .. غير متواجد كبار الشخصيات" قلم متميز"
    تاريخ التسجيل
    Oct 2004
    الردود
    7,864
    الجنس
    امرأة
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،

    تقبل الله شهداء الأمّة وأسكنهم في عليّين

    جزاكِ الله خيراً على الموضوع القيّم أختي الحبيبة
    اللهم لك الحمد وإليك المشتكى وأنت المستعان وبك المستغاث وعليك التكلان‏

    رِفْقاً أهلَ السُّنَّة بأهلِ السُّنَّة

    أصول الحوار .. وأدب الإختلاف ..

  10. #10
    نور العالم's صورة
    نور العالم غير متواجد زهرة لا تنسى
    تاريخ التسجيل
    Feb 2006
    الموقع
    [ إنما أشكو بثي وحزني إلى الله ]
    الردود
    2,459
    الجنس
    امرأة
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    إختيار موفّق للموضوع بكافة أركانه ،
    أسأل الله أن يرحم شهدائنا ويتقبلهم قبولاً حسناً
    وأن يرزقنا صفاء السريرة و شهادة ًودرجةً رفيعة
    الغالية إيمان / بورك جُهدك

مواضيع مشابهه

  1. فضل الشهيد
    بواسطة وميض الامـــل في روضة السعداء
    الردود: 18
    اخر موضوع: 01-02-2010, 03:31 AM
  2. فضل الشهيد//نسخ
    بواسطة وميض الامـــل في مواضيع روضة السعداء المتميزة
    الردود: 18
    اخر موضوع: 01-02-2010, 03:31 AM
  3. الشهيد إختيار وارتقاء( أحكام الشهيد )نسخة
    بواسطة إيمان~} في مواضيع روضة السعداء المتميزة
    الردود: 15
    اخر موضوع: 19-03-2009, 02:41 PM
  4. الشهيد إختيار وارتقاء
    بواسطة إيمان~} في روضة السعداء
    الردود: 38
    اخر موضوع: 03-03-2009, 07:00 PM
  5. الشهيد
    بواسطة لؤلؤة مكنونة في فيض القلم
    الردود: 6
    اخر موضوع: 05-08-2007, 03:00 AM

أعضاء قرؤوا هذا الموضوع: 0

There are no members to list at the moment.

الروابط المفضلة

الروابط المفضلة
لكِ | مطبخ لكِ | جمالكِ | طفلكِ | تحميل صور | تكرات | المجموعة البريدية | لكِ أطباق لاتقاوم

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96