انتقلت منتديات لكِ النسائية إلى هذا الرابط:
منتديات لكِ النسائية
هذا المنتدى للقراءة فقط.


للبحث في شبكة لكِ النسائية:
الصفحة 1 من 2 12 الأخيرالأخير
عرض النتائج 1 الى 10 من 11

من يشاركني البحث وله الأجر ان شاء الله؟

(روضة السعداء - منتديات لكِ النسائية - الأرشيف)
...
  1. #1
    غصون ذهبية غير متواجد عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الردود
    171
    الجنس
    امرأة

    من يشاركني البحث وله الأجر ان شاء الله؟

    السلام عليكم أخواتي
    أنا الان انتظر قدوم مولودي الاول
    واجهز الان في ضيافة الزوار والهدايا التي سأقدمها
    وقد فكرت في وضع مطوية مع كل هدية خصوصا ان كثيرا من زواري غير ملتزم وبعضهم غير محجبات
    واحترت في عنوان المطوية
    ثم قررت ان اجهز المطوية بنفسي وأنسقها على برنامج الوورد وأطبعها
    فتكون بذلك شاملة لمواضيع عديدة واكثر فائدة باذن اللله
    واريد منكم اخواتي مشاركتي في البحث عن مواضيع مفيدة
    ولكن بشرط ان تكون قصيرة وكلماتها جامعة مختصرة مفيدة
    ارجو ان تشاركوني البحث ولكم جزيل الشكر

  2. #2
    *دموع الصمت*'s صورة
    *دموع الصمت* غير متواجد كبار الشخصيات
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    الموقع
    دار الفناء
    الردود
    5,837
    الجنس
    امرأة
    التكريم
    • (القاب)
      • متميزة صيف 1430هـ
      • مبدعة صيفنا إبداع1431هـ
    الحجاب
    **تذكري ان كل حجاب تضعه المرأه ليسترها لهو حجاب دونها دون
    النار

    **يافتاة الوطن الأصيله ويافتاة الاسلام لاتشوهي حجابك وتضعي ذلك
    العرف في أعلاه وترفعي اردانه على كتفيك


    ***************


    بحجابك أنتي أغلى... بحجابك أنتي جوهره مصونه.... بحجابك أنتي درة مكنونه

    ***********




    [/CENTER]

    تسلمي ياقلب دموع انتي


  3. #3
    *دموع الصمت*'s صورة
    *دموع الصمت* غير متواجد كبار الشخصيات
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    الموقع
    دار الفناء
    الردود
    5,837
    الجنس
    امرأة
    التكريم
    • (القاب)
      • متميزة صيف 1430هـ
      • مبدعة صيفنا إبداع1431هـ
    أنت بجمالك أبهى من الشمس وبأخلاقك أزكى من المسك وبتواضعك أرفع من البدر وبحنانك أهنأ من الغيث فحافظي على الجمال بالإيمان وعلى الرضا بالقناعة وعلى العفاف بالحجاب واعلمي أن حليّك ليس الذهب والفضة والألماس بل ركعتان في السحر وظمأ الهواجر صياماً لله وصدقة خفية لايدري بها إلا الله ودمعة حارة تغسل الخطيئة وسجدة طويلة على بساط العبودية وحياء من الله عند داعي الشيطان فالبسي لباس التقوى






    [/CENTER]

    تسلمي ياقلب دموع انتي


  4. #4
    UMAISHA's صورة
    UMAISHA غير متواجد عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    الموقع
    ليبية مقيمة في النمسا
    الردود
    335
    الجنس
    امرأة
    أختاه يا رمز العفاف تحشمي لاترفعي عنك الـحجاب فتندمـــي
    مــا كان ربك جائرا في شرعهِ فاستمسكي بعراه حتى تسلمـــي
    أختاه يا ذات الجمال فإنني أخشـــــى عليكِ من الخبيث المجرمِ
    ************************************************** ***
    إياك إياك الخداع بقولهم سمراءُ (شقراءُ) يا ذات الجمال تقدمي
    ان الــذين تبرؤا من دينهم فهم يبيعون العــفـــــــاف بدرهــــــمِ
    ************************************************** ***
    صوني جمالك ان اردت كرامةً كي لا يصول عليكِ ادنى ضيغمِ
    لا تعرضي عن هدى ربك ساعةً عضي عليه متى الحياة لتغنمي
    ودعــــي هراء القائلين سفاهةً ان التقدم في الـسفور الأعجمــي
    لا ترسلي الشَعْرَ الــحرير مرتباً فالناس حـــــولك كالذئاب الحوَّمِ
    أنـــــا لا أريــــد أن أراك جــــهــولةً إن الــجهالة مرةٌ كالــعلقمِ
    لكنني أمـــسي و أصبح قائلاً أختاه يا رمز الوقـــــار تحشمــــي

  5. #5
    *دموع الصمت*'s صورة
    *دموع الصمت* غير متواجد كبار الشخصيات
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    الموقع
    دار الفناء
    الردود
    5,837
    الجنس
    امرأة
    التكريم
    • (القاب)
      • متميزة صيف 1430هـ
      • مبدعة صيفنا إبداع1431هـ
    النمص


    نمص حاجبيك ليس نزع شعره فقط
    بل الأمر أعظم نزع نفسك الغاليه من رحمة الله



    *************
    لعنتي بنتف حواجبك
    اللعن :هو الطرد والإبعاد من رحمة الله
    فهل تستحق الحياة الدنيا منك كل هذه التضحيه ؟؟!!
    من ترك شيئا لله عوضه الله خيرا منه


    ********


    إياك ثم إياك
    أن تبيعي جنة عرضهاالسماوات والأرض
    بشعيرات....
    تقطفينها سهله من جبين زينه الرحمن ،،،،فأبدعك

    *********






    [/CENTER]

    تسلمي ياقلب دموع انتي


  6. #6
    هاجر 2's صورة
    هاجر 2 غير متواجد النجم البرونزي
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الموقع
    الجزائر
    الردود
    822
    الجنس
    أنثى
    أختاه عزكِ في حجابكِ فاعلمي

    علي بن حسن الحارثي

    أختاه عزكِ في حجابكِ فاعلمي *** وامضي بــعزمٍ في الطريق الأقوم
    لا تسمعي لدعايةٍ مسمومـةٍ *** لا تُنصــتي لربيبِ قلبٍ مظلمِ
    كالنخلةِ الشمَّاء أنتِ رفيعةٌ *** بل كـالثريَّا أنتِ بين الأنجم
    تتسامقين إلى العلا بعقيدةٍ *** وضـاءةٍ بسنى البيان المحكم
    أنتِ الشموخُ بحاضرٍ متطامنٍ *** تدعـوكِ أمتكِ الرؤومِ فأقدمي
    أختاه : أبواقُ الضـلالِ كثيرةٌ *** في الغـرب أو في شرقنا المستسلم
    يدعون للتحرير ! دعوىً فجةً *** وشعارهم : لابد أن تتقدمي !!
    وشعارهم : حتّامَ أنتِ حبيســةٌ *** في قبضةِ " السربال " لا تتظلمي ؟!
    دعوىً ورب البيت يجثمُ حولَها*** حقــدٌ دفينٌ في فؤاد المجرم
    دعوىً يباركها الصليبُ وتنتشي *** طرباً لـها نفسُ الرعين الأشأم
    ويصوغ إخوانُ القرود بيانَها *** ويبارك البُلهاءُ قولَ الأجذم
    يشدو بها الإعلام في ساحاته *** ويلوكها بلسان وغدٍ معجم
    عَبرَ الصحافة ينفثون سمومهم *** ويصفّقون لقـولةِ المتهجّم
    (وظِلالهم)أضحت ضلالاً بيّناً *** صيغت بحقدٍ ظاهرٍ لم يُكتم
    يا بنت عائشةٍ وبنــت خديجةٍ *** يا مــن لأمتنا العظيمة تنتمي
    قولي لهم : كفّوا العواء فإنني *** بعقيـدتي أسمو برغم اللّوَّم
    عزّي حجابي ! ما ارتضيتُ بغيره *** عجبـاً لمن هزؤوا بعزّ المسلم
    أختاه : قولي للتي خُدعت بهـم *** وتشرّبـت سَفَهاً زُعافَ الأرقم
    ما كلّ ذي نصحٍ يريد بنصحه *** خيراً ولو ألوى بكفّ المُقسم
    قولي لها:خدعوكِ حين تظاهروا *** بعبارةٍ معســـولةٍ وتبسُّم
    وببهرجٍ في الزيف يضرب جذرُه *** وبدعوة (التحرير ) ليتكِ تعلمي !
    في واحة الإسلام لستِ حبيسةً *** ما حالَ دينُ دون أن تتعلمي
    بل أنت للأجيال مدرسةٌ فلا *** تهني لما قالوا ولا تستسلمي
    قولي لها : عودي فأنتِ مصونةٌ *** بحجاب دينكِ يا أخية فافهمي
    كل المنابع قد تكدَّرَ ماؤها *** وتظلُّ صافيةً منابعُ زمزم

  7. #7
    هاجر 2's صورة
    هاجر 2 غير متواجد النجم البرونزي
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الموقع
    الجزائر
    الردود
    822
    الجنس
    أنثى
    مقتطف من خطبة جمعة بعنوان:وصايا أبي الدرداء
    الشيخ صالح بن عبد العزيز آل الشيخ-حفظه الله-



    أبو الدرداء رضي الله عنه كان من أقواله أن قال:

    أطلبوا العلم، فإن عجزتم فأحبوا أهله، فإن لم تحبوهم فلا تبغضوهم




    وهذه وصية للأمة جميعا؛ لأن أشرف ما في هذه الأمة العلم، وأي علم؟ العلم بالله جل جلاله، العلم بكتابه وسنة رسوله صَلَّى الله عليه وسلم؛ لأن هذا هو العلم الذي أُمِر المصطفى صَلَّى الله عليه وسلم بالازدياد منه، قال جل وعلا لنبيه ?وَقُلْ رَبِّ زِدْنِي عِلْمًا?[طه:114]، قال العلماء: لم يأمر الله نبيه صَلَّى الله عليه وسلم أن يدعوه بالازدياد من شيء إلا من العلم. وأهل العلم مرفوعون درجات ?يَرْفَع اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ?[المجادلة:11]، لهذا أبو الدرداء رضي الله عنه قال (أطلبوا العلم فإن عجزتم) لأن الناس ليسوا على حد سواء في أن يكونوا طلبة علم ومقبلين على العلم، إن عجزتم عن طلب العلم قال (فأحبوا أهله) لأن محبة أهل العلم تجعل المحب مع من يحب تجعله يسألهم ويقتدي بأقوالهم وأفعالهم ويكون ذا صلة بهم، إن لم تحصل المحبة قال (فإن لم تحبوهم فلا تبغضوهم) لأن بغض أهل العلم بغض لصفوة المؤمنين؛ لأن الله جل وعلا أمرنا بمحبة المؤمنين جميعا، قال جل وعلا ?وَالمُؤْمِنُونَ وَالمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ?[التوبة:71]، يعني بعضهم يحب بعضا وينصر بعضا وأولى أهل الإيمان بالمحبة أكثرهم خشية وأكثرهم علما؛ لهذا قال (فإن لم تحبوهم فلا تبغضوهم) وأي جناية -أيها المؤمن- تجنيها على نفسك إذا أبغضت أهل العلم، وكيف يكون بغضهم؟ يكون بأشياء: إما بمسبتهم، وإما بنقدهم، وإما بأن تكون وقَّاعا فيهم تارة بحق وتارة بباطل. أهل العلم ليسوا كاملين معصومين؛ لكن إن رأيت فيهم نقصا فإشاعة النقص في الناس يعني أن لا يأخذ الناس من أهل العلم فإن ترك الناس أهل العلم لا يأخذون منهم فمعنى ذلك الجناية على أخذ الشريعة، فممن يأخذ الناس الشريعة إن لم يأخذوها من أهل العلم لهذا جاءت وصية أبي الدرداء عويمر بن عامر رضي الله عنه، وهو يقول لك (أطلبوا العلم فإن عجزتم فأحبوا أهله، فإن لم تحبوهم فلا تبغضوهم) ليبقى في القلب ليبقى في القلب إجلال أهل العلم الذين كلأ صدورهم كتاب الله والعلم بسنة المصطفى صَلَّى الله عليه وسلم.


  8. #8
    هاجر 2's صورة
    هاجر 2 غير متواجد النجم البرونزي
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الموقع
    الجزائر
    الردود
    822
    الجنس
    أنثى
    بسم الله الرحمن الرحيم

    عَنِ ابنِ عُمَرَ رضي الله عنهما قالَ : أَخَذَ رَسولُ الله - صلى الله عليه وسلم - بِمَنكِبي ، فقال :

    (( كُنْ فِي الدُّنيا كأَنَّكَ غَريبٌ ، أو عَابِرُ سَبيلٍ )) وكانَ ابنُ عَمَر يَقولُ : إذا أَمسيتَ ، فَلا تَنتَطِر الصَّباح ، وإذا أَصْبَحْتَ فلا تَنتَظِرِ المساءَ ، وخُذْ مِنْ صِحَّتِك لِمَرضِكَ ، ومنْ حَياتِكَ لِمَوتِكَ . رواهُ البُخاريُّ .


    هذا الحديث أصلٌ في قِصَر الأمل في الدنيا ، وأنَّ المؤمنَ لا ينبغي له أن يتَّخذ الدُّنيا وطناً ومسكناً ، فيطمئنّ فيها ، ولكن ينبغي أنْ يكونَ فيها كأنَّه على جناح سفر : يُهَيِّئُ جهازَه للرحيل .

    وقد اتَّفقت على ذلك وصايا الأنبياء وأتباعهم
    ، قال تعالى حاكياً عن مؤمن آل فرعون أنّه قال : { يَا قَوْمِ إِنَّمَا هَذِهِ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا مَتَاعٌ وَإِنَّ الآخِرَةَ هِيَ دَارُ الْقَرَارِ } .
    وكان النَّبيُّ - صلى الله عليه وسلم - يقول : (( مالي ولِلدُّنيا إنَّما مَثَلي ومَثَلُ الدُّنيا كمثل راكبٍ قالَ في ظلِّ شجرةٍ ثم راحَ وتركها )) .

    ومن وصايا المسيح - عليه السلام - لأصحابه أنَّه قال لهم : اعبُروها ولا تَعمُرُوها ، ورُوي عنه أنَّه قال : من ذا الذي يبني على موجِ البحر داراً ، تلكُمُ الدُّنيا ، فلا تتَّخذوها قراراً
    .
    ودخل رجلٌ على أبي ذرٍّ ، فجعل يُقلِّب بصره في بيته ، فقال : يا أبا ذرٍّ ، أين متاعُكم ؟ قالَ : إنَّ لنا بيتاً نوجه إليه ، قالَ : إنَّه لابدَّ لك من مَتاع مادمت هاهنا ، قالَ : إنَّ صاحب المنْزل لا يدعُنا فيه

    .دخلوا على بعض الصالحين ، فقلبوا بصرهم في بيته ، فقالوا له : إنَّا نرى بيتَك بيتَ رجلٍ مرتحلٍ ، فقال : أمرتحلٌ ؟ لا ، ولكن أُطْرَدُ طرداً .

    وكان عليُّ بنُ أبي طالب - رضي الله عنه - يقول : إنَّ الدُّنيا قدِ ارتحلت مدبرةً ، وإنَّ الآخرة قدِ ارتحلت مقبلةً ، ولكُلٍّ منهما بنون ، فكونوا من أبناء الآخرة ، ولا تكونوا من أبناء الدنيا ، فإنَّ اليومَ عملٌ ولا حساب ، وغداً حسابٌ ولا عمل .

    قال بعضُ الحكماء : عجبتُ ممَّنِ الدُّنيا موليةٌ عنه ، والآخرة مقبلةٌ إليه يشغتلُ بالمدبرة ، ويُعرِض عن المقبلة .

    وقال عُمرُ بنُ عبد العزيز في خطبته : إنَّ الدُّنيا ليست بدارِ قرارِكُم ، كتب الله عليها الفناء ، وكتب على أهلها منها الظَّعَن ، فكم من عامرٍ موثَّق عن قليلٍ يَخْرَبُ ، وكم من مقيمٍ مُغتَبطٍ عما قليل يَظعَنُ ، فأحسنوا - رحمكم الله - منها الرِّحلة بأحسن ما بحضرتكم مِن النقلة ، وتزوَّدوا فإنَّ خيرَ الزَّاد التقوى
    .
    وإذا لم تكن الدنيا للمؤمن دار إقامة ، ولا وطناً ، فينبغي للمؤمن أنْ يكون حالُه فيها على أحد حالين : إما أنْ يكونَ كأنَّه غريب مقيمٌ في بلد غُربةٍ ، هَمُّه التزوُّد للرجوع إلى وطنه ، أو يكون كأنَّه مسافرٌ غير مقيم البتَّة ، بل هو ليله ونهارَه ، يسيرُ إلى بلدِ الإقامة ، فلهذا وصّى النَّبيُّ - صلى الله عليه وسلم - ابنَ عمر أنْ يكونَ في الدُّنيا على أحد هذين الحالين

    أحدهما :
    أنْ ينْزِل المؤمن نفسه كأنَّه غريبٌ في الدنيا يتخيَّلُ الإقامةَ ، لكن في بلد غُربةٍ ، فهوَ غيرُ متعلِّقِ القلب ببلد الغربة ، بل قلبُه متعلِّقٌ بوطنه الذي يَرجِعُ إليه ، وإنّما هو مقيمٌ في الدنيا ليقضي مَرَمَّةَ جهازه إلى الرجوع إلى وطنه ، قال الفضيلُ بن عياض : المؤمن في الدنيا مهمومٌ حزين ، همُّه مَرَمَّةُ جهازه .
    ومن كان في الدنيا كذلك ، فلا همَّ له إلا في التزوُّد بما ينفعُه عندَ عودِه إلى وطنه ، فلا يُنافِسُ أهلَ البلدِ الذي هو غريبٌ بينهم في عزِّهم ، ولا يَجْزَعُ من الذلِّ عندهم

    الأمر الثاني :
    أن يُنْزِلَ المؤمنُ نفسَه في الدنيا كأنَّه مسافرٌ غيرُ مقيم البتة ، وإنَّما هو سائرٌ في قطعِ منازل السَّفر حتّى ينتهي به السفرُ إلى آخره ، وهو الموت . ومن كانت هذه حالَه في الدنيا ، فهمَّتُه تحصيلُ الزاد للسفر ، وليس له هِمَّةٌ في الاستكثار من متاع الدنيا ، ولهذا أوصى النَّبيُّ - صلى الله عليه وسلم - جماعةً من أصحابه أن يكونَ بلاغُهم من الدُّنيا كزادِ الرَّاكب .
    قيل لمحمد بن واسع : كيف أصبحتَ ؟ قال : ما ظَنُّك برجل يرتَحِلُ كلَّ يومٍ مرحلةً إلى الآخرة

    فالواجبُ على المؤمن المبادرة بالأعمال الصالحة قبل أنْ لا يقدِرَ عليها ويُحال بينه وبينها ، إمَّا بمرضٍ أو موت ، أو بأنْ يُدركه بعضُ هذه الآيات التي لا يُقبل معها عمل . قال أبو حازم : إنَّ بضاعةَ الآخرة كاسدة ويوشِكُ أنْ تَنفَقَ ، فلا يُوصل منها إلى قليلٍ ولا كثيرٍ.
    ومتى حِيلَ بين الإنسان والعمل لم يبق له إلا الحسرةُ والأسفُ عليه ، ويتمنى الرجوع إلى حالة يتمكن فيها من العمل ، فلا تنفعُهُ الأمنية .
    قال تعالى : { وَأَنِيبُوا إِلَى رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ ثُمَّ لا تُنْصَرُونَ وَاتَّبِعُوا أَحْسَنَ مَا أُنْزِلَ إِلَيْكُمْ مِنْ رَبِّكُمْ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ بَغْتَةً وَأَنْتُمْ لا تَشْعُرُونَ أَنْ تَقُولَ نَفْسٌ يَا حَسْرَتَى عَلَى مَا فَرَّطْتُ فِي جَنْبِ اللهِ وَإِنْ كُنْتُ لَمِنَ السَّاخِرِينَ أَوْ تَقُولَ لَوْ أَنَّ اللهَ هَدَانِي لَكُنْتُ مِنَ الْمُتَّقِينَ أَوْ تَقُولَ حِينَ تَرَى الْعَذَابَ لَوْ أَنَّ لِي كَرَّةً فَأَكُونَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ }

    المصدر
    كتاب(جامع العلوم والحكم شرح خمسين حديثا من جوامع الكلم

  9. #9
    هاجر 2's صورة
    هاجر 2 غير متواجد النجم البرونزي
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الموقع
    الجزائر
    الردود
    822
    الجنس
    أنثى
    عن ابي مسعود عقبة بن عمرو الانصاري البدري رضي الله عنه قال:قال رسول الله صلي الله عليه وسلم:"ان مماادرك الناس من كلام النبوه الاولي :اذا لم تستحي فاصنع ما شئت"رواه البخارى
    شرح الشيخ ابن العثيمين من كتاب الرياض النديه في شرح الاربعين النوويه
    يعنى ان من بقاياالنبوه الاولي التي كانت في الامم السابقه واقرتهاهذه الشريعه:"اذا لم تستح فاصنع ماشئت"

    يعني اذا لم تفعل فعلا يستحي منه فاصنع ما شئت هذا احد الوجهين الوجه الثاني ان الانسان اذا لم يستح يصنع ما شاء ولا يبالي وكلا المعنيين صحيح

    يستفاد من هذا الحديث:

    ان الحياء من الاشياء التي جاءت بها الشرائع السابقه
    وان الانسان ينبغي له ان يكون صريحا فاذا كان الشئ لا يستحي منه فليفعله وهذا الاطلاق مقيد بما اذا كان فى فعله مفسده فانه يمتنع الفعل خوفا من هذه المفسده

  10. #10
    غصون ذهبية غير متواجد عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الردود
    171
    الجنس
    امرأة
    شكرا للجميع واتمنى اعطائي المزيد

مواضيع مشابهه

  1. من يشاركنى فى الاجر ورب صغيرا عند الله كثير
    بواسطة الفاغية في ركن الكمبيوتر والإنترنت والتجارب
    الردود: 7
    اخر موضوع: 16-01-2010, 02:54 AM
  2. الردود: 27
    اخر موضوع: 18-06-2009, 02:04 PM
  3. من يشاركني في الاجر بارك الله فيكن((ايجاد موقع ))
    بواسطة لك الله في ركن الكمبيوتر والإنترنت والتجارب
    الردود: 7
    اخر موضوع: 06-03-2008, 11:05 PM

أعضاء قرؤوا هذا الموضوع: 0

There are no members to list at the moment.

الروابط المفضلة

الروابط المفضلة
لكِ | مطبخ لكِ | جمالكِ | طفلكِ | تحميل صور | تكرات | المجموعة البريدية | لكِ أطباق لاتقاوم

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96